بداية

رواية تمنيت العمى بعيوني ولا اشوفك مع غيري -7

رواية تمنيت العمى بعيوني ولا اشوفك مع غيري - غرام

رواية تمنيت العمى بعيوني ولا اشوفك مع غيري -7

لينا : تاج راسك فهمتي
العنود : يالله صبح خير بس
لينا : كلي تبن انتي الثانيه وانتي يارهيف انا جايه اقولك انسى سعود سعود لي انا مفكره نفسك بتاخذيه هذا عششم ابليس بالجنه
مشاعل + العنود منصدمين مو فاهمين قصد لينا بس رهف فاهمه ..
رهف بدلع عشان تقهر : وه يالبى من طريتي ويالبى سعودي
لينا اصفقت رهف كف : انتي حقيره
رهف تمسك خذتها : بس مانيب احقر منك بعدين نجوم السماء اقرب لك سعود لي انا وملكتنا لاسبوع الجاي رضيت ولا ارضيك
لينا تصارخ : كلي تبن تفهمين انتي ولا لا
مشاعل تمسك اختها : رهف بس
رهف : اطلعي من فصلي
لينا : جعلك للعمـآء
اطلعت لينـآ وصكت الباب باقوووووه شي صك اذاني البنات من قوه رجت الباب ..
مشاعل : رهف وش قصدها
رهف انهدت تبكي بحضن العنود : جدتي
العنود : وش فيها بعد
رهف تبكي : شافتني مع سعود يوم الاربعاء وقالت بزوجكم مانيب مستعده احد يلوث سمعت عايلتنا
مشاعل : ايش !!
رهف : الي سمعتي
العنود : كيف شفتي سعود
رهف تبكي : كنت انا وربى بالمجلس ودخل فجاء علينا وبهالحظه ادخلت جدتي وع بالها انننا نحب بعض واحلفت ان ملكتنا الاسبوع الجاي
مشاعل بدهشه : طيب وش ردت فعل سعود
رهف : مدري كان ساكت مافي غيري الي تكلمت
العنود : وش قلتي ؟؟
رهف تبكي بحرآره : هزآآتهـآ مو بكيفها تزوجني وقلت لها كلي تبن
مشاعل تضحك : ههههههههههههههههههههه يالبى القرآآده هذي امي العنود والله لتعرسك تساهلين طبخن طبختيه يالرفلا اكليه
رهف تبكي : نوودي تكفين ضايقه بي الدنيا طلعيني من المدرسه
العنود بصدمه : طيب بكلم عمي طلال من الاداره وبجي
رآحت العنود االاداره ..
الابله سهام : نعم
العنود : معليش اكلم اخووي
ابله سهام : ليش ؟
العنود : تعبانه شوي
ابله سهام : ليش جت طيب
العنود : اتعبت هنـآ هي
ابله سهام : خلاص ادخلي غرفتي وكلمي
العنود : مره ششوكرن
العنود اخذت التلفون واتصلت مره مرتين ثلاث وطلال نايم ومو حاس بس مافقدت الامل وارجعت اتصلت لين رد بصوت نااااااايم : الوو
العنود بربكه : الووووو طلال
طلال خاف : العنود ششفيك !!
العنود بدلع على خوف : ابد رهف تبعانه تعال طلعها من المدرسه
طلال بخبث : طيب انتي بتطلعين معاها
العنود : مادري بشوف اذا تبي طلعت معاها
طلال : اوكي نص ساعه وبجي
العنود بصرخه : آآآآآ وشو نص ساعه عشر دقايق وانت عند الباب
طلال : ههههههههههههههههههه يلا جاي قلبي
العنود : يلا باي
......


تووقعــآآآتكم ؟؟
العنود وش بيصير معاها لان الجده ماجابت سيره من بعد اول مره ؟؟
رهف بتتزوج سعود ؟؟
الجده ليش تسسوي كذا ؟؟
رامي ورآهـ هاجد هو و تركي ؟؟
طلال بيقول للعنود ولا هون ؟؟
محمد ليش تعبان ؟ وش فيه
ابو فهد ليش متضايق ؟؟
كل هالاحدآآث بتصير بالبارتي الجاي
توآقعاتكم + ارئكم + نقدكم

البارت 10


ساره يوم الاثنين الساعه 7 المغرب ..
بالصاله ..
ساره تتفرج على فلم ومتحمسه ربى معاها تاكل كيك وخالد يلعب بالالعاب فجا دخل عمر وقف بنص الشاشه
ساره بتعصيب : وخر بسرعه
عمر : لا
ربى تصار : يازفت البطل بيموت انقلع
عمر طفى التلفزيون : اسمعوني
ساره : كل تبن بعدين
خالد يبي يدافع عن خواته : عموري وخر سوسو تبي تثوف -> تشوف
عمر : حبيبي خالد مو وقت بنات والله جد احكي
ساره : وش عندك اخلص
عمر : يلا السوق
ساره : ليش ؟
ربى : والله ما اقول لا
عمر : تو كنا مع عيال وفجا سعود قال ملكته يوم الخميس
ساره بصدمه : تستهبل انت
عمر : انتي تعرفين انا وسعود كل شي مع بعض
ربى بعبط : نبي دليل انك صادق
عمر جاب التلفون : احنا سعود عطانا دليل بس انتوا خذوا دليلكم بنفسكم اتصلوا على رهف
ساره اخذت التلفون واتصلت : الو
رهف بحزن : اهلين
ساره بتناحه : رهف دريت ان سعود ملكته الخميس
رهف بحزن اكثر : كيف ما ادري والعروسه هي انا
ساره : تكذبين مستحيل
ربى اخذت السماعه لانة تعرف بالسالفه : رهف يعني جدتي نفذت الي قالته ذاك اليوم
رهف تبكي : سود الله وجه حظي خلاص بيصير الي تبي عجوز النار وانتوا مابيكون تبكون ابيكم تشترون احسن الفساتين وبشوف مين بالاخير بينتصر
ساره تبكي واخذت السماعه : ياعمري يا انتي
ربى تسحب السماعه : رهوفتي انقلبت الاية كنا نخط لهم وجت فيك
رهف بدموع : خلاص حبيبتي بكمل الحوجزات انا للكوافير و هالشغلات وانتوا بيضوا وجهي
ساره وربى : ابشري
وسكروا ..
عمر : هاه صدقتوا
ساره : جدتك ذي اكرهها
ربى : كلبه كلبه
عمر : انا بالسياره ان طولتوا رحت
ربع ساعه وهم بالسياره ..
عمر بعصبية : وجع والله لو انكم رايحين عرس
ربى بعبط : اقول عموري حطي اغنية عدله ابي اهجد زيران
عمر بضحك : الله يرجك محد يهجد عصيبتي غيرك
ربى بفخر : طبعا عشان تعرفون اهمية وجودي
ساره : كلي تبن وانت روح المملكه
عمر : سوسو وش بلا المود متعكر
ساره بضيق : جدتي مستلمه عمامي من اجتمعنا ياخوافي بكره يجيني الدور
عمر بحنان : الله يسير بس لاتشيلين هم
ربى عصبت : انتي وياه متى تخلصون هالفلم الهندي
عمر بضحك : طيب وش تبين اي اغنية
ربى تفكر : محمد المزوعي انفلونزا الحب
ساره : لا مافي غيرها
ربى : آممممممممممممم عبدالمجيد عبدالله اذا تفارق
عمر حطها وربى ترقص ورآ وساره تهجد فيها وصدرها ضايق مره ..
العنور بغرفة رهف : هي خبله وشو موافقه
رهف بااصرار : اية موافقه
مشاعل : خير يعني كذا بتاكدي كلام جدتي انك تحبينة وبينكم علاقه
رهف بعصبية : اسكتي لاتطرين هالجده التبن وانا الحين بنزل عند ابوي ابلغه اني موافقه
العنود بجدية : رهف وش ناوية علية
رهف افتحت الباب واطلعت وبوسط الصاله : يبه انا موافقه امي توها كلمتني
الجده قاعده جنب ولدها : اية الله يكملك بعقلك
ابوفهد مو مصدق لان هيئه رهف تقول غير كذا : طيب ليش وافقتي ؟
رهف تحاول تمسك دموعها : ولد عمي ومن لحمي ودمي وانا احق اني اخذه
ابوفهد بستنكار : وشو انا احق اخذه الي يقول انك بتتصدقين علية رهف ياقلبي هذا زواج
رهف بصوت باكي وهي تناظر جدتها الي قاعده جنب ابوها وتخاف تفضحها بكلام كاذب : يبه دخيلك انا موافقه وتراني حجزت كل شي وبكره بنطلع نشتري فستاين
الجده بخبث : اية الف مبروك
رهف اسفهت جدتها وابوها قال : رهف
رهف اسبتقه : يبه قلت لك موافقه
ابوفهد باابتسامه زاحت الضيقه الي يحس بها : الله يوفقك
راحت رهف بالدرج وقامت تصارخ تسوي نفسها فرحانة : ميشو نودي باركوا لي
العنود : الله يهديك بس
مشاعل : تعالي بالاحضان بس
وقعدوا سوالف ووناسه مصطنعه ومر اسبوع ثقيل على رهف ..
يوم الخميس الساعه 6 المغرب كلهم جاهزين ..
رهف
لابسه فستان اسود مرصع بكرستال ذهبي ضيق عليها ومفتوح من ورا بعلامات اكس وطالعه جرح ينزف ومكياج ناعم وشعرها سايح و في بالها طوال الوقت ناوية عليك ياسعود
مشاعل
لابسه فستان فيروزي قصير وناعم مره ورافعه شعرها شانيل ومره متحمسه وبس ترقص
العنود
(الطامه الكبرآ)
لابسه فستان احمر مفتوح صدرها وتقريبا نفس موديل رهف بس رهف طالعه احلى وكانت مسيحه شعرها ومكياجه كان صارخ وخاصه الروج
ساره
لابسه فستان اخضر ومره طالعه فتنه ورافعه شعرها بحركه تجذب ومكياجه ناعم
ربى
لابسه فستان ابيض وكيوت و يصلح لسنها
فهده
لابسه فستان فوشي واسود ومكياجه عادي بس فخم بنفس الوقت وكانت طول الوقت متضايقه
الريم
لابسه فستان بيج وطالعه كانة سنديلا لانة قصير ومنفوخ شوي وشعرها استريت
ندى
لابسه فستان اورنج ومشخلع شوي وبس ترقص ومو هامه احذ ابد
رهف قاعده مع صديقاته وخواتها والبنات شوي الا الباب ينفتوح بقوه وصوت صراخه الا راحت ام فهد تشوف وش السالفه اطلعت لينا تبكي وتقول : هالملكه مستحيل تصير سعود لي تفهمون
رهف قامت بغرور : انتي اطلعي من بيتي
لينا تبكي : انتي تاكلين تبن ولا كلمه تفهمين جاية لا احم ولا شي تخطفين حبيبي سعود
فجا دخل فهد ينادي لانو الصوت عالي وخاف على اهله : مشاعل وش السالفه
مشاعل بخوف : مدري في بنت يقال انها حبيبه سعود تكفى فهد تصرف بتخرب الملكه
فهد بندهاش : اوكي
راح فهد عند الرجال والشيخ معاهم توهق فهد وحاول ينادي سعود وسعود موب حوله طاير من الفرحه بس بالاخير لاحظ فهد وقام : سعود رح تصرف يا ابو البنات في وحده بصاله الحريم تصارخ تقول حبيتكم قم تصرف قبل لا احد يدري
سعور ارتبك : زين ابدخل داخل بسرعه
فهد : يلا امش
دخلت مشاعل اخوه ولد عمها والكل تغطى ولينا من شافت سعود راحت بحضنة وقالت : حبيبي شوف ذي تبي تاخذك مني
سعود صفقها كف طيحها على الارض : كلي تبن انا اعرفك يوم تتبلين علي -> عاش مصرف
بهالوقت رهف فيها حره اكشفت ورمت الطرحه قدام سعود واسحبت لينا من ملابسها ورمتها عند الباب وقالت : زباله ماتلزمني
سعود فاهي فاهي ولا هو حاس لين فهد ناده وارجعوا عند الرجال ....
رجع الحفل مثل ماكان وبنص الحفله فهده و هي ترقص مع رهف قربت منها وقالت بصوت واطي : ياحيف حب بدر لك
رهف بحزن : ليش من متى اخوك الجلف حركة شعره منه
فهده بقله حيله : حسبي الله و نعم الوكيل
رهف بقوه : لا تتحسبين علي فهمتي
وراحت رهف تقعد ..
الاجوا كانت مره روعه ووناسه والكل فرحه حتى رهف ماكانت فرحه بس كانت مرتاحه وهذا الي خفف عنها ....
بنفس هالوقت ..
بدر وصديقه عبدالعزيز قاعدين ببيت عبدالعزيز وكان بدر متضايق : تستاهل انا قلت لك لاتصد البنت واليوم ملكتها خلاص انساها
بدر بضيقه وتعب : ما اقدر توني عرفت اني احبها
عبد العزيز بضيقه لحاله صديقه : خلاص انا بطلع وانت نام وارتاح
بدر بحزن باين : الله ياخذني على هالسوات
عبدالعزيز : استغفر الله خلاص انا بطلع وانت ارتاح
طلع عبد العزيز و نام بدر عساه ينسى شوي ..
دخل مروان عند الحريم وبيده الكتاب عشان توقع رهف ، رهف بهالوقت حست بخوف ماحست طول عمرها وسمت بسم الله و وقعت وصفقوا البنات والي تصفر واشتغل الدي جي ورهف ضامه امها وجت الجده عند رهف وقالت : هاه يارهف من اكل تبن
رهف بحقد وبدلع لجل تقهر الجده : ياحلاته من تبن زوجتيني ولد عمي واهم شي ابوي ماجاه شي
الجده بصوت عالي : يلا انا بسري خلصت مهمتي
مشاعل بصوت واطي : جعلك من حفره لدحديره كانك بتخربين حياه اختي
راحت الجده والبنات خذت حريتهم وعطوا رهف الهديا ودخل مروان يقول انو ابوي يقول تروح المجلس
رهف بخوف : يمه تكفين مابي
ام فهد : سعود رجلك الحين عادي
مشاعل بهبال : ادخل انا بدالك
رهف بخوف : معصي
ساره : استحي خاقه من الحين
رهف : كلي تبن
العنود : بلا هذره يلا
ادخلت رهف وام تركي للمجلس ورهف قلبها يدق وبيطلع مع انها قبل شوي شافته وتكلمت قدامه بس وش جاه الحين ..
ام تركي بحنان : رهوف قلبي ارتاحي لاتتوترين
رهف بقلق : عمتي تكفين لاتدخلين وتتركيني
ام تركي : ابشري بس انتي اهدي
شوي ادخلت ام تركي وبقت لحالها رهف اكرهت نفسها بهالحظه تمنت الموت ولا تتزوج غير بدر وفجا قطع تفكير فهد : عروستنا جاهزه
رهف بحزن : اخلص بدخل داخل
فهد : طيب يلا سعود
سعود دخل وقال : فهد يلا اقضب الباب
فهد بهبال : معصي اخاف يصير شي وابتلي فيكم
رهف طالعت فهد و ودها تذبحه تنحره وش هالكلام بس فهد فهم وقعد : قاعد قاعد
سعود قرب من رهف وقال : مبروك
فهد قام وطلال قاعد ما تحرك كان يبي يشوف العيد بهالوقت وقالت رهف بغرور : قصدك مبروك لك فيني
طلال ميت ضحك عليهم : هههههههههههههههههههههههههه
سعود وعيونة تقز برهف بخبث : الي تبينه
رهف بغرور ودلع : بدخل داخل تبي شي
طلال بعبط : سعيدان خف على البنت
سعود يبي يحرجها قدام طلال : ابيك انتي ابيك كلك
رهف انصبغ وجهها بالوان الاحمر ولفت وجهها وقال سعود لطلال : طلال اطلع خلني براحتي
طلال : زين زين لاتاكل البنت
راح طلال مجلس الرجل وره جت بتدخل بس مسكها سعود وحزن عليها وقال : انا اسف ماكان ودي يصير الي صار بس تاكدي الي تبينه بيصير
رهف حز بخاطرها سعود مهما كان اليوم ملكتهم وبعدين تبدآ تادبه : افا ياولد عمي انا حليلتن لك والي تبيه انت بيصير
سعود : والله عرف ربآ عمي
رهف با احراج : عن اذنك
سعود اول مره ينطق با اسم رهف : رهف
رهف خافت : هاه .. اقصد سم
سعود : ماتبين رقمي
رهف بتفكير وتسوي نفسها غبية : مايحتاج مو !
سعود خاق عليها : لا يحتاج
رهف : طيب اخذه بعدين
سعود فتح يدها وحط الرقم بس يوم مسك يدها كانت بارده وصفرا وترتجف وقال : رهف وش فيك ترجفين !
رهف تبكي : بطلع دخيلك
اطلعت على طول على غرفتها ولا احد شافهها لانهم كانوا بالحديقه يتعشون من البوفيه ..
ملاحظه ،
(آكيد انكم تتسآءلون ليش صار كل شي بسرعه انا اقول لكم هالجده ان قالت نفذت ولا بتخلي عيالها بالشارع لان كل شي مكتوب با اسمها حتى اقل شي الي هي السيارات باسمها تحب الفلوس كثر حبها لعمرها وتحسد على عيالها النعمه وتبي تتخلص من البنات والعيال عشان مصاريف الجامعه يعني بس تبي ثاوية نحاسه تحط فلوسها بخرابيط الجامعات واكره شي انها متسلطه ومحد يقدر يردها ابد ابد هذي نبذه بذا المقطع نشوف باقي القصه)
يوم الجمعه ..
صحت رهف نشيطه شوي اخذت شآور وانسدحت شوي الا تذكرت جوالها وشافت مسجات من صحباتها يباركون له وتحسرت على نفسها وبعدين شافت مكالمه من رقم غريب داق 12 مره رهف استغربت وجاه مسج مكتوب فية (صبآح الخير رهف انا سعود و هذا رقمي) ابتسمت رهف وانزلت تحت شافت اهلها بالصاله واستانست ..
ام فهد بحنان : صح النوم ع بالك ما بغيت اصحيك الا بغيت بس قلبي ماطاوعني
رهف بضحكه : تسلمي لي يمه
مشاعل بغيره : احلفي بس اجل بكره بنخطب عشان تحبوني
العنود بعبط : بيييييييييييييض
رهف بدلع : بوجهك وخرو وين بابتي
فهد معصب : تكلمي زين
رهف بدلع اكثر : فهودي مالك شغل فيني
مشاعل بهبال : صايره قوية رهف
رهف بعبط : وش تبين توصلين له !
العنود : بختصار لك قصدها انك يعني صايره بطله من عقب سعود
رهف بتناحه لانها موب متعوده : منهو سعود !
مشاعل بهبال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه اختي نست الذاكره
رهف تذكرت وتفشلت : وجع كنت استهبل
العنود تضحك : باين
رهف بنرفزه : اساس الشرهه علي الي قاعده مع ناس مثلكم
مشاعل فاصله : تقلعي طيب
فهد فطس ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود : وش فيك فهيد !
فهد : خواتك مصرقعات
العنود بعد ماكنت مع مشاعل ضد رهف صارت مع فهد ضد مشاعل ورهف : اية خبلآت يامال الصلاح بس
مشاعل تقلد العنود : بيض
رهف ترد مثل العنود : بوجهك
فهد قلب معاهم على العنود : اساس انتي اخبل منهم
العنود بعبط : لا ياشيخ
فهد بهبال : انا فهد مانيب بشيخ
العنود بعبط : فهيد اتركني بحالي
فهد : كبيرهم هبيلهم
العنود بصدمه : من قال !
فهد : انا من اسمع كلمه بيض اطيح ضحك منك
العنود : لايكثر
مشاعل بهبال : خلك مثل برستيج
رهف بهبال : خخخخخخ البرستيج وين وانتي وين
فهد بضحك : ياشين السرج على البقر
مشاعل تهايط : ماعليك زود
هنا كلهم ماتوا ضحك على هبال مشاعل ..
فهد بملل : بنات طفشان انا
العنود : غريبه وين نايف صديقك عنك
فهد : طالع للبر فاضي
مشاعل : خخخ ياخي صديقك ذا مصري على دافور على ابدوي ترى مايصلح ابد
فهد : اي حسيت
العنود بتفكير : شرايك نطلع نتغدا برآ
رهف : اية والله زمان ماطلعنا مع فهود
فهد بدلع : ياعيون فهود انتي يا اطلق عروسه
رهف بخجل : فهيد
مشاعل بقهر : آه آه يالقهر وراي مالقآ احدن يدلعني حظك يارهيف الله يعيني اصير عروسه
فهد يستهبل : البسي لبس باربي وتصيرين عروسه
مشاعل : كل تبن والله لا اقوم
العنود : روحي محدن قايل لا
رهف : خخخخ
فهد : بنات ابي بيتزآ
مشاعل ارجعت اقعدت : آي بيتزآ اح شي اليم
العنود : يلا بيتزا بيتزا
فهد يلا اجهزوا ..
تجهزوا وراحو وكانوا بالطريف ساكتين ..
بنفس هالوقت محمد وساره وربى وعمر ببيتزا هت وحاطين برتشنات وقاعدين وماتسمعون غير ضحك ربى وعمر ..
وفجا مشاعل تسحب البرتشنات لان ضحك ربى واضح : ربرب انتي هنا
استحت مشاعل لان عمر ومحمد قاعدين بس اسفهتهم : وش دارك اننا هنا
مشاعل : انا قلت وربي اننا عايشين على الصدف بس محد صدق
ساره : بعد قلبي والله حياك
ربى بهبال : انقلعي وشو حياك
مشاعل تاخذ الكاتشب وتكبه على ربى : وجع
فهد مايدري عن شي : مشاعل قاعده تكلمين تعالي
مشاعل : بنات عمي هنا
فهد شاف الشباب : هلا والله
محمد : هلا بك حياكم اقعدوا معنا
فهد : لا يالغالي مانيب نزعجكم
ساره بخبث : لا وشو ازعاج ناد البنات وحياك
فهد : ابشري
جت رهف والعنود و هنا بدت لغله العيون ..
عاد بدوا يسلمون وترتبوا على الطاوله ..
وصار عمر وفهد قبال بعض ومحمد في راس الطاوله وورهف قبال ربى وساره ومشاعل قبال بعض والعنود براس الطاوله من الجهه الثانية ..
راح فهد ومحمد يجيبون الطلبات ..
رهف وربى يتغمازون على العنود لانها ماتكلمت بوجود محمد ..
وصل الطلبات وكلن هجد ياكل وربى ورهف باقي على حالتهم الا العنود ما اكلت شي تستحي محمد قدامها ولاتحركت الا فجا : عن اذنكم
فهد : وين
العنود ماتبي تقول وخاصه ان محمد محرجها بنظراته : قريب
راحت العنود الحمامات والحقتها ربى ..
بالحمام
العنود تغسل وجهها وشاحب مره وادخلت ربى قالت : الله كل ذا من الحب
العنود بربكه : شجابك !
ربى بخبث : محمد ارسلني اتطمن عليك
العنود توترت : شقلتي ؟
ربى بصوت عالي : محمد
العنود بنرفزه : اية صدقت
ربى : تبين دليل !
العنود : مايحتاج لانة كذب
ربى افتحت جوالها و خلت العنود تشوفه على اساس انة من محمد واصلا المسج من رهف بس غيرت ربى الاسم عشان تخقق العنود مع محمد وكان مكتوب في المسج (ربى تكفين الحقي العنود خايف يصير فيها شي لانها فجا راحت )
العنود بصدمه : ربى لاطحت شيليني
ربى بخبث : لا بخلي محمد يشيلك اخاف تعوريني انا
العنود بنرفزه : كلي تبن فاهمه
ربى بعبط : اقول يلا نطلع من هنا قلب اخوي راح بها و هو رهيف
العنود بعناد : مانيب طالعه
هنا رن جوال ربى وردت بسرعه عشان ماتسمع العنود صوت رهف : هلا محمد ههه لاتخاف مافيها شي ماغير اسهال مزمن يلا جايين
من سكرت ربى العنود دخلت راس ربى في المغسل وتضربها : تفشلين معاه وتقولين اسهال هذا وانا وثقت بك وقلت لك اني احبه
ربى تناظر نفسها كلها مويه : ياليل شكلي خرب كيف اطلع
العنود بنرفزه : عمرك ماطلعتي
ارجعت العنود على الطاوله وجاها حاله ضحك بس امسكت نفسها تذكرت شكل ربى ....
بدر قاعد بغرفة الريم ويشكي لها ومره تعبان : لابغيت الصدق انت الي كنت تصدها
بدر بحزن : يالريم لاتزيدين علي
الريم بضيق لحال اخوها : خلاص راحت انسى
بدر بنرفزه: ماراح انسى
وطلع من الغرفه تعبان مره وصار يشغل نفسه بالنوم
محمد رجع فتح دفتر العنود وهو خايف هالمره وفتح صفحه ولقاء فيها خط يجنن وحلو ..
.... آسـ?ـغفر اللـہ ، ?ثرْ مآ آذنُبـ? وآخطِيـ? !
....... وآسـ?ـغفٍر اللـہ ، ?ثر مآ ضأإقْ صدري ،
.......... وآسـ?ـغٍرْ اللـہ ، ?ل مآ آصبح’ ـ? وآمْسيـ? ••
................................ عنْ ذنْبٍ . . آدريْ عنه ! آو مآ |[ آدري ~
هنـآ محمد خاف لانه مافهم بس طنش لانه شعر بالنهايه ..
وفتح الصفحه اخر صفحه ولقاء ..
المشكلـه مـآهي مسآفـه آو سفر آلمشكله بـعـد القلوب عن القلوب
محمد فز قلبه وسكر الدفتر ورجع كل شي مكانه خاف ينصدم مع انه ماكان يفهم وش كاتبه العنود الا انه حس انه عنه ..

خلآلآلآلآص بعد مرور ششهر الاختبارات النهائيه وكلن انشغل ..

رهف : ناسيه انو اعرست ومالها خلق لازعاج سعود بس لا مر يوم وما سمعت رنه جوالها تخاف عليه هي ماتحبه بس ترتاح له ’ وشاده حيلها بالمذاكره اخر سنه ومرررره مسسويه دافوره وتركز لان جاها مسج من رقم غريب مكتوب فيه (
نسيتي قليبي الطيب
نسيتي أيامي والعشره
نسيتي كيف عشناها
على الحلوه وعلى والمره
وش اللي غير أطباعك
وقلبك عني اتخلى
حسافه عشرتي هانت
وضيعتي التعب كله
انا الغلطان علمتك
معاني الحب وأسراره
عجيبه أنك غدرتيني
ونسيتي اللي بينك وبيني
عطيتك روحي وعمري
ياويلي راحت سنيني
عرفتك ماتوافيني
ولا في قلبك مروه
ويسري الغدر في دمك
وحبك بلوه في بلوه
اخلي الدمع في خدك نهر
وغيوم مطاره)
وكانت دايم تتوتر اذا قرت بس طنشت لان اخر سنه بالثانوي واختبارت نهائيه بس الفضول ذابحها مين الي ارسل
مشاعل : اكبر خبله بـ العالم طبعا تذاكر مره وعشر لا ودايم معنيه امها معاها , ولا تحب احد ولاتفكر تتزوج معرفش هالبنت مره مره تناحه
العنود : ششششاده حيلها مره وتذاكر وتطلع من عند مدرسه وترجع البيت منهده , ولا اخفي عنكم كان محمد له جزآ من تفكيرها عكس رهف ولا هي طاقه لسعود خبر
فهده + الريم + ندى
صارت زيرآتهم قليله لبيت خالتهم بسسبب حال اخوهم الي تدهور واكرهوآ رهف بس الحق مع رهف كان يصد عنها دايم توه يدري انه يحبها والله ناس غريبه
ساره :
ششاطره مايحتاج اتكلم عنها وهي ابتدآت الحين اختباراتها لان الجامعات تبتدي قبل المدارسه
ربى :
ثالث متوسط خبله مصرقعه تذاكر مره ولا مره لا مثل مشاعل بس ابوها كل شوي يسكر عليها غرفتها عشان تذاكر وهي ولا طاقه
فهد :
مره منهد من الجامعه وطافش وودها يفصصل من الجامعه بس اخر سنه وحرآم ...
سعود :
مره يدآوم ومره لا على قولته جامعه ابووي وحاله هلايام موعجب اهله مره صار يحب رهف ولا يقدر يستغني عنها لانها تخقق بس خايف من اسلوبها لانها ماتعطيه وجه ابدن
تركي :
ابو الفهاووووووه على حاله من الشركه للبيت ومن البيت للاسترآحه للبيت ونايم
رامي :
بالجامعه يدرس ومجهتد مره ولا يغركم تراه من تحت لتحت وبتتعرفون عليه مع القصه
عمر :
ثالث ثانوي ولا كانه ثالث قاعد مع سسعود وبس فرفره وهبال
محمد :
الجامعه هدت حيله وششاطر بالحييل بس العنود اخذت وقته وتفكيره
طلال :
آآه ياحال طلال خلاص عزم ان يقول للعنود بعد اختباراتها ويصارحهم والي فيها فيها والحين هو سافر الشرقيه ووقت الاختبارات
الجده :
مجهزه للناجحين هدآيا بس وعشان تقربهم من بعض وعشام تغير جو يمكن تسفرهم لانها ضاق صدرها من حركات عيالها ? والله يبي لها تصفيق
انتهى البــآآرت القاكم بالبارتي الجاي ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -