أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية مشاغبات عاشقين -36

رواية مشاغبات عاشقين - غرام

رواية مشاغبات عاشقين -36

لمى : صرااحه أنتي تحفه يا نوااره ما أدري كيف تركي لوح الثلج حبك بينكم فرق شااسع
ريما وهي توقف بسرعه : لمى حبيبتي جبي عباايتك وأوقفي جمبها هذي المجنونه اخااف تعمل شي جديد حروح البس عباايتي عشان زفة تركي
لمى : أوكي
....................................
في المدينه ...
في بيت أبو محمد ..
كانو البنات عااملين أجتمااع طاارئ
دانه ..ريتال ..صبا .. ومها
مهاا : فعلاً أحنا لااازم نكلم خاالو يخلي الزوااج بعد شهرين ..
ريتال : بس هو يقول يبغى يتزوج ويستقر هنا عشاان كذا لااازم يتأخر زوااجه حتى يكمل سنه
داانه : هذا مو عذر يعيش هو وصبا في شقته في لندن وفي هذا الوقت نكون جهزنا فيلتهم يعني يجو ويعيشو على طول
صبا : أحم .. أحم .. بنوتات مو كأنكم تتكلمو في موضوع يخصني ممكن ابدي رأي
داانه ومها وريتال في نفس الوقت : لا
...........................................
أما في الريااض
ناااصر كان ميت ضحك وريما تحكي لهم عن عماايل نوااره بعد الزفه
ناااصر : جد .. جد هذي البنت تحفه
تركي : يالله يعني ضرووري أنزف
ريما : أيوه ضرووري لا تكسر خااطرهاا في يومهاا هذا
ماااجد دخل وهو ميت ضحك ويقول: ريما صحيح ان زوجة أخووكي دبكت بعد الزفه
ريما وهي تضحك : لمى رويترز وصلت لك الخبر
ماااجد: صرااحه رهيبه ..وألتفت لتركي وهو يقول: حتخلي حيااتك كلهاا نشااط وحيويه بدل هذا الخمول والجمود إلي أنت فيه
تركي بتوتر: الله يسمع منك .. احس أني حتزوج مطفوقه الله يستر بس
وبلفعل بعد دقاايق أنزف تركي
كاان يتأملهاا من بدااية الممر كان فعلاً قمر
أبتساامتهاا وروحها الحلوه زاادتهاا جماال على جماالها
طبعاً دخل معه أخوهاا فيصل
والمفااجأه الكبيره أبوهاا لأول مره تشووفه نوااره وهو مبتسم
بعد ما وصل تركي بااس جبينها وقال : مبروك
نوااره : الله يباارك فيك ..
قرب فيصل وضمهاا وهو يقول: ألف مبرووك حبيبة أخووكي
نوااره بأستهبال : يباارك في عمرك يا حبيب ديما
وألتفت لأبوهاا إلي وقف قداامهاا وهو مبتسم وقال وهو ينحي ويبووس رااسها : عمري ما قلتها لكي يا بنتي .. بس أنا فخوور بيكي يا نواااره .. ألف مبروك يا حبيبتي
أبتسمت نواااره ودموعهاا متحجره بعيونها : وأنا أحبك يا بابا وأفتخر بأني بنتك
أبتسم كلاً من فيصل وتركي وهم يشووفو أبو نوااره أخيراً ينزع القناع الجليدي و يتعاامل مع نوااره كأب
بعد خروج فيصل وأبو نوااره
ضمت أم ماجد نوااره وهي تقول: ممبروك يا بنتي
نوااره وهي بوس رااسها : الله يباارك فيكي يا ماما
بااس تركي رااسها ويدها وهي تقول : مبرووك يا وليدي
تركي:الله يباارك فيك يالغاليه
وبعد مبااركة أم ماجد لهم جات أم نوااره إلي ما تتكلم عربي نهائياًوقالت : مبروك يا بنتي .. وأبتسمت لتركي وهي تقول: حاافظ عليها جيداً أرجوك
أبتسم تركي وهو يقول: بالتأكيد
بعد نص سااعه جات ريما وقالت : يالله يا حلووين على المجلس عشان تااخذوو رااحتكم
تركي : أوكي .. يالله نوااره
وبالفعل بعد دقاايق كانو جالسين في المجلس وبعد ما أنتهت المصوره من تصويرهم جلسو لحالهم...
أول ما جلسووو كان تركي ساكت ومتوتر ويتساائل بدااخله ( أيش المفرووض أقول الآن )
نوااره كانت تتامله وهي مبتسمه بهباله..
وفجأه قالت : أمممم أنا عاارفه أنك مو عاارف ايش تقول وتقول بنفسك يا ترى بأيش حنتكلم
فأنا عملت حساابي لهذا الشي
تركي : أيش
وقفت فجأه وطلعت من تحت الكنبه إلي هم جالسين عليهاا كوتشينا
طالع تركي فيهاا بصدمه وهو يقول : أنتي من فين جبتي هذي الكوتشينا
ضحكت نوااره وهي تقول : لما جيناا من المشغل سألت ريما عن المكان إلي حنجلس فيه بعد الزفه وجيت ودسيتهاا هنا
أنفجر تركي في ضحك لأول مره يضحك بهذي الطريقه وهو يقول: نوااره أنتي مو معقووله الصرااحه .. أنتي مجنونه رسمي
قالت له وهي تجلس على الأرض : يالله يالله شيل عنك هذا المشلح وتعاال أجلس خلينا نلعب وغمزت له بشقااوه وهي تقول : وعلى فكره نسيت أقولك طالع تجنن بالثوب والمشلح الأسود
أبتسم تركي وجلس مقاابلهاا وهو يقول : وانا نسيت أقولك أني أسعد خلق الله لأنك من نصيبي يا نوااره
أبتسمت له نوااره بكل حب وبدئو يلعبوو
................................................
في الريااض
كانت جالسه تلعب في جواالهاا لما فجأه رن وكان المتصل ... حياة الروح
طاالعت في الأسم ببرود قبل لا ترد بصوووت خالي من أي أحسااس : نعم
بندر بصووت حنون : كيف حالك يا منى ..؟
منى ببرود : بخير ولله الحمد ..
بندر بتوتر : أنا .. أنا أتصلت أطمن عليكي ..
منى : شكراً
بندر بخيبة أمل : أوكي أنتهي على نفسك .. مع السلااامه
منى : مع السلاااامه
قفلت ورمت الجوال على السرير بقرف وهي تقول : اووف جد أنساان ممل
...............................
بعد مرور أسبووع
ريما وهي تضحك :.. ههههههههه يا نااس مو قاادره أوقف ضحك هههههههههه
لو شوفتو شكل أخوكم ومرته المجنونه وهماا قااعدين على الأرض ويلعبوو كوتشينا
هههههههههههههههههههههه
مااجد وهو يضحك: أجل كوتشيناا يا دكتوور
تركي بحرج : يالله عليكم .. والله ما عرفت في ايش أتكلم معها ولما قالت نلعب لقيتها فرصه حتى أكسر الحاجز بيننا
نااصر : ههههههههههههههه تكسر الحااجز بكوتشيناا
أم مااجد : بس عااد أنت ويااه .. أحرجتوو أخوكم ما ساارت
وألتفت لريما وهي تقول : وأنتي فرحك بعد أسااابيع قلتي لماهر يوقف زياارات
ريما : أمممم لا قال انه جااي اليوم بقوله أنه هذي آخر زيااره
أم ماجد: على خير أن شااء
...............................
في المدينه ..
في بيت خالد وريتال..
كان جاالس فهد والبناات محااوطينه ..
دانه .. وريتال .. ومها
ريتال : خالوو عااد واافق لنا سااعه نتحاايل عليك
فهد : يا بنتي أنا مستعجل أكثر منكم بس أنا ما أبغى أتعب صبااي معاايا
دانه : لا تخااف صبا تعبك على قلبها أحلى من العسل
مهاا : خاال حتواافق ولا ندور عريس ثااني لصبا
ريتال بلئاامه : وترى ولد عمهاا جااهز لسه
فهد : لا والله انتي وهي ما تااكلوو هواا
داانه : يعني مواافق يكون فرحكم بعد شهر ونص
فهد وهو يتنهد : مواافق
جوااد جالس مع خالد في مجلس الرجال
جوااد : تتوقع في أيش يتكلموو
خالد : ما أدري لو جاا أساله
دخل فهد هذا الوقت وهو يقول: يا شبااب ترى فرحي أتقدم بعد شهر ونص
همتكم عااد ..
جوااد : على البركه يا خاال
خالد : طيب متى حتحضر لفرحك وأنت مسافر بكرى
فهد : عااد هذي حتركها لكم أنتوو أحجزو القااعه وظبطو كروت الدعوه وباقي الأمور
خالد : أن شااء الله
جوااد بأستهباال : آآه ودي أعيد فرحي انا ودندونتي
فهد وخالد : روميو طير
...................................
في الرياااض ..
كانت متأنقه على الآخر اليوم آآخ زيااره لمااهر قبل الفرح
لمى وهي تدخل غرفتها : ريما .. قيس جاا وينتظرك تحت
ريما وهي تتعطر وتلقي نظره أخيره على شكلها : يالله ناازله
وبالفعل بعد دقاايق كانت وااقفه قداام مااهر
مااهر وهو يسحبها ويسلم على خدودهاا : بطلي تسلمي علي كأني غريب
ريما بحرج : أوكي أجلس بس
جلس مااهر وسحبهاا حتى تجلس جمبه وقال : هاا أخباارك حبيبتي ؟
ريما : بخير داامك بخير ... وأنت ؟؟
ماهر : تمام ولله الحمد
ريما : مااهر .. ترى أمي تقول .. هذي آآخر زياااره خلاااص ما رااح نشوف بعض ألا يوم الفرح أوكي
مااهر: أووف يوم الفرح
ريما : يب
مااهر : والله كثير يا قلبي
ريما وهي تضحك : أتصبر هذا كلو عشاان تشتااق لي
........................................
في المدينه ..
بعد ما خروج فهد وجوااد وداانه ومهاا
أشرفت ريتال على الترتيبات والتنظيف في بيتها وطلعت غرفتها أخذت لها شوور سريع ولبست


جعدت شعرهاا وأكتفت بمكيااج خفيف ونعوم
أتعطرت ورااحت على غرفة بساام إلي كان يغط بنووم عمييق
نزلت لمجلس الرجال تدور خالد ومالقته موجود
طلعت غرفتهاا وأخذت ورقه وقلم وكتبت
أعتذر أن كان في يوم جفيت
والعذر أن كان صديت أو قسيت
فأنت حد السيف لا مني إعتزيت
وأنت أغلى شخص بعمري لقيت
آآآآسفه حبيبي
أتمنى تقبل إعتذااري وتسمعني ولو مره وحده
أخذت الورقه ونزلت للمكتبه وحطتهاا على المكتب وخرجت
جلست في الصااله التاابعه لجنااحهاا وهي تقول : هذي آآآخر محااوله يا خالد .. أما تقبل أعتذااري أو
....
بعد مرور سااعه دخل خاالد البيت وأتجهه لمكتبه كالعااده
جلس وسند رااسه على الكرسي وهو يغمض عينه بتعب
نااد الخداامه وطلب منها تعمل له فنجاان قهوووه
أخذ أحد الكتب المرتبه بنظاام على الرفوف وأتجها لمكتبه لكن قبل لا يفتح الكتاااب لفت نظره الورقه لي ريتال كااتبتهاا
قرأ الكلااام الموجود فيهاا وأبتسم وهو يقول لنفسه : فعلاً أنا زودتهاا لااازم أعطيهاا فرصه حتى تداافع عن نفسهاا
ووقف حتى يتجهه لغرفته ويكلمهاا .. لكن ما أن وصل لبااب المكتب حتى رن جوااله
رجع يشووف المتصل إلي ما كان غير جواااد
ألووو
الطرف الآخر : مرحبااا
خالد وهو يعقد حااجبه بتسااؤل: أخوي هذا جواال جوااد عبدالله الـ..
الطرف الاخر : والله يا أخوي أنا ما اعرف أيش أسم صااحب الجواال لكن هذا آآخر رقم متصل عليه الآخ وأنا أتصلت أبلغك أن صااحب الجوااال عاامل حاادث وحننقله الآن لمستشفى ...
خالد بسرعه : أنا في طريقي لكم
وخرج من البيت بسرعه متجهه للمستشفى ..
في هذا الوقت نزلت ريتال وسألت الخداامه عن خالد وقالت لها أنه جاا جلس نص سااعه في مكتبه وخرج بعدهاا بسرعه
أتحجرت الدموع بعيوون ريتال وهي تقول : لهنا وبس يا خالد ذليت نفسي لك كثير ..
طلعت غرفتهاا ورتبت أغرااضهاا بشنطه وطلبت من المربيه ترتب أغرااض بساام بشنطه وأنطلقت لبيت أبوهاا
..............................

في الرياض ..

كانت ريما جاالسه في غرفتهااا وتقلب في صفحاات مجلة
رمت المجله على السرير وهي تقول : أووووف ملل
خرجت من غرفتهاا وشاافت ناااصر جاالس يلعب كووره في البلاااستيشن وواااضح عليه متحمس على الآخر
جلست جمبه وقالت : ابغى ألعب
ناااصر بأستهباال : قومي يا شطووره روحي لماما
ريما وهي تتكلم زي الأطفال : مالي مالي .. أبغى ألعب
واتعلقت برقبته وهي تقول : بابا الله يخليك
ضحك نااصر وقال : سلاااامات عقدة الطفوله ولا أيش
ريما : والله طفشاااااااااااااااااااااانه
نااصر : طيب وأيش أعملك أنا ؟؟
ريما بحمااس : قوم نروح المزرعه
نااصر : لا ما أبغى
ريما يالله نصووري .. وكمان نااخذ لمى معانا ونقول لماجد يلحقنا على هونيك
وأيش رأيك كمان لو نتصل على نواااره تجي معانا باقي لها يومين وتسااافر وأنا ما جلست معها عدل
نااصر وهو يمثل أنه بيفكر بتركيز : أممممممممممم
ريما : نصوري حبيبي واافق
نااصر وهو يضحك : أوكي يالله .. وشوفي لوح الثلج يمكن يجي معانا إذا عرف أن خطيبته معانا
ريما : أوكي ..
وبالفعل بعد سااعه كان كلااً من ريما ونواره ولمى ونااصر في المزرعه
نااصر وهو يطاالع فيهم بأسى : مو كأنو شكلي بينكم غلط
ضربته نوااره على كتفه وهي تقول : فلهااا يا عمي
وألتفت لريما وهي تقول: ريومتي تروكي مو جااي
ريما : ما أدري قال لو أنتهى بدري حيمر علينا
لمى : طيب يالله خلونا ندخل
أتوجهو للحديقه الموجوده أماام أسطبل الخيول وجلست نوااره على العشب وهي تفتح شنطتها وتقول بحمااس : جبت لكم لعبه غير شكل
نااصر وهو يجلس جمبهاا : أيش هي
طلعت أكيااس شفاافه فيها بوودره ملونه بألواان مختلفه وردي وأحمر وأخضر وأصفر وأزرق ...ألخ
وخرجت مسدسات مااائيه وهي تقوول بحمااس : أكيد تعرفوا للعبه .. بس أنا أضفت لها شي جديد
ريما وهي تجلس جمبهم : إلي هو ؟؟
أخذت نوااره وااحد من اكيااس البودره الملونه وفرغت محتوااه في أنبووب المسدس المخصص للماء وقالت : نضيف على هذي البودره موويه ويسير لونهاا أحمر وكل وااحد فينا حيحط لون الشخص إلي يقدر يصيب الجميع بلونه هو الفاايز
طاالعت لمى في ملااابسها وقالت : لا مستحيل العب لعبة الأطفاال هذي
ريما وهي تضحك : أوكي أنتي خليكي حكم
نااصر وهو ياااخذ مسدس ولون ازرق ويقول : يالله قومو يا اني حقطعكم الليله
نوااره وريما بحمااس : نشووووف
وبدأ اللعب وبالفعل كان ناااصر الفاايز بكل جوله
في هذا الوقت كان تركي وقف سياارته في الموااقف ومشي في الحديقه بأسلووبه الهادي المعتااااد وهو يبحث عنهم بعيونه
وفجأه شااف ناااصر وهو يجري ورى نوااره ونوااره تصرخ وتجري بسرعه لنااحيته
ساار تركي في الوسط ونوراااه ورااه ونااصر قداامه
نوااره كانت تلف تركي معهاا فين ما تحركت ونااصر كان يحااول يبعد تركي عشاان يقدر يصيبهاا
وفجأه ...
شااال تركي نواااره وجري فيهااااا
نااصر في البداايه ما أستوعب إلي صاار واتفاجأ بردة فعل تركي
وضحك فجأه وهو يقول : طيب يا رااامبووو ما أخسر لو أيش ما عملتووو
وجري ورااهم
كانت نوااره مبتسمه وهي تتأمل تركي
قبل لا تتعلق برقبة تركي بفرح وتقول بصووت عاالي: أحببببببببببببك
طاالع فيها تركي وأبتسم وهو يقول بهدوووء : وطي صووتك
وهنا ضحكت نوااره من قلب


----------------------------

البارت الثلاثون



دخل خالد المستشفى وسأل عن غرفة جواااد وبعد ثوااني كان وااقف قداام جوااد إلي كان
مجبس رجله ويدينه وراابطين رااسه
جلس خاالد على طرف السرير وهو يزفر برااحه : يا أخي على ما اشووف أنك زي القرد ماا ساار لك شي ليش ما كلمتني بنفسك بدل لا تخلي رجال غريب يكلمني .. والله على بالي دخلت غيبوبه
جوااد وهو يضحك : ههههههههههههههه والله جااا على بالي هذا المقلب وررجال الأسعااف يشيلوني قلت خليني أشل خالد واسدحه في سرير جمبي
خالد بقهر : الله يااخذك يا شيخ قول آآمين
جوااد : بسم الله علي أن شااء الله إلي يكرهني
على العموم قوم خلصنا شوف أجرااءات خروجي.. دندونتي أكيد ماتت من القلق علي
خالد : مالت عليك وعلى دندونتك
بعد ما أتم خالد أجرااءات خروجه وصله للبيت وطمن داانه إلي أنفجعت بحاال جوااد
ورجع للبيت بأقصى سرعه ..
لكن لما وصل أنصدم لما الخداامه قالت له أن ريتال تركت البيت وخرجت
رجع مكتبه ورجع يقرأ كلمااتهاا الموجوده على الورقه وهو يقول: من حقهاا تزعل .. يالله بكرى أن شااء الله حروح لهاا ..
.................................
في الرياااض ..
في المزرعه
كانت ريماا تماارس على أخوانها وزوجاتهم تعذيب من نوع آآخر
قررت أنها تشووي لهم بنفسهاا
مااجد : ريمااا بلاااش طلبتك
ريما بأصراار: لالا مستحيل لااازم تااكلوو من أدياا
ناصر بأستهبال : الفاااتحه على أروااحكم يا عرب
لمى : يالله وأنا حسااعدك
مااجد : كذا جد يبغالناا أسعااف
لمى وريما في نفس الوقت : مع نفسكم
نواااره وتركي كانو يتمشووو في المزرعه وتركي يعرفها على كل منطقه فيهاا
جلسووو على طرف المسبح وألتفت تركي لها وهو يقول : نوااره
نوااره : عيونهاا
تركي ببتسامه : لو طلبت منك طلب حتلبيه
نورااه : أكيد
تركي : آآنا .. أنا ودي لو تغطي على اخواني
نوااره بأستغرااب : أغطي ..؟
تركي : أيوه
نوااره : أوكي .. بس ليش ..؟
تركي : لأنه ما يجوز تقاابليهم ..هذا أولاً
أبتسمت نوااره وهي تقول : وثانياً
طالع فيها تركي وهو عااقد حوااجبه وقال بتوتر: ولأني ما أحب أشوفك بتلعبي أو تكوني قريبه من أي شخص في العالم غيري
أبتسمت نواااره وقاالت بكل حب : وأنا مستحيل ارفض لك طلب
بعد مرور يومين على هذا اللقاء
نواااره حترجع للندن حتى تستأنف درااستهاا ..
بعد ما جهزت أغرااضهااا أتصلت على تركي
تركي : هلا نوااره
نوااره : هلا بك زوود .. هاا يا أستااذ أنت إلي حتوصلني المطار ولا غيرت رأيك
تركي : لا أكيد أنا إلي حوصلك .. سااعه أن شااء الله وحكون عندك ..
نوااره : أوكي حبيبي أنتظرك مع السلااامه
تركي : بحفظ الله
بعد ما أنهت مكاالمتهاا مع تركي نزلت لأمهاا في الصاله لكنهاا أتفااجأت بوجود أبوهاا
وألي كان يتكلم مع امهاا وضحكته ماليه المكاان ..
قربت منهم وعلى وجهها ألف علااامه أستفهاااام
ألتفت لها أبوهاا وأبتسم وهو يقول: تعاالي يا نوااره .. وأشر على مكان بجنبه وهو يقول.. تعالي أجلسي جمبي
جليت نوااره جمب أبوهاا بكل هدووء
مسح أبوها على رااسها بحناان لأول مره وقال : نوااره أنا ابغى أبلغك بخبر حيفرحك
ورفع رااسها وطالع في ام نوااره ببتساامه ودوده : أنا رجعت أمك يا بنتي .. والآن حتقدري تعيشي حيااه طبيعيه بين ام وأب يحبــ...
قبل لا يكمل كلااامه نقزت نوااره وهي تقول : يا هوووووووووو وضمت أبوها إلي ضحك على ردة فعلها وقالت .. ألف مبروك يا بابا
أبو نوااره وهو يضمهاا بجنان : الله يقدرني أعوضك عن لحظه حرمتك فيها من حنان أمك وحنااني
أبتسمت نوااره وقالت : بشووفتكم مبسووطين عوضتني يا بابا
وضمت امها وبااستها وهي تقول: مبرووك يا عروووسه
ولوت بوزها وقالت : خسااره لو ما كنت مساافره بعد كم ساعه كان عملت لكم حفلت عرس ما ساارت
ضحك أبوهاا وهو يقول: بعد ما شااب
أبتسمت نواره وهي تقول بشقااوه : أي شااب يا أبو نواااره .. أنت لسه شباب
.........................

في المدينه ...

بعد أنتهااء أتجهه لبيت أبو جوااد على طوول
أول ما دخل كان أبوجوااد في إستقبااله سلم على عمه وهو يدوور بعيونه عنهاا
أبتسم أبو جوااد وهو يتجهه لمكتبه ويقول: إلي تدور عليها ناايمه في غرفتها فوق أطلع لها .. وياليت تنهوو مشكلتكم بسرعه ترى أنا اتعودت على الهدووء وضجتها هي وبسام ما عدت أحتملهاا
أبتسم خالد وقال : تأمر يا عمي
طلع بسرعه لغرفتهاا فتح الباااب ودخل بهدووء
كانت متكوره في سريرهااا وناايمه بعمق
مسح آآثار الدموع إلي خدهاا بحناان وهو يهمس: ريتاال .. حبيبتي قومي
عقدت ريتال حااجبها بأنزعااج من ملمس يده على خدهاا
خاالد وهو يهزها برقه : ريتو قومي يا دلوعه ..؟
فتحت عيونهاا ببطأ وطالعت فيه بأستغرااب قبل لا تجلس بسرعه وهي تقول بصدمه: خاالد ..؟
جلس خالد جمبهاا وأبتسم وهو يقول : عيونه
ريتال وهي تشيح بوجهها عنه وتقول : نعم أيش تبغى .. أيش جاابك ؟؟
خالد وهو يحط يده تحت ذقنها ويدر وجهها له ويقول بهمس : أحبــــــك
ريتال ودموعها بدأت تنسااب : لا تكذب علي يا خالد .. إلي يحب يغفر لحبيبه
وأنت ما حاولت تسمعني حتى ..
خالد : طيب ممكن تكوني أكرم منى وتسمعني
طالعت فيه ريتال بصمت
خالد : هاا أتكلم
ريتال وهي تتنهد : قول أيش عندك..؟
حكى لها خالد عن كل إلي سار أمس من وقت ما قرأ الورقه حتى رجع بيته
ريتال بخوف: وجوااد كيف حاله ..؟
خالد : لا الحمد الله تمام كسر في يده ورااسه وجرح في جبهته
ريتال : يا حبيبي يا أخويا
خالد وهو يطالع فيها بخبث: بس أخوكي إلي حبيبك
طالعت فيه بحقد وهي تقول :أيوه بس هو ..
خالد وهو يقرب منهاا : متأكده
ريتال وهي ترجع لورى : أيوه .. و بعد عني لا أصـــ...
قبل لا تكلم كلااامهاا سحبهاا لحضنه وهو يقول : وحشتيني يا غبيه
ريتال وهي تستكين بحضنه وتبتسم بسعااده
أخيراً رجعت لحضن حبيبهااا خالد
......................................
في الرياااض ...
بعد ما أتأكدت من أنهاا اخذت كل اغراضهاا نزلت لتركي إلي كان ينتظرهاا مع أبوهاا وامها في الصاله ..
نوااره كاالعاااده نزلت جري وآآخر الدرجه نقزت
أبو نوااره وهو مااسك ضحكته لأنه شااف تركي يطاالع في نوااره بدهشه : نواااره تحبي أنادي لك دادا رااضيه عشاان تعلمك كيف تمشي كآآآنسه رااقيه
نوااره بسرعه : لالالا آآسفه والتفتت لتركي وهي تقول : سلااااام ترووكي
تركي : هاا
ضحكت أبو نوااره وقاام سلم على بنته وضمها وهو يقول : يالله بابا بحفظ الله انتبهي على نفسك
بااست رااسه وهي تقول : ووأنت كمان يا بابا .. يالله عن أذنك حروح أنتبه أسلم على مام
دخلت المطبخ وضمت أمها وهي تقول : ماما حبيبتي ... مع السلاااامه أنتبهي لنفسك ولبابا كلهاا شهر وأسبووعين وحرجع عشان فرح ريما
أم نوااره : أن شااء الله حبيبتي .. أنتبهي لنفسك
خرجت لتركي إلي ما زاال وااقف مع أبوهاا وهي تقول: تركي يالله
تركي : أيوه يا الله أتوكلنا على الله
ظبطت طرحتهاا ولثمتهااا ومشت معه أول ما ركبووو السيااره كان الصمت سيد الموقف قبل لا يقول تركي
نواااره ممكن أطلب منك طلب
نوااره : أكيد .. أتفضل
تركي : أبغااكي لا ساافرتي تتحجبي ..
نوااره : أتحجب ؟؟
تركي : أيوه .. أنا عاارف اني كثرت طلبات عليكي الأولى قلت ألبسي عباايه سااتره واتلثمي والآن بقولك أتحجبي في الخااارج .. و...
قااطعته نوااره وهي تبتسم : لا بالعكس أنت ما ثقلت علي من حقك تطلب هذا الطلب .. وأنا موااققه
تركي بفرحه : جد يا نواااره .. مواافقه
نوااره : أيوه ... بس أنا ما عملت حسابي وما شتريت طرح منااسبه
قاطعها تركي وهو يقول : شوفي في كيس في المقعد الخلفي
نوااره وهي تلتفت : أيوه .. أيش فيه؟؟
تركي : خذيه وشوفي إلي فيه
نوااره وهي تشووف المحتوى وتبتسم :أيش عرفك اني حواافق
تركي لأول مره يتجرأ مسك يدهاا وبااسها وهو يقول: لأني متأكد أنك تحبني بنفس قدر حبي لك هذا إذا ما كان أكثر
أبتسمت نوااره وهي تقول بحمااس : يعني انت تحبني يا تركي ..
تركي: وأموت فيكي كماان
في هذا الوقت رن جواال نوااره ألي ردت : هلا والله نصوور .. كيف حالك
نااصر : بخير عسااكي بخير أخباارك؟؟
نوااره : تمام ولله الحمد
نااصر : كويس لحقتك أتصلت أبغى أسلم عليكي قبل لا تساافري
نوااره : تسلم يا دووب المهم أنتبه على تروكي في غياابي
نااصر وهو يضحك : في عيوني هههههههههههههه
نوااره : يالله أقلب وجهك أعطيتك من وقتي كثير
نااصر : هههههههههههه بحفظ الله
مجرد ما أنهت المكاالمه قال تركي : هذا نااصر

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -