أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي -7

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي - غرام

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي -7

ساره باإبتسامه مصطنعه : الحمدلله تماام
ركض احمد ع غرفته
وقربت ام احمد منها : سواى لك شيء ؟؟
ساره : لاآآ
ام احمد : ارتاحي ولي كلام معك
ساره : ان شاء الله
...
بـــيت ابــو عمـر
دخلت المطبخ وشمت ريحت الأكل
و ركضت للحمام " الله يكرمكم " تستفرغ
وهي تبكي من آلم معدتهاا
جت امها ركض ومسكت يدها
وبعد ماخلصت مسحت وجهها وجت بتمشي وداخت
واغمى عليهاا
ام عمر تصارخ : يابو عمر تعال
ابو عمر جى مسرع : ...!!
ام عمر : طاحت علي وهي تستفرغ وبطنها يألمها
حملها ابو عمر بعد مالبستها العبايه ولبست عباتها
وطلعوا للمستشفى
...
بيــت ابــو تــركي
تـركي جالس في غرفـته يفكـر
بـ ريم وكيف حبها من اول ماشافهاا
وابتسم ع تفكيره " يعني هي بتحبني لا حبيتها
خلني انام احسن لي "
...
بيـــت طــلال
قاعد حاط رجل ع رجل ويقرأ ورقه بيده
ابو محمد : وهذا كل الي صار
طلال رفع راسه : حلوو
ابو محمد : هذه الأوراق بس ينقصنا ورقه
طلال : مع !!
ابو محمد : .........
طلال ابتسم : اجيبهاا ليه ماجيبها
ابو محمد ابتسم بخبث : بس ايدك ع
طلال " خبيث طول عمرك خبيث " : اكيييد
...
بالمــســتشفـى
الدكتور قعد وراى مكتبه وقال
: البنت متزوجه ولا غير متزوجه ؟!
ابو عمر : مو متزوجه
الدكتور : لحظه شوي
وقام ورجع بعد ساعتين وجاب معه اوراق
ابو عمر : وش في ؟!
الدكتور : مو زين الظلم بس عدت تحليل مره ثانيه
وطلع ..........
ابو عمر : كمل ؟!
الدكتور : البنت ماهي بنت البنت حامل
ابو عمر بعصبيه : شلووون ؟!
ام عمر : اكيد خطأ
الدكتور : لحظه اسمعوني البنت حامل ولسى بشهر الأول
ام عمر : صار لها فتره شكيت ان فيها شيء ما غير تستفرغ ودوخ
الدكتور : وهذا تحليل ثاني
ابو عمر نزل راسه : يادكتور ابيك تستر عليناا
الدكتور رفع حاجب : انا ماحب الفضايح وهي مثل اختي مستحيل افضحها
ابو عمر : مشكور
طلع وطلعت ام عمر بعد مارمقت مها بنظره
ومها ماتدري ايش فيه بس مشت معهم
...

ايطـــاليـــا

كانت جالسه بجنبه ع رمل تتأمل البحر
ناصر باس يدها بهيمان : تذكرين لما تزوجنا
ريما ابتسمت له : احلى ايام
ناصر : اكيد دامي معك
ضربته ع يده بنعومه : لاني انا الي معك
ناصر ضحك : احب جنونك احبك كلك ع بعضك
ريما حطت راسه ع صدره وابتسمت : بس مو كثر ماحبك أنا
ناصر ابتسم وهو يتأمل الطفله الصغيره الي تلعب برمل وترفع فستانه الاحمر الي فوق
ركبها وتبعد شعر المتطاير من وجهها الأبيض و ناظر عيونها البريئه
بلون البحر وابتسم لها
وهي استحت وحمر خدودها و لفت تكمل لعبها
...
بيـــت ابو عمـــر
اول مادخلت البيت نزلت عباتها إلا وهي بين يدينه بافتراس
يضربها بالعقال : آخر تربيتي تكوني حامل
مها والخوف مكتسيها : آآه يباا والله ماكان قصدي هو اغتصبني
رمقها بنظره خلها تذوب من الخوف
: منو ابوه ياتبن ؟
مها تبكي : فكني آآه شعري
ابو عمر ضربها بكل وحشيه وتجاهل كونها حامل بطفل بأحشائهاا
سحبها لغرفتها اخذ لاب توب اخذ جوالهاا
قفل باب غرفتها بمفتاح
: ان شفتك عند باب غرفة بنتك ياويلك مني
وزفر وفتح أزارير ثوبه
و جلس بصاله و مسك جواله
ودق ع عمر
ابو عمر : آلو
عمر : آلو هلا يبا شلونك وشلون امي ومهااوي ؟!
ابو عمر بعصبيه : بكره تكون هيناا فاهم
عمر : في شيء ؟؟
ابو عمر : في بلاوي
عمر : ماقدر اجي الدوام
ابو عمر صرررخ : كلمه ومابتتكرر
قفل بوجه وقفل الجوال بكبره
ام عمر جلست جبنه وعطته مويه
: يابو عمر اخطيت بإتصالك ع عمر لاصار شيء فيه بنندم عليه
ابو عمر : ظنك كذا
ام عمر : ايه
ابو عمر : ان شاء الله مايصير فيه شيء
وقومي ذلفي انتي وتربيك الزفت
ام عمر : تحطها فيني وينك مو مشغول وماتفضى بعد لبيتك
ابو عمر صرخ : ولا كلمه لا بالعقال و يلا فوووق
ام عمر قامت تبكي خوفاً ع بنتها وولدهاا
خوفاً من ابو عمر وعصبيته
...
بــيت ابـو راكـان
جالسه تتفرج فلم رعب ومعاها عمتها حصه
العمه حصه : غيريه
ريم : لآآ تكفين بشوفه
رامي دخل عندهم وشاف عمته كيف خايفه
وقال : بووووه
اخترعت العمه ويوم لفت شافته واقف مرتز لها ومبتسم
فسخت شبشب و جت بتضربه بس كان اسرع منها وطلع
: حسبي الله ع ابليسك خرعتني
ضحكت ريم بقوه وكتمت ضحكتها بسرعه وكتوفها تهتز من الضحك
...
بيــت ام احــمد
ام احمد : اخيرن نام احمد قولي لي وش سواى فيك طلال ؟
ساره : ماسواى شيء يوم رجعنا من المستشفى عرض ع البيت
مقابل الزواج منه
ام احمد : حسبي الله عليه
ساره : الله ياخذه ان شاء الله
ام احمد : مستحيل ازوجك باين عليه ولد اكابر وحقود
ساره : مرااا يلا انا بروح اناام
ام احمد : تصبحين ع خير
ساره : وانتي من اهله
دخلت ساره غرفتها وهي تسمع امها وهي تدعي لها
بأن الله يحميها ويحفظهاا
لفت نظر ساره جوالها الي يرن
شافت رقم غريب
ماعطته اهميه وحطت راسها ع الوساده
ورن مرتين وثلاث واربع وخمس بعدين
سمعت صوت رساله فتحتها
وغمضت عيونها من الخوف
...
بيـــت ابو عمــر
ام عمر تبكي : افتح الباب بس اعطيها اكل
ابو عمر : قلت لك لآآ يعني لاآ
ام عمر : طلبتك
ابو عمر : قلت لا
ام عمر : تعال معي
ابو عمر : اووف يلا
وجابت صينيه الأكل وفتح الباب ولقاها
منسدحه ع ارض ودم حولها
طاحت الصينيه وانكسرت لانها قزاز وركضت لبنتهاا
وقال ابو عمر : جيبي عباتها
لبستها واتصلوا ع اسعاف عشان النزيف خافوا يحركوها ويزيد
وجوا الاسعاف بعد ربع ساعه وشالوها للمستشفى
...
شــقه وليـد
قاعد وبيده الجوال " غريبه ادق من اليوم وماترد
وانا مو داق إلا عشان اقرب الخطبه "
خالد : وش فيك ؟
وليد : ادق ع مها من اليوم عشان اقولها الخطبه ابيها قريب
بس ماترد
خالد : غريبه
وليد : مدري عنها
خالد : حاول
وليد : حاولت بس ماترد
...
بــيت ابو سلــطـان
دخل غرفته وشاف ريناد نايمه ببجامتها شورت بنفسجي
وبدي رصاصي عليها كتابات بلون بنفسجي
قفل الباب وقرب لها وتأمل وجهها ونعومتها
فسخ تي شرت حقه وجلس ع سرير
واخذ حبه وشرب مويه وجلس دقيقتين لين استعاد نشاطه
التفت لها وانحنى عليه ولثم شفتها وقامت ابعدت
عنه مما نرفزه وسحب يدها بقوه له
: لما ابيك تكوني قريبه مني غصب عنك تسمعين كلام وتجين
فاهمه !!
ماردت عليه مما نرفزه اكثر فرفع صوته : فاهمه !!
ريناد بصوت ناعم : فاهمه
وتأمل عيونها وقطع سرحانه
: امك سألتني عنك ؟
قرب له وانفاسه تلفح انفاسها : امي هي عمتك سامعتني ياا
ريناد : يااا ........ ؟؟
سلطان : يا حلوووه
ريناد : ابي اكلم خالتي
سلطان : لا
ريناد : تكفى
ولما طول ومارد عليها قالت له : وش قلت ؟
بس لاحظت نظراته لصدرها الي نزل البدي شوي وبان
نصه بحركه سريعه رفعته ورفع راسه بسرعه وقال : لآآ
ويلا جهزي لي بيجاما
ريناد عصبت منه : تيب
ونزلت من سرير وفتحت الدولاب و طلعت له بيجاما زرقاء
بنطلون طويل و تي شرت أبيض
قام قرب لها وانحنى وقال بهمس : شطوره كذا ابغاك تسمعين الكلام
لبس السروال من غير تي شرت وهي عصبت
لانه لبس قدامها
...
المـــستـشقى
طلع الدكتور من غرفه طوارئ و توجه له بسرعه ابو عمر
وقامت ام عمر لما شافته وقربت لهم
ابو عمر : وش فيها ؟
الدكتور : البنت فيها آثار ضرب و نزفت كثير وعطيناها دم
و لكن الجنين مات والحمدلله انها ماتسممت لأنك لو تأخرت شوي
كانت ماتت الأم ولازم الشرطه تحقق معكم
وراح تاركاً أب مصدوم أم مبهوره لما حدث
لسان عاجز عن الكلام أعين تراقب فقط
...
بيــت ام احمــد
فتحت الرساله وغمضت عيونها بسرعه من الخوف
نزلت دموعها لتلاطف خدها الناعم
: مأصدق أنك بهالحقاره
ودقت ع رقم ولقته مقفل
وطاحت ع ركبها تبكي : اهئ عشان ماعندي سند
يسوي كذا حسبي الله عليك
...
شــقه عمــر
عمــر يلم شنطته بعد مأستأذن من المدير انه بيرجع
اضطراري وحجز له تذكره بكره بيسافر
لسعوديه " معقوله احد مات صار شيء كبير فيهم
ابوي ماعمره تصرف كذا لااا انا الشكوك ماليه راسي "
طلع من غرفته توجه لثلاجه الي بالمطبخ
أخذ علبه مويه جلس ع كنب شرب منها شوي
يبل ريقه الجاف قفل المويه نزلها ع طاوله
أخذ شهيق وزفر بقوه يحس قلبه بحلول كارثه
بتقلب حياتهم كلهاا وبيزرع بينهم المشاكل
...

الـمـــســتشــفى

فـي غرفه الدكتـور
: يادكتور من غير مشاكل وشرطه
الدكتور : هذا القانون
قطع كلامهم دق الباب المعلن عن حلول متاعب
و انحلال مشاكل
الدكتور : تفضل
دخل بكل شموخ وقال : نسيت جوالي
الدكتور : ايه هذا هو تفضل وانتبه ليدك
......... : مشكور
الدكتور : لا شكر ع واجب
لف ولمح ابو عمر وعرفه بس ابو عمر مايعرفه
وطلع مستغرب من الي قاعد يصير
" اكيد مها صابها شيء "
وبدت الشكوك تعلن استمراريتها بعقل الوليد
طلع ابو عمر منزل راسه
وصادفه وليد وقال : علامك ياعم ؟
ابو عمر : مافي شيء بس الأهل تعبانين
وليد فز قلبه : سلامتهم
ابو عمر : الله يسلمك
وجلس وليد يراقب ابو عمر لين دخل غرفه وتأكد
ان مها الي تعبانه يوم شاف امها تمشي مع ابوهاا
ودخل ع الدكتور وسئله وعلمه الدكتور
بالي صار
وجلس وليد يراقب الغرفه من بعيد لين ماطلعوا ابو عمر وام عمر وتأكد
من خروجهم من المستشفى ومشى للغرفه
وفتح الباب ودخل واول ماشافته مها صرخت عليه
: كافي انت السبب اطلع براا لو يرجعون
اهلي ويشوفونك هيناا ياويلي
وليد قرب لها وباس يدها : ماجيتك إلا لما تأكدت انهم راحوا
بكت مها و حطت يدينها ع وجها وتشاهق
نزل يدينها ومسح دموعها وباس راسها
وشربها مويه : انا بكره بتزوجك
مها مسكت يده ونزلت دموعها قرب لها
وباس دمعتها : اوعدك اني اعوضك عن كل الي فات
انتظريني بكره وطلع
وهي انسدحت وارتاحت شوي انه بيتزوجها
...
بيــت ابو سـلطـان
جلست ع اريكه وقف قدامها وانحنى شوي وشالها ونزلها
ع سرير وعيونه معلقه بعيونها
جت بتقوم بس مسكهاا وقرب لها وانحى ليطبع
قُبله حاره ع رقبتها و رفع راسه ليلاحظ
خديها الي بلون توت
ولثم شفتها وو ..............*_^
...
شـركه ســعود
دخلت وهي مستعده ليوم عمل مليء
بالتعب والإرهاق دخلت مكتبها
شافت وحده تلم اغراضها بكرتون ورفعت راسهاا
: اهلن آنسه ساره رتبت ليك اغراضيك
ساره : ليه ؟؟
: هيي ليك آوامير سيد سعود
ساره : مايصير
: ليكي المدير آل هيك
ساره عصبت ودخلت عند سكرتير فهد
: ممكن اكلم المدير ؟
السكرتير فهد : هو منتظرك اصلاً
دخلت بعد مادقت الباب واخذت نفس عميق
سعود بلل شفته بلسانه وقال : تفضلي
جلست ساره ورفعت راسها : ممكن اعرف ليه ؟
سعود : وحده تخون آمانت شغلها مع عدو مديرها و تدخل بيوت ........
بعدين سكت وقال : ماله داعي اكمل
ساره : بس السالفه مو كذا
سعود : تفضلي براا
ساره ضربت رجلها الأرض بقوه : والله حرام اسمعني
سعود : انادي الامن
طلعت ساره بعدما اخذت ملفها واغراضها
و قفت تنتظر تاكسي
ووقف قبالها تاكسي وحطت الكرتون بجنبها
وعلمته بعنوان بيتها
...
بيــت طلال
طلال : حلوو يعطيك العاافيه
مراد : هذه الاسهم المشتركه مع شركه عبد العزيز
طلال وقع وقاله : تقدر تروح
مراد : مع سلامه
طلال : مع سلامه
مد ظهره ع كرسي وغمض عيونه
يتذكر كل شيء كأنه صار قريب يتذكر آلمه
جوعه عذابه حزنه دموعه سهره بشقاء
...
بــيت ام احمــد
دخلت تبكي وتوجهت لغرفتها تبكي
ام احمد دخلت عليها : بسم لله عليك وش فيك ؟
رفعت راسها ساره بين دموعها وشهقاتها قالت
: انطردت من الشغل
ام احمد مسكت قلبها : ليه ؟
ساره : عشان يقول اني خنت شغلي وكنت مع عدو المدير
ويحسب اني انقله شغله ويقول سمعتي ومدري ايش
ام احمد : حسبي الله ونعم الوكيل اصبري وان شاء الله في حل
ساره : يمااا وين الحل قولي ؟ مدرسه وعلاج وبيت
وانسان مغرور وحقير وناس تكهرنا
ام احمد : كل شيء له حل
قامت ساره غسلت وجهها وضت وصلت ركعتين
تشكي كربتها لله رب العباد الي ماينسى عبيده
خلصت وجلست تفكر بصمت بحياتها
و قطع تفكيرها صوت رساله فتحتها
وشهقت تبكي وهي تشوف صورتها وهي طالعه من الشركه
بالكرتون و جت رساله ثانيه فتحتها لقت فيها
(.. مبرووك تتهني بالجلوس بالبيت ..)
بكت ودفنت وجهها بالمخده
تتألم تذوق المر بعز شبابها من كاس الشقاء
الي انكتب لها
...
بيــت ابـو سـعود
دخل سعود البيت وسلم ع امه
وطلع لمكتبه الي بالبيت يكمل شغله
ولقى ورقه مكتوب عليها
عـقد تملك شركه ..............
كان الاسم مشطوب واستغرب
ان عندهم شركه مايعرف عنها شيء
ونزل لأمه
وجلس معها يشرب عصير برتقال
: يما
ام سعود لفت بوجهها : هلا يمه
سعود : عندنا شركه ماعرف عنها شيء
ام سعود : لا
سعود : لقيت ورقه بس مشطوب اسم صاحبها القديم
ام سعود بتعجب : لا والله ياولدي ماعرف شيء وابوك مايخبي علي شيء
سعود : اها
ورجع لتفكيره وشكوكه بلعبه قاعد يلعبها مليانه
غموض وحيات أشخاص مهدده بالموت والفقدان
عندا خطأ بلعبه
...
بــيـت ابـو تـركي
جالس ابو تركي يشرب شاهي مع ام تركي
وقال : أنا عندي سفره بعد اسبوع لـ الإمارات شغل
ام تركي : ربي يحفظك بس ماتتأجل
ابو تركي : لا والله ولا ودي اجلها شوي
ام تركي ابتسمت : يمكن خيره انها ماتتأجل
ابو تركي : يمكن
...
ايــطـــاليــا
دخلوا الشقه بعد ماتمشوا فيها لأن بكره سفرهم وجلس ع كنب
: آآخ تعبت
ابتسمت ريما : سلامتك حبيبي
مسك يدها وجلسها بحضنه
وهمس بأذنها : ولهاان ؟؟
ريما حمر وجه بعد مافهمت قصده
ناصر : امووت ع الي يستحون
رفع راسها وتأمل عيونها بكل حب ووله
قامت بسرعه دخلت الغرفه ماقدرت تناظر فيه من الخجل
ابتسم ناصر وقام دخل الغرفه وقرب لها
: خجلك يذبحني
وخفض الإضاءه وقرب لها وعض شفايفه و فك أزارير بلوزتها
وو ............. *_^
...
نــهـــايــهـ الـــــبــــآآرت
...
تـوقـعـاتـكمـ تـهمنــي
س/ رجوع عمر هل بيسبب مشاكل لـ مها ؟
س / هل بيتم زواج مها من وليد ؟ ام عمر يوقف بوجه هذا الزواج ؟
س / مين الي يرسل رسايل لـساره ؟ وايش هدفه من ذاك ؟
س / ماهي اللعبه الي يلعبها سعود ؟ ومع مين يلعبها ؟
س / وش قصه طلال ؟ وثأره ؟ ومن مين بيثأر ؟
س / سلطان هل بيعذب ريناد ؟ وهل بيتعالج ؟
س / ماردت فعل خاله ريناد بزواج ريناد ؟
...
حـنــيــن إشــتــيــاق

الــبــآآرت الــتــاســع

بــيت ابـو سـلطـان
قامت من النوم شافت نفسها بين يدينه تسحبت بشويش
و دخلت الحمام واخذت شاور وبعد ربع ساعه طلعت وهي لابسه
بنطلون ابيض سكيني وتي شرت احمر ربع كم كان لنص الفخذ ولبست
فلات احمر وتركت شعرها مسدول وتعطرت
وقربت منه وحركت يده بخفه : سلطان
سلطان رفع لحاف وغطى وجه نزلت لحاف : قووم ؟
سلطان : ..........
ريناد قربت منه : قوم موعد عمتي
سلطان فتح عيونه وشاف كيف انها قريبه منه و حط يده
وراى ظهرها وشدها له حاولت تبعد بس ماقدرت
ريناد : سلطان فكني لازم اسوي الفطور
سلطان فكها بعد ما امتزجت شفايفه بشفايفها ليعطيها قبله حاره
رجف جسمها وقامت بسرعه وطلعت من الغرفه وهي
تمسح شفايفها : اووف
نزلت من الدرج وصادفت ام سلطان قبالها سحبتها من شعرها
: وين الفطور ياتبن ؟؟
ريناد : ماسويت شيء ااخ اتركيني
رمقتها بنظره حقد وبعدين دفتها و اصطدمت بسلطان
: شف مرتك ماسوت فطور
سلطان بنظرات خبث : انا اعاقبها بلغرفه
مغصها بطنها من نظراته وكلامه " ياربي ارحمني وش هالمصايب
الي انا فيها "
تحركت بسرعه للمطبخ و جلست تسوي فطور لهم
وبعد ماخلصت رتبته ع طاوله ونادتهم
وجلسوا كلهم وجلست بجنب سلطان لانها ماتحب عمها ولا زوجته
بس عندها سلطان اخف منهم شوي يمكن لان اوقات يصير معها حنون
واوقات يصير قاسي واناني ومغرور
قطع سرحانها صوت سلطان الهامس : افردي ذا الوجه الحلو
كشرت اكثر : مافي شيء يستاهل ابتسم له
سلطان قرب لها واخذ الخبزه من يدها
وبصوت هامس : كل كلمه وهمسه لها حسابها وربي ماعديها لك
ابتسمت من غير نفس وبنفس همسه لها : مابتتغير من صغرك لين الحين
سلطان : اعترفي انك تحبيني وانا صغير
ريناد : ماكان حب
سلطان غمز لها : متأكده
ريناد : ايه
...
بــيت طــلال
جلـست ع طاوله الفخـمه وهي ماده بوزها
طلال : افا مافي بوسه ؟
حركت راسه برفض : لآآ مافي بوسه
طلال : ليه ؟ افا اهون عليك
رفعت راسها وبعيون مليانه دموع : لاا بس كل صديقاتي عندهم ام بس انا لا
طلال بابتسامه : بس الحين بتصير عندك ام تحبك
بفرحه : صدق !!
طلال : ايه بس بعد ماخذ بوستي بالأول

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -