أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية اسطورة الموت -4

رواية اسطورة الموت - غرام

رواية اسطورة الموت -4

وقفت صالحة على حيلها و قالت : انا راح اكلم عمر يجيب هذا الدواء
لان عمر يشتغل في الصيدلة
الدكتور بندر: أجل على كدا راح انتظره عشان يجيب
بهمس قال نبيل وهوا يساعد امه بالوقوف: يمه خليني اشتري من هنا
تعرفي انتي فين مكان عمر علشان يضرب مشوار لهنا
و احتمال كمان اذا يجيب و اذا لا
مسكت يده صالحة وهي تخرج من الطوارئ و قالت: ان شاء الله لو كان بأخر الدنيا
انا ابغى انه يشيل ابوه و يهتم فيه

% ~ $ (( deema ))$ ~ %
(($~ أسطــورة المــوت ~$))
% ~ $ (( deema ))$ ~ %
كانت زينب مسدوحة بفراشها
بعد مازال الألم لكن حاسة بأرهاق و خمول
كان بحضنها كتاب القواعد لصف أولى متوسط
وهي تراجع دروسها و تحضر لبكرة


و فوزية بعد ماخلصت الكوي .. رتبت ملابسها و كوت مريول أختها
و شالت ملابس أخوانها و راحت على غرفتهم


فتحت الدولاب وجالسة تحط الملابس المرتبه
و تخرج المكرمشة عشان ترجع تتطبقها ثاني
دخل عمر غرفته ولقي فوزية جالسة عالأرض و الملابس حولينها
:الحين أحد قلك تخرجي ملابسي .. و لا لقافه زايدة فيكي ؟؟


فوزية وهي مستمرة في شغلها و قالت بكل برود : هذي ملابس نبيـل مو ملابسك


شياطينه تقوم.. لمن يشوف فوزية.. كيف تتكلم بكل برود
و اذا ماعندها رد تطنشه و تنشغل بأي شئ عندها :ماشاء الله اشوف لسانك
جاهز للرد على طول
انتي ماتحترمي اخوكي الكبير
مو احسن تمسكي العقال و تضربيني


قامت فوزية وهي ماخلصت شغلها.. اذا جلست زيادة.. راح يضربها عمر
هي مو عارفة ايش تبغى منه بالضبط
اذا اتكلمت قام عليها
و اذا التزمت بصمت قام عليها
مو عارفة أي طريقة تتعامل مع عمر
" ان شاء الله عمــرك ما يعمـر "


أتحركت وهي تخرج من الغرفة.. لكن مسكها عمر من كتفها بالقوة
و صفعها كف بوجها : من متى تمشي و انا ماخلصت كلامي
انا قلت من البداية انك قليله ادب و لازم تتربي من جديد
وفين أختك الثانية كمان أشوفها هذا اليوم مسدوحة
لا شغل و لا مشغلــة


مسكت خدها فوزية بكل ألم .. كان الكف قوي و حست بألم في فمها
نزلت راسها و انتظرته يخلص صراخة ويفرغ غضبة عليها


لو يسـألوها مين تكرهي من هذولا ؟؟


فرعــون
قـارون
الشيطــان
اليهود
المسيحين


راح تقول لهم بصوت واحد
عمــــــر


هي تكرهه ولو الـأسلام اباح القتل
كان قتلت اخوها و طعنته لمليون مررررة


قصة حياتها فوزية ماتنهي من الكـــــــــــــــف !!!


صرخت بوجهه وهي تكتم دموعها
هي مو ضعيفه.. ولا جبانه.. و لاتحس بالخوف
حتى تنزل دموعها


جرحها مع عمر.. علمها انه مافي دمـــوووع تنزل عشانه
هوا يبغاها و يتمنى انه دموعها تنزل حتى يعرف انها انكسرت
مثل الوردة لمن الغصن ينكسر
لكن هي اقوى من الوردة .. تتظاهر بالقوة و البرود
لكن بداخلها مرض سببه عمـــر
: وهذا الكف اعطيتنـ.....


شد شعرها وهوا يقاطعها بعصبيه و عيونه حمرة: لا ترفعي صوتك عليه
ياحقييييييييرة .. ماتفهمي انتي
انا اخوكي الكبير و المفروض تحترميني


طيحها بالأرض و مسك رجولها و سحبها وهوا يطلعها من الغرفة
و فوزية تصرخ و تحاول تبعد رجولها من يده الضخمة


كانت زينب بالغرفة تسمع الصراخ و الصياح و الضرب
لكن مو عارفة ايش تسوي
تخاف اذا بس لمحها.. راح يضربها هي كمان
رمت الكتاب على جنب و غطت وجها بالبطانية
و تحاول تغمض عيونها بالقوة
تحاول انه الكابوس ينتهي بسرعة


وصل عمر لقفص الدجاج و مسك رقبتها بعنف بدون رحمة
و قال : يله كلي من اكل الدجاج .. لان مستواكي مستوى الحيوانات
شفتي هذولا البهائم ؟ هذولا مستواكي وهنا مكانك الحقيقي
كانت فوزية تصرخ وهي تحاول تدف يده اللي كان ماسك وجها بالقوة
و يقربه من حوض " مويــة " الدجاج
كانت تصرخ بدووون دموع..
تصرخ بدووون صوت ...


و عمر مثل الأله الأكترونية .. انسان مريض و يعشق النكد
و حياته مع اهله غير عن اصحابة و الشباب


مسكت فوزية حوض الدجاج و ضربته على جبينه بالقوة
و نطت من مكانها و هي تتطلع السلم عالسطوح
وتجلس خلف الدش و تصيح بألم






% ~ $ (( deema ))$ ~ %
(($~ أسطــورة المــوت ~$))
% ~ $ (( deema ))$ ~


بأحد الأحياء الفقيرة

بوسط الجبال العالية .. بيوت شعبية قديمة
نزلت الطرحة من راسها وهي ترجع شعرها البني على ورى
ومساحيق المكياج ممتليه بوجها
كانت الغرفة سودة.. و شخابيط و طلاسم بالجدران
أيات قرانية مكتوبه بالمقلوب
اسماء و كلمات غريبـة مو مفهومة
سبح طوووويلة
و خصل من شعرات.. وملابس .. و بقع من الدم


و ريحة بخـور قويه جداا


دخلت حرمة سمراء جدا..تنحدر من أصول افريقية
وحولين رقبتها سبحة طوووويلة
قعدت قبال ليلى وهي تناظرها بنظرات شياطنية


قالت ليلى وهي تفتح شنطتها و تخرج 2000 ريال و تقول: أخير دبرت الألفين
من بعد سنة .. هذي الفلوس حق العمل
الأول اللي طلبتك هوا


أعطت الفلوس للساحرة و قالت :أقصد على العمل اللي قتلك ابغى ولد عمتي
يكره اخواته اللي من امه .. بس اخاف انه ماينجح
لانه مايشتكي و لا يتكلم عنهم
إذا كان يكرهو و لا لأ


أخذت الساحرة الفلوس و قالت: ماعليكي انا عملي ممتاز و شياطيني راح يبشروني
خلال ثواني بس ممكن تكوني هادئة


أرتعشت ليلى بخوف.. لمن عرفت بإنها راح تنادي اعوانها الشياطين
و راح تكلمهم .. هي تخاف منهم
بس الحاجة لها بإنها تتطلب منهم
:لالا انا اثق فيكي بس ابغى منك عمل ثاني ؟


الساحرة وهي تحط العود في البخور و تقول : ايش تبغي كمان ؟


ليلى بخبث وهي تلعب بخصلات شعرها: هالمرة اللي انتي تبيه انا اعطيكي هوا
بس ابغاكي انه ولد عمتي عمــر يعشقني حتى الثمــاله
و يشوف كل الناس بنظرة شيـــاطين
ماعدا انا عنده حوريـــــــــــة


الساحرة:إذا تبغي انه يحبك عادي راح اسويلك العمل بس ابغى شئ من أثره
مثل تجيبي شئ لابسه و يكون فيه عرقه أو كاسة مويه
او عصير يكون شارب فيها




% ~ $ (( deema ))$ ~ %
(($~ أسطــورة المــوت ~$))
% ~ $ (( deema ))$ ~ %
بصباح على صوت الديك وهوا يصحي أهل القريـة
كانت فوزية نايمة مثل الميته بفراشها
وما تحس بحولينها


من بعد ماضربته بحوض الدجاج
أنصرع عمر ومسك جبينه اللي كان ينزف دم
و هي كانت فوق ..ميته مرعوبه
و تصرخ في زينب تبغى تساعدها
لانها حست انه أجلها بيد عمر
لكن الله كان قريب لهم بسراء و الضراء


جات صالحة وهي تعرج على رجولها
بصدمة وهي تسمع صراخ فوزية من السطوح
و نبيــل يركض بخوف وهوا يطلع بالسلم و يساعد فوزية
اللي كانت تصرخ و ماتبغى تنزل


صالحة وهي تروح عند عمر و قلبها طاير بسبب الخوف: بسم الله مين عورك
يا ولدي قـووول مين جرحك ؟


عمر و عينه معميه بسبب الغضب: فيه غيرها بنتك حسبي الله عليها
و الله راح أقتلها بيدي و الله راح اربيها بيدي
انا اوريها الحقيرة


صالحة وهي تسحبه لعندها و تقول: طيب خليني اشوف جرحك كيف
اذا كبير يحتاج لخياطة
دفها عمر بالقوة.. و انضرب ظهرها بجدار :أووووه انا مو فاضيلك إلحين
و ما ابغى احد يهتم فيني .. اصلا انتو تكرهوني و ماتحبوني
انتو تبغوني اموت
دمعت عيونها صالحة و قالت: حراام عليك ياعمر انت ولدي انت ضناي
انت لحمه من بطني خليني اشوف جرحك و قلبي يطمن عليك


عمر وهوا يصرخ و يمسح الدم اللي كان ملطخ بوجهه: قــلت ماابغى مسـاعدة
من أحد أنتـو ماتفهمو كلامي.. لازم أعيد الكلام مليــــــون مرة
حتى تستوعبي.. ترى مو رايق لعجايز يزعجو دمـاغي
خلاص اتركيني لحــالي مابغاكي
نزلت دموعها صالحة بحرقة و بترجي قالت: عمــر انا امــك يا عمر
لا تخلي ربك يخسف فيك الـأرض بسبب عقوبك
لا تخلي ربـك يحرمك من ريحة الجنه بسبب عقـوقك
عمر وهوا يصرخ بأعلى ماعنده: أيــــــــوة انا عاق انا عاق
خلاص اترتحتي.. يله طيري من عندي
و انقلعي لعيالك و لزوجك
انا ابويه مات و انا صغير وانت ماأهتمتي فيه
وعالطول اتزوجتي و اتلهيتي بزوجك و انا رميتيني كأني ولد شـوارع مو ولدك
حتى الورث و نصيبك ماتبي تاخذي عنـــــاااد
تبي تحرميني مين يوم كنت صغير من فلــوسك


شهقت صالحة و صاحت وقالت: حراااااام عليك انت ماتعرف قد كيف انا
عشت لمن جبتك و لمن طلعتك من بطني
انا ضحيت كثير بحياتي
انا بعت اخوي بسببك
انا اتزوجت عشان الالقي اللي يحميني و يحميك
انا جبت العيال علشـانك
عشان ماتكون وحيــد ومالك احد
انا كــرامتي طاحت و بكيت عند اخويه و اتقاطعنا من بعض
عشان كنت اطالب بالورث بس عشان تكون حياتك مرتاحة
احسن من حياتي
انا كنت اروح بيت جارتي ام يوسف عشان أكلك و انت جنين في بطني
انا يوم ولدت ماكان معاي احد.. ولدت في الأرض و البرد ينخر عظامي
كان بيني و بين الموت بس شعره
و بعدها تنكـــــر الجميــل و تلـومني
عمـر : أنكــر الجمـيل !! يعني الحين انتي تمني علي بماضيكي
قولي انتي تمني علي ولا لأ
ههههه ماشفت ام تمن على عيالها
انتي امي و واجب عليكي و حق عليكي تهتمي فيني
و انت ولدي و واجب عليك تهتم فيني
لا مو واجب علي لانك موفرة حبك و حنانك لعيالك
بس انا المسكــين اليتـــيم مالي احد
في الكـون دائم ظالميني
دائم تبغوني اموت من القهر
لانك انــــت بنيتي عائلــــــة لهم
اما انا مقطـوع من الشجرة مالي احد.. كله بسببك
اصلا انتي تكـرهيني تبغيني امـــــــوت
صالحة جلست بالأرض و صاحت بأعلى صوتها:خـلاااااااااص
كفاااااااااايه يا عمر كفــــــــااية ماابغى اسمع منك حـرف


عمــر وهوا يقرب منها و يمسك جلابيتها و بنظرات كلها شرر : شئ طبيعي
تبيني اسكت لان كلامي صــح في صح
و عارفة انك الغلطــانه
بس و الله ثم و الله راح انكـد حياتكم و انكد عيشتكم
و خصوصا انتي راح اتعبك و تشـوفي اذا عمر قال الكلمــة
و فعلــــــها


كانت فــوزية و نبيل بغرفة ينـاظرو مثل العــادة
و متعـــــودين..
مالهم حركـة ..!!
مالهم تدخـل ..!!
مالهم كلمـة ..!!
مجرد لمن يسمعـو صراخ عمـر يكونو مثل الصامت
لا محــل له من الـأعراب


دخل عمر الغرفــة و صفق الباب وراة بالقوة
رجع فتحة كأنه أفتكر شئ و قال : اكسر رجول أي احد اذا راح عند امكم
خلوها لحالها


فتح الباب بالقـــــوة و جلس قبالهم وهوا يراقبهم
مثل الكلــب اللي يراقب أغنامه


كان نبيل يدعي من داخله" انه ابوه يرجع للبيت"
لإن إذا رجع ابوهم
عمر راح يهدء شــوي


لكن دام انه ابوه غايب من البيــت
وعمر يلعب فيهم كـ الشطرنج
كانت صالحة ميته من الصياح طاحت عالأرض
و دخلت وجها بالرمال و الحصى
و دموعها ابتلت بالتراااب
وهي تدعي
" يارب أهدي عمر
يارب دخل الأيمان و الخوف بقلبه
يارب خليه بااار لأمه
يارب لا تأخذ بكلامه "


سبحـان الله الأم قلبها كبير على ظناها
حتى لو كان ولدها عاصي
مستحيييل تكرهة.. مستحيل الرحمه تخرج من قلبها
هذولا عيالها
دائم تدعي لهم بالهداية
قلب الأم كـــــــــببير كــبير كــبير
لكن نحنا ايش عملنا لأمهاتنا ؟؟؟؟
بغض النظر عن تصرفـات عمر و افعاله مع امه "




أنتهى الجزء الثاني على خير
لنا لقاء يجمعنا بجزء الثالث
ليوم الأثنين و الثلاثاء
مع أسطـــــورة المــوت
دعواتكن : ديما القطبي


" الجزء الثالث "



و شـــاء ت الـأقدار


أن نكـون تحت مصير القـــدر
لا مفر منه..
يلعب فينا كما يشاء
و يقلب كما يشاء
و يدور كما يشاء






تتغير الـــأيام


و تتبدل الساعات


و تمر الشهور


و لكن نحن ضحايا .. بلعبة القدر
ضحايـــــا
مسيرين و ليس مخيرين


فتح نبيل كتيب البرتقالي " لحصن المسلم "
لبعد صلاة الفجر


كان أمس متوتر و متضايق
لكن بصلاة الفجر و قرأة القران
حس براحة تسري بعروقه
من الوريد للوريد


اليوم عنده " off " بالجامعة
و راح ينام حتى ما يشبع
لان ماعنده سيارة تودية في الصباح
إذا كان عنده مشاوير أو المستشفى عند ابوه
لإن عمر راح ياخذ " الونيت " و يروح كليته عشان يستلم الشهادة
و بطاقة رخصة للعمـل في الشؤون الصحية




أصبحنا و أصبح الملك للــه و الحمد الله , لا إلـه إلا الله وحده لا شريك له
له الملك و له الحمد وهو على كل شئ قدير
رب أسألك خير مافي هذا اليوم و خير مابعده
و أعوذ بك من شر مافي هذا اليوم و شر مابعده
رب أعوذ بك من الكســل و سـوء الكبر
رب أعوذ بك من عذاب النار و عذاب القبر




اللهم بك أصبحنا , و بك أمسينــا ,و بك نحيا , و بك نمــوت
و إليك النشـــــور
طلع عمر من غرفته و براسة المنشفه و الملابس بيده


شاف امه ماسكة " اللي " و تصب الموية في الحوش
و فوزية وراها تمسح بالكرافـة
وقفوا لأثنين من شغلهم وهما يناظرو في عمر
قال وهوا يتجهة عالحمام الوحيد في البيت والكل يشترك فيه
: بنت قومي سويلي الفطور و الشاي بسرعة


وقفت الكرافة بيدها وهي تتكئ عليه .. وبكل برود تتكلم
تعرف أنه برودها ينرفزه بشدة : بس انا بساعد امي في تنظيف الحوش


عمر بأنتقاد : ويعني !! لمن أقلك كلمــة لازم تنفذيها و بسرعة
ترى انا مشغول و لازم أروح بدري عالكلية


فـوزية وهي ترجع تمسح الأرض و تتجاهل نظرات أمها المترجيه
مسكت خشمها لانها مصابة بالزكام :الحين الساعة 5 و نص لسه بدري
و بعدين انت تروح عالساعة 7 يعني بقــ...


بخطوات سريعة مسك شعرها و شده بالقــــوة وهوا يهزها بعنف: انــتي
زي الحمـــار ماتجي الا بضرب, حتى البهائم تفهم و تستوعب
اللي ينقال لها بس انا اعرف كيف اكسر راسك اليابس


صالحة تركت " اللي " بالأرض و الموية تنسكب وهي تعرج و تفك عيالها
و تقول : خلاص اتركها يا عمر الله يخليك لا تشد راسها
انا راح اسوي الفطور الحين


عمر بعصبية وهوا يضرب في فوزية بالقوة :لا انا قلت فوزيــــة يعني فوزية ,
هذي البنت مدلعة وادلعت زيادة و الشئ بسببك انتي منتي راضية تخليهم حريم
يحترمو أخوانهم و لا يحترمو نفسهم بعد و يتواقحو مع اللي اكبر منهم
انا اخوهم الكبير و لازم غصب عنهم اللي يبغى و لي مايبغى
يحترموني ســـــواء كنت حاضر أو غايب


صالحة بتعب .. تعبت من جد من عمر العاصي العاق :خلاص ياعمر كفاية
اللي عملته امس فيها
الله يخليك اتركها و اتعوذ من شيطان


عمر :مني متعوذ من شيطـان الحين تسويلي فطـور جاهز
خلال ثـواني و تخرج جزمتي وتنظفها كويس
ولا و اللــه ثم و الله بخيوط العقــال على ظهرهــا
وانتي لا تتدخلي بيني و بين الملسـونه


جلست فوزيــة عالـأرض وكانت تصيح وهي تمسك رقبتها
و تمسح في مكان الألم
و صالحة تمسح دمعتها بطرحتها وهي تستغفر ربها
مالها حيلـة و لا لها قوة على عمــر


عمر واقف وعاكف إيدينه و يناظرها : ترى ما أحب الوقوف و الأنتظـار
يله بسرعة فزي وخلصي أكلي


قامت فـوزية وهي تمسح دمعتها بخوف و راحت عالمطبخ تشغل
الكفتيرا بالنار عشان تسوي الشاي


دخل نبيــل البيت وهوا يقفل باب الشارع: السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


التفت و لقي امه واقفة تمتم و تغطي وجها بالطرحة وهي تجلس بجوار الحمام
وتحط يدها بوجها و جسمها يهتز بسبب الصيـــــاح


و عمر دخل الحمام و قفل الباب بكل هدوء
راح عند امـه و باس راسها و اتنهد بتعب: السلام عليكم يايمة
صباح الخير يا وجهه الخير


ماردت امـه وهي تدفه لبعيد و بصوت مكتوب: أتركني لحالي يا نبيل
أنا مكتوب علي الشقة بحياتي


نزل راسـه نبيل و دخل على غرفته و ثواني طلع وهوا بيده
البطانيـة حقته


حطها بالـأرض و سحب يد امه و جلسها عالبطانية و قال لها : أجلسي يايمـه
و ارتاحي هنا ترى مايصير تجلسي عند الحمام


بتريقة قال وهوا يخفف عنها: مشتهيه جني يدخل فيكي
عشـان يونسك


مسحت وجها بطرحتها و قالت بتنهيدة و هي تناظره بنص عين : أشوفك مروق
و تنكت على راسي . روح بس أتجهز لجامعتك


نبيــل وهوا يجلس قبالها و يتربع : اليوم ماعندي جامعة, يعني راح اطفشك
و تتطفشي من وجهي


التفت حولينه وهوا يقول : فين البنات ما أشوفهم اليوم ؟


جات فوزيـة و وجها محمر بسبب الصياح و الضرب : هذا انا جيت و معاي
الفطور تبغى شئ يا سيد نبيـل


نبيل أتجاهل شكلها و قال بتريقة : اشوف وجهك اليوم محمر لا يكون بتقلدي
السوريات اللي في باب الحارة و لي خدودهم حمرة من ربي
أو حابة تكوني تركية أو إيرانية على غفله


حطت الفطور عندهم وهي تفرد السفرة و توزع الصحون و تقول: لا أنا سعودية
و من أهل الغربيــة بعد و الجمال تلاقيه
في المدينة مو في سوريا و خرابيطك

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -