بداية

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -6

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله - غرام

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -6

ملَآكَ : ششِنوَ بدآيهَ رقمكَ ؟
عليَ : ليهَ ؟
ملَآكَ : تبينيَ ـآردَ ع ـآرقَآمَ غريبهَ يعنيَ ! ؟
عليَ : ـآهَآ ،، خذيَ ـآلرقمَ مرهَ وحدهَ 05 .....................
،،،،،،،،،،، ،،،،،
فيَ الإسسٍترآحهَ ..
سسٍلطَآنَ : عليويَ كآنَ فيهَ ششِيَ ..
فآديَ : يبَ موَ منَ عآدتهَ يجيَ كذآ ، مآطولَ نهآئياَ ..
خآلدَ : خخخخخخخخخخخخَ ششِكلَ ـآختكَ زعلَآنهَ هعَ ...
سسٍلطَآنَ : هههههههههههههههَ ششِكلهَآ ..
فآديَ : بسسٍ ع ـآلَآقلَ ـآحسسٍنَ منَ نويفَ ..
خآلدَ : هعَ نويفَ نسسٍآنآ خلَآصَ ..
نآيفَ وهوَ دآخلَ عرَض : ـآسسٍمعَ ـآسسٍميَ ، وششِ تقولونَ ؟
خآلدَ & فآديَ & سسٍلطَآنَ بصوتَ وآحدَ : ـآلليَ مآيبآنآَ مآنبَآهَ ..
نآيفَ : هههههههههههههههههههههههههههههَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،
فيَ ـآليومَ ـآلثآنيَ ..
فيَ بيتَ عليَ ..
ملَآكَ : ـآنَآ نآزلهَ للسسٍوبرَ مآركتَ ..
عليَ منَ دونَ ـآهتمآمَ : طيبَ ..
ونزلتَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍآرهَ ..
سسٍآرهَ كآنتَ تسسٍويَ لهَآ كوفيَ ..
ودَآدَ كآنَ ودهَآ تتحرششِ فيهَآ ، بسسٍ تذكرتَ ششِرطَ نآيفَ ـآبتسسٍمتَ وترآجعتَ ..
،،،،،،،،،
فيَ بيتَ عليَ ..
عليَ : وششِ فيهَآ هذيَ تآخرتَ ..
ودقَ علىَآ جوآلًهآ ..
بسسٍ ـآلحلوهَ نآسسٍيهَ جوآلهَآ ..
عليَ سسسمعَ ـآلنغمهَ
ـآنسسٍىآ ـآنيَ كنتَ ـآحبكَ
وكلَ حآجهَ بآلمحبهَ وكلَ لحظهَ عششِتهآ ..
كنتَ فرحهَ بسسٍ رـآحتَ ..
ولكَ ـآنَآ قدمتَ روحيَ وـآنتَ رحتَ وخنتهَآ ..
عليَ بغرآبهَ : وششِوَ يعنيَ كآنَت تحبنيَ هعَ ..
وتوجهَ لشقهَ رينَآدَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍلطَآنَ ..
فيَ ـآلمجلسسٍ ..
خآلدَ بقلبهَ : يآربَ يآربَ يآربَ تدخلَ وربيَ وحشششِتنيييييييييييييَ ..
سسٍلطَآنَ : حيَ ـآللهَ خلدونَ ..
خآلدَ : ـآللهَ يحيَ سسٍلطوَن ..
سسٍلطَآنَ : ويَ وـآخيراَ ـآحدَ دلعنيَ بدلعَ عدلَ ..
خآلدَ : خخخخخخخخخخخخخَ شكلكَ معآنيَ ..
سسٍلطَآنَ : بقوهَ بعدَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ نورهَ ..
نورهَ كآنتَ جآلسسٍهَ ع ـآللَآبَ توبَ ..
وبقلبهَآ وهيَ تتذكرَ : يآربيهَ ، ضضَمنيَ ..
وخجلتَ منَ نفسسٍهَآ ..
نورهَ بقلبهَآ : طيبَ لوَ كآنَ سسٍلطَآنَ موَبَ موجودَ ، كآنَ ضآعَ ششِرفيَ ، ليششِ منَ ضمنَ كلَ ـآلنَآسسٍ ـآختآرنيَ .. ـآفففففففَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ بيتَ عليَ ..
ملَآكَ صعدَت للبيت..
ولقتَ مكآلمهَ منَ عليَ .. طنششِتَ ودخلتَ ـآلآغرآضضَ ..
ودخلتَ بغرفتهَآ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
عنَد عليَ ..
وصلَ لشقهَ رينَآدَ ..
لقىَآ ششِرطهَ ومبآحثَ وـآسسٍعآفَ ومطآفيَ ..
توسسسعتَ عيونهَ وهوَ يششِوفَ ـآلنآسسٍ ـآلمجتمعهَ ..
توجهَ بخوفَ منَ ـآلليَ ينتظرهَ ..
وتقدمَ للشرطيَ
عليَ : ششِنوَ صآيرَ ؟
ـآلششِرطيَ : ـآحترقتَ ششِقهَ دعآرهَ ..
عليَ بغرآبهَ : ومينَ فيهَآ ..
ـآلششِرطيَ : وـآنتَ ششِدخلكَ !؟
عليَ : ـآنَآ زوجتيَ تسسٍكنَ فيَ هآلعمآرهَ ..
ـآلششِرطيَ وهوَ ينآظرَ ـآلهويهَ : ـآلليَ كآنوَآ فيَ ـآلششِقهَ همَ رينَآدَ ـآلـ ........... وفهدَ ـآلـ ........... وآضحَ ـآنهمَ ـآولًآدَ عمَ ، بسسٍ مآهمَ مملكينَ ولَآ مخطوبينَ وللَآسسٍفَ ـآثنينهمَ توفوَآ ..
عليَ كآنَ مصدووووووووومَ حدَ ـآبوهَ ..
صعدَ ـآلسسٍيآرهَ ، يحسسٍ رجلهَ مآتششِيلهَ ، فقدَ حبيبتهَ وزوجتهَ ، وفيَ نفسسٍ ـآلوقتَ ـآكتششِفَ ـآنهَآ تخووووووووونهَ .
دعسسٍ ع ـآلبنزينَ مآيدريَ وينَ يروحَ ، يحسسس ودهَ يموتَ هوَ ـآلثآنيَ ..
بسسٍ فيَ ششِي دفعهَ يتوجهَ للبيتَ ..
توجهَ للبيتَ وكآنَ ششِبهَ يبكيَ ..
دقَ علَىآ غرفهَ ملَآكَ ، يحسسٍ ـآنهَ موَ بوعيهَ علىَآ ـآلليَ يسسٍويهَ ..
ملَآكَ فتحتَ ـآلغرفهَ ، وخآفتَ منَ ششِكلَهَ ، كآنَ بجدَ يكسسسٍر ـآلخآطرَ ..
عليَ جثىآ علىآ ركبتهَ ..
عليَ بتعبَ وـآلمَ : تعبتَ ..
ملَآكَ نزلتَ لمسسٍتوآهَ : منَ ـآيششِ ؟
عليَ : ـآحضنينيَ ..
ملَآكَ هنَآ ـآنصدمتَ وظلتَ تنآظرَ فيهَ ..
عليَ عرفَ ـآنهَآ مسٍستحيلَ تضمهَ ، فقررَ هوَ يضمهَ ..
ضضَمهَآ لينَ حسسٍ ـآنهَآ بتدخلَ بضضَلوعه ..
عليَ بهمسسسسٍ : رينَآدَ مآتتتَ ..
ملَآكَ هنَآ توجعتتتتتتتتَ بقوهَ وبقلبهَآ : يعنيَ موَ حباَ فيييييييَ وـآنَآ ـآلهبلهَ ـآلليَ تفآئلتَ وتطمنَت وقلتَ تغيرَ ، يآربيَ وششِ هآلحآلهَ ..
عليَ ويزيدَ ـآلطينَ بلهَ : وكآنتَ تخونيَ معَ ولدَ عمهَآ ، بسسٍ ليشششششِ ، مآكفَآهَآ حبيَ ..
ملَآكَ قلبهَآ ـآنطعنَ بمئهَ ـآلفَ سٍكينَ ..
وودهَآ لوَ تعطيَ عليَ كفَ وتقولهَ يسسٍكتَ لَآ يكملَ .
ومضىَآ ـآليومَ علىآ خيرَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،
فيَ ـآليومَ ـآلثآنيَ ..
نورهَ كآنتَ تبكيَ وتكلمَ ملَآكَ ..
نورهَ : هئ رينَآدَ رـآآآآآآآآآآحتَ ..
ملَآكَ : ـآللهَ يرحمهَآ ..
نورهَ : ـآنتيَ ـآلسسٍبب ، ـآنَآ صحَ مآكنتَ ـآحبهَآ بسسٍ مآكنتَ ـآتمنىَآ لهَآ ـآلموتَ ، ـآنتيَ ـآلسسٍببَ ..
ملَآكَ بصدمهَ منَ تفكيرَ نورهَ : وـآنَآ ششِدخلنيَ ، ـآللهَ يرحمهَآ ..
نورهَ : ـآكرهكَ ..
وسسٍكرتَ وهيَ تبكيَ ..
ودقتَ ع سسٍآرهَ ..
سسٍآره بعدَ مآفهمتَ ـآلموضوعَ منهَآ بهدوءَ : طيبَ ملَآكَ ششِدخلَهآ ؟ ، هذآ قضضَآء ربكَ يعنيَ بتخآلفيهَ بتحطيهَ فيَ ـآلنَآسسٍ ..
نورهَ وهيَ تبكيَ : بسسٍ هيَ ـآلليَ قتلتهَآ ..
سسٍآرهَ بعصبيهَ ششِويهَ : لَآ وـآللهَ ، وكيفَ قتلتهَآ ، وليهَ بتقتلهآ ..
نورهَ تبكيَ : ـآكييييييييدَ مآفيهَآ ششكَ ، لإنَ رينَآدَ تحبَ زوجهَآ ، قتلتهَآ ..
سسٍآرهَ : ـآسسٍتغفرَ ـآللهَ ..
نورهَ بعصبيهَ وهيَ تبكيَ : مآقلتَ شششيَ خطاَ ، ـآنتيَ بتوقفيَ معَ مينَ ، معيَ ولَآ معهَآ ؟
سسٍآرهَ : ليششِ ـآذآ وقفتَ معَ ـآلثنتينَ بيضرنيَ ششِيَ ؟
نورهَ : ـآيَ ، ـآذآ وقفتينَ معهَآ مآرآحَ ـآكلمكَ ..
سسٍآرهَ بصدمهَ منَ تفكيرَ نورَه ـآلطفوليَ : طيبَ يصيرَ خيرَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ عليَ ..
ملَآكَ بعدَ مآسسٍكرتَ منَ نورهَ جلسسٍتَ تبكيَ ..
ملَآكَ بدآخلهَآ : وـآلللللللللهَ تعبَآنهَ ، كلَ مآجتَ تتصلحَ ـآلَآمورَ تنعمىَآ ، وحظيَ ـآلليَ مآيسسٍآعدَ ـآبدَ ..
وبكتَ بكآءَ يقطعَ ـآلقلبَ ..
،،،،،،،،،،،،
بينمَآ فيَ غرفهَ عليَ ـآلثآنيهَ ..
كآنَ جآلسٍ متدهورَ حآلهَ تعبَآنَ وحزينَ ، وششِكلهَ يكسسٍر ـآلخآطرَ ..
عليَ بقهرَ : ـآنَآ مآدريَ ـآترحمَ عليهَآ ، ولَآ [بغصه] ـآتذكرَ ـآيَآميَ معهَآ ، بسسسسسسٍ هيَ خآينهَ ..
ومسكَ رآسسهَ يحآولَ يمنعَ نفسسٍهَ منَ ـآلتفكيرَ
رووحَ يآطآيرَ وقلهَ ، قلبيَ فيهَ ـآلفينَ علهَ ، ـآلحيَآهَ بعدهَ مملهَ ، وحآليَ منَ بعدهَ تدهورَ ..
ـآنتهىَآ ـآلبآرتَ


--------------------------------
فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍلطَآن ..
ـآمَ سسٍلطَآنَ : يعنيَ ـآلليَ توفتَ معَ ملَآَك بآلمدرسسٍهَ ؟
جوريَ : آيهَ ..
ـآمَ سسٍلطَآنَ بآسسٍىَآ : ـآللهَ يرحمهَآ ويعوضَ ششِبَآبهَآ بآلجنهَ ، دقيَ ع ـآختكَ ششِوفيهَآ ..
جوريَ بقلقَ : يمهَ دقيتَ بسسٍ مقفلَ ..
ـآمَ سسٍلطَآنَ بقلقَ تحآولَ تخفيهَ : يمكنَ تعبَآنهَ وتبيَ ترتآحَ ، خلَآصَ ـآلمغربَ نكلمهَآ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،
فيَ الإسسٍترآحهَ ..
خآلدَ : وششِ بهَ عليووويَ ! صآرَ لهَ يومينَ مآجآ ..
سسٍلطَآنَ : ـآممممَ متوفيهَ وحدهَ منَ جآمعهَ ـآختيَ ، يمكنَ جآلسسٍ معهَأ يهديهَآ ..
فآديَ : خخخخَ رومآنسٍيآتَ ..
نآيفَ : علىَآ طآريَ ـآلرومآنسسٍيَآتَ ، ـآنَآ رآيح لحبيبتيَ ..
سسٍلطَآنَ & خآلدَ & فآديَ بصوتَ وآحدَ ونذآلهَ : سسٍلمَ عليهَآ ..
نآيفَ : هههههههههعَ ، يوصلَ خخخخخخخخخخَ ..
وطلعَ ..
،،،،،،
بعدَ ربعَ سسٍآعهَ
فيَ مجلسسٍ بيتَ ـآبوَ سسٍآرهَ ..
نآيفَ وهوَ يتفحصصً فيَ ششِكل سسٍآره ـآلطفوليَ : مآتسسٍوي لك شي زوجةَ ـآبوكَ ؟
سسٍآرهَ وهيَ تجلسسٍ جنبهَ : لَآ ـآلحمدَ للهَ مفتكهَ منهَآ ، بسسٍ ليششِ مدريَ ..
نآيفَ : بعدينَ تعرفيَ ..
سسٍآرهَ بغرآبهَ : ليهَ ؟
نآيفَ بجديهَ : سسٍآرونهَ ..
سٍآرهَ : عيونهَآ ..
نآيفَ : تسسٍلمَ عيونكَ ، متىَآ نآويهَ تحدديَن موعدَ آلزوَآجَ ..
سسٍآرهَ بصدمهَ : زوآجَ .
نآيفَ : ـآيَ زوَآجَ ليششِ نآويهَ نظلَ كذآ ؟!
سسٍآرهَ : لَآ بسسٍ مآفكرت فيهَ ـآلحينَ يعنيَ ..
نآيفَ وهوَ يششِوفَ توترهَآ حبَ يحرجهَآ : يآللهَ ترىَآ ـآنَآ مآسسٍكَ روحيَ لَآ ـآتهورَ ..
سسٍآرهَ بخجلَ وعصبيهَ ششِويَ : يوووووهَ نآيفَ ..
نآيفَ : هههههههههَ فديتَ ـآلنآيف منَ لسسٍآنكَ يآحلوهَ ، طيبَ ششِرآيكَ نخليهَ بعدَ ششِهرينَ ؟
سسٍآرهَ بخجلَ : بسسٍ شهرينَ مآيمدينيَ ..
نآيفَ : طيبَ شهرينَ ونصَ ..
سسٍآرهَ : ههههَ مآسسٍويتَ ششِي ..
نآيفَ بإسسٍتسسٍلَآمَ : ـآمرنَآ للهَ ، ثلآثهَ ـآششِهرَ ..
سسٍآرهَ بخجلَ : ـآوكيَ ..
نآيفَ موَ مصدقَ : قوليَ قسسٍمَ .
سسٍآرهَ : ههههَ ..
نآيفَ : مَآرآحَ تقولينَ لَآبوكَ ..
سسٍآرهَ بآلــمَ : ليششِ هوَ يهمهَ !؟
نآيفَ تندمَ علىَآ كلمتهَ .. وزآدَ ـآلطينَ بلهَ منَ فرحهَ مآيدريَ ششِنوَ يقولَ : وـآمكَ !؟
سسٍآرهَ ششِويَ وتصيحَ : ـآللهَ يرحمهَآ ..
نآيفَ طفحَ ـآلكيلَ عندهَ : وجعععععععععععَ ـآلليَ يوجعنيَ ـآنَ ششِآءـآللهَ ، خليتينيَ ـآفهيَ ..
سسٍآرهَ كآنتَ بتصيحَ بسسٍ نآظرتَ فيَ ششِكلَ نآيفَ فطستَ ضحكَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
نرجعَ ـآلإسسٍترآحهَ ..
سسٍلطآن : مَآحدَ نوَى يخطبَ فيكمَ ؟
فآديَ بخبثَ : نيَآهآهاهاهاها ، لآ ، نآويَ تخطبَ يآلخويَ صوحَ ؟
سسٍلَطآنَ : خخخخخخخخخخخخخخخخَ لَآ حآطَ وحدهَ ببآليَ ، بسسٍ ـآولَ ششِي ـآزوجَ [بهبآلَ]ـآولَآديَ ..
خآلَد : بسسٍ يمهَ ـآلليَ ـآبيهَآ صغيرهَ ، بخليهَآ تكملَ سنتينَ وبخطبهَآ .
سسٍلطآنَ : يآولديَ ، سسٍنهَ بآلكثيرَ ، وبعدَ سنتينَ زوآجَ ..
خآلدَ : خلَآصَ يمهَ ششِوركَ وهدآيهَ ـآللهَ ..
فآديَ وهَو يحكَ ششِعرهَ : ـآللهَ يغربلكمَ مصدقينَ روحكمَ ..
ـآلكلَ : هههههههههههههههههههههههههههههههَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
فيَ بيتَ عليَ ..
ملَآكَ تروششِتَ منَ ـآلتعبَ ، ورغمَ ـآنهَآ بكتَ بسسٍ سسٍآعهَ ونصَ ، ـآلَآ ـآنَ ـآثرَ ـآلدموعَ علىَآ وجههَآ منَ كثرَهمَ ..
خرجتَ بتعبَ ، تحسسٍ مآهيَ قآدرهَ توقفَ ..
مسسٍكتَ كآسس ..
وطآحَ منَ يدهَآ وـآنكسسٍرَ وطآحتَ هيَ كمآنَ ..
عليَ سسٍمعَ صوتَ ـآلزجآجَ ـآلليَ تكسسٍر وكآنَ جآلسسٍ ع سريرهَ يفكرَ ..
خرجَ بسسٍرعهَ ، بسسٍ تفَآجآ بملَآكَ طآيحهَ وـآلزجآجَ منَ حولهَآ متنآثرَ ..
سسٍحبَ عبَآتهَآ وحملهَآ وتوجهَ بهَآ للمسستششِفىَ ..
فيَ ـآلمسسٍتشفىَآ ..
عليَ : هآَ دكتورَ ـآيششِ صآيرَ ؟
ـآلدكتورَ : لَآ لَآ مآفيششِ حآقهَ بسٍٍ ـآلمدآمَ ديَ معهَآ نزلهَ معويهَ ..
عليَ : ـآهَآ ، طيبَ ششِبنسٍويَ ؟
ـآلدكتورَ : حنعطيهَآ ـآبرَ طبعاَ بسٍٍ لَآزمَ تقيَ ـآلدكتورَهَ بنفسسٍهَآ ..
وبعدَ خمسسس دقآئقَ جتَ ـآلدكتورَه ..
عليَ جلسسٍ ع ـآلسسٍريرَ بجَآنبَ ملَآكَ ..
ـآلدكتورهَ رفعتَ ـآلإبرهَ : ـآرفعينَ كمكَ ..
ملَآكَ نآظرتَ فيَ ـآلإبرَ وششِهقتَ : هئئئئئئئئَ ششنوَ ، ـآبرَ لَآ لَآ لوَ تحلموَآ ..
عليَ ضحكَ عليهَآ : ـآنتيَ موَ طفلهَ ؟!
ملَآكَ : لَآ لَآ ، طلبتكَ ـآلَآ ـآلَآبرَ بليييييييزَ .
ـآلدكتورَه : هههههههههَ بطليَ دلعَ .. ويآلله ..
ملَآكَ وبدَآت ـآلدموعَ تتجمعَ فيَ عيونهَآ : مآبيَ ..
عليَ كسسٍرتَ بخآطرهَ ومَآتحملَ ، وضمهَآ ..
ملَآكَ نسسٍتَ نفسسهَآ وضمتهَ هيَ ـآلثآنيهَ ..
ـآلدكتورَهَ بقلبهَآ : يآخيَ مآدورتمَ ـآلَآ هنآ ..
ـآلدكتورهَ : طيبَ ـآنتيَ خليكَ مغمضهَ ومديَ يدكَ ..
ملَآكَ وهيَ ضآمهَ عليَ : ـآفففففففَ مآبيَ يآختيَ لَآزمَ ..
علي ضحكَ ، وسسٍحب يدَ ملَآكَ .. وجتَ ـآلدكتورهَ ..
ملَآكَ ـآخذتَ نفسسٍ وهيَ تنآظرَ فيَ عليَ : يآلخآيسسسٍ ليششششِ سويتَ كذآ ؟!
عليَ فطسسٍ ضحكَ : هههههههههههههههههههَ ـآنَآ خآيسسٍ ، تونيَ سسٍآبحَ يآمعفنهَ ..
ملَآكَ وهيَ متآلمهَ منَ ـآلإبرَ : معفنَ ـآنتَ ..
ـآلدكتورهَ : ـآنتَم ـآلحينَ ـآخوهَ ؟ ولَآ متزوجينَ! ؟
ملَآكَ : وـآللهَ نفسسٍ ـآلششِي خخخَ ..
عليَ : حركَآتَ ـآحنَآ هعَ ..
ـآلدكتورَه : ههههههههههههَ يآللهَ خلَآصَ لَآزمَ تجينَ تآخذينَ ـآلإإبرَ لمدهَ ثلآثَ ـآيَآمَ ..
ملَآكَ : ـآيششششششِ ! بعدَ !!!!!!!! لَآ لًآ نوَ ويَ ..
عليَ بخبثَ وعنَآدَ : ـآيَ خلَآصَ تمَ دكتورهَ ..
وطلعتَ ـآلدكتورهَ ..
ملَآكَ وهيَ تعدلَ ششِيلتهَآ : ـآنتَ يآخآيسسٍ ليهَ تسسٍويَ كذآ ، ـآنَآ ـآلليَ بنضربَ موَ ـآنتَ ..
عليَ : هههههههههههههَ ، ـآقولَ يآمعفنهَ ـآنَآ بآلسسٍيآرهَ ..
ملَآكَ : معفنَ وجهكَ ..
عليَ فطسسسسسسٍ ضحكَ علىَآ كلَآمهَآ ، وهذيَ ـآولَ مرهَ يضحكَ منَ قلبَ بعدَ وفَآةَ رينَآدَ ..
وصعدوَآ ـآلإثنينَ فيَ آلسسٍيآرهَ ..
فيَ ـآلسسٍيآرهَ ..
عليَ نآظرَ فيَ ملَآكَ ، كآنتَ متسسٍندهَ ع ـآلنآفذهَ وذآبلهَ وتعبَآنهَ ..
عليَ بتوترَ : فيك ششِيَ ؟!
ملَآكَ ببحهَ : لَآ ، ـآبيَ ـآروحَ لآمــَيَ ..
عليَ ـآسسٍتغربَ منَ طلبهَآ : طييبَ ..
ووصلهَآ .
ودخلَ معهَآ وسسٍآعدهَآ كآنَ مآسسٍكَ خصرهَآ لإنَ ملَآكَ ششِويَ وتطيحَ خخخَ ..
عليَ : ـآحمَ ..
ـآمَ سسٍلطَآنَ عرفتَ ـآلصوتَ ولبسسٍتَ شيلتهَآ : حيآكَ يآولديَ ..
ودخلَ هوَ معَ ملَآكَ بنفسسٍ وضعيتهمَ .. حطَ ملَآك ع ـآلكنبهَ ..
ـآمَ سسٍلطَآنَ بخوفَ منَ ششِكلَ بنتهَآ : ـآيشششششِ فيهَآ ؟!
عليَ : معهَآ نزلهَ معويهَ ، تبيَ ترتآحَ ، بسسٍ مآتبيَ فيَ ـآلبيت تبيَ هنَآ ..
ـآمَ سسٍلطَآنَ بإرتيَآحَ : تحبَ تتدلعَ ـآلبنتَ
ملَآكَ حطتَ رآسسهَآ علىَآ رجلَ ـآمهَآ ..
عليَ كآنَ وآقفَ ينآظرهَآ كيفَ تعبَآنهَ ..
عليَ : ـآدويتكَ لَآ تنسسسسٍيهمَ ، يآللهَ بآيَ ..
وخرجَ منَ دونَ مآيسسٍمعَ ـآلردَ ..
،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍآرهَ ..
سسٍآرهَ خرجتَ منَ ـآلمجلسسٍ بعدَ مآرتبتهَ ..
ودَآدَ بإحتقآرَ : خييييييييرَ ؟!
سسٍآرهَ بغرآبهَ : منَ ششِآفك مآششِآف ـآلخيرَ ، وششِتبينََ ؟!
ودَآدَ بحقدَ : حددتيَ ـآلعرسسٍ منَ دونَ مآتقولينَ لنَآ .. ؟!
سسٍآره بصدمهَ : وـآنتيَ ششِدخلكَ ، بعدييييييينَ ـآيششِ ـآلليَ عرفكَ ، لآيكونَ تتصوخينَآ ؟!!!
ودَآدَ : ـآيهَ عندكَ مآنعَ ..
سسٍآرهَ بغضبَ : عنديَ دوآسسسٍ ـآذآَ موَ عآجبكَ ، وبعدينَ مرهَ ثآنيهَ لوَ ـآدريَ ـآنكَ تتسسٍمعينَ ششِنقولَ ، مآتلومينَ ـآلَآ نفسسٍكَ ..
ودَآدَ وهيَ تتخصرَ : لَآ خفتَ ، ششِبتسسٍويَ يعنيَ !؟
سسٍآرهَ : هذيكَ ـآلحزهَ ـآللهَ ـآعلمَ ، يمكنَ ـآقتلكَ .!
ودَآدَ : ههههههههههههههآيَ .
سسٍآرهَ : ضحكتيَ من سركَ بلَآ ..
ومشتَ عنَهآ للغرفهَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ عليَ .
عليَ : ـآلوَ .
ـآبوَ عليَ بعصبيهَ : عليَ تعآلَ للبيتَ ـآلحينَ ..
عليَ بغرآبهَ : ـآوكيَ ..
ـآبوَ عليَ : ـآبيكَ وحدكَ ..
عليَ :! طيب !
وطلعَ متوجهَ لبيتَ ـآبوهَ ..
وكآنَ قريبَ منَ ـآلبيتَ ..
عليَ دخلَ وسٍلم وبآس رآس ـآبوهَ
عليَ : هآ يبهَ بغيتنيَ بششِي ؟
ـآبوَ عليَ بعصبيهَ : عليَ وششِ هذآ ـآلكلَآم ـآلليَ سمعتهَ !؟
عليَ : ـآيَ كلَآم! ؟
ـآبوَ عليَ : ـآليومَ دآقهَ عليَ وحدهَ ، تقولَ ـآنَ ـآنتَ وعدتهَآ تتزوجَ بنتهَآ ؟!!!!
عليَ بصدمهَ : هآآآآآآآآ
ـآبوَ عليَ : لَآ تسسٍتهبلَ ، ترآنيَ مآنيَ فآضيَ لكَ ، وترآهَآ بتفضحنَآ .
عليَ بصدمهَ كبيرهَ : بسسٍ ـآنَآ مآقلت لَآحدَ كذآ ، وششِ آسويَ ؟!
ـآبوَ عليَ : ـآلحلَ ـآنكَ تتزوجَ بنتهَآ ..
عليَ فتحَ عينهَ ع ـآلَآخرَ : يبهَ ـآنتَ وششِ تقولَ .. ؟
ـآبوَ عليَ : ـآجلَ تبينَآ ننفضحَ بسسٍببك! ؟
عليَ يتحججَ : طيبَ وملَآك! ؟
ـآبوَ عليَ : مآرآحَ تطلقهَآ ، ـآنَآ رآحَ ـآخبرهَآ ..
عليَ يدورَ لهَ حجهَ ثآنيهَ : وـآلسسٍكنَ ؟!
ـآبوَ عليَ : تسسٍكنَ معكَ ـآنتَ وبنتَ عمكَ ...
عليَ ششِويَ ويصيحَ : يببببببببببهَ ، مآيصير كذآ ..
ـآبوَ عليَ : وـآنَآ مـآ ـآرضىَآ ـآنفضحَ بسببكَ !
عليَ : بسسٍ وقسماَ بآللهَ مآسسٍويتَ ششِي ..
ـآبوَ عليَ : ـآجلَ ـآلحرمهَ تكذبَ ؟!
عليَ : ـآي .
ـآبوَ عليَ : ويعيهَ ، يآللهَ توكلَ بكرآآ تملكَ عليهَآ ..
عليَ فتحَ عينهَ : وشووووووووووووووووووووَ بعد! ؟
ـآبوَ عليَ ببرودَ : يآللهَ توكلَ لبيتكَ ..
عليَ عرفَ ـآنَ ـآبوهَ مسسسسٍتحيل يعدلَ عنَ رآيهَ ..
طلعَ ..
وـآتجهَ كآلعآدهَ للبحرَ ..
ودهَ يصيييييييييييييييييحَ ، محملينهَ مسسٍؤوليهَ فوق مسؤوليتهَ ، بعدينَ وينَ بتعيششِ ؟! ـآذآ هوَ ملَآك مآتنآمَ معهَ ، تجيَ هيَ بكلَ بسسٍآطهَ تنَآمَ معهَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيً بيتَ ـآبوَ هدىَآ < صآحبهَ رينَآدَ ..
صبَآ ـآختَ هدىَآ ..
صبَآ : هآ وششِ صآرَ ؟
هدىَآ بخبثَ : هههَ ببسآطهَ خليتَ ـآميَ تدقَ علىَآ ـآبوَه وتتحايل عليه ، ودق علينَآ قبلَ شوي يقول الملكه بكرآ ، وآيَ مو مصدقهَ
صبآَ : وـآللهَ ـآنكَ خطيره ..
هدىَآ : هههَ ، وـآللهَ ـآنَأ كنت ـآحبهَ بسسٍ كنتَ مخليتهَ لرينَآدَ لإنهَآ صآحبتيَ ، ـآلحينَ رآحتَ ليششِ ـآخليهَ لغيريَ ؟
صصًبآ : كفوَ عليك يآقمرَ ـآنتيَ ..
ـآنتهىَآ ـآلبآرتَ


--------------------------------
فيَ بيتَ عليَ ..
دقَ جوآلَ ملَآكَ ..
وكآنَ ـآلمتصلَ عمهَآ [ ـآبوَ عليَ]
ملَآكَ : هلآ عميَ ..
ـآبوَ عليَ: هلَآ فيكَ ، ـآخبآركَ ؟ وششِعلومك مع عليَ ؟
ملَآكَ : كلهَ بخييييييييرَ ..
ـآبوَ عليَ يدريَ بيجرحهَآ بسسٍ مآيبيَ يخبرهَآ ـآنهَ رآحَ ينفضح ، فيجرحهَآ ـآحسسٍنَ ..
ـآبوَ عليَ : ملَآكَ ، ـآنتيَ تآخرَ حملكَ ، وعليَ يبيَ ـآولَآدَ ورآحَ يملكَ عَ غيركَ بكرَآ ..
ملَآكَ هنَآ توسعتَ عينهَآ وـآنصدمتَ موووتَ :!!!
وبعدَ فترهَ وبششِمَآتهَ : وليهَ جآيَ تخبرنيَ ؟ـآجلَ ـآنَآ بتطلقَ
ـآبوَ عليَ : لَآ تنصدميَ بكرَآ ، وطلَآقَ مآفي..
ملَآكَ : بآيَ
وسسٍكرتَ بوجههَ .. وجلستَ تبكيَ
موَ لإنهَآ تحبَ عليَ ، لإنهَآ بتعيشِ عذآبَ فوقَ ـآلعذآبَ ـآلَآولـــيَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍلطآنَ ..
ـآمَ سسسٍلطَآنَ وهيَ تبكيَ : بسسس مأله حقَ ، زين ع ـآلَآقلَ يطلقهَآ .. علىَآ قلبي بنتي مريضه لو ادري خليتهَآ تجلسسٍ معيَ
ـآبوَ سسٍلطَآنَ : كيفَ مآله حقَ ، بنتكَ تآخرَ حملهَآ ، يبوَآ ـآولَآدَ هم! ؟
جوريَ ششِوي وتصيحَ : بسسسسسس مو كذآ يبهَ ..
سسٍلطَآنَ بدَآ يحقدَ علىَآ عليَ : ـآنَآ طآلعَ ..
وخرجَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
علىَآ ـآلبحرَ ..
عليَ نآظرَ بآلرسآلهَ كآنتَ منَ عندَ ـآبوهَ وـآلمحتوىَآ
[ خلَآصَ ـآنَآ خبرتَ ملَآكَ بكلَ ششِي لَآ تشيل هم ، ولَآ تنسىَآ بكرآ ـآلملكهَ]
غمض عينهَ بقهرَ .. يحبسسٍ غيضهَ ..
وركب ـآلسسٍيآرهَ ، يتمنىَآ لوَ يصيبهَ حآدثَ فيهَآ ويموتَ .
بسسٍ للَآسسٍف خآبَ ظنهَ ، وصلَ للبيتَ ..
ودخلَ ، متششِوقَ ييعرفَ ـآيششِ هي ردهَ فعلَ ملَآكَ .
توقعَ يدخلَ ويسمعَ صوتَ ششِهقَآتهَآ ولَآ بكآءهآ ، ولَآ ششِي يدلَ علىَى ـآنهَآ مقهورهَ ..
بسسٍ خآبَ ظنهَ مرهَ ثآنيهَ يوم مآسسٍمعَ لهَآ نفسسٍ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ نورهَ ..
ع ـآلجوآلَ
سسٍآرهَ : وـآللهَ حرآمَ تحكمينَ علىَآ ملكوهَ وـآنتيَ مآتدرينَ عنَ شِيَ .
نورهَ : بسسٍ بسببهَآ مآتتَ رينَآدَ ..
سسٍآرهَ : ـآفففففففففَ صحَ ـآنكَ هبلهَ ، ـآقولكَ حرآمَ تقوليَن ليَ مآتًت .. روحيَ ـآقريَ ـآلجريدهَ كويسسٍ .. مكتوبَ فيهَآ بسببَ ـآششِتعآلَ نآرَ فيَ ششِقهَ وـآلمششِكلهَ شقهَ دعآآآآرهَ ..
نورهَ بغرآبهَ : بسس مآكآنَ مكتوبَ كذآ ؟!
سسٍآرهَ : وجهكَ ، روحيَ ـآقريَ عدلَ ، وخليَ عينكَ مفتوحهَ ..
نورهَ : وليششِ ـآلحينَ معصبهَ ؟!
سسٍآرهَ : لإنكَ بجدَ تقهريَ ، ـآلحينَ وشِِ يرآضضَي َملَآكَ ؟!
نورهَ : ـآممممممممَ ، سسسآعدينيَ ..
سسسٍآرهَ : ـآذآ ردتَ علي ..
نورهَ : بسس ـآنتيَ مآسسٍويتيَ لهَآ ششِي ؟؟
سسٍآرهَ : مآدريَ بسسٍ مآتردَ عليَ .
نورهَ : آجلَ مآعندهَآ سسٍآلفهَ ..
سسٍآرهَ بقهرَ : ـآلحينَ ـآنتيَ ليهَ مصآدقتنَآ !؟
نورهَ شِويَ وتصيحَ : مآتبينيَ ؟!
سسٍآرهَ : ـآنتيَ تسسٍمعيَ ـآلكلَآمَ ـآلليَ تقولينهَ وششِ هوَ ..
ـآللهَ يهديكَ بسسٍ ..
،،،،،،،،
ـآليومَ ـآلثآنيَ ..
يوم آلملكهَ ..
فيَ ـآلحديقهَ ـآلخآرجيهَ للبيتَ
سسٍلطَآنَ مصدومَ : قولَ قسسٍمَ ؟!
نآيفَ : وـآللهَ ، عليويَ ـآمسسٍ دقَ عليَ وعلمنيَ ـآلسٍآلفهَ يعنيَ موَ منَهَ منَ ـآبوهَ ..
سسٍلطَآنَ : بسسٍ تقولَ فضضَيحه ومدريَ وشو ، يعنيَ منهَ ؟!
نآيفَ : مدريَ ، عليَ يحلفَ مآسسٍوىَآ ششِي
سسٍلطآنَ : ـآللهَ يجيرنَآ .. ـآلمهمَ وينهَ هوَ ـآلحينَ ؟
نآيفَ : مدريَ ، بسٍ كآنهَ قآلَ بينزلَ ع ـآلبحرَ ..
سسٍلطآنَ : فآضيَ هآلولدَ ..
نآيفَ : مآيبيَ يملكَ يآخيَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،
فيَ مكَآنَ ثآنيَ ..
فيَ غرفهَ جوريَ ..
جوريَ : ملوووووكَه ليهَ وجهكَ كذآ ، ترىَآ وربيَ عليَ مآيسسٍتآهلَ ..
ملَآكَ ودهَآ تتكلمَ بسسٍ تعبَآنهَ وبقلبهَآ : ششِوف ـآلخبلهَ ـآنَآ تعبَآنهَ وهيَ تفكرَ فيَ عليَ ..
جوريَ : ـآليومَ متىَآ موعدَ ـآلإبرَ ؟!
ملَآكَ بتعبَ ويآللهَ تكلمتَ : ـآلسسٍآعه 9
جوريَ : ـآهَآ يآللهَ بآقيَ سسٍآعه ـآلَآ ربعَ .. قوميَ ـآجهزيَ يآدوبَ يكفيكَ ..
ملَآكَ : ممكنَ سٍؤآلَ ؟
جوري َ: ـآكيدَ ؟
ملَآكَ : ليهَ مآرحتيَ ؟
جوريَ : وليهَ ـآروحَ وـآحضرَ جنآزةَ ـآختيَ ..
ملَآكَ : ههَ ، لَآ تضحكينيَ .. ترىَآ بجدَ مآليَ خلقكَ ، ـآنَآ مآيهمنيَ ، ع ـآلَآقلَ بفتكَ منهَ ..
جوريَ بصدمهَ : لَآ مسسٍتحيلَ ، يعنيَ موَ هآمكَ ـآبدَ
ملَآكَ بآسسٍىَآ : لَآ ، قلتَ لكمَ منَ ـآلبدآيهَ مآبيهَ ،لإنيَ مآحبهَ ولَآ ـآطيقهَ مسسٍتحيلَ ـآحبهَ ! تبينيَ ـآلحينَ ـآحبهَ ..
جوريَ : بسسس هوَ زوجكَ يعنيَ خلَآص مفروضَ تحبينهَ !
ملَآكَ : ـآلمحبهَ منَ ـآللهَ ..
ودخلتَ تتروششِ ..
جوري وهَي ترفعَ كتوفهَآ : وـآللهَ قويهَ هآلبنتَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
نرجع لمكآنَ ـآلملكهَ ..
هدىَ : يمهَ ششِكليَ عدلَ ؟
ـآمَ هدىَ : ـآيوه َيآبنتيَ ، وششِ هآلزينَ وششِ هآلحلَآوهَ بيذوبَ عليَ وبينسىَ ـآللي عندهَ ..
هدَى وهي ترمش بعينهَآ : يسسسلمو مامي
،،،
فيَ مكآن ـآلرجآلَ ..
ـآبوَ عليَ وهوَ يخَز فيَ عليَ وبهمس : تآخرتَ فششِلتنَآ .
علي طنشهَ ودخلَ ..
نآيفَ بحزنَ عليهَ : هونهَآ وتهونَ ..
سسٍلطَآنَ رآيقَ يغنيَ : مآدآمت ـآلدنيَآ تدورَ ، خلك علىآ ـآلشده صبورَ ، ـآصبر وقولَ ـآللهَ كريمَ ، يبدل ـآلحزنَ بسسٍرورَ ..
عليَ بزهقَ : تبيَ تتصفقَ ..
سسٍلطآنَ : مآلتَ جآيَ ـآخففَ عنكَ ..
عليَ : تكفَى لَآ تعيدهَآ ..
سسٍلطآنَ : صخيفَ


الله كريــــم الله كريـــــــــم
يهون الجــــرح الاليـــــــم
لا صار ما طــــاع الزمــان
خلك على الدنيــــا حليـــــم




هونهــــا بالصبر وتهـــون
ماهــــو غريبه من يخــون
صــــار الوفا في هالزمــان
مــــحدٍ اذا قاله يصــــــون




ياما في هالدنيا قلــــــــوب
تخدع ولا يمكن تتـــــــوب
ان جيتهم انت الحبيــــــــــب
وان رحت حطو بك عيوب




مادامت الدنيا تـــــــــــدور
خلك على الشده صبـــــور
اصبر وقول الله كريـــــــم
يبدل الحزن بســــــــــرور


وتـــــــــــــــــمت ـآلملكهَ بموآفقهَ منَ كلَآ ـآلطرفينَ ..
وتمَ ـآلتوقيعَ كذلكَ ..~
عليَ وقفَ وبهمس : يبهَ ـآنَآ رآيحَ


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -