بداية

رواية اسطورة الموت -6

رواية اسطورة الموت - غرام

رواية اسطورة الموت -6

ماتعرف كيف خلصت من شغلها بسرعة و مدت رجولها بالطول
و انسدحت في الـأرض
الشمس قويه و مسلطة عليها و بيدها مروحة الخسف تهوي وجها
و تريح جسمها شوي


" حسبي الله عليك يا عمر
مبهدلني و مكسر جسمي
و إلحين الـأنفلونزة دقت بابي
ياربي خذه لعندك و ريحني منه "


سمعت صوت الباب ينفتح .. بدون ماتلف راسها و تستدير
أكيد بيكون نبيل طالع غرفته


فز نبيل من فراشة و فتح باب الغرفــــــة
لف يمين و يسار
مـاشاف امــــــه


أفتكر أنها تخرج في القرية و تحلب النياق و تأكل الـأغنام
لقي فوزيـة مسدوحة بالـأرض و جسمها مصفر
راح عنده و سـألها بتردد : فــوزية امي متى ترجع؟؟


فتحت عيونها فوزية و حاسة انه صوتها راح بسبب الـأنفلونزة : امكن بعد
شوي .. تبغى شئ منها ؟؟؟


نبيل بتردد سكت.. مو عارف ايش يقول لها
: ترى زوجك أتصل و قال لي العيال يبغوكي و قاعدين يبكو


جلس بالـأرض وهوا متردد من الكلام اللي يقوله لها
فوزية انسانه بارده جدا و هي تعبت كثير بحياتها
و خلق لها شخصية جدا باردة مثل الثلج
: فوزية مو عارف ايش اقلك
بس لازم ترجعي لعيالك مو لازم عشان زوجك و اهله
ترى العيال يحتاجوكي
و هذي امه و اخواته طنشيكي منهم
انتي كبيرة على حركاتهم
لااا تخربي بيتك بسببك


رفعت عيونها فـوزية للسماء بهدوء
و جلست وهي تحط يدها على راسها
كل مرة و الحرارة تزيد على جسمها
مثل النار الهائج .. هي تعبانه ومالها خلق لأحد و مزاجها بطرف خشمها
بهدوء قالت وهي تعطس : انا بقعد هنا حتى اسمع انه مساعد صار يشيل مسؤولية
عياله و يدور على شغل




أتغير وجهة نبيل.. ايش هذي المصيبة .. هذي عندها قلب زي باقي الأمهات
ماتحس انه لها عيال يحتاجوها : لا ياقلبي اذا حابه اكلم مساعد شخصيا
و افهمه بإن اللي يعمله غلط مستعد بـ...


قاطعته فوزية بسخرية: قبلك كلمو ابويه و امي تعبت وهي تكلمه
و انت اذا كلمـته يعني راح يسمع كلامك و يقتنع
نبيـــــل ممكن تتطـير من وجهي مالي مزاج
اكلم احد أو اسمع حس أحـد




أختفت ملامحــة نبيـــــل
وماعلق على كلامها
دائمـــــــا فوزيـة باردة و لاغية وجود الكل
مايهمها احد
وهوا الصغـــير المسـؤول على اخواته و على امه و ابوه الكبار
و يهتم في البيــــت
كأنهم ولي امرهم
و يداري عليهم و يخفف على احزانهم
و يفرحهم بأبسط الـأشياء


بضيق كتمت عبرتها فوزية
بلاك ماتعرف عن مساعد يا اخوي
زوجي خانني خيــــــانه قويه
ولا اشتكيت لك
انا انسانه ضعيفة و سلبيه
استاهل كل شئ
انا السبب
بس مالي الا الله هوا اللي يعرف انه زوجي نسونجـــــي


% ~ $ (( deema ))$ ~ %
(($~ أسطــورة المــوت ~$))
% ~ $ (( deema ))$ ~ %


و قف عند المقهى وبيده علبه " غندور "
طلع حبتين و رماها بفمه يمدغها
دخل المقهى وهوا يناظر الكل بتعالي
كأنه عايش في هذي الحياة لحالـــــه
شاف أصحابة مجتمعين عند الطاولة
وعلى وجيهم الـأبتسامة و الفرح


" اليوم نزلت اسماء المقبولين بالوظائف "
رفع خشمة بتكبر .. هوا متأكد انه من ضمن المقبولين
و متأكد انه اسمه بأول الصفحة
حي ان اليوم خير عليه
قبلو بالوظيفـــــة
و العمارة تنباع
و 2 مليون بيده


ليش ماتكون ايامه حلوة مثل هذا اليوم
و يكون باب الحظ مفتوح بوجهه
دائما
و صل عند اصحابة و سحب الجريدة من طاوله
وهوا يسمع اصوات اصحابة و أهاليهم يباركو من الجوالات
و ضحكات و النادل و الشباب الموجودين في المقهى يباركو
نزل عينه عالعنـوان جريدة " عكـــاض "
"أسماء المقبولين السعودين بالوظـــــائف الصحية بمنطقة المدينة المنـورة
لعام 1425 هـ "


أحمد سعيد الـ......
أسامـه محمــدالـ.....


نقل عينه على الصفحة الثانيه
هذولا أسمائهم ماشيه بالأمجدي
وهوا اسمــه بأخر الصفحـة
ع........
ع........
ع.......




عمر سليمـان الــ ####
لا مو هذا اسمـــــــــــه
عامــر محمد بن ابراهيم الـ ######


ولا هـــــــذا اسمه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


فيصـــــــــل الـ#####


عالطول على الحرف الـ " ف "


فين اسمــــــــــه ؟؟؟؟؟؟؟
رجع دور على اسمه في القائمـة
مستحــــــيييل اسمه مايكون من ظمن اللي قبلوهم


فين
عمر بن عمـر الـمدني




اسمه ماكان موجود ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وزارة الصحة ماقبلت عمر انه يشتغل في صيدله


اصحابة مبسوطين و يضحكو
كل اصحابة انقبلو


كلـــــــــهم
ماعدا هوا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


و ايش معنى هوا الوحيد اللي ما انقبل


جلس عالـأرض مصدوم ... مراح يلاقي وظيفة
ليلى راح تتطير من يده ؟






ليش تنصــدم ياعمر ليش ؟؟؟؟؟؟
ربي مراح يحقق لك لا حلم و لا مستقبل
و لا خطوة ناجحة بحياتك
دام انك عاق ومنت راضي على امك


رضى الله من رضى الوالدين




% ~ $ (( deema ))$ ~ %
(($~ أسطــورة المــوت ~$))
% ~ $ (( deema ))$ ~ %


بمكان ثاني


رفع عيونه المحامي من الملف و قال لصالح اللي كان يناظر في ساعته
و ينتظر المشتري و عمر : ودك بشاهي يابو ليلى ؟


صالح وهوا يطلع من جيبه بخاخ الربو و يستخدمه: لأ بس ابغى موية


فتح الباب عمر بدون استذان و جلس عالكنب وهوا يحط رجل على رجل
و يمدغ في لبان .. كأنه يمسك أي شخص قباله و يقطعه بأسنانه
متنرفز و مقهور من حظـة


ماانقبل بالوظيفة .. و المشتري رفض العمارة .. و سيارة ابوه اتعطلت
و الحين جاء عندهم بتاكسي بعد مااتصل على الوينش
عشان يشيلو السيــــارة
إلحين عشم امه من الصباح و اقنع فيها عالأساس انها توافق و تسكن في المدينة
و الحين مين راح يوافق يشتري العمارة
ضاعت من بلمح البصر الـ 2 مليون
بدون مايمسك منها ريال
انحنى جسمه لقدام و مسك راسه بيده
حاس بصدااع بسبب الحقد و القهر
كل شئ انسلب منه برمشه عين
وهذولا مثل البلهاء مبسوطين ينتظرو المشتري


لييييييييش !!!
يصير فيني كـدا !!!
انا ايش سويت اليوم !!!!!






أنتهى الجزء الثالث على خير
معليش عالتأخير
ديما القطبي
% ~ $ (( deema ))$ ~ %
(($~ أسطــورة المــوت ~$))
% ~ $ (( deema ))$ ~ %


( الجزء الرابع )
قفلت باب السيارة بأقوى ماعندها .. كانت معصبة و مقهورة بنفس الوقت
هي راحت لهم و التجأت عندهم عالأساس يوقفو بصفها
لكن الكل ضدها
نبيل كلمها برواقة و قال لها بإمكانك تعاتبي زوجك و تفهمي بإنه الغلط
راكب من راسه لرجوله
و نفس الشئ امها نصحتها تحل مشاكل زوجها بحالها
الهروب مو حل لها و مستحيل مساعد يرجع يأخذها
لانها هي اللي تركت البيت و راحت عند اهلها
فتحت جوالها و ارسلت له مسج ( إذا فكرت تنزل على المدينه لا تنسى
تجيب العيال معاهم
عشان يسلمو على خيلانهم و جدتهم )
نبيـل وهوا يشغل السيارة و يعدل المراية الأماميه و يناظر بأخواته اللي
جالسين ورى و ناظر بأمه اللي جالسة بجواره و قال بمرح : زينب ايش
دعاء ركوب السيارة
زينب وهي تمد راسها لقدام و تقول :


لفت راسها لشباك و هي تناظر في غروب الشمس
اليوم عمر مزاجه متعكر و متقفله معاه
ان شاء كل يوم مو بس يوم
حست بالفرح ينتشر بصدرها و السعادة تغمرها
عكس أمها اللي انصدمت انه عمر ماتوظف في الوظيفة
و قاعدة تصيح وهي تترجى نبيل انه يدور واسطة لأخوه


عمر بعصبية وهوا يضرب الجدار برجوله: مابغى احد يساعدني
أو يدور على شئ
نبيل اعطاه نظره .. بقمة البرود.. عارف كلام اخوه ومو جديد عليه حركاته
و نقل نظره لأمه وهوا يرفع كتوفه بلا مباله
صالحة وهي تصيح .. قلبها يعورها على عمر.. تحسه مظلوم بحياته: بس
هذا اخوك ولازم يدور لك على شغل
يعني عاجبك جلسة البيت يا عمر


عمر :انا مراح اجلس بالبيت انا رايح عالرياض عند وزير الصحة
بسأله ليش ماأخذتني انا بالذات و اخذت كل خوياني
أنا ادرس و اكد و اتعب و اجيب علامات عالية
و بالأخير اقعد في البيت صيــــدلي بطـالي


نبيل : بس مستحيل انهم اخذو كل اللي يدرسو الصيدلة و خلوك انت
طيب كم نسبتك !! معقول انت الوحيد اللي نسبتك و اطية
بين فني الصيدلي
عمر: ممكن تكرمني بسكوتك إلحين انا قلت نسبتي واطيه حتى
تتفلفس على راسي
وبعدين ماأخذو مجموعه من طب طوارئ و التمريض و المختبرات
يقولو أنه الوظايف الأولية للنسب العالية
صالحة :لاحول و لاقوة الا بالله .. وكم نسبتك ؟
عمر :هوا المعدل من 5 و انا جبت 2
بس هذا ظلم و انا ما أرضى باللي يصير فيني
انا رايح عالرياض اتفاهم مع الوزير و اشوف ليش ماوظفوني
صالحة : ايوة روح و فهمهم بإنك محتاج بالوظيفة حرام عليهم هما يمسكو
المنصب و يذلو بخلق الله
نبيل بستهزاء: ياجماعة ايش فيكم يقولوا لأوليه للنسب العالية زي 5 أو 4
وبعدين مستحيل ياخذوك لعدة أسباب
أولا: نسبتك واطيه وجايب 2
ثانيا:كنت تغيب كثير في المحاضرات
ثالثا: مع اعطوك شهادة تقدير و حسن سيرة و سلوك لأن ولدك البكر
ماعندة لا سلوك مع الناس ولا سيرة بأخلاقه
رابعا :بالدروس العملي ماكان يحضر المستشفيات مرة يحضر و مرة
مايحضر و كان يستهتر بتدريب
خامسا : سمعته و اصله للدكاترة و الطلاب و الـأدارين وهذا بسبب
المضاربات و السب
سادسا :الأختبرات الدورية و النهائية و اطيه جدا
سابعا : أختبرت اختبار الهيئة مرتين بعد رسوب فادح
وبالأخير نجحت بالقوة
ثامنا : ماكنت تحضر المؤتمرات و لا الندوات حتى cb r ماأخذته
لانه بنظرك مو مهم
وهــذا كله تبغاهم يعطوك الوظيفة بطبق من ذهب
بعصبية قال عمر : شوي ولدك و لا و الله لا ألصق وجهه بالجدار نهاية
عمري يجي هذا البزر يهينني و يتشمت فيني إنتي شوفي عيالك كيف
يعاملوني بحزازية كأني ولد الشارع و حاسديني عالوظية
صالحة خافت انه عمر يضرب نبيل.. و نبيل يرجع الضربة
ماتبغى الأثنين يتضاربو بسبب تافهه هذولا عيونها الأثنين
و ماتبغى تخسر وحدة من عيونها: استغفرو ربكم لا تخلو الشيطان يفرق
بينكم إنتي اخوان و طالعين من بطني و ماابغاكم تزعلو من شئ
نبيل: أنا مني زعلان و لا متضايق بس انا اعطيتكم الـأسباب اللي خلت
عمر مايتوظف و عشان خاطرك يا يمه انا راح اشوف من الشباب يدورو
على واسطة
عمر: الله لا يحوجني على احد ماابغى شئ منك ..
بكرة تجي عندي و تمـن علي بالواسطة
صالحة:طيب و الحــــــل ؟؟ ايش تسوي ؟؟
عمر :اشوف أدور على شغل في المدينة أو حفر الباطن عند أرحامي
لأن و بكل صراحة ودي اتزوج وانا بعمر 25 سنــه


كلمته الأخيرة .. كأنها جرس بإذنها
من هذي اللي تبيع عمرها و تاخذ عمر
هذي فانية حياتها
و بتبيع شبابها و بحياتها
عمر ينفع له حرمة قويه و متسلطة مثله
عشان يعرف انه في اللي اقوى منه


ماتدري ليش أختفت عندها الرؤية و انعدمت البصيره
تحس بشئ يخنق رقبتها
بنتها الصغيرة " وجدان " حرارتها مرتفعه و جسمها حار
وهذا بسبب أنها بتسنن
كانت تصيح وهي تضرب بإذنها
مشكلة الأطفال اذا كبرو و بدئت اسنانهم تتطلع
يحسو بألم فضيع و أحيانا يوصل الأمر للسخونه
أخذت جوالها وهي تتصل على مساعد و تشيل وجدان لحضنها و تطبطب
عليها : مساعد تقدر تجي ضروري لإن وجدان تعبانه مرة و حرارتها عالية
مساعد : يابنت الناس انا مشغول عند الوالد و الجماعة ماقدر اطلع من
عندهم وبعدين وجدان مافيها شئ فاكرة قبل لمن رحنا المستوصف
و قال الدكتور انه حالتها طبيعة مافيها شئ بس تحتاج لعضاضة
عشان تعض


فوزية بقلق كبير وهي تمسح دموع بنتها و ترميها لصدرها و تقول: بس لو
تشوف شكلها إلحين ماتقول انه سنها بيطلع ..مساعد انا ماقدر استحمل
دموع و بكاء وجدان
مساعد :لا حول و لا قوة الا بالله و لي يسمعك يقول أنه وجدان بنتك
البكرية ماكأنك جبتي قبلها وهيب و وائل
اسمعي ترى مو حلوة أكلمك و الجماعة موجودين يله مع سلامة
ناظرت بجوالها بصدمة.. حتى بنته بأمس الحاجة لأبوها
مايكون موجود معاها
اتصلت على جارتها اللي تسكن تحتها .. مالها الا جارتهم أم صقر :
الوووو سلام عليكم
روعـة وهي تحاول تقفل الأسورة بيدها : وعليكم السلام هلا فوزية
تبغي شئ
استغربت فوزية من أسلوب نبرة روعـــة : ايش فيـ...
قاطعتها روعـة بستعجال وهي تقفل أزارير العبايـة و تلف الطرحة بوجها :
مافي شئ بس انا مستعجلة عندي مشـوار ضروري
بتردد قالت فوزيــة .. روعة أخر امل لها : طيب تقدري تاخذيني
عالمستوصف اللي بالحي
لان بنتي تعبانه مرة
روعــة سكتت فجأة و قالت بهمس: انتي عارفة مع مين رايحـة ؟؟
أنا طالعه مع خوي
فوزية :مايهمني مع مين بس ابغاكم توصلوني للمستوصف
اشفقت روعـة عالبكاء وجدان اللي يقطع القلب و قالت : طيب بسرعة
انزلي انا انتظرك
قفلت الخط فوزيـة و طيران على غرفتها لبست عبايتها و عدلت نقابها
و غطت عيالها كويس عشان البرد مايدخلو فيهم
لانت ملامحها بشفقة .. ماعندها قيمة المربية أو الخادمة عشان تجيبيهم
و تهتم فيهم
ايش تسوي اذا الحاجة ترمي عيالها في الشقة و تقفل عليهم الباب
بدون كبير ينتبه لهم
مساعد بس مسمى رجال عند الجماعة
أتكــالي ومايعتمد عليه
هي الأم و هي الأبو
وهي اللي تهتم فيهم أكثر من مساعد
شالت بنتها ببجامتها الأورنج .. ضمتها لصدرها بحنان
و هي تصيح و تضرب بأمها
ماتعرف ايش تتصرف معاها .. وهيب و ائل لمن طلعت لهم أسنان تعبو
بس مو زي تعب وجدان
قفلت باب الشقة وهي تقول : استودك الله الذي لا تضيع و دائعه
نزلت من العمارة
ركبت السيــآرة وهي تقفل الباب
وتحط أصباعها بفم وجدان
اللي ماصدقت تحس بشئ جامد وهي تعض فيه بالقوة
أتحركت السيارة على طريق المستوصف
كانت روعة جالسة قدام و تتكلم بهمس مع خويها
خـــــــويــها !!!!
أفتكرت أنه روعة شافتها مرتين بس
مرة لمن جات عندهم عشان امهم تعبانه
و المرة الثانية لمن عزموها عندهم بالشقة
والحين هذي المره طلبت منها توصلها على طريقها بالمستشفى
رفعت عيونها تشوف صاحبها
ماتوقعت انه روعــة من هذي النوعيــة
لازم تنصحها و تكلمها
الطريق اللي تمر يه
غلط × غلط
دقتت بملاح خويها
و .........


شهقت .. انصدمت... روحا طلعت من مكانها و رجعت ثاني
عيونها طلعت كأنهم فناجين
هذا زوجها مســــــــاعد ؟؟
طلع نسونجي .. خائن . . غدار..
أتهرب من مسؤولية مرض بنته
عشان يقضي الدقايق بالحرام




هزت كتفها زينب وهي تقول بستغراب : فوووزية.. ابوي يسأل
عنك وين رحتي


فاقت فوزية من سرحانها و هي تشوف الكل يناظر فيها


أمها
ابوهــا
نبيــــل
زينــــــــــب


غمضت عيونها وهي تحاول تخفى دمعتها قبل لا تخونها و تنزل
: سلامتك يا يبه ايش كنت تقول ؟


عبد الحكيم بتعب شديد .. عنده البلغم في صدره..
ويحس بسكاكين بصدرة
وهذا غير السكر و القلب : كنت بقولك ايش اخبار ابو وهيب
ماله نيه ينزل عندنا


ودها فوزية تصرخ بوجهة ابــوها.. ليشم اخذين الأمور ببساطة
رحيمكم خــان بنتكم
خـانني
باع الدقيقة اللي كنت بإمس الحاجة لها
و اشترتها روعــة عشان تقضي معاه


هي الدنيـــــا غدارة .. مالها أمــــــان

صارو عزوتي و سندي بالحياة يصفقو على أغلاط غيرهم
و يشجعو الغلط بالغلط


قامت فجأة من الكرسي وهي تحط شنطتها على كتفها اللي كان يهتز
بوضع الهزاز و بصوت ضيق قريب للبكـاء :رايحـة عالدورة المياة.. عن اذنكم


قفلت الباب وراها و اتجهت لمصلى النسـاء .. طلعت جوالها من شنطتها
وهي تفسخ صندلها


" أبو وهيب " يتصل بك


رفعت النقاب على وجها : وعليكم السلام و الرحمة
جاء صوت ضعيف جدا.. و بنوتي..: مـام ... مــام .. مــامـا


شدت الجوال بيدها هذا صوت وجدان اشتاقت لها
هي بنتها الصغيرة و اخر العنقود :هلا يا روح الماما
ها يا ماما وجدان.. كيف حالك ؟؟


وجدان اللي بدئت تصيح وهي تحاول تبعد يزن
اللي كان يبغى يكلم امـه : كلا ص و يدان انا أكلم ماما كمان


وجدان عندها عادة إذا بكيت تلطم في خدودها
شالها مساعد وهوا يعطيها رضاعتها و يقول لأمه :خذيها خليها تسكت


يزن ببرائة و بفرح يغمره: ماما فينك انتي .. نحنا نبعى نروح عند جدة


فوزية : راح اكلم بابتكم عشان تجو عندي..انت عاقل عند جده
ولا ماتسمع الكلام


يزن: اثمع الكلام بث وهيب مايحبني كل شوي يضربني


سمعت صوت خشن داخل بالعرض


أخذ نفس عميق مساعد و قال : هلا فوزية
أن شاء الله بعد المغرب جاين عندكم


حتى ماكلف نفسة يسلم عليها و ياخذ اخبارها


قفلت الخط بوجهة بسرعة
و بدون أي تفكير


% ~ $ (( deema ))$ ~ %
(($~ أسطــورة المــوت ~$))
% ~ $ (( deema ))$ ~ %


كح بالقوة و قال : لازم أكلم زوجها مايصير اللي يعمله في المرأة


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -