أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية قتلهن الطيش وأحياهن الحب -11

رواية قتلهن الطيش وأحياهن الحب - غرام

رواية قتلهن الطيش وأحياهن الحب -11

تكلمت هند : وين حلوه تدلع علي نونو متضايقه ومدري وش فيني قلقتني معاها وفوق هذا مقومتنا من صباح الله خير
لوجين : ليه وش مضايقك يانونو؟
نور: ابد حسيت بضيقه والحمدلله الحين عادي
لوجين تناظر نور وتتكلم عن هند: تكلم من هذي ؟
نور: يوووه سالفه طويله ,, وتقولها السالفه ..
بعد ماخلصت نور قالت لوجين لهند : عطيني اسلم عليه ..
هند : عبودي لولو بتسلم عليك تبيها ؟
حسن: لا وش ابي فيها
هند ضحكت : يقول وش يبي فيكي
نور سطحت على رده وناظرت الارض وقالت للوجين : اللحقيه
لوجين باستغراب: وشو ؟
نور: خشمك هههههههههههههههههه
هند تضحك : يلعن ابوا الاحراج
حسن : والله ماعاش من يحرجها اقول عطيها الجوال خليني اكلمها
هند : ههههههههه خذي يالولو يبيك
لوجين ناظرت نور وابتسمت بشماته : الحقيه
نور: انقللللللللللللعي
واخذت الجوال من يد هند : هلا والله
حسن : اهللللين برقم 3
لوجين : كيفك؟
حسن : ماشي الحال انت وش اخبارك ؟
لوجين : طيبه الحمدلله ... كذا تشمت فيني العواذل
حسن ضحك : هذا انا رديت اعتبارك وكلمتك بس لا تفرحين مو عشان شي بس عشان متنكسحين قدام نونو
لوجين : هههههه طيب انقلع
حسن : انقلع مره وحده حرااام عليك انا مااستاهل كل هذا انا طيب وحنون وقلبي ابيض وطويل وحلو وسبور وكدش وكول
لوجين : خلااااااص طيب عرفنا .. طيب وش العلامع الفارقه ؟


حسن العلامه الفارقه اممممم اعور
لوجين ضحكت بصوت عالي وقالت : نونو هنو يقول العلامه الفارقه اعور
ضحكو البنات وسحبت هند الجوال : اشوفك استانست
حسن ايه والله
هند : طيب اقول بس لا يكثر يلا بقفلاللحين تبي شي
حسن : ليه ؟
هند : بنتجهز عشان نطلع
حسن : الله لنا اوكي انتبهي لنفسك ياقلبي
هند : ان شاء الله يلا باي باي
حسن : باي
وقفلت منه وصاروا يتجهزون عشان الطلعه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
بعد المغرب البنات تجهزوا وطلعوا على المجمع الجديد الراشد ..اما وليد راح الاستراحه لأن خالد كلمه وقاله الشباب مجتمعين .. وصل وليد ودخل : السلام عليكم ورحمه الله
الشباب: وعليكم السلام اقلط
دخل وجلس قريب من خالد .. ولا تكلم ولا كلمه ويفكر بالورطه اللي طاح فيها ..لاحظ عليه خالد هالشي وساله : خير وش فيك وليد
وليد: لا ولا شي سلامتك مافيني شي
خالد: على صاحبك هالكلام ياوليد .. وش تفكر فيه ؟
وليد : مصيبه مصيبه ياخالد
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
البنات في المجمع وكان زحمه بالحيل بما انه جديد مليان عوائل وغير العروض والمسابقات الموجوده عشانه جديد.. البنات من محل لمحل يتفرجون ويشترون دخلو محل هدايا وصاروا يشوفون الاشياء اللي عنده مررره روووعه ..قالت لوجين : بنات ابي اجيب لوليد هديه
نور: ليه ؟
لوجين : بس كذا
هند : وش بتاخذين له ؟
لوجين : مدري اختاروا معي ... شرايكم اخذله عطر
هند : لا لا خذي الساعه اللي شفناها بالمحل اللي قبل شوي دخلناه وغلفيها هنا
لوجين : صح والله حلوه هذيك الساعه .. خلاص بروح اجيبها واجي انتظروني هنا اوكي
البنات : اوكي
راحت جابتها وجات وغلفتها ودفعت الحساب وطلعوا من المحل .. وهم ماشين اتصلت على وليد
وليد بالاستراحه ناظر خالد : هذي هي تتصل
خالد : والله مشكله وش ناوي عليه
وليد : مدري ...
خالد: رد عليها شوف وش تبي
فتح الخط ورد : هلا والله
لوجين : هلا قلبي كيفك
وليد : الحمدلله كيفك انت؟
لوجين الحمدلله .. انت وينك فيه ؟
وليد : بالاستراحه والله ليه بغيتي شي ؟
لوجين ماشيه هي والبنات: تقدر تجي مجمع الراشد؟!
وليد يناظر خالد: ليه ؟
لوجين تعال هناك بعطيك شي
وليد : ضروري يعني ؟
لوجين : ايه تكفى تعال
وليد : بس انا مشغول بطلع مع الشباب << يصرفها
لوجين : لا تكفى مارح ااخرك دقايق بس
وليد اوكي
وقفل منها وقال : ياحبيبي تبي تشوفي بالراشد
خالد: وبتروح ؟
وليد : ايه ..
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
بوجين بعد ماقفلت من وليد تلفتت مالقت البنات واتصلت على نور: الوو وينكم انتو ؟
نور: على الطاوله اللي على اليمين قدام الكووفي شوب اللي وراك
قفلت وراحت لهم : ماشالله انتي واياها تاركيني امشي كذا على وجهي ولا وحده تنبهني
هند : قلنا نخليك بالعسل شويا
سحبت الكرسي لوجين وجلست : وليد بيجي بعد شوي بعطيه الهديه
نور فتحت عيونها على الاخر : صدق
لوجين : ايه صدق اجل امزح ..الله ونااااسه من زمان ماشفته على ايام ابو طربوش بس
هند : صاحيه انت ولا مهبوله ؟
لوجين : ليه ؟
نور: بعد تسأل ليه يعني عارفه انه صديق اخواننا ومازلتي معه والله بكره لو تنكشفين لا سمح الله بتروحين فيها .. والله لا يذبحك فهد انت واياه
لوجين : لا ان شالله مايصير شي وبعدين هو اليوم جلس يقول بتقدم لك
هند تضحك بسخريه : ايه هذا وجهي لو تقدم
نور: على العموم حنا حذرناكي اكثر من مره وبكيفك
بعد ساعه كان وليد عند المجمع واتصل على لوجين : الووو لولو انا تحت وشلون ادخل هو عوائل
لوجين : اوكي اللحين بنزل لك وقفلت منه : بنات بتنزلون معي
هند : ايه طبعا وش رايكم خلاص نروح علىالبيت مره وحده
نور: ايه والله اني طفشت
نزلوا البنات ولوجين : بنات كيف شكلي مرتب
هند : لابسه عبايه عادي
لوجين " طيب هاتي المرايا خليني اشوف اللثام
نور: لولو خلصينا بتفضحينا شكلك اليوم
لوجين تضحك : طيب خلاص بس هنوده معك كريم
نور : لوولووو الله ياخذ ابليسك قولي امين .. وبسرعه لا تتأخرين خمس دقايق بس وبنرن لك رنه سامعه
لوجين : طيب
طلعوا من المجمع واتصلت على وليد وقالت له وين مكانها ونور وهند يراقبون الوضع من بعيد
ماشي وليد من بعيد كاشخ ومرسم وهو جميل وابتسامته زايدته جمال قرب منها : مساءا لخير
لوجين : اهلين مساءالنور ..
لوجين ايدينها باااره وترجف قدمت له الهديه : تفضل هذي هديه بسيطه مني
وليد : كذا بسرعه مافي كيفك وش اخبارك
لوجين : معليش يلا بروح مع السلامه
وليد راح من باله انها اخت صديقه وتفكيره انها بنت وبس : سحب ايادها طيب دقيقه ماشبعت منك
لوجين ساكته
وليد : تسلمين ياقلبي على الهديه ماكان له داعي الكلافه .. وبعدين ليه خايفه وترجفين
لوجين : مدري
نور وهند واقفين بعيد قالت هند: ماشالله عليه يهبل وسييييم بالحيل
نور: ايه ماشالله .. بس يلا اتصلي عليها خلينا نروح
هند : اوكي وطلعت الجوال ورنت لها
لوجين رن جوالها رنه وفصل وفهمت انهم البنات .. سحبت ايدها يلا البنات ينتظروني بالسياره مع السلامه
وليد : هم معك ؟
لوجين : ايه
وليد : اوكي ياا...
سكت وتذكر فهد ولو اخته كانت بنفس الموقف
لوجين : وش فيك
وليد : ولا شي اوكي يالوجين انتبهي لنفسك اوكي .. واخر مره تسوين هالحركه سامعه
لوجين : ليه ؟
وليد : لأني اخاف عليك اوكي ..
لوجين .اوكي يلا باي
وليد : باااي
راحت لوجين للبنات وهي بقمه السعاده ركبوا السياره وعلى بيت نور
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
بالرياض عبدالعزيز وعبدالرحمن لا زالوا بالمستشفى والقلق واضح عليهم لكن مافي أي مستجدات بحاله ابوهم او امهم
,,,,,,,,,,,,,,,,,
البنات في بيت نور مافي غيرهم والشغاله ..لوجين اقنعت امها انها تغيب ولكن بعد عناء وافقت وبعد تهزيء طويل عريض ..
خلصوا عشا وجابت نور اللاب ودخلت المسن لقت ( اورنج ) متصل قالت للبنات شايفين هذا الولد دااااااااااج بمعنى الكلمه وفلاوي وكل شي عنده مزح وضحك واخذ الدنيا سبهلله وطل مره نسولف يسدحلي رقمه ويقول اتصلي تراي ماعندي حب وخرابيط بس نستانس
هند جالسه يمينها : طيب وناسه خذي رقمه
نور: اصلا حافظته بس ماابي اكلمه
لوجين على يسارها : ليه نونو خلينا نتونس عادي
هند : والله دامه فلاوي على قولتك
نور: لا لا ياشيخه ماابي
وبدت تتكلم معه نور
نور/ مرااااااااااااااااحب
اورنج/ اهلين بالدوويا ..شخبارتس
نور/ الحمدلله بخير .. اخبارك انت؟
اورنج/ تمام وينك زمان ماشفنا يور فيسك هنيا
نور/ والله تدري مشاغل و بزنس
اورنج/ الله الله يالبزنس
نور/ لا والله بس صديقاتي عندي ومره انا عندهم فما ادخل كثير والله
اورنج / طيب يالبخيله كم مره اقول لتس دقي ولا ارسلي مسج اذا ماتدخلين
نور ضحكت وقالت للبنات : شاااااايفين الحين يحط رقمه
نور/ بس ماعندي رقمك
اورنج / واللي ذاك اليوم وشو صورتي
نور/ ههههههههههههههههههههههه
نور/ لا بس ماسجلته نسيت
اورنج / الله يرجتس قولي امين
نور/ اجمعين ان شالله
اورنج / ********9665+
اورنج / وهذ الرقم مع فتح الخط بعد عشان مايصير لتس حجه
نور: ههههههههههههههههههههههه اوكي
هند : الله سهل رقمه خلينيارسل له
نور : لا ياهند خلاص قلت لا
هند: ليش طيب
نور: كذا بس لأ يعني لأ
اورنج / ارسل تنبيه بالاهتزاز
اورنج/ وين رحتي يادووبا
نور/ هلا معك والله
اورنج / الظاهر انتس جالسه تتصلين علي صح ؟<<< الولد عاش الجو
نور/ ههههههههههههههههههههههههه لا اذا بكلمك برسلك كول مي
اورنج/ صدز؟
نور/ ايه
اورنج / اجل يالله قومي قشي عزالك من هنيا وقفلي المسن وارسلي هع هع هع هع
اورنج / ارسل وجه يضحك
نور/ ههههههههههه الله يرجك بس
نور/ لا تصدق ماني راسله شي
اورنج/ ادري فيتس عنيده
نور/ اوكي ..طيب يادووب يلااا انا بطلع اللحين تبي شي
اورنج / ايه
نور/ امر
اورنج / ارسلي ههههههههههههههههههههههه<<< نشبه
نور/ ههههههههههههههههه يلا مع السلامه
اورنج / الله يحفظك مع السلامه
قفلت النت وقامت اخذته لوجين تشقر على ايميلاتها ولقت كثير متصلين وجلست تسولف
نور حست ان هند ممكن تسوي الحركه وترسل لأنها مندفعه وماتفكر بشي : هند ارسلتي لأورنج صح؟
هند : ايه
نور: بلا كذب
هند : والله
نور: احلفي
هند : قسم بالله ارسلت وتقولها الرقم دليل انها حفظته
نور انقهرت وقامت من جنبها وقالت وهي ماشيه : ليش ترسلين ياهند قلت لك لا ترسلين
هند : ليه طيب عطيني سبب
نوروهي طالعه الدرج وقفت : ياربي يختي مزاج هذا الادمي ماابي علاقتي به تزيد اكثر من النت وبعدين انت ماتعرفينه ولا تعرفين حركاته واسلوبه
هند : وش فيه اسلوبه
نور: تراه موب سهل وانا مو مرتاحه ان تعارفنا يزيد عن النت
هند : طيب خلاص مارح يدري انك من طرفي ولا حنا من طرفك يعني عادي
نور : لا موب عادي وبعدين انت ماتظمنين الدنيا ,, اذا ماعرف اليوم بيعرف بكره عاجلا ولا اجلا بيعرف
هند حست بقهر نور: خلاص يانونو لا تزعلين ,, والله اذا اتصل بقوله غلطانه وكل شي ينتهي
نور: ايه طيب نشوف
هند : والله حلفت لك
نور : شوفي ياهند امااااااااانه انك ماتردين عليه ولا تعطينه وجه ,, وكملت طريقها لفوق
لحقتها هند ومسكت ايديها : امانه لا تزعلين مني
نور: من جد قهرتيني انا دايم احترم رأيك واسوي اللي تبينه في الشي اللي يخصك
هند: طيب خلاص اسفه
نور: اوكي حصل خير بس مثل ماقلت لك
هند : اوكي ,, وحبتها على خدها ونزلوا كملوا السهره بس ماطولوها لأن نور وهند صاحيين من بدري
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
وليد منسدح على سريره ويفكر وش يسوي مع لوجين وقال لازم يقطع علاقته معاها قبل لا ينكشف امره قدام فهد .. بس شلون مايدري .. لازم يقولها أي شي عشان يتركها .. الا هذي هي تتصل تبي تشوف رأيه بالهديه لكنه مارد .. دقايق وتوصله رساله منها ( اكيد انك نايم ياحبي .. بس حبيت اشوف رايك بالهديه ..تصبح على خير .. احبك )
قراها ورمى الجوال عند رجوله موب عارف وش يسوي معاها..
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
عبدالعزيز وعبدالرحمن تعباااانين والنوم غلب عليهم بالمستشفى وكل منهم نايم وهو جالس تنبهوا لدخول النيرسز اللي كل مادخلت تشوف تطمن وتسجل الحاله يصحون معاها ..هالمره دخلت وطلعت من غرفه حنان بسرعه تركض واختفت من قدام عيونهم
قاموا وقفوا قال عبدالعزيز: خير خير وش فيها تركض هذي
عبدالرحمن : مدري الله يستر بس
رجعت النيرسز ومعاها مجموعه من الممرضين والدكتور سلطان وقف بوجهه عبدالعزيز: وش فيه يادكتور
الدكتوريمشي بسرعه ويكلمه : خير ان شالله ان شالله بنطمنكم هدوا اعصابكم .. ودخل للغرفه
عبدالعزيز وعبدالرحمن متورا السيب روحه وجيه وينتظرون الدكتور يطلع يطمنهم على امهم ,,, بعد اقل من ساعه طلع الدكتور من الغرفه وعلامات الاسى على وجهه ركضوا له : هااا يادكتور بشر .. وش فيها الوالده
الدكتور: البقـــــــــــــــــــــاء للـــــــــــــــــــه


عبدالعزيز مااستوعب اللي قاله الدكتور: وش وش قلت يادكتور
الدكتور: ادعوا لها بالرحمه ورااح
عبدالعزيز ماتشيله رجوله وجلس على الكرسي مصدوم
اما عبدالرحمن راح للغرفه وودخل شاف امه متغطيه بالكامل وركض لها وصرخ بأعلى صوته : يـــــــــــــمممممماااااااااااااااااااه ,,وصار يحركها من اكتافها ويكلمها : يمممه تكفين لا تموتين ,,يمه يمه ,, تكفين قووومي ,, يمه ابوي انشل وبيحتاجك يالغاليه ...يمااااه قوووومي لا تموتين الله يخليك قومي ,,, يمه كلنا نبيك وبحاجتك ..يمه نور قالت لي ان صدرها ضايق وحاسه بشي مو زين واحساسها بمحله ...تكفين يمماااه قومي خلينا نكذب هالاحساس .. وصرخ : يمااااااااااااااااااااااه لا تخلينا ..وطاح على ركبه بجنب السرير وصار يحب ايديها وراسها ,, قام عبدالعزيز يسند نفسه على الجدار اللين دخل الغرفه ووقف عند الباب وشاف امه وطتحت الدمعه حاااره من عينه ودخل غطى امه مره ثانيه وسحب عبدالرحمن وطلعه برا ,,,,


انتهـــــــــــــــــــى الجزء الخــــــــــــامس...
*كيف رح تستقبل نور هالخبر ؟
* وش رح يصير بين فهد ولوجين ووليد؟
* وهند هل ياترى رح تكون عند كلمتها ؟


الجــــــــــزء السادس...

..........
مدخل/
..........
الصديق الحقيقي ...


الذي تجده كلما احتجت اليه ....وفي أي ظرف ..

الظهر الساعه 2ونص بالرياض
عبدالعزيز وعبدالرحمن عند الدكتورسلطان
عبدالعزيز " طيب يادكتور نبي ننقلهم للمدينه ماادري في ضرر على الوالد
الدكتور : لا مو مشكله تقدروا تنقلوه وتتابعوا علاجه في أي مستشفى يكونمستواها الطبي عالي
عبدالعزيز : يعطيك العافيه ياليت تكمل لنا الاوراق والاجرائات نقل جثه الوالده واوراق الطيبه للوالد
الدكتور: مو مشكله كلها ساعه ان شالله ويكون كل شي جاهز وتقدروا تستقبلوهم هناك
عبدالعزيز : يعطيك العافيه مره ثانيه وتعبناك معنا
الدكتور: واجبنا يابوجنان
عبدالرحمن من الصدمه حالته جدا سيئه وماصار يتكلم كثير قااموا طلعوا من عند الدكتور وصار عبدالعزيز يكلمه : دحيم اللحين بنرجع لازم تقوي نفسك وتتمالك اعصابك اخواتك لازم مايشوفونك بهالحاله سامعني
مافي أي رد من عبدالرحمن
وقف عبدالعزيز بوجهه ومسكه من اكتافه وصار يهزه بقوه ويصارخ عليه : اصحى من اللي انت فيه انت رجال ادعي لها بالرحمه ولا رجعنا مابيك تكون بهالوضع فااااهم
عبدالرحمن هز راااسه بالاجاب وكملوا طريقهم للشقه اللي استأجروها ولاناموا فيها عشان يدفعون الاجار ويرجعون للمدينه على اول رحله ...
عبدالعزيز هو عبدالرحمن بالسياره رايحين للمطار قال عبدالعزيز : ابي اكلم نور امهد لها السالفه
عبدالرحمن : وش رح تقول لها
عبد العزيزبحيره : والله ماادري بس رح اكلم عبير بالاول
واتصل على عبير : السلام عليكم
عبير: وعليكم السلام ورحمه الله ..اهلين ياقلبي شخباركم كيف خالي وخالتي طمني عنهم عساهم بخير
عبدالعزيز : ابوي ان شالله بينقلونه للمدينه اليوم وبنتابع علاجه هناك
عبير: ليه وش صار عليهم عسى ماتأثروا واجد ؟!
عبدالعزيزبأسى: وش اقولك بس ابوي انشل ياعبير انشل ....
عبير شهقت : .......
عبدالعزيز: ضي عندك ؟
عبير وبدت عيونها تدمع : لا داخل مع جنان ... عزيز وخالتي وينها وش صار فيها ؟!
عبدالعزيز وصوته مخنوق: امي ... امي... امي الله يرحمها عطتك عمرها
عبير صرخت : لاااا مستحيل شلووون ومتى
عبدالعزيز : امسكي نفسك قدام ضي للحين مايدرون بشي
عبير: وشلون وشلون ياعبدالعزيز متى ...؟!
عبدالعزيز: اليوم الفجر .. لو سألتك ضي وش فيك لا تقولين لها ماتت قولي صار لهم حادث بسيط سامعتني لا تبينين لها أي شي اللين مانوصل لكم حنى اللحين طالعين المطار
عبير وصوتها راح من البكى : ان شالله
عبدالعزيز يالله مع السلامه .. اقول ,, ابيك تروحين اليوم بيت ابوي حنا بنجي على هناك ..
عبير: ان شالله
وقفل منها واتصل على نور ...
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
نور وهند ولوجين صحو من بدري وافطروا ونور استغربت امها يومين مااتصلت ولا ابوها وجوالاتهم مقفله ووقت مااتصلت على اخوانها بتقولهم انها تتصل وتلاقيه مغلق مايمسك معاها الاتصال
البنات كانوا جالسين بالصاله وطالبين الغدا من برا وينتظرونه يوصل ,, اتصل عبدالعزيز قامت نور ركض على بالها امها ولا ابوها ويوم شافت الرقم عبست : هلا عزيز
عبدالعزيز : السلام عليكم
نور: هلا والله وعليكم السلام
عبدالعزيز: شلونك
نور: الحمدلله
عبدالعزيز : وش جالسه تسوين ؟
نور : ولا شي جالسه انا والبنات بالبيت ليه بغيت شي ..؟
عبدالعزيز: أي بنات ؟؟
نور: هند ولوجين
عبدالعزيز: اهااا .. تغديتوا ولا باقي ؟!
نوراستغربت الاسئله : لا باقي طلبنا من برا ومابعد وصل .. وش فيك انت ؟! ايه صح صح عزيز تراى من قبل امس لا ماما ولا بابا مااتصلوا علي انت كلمتهم ؟!
عبدالعزيز : هاا .. ايه .. اسمعي نور ..
نور : هلا
عبدالعزيز : ترانا جاين بعد ساعه تقريبا للمدينه
نور على وجهها علامه استفهام : جاايين .. انت ومن ؟! ومن وين جايين ؟؟
عبدالعزيز : انا وعبدالرحمن جايين من الرياض بعد ساعه تقريبا .. اسمعيني نور
نور: ليه وش فيكم سافرتوا عزيز بابا وماما ادق عليهم جوالتهم مغلقه وبعدين دحيم قالي بيسافر جده وانا كلمت عبير ماقالت انك مسافر .. عزيز وش السالفه .. بابا وماما فيهم شي ؟!
هند ولوجين مع نور على الخط ومنتظرين الخبر اللي بتقوله
عبدالعزيز : نور حبيبتي اهدي ولا تنفعلين .. ابوي وامي صار لهم حادث بالرياض
نور صرخت : وش تقووول ؟
عبدالعزيز: اهدي قلت لك مافيهم شي
هند ولوجين قاموا على صرختها وراحوا لها هند: وش فيه ؟
نور: وش فيهم طيب .. صار لهم شي خطير؟!
عبدالعزيز: اللحين بيسون لهم اخلاء طبي للمدينه وان شالله بنوصل قبلهم ونستقبلهم وبعدين بنمرك ونروح لهم المستشفى وعبير بعد شوي بتجيك
نور وقلبها بين رجولها وعيونها دمعت : عزوز اخلاء طبي .. يعني حالتهم خطير .. الا اكيد خطيره صح ولا لا
عبدالعزيز : يعني مو مررره بس ان شالله بيخفون يقومون لنا بالسلامه ..يلا انا ابي اقفل اللحين لأني بالمطار
نور : طيب مع السلامه .. وتقفل
لوجين : وش السالفه ؟
نور تبكي : بابا وماما صار لهم حادث والظاهر انه خطير يقول انهم جايين من هناك بأخلاء طبي اكيد الحادث قوي
هند تضمها من كتفها : تعالي تعالي اجلسي واهدي ان شالله انهم طيبين لا تخافين .. لولو جيبي لها مويه بسرعه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

بعد ساعه رن الانتر كم في بيت ابو عبدالعزيز ..راحت لوجين شافت من ..وكانت عبير وضي وجنان ..فتحت لها الباب وسلمت عليهم
عبير وباااين على عيونها البكى : وين نور ؟!
لوجين : داخل بالصاله ..
دخلوا لها : السلام عليكم
نور قامت لهم ركض : عبير كلمك عبدالعزيز
عبير: بسم الله عليك اهدي مافيهم شي
ضي: نور عزيز يقول انهم بخير
نورتناظر عيون عبير اللي متنفخه : امانه وش قالك
عبير: ماقالي شي يابنت الحلال
نور: الا قالك شوفي عيونك شلونمنفخه ليش تبكين هاا ليش وش فيهم قوليلي
ضي وصارت تبكي .. قامت هند : نور حبيبتي مافيهم شي ان شالله مافيهم شي شوي يتروحين لهم .. وبعدين لا تصيحين قدام ضي شوفيها صاحت
عبير وراحت تسكت ضي وتكلم نور: الله يهديك بس اللحين بيوصل ويتصل علينا وتطمنين بنفسك
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
بعد وقت وصل ابو عبدالعزيز لمستشفى السعودي الالماني بالمدينه وجثه حنان بعد لنفس المستشفى لكنها بالثلاجه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
عبدالعزيز وعبدالرحمن صاروا بأرض المدينه وكل واحد منهم حالته يرثى لها وموب عارفين شلون يقولون لخواتهم مثل هالخبر اللي مؤكد مارح يتحملونه ..راحوا على البيت الكبير اللي هو بيت ابو عبدالعزيز ودخلوا ,, تنحنح عبدالعزيز :طريق يابنات
قاموا هند ولوجين وعبير للصاله الداخليه ودخلوا العيال ..قامت نور ركض وسلمت عليهم وقالت : هاا يلا بنروح لهم
عبدالعزيز اصبري شوي خليني اخذ نفسي
ناظرت عبدالرحمن : دحيم وش فيك كذا ؟!
عبدالرحمن يداري عيونه : مافيني شي
نور واقفه قدامهم وضي جالسه على الكنب ..قال عبدالعزيز لنور: اجلسي وش فيك واقفه
نوروفلتت اعصابها: مابي اجلس يلا قومودنا لهم
عبدالعزيز : ابوي مابتقدرون تتدخلون له .. مايسمحون لكم
نور بخوف : ليه وش فيه ؟!
عبير وهند ولوجين كانوا واقفين عند الباب ويسمعون الكلام
عبدالعزيز : لأن .. لأن .. الحادث كان خطير .. وهو ....
نور بانفعال : وهو ايش تكلم ..
عبدالعزيز: نور ابوي انشل
نور صرخت : شتقووووووووووول .. لا مستحيل .. وصارت تبكي ...
ضي رده فعلها كانت هاديه بس دموعها اللي نزلت
عبدالرحمن يناظر الموقف ويقول بنفسه هذا ابوي ومابعد دريتوا عن امي
نور تكلمت بسرعه : وماما ..وماما وش صار فيها ؟! وينها ؟!
عبدالعزيز خنقته العبره : امي ماتت يانور...
نور صرخة صرخه هزت اركان البيت :لاااااااااااااااااااااااا.. لاااا ماما ماتموت لاااا مستحيل بهالحظه هند ولوجين وعبير طلعوا ركض لها ونسوا وجود عبدالعزيز وعبدالرحمن نور فلتت اعصابها من الصدمه وهي تصارخ وتبكي ضمتها هند وهي تبكي بين اييدينها ووتهديها وتبعد هند عنها وتروح لعبدالعزيز وتشده من ثوبه وتصيح : عزيز ماما ما ماتت صح انت تكذب تمزح معي صح تمزح قول انك تمزح
تتركه وتروح لعبدالرحمن وتناظر في عيونه وتقوله : انا قلت لك صدري ضايق وحاسه بشي وكنت خايفه عليك تسافر .. صح قلتلك اني متضايقه وحاسه بشي وتلف لهند ولوجين وهم يبكون : ماتت ماما يابنات ..ماتت .. هند ذاك اليوم كنت متضايقه واقولك صدري ضايق ..وتناظر لوجين تذكرين يالولو يوم اقولكم متضايقه
عبير كانت ضامه ضي وتبكي بصدها .. راحت لها نور وسحبتها وناظرت فيها : ضيو حبيبتي لا تبكين ترا ماما حيا ,, لا تبكين ياحبيبتي لاتبكين عزيز يمزح معنا ,, وتتركها وتروح لعبدالزيز : تمزح صح ؟؟ قول انك تمزح
راح لها عبدالرحمن ومسكها بكل قوته وجلسها علىالكنب وقالها : نور ..نور حبيبتي انتي مؤمنه واالي تسوينه يغضب ربك
نور تبكي وتناظره : بس ماما ماتت ياعبدالرحمن ماتت ... وتبكي بحظنه
قرب لها عبدالعزيز : نور اهدي وصلي على النبي وادعي لها اللحين بتعذبينها كذا مايصير اللي تسوينه قومي توضي وصلي وارتاحي عشان نروح نشوف ابوي
..ابوي الليحن يحتاجنا كثير بيحتاجك يانور بدال امي الله يرحمها ..
هند ولوجين نسوى نفسهم بهالموقف ماحسوا الا يوم تكلم عبدالعزيز وعيونه بالارض : تغطوا يابنات .. عبير انا اللحين بطلع اروح لأبوي وارجع لكم بعد المغرب بعد ماتهدون عشان نروح له .. وطلع هو وعبدالرحمن للمستشفى ,,
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
عدت اسابيع على هذا الحدث وكانت الايام ممله وثقيله على الكل .. كانت لوجين جالسه بغرفتها ورن جوالها وكان فهد اللي متصل ردت : هلا والله
فهد : سلام .. انا بمحل الجوالات الرجال يبي الرقم السري اللي كنتي حاطته
لوجين : أي رقم فيهم حق الشريحه ؟!
فهد : لا بلاغباء الشريحه معك .. يبي اللي كنت حاطته رمزقفل للجهاز
لوجين :: اهاا .. وعطته الرقم ..
فهد سجله وقفل منها
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
نور كانت في البيت وكانت تعبانه نفسيا وجسديا بعد ايام العزا الثقيله والناس اللي كانوا ماليين البيت ليل ونهار ,, اما الكليه فهي ماكانت تداوم ,, ومجهزه الاعذار عشان تقدمها للدكاترتها والاستاذات,,اما ضي داومت بعد اسبوعين من موت امها .. وعبدالرحمن صار يداوم بنتظام وبعد يروح الشركه العصر لأن عبدالعزيز ماسكها الصبح ..
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
اما هند كانت بالغرفه وتكلم وحده من صديقاتها اللي بالثانويه بجوالها وتضحك وناظرت جوالها حسن يتصل قالت : لحظه ياقلبي معاي خط ارجع اتصل عليك لا خلصت ,,, وردت على حسن طبعا هند عرفت اسمه الحقيقي بعد ما غلط بلسانه : هلا بقلبي والله ياهلا
حسن : كنت تكلمين من؟
هند : وحده من صديقاتي
حسن : ومن هي ؟!
هند: وحده ماتعرفها كانت صديقتي زمان
حسن : اهاااا,, وينك ياقلبي زمان ماتصلتي علي .. تتغلين ؟!
هند : لا والله مااتغلى بس وقتي مررره ضيق .. تعرف بعد وفاه ام نونو وضعنا تلخبط شوي ودايم

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -