بداية

رواية واخيرا حسيت يا مغرور -8

رواية واخيرا حسيت يا مغرور - غرام

رواية واخيرا حسيت يا مغرور -8

مسك مصعب يدها .. انتفضت لجين عالخفيف ووطت راسها عالاخييير
مصعب : احم .. الف مبروك .. تضايق من انها موطية راسها ما شاف من ملامحها شي
لجين بهز راسها بمعناة الله يبارك فيك
مصعب : لولو ارفعي راسك .. ابغى اشوفك زين .. ما قدرت المح منك شي كله موطية راسك ولافة لفطوم كنها هي المعرس مو انا
شافها مررة مستحية رفع راسها بطرف اصابعه وقعد يتأمل بوجهها >> كأنه مضيع شي .. ام التعليق رومنسي هاه؟؟ خخخ
شدها لتطالع بعيونه رفعت عيونها له للحظة مرت جات عينها بعينه نزلت عيونها بسرعة البرق خلاص مو قادرة تستحمل
مصعب : لجين ..... طالعت بعيونه اقين
مصعب : احبك
انتفضت بقووووووة كهرباااااء مشت بجسمها كله اطرافها بااااردة وتحس بالحر تناااااقض عجيييب
مصعب : ردي علي ابغى اسمع صوتك
لجين بصوت ما ينسمع : وانا بعد .. طبعا بعد عذاب طلعت الكلمة
مصعب : كيف؟؟ وربي العظيم ما سمعت
لجين : وانا بعد بصوت واطي بس اشوة من اللي قبله
مصعب بخبث : وانتي بعد وشو؟؟
لجين : اللي قلته
مصعب : انا ايش قلت؟؟
لجين : ذاك الشي اللي قلته >> حاااااااااااااااااالة
مصعب : وشو ما اذكر اني قلت شي
لجين ببرائة : احبك
مصعب : هههههههههههههااااااااااي بصوت عاااالي ,,, فديت المستحي انا
المهم ما طولت لجون الا وهي منحاااشة برة الغرفة وهي لسة ترتجف ونورة وبشرى وفطوم برة يستنوها
طالعتهم لجين بصمت وكلهم منتظرين كلمة منها اي شي اي حركة
نورة : لجين ؟؟؟ ايش فيك؟؟
فطوم : الوووووووو ردي
بشرى شافت لجين كاتمة نفسها : لجووون تنفسي حبيبتي خذي نفس
نورة : لجين خذي نفس
خذت لجين نفس كبير وزفرت بكل قووووة وطلعت كل اللي فيها
نورة : هاه بشري؟؟ عسى ما خربتيها
فطوم : ايش سويتي يا حظي .. وهي تطالع البنات .. شكلها جابت العيييد
بشرى : لولو ردي نرفزتييينا
هنا لجين صااااااااااااحت
خااافوا البنات .... نورة : لجين وش صااااار؟؟
بشرى : يااا بنت احكي تكلمي
فطوم : وش قاااااااااال لك الخايس الكلب العبيط ادري فيه ماااا عنده ذوق >> سبحااااان الله
نورة : ايش قال لك؟
فطوم وهي تطالع لجين من قرب : مصعب الزفت قاال لك شي؟
هزّت لجين راسها بالايجاب كل البنات خااااااااافوا
بشرى : ايش؟؟
لجين : قال لي أحبك
طالعوا البنات ببعض وضحكوا بقووووووة عليها
لجين بصياح : لا تضحكووووون انا خاااايفة وانتوا تضحكوا عليا ماااااااا ينفع لا تقهروووني
نورة : طيب الوحدة تفرح مو تبكي
بشرى : اهنيييك على غباااائك
المهم خلصت الملكة وعدّت على خير مااافي اضرااار >> ههههه
بعد يومين ... ماجد : لجوووون تعالي هنا
لجين : سم؟
ماجد : سم الله عدوك خذي هذا رقم مصعب
لجين بخجل : ما يحتاج
ماجد : وشو ما يحتااج .. اقول امسكي بس هو قال اعطيها اياه
لجين : اوكي واخذته وطلعت غرفتها جلست كثير تتأمل فيه ...
مصعب وعبدالله وفهد بالسيارة ماشيين بالخط السريع..
رن جوال مصعب بنغمة رسالة .. طالع جواله لقى الرسالة من لجين ابتسم ومن زووووود الفهاوة
سرح شوي بهالنظرة ,, فجأة صرخ عبدالله : مصعب انتبه
فهد : مصعب حاااااااااسب
رفع مصعب راسه بسررررعة ولفه عالشباااك الا ويصدم بذيك التريللا = شاحنة كبيرة,,, اترككم هنا وهالمرة بجد توقعااااتكم

قبل لا آخذ توقعاتكم بنزل الباقي من هالبارت لأني أساسا كاتبته فعشان لا اتلخبط
واحرق دمكم خلاص حــأنزلو بس يااااليت بجد ألاقي تفاعل البارت اللي راح ماتفاعلوا معي الا 3 فديتهم ريموو واه ياقلبي وروح الغلا فيه ناس انا ماخذة على خاطري منهم شوية بس يللا مافي مشكلة عسى المانع خير ... ما راح اطول عليكم ادري تبغون تكملة البارت هههه........
تقلبت الشاحنة على سيارة الشباب... الحادث كان قوي مرررة نقلوا الشباب عالمستشفى
عبدالله , انكسرت رجله ويده وجروح خفيفة على وجهه وجسمه
فهد ومصعب كانوا عالجهة اللي انقلبت عليها الشاحنة يعني اضرارهم اكبر
فهد .. تكسرت بعض ضلوع الصدر عنده وايده وقزاز السيارة انطعن في بطنه
أما مصعب قزازة الشباك داخلة تحت عينه بالضبط وعنده تهشم في عظام الرجل ورقبته انكسرت هو وفهد داخلين باغمائة
رن تلفون بيت ابو مصعب ...
فطوم : الوو
المستشفى : الو عفوا اخوي .. هذا بيت مصعب ناصر؟
فطوم : ايه هو,, ليش
المستشفى : لا سلامتك اخوي بس صار له حادث هو واللي معه وحاليا هم عندنا بـ.......
فطوم : هاه ؟؟ طيب طيب احنا جايين له الحين وبعدين انا مو اخوي انا اختي يالفااااهي >>خخخخخ
قفلت فطوم السماعة وركضت ليزيد : يزيد الحق مصعب سوّى حاادث
يزيد : وشلوون؟؟ خلاص طيب لا تقولي لاحد انا بتصل على عمي ماجد واحنا نتصرف
اتصل يزيد على ماجد ... يزيد : الوو
لجين كانت ماسكة جوال ماجد وردت >> لقااافة
لجين : .......
يزيد : عمي ماجد الحق مصعب وعبدالله وفهد بالمستشفى حالتهم خطيرة مسويين حادث وقفت لجين من الخوف وشهقت بقوووة
ماجد : ايش فيه؟؟
جلست لجين عالارض منصدمة
اخذ ماجد الجوال بسرعة ورد : الوو الوووو
يزيد : الووو عمي تسمعني ؟؟
ماجد : يزيد وش صاير؟
يزيد : مصعب طايح بالمستشفى مع فهد وعبدالله حالتهم صعبة مسويين حاااااادث
ماجد : جاي عالطريق .. بأي مستشفى؟؟
يزيد : بــ...............
ماجد : اوكي.. التفت للجين .. حبيبتي اسمعيني مصعب مافيه الا العافية وانا الحين رايح له اشوفه
لجين : مااااجد .. اصبر خذني معاااك تكفى
ماجد : انا اسف
لجين : ماااااجد طلبتك
ماجد : لا يعني لا ..ايوة صح دايم اسوي اللي تبينه بس هذا لا اي شي غيره بنفذ
لجين : ما ابغى شي غيره طلبتك
ماجد : انا اسف ... مع السلامة
طلع ماجد ودحوم ونورة جايين لبيت ابو مهند ...
دحوم : هلا ماجد كيفك؟؟
ماجد : هلا هلا دحوم
عبدالرحمن : خالي بالبيت؟
ماجد :لا
عبدالرحمن : اوكي ما راح اعطلك ..
دخلت نورة وشافت لجين عالارض تصيح جات لعندها ...
نورة : لجين .. وش صاير؟
لجين : مصعب مسوي حادث
نورة : هدي اعصابك وادعي له
بالمستشفى ماجد وخالد ويزيد وفيصل وتركي ,,,, شاف ماجد الدكتور طالع من الغرفة ركض له بسررعة
الدكتور : اهلا اي خدمة؟؟
ماجد : شخبار الشباب؟
الدكتور : ما اقدر اطمنك الحين .. لازم تصبرون شوي لين تستقر حالتهم الى الان حالتهم صعبة ما راح اكذب عليك
ماجد : ننتظر الى متى يعني؟
الدكتور : الى ان تستقر حالتهم
ماجد : دكتور انا حاس ان فيه شي صاير .. تكلم عاادي انا مثلي مثلك دكتور
الدكتور : لاحول ولا قوة الا بالله .. ياخوي حالتهم غير مستقرة حاليا , لازم يظلوا شوية عالاقل يوم تحت الملاحظة تستقر حالتهم وبعدين اقول لك
فيه واحد منهم اظن ان مافيه شي مررة قوي حالته مو خطيرة مررة
ماجد : مين هو؟
الدكتور : اظن اسمه عبدالله
ماجد : ونقدر نشوفه
الدكتور : لا مو الحين .. اصبروا
ماجد : وفهد ومصعب؟
الدكتور : بصراحة ... ما ظنيت انهم بخير حالتهم جدا صعبة
تحطم ماجد وش بيقول للاهل وللجين وللشباب....
قرر انه يهديهم ويقول لهم ان الشباب تحت الملاحظة بس لما يصحون من الاغماء
تسند ماجد عالجدار بثقل....
فيصل : هاه بشّر ش قال؟؟
ماجد : هم بخير بس تحت الملاحظة
فيصل : نقدر نشوفهم اليوم؟؟
ماجد : تستهبل؟؟؟ لا طبعا
فيصل : طيب بعدين عادي نشوفهم؟؟
ماجد : لا يا مخفة .. لا اليوم ولا بكرة اهجد
فيصل : ليش هم مو بخير؟
ماجد : فيصل انقلع عن وجهي ... هم بخير بس تحت الملاحظة فهمت؟
فيصل : ايه
ماجد : روح فهم اللي معك
راحوا من المستشفى لبيت ابو مهند .... بالمجلس الصغير
فيصل : والله حاااالة .. لا حول ولا قوة الا بالله
تركي : انا ما راح اظل كذا لازم اسوي شي
ماجد : وايش بتسوي يا شاطر؟؟
تركي : اي شي بس ما نظل كذا
يزيد : ماجد طيب انت دكتور تصرّف
ماجد : وايش بسوّي يعني .. واذا دكتور يعني اسوي كل شي بنظركم سوبر مان انا؟؟
خالد : عمي انا حاس الموضوع اكبر من كذا وانت تصرفنا
ماجد : قول اللي تبغى بكيفك
سمعوا طق عالباب...
خالد : انا بشوف مين
ماجد : لا خليك انا بروح
فتح ماجد الباب شاف لجين متسندة عالجدار
لجين : ماجد .. طمني؟
ماجد : لولو .. بجيك بعد شوي واطمنك بس مو الحين .. روحي ارتاحي وأبشري باللي تبينه
لجين : لا ما راح تسوي لي اللي ابغاه
ماجد : ليه ؟
لجين :ابغى اروح المستشفى واشوفه
ماجد بحدة : انا سبق وقلت لا وما راح اكررها سمعتي؟؟ يللا روحي جوة
لجين : حرام عليك انا ايش سويت لك ,, ليش تعاملني كذا
ماجد : بس ازعجتيني هذا كل شي
لجين : ما توقعتك كذا يا ماجد .. آخر شي توقعته انك تعاملني بهالاسلوب
راحت لجين جوة وهي محترقة وزعلانة.. وماجد يشوفها ومتقطع عليها بس ايش يسوي لها
رجع ماجد للشباب اللي سمعوا كل شي
يزيد : ليه ما تبغى توديها لمصعب؟؟
فيصل : وش صاير لك ؟؟ ليش عاملتها بهالطريقة الغبية؟
تركي : انت دايم تسمع كلامها وش اللي حصل؟
خالد : تركي صادق
صرخ ماجد بقووووة مرعبة كعادته اذا عصّب....
ماجد :وانتوا ايش دخّلكم؟؟ هذا انا وبكيفي بعاملها مثل ما ابي فااااهمين؟؟ مالكم دخل اللي بيفتح فمه بكلمة هذا اخر يوم بحياته
انطموا الحين مابي اسمع احد ..
استوعب فيصل حجم الضغط على ماجد ودرى ان السالفة مو شوية ...
يزيد وخالد وتركي : يللا احنا رايحين البيت .. مع السلامة
وطلعوا ..............................................
وصلنا مثل ما قلت لكم لأقوى بارتات بالرواية عساها تعجبكم و ترى عاااادي ادري ان روايتي مو ذاك الزود لكن كتجربة اولية انا مبسوطة منها ويعجبني انكم توضحولي النقاط والشغلات اللي مخربة الرواية او معطيتها طابع ممل او سئ ,, شكرا اقين لمتابعتكم

<< البــــــــــــــــــــــارت الـــ 16 >>
ماجد : فيصل روح ورى العيال وقلهم طمنوا الاهل وقولوا لهم ان الشباب بخير
فيصل : طيب ,,,,,,,, قام فيصل يكلم العيال قبل لا يروحون وماجد بمكانه وحاط ايده على راسه وش بيسوي
الحين ؟؟؟ ياااااااااااا رب صبرني
رجع فيصل ...فيصل : ماجد هدّي اعصابك مايصير كذا
ماجد : فيصل لا تقهرني تراني مو طايق نفسي
فيصل : أدري ان الشباب مو بخير .. من طريقة تصرفاتك أنا أعرفك زين يا ماجد ولا نسيت ايام زمان؟؟
ماجد : لا ما نسيت .. فيصل احسن لك وخّر عني الحين بالذات لا تخليني اغلط عليك
فيصل : والله؟؟ احلف بس ... وش رايك تجي وتسطرني كف بعد؟؟؟
ماجد : اللهم طولك يا روح ... وبعدييييين ؟؟
فيصل : ما راح اسكت وانت عارفني الين تقولي وش صاير عليهم صدق
ماجد : مو صاير عليهم شي اطلع من مخي عاااااااااااااد
فيصل : مجوووود ادري انا انت ليش زعلان ... عشان مالقيت احد تفضفض له , شوف انا ادري ان اخوي
فهد معهم لكن هذا ما يمنع اني اكون قوي واستحمل عشان اهلي ماجد تكلم
ماجد : بتكلم بس مو هنا اخاف احد يسمعنا ,, امشي برة
فيصل : اوكي بس قبل روح للجين واعتذر حراام عليك البنت خطيبها بالمستشفى ومالهم يومين متملكين
اجبر خاطرها يا ماجد
ماجد : اخاف اذا شفتها اعصب وما امسك اعصابي وبدل ما اكحلها اعميها
فيصل : لالا ما راح تعصب لكن خليك هاااادي عالاخير وكلمها شوي شوي
راح ماجد للباب اللي بين الصالة والمجلس
ماجد : بنت الووو .. تعالي هنا عشان انا مقدر ادخل جوة
لجين بضيق : ما يحتاج تجي ولا يحتاج اجيك لانو مافي موضوع نتكلم فيه
ماجد : الا فيه واللي هو مصعب .. يللا تعالي المجلس اشوف
وراح وهي جاية وراه وفيصل ينتظر ماجد بالسيارة
ماجد : اسمعيني زييين ... مصعب ما صار له شي بس هو تحت الملاحظة زي الشباب هم بخير بس
لسة تأثير الحادث مثل ما تعرفي ..اوعدك اذا وافق الدكتور انك تزوريه اوديك
لجين :يعني هو بخييير ؟؟
ماجد : زي الحصاااااااااان يللا امسحي دمووعك
لجين : الله يبشرك بالجنة قووول آمين
ماجد : ههههه آمين وياك يارب
لجين : يعني اتطمن
ماجد : ايوة
راحت لجين جوة وهي فرحانة ماتدري ان الجاي اعظم
راح ماجد للسيارة مع فيصل يعلمه كل شي ونسى جواله بالمجلس
عالمغرب ماجد وفيصل راجعين للبيت وعلى دخلة ماجد لجين كانت بالمجلس تنظفه وترتبه
سمعت رنة جوال ماجد ( هم عاااادي يمونون ومن الميانة يردون على جوالات بعض احيانا )
رددت لجين : ............
الدكتور : الو السلام عليكم .. انت الاخ ماجد قريب الشباب اللي عندنا
لجين ضخمت صوتها : ايوة
استغرب الدكتور الصوت بس مشّى : المهم تعال بسرعة فيه واحد فيهم ساءت حالته بشكل خطير
وظني اسمه مصعب ( هنا انصدمت لجين بقووووة الا مصعب لالالا كل شي ولا هو تونا ما امدانا نفرح وش اللي صاير )
المريض حالته خطيرة جدا واحتمال الوفاة كبير لان احدى حدايد السيارة مخترقة القفص الصدري وقريبة عالقلب مررة
وفيه نزيف شديد لازم تحضر وتشوفه حالا
لجين : ليش .... مصعب مو بخير؟؟؟ماجد قال انه بخير
الدكتور انصدم : يا اختي عطيني ماجد
سمع ماجد شهقات لجين دخل يررركض وشافها ماسكة جواله ودموعها تنزل بحرقة ولجين منهارة وكلمة ( احتمال وفاته كبير )
لسة باذنها ... اخذ ماجد الجوال وطلع يكلم الدكتور برررة وراح المستشفى ولجين لسة بالمجلس
دخل ماجد يررركض : هاه يا دكتور وش صاير عليه؟
الدكتور : تفضل معنا اذا بتستحمل
ماجد : اقلك انا دكتور يقولي اذا بتستحمل اجل بذمتك شلون صرت دكتور انا
الدكتور : طيب اسف ... تفضل
دخل ماجد وشاف مصعب شكله مررة يخوف تحت عينه مخيط وكللللله دم ومصعب نص مخدّر ونص لا
ماجد قرب لمصعب اللي يون من الالم
ماجد : مصعب اذكر ربك ان شاء الله تقوم بالسلامة
مصعب بصوت واطي متقطع : مـــ... اجد
ماجد : نعم ؟؟ انا جنبك لا تخاف
مصعب : قول ... ل..لجين اني اسف ,, وقول لامي اني احبها وخليهم يدعولي
ماجد : مصعب اصحى خليك معاي
مصعب : تأسف من أبوي وخليهم يحللوني اذا صار شي .. بارك لاخواني بدالي وقول للجين اني احبها
ماجد : على تبن ... انت بتقوم وبتقولهم هالكلام بنفسك .. يااااا دكتووووور تصرف بسرعة
وماجد يكلم مصعب بس انه مايرد عليه
ماجد : اكلمه مايرد وش صاااير؟؟
الدكتور : المريض تخدّر .. خلاص استنى بررة وانا اتصرف روح
ماجد : ومتى تخلصون؟
الدكتور : تقريبا اربع ساعات واذا استقرت حالته بعدين تقدر تشوفه,, روح جيب ابوه وآباء المرضى الباقيين
راح ماجد اول شي لبيت ابو مهند ياخذ اغراضه اللي يبيها .... وشاف لجين قدامه
على طول نقزت له : ماجد ... وش صار عليه؟؟
عصّب مااااجد هنا وارتفع ضغطه وانقهر منها لانها ردّت على جواله مرتين بدون شوره
ومن كثر ماهو معصّب سطرها كف ........... ماجد : عشااان مرة ثانية ما تردين على اتصالاتي
اول مرة اتصال يزيد ما علمك شي؟؟؟ ولاّ لازم اقول لك كل شي يعني؟؟؟
لجين اللي لسة ما استوعبت الكف : انت اصلا كذّااااااب ...وقاعد تلعب علي وهذا مو اي احد هذا مصعب زوجي
الله يساااااامحك يا ماجد الله يساااااااااامحك دخلت لجين جوة البيت وخدّها احمر مكان الكف وشايلة هم مصعب وخايفة عليه
طلع ماجد من البيت واتصل على ابو مصعب وابو عبدالله وابو فهد يقابلونه بالمستشفى
اول ما وصل لللمستشفى جاه الدكتور : واخيرا جيت ؟؟
ماجد : ليه وش صاير؟
الدكتور : فهد زادت حالته خطورة
ماجد : بعد؟؟ واحنا ناقصين ,,,, طيب وينه؟
الدكتور : ابوه واخوه الكبير عنده الحين
ماجد : امشي نشوفه
الساعة 7 الصباح اليوم الثاني ماجد والشباب كلهم تعبانين من الحوسة اللي صارت وهم لسة بالمستشفى
ابو مهند : هاه بشروا صار شي ؟؟
ماجد : ما صار شي بس لا تشغل بالك
طلع الدكتور من عند عبدالله كلهم التفتوا له ينتظروا اجابة
الدكتور : عبدالله الحين حالته استقرت تقدرون تشوفونه ,,,,,,,,,,, دخلوا كلهم له
ماجد : الحمدلله على سلامتك
عبدالله : الله يسلمك .. شخبار مصعب وفهد؟؟
سكتوا كلهم .. ماجد : لا تشيل همهم.. كلهم بخير
عبدالله : الحادث كان مررة قوي عساهم ما تعوروا مثلي
ماجد بنفسه : مثلك .. هه ..انت تحمد ربك عاللي انت فيه لو دريت عن حالتهم بتقوم من تعبك وتروح لهم
ماجد : شلون صار الحادث ؟؟
عبدالله : كنا بالطريق السريع رن جوال مصعب التفت له وصار اللي صار مصعب وفهد كانوا بالجهة اللي طاحت علينا التريلللا
فيه اما انا عالجنب الثاني
خالد : اجل اللي صار فيك شوية عاللي صار فيهم
عبدالله : ليه وش صار ؟؟
ماجد : ما صار شي لا تهتم ... وناظر خالد بنرفزة وضيق خلق
طلع ماجد ومعاه فيصل من غرفة عبدالله .... جاهم الدكتور يركض
ماجد : وش صاير بعد؟؟؟
الدكتور : مصعب
ماجد : وش فيه ؟؟؟
الدكتور نبضه عمّال يضعف اكثر واكثر
ماجد : تستهبل انت ووجهك ... وش قااااعد تخرف انت ... خلاص شوي ويطقه مسكه فيصل يهديه
الدكتور : للأسف ما بيدنا شي
ماجد : وخر عني خليني اشوفه ...... راح له يركض وفيصل دخل ينادي عمه ناصر
راحوا كلهم لمصعب بخووف .... لجين استأذنت من ابوها تروح مع دحوم ونورة ووافق لها
دخلت لجين تركض بعد ما سألت وعرفت انه بالغرفة وعنده كلهم مجتمعين فتحت الباب وعيونها مليانة دموووع
ماجد اللي عرفها : ايش جاية تسوين هنا .. اطلعي برة انتظري
لجين : مااالك دخل يا ماجد .... اسمحلي ركضت لجين ووقفت قرب الدكتور اللي يفحص مصعب
الدكتور : النبض خفيف جدا وكل شوي ينقص
مسكت لجين ايد مصعب وما انتبهت لشكله اللي يخوف ولا شي
حس مصعب بايدها فتح عيونه بضعف وطالع فيها ابتسم : لجين
كلهم وخروا شوي يعطونه مجال يتنفس ولجين جلست على طرف السرير وهي ماسكة ايده
لجين : نعم؟
مصعب شال الدبلة من اصبعه وحطه بايد لجين : خليه معك قالها بصوت متقطع ... قربي شوي
هاتي اذنك
قال لها باذنها : رد رسالتك انا احبك اكثر منك آسف على كل اللي صار لك بسببي
صاحت لجين بقوة وراسها على ايده ما استحملت تشوفه بهالمنظر اول مررة مصعب المغرور يحن بهالشكل ويضعف
لا لاتضعف قدامي يرحم والديك لا ......
لجين : آسفة مصعب والله اسفة ادري كل اللي صار بسببي
ضغط على ايدها بقوة : مو انتي السبب
طلعت لجين من الغرفة تبغى نفس اختنقت من المنظر مو قادرة تستحمل تحس بالذنب
تلعن نفسها ليه ارسلت له الرسالة بذاك الوقت الغبي ليييييه؟؟
طلعت برة شافت فطوم ونورة قدامها صاحت باحضانهم وهم يهدوها
نورة : بس يا لجين بس
لجين : انا السبب انا ارسلت له ذيك الرسالة وش اللي كنت افكر فيه ؟؟
نورة : هذا قصاء وقدر مو انتي السبب
فطوم : احمدي ربك انه كلمك فهد مسكين الى الان اهله عند الباب مو قادرين يشوفوه
سمعوا البنات صرخة من جوة الغرفة خافت لجين الكل صرخ باسمه باسمه باسمه هو باسم ... مصعب
فتحت لجين الباب بتوتر دخلوا جوة الغرفة ماجد متكي عالجدار ويبكي بصمت وابو مصعب متسند على يزيد وراسه على كتف ابنه
وخالد جنب مصعب يبكي
لجين : لا ... لاتقولون لاااا ... مستحيل تقولها بصدمة بصوت وااااطي قربت له مصعب قووم لا تسوي كذا حرام عليك
فطوم : مصعب ياااااا عبيط عن البيااااااخة قووووم
لجين وهي تصيح : لا مصعب ... قوم الله يخليك مو الحين تكفى مو الحين رجيتك انت وعدتني
ضمته وهي تصييييح
ابو مصعب اللي راحم حالها : يللا ياشباب خلونا واطلعوا ,,, عظّم الله اجرك يا بنتي
زادت شهقات لجين بألم مو الحين هو وعد ليش مايوفي بوعده لييييش
ماجد : خلاص لولو خلاص
طنشت لجين ماجد
ابومصعب : خلاص يا لجين ادعي له يدخل الجنة
لجين : لا تقولون كذا مصعب بيقوووووم
فطوم اللي ماسكة نفسها للآن مجرد دمعتين وترجع تثبت : الله يرحمه لولو الله يرحمه اصبري .. ربي يعوضك احسن منه
لجين : انتي مااا تفهمين ؟؟ انا مليت صبر فكووووني بس ارحموووووني من هالفلسفة
ماجد : لولو ... وتوّه بيكمل
لجين : انت ولا كلمة على بالي انك اخوووي واعز انسان لي بس طلعت العكس .. هاااه ؟؟ وش رااايك
باللي صار كله منك ولو اني ساامعة كلامك كان راح من ايديني ولا عاد شفته ولا كلمته كللله منك حسبي الله عليك يا ماجد
ماجد : والله اني .........
لجين : ولا كلمة انطم انطم مابي اسمعك مااااااااااابي
اخذوها للبيت بحالة تقطع القلب ودخل الدكتور يتفحص مصعب للمرة الاخيرة وبيغطونه وخلاص انتهى الحلم انقتل
لجين تصيح بغرفتها طول اليوم وتدعي على نفسها تروح بعده خلاص مو قادرة تتحمل هي السبب لما يحس الانسان انو سبب
في مقتل شخص وبالذات لو انه غاااالي عليه صعب صعب مختنقة تصيح من قلب تطالع الدبلة لسة ما تهنينا وترجع تحاول تثبت
بس تضعف مرة زيادة و تبكي مصدوومة راح مصعب اللي عشقته وغااارت عليه وهي السبب آآآآآآآه يا دنيا
والاهل في بيت ابو مصعب واهل الشباب عبدالله وفهد بالمستشفى معهم
هالبارت هدية للكل لا تعصبون ولا تنقهرون انا سبق وقلت راح تنصدمووووون ... شوي شوي علي>> احس اني بنذبح
عالعمووووم هذا انا ضغطت على نفسي كله لعيونكم عشان لا تستنون كثير وتملون مني وان شاااء الله عجبكم >> وحدة ما تحس هههه

<< البـــــــــــــــــارت الـــــ 17 >>

راحت ام مهند والصغار لبيت ابو مصعب لجين منهارة ما قدرت تروح تصيح وبس بغرفتها ومسكرة على نفسها ...
طلع ماجد لباب غرفة لجين : لجين ويدق الباب .. لجين تكفين افتحي
لجين بصوت يعور القلب : روووووح انقلع .. وش جاي تسوي فيني اكثر؟؟
ماجد : لجين تكفييين افتحي ... انا ما سويت شي
لجين : لا سلامة قلبك ماااا سويت شي .. انقلع ماااابغى اشوووفك ولا اسمعك انقلع
ماجد : يعني كذا؟؟
لجين : اييييه .. يللا اذلف
بعد مرور 7 اشهر ...........................
في بيت ابو مصعب ...
فطوم : رغوووود والله حرام لازم نقول للجين
رغد : بعدين عمك ماجد يذبحنا لا واللي يرحم والديك ماااالي دخل اخواني وعمي قالوا لا احد يقول لها
فطوم : انتي ما شفتي حالتها الى اليوم يا بعد عمري منهارة الى اليوم
رغد : ياااالبى عيونها كل هذا تحب مصعب ؟؟
فطوم : شفتي كيف ... مصعب وقالتها بقرف
...... في بيت ابو مهند بعد المغرب لجين وماجد الى الآن متخاصمين وما يكلموا بعض من وقت اللي صار
ابومهند مع ام مهند بالدرج .....
ابو مهند : لازم تنسى وتطلع من هالحالة
ام مهند : يا بعد عمري عليها صارت بالقوووة تضحك وتبتسم تتغصب الضحكة عشاننا انا حاسة فيها
ابو مهند : خلاص انا بتصرف ......
نزل ابوها وشافها جالسة بالصالة سرحانة بحزن ...
ابو مهند : لجين ... تعالي
لجين : هلا ؟؟
ابو مهند : ما ودك تروحين السوق تتقضين للعيد ما بقى شي رمضان كم يوم ويخلص
لجين : لا ما ودي
ام مهند : مو على كيفك بنروح السوق وبتشترين ثياب
لجين : والله ماله داعي
ابومهند : الا له داعي
لجين : مدام كذا .. طيب بس بشتري اسود
ابو مهند بالغصب : اه طيب بكيفك اهم شي تشترين
جلست لجين بالصالة وتذكرت ليلة الملكة لما بدى يسولف معاها شوي ....
تذكره يوم قال : العيد الجاي ان شاااء الله نكون سوا وفي بيت واحد بدووون قلق بدون ازعاج هههه وغمز لها
عاد شووفي بتصبحين على وجهي ادري انه مو زين بس عاد هذا المتوفر ههههههه
لجين بصوت واطي : ومين قال لك مو زين ,, احلى من القمر قالتها تلقائية وطت راسها بسررعة وخجل
مصعب بنبرة اول مرة تسمعها منه : تدرين وش احب فيك؟؟ يزل لسانك وتقولي كلمة حلوة وبعدين تحمر خدودك )
بكت بألم ليش تركتني ... انت وعدتني هالعيد نكون سوا انا وانت لحالنا لييييش دموع حارة نزلت على خدودها
طلعت لغرفتها تركض ... عدّى رمضان وجاء العيد وحالة لجين ما تسر احد .... بالذات هي من بد الجميع
>> وبتعرفون ليش الحين
يوم العيد اجتمعت العايلة كالعادة في بيت ابو مهند ... لان هالعيد عنده هم كل عيد في بيت واحد من الاعمام
فطوم : كل عام وانتي بخيير
لجين بدون نفس : وانتي بخير حياك ..
لجين لابسة فستان اسود مخصر الين تحت الركبة حفر عليه ساااادة عليه حزام رمادي عيّت تلبس حزام احمر
بعد ما غصبتها امها حطت كحل اسود وقلوس زهري خفيف
فطوم : طالعة كشخة بالاسود
لجين : مو مهم
العصر تجمعوا خوالها عندهم مع عمانها
كانوا البنات جالسين سوا كلهم ومن زود الغباء والفهااااااوة
تكلمت نهى عن موضوع خطوبتها من خالد ابتسمت لجين بألم وهي تتذكر مصعب : الله يتمم لكم على خير حبيبتي
فجر : بناااات في واحد بيتقدم لي احم احم
نورة وهي تشوف دموع لجين اللي بدت تتجمع : اقووول انتي وياها ما ودكم تنطمووون؟ غيروا الموضوع
فطوم : وليه؟؟
طالعتها نورة واشرت على لجين اللي مو معهم .. طالعت فطوم لجين لقتها تطالع بالدبلة لسة للحين لابستها وفوق دبلتها دبلة مصعب
فطوم : خلاص صدق الموضوع بااايخ

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -