بداية

رواية حافظ عهود الحب يومك تبيه -19

رواية حافظ عهود الحب يومك تبيه - غرام

رواية حافظ عهود الحب يومك تبيه -19

ام محمد ببلاهه : يام خالد انتي تحتسين وانتي صادزه ؟
ام خالد : هذي مافيها لعب هذي سمعه وعار ..واللي قالي كان ناوي يعلم عيالي
يقول بقولهم حتى يذبحونهن
ام نواف وهي تغلي : منهووو؟
ام خالد : ماراح اعلمكم لاني ما ابي كلام بينكم وتصير هوشه وتكبر السالفه اكثر <<ام خالد عارفه ان ام نواف عوباء وممكن تلاسن مع الرجال عادي
ام نواف اللي تحس ان الصدمه كبيره ماتحملت قامت على بنتها وكفختها بعد ما تأكد منها عن حقيقة الموضوع وكسرت الشريحه بضروسها
اما ام محمد : قامت وصفقت بنتها كف وسحبت الجهاز منها واعطته اخوها ورمت الشريحه <<واتفقوا ما يعلمون الرجال
ــــــــــــ
واللي بينا بكل سهوله تتركينه
العنود : تركته انت قبل ما اتركه
ماجد : ماتركته
العنود : بس شككت فيه
ماجد : غيرتي اعمتني
العنود : انت جرحتني
ماجد :مستعد اداوي جرحك
العنود : انت علته ..
بعد فتره طويــــــــــــــــــــــــله صمت
ماجد حط يده على كف العنود وقبض كفها : من هنا لين يوم زواج مها فكري وانا مستعد اسوي اللي تطلبينه
ان كان الوصل ......او الانفصال قام منها ابتعد عنها
روح عسى ربى يسهل خطاويك
وتصفى لك الدنيا وتمشى على رضاك
بالهون ياعمرى على عيون مغليك
لاتجرح عيون بـــكت يوم فرقاك
ــــــــــــــــ
وش رايكم اليوم جلسه شوووووي على كيف كيفكم؟
عهود : بشرط حضرت اللي تشوي ؟
خالد : وانتي معين
عهود: لااا انا ما يصير المس الطبخ او اجي قريب من النار
خالد بسخريه : يااااي عشان بشرتك !!
عهود تجاريه : يس تعرف انا حساسه وبشرتي حساسه وما ابغى اعدمها بقربي من النار !
خالد : صدق ان البنات مايعاااااات
عهود: والرجال جلفين
تركي : خالد اجل منتب معرس !!
ام ماجد: من بتقبل فيه ؟
خالد : وهو يحصل لها تاخذني !
هنوف : احللللللللى يالواثق
خالد: افا عليك اعجبك
ام ماجد : مالت عليك
ماجد : يمه الله يخديك ماصارت
ام ماجد : انت تنفخ علي ؟؟
ماجد : انا ما انفخ عليك محشومه لكن ماتلاحظين انك صرتي ماتحسبين لنااامدري وش شايفتنا بزران الى الان عندك !!
ام ماجد : يعني وش تبغاني اسوي ؟؟هذا اخر تربيتي
خالد :رجعنا على طيري ياللي
ام ماجد : وجعوووووووه ان شالله متى بتحشمني انت ؟
خالد التفت لعهود روحي نزلي ملابسي بسررررعه
ماجد : خاااااااالد اقعد
خالد : مانيب قااعد انا جاااي بوسع صدري لكن جاني ضيقه
ماجد قام ومسك يد اخوه وسحبه : تعال
اتجهو للحديقه مسطحها اخضررر في اخر الحديقه غرفه زجاجيه داخلها مسبح
ساقتهم اقدامهم للمسبح وهم في حديث وجدال عن حركات امهم ..بعد شد اعصاب قدر ماجد انه يقنع خالد مايجادل امه في اي كلام ويتجنب اي حديث معها
رجعو بعد مابلغوهم بالعشاء
وين العنود ؟
ام ماجد : لو اني الغايبه عن الاكل ماسئلت عني !
ماجد : وين العنود؟
عهود : داخل هي ونوف مايبون العشاء
خالد : اها عشان كذا حطيتونا سوى
هنوف : سوا والا موبايلي هه هه هه
تركي : عارفه انها بايخه ليه تقولينها ؟؟
هنوف : اجرب طريقتك بالتنكيت
خالد: هههههه حجري له
تركي : طيب اوريك ياهنوووف ان ماخليتك تحسفين
هنوف : الحلو هناا مو بحاجتكم
تركي : من هالحلو اللي امه داعيه عليه ؟؟
هنوف :ابوي محمد
ابوماجد : ابشري
هنوف : يااااحبي لك والله
تركي : ايه هذا اللي خلا الشايب مايرفض طلباتك
ابو ماجد : انا شايب !!
تركي : من قال ؟
خالد: جبت العيد خخخخخخخخـ
ــــــــــــــــــــــ
اليوم الثاني
ام سعدون دخلي علي جواهر عبدالله
ام سعدون : ابشر طال عمرك
<بعد مرور 10 دقايق دخلت
ياكلبه ياحقيره يـ.......
بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس
انت وش شايفني هنا؟؟ماني مالي عينك يومك تسب وتشتم ؟
جواهر وهي تداري نفسها خلف ام سعدون : تكفى يا حضرت الضابط لا يمد يده علي لاتخليني معه بيذبحني
خالد : انطمي ..سالم انت جيت حتى تتعهد وتستلمهااا لكن ياويلك ان لمستها او تعرضت لهااا انت عااارف اني اقدر اوصلك زييين
سالم : بس هذي نزلت وجهنا بالارض
خالد : محد يعرف بالسالفه انا تكتمت على الوضع وكنت حريص انه ماحد يعرف فيه
سالم : الله يجزاك خير والله مدري وين اودي وجهي منك مستحي من فعل الوصخه
خالد بعصبيه : خلاااااص كل شوي تهاوش ترى بخليها ترجع مكانها اللي كانت فيه حتى اضمن انك ماتعرض لها وعاد هنا مقدر امسك السنت الناس
جواهر تفكر هالوجه قد مر علي من ؟؟ ياربي والله قد شفت احد يشبهه ..والله شكله رزه طول وجسم رياضي هيبه ملامحه جميله رغم ان حااده مملوح وجذاب رغم انه برونزي اللون <قطع عليها حبل افكارها هيييي امشي الله لايبارك فيك وبأخت مثلك قطعتي وجهي (دفها لين السياره )والله لاعلم سلطان عليك واخليه يدفنك ياكلبه يالواطيه
ركبت السياره
جواهر بتوسل : تكفى سالم لايدري سلطان ولا امي تكفى انا طلبتك انت لاني عارفتك قلبك طيب مو مثل سلطان خبيث ونجس
سالم : اقطعي ماانجس من سواتك سواه
جواهر: سالم تكفى واللي يرحم والديك تكفى
سالم : وش انتي مهبوله اسكت على فضيحه
جواهر: انت سمعت الضابط وش يقول
سالم : واللي معك بالحفله من بيسكتهم
جواهر : ماراح يقولون شىء تكفى واعطيك اللي تبي
سالم : ما ابي منك شىء وسلطان ببلغه
جواهر : ماتبي فلوسي من نصيبي من عمارت ابوي ؟
سالم : بس اللي اعرفه انك شريتي فيه
جواهر : لااا عندي 33الف جامعتهن تبيهن بس تسكت ولا احد يعرف بالسالفه
سالم : لاااا بعلم
جواهر :خلاص علم ماراح تستفيد شىء لو علمت الا هوشه وطق من سلطان واكيد بيسبك انت وعبدالرحمن وامي يمكن تروح فيها لكن لو سكت الفلوس بالبنك تشتري اللي تحبببه ومحد يدري وبدون مشاكل فكر زين
سالم (وش بستفيد صح لا علمت سلطان الا بيكفخني معها !! واحط 33 الف بالبنك هاه لا ان عرف سلطان بيذبحني وش بيدريه ؟ اصلن محد يعرف وذاك الوقت اكون خذيت الفلوس وبطاقاق
التفت على جواهر : وامي ؟؟
جواهر : امي مانقولها بقولها اني نمت عند صديقتي وابوها مسافر وخفت ارجع بوقت متأخر ويشكون الناس فيني
سالم يطالعها بحقد : وانتي كل شىء عندك له حل شكلك دايم تسوينها ؟؟
جواهر فزعت : لالالالالالا والله اول مره اسويها بس امس من التفكير مالقيت الا هالحل
سالم : اليوم تنزل الحساب فلوسك والا والله لا اعلم عليك واولهم عمتي
جواهر : ان شالله (ياخبثك اشوى اني ماقلت ان لي بالبنك ضعف اللي عطيتك وزود كان لهطتهم وذليتني بس اعرفك مثل امي ماتهتمون الا بالفلوس والمظاهر )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد مارجعوا الى الرياض من مرزعتهم
خالد تعال لي في غرفتي ؟
خالد: وش فيك ؟
ماجد: تعال واقولك
<<بعد 10 دقايق
خالد :خير وش عندك مقلقني تعال تعال ؟
ماجد: سلطان متزوج
خالد :حمدلله والشكر ماجبت شىء جديد
ماجد: ياغبي انا اقصد غير اختك
خالد: هااااااااه
ماجد :وش رايك؟
خالد: من جدك تكلم ووشدراك؟
ماجد: ..............<<قال له السالفه
خالد: ايا الخايب الحين مسافر شغل وهو مبلط في الرياض مع مره !!


ماجد : وش الدبره ؟
خالد : مدري وش رايك ؟
ماجد : بواجهه بس ما ابي اجيب سيرت العنود وابغاك معي
خالد : ابد انا معك بس متى ؟
ماجد :الحين
خالد : انت الحين وشلون بتفاهم معه ؟انت كذا بتكافخ معه
ماجد : منقهر منه ليه يكذب الرجال لابغى يعرس عادي الشرع محلل له اربع ما اقول شىء وليه مايبلغ ساره !! ها القهر والا العرس بالطقاق ماهمني بس فعلته كأنه مسوي جريمه وماا اهتم لمشاعر ساره لو احد صدمها بالخبر
خالد : طيب روق الحين ..انا بكلمه وبخليه يقابلنا بعد المغرب
ماجد : خلاص
ــــــــــــــــــــــ
اهلن يا ابوعاابد كيف الحال ؟
عبدالله : هلا مشعل بخير الله يسلمك
مشعل : ابو عاابد ابغاك بسالفه ؟
عبدالله : امر حايك اقلط الحين
مشعل : لاااا ما ابغى اقلط بروح بسرعه عندي شغله
عبدالله : على هواك
مشعل : ابو عابد شف هالرقم تعرفه ؟؟
عبدالله : لا ليه ؟
مشعل : تأكد شف الرقم زيين
عبدالله : لا والله ياخوك ..ليه ؟
مشعل : هذولا بنات يكلمن الشباب عطوني رقمهن
عبدالله يقاااطع : بسس ما ادااني هالسوالف انا مالي فيها بنات واتصالات
مشعل : ليه بعد ماتملكت كرهت هالحركات!!
عبدالله : مشعل انا من قبل وانا ما احب هالحركات ..
مشعل : اجل لوتعرف من هالبنات وش تسوي
عبدالله وقف : مايهمني من يكونن بصرحه احسب عندك سالفه جاي مسافه وبالاخير طلع ارقام بنات !!
مشعل : اذا نجود وساره ونجلا مايهمنك من بيهمك
عبدالله اللي حس برعشه : وش قلت ؟؟
مشعل :اقوووووووووول اذا نجود وساره ونجلا مايهمنك من بيهمك
عبدالله واعصاب جسمه تكهربت : وشفيهن ذيلن ؟
مشعل وابتسامة نصر :هذا رقم وحده فيهن
عبدالله شد على قبضة يده وصار يضرب مشعل عددة لكمات حس مشعل ان اسنانه طاحت من قو اللكمات وبصراخ صار يتلفظ الفاظ من القهر(تخسي يالكلــ .. الله يلعــ..ورفعه وخلاه مقابله وهو شااد بقووه على قبضة ثوبه من الياقه اقسم باللي رفع سبع سماوات ان سمعت بس انك موزع ارقامهن والا اساميهن والا جايب لهن سيره بالباااطل والله مايحول بيني وبينك الا المووووووووت فاهم الموووووووووووووووووووووت يا كلــ ..)
مشعل وهو يأن خلاااااااااااااااااااااااااص الله يلعـــــ انت واياهن لكن تراهن يكلمن غيري امسكهن قبل تمد يدك علي اسئلهن مسعود (ركله عبدالله ببطنه :قلت لك لاتجيب سيرتهن فااهم؟
ـــــــــــــــــــــــــــ
وش عرفكم اني في الرياض ؟
ماجد : مالك دخل
سلطان:وشلون مالي دخل
ماجد: ايه مالك دخل
سلطان : طيب وش عندك
ماجد : ساره ماتعرف انك هنا بالرياض ؟
سلطان :لا ماتعرف وانا ما ابيها تعرف
ماجد: ليه ؟
سلطان : بس
ماجد: انت هنا وين ساكن ؟
سلطان : بشقه مع واحد من الربع
ماجد يحرك الملعقه بالكوفي : واحد من الربع والا وحده
سلطان بغضب : ماجد انت وش تخربط
ماجد: حبيبتك اللي كنت معها في مجمع ال ......لاتقول كذب وخراط كل شىء كاشفينه فلا تكذب لانك بتكذب على نفسك
سلطان بنظرات مشتته وارتباك : هذي زوجتي
ماجد : من متى متزوجها
سلطان : من 5شهور وزواجنا سري
ماجد : سري !...
سلطان : ايه سري ..ساره ماراح تقبل يكون لها شريكه وبتطلب الطلاق
ماجد: من حقها تطلبه مثل ماهو من حقها انها تعرف ان عندك زوجه غيرها
سلطان : وعيالي
ماجد : هذا تتفقون عليه انت واياها
سلطان : يعني افهم انك بتبلغها
ماجد : انت اللي بتبلغها
سلطان : وانا ماراح ابلغها لانها بتطلب الطلاق
ماجد: بتبلغها ولو طلبت بتطلقها بطييييييب
سلطان : وش تقصد ؟
ماجد : انت بين خيارين انك تعلمها بزواجك او تطلق زوجتك السريه
سلطان : اطلق زوجتي انت صاحي ؟؟
ماجد : وش رايك ؟؟واحد لو انه صااحي ماتزوج زواج سررررري وش خايف منه ؟؟ وفوقها حرام عشان ايش؟
سلطان : اختك ماتجيب نماء (اطفال)
ماجد : وهنوف وعبدالله وماجد من وين ؟؟
سلطان :انا ابغى اطفال
ماجد : كذاااب القصد منه المتعه والا لو انك تدور على النما على قولك تزوجت علني مهوب خشاشه كنك مسوي جريمه ...وش قلت ؟؟
سلطان زفر بضيق :بفكر وارد عليك
ماجد : انتظر اتصالك بكره تبلغني قرارك اما تبلغها او ابلغها انا وتطلق
سلطان : ماعمري شفت واحد مستعجل على طلاق اخته كثرك
ماجد: وش الحل ربي بلاني بواحد طايح بالنسوان وزواج المسيار !! تعتقد ذا كفوا يفتحون بيوت !؟ فكر بهنوف واخوانها لا اكتشفو ان ابوهم يتزوج مسيار حتى يرضي نفسه !! بيتفخرون فيه؟؟
<<<تحركو ماجد وخالد اللي كان مستمع للكلام فقط
ــــــــــــــــــــــ
مرت الايام سريعه ..ام عبدالرحمن حصلت صاله وتاريخها كان مقارب لتاريخهم الاول بس زياده 4 ايام ..
سلطان راح لماجد وطلب منه يكتم الامر عن ساره وزوجته اللي كانت طلقها حفاظآ على بيته وعياله وشراكته مع ابو ماجد !!
عبدالله تملك وحدد الزواج بالصيفيه يعني بعد 5شهور ..
نوف صارت قريبه حيل من العنود خاصه بعد حادثة هديل و صارو ينامون سوى بنفس الغرفه والسرير هذا خلاهم يتقربون اكثر واكثر
******اليوم زواج مها *******

البارت السابع والعشرون

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
******اليوم زواج مها *******
ساره :الزفه بيشغلونها الحين يالله تعالي حتى تنزفين
مها اللي حاسه انها تنزف لقبرها تمشي معهم مسيره مو مخيره
سكرو الاضاءه
وجهو النور جهت الممر
أقبلت تمشي ومشيتها كنه الخيل ...
ترفل وابوها بالمعزه حماها
مثل المطر شفافة كنها سهيل ...
أو وَجْنَةْ القمرا بعالي سماها
مزيونةٍ فيها النواعس مظاليل ...
كن الليالي ماخذه من مساها
شفَّافةْ الخدّين في غنجها تميل ...
كن النسايم ميّلتها معاها
وجناتها تشبه ورود الأكاليل ...
ورده نديَّه والبنفسج شذاها
دانه ثمينه ما لها من مواصيل ...
تسبي العقول ونايفٍ مستواها
وصلت للكوشه وهي تحس نفسها مخنوقه ماعاد فيه امل صارت لعبدالرحمن
ناظرت جهت امها اللي راسمه الابتسامه العريضه بفرح ..لفت نظرها لطاوله
قريبه من الكوشه شافت خواتها متغطيات معهم نوف والهنوف .. تمنت تقوم من مكانها وتروح لهن تقول ما ابي اتركم امي اجبرتني عليها قطع عليها اعلانهم دخلت العريس ..دخل هو وابو ماجد وخالد وتركي وقفت ضمت ابوها ماتحملت كاابرت بمافيه الكفايه جتها ساره : مها وش فيك ؟ اكيد هذا التوتر ياقلبي ..خلاص امسكي نفسك الحين نخليكم تطلعون
مها حركت راسها بالموافقه
اعلنو خروج العروس والعريس
خواتها ماقدرو يتحملون طلعو بعد ما بكو وداعها ومن ضمنه العنود
رجعو للبيت عهود رفضت تنام ببيبت ابوها ونامت مع نوف والعنود في الغرفه
ــــــــــــــــــــــ
انا واضح معاك من البدايه
أحسب ان الزمن على الكيف جاني
جروحك للأسف جت من ورايه
وحظي اللي رفعني لك رمانــي
اليوم الثاني اليوم الموعود
نزل من فوق شافها بالصاله هي واخته ونوف يضحكون ويعلقون على اشكال بعض
يوم الزواج
ماجد: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ماجد : وشلون العرس البارح
نوف : لو تشوف خالي شوي ويركض من السرعه ههههههههههه
عهود : يفششل بصراحه
*كنت اناظرها انتظرها تتكلم لكن التزمت السكوت كأنها تعاندني حاولت اعلق و ادخل في حوارت مختلفه لكن هي كأنها ماتسمع ..كنت ابي اعرف او اجس نبضها
وش قرارها بدون ماتصرح خفت التصريح يذبحني ان كان الرفض ..شهر وانا احاول اتقرب منها مالقيت منها الا الصد والهجران ..رجعت لواقعي يوم قالت عهود من بيوديهم المطار حتى يسافرون لجده (عبدالرحمن ماعنده ماده حتى يسافرللخارج )قلت انا وياليتني ماقلته آآآآآآآآآآه
العنود : متى رحلتهم؟
عهود : 6المغرب
العنود : بيمديك تجي وتوديهم؟
ماجد : اجي !!
العنود : ايه تجي والا نسيت !؟
ماجد :مانسيت بس ظنيت انك غيرتي رايك .
العنود : ماغيرته ولا راح اغيره
ماجد حرك راسه بالموافقه وقام
*قمت منها بعد ما اعلنت موتي ايه موتي بعدها عني بالنسبه لي موت مافيه احد يعيش بدون روحه وانا روحي بتروح مني ...مدري وين قادتني رجولي ماحسيت الا وانا واقف عند بابه دقيت بابه ودخلني حسيت نفسي بحاجه لحضنه يحتويني يخفف عني هو الوحيد اللي الجأله في ضيقي حطيت راسي بحضنه بكيت ايه بكيت صحيح ان الرجال عيب تنزل دمعته لكن انا اللي احس فيه اكبر من اني اقدر امنع دموعي حسيت نفسي محتاج لها الشىء قلت له وانا تغلبني العبره انا خسرت حياتي يبه خسرتها ..طالعني بنظرات متفاجىء وهو كأنه يبيني اكمل قلت له يبه العنود تبي الطلاق ومصره عليه حاولت امنعها لكن ماقدرت انا السبب يبه انا غلطت في حقها وغلطه موسهله واعتذرت لكن ماقبلت عذري ..يبه حياتي بدونها يعني موتي انا ما اقدر اعيش بدونها طلبتك يبه سو اي شىء يمنع طلاقنا رجعت ادفن وجهي بحضنه وملامح وجه ابوي كان باين عليها اثار الدهشه ..ما الومه وعدته احافظ عليها بس خنت وعدي
آآآآآآآه ليت الايام ترجع والله لاصلح غلطتي ..
ـــــــــــ
دخل وهو ثاااير ويسب ويشتم ويصفق بالباب
ام خالد : بسم الله علي وش فيك انت صااحي ؟
عبدالله : الكلــــــــــــ معهن جوالات ؟؟
ام خالد مرتاعه : يويلي منهن ؟؟
عبدالله : نجوودوه ونجيلا وسويره
ام خالد : لا ماعندهن
عبدالله : الا عندهن ويكلمن شباااااب الله يلعــــــــــ...
ام خالد : ياولدي اذكر الله البنات سحبت جوالاتهن من مبطي
عبدالله :وانتي وش دراتس ؟؟
ام خالد : انا عرفت ومن درن امهاتهن بالسوالف سحبنها والبنات خلاااااص قدهن تافلات العافيه
عبدالله وهو يضرب قبضة يده في كف يده الثانيه : ااااااااااه ليت لي سلطه عليهن والله لاكفخهن لين الوحده منهن تقرط في الارض بس اااااخ ماباليد حيله
ام خالد : الله يهديك يارب
عبدالله :من متى سالفتهن الخسيسات الله يجعلهن ال...
ام خالد : انت وراك تدعي تقول عجوز وخذ شونها (مصروفها من الشؤن الاجتماعيه)
عبدالله : بلاي القهر الشباب يحكون فيهن ويتغامزون ويتهامزون وين اودي وجهي
ام خالد : هذولي ورعات طايشات
عبدالله : جعلهن الصرع يومهن ورعات وراهم يعطونهن الجوالات
ـــــــــ
ابو ماجد : انت وعدت انك تنفذ رغبتها
ماجد :ايه
ابوماجد : خلاص نفذ
ماجد يطالع ابوه بنظرات رجاء
ابو ماجد : ما اقدر اتدخل انت وعدتها والا بتخلف بعد وعدك
ماجد غمض عيونه بالم وندم مسح وجهه وقام بثقل : بروح انفذ وعدي
ابو ماجد اللي يراقب ولده وقلبه يعتصر حزن على شكل ولده وهمه بس مابيده حيله
*طلعت من ابوي وانا جيت له ابي منه عون لي بس طلعت وانا زايده همومي دخلت عليهم قلت لها تجهز راحت وطلعت شنطها واغراضها وحطتهم بالسياره وانا صعدت لغرفتي غرفتي اللي فقدت الحياه من تركتها فتحت الدرج لقيتها ناسيه البوم صور زواجنا وشريط الفيديو خليته على الاقل فيه شىء عندي منها ..نزلت لقيتها مع عهود ونوف يبكون قلت لها يالله انتظرك بالسياره طلعت لحقتني بعد ماسلمت على ابوي ووادعته
ركبت جنبي تحركنا من بيتنا لين وصلنا قرية اهلها كنا ملتزمين الصمت طول الطريق السياره مافيها صوت غير صوت النفس قربت من بيت اهلها احس نفسي خلاص موقادر امثل القوه اكثر انفجرت مسكت يدها طلبتها تسامحني وتصفح زلتي نزلت دموعي غصب عني ماقدرت امنعها حاولت وحاولت لكن ردها لي اخرسني عن الكلام .
قلب ذبحته بالغدر صار ينساك
والنفس عافت من عذابك وعدها
أنا الذي تلعب بقلبه وخلاك
وأنا الذي عنك المواجع حشدها
باحرق بقايا مابقا من خطاياك
واطوي صروح بالحشا تعتقدها
نزلت ونزلت انا بعدها بشوي سلمت على ابوها وامها وطلعت من عندهم وتارك روحي عندهم ..كنت افكر في كلامها اللي قالته النفس عافتني !!تعتقد اني العب بقلبها !!ذبحتها غدر بس انا ماغدرت فيهااا والله ماغدرت !
ياخــذك ..يا دمعــةٍ طاحــت على خد المواجــه
ما عرفتي تصبــرين اليــن ما عينــه تروح ؟
و الله اني ما قصدت بدمعــتي يا قلــب حاجه
بس فاجأني بغلاهْ ..و صممت عيني تبوح.!
*دخلت بيت اهلي وانافيني الضيقه احبه بس هو جرحني ماقدرت اتحمل قسوته وظلمه لي شفت دموعه و حزنه وضعفه ولهفه على رجعتي له كنت بهون عن قراري بس تذكرت نظرته لي وهو يقول ساحره تذكرت يده يوم رفعها في وجهي ويقول راعيت اطباب ..سلمت على اهلي وقعدت معهم شوي وقمت منهم تعذرت لهم بالتعب وانا تعبي نفسي دااخلي مو جسدي
آآآآه ياماجد شف اخر الشك وش سوى فينا كل منا في طريق..
ــــــــ
ام ماجد : كلوووووووووووووليش هذا يوم السعد هذا اول الخير من عقب عرس مهاوي كلوووووووووووووووووليش
عهود ونوف نزلو من الدرج يركضون
عهود : يمه وش السالفه ؟
ام ماجد وابتساامه واااسعه :اخيرآ ذلفت مرت اخوك النسره ذلفت
نوف : وكل هذا عشان العنود راحت !
ام ماجد: ليه مو هذا اللي تبينه ؟
نوف : كنت ما ابيها اول لكن الحين ابيها ترجع
ام ماجد: ام الاطباب سحرتك
عهود : يمه اذكرك ؟؟
ام ماجد : انتي تنطمين تراني مقهووووووره منك والا جايك سالم ورفضتيه؟؟من بيخطبك ياحظي وانتي محد يشوفك من مرضاك للبيت ؟
عهود : آسفه ماعرف انه سالم
ام ماجد: تطنزين انتي مع وجهك
عهود : ابغى اعرف انتي امي والا ام سالم ؟ !! سالم راعي كاس تبين تزوجيني لراعي مخدرات !
ام ماجد : تزوجيه وعقليه
عهود : اعقله !!!! اقول بروح غرفتي قبل انجلط
ام ماجد: تقلعي ماشفت منك يالعوباء خير.......هييييييييييييييه بقولك ان ماخذيتيه لا انتي بنتي ولا انا امتك لين يوم الدين !!
عهود:اذا تبين كذا على راحتك اهم شىء راحتك لكن اذبح عمري وارضي غيري في شىء لايقبله لا عقل ولادين ولا منطق انا ما ابيه
ام ماجد : انتي وش تهذرين على راسي
عهود: انا وسويلم الرخمه مانصلح لبعض
ام ماجد وطت وفصخت جزمتها تكرمون ورمتها على عهود اللي هربت لغرفتها
ـــــــــــــ


*دخلت علينا وجهها كان باين عليه الحزن حاولت تخفيها بتعليقاتها اللي تحاول ترسم البسمه على وجيهنا كان جنبها يناظر سوالفها ونظرته فيها الم وضعف اعتذرت منا وهي تعذر بالطرق والتعب عليها لكن مو هذا السبب الحقيقي هي تبي تبتعد عنا حتى تخلا بنفسها اعرفها هذي طبيعتها من زمان قامت منا وحركتها ثقيله ..اما ماجد ما انتظر بعدها سلم وطلع بسرعه كانه خايف من شىء او هروب مدري بس اسغربت حركته هو بالعاده ثقيل بتعامله وحركاته راكد ..
اللي حولي كل واحد يظن بشىء اللي يقول زعلانانين واللي يقول لا العنود يمكن هذا شهرها واللي يقول يمكن عند ماجد انتداب في مكان كلن يعطي تبرير من عقله ازعجوني قلت بنبرتي المعتاده حتى اسكتهم :العنود هذا بيتها جت زعلانه والاغيره انتم مالكم كلمه عليها وانا حي واياني واياكم احد يروح يحشر مناخره في اللي ماله فيه ان حكت عليكم زين وان ماحكت احترمو رغبتها ولاتجبرونها سكتوا وشفت على ملامحهم الرضى بكلامي الا عبدالله اللي مايطيق ماجد لانه الى الان مازال متسمم بأفكار شيبانا الاولين وان زوجنا اخته من خارج القبيله !!
ــــــــــــــــ
* دخلت غرفتي وانا اتذكر ايامي فيها تذكرت سهراتي ان وريم تذكرت اخر مره جيت هنااا من تقريبآمن ثلاث شهور كنت ممنوعه اصعد لغرفتي ..التفت جهت طاولتي هذا لاب توبي في مكانه شكل محد استخدمه !فتحت نافذه على الجهه الغربيه اتابع غروب الشمس يحسسني بالكئابه والهروب مدري لكن مو مثل الليل خاصه لرفعت بصري لسماء وشفت على صفحتها نجوم تزينها ببريقها والقمر في تمامه يالله هذا منظره رووووعه بالنسبه لي رجعت لواقعي بعد ماحسيت بلفحات هواء بارده على وجهي سكرت النافذه وتمددت على سريري آه ظهري عورني من طول الوقفه لفيت الجهه الثانيه ..اطلقت زفرات تنهيد مديت يدي اتحسس المكان اللي جنبي
كان ينام جنبي ويحكي عن مرضاه خاصه كبار السن اللي يكونون وصلو لسن التخريف والهذيان لانهم يكسرون خاطره مايقدرون يشكون بمرضهم في احد الايام جاء ومره متضايق قال لي عن عجوز مسنه يدفونها بعربيه اللي يدفها حفيدها ومعه امه اما العجوز فكانت تصدر صوت من فمهاا بشكل شبه متواصل من الانين كانها بتقول شىء سئلت زوجة ولدها عن هالحاله الغريبه ردت علي ان الاطباء يقولون هذا طريقتها بالعبير ولما كنت احط السماعه عليها او المسها توقف عن اصدار الصوت !..و بعد شوي ترجع لنفس الصوت ..غمضت عيوني ورجعت اتذكروش قال لي اليوم قال انه يحبني ويبيني ماحسيت بنفسي الاو انا اضم يدي اللي مسكها لصدري قطع على الجوال افكاري رفعت شفت اسمه ترددت ..:الووووو
ماجد:.........
العنود :ماجد
ماجد بصوت ضعيف : لبيه
العنود بضيقه : فيك شىء
ماجد : اشتقت لك ..
العنود.....
ماجد : متى بتحنين علي وترجعين
العنود : ماجد خلصنا من هالموال
ماجد بعد صمت : اكلمك بعدين انا تعبان الحين ..(سكرت الخط ما انتظرت منها اي رد خفت تقول لي لاعاد تدق )
سكر الجوال وهو حاس نفسه تايه راح لبيت ابوه ودخل غرفته القديمه (دخلت غرفتي وارتميت على سريري حسيت نفسي غريب وانا في غرفتي رفعت نظري لسقف وانا اتذكر ايامي معها غمضت عيوني وانا مافي نوم بس ابغى اهرب بخيالي من واقعي المر ماحسيت بنفسي الا وانا غاط في النوم ..
ماجاء على بالــــي خطاك انت بالذات
لاتعتذر كافي يجي منك اكثر
مات الغــــرام اللي لك بداخلي مات
معاد ينفعك العذر لو تعذر
مقـدر خلاص اتحمـــــل اليوم غلطات
مكذب عليك انا بديت اتغير
بسكات انا جيتك وابروح بسكات
ببعـــد وقول هذا مقــــدر
قصرت وسواتك معي ماهي سوات
هذامع اني فيك ماكنـــــت أقصر
طوفــــت لك مره ومره ومرات
صبرت بس اليـوم ماظنـــــي اصبر
واليوم انا نـــــادم على كل مافات
لاتعتـذر مدام عذرك تأخر
هذا جزاي اعطـــــي و لااقول لك هات
انا اللي استاهل يجـــــي منك اكثر


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -