أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية مجموعة مشاعر -9

رواية مجموعة مشاعر - غرام

رواية مجموعة مشاعر -9

بدور : عانك الله الغالي , تدري أبويه هندوه توها مالجه , و يعني دام مهره في إحتمال ترد تشتغل , و هندوه ملجتها جريبه تباني أسير و أرد وياها . .
أم راشد : و إنتي شو يسيرج و عيال عمج كلهم في البيت .!
سلامة : أميه , غلا ثنينه حروب و عمير , كنا نعلب وياهم في السكه .! .
غانم : زين , لبدي باجر أسرح جداهم الصبح , بوايه حارب و وديه وحده عندي كم شغله ..
بدور : ها أمييه شو الراي ..؟؟
أم راشد : سيري , سيري , محد يروملج بعد . .
بدور ضحكت و نشت ترتب ثيابها . .
هند وصلت البيت , سيف وقف جدام باب الحوي . .
سيف : وصلنا . .
هند ما تعرف شو بتقوله . . : مع السلامه . .
سيف يعرف إنها متوهقه و ما تدري شو تسوي . . : الله الله بعمرج . .
هند : و إنته بعد . . ( أتذكرت إنها لازم تطر الحلج ) . . مع السلامه . .
و نزلت و هي قلبها يرقع , و يرقع . .
دخلت , محد كان في الصاله , شافت مدواخ و سفره . .
هند في خاطرها : عمير من متى عنده سفره.!
حارب ياي من وراها . . : ما بغيتي تردين . .
هند فزت : بسم الله , و صدت جداه . .
سوت الحفله طبعاً , و كانت مهره نازله و يلسوا هم الثلاثه , شويه و هند ركبت حجرتها و رقدت من التعب .
.
. . ( . . مجموعة مشاعر . . ) . .! *

(. . الجزء التاسع . .)

في حدود الساعه 11 الصبح نشت هند . .
هند : أستغفر الله , أنا شقايل رقدت .! , وييه و لا صليت و لا شي . .
نشت و أتسبحت و صلت كل الفروض اللي طافتها , خلاف زخت فونها . .
شافت بدور متصله كذا مره و مطرشه مسج تقولها إنها بتي و شافت كذا مسد كول من حصوه و مسج تقولها فيه إنها عطت رقمها حق سيف و إذا شافت رقمه لا تستغرب . . شويه و نزلت تحت . .
كان عمير تحت . .
عمير : صباح الخير يا العروس . .
هند : يا الحمار إصبر متحلفتلك إتريا بس . .
عمير شاف الشر في عيونها , و حس إنها ما بتخليه ..
هند تقرصه من خاطرها : كيف تحطني في هاك الموقف المحرج .؟؟ , ع الأقل خبرني هب تحطني جدام الأمر الواقع.! , تدري شقد أحرجتني .!
عمير : خيبه تخيبج و الله إنه يعور , بعدين أنا ما سويت شي و الله ماشي ..
هند تفجه : اميه وين .؟
عمير : سارت تعزي حرمه ويا أم سيف ..
هند : و إنته لين متى بتم بطالي..؟؟
عمير : الحينه بظهر أتريا عمي , بنسير نشخط سيارتي من الوكاله و خلاف بروح عندي مقابله الساعه 12 . .
هند : شو بتاخذ..؟؟
عمير : و الله عمي قالي إنه كان ماخذ السياره حق عمره عقب غير رايه عنها , عاد ما يندرى شو ماخذ . .
هند : و مهره و حارب ..؟؟
عمير : مهروه في الدوام , و حارب راح يقفض شغله . .
هند أستغربت .. : مهروه في الدوام .! , زين , زين , بسير أشوف شو الريوق . .
راحت و ظهر عمير و شاف عمه ياي , لمح شي أسود في سيارة عمه . .
نزل غانم من السياره و عمير مشى جداه بيوايهه . .
غانم يقرصه : شو ها اللبس ..؟ , أبويه جان ما تدري إنته في بوظبي . .
عمير يحج راسه : بعدني ما فصلت كنادير يداد . .
غانم : و متى بتفصل .؟
عمير : عند الخياط عمي . .
غانم يرمس بنته : أميه بدور , حولي قشارج بسرعه ورانا درب . .
عمير يرمس عمره : أها , اللي مغشايه بدور . .
بدور : لحظه أبويه بشوف سوما , ما أروم ع الشنطه . .
غانم ضحك : محد قالج تصفين كل شي فيها . .
عمير يروح جداها : هاتي عنج , و شل الشنطه . .
شلها و بدور وراه . .
عمير : شحالج بنت العم ..؟؟
بدور : بخير , إنته شحالك .؟
عمير : الحمد لله زين . .
و ودا لها الشنطه لين فوق و حطها في حجره هند . .
و هو نازل كانت هند راكبه . .
عمير محول و هو مستعيل : ترى بنت عمي فووق تترياج . .
هند : أنزين الحين بسير لها . .
سارت هند عند بدور فوق و يلسن شويه إلا أتصلت بمهره بس مهره ما ردت . .
أتصل إبها سيف يتطمن و خلاف سكر عنها . .
بدور ضحكت ...
هند : ليش الضحكه ..؟؟
بدور : ما أدري يوم شفت أخوج ذكرني بالنمر بن عدوان . .
هند ضحكت : عشان شعره يعني ..؟؟
بدور: هيه , أحسه ما أدري كيف ...
هند : عادي أحسه زين يعني هب طويل لهاذيج الدرجه , حتى ما إيي صوب رقبته . .
بدور : رشود جيه بعد , اوونه ستايله جييه . .
هند : عاد ريرو له أسبابه المقنعه . .
بدور : و شو هي ؟؟
هند : ولد عمج و بروحج تنشديه . .
بدور تيحس بوزها : بيبطي .!
هند تيلس حذالها : دودي و الله ييتج في وقتها , حصوه عقب كم يوم بتسافر و مهروه الحين ردت تشغل , و الله بتم وحيده . .
بدور تبتسم : وين تيمين وحيده , عندج سيف . .
هند بتردد : دودي , و الله أخيّل منه ما أعرف شو أقول , صح هو رمسني و فهمني كل شي و تقدرين تقولين خلاني ع بينه من كل شي بس أحس وايد أتسرعت يوم وافقت . .
بدور : حبيبتي , ما قلت لج خذي وقتج لا تستعيلين ..؟؟ , ليش قررتي و إنتي هب متأكده . .
هند : أنا صليت أستخاره ثلاث مرات و الله حسيت عمري مرتاحه . .
بدور : خلاص عيل , ليش ها الزياغ , ها أول شي عقب بتتعودين عليه . .
هند تلوي عليها : بدوور أحبج . .
بدور : بس بس فجيني لا تخنقيني . .
أم حارب : أنا أقول ليش البيت منور , ثرها بنت عذيجة عندنا . .
بدور تنش تحب راس حرمة عمها . .: يايه أغصص عليكم عموه شويه . .
أم حارب : و الله ييتج غاليه و الود ودي ما تظهرين من ها البيت أبداً . .
هند تنش تحب أمها ع راسها : هاي ماماتنا , إنتي روحي بعيد . .
أم حارب : ها هنوود شو النفسيه عقب البارحه ..؟؟
هند : أميه , كيف تبينها تكون يعني ..!!
أم حارب : ويدي , بلاج ..؟؟
هند تضحك . .
بدور : عموه تتبزى . .
يلست أمها تعطيها نصايح و تبارك لها في نفس الوقت . .
أم حارب : أمي بدور لا تخيلين أمره , البيت بيتج . .
بدور : أفا عموه , لا تحاتين . .
أم حارب : أنا ما أشتهي الغدا , بسير أصلي خلاف بحط راسي طشونه لين العصر . .
و سارت . .
هند : دودي , وين بتحطين قشارج ...؟؟
بدور : الحينه بترتبهن , لا تحاتين . .
هند : أنا بنزل الحين . .
بدور : برتب اشيائي و وراج . .
حولت هند تحت . .
كانت مهره توها داخله من الباب . .
مهره : هندووه . .
هند تصد أونها زعلانه : وين كنت أنا..؟؟ , كيف صارت كل ها الأشيا و أنا ما أدري .!
مهره تزخها من جتفها : شوو وين كنتي , من رديتي و إنتي راقده , و يووم ييت بخبرج كنتي راقده ..
هند حست إنها الغلطانه : أوكيه كيف و ليش و متى ..؟؟
مهره تيلس ع الكرسي : ماشي و الله أتصل البارحه غيث و قالي إنيهم يبون يردوني و جيه و شاورت أميه و حروب و ريرو و ما قالوا شي بالعكس شجعوني و اليوم رحت . .
هند : رديتي بكرامتج يعني ..؟؟
مهره : هيه و حياتج , جني أنا مديرة الفرع هب هو . .
هند : و اللي صار كله غيث وراه صح..؟؟
مهره : هيه , تدرين حسيته مهتم . .
هند تقرصها : يا ويلي ع المهتم . .
مهره : بس , بس دخيلج , إنتي شحالج ويا سيف ..؟؟
هند : زينين . .
مهره : شو دودي متى بتي ..؟؟
هند : فووق , يت اليوم الصبح . .
مهره : أووه عيل بسير أسلم عليها و بنخمد هب كل يوم بيخلوني أرد من وقت . .
و سارت عنها . .
راحت مهره عن هند و تمت هند يالسه في الصاله بروحها و تفكر , في نفس الوقت كانت دودي مشغله لابها و مبرزه ع المسن ويا ربيعاتها , مهره رقدت و بعمق . .
في مكان ثاني . .
وديمة : إذا كنتي تتوقعين إني بخليج في حالج فأنتي غلطانه , الحين تخبريني شو فيج ..
شمسه من دون خاطر : قومي عن الشبريه , دخيلج خليني أرقد . .
وديمة : شمووس , إنتي أتخبلتي , من متى تاكلين حبوب ترقد ..؟؟
شمسه : و الله يا ودوم إن ما نشيتي ليصير شي ما صار و لا أستوى . .
وديمة حست إنه في شي هب طبيعي , فنشت و ظهرت , يوم شافت شنطة شمسه مفروره و كل شي داخلها أتناولت الفون و أتصلت ب موزه , موزه كانت في الممر رايحه حجرتها ..
موزه : هلا و غلا بنت العم . .
وديمة : مرحبا موزه . .
موزه أستغربت ..: هلا , وديمة شمسه شي بلاها ..؟؟
وديمة : لا , لا , بس هي مختبصه و نفسها في خشمها و لا لها بارض ع أي شي , ما خلت حد في الكلاس ما غسلته و حتى البروفسور طاحت فيه , و شفتها صارطه منوم بترقد .!
موزه : له , له , ما هقيت أخويه جيه بيسوي فيها . .
وديمة : ليش شي صاير ..؟؟
موزه : وعيها , برمسها . .
وديمة : ليش شو السالفه ..؟؟
موزه : بس وعيها و عقب بخبرج . .
وديمة دشت , وعت شمسه كانت بعدها هب راقده ..
موزه أهتدت ..: أقوولج , كلامن يوصلج و يتعداج و الله يا شميس بنت صقر لو تميتي ع ها المنوال لا أييب لج قب و أخليه يغني ع ظهرج . .
شمسه ببرود : ليش شو سويت لج..؟؟
موزه : أشوفج إلا ناويه تجتلين عمرج ..؟؟ , شوفي صح ريشو أخوي و حبيبي لكن لا تسوين بعمرج جيه , و الله ما يرزى تسوين بعمرج جيه صدقيني ما يرزى , تبينه قولي أباه , ما تبينه قولي بصريح العباره ما أباه , لا تلعوزينه و تعلوزين عمرج ع شي ما يرزى و لا يستاهل . .
شمسه تقاطعها : أوكيه موزه , شي في الخاطر ..؟
موزه : ها.!
شمسه : مع السلامه . .
موزه توها بترد عليها ..
راشد : مواز بلاج ..؟؟
موزه فزت , نزلت السماعه : لا لا و لا شي ..
راشد : بسوي عمري ما سمعت و لا شي من بغيمج اللي شال الدنيا و بروح . .
و لف ظهره . .
موزه حست إنه يبى يسأل عن شمسه بس ما سأل , كان مبين كل شي في عيونه . .
سكرت موزه و بعدها شمسه , شمسه أغلقت الفون و نامت , أما وديمة تمت تحاتي . .
في حدود الساعه 11 المسا كان البيت هدوء , بدور في الصاله تشوف فلم ع اللاب , هند تقرا كتاب و مهره ما نشت من أول ما رقدت الظهر و أم حارب و حارب رقود . .
بدور كانت وايد مندمجه في الفلم , بس فجت الباب نبهتها . .
عمير رفع حيّاته ..: أوه بنت العم . .
بدور ما حبت تبسم بس غصبن عنها . . أبتسمت . .
بدور : مبروك ع السياره اليديده . .
عمير يلف ميدالية المفتاح حول صبعه ..: الله يبارك فيج , ما تبين تشوفينها ..؟؟
بدور كانت محتاره , لنه كان فضول ضاربنها تبى تعرف أبوها شو بيهدي عمير و في نفس الوقت ما تبى تعطي عمير ويه و تحسسه إنه أكثر من مجرد ولد عمها لنه هو صدق كان جيه بالنسبه لها بس ما قدرت تقاوم شعور الفضول فيها . .
بدور بتردد : مممم , أوكيه بطالع . .
نشت و ظهرت وراه , طبعاً كان عمير مبركن سيارته في نص الحوي و جدام الباب , عشان الكل يشوفها . .
بدور فجت عيونها ..
عمير : شو رايج..؟؟
بدور : الله يعطيك خيرها و يكفيك شرها . . مبروكه عليك . .
عمير يفج إلها الباب: لا ما يصير تطالعين من برع بس , طالعي من داخل بعد . .
بدور كانت وايد متردده لنها تعرف عمير و سواياه يعني عادي يسوي أي شي ما تكون متوقعتنه أو أي شي غبي أو مينون .! بس ركبت , كانت هي راكبه مكان اللي يسوق و هو حذالها . .
بدور تطالع و تقول في خاطرها ..: ها بلاه , كل شي يعيبني أشوفه يسويه , من الساعه و التي شيرت لين السياره . .
عمير كان مندمج في ويها , أول مره يشوفها من كم سنه أو من آخر مره فلعته فيها . .
بدور صدت و شافته و هو يطالعها : في شو مندمج ..؟؟
عمير ضحك يوم حس إنها شافته و هو يطالعها ..: لا و لا شي , ( رفع الكاب و رفع شعره ) أتذكر اللي فلعتني بغرشة النامليت و طرت راسي , شوفي , بعدهن الغرز معلمات . .
بدور في خاطرها ..: أويه , ردينا للفشايل يا عمير ..
عمير أبتسم ..: تراني ما نسيت ثاري , باخذه , بس بطريقتي . .
بدور : إنزين إنته اللي أستفزيتني . .
عمير : أدري , كنت و لازلت أحب أغيضج . .
بدور ضحكت و هي نازله: يعني تستاهل . .
عمير ضحك عليها ..: بعدها عنيدة و مكبره راسها . . و نزل . .
مشت بدور بتدخل لنه برع الجو شويه بارد . .
عمير يدخل وراها و هي سايره تبند اللاب ..: ع فكره إنتي أول وحده تركب السياره . .
بدور ضحكت ب مصخره ..: صدقت . .
عمير : لا إله إلا الله , يا ها البنت اللي تشك في مصداقيتي , صح ( أونه يفكر ) , يمكن الثالثه , لا لا يمكن الخامسه , شي جيه المهم الأولى من الأهل . .
بدور تشل لابها : ما قلت لك . .
عمير يضحك : أغييضج , و الله إنتي أول وحده بعد أحمدووه ربيعي و إن ما بتصدقين برايج . .
بدور : أنزين , إنته محد يخليك تنطلق , تصبح ع خير . .
و راحت عنه قبل لا يقولها و إنتي من أهله.!
عمير ضحك في خاطره عليها و راح عقب يرقد , باجر وراه دوام ..
بدور راحت عند هند . .
بدور : أتخيلي هندووه .. أبويه شو هادي أخووج..؟؟
هند : شووه ..؟؟
بدور : g 55 ..
هند سكرت الكتاب : قووولي و الله دودي ..؟؟
بدور : و الله ..
هند : و إنتي شدراج..؟؟
بدور : ماشي , كنت أطالع الفلم ..( و تخبرها السالفه) ..
هند تضحك : بعد علمووه يعاير أخوويه ..
بدور : و الله تميت شهرين متلومه فيه , و أحاتيه و أقول لبده صار شيٍ عود , أقولج ألوم عمري أقول إني بالغت في ردة فعلي , بس شو أسوي به أخوج .! , هو اللي أستفزني برمسته . .!
هند : دودي , و الله و طعلتي المستخبي .! , ليش أستفزج ..؟؟ , عشان قال إنج أخسف من اللي يعرفهن .!
بدور : حلاتها والله .! , و بعد تبيني أسكت له . . !
هند تضحك : إنتي كنتي تعصبين كل ما يرمس عن وحده جدامج , و دوم تفرينه بحصا , شو أفهم من ها كله .! , حزت في خاطرج , لأنه لو كان إنسان عادي ما بتحز في خاطرج . .
بدور : هندووه , دخيلج , هاي تصرفات يهال , كنت صغيره لا تمين تطلعين لها تفاسير .!
هند : أنزين , و بعد .! , دامج يعني ما تبين تعترفين . .
بدور : آآآه هندوه , الساعه اللي في خاطري مال كارتير و كنت بسير آخذها ها الشهر شفته لابسنها , و التي شيرت اللي قلت برد باخذه و حصلته مخلص شفته لابسنه , حتى الكاب اللي قلت بستهبل و باخذه شفته لابسنه.! , أخوج شكله ناوي يخبلني .! ..
هند تضحك : إنتي اللي تدورين سوالف الشباب , و لا أزيدج من الشعر بيت , شفتي القلم اللي عندج مال مونت بلانك عنده نفسه و لا يحبه , نفس قلم سيف المقدس .! . .
بدور : لا إله إلا الله شو ها الصبي . .
هند تتحلف : القلووب عند بعضها يا أختي . .
بدور تتثاوب : بنش أبند الليت خلنا نرقد . .
هند تضحك : و عرفتي السبب ..؟؟
بدور تضحك : هيه عرفت , و الله إني شريه , مشوه ويهه . .
هند : ما عليج , و لا يأثر , و الحين يوم خذوله الجيه أربع و عشرين ساعه بتلقينه يسترغد في شوراع بوظبي و لا دبي .!
بدور تقرصها : شدراج ..؟؟ , يمكن يصطلب يوم يلتهي بالشغل و بيلقى عمره هب فاضي حق سوالف جيه . .
هند : أتمنى و من حشاشة أفادي , يااه يوم المنى يوم أشوف عمير صدفه في مول و ما يكون يغازل .!
بدور : خلينا نرقد , يلسنا نرمس عن أخوج ما بنخلص لين باجر ..
هند : صدقج , تصبحين ع خير . .
بدور : و إنتي من أهله ..
الساعه 5:30 الفجر . .
نشت مهره . .
مهره : خييبه , ليش جييه رقدت حشى جني إلا مت . .
و ظهرت برع , شافت عمير . .
مهره : صباحو . .
عمير : ما أعرف شو يقولون المهم صباح النور . .
مهره تضحك : شووه يبت السياره ..؟؟
عمير : هيه يبتها . .
مهره : تعال , بنشرب لنا لاتيه نصحصح فيه . .
عمير نزل وياها و يلسوا في المطبخ الداخلي و يابت مهره اللاتيه . .
عمير : و أنا أتحريته الصدقي ثره إلا مال نسكافيه .!
مهره تفج الثلاجه : في ذمتك يعني من وين بييبه من فجر الله ..!!
عمير : شو الشغل ..؟؟
مهره تيلس جدامه : زين , أحسن من الملل في البيت . .
عمير : البارحه شفته مديرج , أسميه مدحج مديح , و خبرني سوالفج في الشغل ..
مهره تغص : شووه ..؟؟ , شو قالك غيث..؟؟
عمير يضحك : و لا شي , بس عن هزابج و قواتج و علوم عياله خبروه عنها . .
مهره : و عياله شو قالو..؟؟
عمير : ماشي , يقولي متخبلين يبونج و يصيحون ماما مهره , و يقول إنج وايد إهتميتي فيهم و سنعتيهم . .
مهره أستحت شويه ..: زين الحمد لله ..
عمير بخبث : مهرووه , شو اللي بينج و بين غيث , غير الشغل يعني ..؟؟
مهره و بثقه : و لا شي ..
عمير : زين , صدقت . .
مهره تصد عنه : برايك لا تصدق . .
عمير : زين , زين خلاص , أصلاً بس كنت أجس نبضج لنه هو قال إنج ملسونه و قويه , فما أتخيل يكون في شي .!
مهره : إنته متى بتصطلب..؟؟
عمير عقد حياته : أصطلب ..؟؟
مهره : هيه , يعني تودر حياة البطاليه هاي , بناطلين و لوك السبورت و ها الشعر تقول بن عدوان و هياته و أهم شي سوالف البنات و العزوبية , يعني الله عطاك فرصه إنك تحيا المفروض تقصر الكندوره و تطول اللحيه و تصطلب عن سوالف المراهقين هاي .!
عمير ضحك . . مهره بأسلوب جدي : ما يضحك , أرمس جد أنا . .
عمير : ممم أول شي , أنا هب بطالي , أنا مهندس و أشتغل الحين , و لوكي بيتغير , يقول أحمد مفصللي وياه كنادير , و شعري آسف ما أقدر أغير شكله أما سوالف البنات و ها الخرابيط يعني تقدرين تقولين إني أودرها الحين أما عزوبية لا بعدنا مطولين لين ما أستقر في شغلي ع الأقل . .
مهره : زين , يعني في تطورات , أخونا عقل شويه . .
عمير يبتسم : و تغير شويه . .
مهره تحط إيدها ع خدها : ياخي إبتسامتك جذابه ما ألومهن اللي يلحقنك !..
عمير ضحك : بس , بس لا تغازليني . .
و شل كوبه و طلع . .
حارب كان نازل . .
حارب : شو سهران الحبيب ..؟؟
عمير : لا , لا شو يسهرني , بعدني ما حبيت , توني ناش . .
حارب : عيل صباح الخير . .
مهره راكبه الدري . .
عمير : صباح النور . .
مهره : صباحو أخويه الكبير . .
حارب : صباحوات ( زخها من إيدها ) , سويلي نفس عمير , أدريبج إنتي اللي مستوتنه . .
عمير : لا , و إنته شدراك , يمكن أنا مسونه حق عمري .!
حارب : هب ويه ها العلوم , حدك معكرونة ألفريدو ما فيها ملح . .
عمير يحط إيده ع حلج حارب : بس , بس خلاص ما أعرف أسوي . .
مهره : تعالوا , شو سالفة ها المعكرونه ..؟؟
عمير : لا تدعسين خشمج من بينا , سوالف شباب . .
حارب بأسلوب تشكيك : إممم سوالف شباب . . شباب بس . .
مهره : لا لحظه عمير خبرني . .
حارب : تعالي أنا بخبرج , و ينزلون . .
عمير : و الله يويلك ..
حارب ضحك , و نزل ويا مهره . .
بدور كانت في الممر ترمس في الفون . .
بدور : خلاص حبيبي , تم , تم إنته المهم أتحمل ع عمرك زين . .
عمير أستوقفته كملة " حبيبي" . .
بدور : لا , لا أبداً كل شي تمام , المهم الغالي يكون بخير , أتحملي عليه عدل ها , حبيبي ها . . أووكيه خلاص قوليله بدور تقولك لا تحاتي , المهم هو يكون بخير و تكمل . .
مهره يته من ورى : شو تسوي ..؟؟
عمير: ماشي أتصوخ . .
مهره تقرصه : عيب , شو تتصوخ ع البنيه . .
عمير : ماشي وقفتني كلمة حبيبي .!
مهره : و إنته شعليك..؟؟
عمير : أشششش
طلعت هند من الحجره ..: شووو , إن شاء الله زين الحين ..؟؟
بدور : و الله ما أدري , صوته تعبان و مواز تقول هو مصر يظهر . .
هند : انزين و يوم رمستيه شو قال ...؟؟
بدور : رشوود و تعرفينه عنيد و راسه يابس محد أعند عنه . .
مهره : ها , أخوها , وحليلها ظنيت فيها السوء .!
و تروح عنهم . .
مهره : صباح الخير . .
هند : صباح النور , حشى يا مهروه رقدتي رقده . .
مهره : و الله ما دريت بعمري . .
بدور : شو مغبشين ..
مهره : هيه البيت كله واعي , أكيد امي في حجرتها تصلي الحين , و عمير أكوه ورايه و حارب يشرب لاتيه تحت و يقرى الجريده . .
بدور : زين عيل , خلني أحول تحت . .
هند : تفكرين باللي أفكر فيه ..؟؟
بدور : أكييد , بس خلينا نصلي أول بادي ..
و دخلن الحجره . .
مهره أكيد ويها ألف علامة تعجب صدت شافت عمير بعده مكانه و يشوف التيلفون . .
سارت مهره جداه . .
مهره : عمير ..
عمير : هلا . .
مهره توايج في فونه ..: شو سالفة ها البي بي اللي دافن ويهك فيه أربع و عشرين ساعه..؟؟
عمير يخليها تشوف ..: شوفي بروحج . .
أم حارب يايه من حجرتها : بسم الله بلاكم ..؟؟
مهره : ها أمييه ..؟؟ , لا لا فديتج و لا شي . .
ردت الفون ع عمير : بتنفاهم خلاف . .
و راحت عمير حب راس أمه و دخل حجرته . .
على الريوق . .
حارب كان مستعيل , ما بطى . .
اللي كانوا موجودين عمير و أم حارب , هند , مهره و بدور . .
أم حارب : مبرووك الغالي على الموتر ..
عمير : الله يبارك فيج أمايه . .
أم حارب : يالله عسى الله يعطيك خيره و يكفيك شره , و يصد قلبك عن بنات حوا إلا محارمك . .
عمير يحب راس أمه : لو ها الدعوه توقف الحال لكن ما تقصرين . . ( يحب إيدها ) اليوم ما عندي شغل وايد , من أرد بركبج فيها . .
أم حارب تبتسم له و هو طالع . .
هند تصاصر بدور : أشوف إلا محد تنشد منو مسوي الريوق , جنه إلا محد هامنه .!
بدور : ما عليج , إتريي شويه و بتشوفين كل حد يتنشد . .
أم حارب : ها ريّه و سكينه , وين بتزرن اليوم ..؟؟؟
بدور : ما أدري عموه , بنسير المول بس أي مول ما أدري ..
هند : بس طبعاً هب الحين , ع العشر جيه . .
أم حارب : أم سيف بتسير علي الضحى , وايهنها و خلاف سيرن . .
هند : إن شاء الله . .
في مكان ثاني . .
شمسه ما طاعت تنش , راقده فراحت وديمة عنها و خلتها . .
. . . . . .
اليوم الأربعاء , الكل يالس في الصاله . . و حالياً ليل في حدود الساعه 8:30 . .
مهره و بدور يتصاصرون و هند يالسه ع زاويه , حارب يبدل ع قنوات الأخبار و أم حارب تشرب قهوتها . .
عمير : أميه , شو رايكم نسير البر ..؟؟
أم حارب : بر .! , عديبي من سنين ما سرت البر . .
عمير : ممم , أميه سألت عمي و قال هم بعد يبون يسيرون و بنسير ضربه باجر . .
حارب : عثره , باجر .! , إنزين خبرنا قبل , خل الواحد يرتب أموره . .
عمير : عمي قالي اليوم , بيسير المزرعه و ترى المزرعه في بر . .
بدور تقول لمهره : أقص إيدي لو ما كان أخوج يتصوخ علينا البارحه . .
مهره تقرصها : و ليش هب عايبنج..؟؟ , أنا أول مره في حياتي أشوف أخوي يسوي سالفه حق وحده من بنات العايله و لا تستهبل عليه و يضحك .!
بدور : دخلتي المواضيع كلها في بعض , منو طرى كل ها السوالف . .
عمير : شو الراي ..؟؟
هند : زين براحتكم . . و نشت . .

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -