بداية

رواية شقائق النعمان -11

رواية شقائق النعمان - غرام

رواية شقائق النعمان -11

يزيد:هنـــد وش قلتي و يطالع فيها بنظرات مكر ويقرب وجهه من وجها
هند: مريم والي يعافيك فكيني من اخوك
مريم:تبي تشوف رد فعلها بعدها شاكه انه متعرف عليها عن طريق التلفون : ما يخصني انا ما قلت شي
هند: وجها حمر من الحيا : يزيد خلاص ما صارت كلمه قلتها
يزيد: منتي بقد كلمتك لا تقولينها بوسينى عشان ارضى وياشر على خده
مريم : حزنت عليها شكلها مره خجوله : حرام عليك يزيد خلاص تركها فحالها
يزيد: ويقربها بيده الي على كتفها : لا اول تبوسني وبعدين اشوف
هند: لا...... غطت وجهها بيدينها من الحيا
يزيد: يا سلام كمان لا ...ويرفع يدينها ....يالله اشوف بوسي
مريم : ميته عليهم ضحك وكاتمه ضحكتها ما تبي تحرجها
هند: وهي تترجاه: يزيد تكفي ...وتقرب من اذنه ...حبيبي الله يخليك خلها بعد ماتروح اختك
يزيد: عاجبه شكلها وهي مكسوفه يعشق هل صفه فيها :لا مافي احد غريب مريوم عادى عندها صح ويقرب منها يالله اشوف نفذى الي قلته لا يجيك شي اكبر
هند: شهقت : زين خلاص اترك يديني
يزيد: يرفع حاجبه لها: اول سوي الي قلتلك
مريم: تحاول ما تبين ضحكتها لا نها شافتها كيف منحرجه وجهها صاير مثل الطماط وصدت عنها عشان ما تحرجها
هند: تقرب وتبوسه على جبينه
يزيد: لا يقلبي قلتلك هنا
هند: باسته بسرعه
يزيد: ههههههههههه والله اموت فيك
مريم: يزيد حرام عليك خلاص
هند: نقهرت من حركته قدام اخته وبعدت عنه شوي: مريم بطلب منك طلب
مريم: هلا امري
هند: ما يامر عليك عدو يالغاليه بس ابيك تخلينه يوافق ..وتطالع فيه... انه يخليني اقص شعري
يزيد: فرصع عيونه : لا والله احلمي
مريم: لا حرام عليك شعرك حلو
يزيد: ههههههههه
هند: مريم بس شوي وانتي قصيه لي معليك امر طوله كذا متعبني
يزيد: مريم اكسرلك يدك لو سمعتي كلامها
هند: دخيلك بس شوي اخليه بطوله اول متزوجنا وتوقف بس لين هنا الله يخليك وتاشر على نص فخذها
مريم: هو طول عمره ما يحب الشعر القصير ولما نقص شعورنا يهزئنا
هند: مريم والله يتساقط بيضعف كذا وكل ما قلتله قصه لي انت يقلي لا شوفي لين وين مهو حلو كذا(شعرها فوق الركبه بشوى )
يزيد: انا عاجبني ويمسكها ويجلسها
هند: تطالع فيه: تكفي الله يخليك
مريم: هي صادقه شوف انا لما يطول شوي عن الطول الي متعوده عليه يبدا يتساقط يعجبك يخلص شعرها بس على عشان عاجبك طوله
يزيد: ايه عشان تقصه شوي شوي ويصير مثل شعرك(مريم شعرها مقصوص مدرج نازل على كتفها شوي ) مهو وقته بعدين تقصه شوي انا اقصه لها
هند: مهو تقول ما تعرف
يزيد: يحط عينه بعينها : لا تعاندين وقومي لبسي عباتك انتي ومريم عازمكم على العشاء
مريم: و ابراهيم وين انا ما خبرته
يزيد: راح يجينا هو وحمد على المطعم بس راح يزور واحد مع حمد يالله قوموا لا نتأخر عليهم بعدين
,,,,,,

بيت ابومحمد

جالسين بغرفه منى
ملاك : متربعه على السرير ومتوتره و ما سكه الجوال بيدها : منو سكتي شوى
مي ساحبه كرسي التسريحه وجالسه عليه : وش فيك معصبه تكلمين من
ملاك : اتصل على بابا ما بيرد
منى منسدحه والمخدات خلف ظهرها تقوم تجلس : حاولي مره ثانيه
ملاك : تنزل الجوال عن اذنها : اتصلت خمس مرات ما بعرف شو فيه
مي تمسك يدها : حبيبتي اهدي شوى لا تتوترين مافيه الا العافيه ان شاء الله
ملاك : دمعتها بعينها و حاسه بقصه بحلقها : ما بقدر ...ودق جوالها ردت وهي تبكي : حبيبي بابا وينك ما بترد
ابو ملاك: يا قلبي وش فيك هدي نفسك ليه تبكين
ملاك : ليه ما بترد خفت عليك
ابوملاك : حبيبتي كنت في الميقات احرم والجوال كان بالسيارة وتبيني ازعل منك ما كملت كم ساعه وتبكين اذا فعلاً تحبيني مثل ماتقولين لا تبكين وستانسي وافرحي انك عند امك ولا تحسسينها بنقص انك تحبيني اكثر منها
ملاك : بابا انا احبها و انت خوفتني عليك لما ما رديت قلت لك لا تروح بالسياره انت مارضيت
ابو ملاك: هههههههههههههه يا خوافه يعني ما تبيني اسمع ضحكتك
ملاك : لا خلص يا نبض قلبي اسمعها انا عندي اغلي من خلودى اعيوني
ابو ملاك: هههههههههههههههههههههههه انتي الي عيوني ونبض قلبي
ملاك : ههههههههههههههههههههه لا حبيبي حقوق الطبع محفوظه انت نبض قلبي
ابو ملاك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يقطع ابليسك
ملاك : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ربي يسلملي هالضحكه بابا حبيبي افتح الكمره خليني اشوف ضحكتك الحلوه ..وشغلها.. يا ويلي عليها وتبوس في الجوال
منى بعدت شوي عنها عشان ما تظهر صورتها
ابوملاك :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ياحبني لك
ملاك : هههههههههههههههه وانا احبك احبك احبك كثر عدد من قال احبك وزود
دليدا : وليك تسلملي هالضحكه الله يديمها عليكي ولا يحرمكي منها
ملاك : ههههههههههههههههههههه خالتو حياتي بابا فاتح السبيكر
ابو ملاك : ايه ياقلبي
ملاك : خالتو حبيبة البي بوسيلي القمر الي جنبك بوسه كبيييييييييره كتير وحطي بالك عليه كتير كتير اوكي خالتو حبيبتي
دليدا : من عيوني حبيبة الب خالتو
ابوملاك : انجي حبيبتي خلي ضحكتك دوم على وجهك واذا بتزعليني وانا غايب عنك ابكي انا راح احس فيك حتى لو ما شفتك ياعيون بابا انتي
ملاك : خلاص حبيبي ما راح ابكي بس خليك معي احكيني طول الطريق
ابو ملاك : هههههههههههههههههههه يا قلبي انتي انتبهي على نفسك حبيبي راح تضيعيني عن السواقه لو اجلس اكلمك طول الوقت اول ما ادخل مكه اكلمك اوكي حبيبي
ملاك : اوكي يانبض قلبي اعطيني بوسه كبيره
ابو ملاك : ههههههههههههه ماشي خلي الجوال على خدك عشان احس اني بستك صح قبل ما تنامي وحطت الجوال ممممممممممممممممممممممممممممممممموح
ملاك : تبوس بوسات متتاليه ممممممممممموح ممممممممممموح ....................
ابوملاك: هههههههههههههههههههههه اوكي شبعت خلاص يالله تصبحين على خير حبيبتي
ملاك : انا عمري ما حشبع منك حبيبي اول متدخل تحكيني اوكي انتبه وانت تسوق حياتي
ابو ملاك : من عيوني لا تنسين اني احبك في كل وقت وكل دقيقه وكل ثانيه بس خليك تضحكين ماشي
ملاك : ماشي ياعسل وانا اموت فيك
ابو ملاك : يالله حبيبتي مع السلامه وبحفظ الرحمن
ملاك : مع السلامه واستودعتكم الله الذي لاتضيع ودائعه وقفلت
منى : تصدقين بكره لا تزوجتي زوجك راح يغار من ابوك
مي : وانتي الصادقه بتخبله بالسانها الحلو ويمشي مثل الاطرش
منى :هههههههههههههههههه
ملاك : من قال اني ح تزوج ما بدي
مي : لا عيوني احنا ما عندنا بنات عوانس
منى : ههههههههههه ولا يهمك انا وانتي ناخذ واحد
مي : هههههههههههههههههههههههههههههههههه عشان نحصله في مصح عقلي
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منى : ملاك وش رايك نزوجك محمد وهو عندك هناك
ملاك : هاااه.. لاعيوني مابدي وانا كرهت اسم محمد من واحد عندنا بالجامعه شايف حاله وجع مغرور
منى : لاعيوني بتاخذين محمد غصب عنك عشان تضلين عندنا محد يبعدك عنا وبعدين تعالي انتي اخوي مزيزن معقوله ما شفتيه لما جاكم بالبيت
ملاك : هههههه لا ما شفته المرتين الي اجا فيها كنت عند البنات في الشقه وبعدين اهو على كيفك اخذه وتبيني اقابله هونيك وهون لا شو هتناقض (وقلبها نغزها من الموضوع وحبت تغيره )... بنات.. جوعانه
مي : قومي ننزل المطبخ نحط عشاء انتي ما تعشيتي
منى : يالله ونشوف لنا أي فلم
,,,,

بيت ابو عامر

بغرفه مها
مها : الي يشوفها يعطيها انها متكبره وقفتها وشموخها واعتزازها بنفسها مره كبير وانسانه شيك ملفته انتباه الكثير بالكليه تحب تعيش حياتها براحه وكل يوم بيومه ما تفكر بالمستقبل : ههههههههههه والله العظيم انك خبله من جدك مصدقه انه يحبك
منيره: على نيتها وتحب تقلد مها ..وهي جالسه على السرير : ايه مها تعلقت فيه لو ما كلمته احس يومها ناقصني شي
مها : وتلف وترجع على الاب توب تعالي اراويك انه يقص عليك هو في أي شات
منيره : مها حرام عليك لا تسوين كذا
مها : ترفع شعرها بكلبس (شباصه) : ياخبله اصحي انا لما علمتك على الشات ما قلتلك قصي عليهم مثل ما يقصون علينا ولا تكلمين واحد بس خذى اكثر من واحد تعالي شوفي كم واحد اكلم انا باليوم و بذات هذا الخبل ملك الحب بيموت يبيني اعطيه المسنجر او رقم الجوال عشان اكلمه مهو مكفيه الخاص
منيره: مها حرام عليك يمكن يحبك صح مهو لك اكثر من اربع شهور معه
مها :ايه وفيه الي قبله كمان حبيبتي انا اتسلى مثل مهم يتسلون يعني شي عادي
منيره: معقوله عمرك ما حبيتي احد منهم وحسيتي ان افكاره تعجبك
مها : فيه بس مهو اني احبه انا الي بحبه لازم ينسيني كل هل عالم الي تعرفت عليها تعالى شوفي هذا هو
منيره :تقوم تجلس جنبها على الكنب وبحزن :ايه
مها : شوفي بسحبه لك بالكلام وبعدين تعرفين ان كان يحبك او لا
منيره: حرام عليك لا تصدميني
مها : عشان تفتحين عيونك مره ثانيه وتصدقين الي اقلك عليه
بدت مها معه في الكلام ودخل معها في الجو وغزل على مستوى وطلب منها انها تظيفه على المسنجر عشان يخذون راحتهم اكثر وكل مره تلتفت لمنيره
منيره: بكيت
مها : خبله انتي تبكين عشان واحد مثله حقير..((سبحان الله اصبح الحرام حلال و يحقرون الناس وينسون انفسهم ))
منيره: وهي تبكي مها انتي قويه انا مهو مثلك...((لا اله الا الله من اين هذه القوه وهي بطريق الهلاك واختراق حرمة الله فكيف لو ماتت وهي على هذا الحال لماذا لا تسألين نفسك اخيتي القارئه ماذا سوف تقولين لرب العباد يوم الحساب كنت الهو فقط)
مها : منيروه ..منتي قد العب لا تدخلين مره ثانيه فاهمه
منيره : تمسح دموعها وصدرها ضايق : تصدقين كنت برفض الي متقدم لي كله عشانه وهو كذاب
مها: مجنونه انتى ان شاء الله يعرف انتي بنت مين و اسمك
منيره: لا ما بعد خبرته بس كنت بخبره ....وسكتت شوى .....مها ؟
مها:خير
منيره: وش رايك اوافق على الخطبه ولا لا
مها: انتى شوفيه واذا ارتحتيله وافقى
منيره : افكر .....تعالى ...الحين كيف بدومين بعد العيد و انتي جاك حرمان من دخول الاختبار
مها : من قلك اني بداوم بقول ل امي وهي تعلمهم مهو مهم
منيره: حرام عليك تخليني ادوم لوحدي
مها : وش اسوي لك قلتلك ما حب الدراسه وانتي مصره تكملين
منيره: توقف زين خلاص هذا السواق وصل بكره لا تنسين تجين عندي ونروح السوق
مها : زين بعطي امي خبر
منيره: هنيالك بهل ام الي ما تقلك لا
مها: عن الحسد وانتي معرفتي امي زين والله مطلعه الشيب في راس اخواني ومريم بس انا امشي معها على هواها وبعدين اسوى الي يعجبني وهي ما تعرف
منيره : قلت لك انتي مصيبه باي
مها : باي
,,,,
بيت ابو محمد
بعد صلاة الفجر
ملاك ومي ومنى بالصاله الي اسفل
جهزوا الفطور والقهوة وجالسين يفطرون
(ام احمد مع وجود الخدم الي عندها تحب البنات يشتغلون مثلها المعروف دوم "دوام الحال من المحال " بس منى وملاك خبر خير بالمطبخ )
منى : ملاك وشفيك كٌلي
ملاك : ما فيني شي بس اتصل على بابا ما بيرد
مي : أكيد بالحرم يطوف وما سمعه لا تسوين مثل اول
منى : ايه ممكن مخليه سايلنت
ملاك : ممكن بس انا قلت له اول مايدخل مكة يحكيني
مي: لا تشيلي هم اذا خلص عمرة يدق عليك
ملاك: ان شاء الله
ويدخل عليهم ابو محمد راجع من صلاة الفجر
ابو محمد: السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
ابو محمد : الله وش هل القعده الحلوه
منى : حياك يبه تقهوى معنا
ملاك : ايه حياك عمي ذوق القهوه انا سويتها
منى : اوف يالنصابة انا ساعدتك فيها
ملاك : شو لا عيوني منشان سخنتي المويه وحطيتي الهيل قلتي ساعدتك
ابو محمد: هههههه يحليلكن والقهوه يبيلها مساعده بعد وين أمكمن عنكن
وجت ام احمد : هذني الثنتين بكسر ايدينهن لين مايتعلمن شوي مثل مي الله يرضي عليها ينفعن نفسهن بكره محد ضامن يومه وش بيصير بكره
ملاك ومنى : وبصوت واحد بسرعه : دوام الحال من المحال ههههههه
ملاك : هههه ...ماما والله حفظنها
ام احمد : ما منكن فايده لكن ارويكن بس خلي الاجازه الكبيره تجي
ملاك ومنى : ايناظرون بعض ويضحكون لانها كل مره تتوعدهم بالاجازه وتنسى
مي : طبها هاديه وحبوبه وتمد الفنجال : سم يبه
ابو محمد : يضحك عليهن وياخذ الفنجال :سم الله عدوك والسامعين
البنات : امين
وخذتهم السواليف والضحك
ابومحمد : ام احمد بطلع انام لين ثمان وصحيني لاتخليني اطول مواعد واحد على تسع
ام احمد : ابشر ان شاء الله
ملاك : عمي خلك معنا الجلسه معك ما تنمل ...ويدق جوالها وترد بسرعة .....هلا والله بنور عيوني ونبض قلبي خلصت عمره


الى لقآء جديد.. ’‘
قراءه ممتعه ‘
تحياتي‘


الفصل السابع

ملاك : عمي خلك معنا الجلسه معك ما تنمل ...ويدق جوالها وترد بسرعة .....هلا والله بنور عيوني ونبض قلبي خلصت عمره
......الو السلام عليكم
ملاك : تناظر الجوال وترجع تكلم: وعليكم السلام انت مين؟
..... اختي تعرفين صاحب الجوال
ملاك : شو عم تحكي هيدا جوال بابا انت مين؟
.... اختي ممكن تعطيني أي احد عندك
ملاك قلبها يرجف وعيونها جاحضه وحاجبها مرفوع : شو انت مين فين بابا احكي؟
ابو محمد : وقف مكانه لما سمعها ترد : وش فيك يا بنتي
ملاك : مصدومه وعيونها فيها دموع ويدها ترجف : ما بعرف واحد ..يحكي من جوال بابا
ابو محمد : اعطيني اكلمة ..وتمدله الجوال ... الو خير اخوي من معي
..السلام عليكم
ابو محمد : وعليكم السلام
.... اخوي هذا جوال خالد ابراهيم
ابو محمد : ايه من معي
....معك الضابط ........ لو سمحت هو وش يصير لك؟
ابو محمد : اخوي
الضابط : حبيت ابلغكم انه تعرض لحادث ويا ليت تجون على المستشفى ......بالطايف
ابو محمد : يبعد عنهم شوي وبصوت منخفض : لا اله الا الله ...خالد صار له شي علمني.... يتكلم بنبره هاديه
الضابط : وثق من صوته الهادى : وانا اخوك اطلب له الرحمة هو ولي معه
ابو محمد : لا حول ولا قوة الا بالله العظيم
الضابط : عظم الله اجركم والله يصبركم ...مع السلامة
ابو محمد : اجرنا واجركم ان شاء الله مع السلامة
ملاك : الخوف مسيطر عليها و بحضن امها تبكي وهي تهديها : ماما والله فيه شي قلبي يوجعني من اول
ام احمد: يابنتي اذكري الله ما فيه الا العافيه ان شاء الله
ملاك : ترفع راسها عن امها اول ما شافت عمها جاي جهتهم : والنعم بالله
ويدخل عليهم ابو محمد يحاول ما يبان عليه اي شي: تطمني يا بنتي ..ام احمد.. تعالى ابيك شوي
ملاك: تتمسح دموعها : بابا فين.. ومين حكي من جواله
ابو محمد: يناظر فيها الله يكون بعونك: واحد حصل الجوال طايح ويبي يعرف لمن هو... ام احمد تعالي ومشي
ام احمد : قامت على طول معجبها شكل ابو محمد
مي : خلاص ملاك اهدي مافيه شي وهو أكيد راح يكلمك من الفندق
منى : ايه أكيد اول ما يدخل الفندق يكلمك
ملاك : يارب بس قلبي يوجعني ... ياربي قلبي مقبض ماني مرتاحه ....وتمسح دوعها
مي : تجلس عندها على الكنب: ملاك خلاص ... تطمنى ابوى توه وش قال ..
منى : خلاص يا حلوه ... تصدقين حلو شكلك وجهك احمر كل يوم ابكيك عشان اشوفك كذا
ملاك: توقف بتطلع الغرفه تبي تكون لوحدها : وجع ما عندك احساس
منى : هههههههه عصب الحلو.. على وين
,,,,
بغرفة ابو محمد
ام احمد دخلت وسكرت الباب : خير ناصر وش فيه عسى ماشر شكلك ما يطمن
ابو محمد : مدري وش اقول.. لا حول ولا قوة الا بالله… ابو ملاك …
ام احمد : حست ان فيه مصيبه : خير عسى ماشر
ابو محمد : يطلبك الحل
ام احمد: وشهو..!!؟.. كيف ..؟؟ ...
ابو محمد: يجلس على الكرسي ويمسح على لحيته وهو متوتر : صار عليه حادث وتوفى هو و حرمته
ام احمد : تجلس على السرير : لا اله إلا الله ... لا اله إلا الله ... لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم ...الله يصبرك يا بنيتي على ما بلاك
ابومحمد : يناظر فيها : انتي تعرفين رقم بيت اخوه
ام احمد :وجهها باهت : عندى رقم حرمته رقم البيت ما اعرفه
ابو محمد : شوفي ملاك يمكن تعرفه
ام احمد : متوتره وشايله هم بنتها : راح تشك بالموضوع
ابو محمد : حاولي خذيه من جوالها وخليها تنام وترتاح الحين قبل ما اكلم عمها
ام احمد : ما راح تخبرها
ابو محمد : لا خليها الحين ترتاح وش بنستفيد نخبرها ونكد عليها وهو مهو هنا نخبر أخوه وقبل ما يجون نخبرها والله يكون بعونها ويصبرها موت الفجئه مهو بسهل على الكبير وشلون هي
كلم ابو محمد ابو ابراهيم وانصدم من الخبر لانه امس كان معه سبحان الله بين ليلةً وضحها يغير الله من حال الى حال وخبر عياله ومشوا على الطايف وبعد ما خلصوا كل الإجراءات اللازمه رجعو الرياض
,,,,
بعد صلاة العصر
بيت ابو محمد
في الصاله بعد ما صلا العصر بالمسجد رجع على البيت و كلم ابو براهيم يشوف هم وين
ابو محمد : ام احمد صحي ملاك عمها بالطريق
ام احمد : طول النهار صاحيه شايله هم وشلون بيخبرونها ودمعتها على خدها :خلها شوي والله مدري شلون راح تتحمل وهي متعلقة بابوها
ابو محمد : الله لطيف بعباده واحد مني ومنك عليها و ربك يصبرها ان شاء الله وحنا معها ولا تصيحين قدامها
ام احمد : انا ما اقدر اقول لها انت علمها
ابو محمد : ان شاء الله انتي صحيها وخليها تتغدا وبعدين اعلمها
ملاك : نومها كان قفوات كل مره تصحى وتناظر بجوالها تدور اتصال من ابوها..قامت اخر شي على الظهر وفتحت النت تبحث عن الفنادق وارقام التلفون ماتدري أي فندق حجز فيه واخذت كذا رقم واتصلت بس مهو بموجود فيها واحد من الفنادق مارد عليها حاسه انها راح تجن ومخنوقه وشافت منى وهي بسابع نومه ..راحت اخذت شور دافي ولبست بنطلون واسع بني وبلوزه نص كم اصفر ليموني و على الساعه ثنين خرجت من الغرفه بتشوف اذا مي صحيت او امها كان الدور الثاني هدوء مافيه احد والاضاءه فيه ضعيفه فتحت غرفت مي شافتها نايمه خرجت تدور على امها ما حصلت احد اسفل ما حبت تدق الباب على امها يمكن يكون عمها فيه وتزعجهم رجعت غرفت منى وهي مصدعه من كثر التفكير ورجعت تحاول بارقام الفنادق الي عندها يمكن تحصله
,,,,
الكل في بيت ابو ابراهيم مجتمع ينتظر وصولهم والحزن باين عليهم ونوره منهاره من الخبر وامها تهديها
يزيد راح خبر هند وقلها انه بيروح مع خاله الطايف
هند كلمت مريم ونوره تواسيهم في مصابهم
,,,,,
بيت ابو محمد
ام محمد صحت مي اول شي وبعدين دخلت بتصحي ملاك ومنى وشافت ملاك صاحيه ومنزله راسها
ملاك او ما تفتح الباب رفعت راسها وعيونها محمره
ام احمد : حست بالمصيبه الي على راسها وانها ماراح تعدي بالساهل : بسم الله الرحمن الرحيم وش فيك يمه وتروح عندها على الكنب
ملاك : توقف وترمي نفسها بحضن امها وبكيت
ام احمد : خايفه ان احد مكلمها من اهلها ومخبرها : وش فيك يمه ليه تبكين صاير شي
ملاك : تبكي تتكلم بصوت يرجف من الرعب : ماما ....بابا ..ما حصلته اتصلت ..على اكثر الفنادق الي ..بمكه مهو فيه ..وين راح
ام احمد : يايمه مايصير الا الي الله كاتبه تعالي معي اسفل انتى من متى صاحيه وتمسح دموعها
ملاك : من الظهر
ام احمد : وش مجلسك لوحدك من الظهر ليه ما خرجتي عندي
ملاك : ودموعها تنزل وتمسحها بمنديل وتمسح انفها : نزلت ما كنتى فيه
منى : ترفع الغطاء عنها وعيونها مهي مفتوحه زين : امي انتي وملاك ما تخلون الواحد ينام يعني ما يحلالكم الكلام الا على راسي
ام احمد : تسحب الغطاء عنها قومي اشوف لا صليتي ظهر ولا عصر ولك عين تتكلمين
*
نزلوا البنات واحمد وبعد الغدا ملاك مالها نفس بشي بس اخذت شي بسيط عشان خاطر عمها الي جلس معهم و هم يشربون الشاهي
ابو محمد محتار وشلون بيفاتحها بالموضوع بس غصب عنه يبلغها
::
*
::
ملاك توقف وطيحت كاسة الشاهي الي قدامها : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا.... عمي قول غير هالكلام تضحك علي انت صح وتصفق بيدينها هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اكيد مقلب مسوينه انت وبابا بس حرام عليكم ارعبتوني ....وتنزل دموعها على خدها
ابو محمد : يروح عندها ويمسك يدها: لا يا بنيتي الي قلته صدق مهو بكذب الله يصبرك ان شاء الله و ادعي لهم بالرحمه و حنا معك ماراح نتركك لوحدك
ملاك :ترتجف وتفك يدها منه : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااا كذب والله تكذب علي....وتبكي ........ بابا الحين رح يحكي وتبكي وهي تشهق وتقوم تاخذ جوالها ... الحين تشوف........وتصرخ .. انا راح احكيه قدامكم وتشوفوا انه مقلب .. وتمسكها امها وهي تبكي معها ..يا بنتي استهدي بالله واطلبي له الرحمة
ملاك : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ....مااااااااااما ...لاااااااااااا... بابا ما يخليني وتنزل الجوال عن اذنها وترميه بالأرض وتحول الى قصع متناثره لااااااااااااااااااااااا ...مقفل مااااما دخيلك خليه يرد..........وتبكي وتشهق وتقوم من حضن امها بسرعة وتروح لعمها ..عمي ابوس ايدك ..وتبوسها .....قول انك تكذب.... علي.. الله..... يخليك قول..... تكفى.... عمي... وتسلم على راسه وبين كل كلمه والثانيه تبكي وتشهق
ابو محمد: يلمها بحضنه : بسم لله عليك يابنيتي قولي لا اله الا الله لا تسوين كذا وادعي لهم بالرحمة والثبات عند السؤال انتي تعذبينهم كذا
ملاك: تصرخ بشكل هستيري :لااااااااااااااااااااااا بااااااابا لااااااااااااااااااااااااا هاتوا لي بااااابا ...........الله يخليكم قولو له يجي........ ويرد علي.... بااااااااااااااااابا تعال.... لا تتركني..... الله يخليك..... مقدر اعيش بدونك
مي وحاضنه احمد وتبكي ومنى مهي مصدقه الي قدامها ميتة بكى وامها تروح جنبها وهي بحضن عمها وتلمها بحضنها وتقرأ عليها وهي تبكي وتصرخ باسمه
ابومحمد : منى قومي هاتي كاسه مويه مي خذي احمد طلعيه فوق
ابو محمد : ياخذ الكاسه اشربي يابنتي الله يبرد على قلبك ويصبرك
ملاك : قلبها يرجف بقوه بيخرج من بين حنايا ضلوعها وتصرخ مهي سامعه عمها وهو يكلمها
ام احمد: تاخذ الكاسه وتمسح وجهه بنتها وتحاول تهديها ومافيه أي فايده فيها
,,,,
بالمجلس
بعد ماوصل عمها جاها و سلم عليها وهي منهاره وعيونها متورمه من البكاء
ملاك : عمي ..الله يخليك ..خلني اشوفه
ابو ابراهيم :من الرجال الي ما يبان عليه التاثير باي موقف طبعه شديد : يابنيتي استهدي بالله مايصير تشوفينه
ملاك : لاااااااااا ..وتبكي وتشهق.. و بترجي ..الله يخليلك عيالك .....خلني اشوفه ..والله مو صدقه
ابوابراهيم : يابنتي سمي بالرحمن انتي كذا وانتي ما شفتيه شلون لو تشوفينه
ملاك: تبكي بصوت عالي.... عمي ناصر(ابو محمد)....... الله خليك قله..... يخليني اشوفه
ابومحمد : وهو يداري دموعه قطعت قلبه من كثر ما تبكي : بتشوفينه وانتي تبكين
ملاك : هه ... وتشهق ..خلاص ...وتحط يدها على فمها تمنع شهقتها من الخروج وجسمها كله يرتعش من البكاء ودموعها على خدها
ابومحمد : يا ابو براهيم خلها تشوفه هذا ابوها يمكن يريحها هالشيء
ابوابراهيم : راح عندها و مسكها : خلاص إن شاء الله راح تشوفينه بس اهدي
,,,,,,
شقة الشباب
خالد: بسم الله الرحمن الرحيم محمد وش فيك
محمد: صحي مفزوع وهو جالس على السرير : مدري حلمت حلم مهو بزين ياخوفي اهلي فيهم شي
خالد: واقف عنده : تعوذ من ابليس وستهد بالله ان شاء الله ما فيهم غير العافيه
محمد: صدقني حاس فيهم شي انا بروح اخذ شور وبعدين انزل اخذ بطاقه جوالي نسيت اسدد فاتورته
خالد: ياخي لا تخوفني الحين اجيبلك جوالي ودق عليهم تطمن
محمد: زين روح جيبه والله العظيم قلبي ما كلني عليهم
وكلم ابوه وخبر عن الي صار
محمد: شفت ما قلت لك فيهم شي والله ودي ارجع بس ابوي مهو راضي
خالد: محمد قول لا اله الا الله وهذا مقدر ومكتوب انت لو رحت وش بيدك عاد
محمد: لا اله الا الله بس اخواتي أكيد بيتعبون انت ماتعرف وش كثر متعلقين فبنت خالتي
,,,,,,
بيت ابو ابراهيم
ملاك رفضت تروح مع عمها ابو براهيم بسيارته لوحدها.... دخلت بيت عمها وساحة البيت كلها سيارات وقف عمها ابو محمد قدام الباب ونزلت مع امها ودخلت قابلتها حرمة عمها ام ابراهيم و البنات وعمتها عايشه (وتناظرها من تحت لفوق حتى في وفاة اخوها ما حن قلبها شايله عليها و تناظر لأم ملاك بحقد ) انتقلت من وحده لوحده تحضنها وهي مهي حاسة بأحد
حصة (ام ابراهيم): تعالى جلسي يابنتي الله يهونها عليك
ملاك : بحضن امها وعيونها تدمع وبصوت مبحوح من البكا ...فين ..بابا
ام براهيم : جلسي يابنتي لين ما عمك يناديك
ملاك : وتفتكر خالتها ..مهي قادرة تتكلم بصوت رايح ... خالتو.. فين
عايشه (ام عامر) : بنفس شينه :خالتك مين؟
ام احمد : تسبح بقلبها وتتعوذ من ابليس : زوجة ابوها
ام ابراهيم : تبين تشوفينها
ملاك : تهز راسها يعني ايه
ام برهيم: تعالى معي
وتدخل الغرفة الى فيها خالتها شفتها مكفنينها ضغطت على يد امها
ام احمد : تسبح وتدعي لبنتها و تبوسها على راسها : تعالى حبيبتي اطلبي منها السماح وادعي لها
ملاك : وتبكي بصوت خافت ويدها على فمها وشفايفها ترجف وتمشي وتسحب رجولها سحب ... وتحب خالتها على راسها .. وتتأمل وجها فيه خدوش تمسح على وجهها.. خالتو حبيبة البي ردي علي ...وتشهق.. اوليلي عم تمثلي علي ... وتبكي ... ولك تؤبريني ...ردي علي الله يخليكي ... وتبكي وتحضنها وتشهق
ام احمد : وتمسح دمعتها وترفع بنتها.. يابنتي اطلبي لها الرحمه و ادعي لها وسامحيها حلليها وانا امك هي تطلب منك الحل الحين
ملاك : آآآآآآآآآه ...وتشهق من البكا ....والله احبها .. بس خليها تحكي ..خالتو اومي منشاني ....وتبوسها على وجهها ...وتطيح دموعها على وجه خالتها ....سامحيني خالتو اذا بيوم زعلتك والله بحبك .... وترفعها امها تخرجها من الغرفه وتشربها مويه ما اخذت منها الا رشفه ودفنت وجها بصدر امها ماتبي تشوف احد من الي حولها
,,,,,,
بنفس الصالة من الجهة الثانية
مها : مهي متعوده على عمها وفين وفين اذا شافته وعلقتها فيه سطحيه و فاته بالنسبه لها عاديه ما اتاثرت مره : كل هـ البكاء الحين على مرت ابوها شلون لوشافت ابوها اجل
ام عامر : خلك منها طول عمرها شايفه حالها الله رواني فيها اليوم شوفي امها الي ماتستحي جايه وهو طليقها لا وتتصنع الدموع ربي ينتقم منها اهي وامها
نورة منهارة اكثر وحدة تحب عمها و مريم تحاول تهديها
,,,,,,
ام براهيم : تعالي معي يابنتي عمك يناديك
ملاك : تطالع بامها تتكلم بحروف متقطعة من البكي .. ما..ما ...خـ..لي ..عـ ..مي ..ناصر ...يد..خل ..معي (ماما خلي عمي ناصر يدخل معي) لانها متعوده عليه اكثر من عمها
ام احمد كلمت ام براهيم و نادا ابو محمد ودخلت وهو ماسكها بغرفه قريبه من مجلس الرجال
ابومحمد : عند باب الغرفه : سمي بالله ..ومسح دموعها ..اذكري ربك يابنتي ابوك مات وهو ما حل احرامه جعل مثواه الجنة ان شاء الله
ابو ابراهيم : قربي وانا عمك
ملاك : دخلت معهم وهي بعباتها و الشيله على راسها و قلبها يرجف واطرافها مبيضه من الخوف تحس كل من حولها سراب والأصوات مهي مفهومه ما تشوف الا الي نايم قدامها على الارض وتكلم نفسها يضحكون علي بابا نايم هم ما يعرفوا شكله وهو نايم الحين اصحيه اراويهم تقرب منه تبوسه على خده وفيه كدمه عند عينه اليمين تمسح عليها بين كل كلمه تبكي وتشهق :بابا ...حبيبي ....قوم ..تبوسه ..خلودي... عمري... افتح ....عيونك...تبوسه ... شو.. بدك... ازعل منك... وتهزه على خفيف ...نبض قلبي..وتبوسه بقوة... قوم... يكفك نوم..... حرام عليك.... من امس.... ما شفت ....عيونك الحلو..وتبوسه على عيونه وتمسح على الكدمه (ضربه لونها على زراق) بتوجعك حبيبي
ابو محمد : يمسح دموعه بغترته شافها تكلمه وهي مهي بوعيها : تعالى يابنتي قومي معي ويحاول يقومها
ملاك : تبكي وتشهق و تصرخ : لاااااااااااا ...وتمسك بأبوها وتحط راسها على صدره ...ابعد ....شو... بدك .......هلا بيقوم.... بااااااااااااااااااااااااااااااااابا.......... اصحى ...زعلان مني.... منشان ....مر..ح ..ح..ح..ت معك.... خلص.. تو..به ..اخر... مرة... مابعيدها وتهزه قوم الله... يخليك ....انا ..انا....مقدر عي..ي...ي..ش... من غيرك.... انت ..وعدتني.. ما تتركني... انا.. ما حتركك ....بس رد علي .... قوم... وريهم ...تضحك.. عليهم.. نسيت ...يوم تعمل.... حالك اغمى.. عليك.... تهزة ...قوم ....ما رح ....اصدقك... اليوم ....العب.... على غيري ويرفعونها عمها ابو محمد و ابو ابراهيم بالقوه عنه كل واحد مسكها مع يد وهي ترفس برجلينها لااااااااااااااااااااااااااااااااا خلوني.. خلوني ..معه ..هو راح يقووووووووووم باااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااابا
ابو ابراهيم : عصب عليها ورفع صوته ما يحب الدلع : يابنت وبعدين معك... لا حول ولا قوه الا بالله.. قولي لا اله الا الله ...وهو يحاول يخرجها بالقوه
ملاك : تحاول تفلت منه : طيب.. خلاص.. خلاص... ادفنوني معه... الله ايخليلكم ...أولادكم... ادفنوني معه بااااااااااااابا.... قلهم الله.... يوفقك... يخلوني.... بحضنك...
ابو محمد: يحاول يمسكها زين ما تفلت من يده : يا بنتي لا تسوين كذا
ملاك : تصرخ : لااااااااااااااا ...ابي ..مع بابا
ابو براهيم : مــــــــــــــلاك خافي ربك وبعدين معك
ملاك : تصرخ : خلوه يقوم ...ما ابي بااااااابا قــــــــــــوم تكفي قـــــــــــوم
ابو محمد : يحضنها وهو خايف عليها من هلوستها : يابنتي هذا امر ربك محد له يد فيه
ملاك : دموعها على خدها و عباتها نزلت عن كتفها ومفتوحه والشيله بالارض وشعرها مبعثر وصوتها تجرح ونتنفسها ضعيف : ياااااااااااارب خذ روحي وخليني معه باااااااااااااابا
ويسحبونها بالقوة جسمها صار ثقيل ويرددون لاحول ولا قوة الا بالله
ملاك :شافت انها بتبعد عنه صرخت بكل صوتها وشفايفها تحولت لون ازرق : باااااااااااااااااااااااااااااااااابا ....بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا با واختفى صوتها وطاحت من بينهم وهم ماسكينها
,,,,,
عند الباب الخارجي وقفين عيال عمها وسمعوا صوتها
ابراهيم : لا حول ولا قوه الا بالله يارب صبرها والله كنت شايل همها انها تسوي كذا عشان كذا قلت لـ أبوى لا تشوفه


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -