بداية

رواية شقائق النعمان -48

رواية شقائق النعمان - غرام

رواية شقائق النعمان -48

محمد: ليه بعده صداعك من الحبوب ما راح ولا ليكون رجعتي لها
ملاك: لا وعدتك ما خذها بس بعده ما خف ما قدر نام على طول
محمد: راح ياخذ فتره معك الصداع بسبب تهورك واخذك الحبوب المنومه .... ملاكي ليه اخذتيها؟....
ملاك: حطت وجها بصدره وبكيت
محمد: حبيبتي لا تبكين
ملاك: وهي تبكي : انا حبيتك من البدايه بس كنت خايفه تتركني وحاولت اتجاهل وجودك بس بعد الزواج كل ما اشوفك احس بالذنب ولكذبي عليك وتعبت معد بقدر انام وستخدمتها
محمد: يرفع راسها ويمسح دموعها: يا بعد عمري
ملاك: تبكي وتكمل بهمس : مودى بحبك فوق ما بتتخيل وتلف يدينها على رقبته وتبكي
محمد: يمسح على شعرها وظهرها : بس حبيبتي انتي تعرفين وش كثر احبك خلاص لا تبكين وتعبين نفسك خلاص حبيبتي لا يزيد صداعك الحين ......ششششش حياتي خلاص تبين زعليني منك ويبعدها عنه و يبوسها على جبينها خلاص حبيبتي حاولي تنامين شوي
ملاك: تمسح دموعها وتحط راسها على رجوله وتمسك بيده وتحضنها ..كف امان يحاوطها ورجع لها الاستقرار بحياتها الي عمرها ما شعرت فيه
محمد: يمسحلها على شعرها: حبيبتي غمضي عيونك عشان تنامين وجلس معها فتره لين ما حس انها هدئت ونامت رفع راسها وقام فتحت عيونها خليك نايمه ويشيلها ويحطها على السرير كملي نومك ويبوس خدها وبيروح
ملاك: تمسك بيده فين بتروح
محمد: باخذ شور واصلي الفجر
ملاك: قامت رفعت راسها بشويش وهي تتالم وهي حاطه يدها عليه الالم بيجرج من عيونها و سرعة نبض راسها ...بروح اصلي وبعدين انام
محمد: مسك يدها وهو موتره صداعها ما شافه معها امس مثل اليوم بس يمكن عشان ما نامت طول الرحله : تعالي ياقلبي
ملاك : دخلت أتوضأت و صلت ونامت
محمد: خرج حصلها نايمه صلي ونام
ملاك: صحيت من النوم الساعه عشره وشافته وهو بعده نايم مسحت على شعره وباسته و قامت بهدوء من عنده وهي تشعر بالصداع ومهي عارفه ليه رجع لها كانت تحس فيه قبل بس بسيط الحين مثل اليومين الاولى لمن تركت الحبوب صلت الضحى ودعت ان الله يحفظه لها ولا يبعده عنها وقامت و جهزت الهديه الي وصت عليها وطلبتها و حطتها على التسريحه اخذت ملابسها ولبست تنوره قصيره و بدي ومعها جكت و سرحت شعرها و حطت مكياج خفيف خرجت الصاله وقفت عند الشباك تشوف الثلج والمكان من حولها كله بياض تنهدت ونزلت دموعها على خدها :آآآآآآآه يارب لا تحرمني منه وجعل يومي قبل يومه و اغفر لبابا وخالتو واغسلهم بالماء والثلج والبرد و وسع لهم في قبورهم وانرها وجعلها روضه من رياض الجنه يارب انت من يوزع الارزاق فأخذت مني اغلى شخص على قلبي وانت تعلم بقدر حبي له وعوضتني بزوجي فحفظه لي يارب مسحت دمعتها
راحت طلبت الفطور ودخلت الغرفه عدلت مكياجها وراحت عنده وجلست على طرف السرير مسكت انفه و وتحرك يدها على وجهه
محمد: يكشر بوجهه وعقد حواجبه وهو نايم
ملاك: تبتسم وتبوسه على خده و تهمس : مودى
محمد: صحي وما تحرك وستنشق عبير عطرها
ملاك: حياتي قوم طلبت الفطور
محمد: مثل ما هو
ملاك: حبيبي شو عاد لا تقول نومك ثقيل قوم ولك تؤبر البي
محمد: مثل مهو
ملاك: تبوسه بقوه
محمد: يلف يده عليها و يبوسها بقوه
ملاك: تبعده عنها : شوو صاحى و بتضحك علي
محمد: مسكها : ههههه صباح الخير ياقمر
ملاك: صباح النور شو بيك اتركني قوم طلبت الفطور
محمد:يجلس ويحضنها :احبك ليه معصبه
ملاك: ليه تمثل علي وما تقوم
محمد: وهو يمسح على عيونه ويضحك : حبيت اشوف وش بتسوين ويبوسها
ملاك: تبعد يسلام عيدها مره ثانيه وشوف شو بعمل فيك
محمد: آآه منك ومن دلعك اموت فيك يا عسل ويطالع فيها بنظره مكر و يحاول يمسكها
ملاك: تقوم عن السرير وفهمته وحمر وجها ...
محمد: ههههههه آآآه ربي يسعدلي هـ الخدود الي مثل الرمان
ملاك: باحراج من تفكريه غير عنها وهي رايحه : مودى قوم الحين يوصل الفطور استقبله ما فيني اتحجب
محمد: يقوم بسرعه ويمسكها : فين رايحه هاه ويبوس خدها
ملاك: حبيبي خلص.... ويدق جرس الباب وبتسمت ....روح له وتبعده عنها
محمد: وين تبين تهربين يعني يبوسها ويروح دخل الفطور ورجع الغرفه و دخل الحمام وبعد ما خرج ما شافها بالغرفه وهو يجفف شعره بالمنشفه وقف عند التسريحه وشاف الهديه ساعه شكلها رائع ..... واخذ البطاقه من عليها و فتحها ...
قطرات تتلالي داخل محجرها ....
انفاس تتعالى ....
نبضات تتلاحق .....
نظرات تسرق الافكار ...
هل كل هذا تحدثه ...
لحظات ...لحظات ....
من شم رائحة عطرك....
ام من لمسه يدك ...
حبيبي ....
كل ما في داخلي محتاج الى ...
حظنك الدافئ....
وسماع همساتك ...
وانفاسك التي تداعب خدي ...
اعشقك ...
يامن سرقت النوم من جفوني ..
و وقفت على رموشي ...
فلم اعد ارى الدنيا الا من خلال عينيك
اعشقك حتي الهذيان ......
...............................................زوج تك
#كلمات كاتبة القصة#


قفل البطاقه وحطها مكانها ومشط شعره وخرج شافها واقفه عند الشباك
ملاك: تتامل الداخل والخارج من الفندق وسرحانه وافكارها معه ما حست فيه
محمد:لف يدينه عليها وحضنها وهمسلها في اذنها : اعشقك حتي الهذيان (وباسها ولفها تواجهه وشاف وجها احمر والدمعه بعينها و رجع يعيد الكلمات الي كتبتها بذهنه) شكرا على الكلمات الحلوه
ملاك:منزله راسها و همست : تستاهل اكثر عجبتك الساعه ؟؟
محمد: حلوه بس الكلمات احلى لاني اشوفها على وجهك ....تعالى ما جعتي
ملاك: انتظرك
محمد: تعالى نفطر


بعد يومين

خلال هذى اليومين محمد قفل جواله وحرم على ملاك ترد على أي مكاله لين يرجعون بيتهم
ملاك: ماما حبيبتي والله ما فينا شي
ام احمد: اقلقوها ما كلموا بعد وصولهم يطمونها وجولاتهم مقفله وتصلت على بنتها وحمدة ربها يوم سمعت صوتها : حبيبتي اهم شي انتي مرتاحه
ملاك: بصوت كله احساس معبر عن سعادتها : ياااه ماما مودى حياتي كلها ماتتخيلي قد ايه مرتاحه
ام احمد: براحه وسعاده ودعوه صادقه من قلبها : الله يسعدكم ويهنيكم يا عمر امك انتي
ملاك : امين يارب ..ماما ليه خايفه علينا
ام احمد: اخاف عليكم كلكم من عندي غيركم يايمه هو وينه اعطيني هو
ملاك: اسفل بالصاله الحين اخليه يكلمك
محمد: فتح الباب وهو عنده : يوووه حبيبتي وش فيك ما بدلتي ونزلتي
ملاك: تبعد الجوال وتوجه له : حبيبي تعال كلم ماما تسأل عنك
ام احمد: سمعتهم وتردد باخلها الدعاء لهم
محمد: ياخذ منها الجوال ويقرصها بخدها : هلا خالتي وش اخبارك
ام احمد: الحمد لله وش اخبارك انت يا ولدي وينك خفت عليك اول مره تسويها ما تدق علينا وتقفل جوالك
محمد: يجلس على الكنب: خالتي احنا بالف خير الحمدلله
ام احمد: الحمد لله يا يمه اقلقتوني لعد تعيدونها محد ماذيكم بس طمنونا عنكم
محمد:وهو يضحك فاهم وش تقصد : هههههههه خالتي ريحي بالك حتي بعد ما زوجتيني ويغمز لها بتشيلين همي
ملاك: شو عندك وتجلس على رجوله و تاخذ الجوال منه ماما شو بتحكي له عني
محمد: هههههههه ويبوسها ملقوفه
ام احمد: بضحك : هاو وش فيك يا يمه ما قلتله شي يالله المهم اني تطمنت عليكم خليك مع رجلك مع السلامه
ملاك: ماما بوسيلي البنات وحماده مع السلامه وقفلت تلف تناظر فيه انا ملقوفه هااااه وتحط يدينها على حلقه
محمد: يشيل يدها ههههههههههههه احلي ملقوفه عندك مانع
ملاك: ههههههههههه لا عندي نافع
محمد: هههههههههههههههههههههههههه انتي ومني مثل بعض بس انتي دلوعه
ملاك: تاشر على نفسها و قالتها بدلع وتسوي حركات بعيونها :انا دلوعه
محمد: ههههههههههههههههههههههه ويلف يدينه حولها اموت فيك يا دلوعه قلبي انتي
ملاك: تبوس خده احبك ودق جوالها
محمد: وبعدين هذا وقته
ملاك: ههههههههه شذو يويلي منها ما كلمتها لي اسبوع ... الو
شذى: السلام عليكم
ملاك: هلا حبيبتي وعليكم السلام
محمد: وش حبيبتك بعد انا وين رحت
ملاك : تبوسه
شذى: معصبه : وينك فيه لا تتصلين و ادق عليك مقفله جوالك
ملاك: هههههههههههه حبيبتي لا تعصبين
محمد: لا حول ولا قوة الا بالله ترجع وتقول حبيبتي بعد و يقربها منه اكثر ويبوسها على خدها ورقبتها
شذى:شكت ان فيه صوت عندها : انجي من عندك
ملاك: هههههههه مودى وتحط يدها على الجوال وتكلمه باذنه ميدو خلص بليز
شذى: بفرحه بكل كلمه قالتها وتصرخ : رضيتي عليه اخيرا
ملاك: ايه انتي شو اخبارك
شذى: عسل المكان يجنن هنا تعالوا
ملاك: لا عيوني ما بدي حدا ....وعينها عليه... يشاركني بحمودي لا جينا فيصل بيجلس معه ويخلونا لوحدنا
محمد: يضمها له بقوه ويكلمها باذنها : ولا انا
شذى: هههههههههههههههههههه الله يسعدك
محمد: يبوس فيها
ملاك: شذو حبيبي شوي اكلمك مودى هنا مبهذلني
شذى: خلاص مهو مهم بعدين اخذ اخبارك روحي معه باي
ملاك:باي وقفلت شو بيك حبيبي حرام عليك ما قدرت اكلمها
محمد: حاضنها و يبوس خدها عشان ما تقولين لاحد حبيبي و انتي معي
ملاك: تمسك انفه وتغني بدلع
يا حبيب عمري انا يا حياة روحي انا
يا جناحي في الهواء يا بحوري في الهناء
شويه ان قلت احتاجك
شويه ان قلت اشتاقلك
وشويه ان قلت اهواك
شويه ان قلت انا كلي لك
لو تسمع حب العالم وحساس وشوق العالم
وكلام الحب واغاني الحب ما تساوي ياعمري غلاك
اياك ضن اياك لا تفكر بيوم انساك
او انسى بلحظه هواك حبيبي يا حبيبي انا
محمد:يتنهد بشكل مسرحي : آآآآآه يا قلبي طفح وصل الرياض من كثر حبك
ملاك: هههههه دفنت وجها في رقبته
محمد: ههههههههههه وش فيك قومي ما تبينا نروح نتعشاء حياتي اذا بضلين كذا شكلنا ما راح نخرج
ملاك: ترفع راسها : جوعان حبيبي
محمد: و انتي معي وتبيني اجوع قومي مشينا
ملاك: شو بدك ياني روح هيك (لابسه تنوره جينز قصيره على الركبه وبدي )
محمد: يمسك وجها : عشان اذبحك قومي اشوف قدامي روحي بدلي بسرعه
ملاك: ههههههههههه احبك وتبوسه يا غيور
محمد: ايه اغار عليك و لو بيدي احطك بداخل صندوق وقفل عليك محد بيشوفك غيري
ملاك : بدلع : اخاف خليك معي داخل الصندوق
محمد: هههههههههههه ودي بس الصندوق صغير بس لك
ملاك: ههههههههههههههههه اناني وتقوم وتسحبه يالله روح البس انت بعد لبسك خفيف
بعد اسبوع


شذى: لا ماصدق مهو معقول
ملاك: ههههههههههههه وتروح تحضنها وحشتيني وتبوسها
شذى: تبعدها عنها اشوف قمر (ملاك لابسه بنطلون جينز تحت الركبه وبلوفر موف مع حزام عريض وبوت طويل ) وجها كله اشعاع فرح وسعاده
ملاك: تعالى نطلع فوق فيصل أكيد بده يدخل
شذى: تعالي احكيلي كل شي
ملاك: وهم طالعين مع الدرج وما سكه يد شذى: شذو احبه واموت فيه
شذى: هههههههه من اول اقلك منتى براضيه تعترفين
ملاك: انتي كيف رحلتك
شذى: كثير حلوه ما خلينا مكان ما رحنا فيه
ملاك: شو بدك نجلس هنا ولا بالغرفه
شذى: لا خلينا هنا اذا محمد ما راح يطلع فوق
ملاك: لا ما راح يطلع واذا بده يجي بيحكي
فيصل: محمد ما شاءالله منور هـ الاجازه
خالد: ايه أكيد منور مهو تاركني لوحدي ومسافر عند اهله
محمد: محد قلك ماتسافر معي
خالد : لو اهلك يبوني املك كان سافرت ليه اروح واحرق اعصابي
فيصل : خبطه على كتفه : وانت متى ناوي تعقل شوي
محمد:يضحك : بعد ما ياخذها اعتقد تعالوا ندخل جوه ودخلوا جلسوا بالصاله
وبعد ما تعشو وخرجو ا
بشقه فيصل
شذى: تعرف حبيبي توه الحين تطمنت على انجي اخيرا رجعت مثل قبل
فيصل : نايم على السرير حمدلله حتي محمد شفته مرتاح ..وبحده بنبرت صوته .. تعالي انتى الحين ما قلت لك ما نبي نطول
شذى: واقفه عند التسريحه وتدهن يدها بالوشن : هههههه ياسلام ما كنه انت ما حسبت حصلت العيال نسيتني و ما دقيت علي
فيصل:آآآآآآآآه منك انا انساك كنت انطرك دقين عشان احطها حجه
شذى: جلست على السرير : ايه حطها في الحين لا عيوني انت الي كنت تبي تجلس
فيصل : يدقدهاه : جننتيني
شذى: ههههههههههههههههههههههههههه خلاص ههههههههههههههههه
فيصل: ههههههههههه عشان ما تعيدينها مره ثانيه
~ . < * > . ~


بعد شهرين
يوم يغير من حياة الإنسان الكثير والكثير من الأمور كيف اذا أصبحت ايام وليالي متتاليه ..فهناك البعض يحصل له تغير جذري والبعض يكون بدوامة الروتين الممل المتعاقب دون ان يشعر بمضي اليوم عليه ...


~ . < * > . ~
بيت ابو ملاك


ملاك : جالسه تذاكر في الصاله عندها اختبار : هلا حبيبي شو بيك اتاخرت
محمد: يجلس جنبها ويبوسها حياتي الشغل كثير لا تنسين لي يومين ما داومت
ملاك: تلف يدينها على يده وتحضنها: وحشتني حبيبي.. اهم شي دراستك الشغل فيه من يقوم بيه
محمد: حياتي خلصتي مذاكره
ملاك: ايه جالسه اراجع بعض النقاط
محمد: يرجع على ورا ويسند راسه للخلف: آآآآه تعبان ابي انام
ملاك: تبوسه على خده سلامتك حبيبي قوم روح خذ شور اكون طلبت العشاء
محمد: اوكي لا تطولين تعبان ويقوم يطلع فوق وبعد ما خرج
ملاك: تعال حبيبي تعشاء جبته الك هون
محمد: يجفف بشعره بالمنشفه ريحتيني ياقلبي ما فيني انزل ويجلس
ملاك: خذ حبيبي وتمد يدها بالشوكه
محمد: ياكلها ذكريني فيه اوراق ابيك توقعين عليها ابيها بكره
ملاك: بس انت بكره عندك محاضره الساعه تسعه
محمد: وهو ياكل بكره صحيني اوصلك وبروح المكتب
ملاك: اوكي حياتي...... ميدو بكره بدى اروح للمصمم
محمد: بعد ما نخلص نمر عليه بس ماكلمتيهم يجون لو خميس وجمعه
ملاك: ما بيمديهم يجو بس ارسلت لهم الصور و اختاروا وكلمتهم اليوم واعطوني المقاسات
محمد: شذى ماتبي تروح معك
ملاك: لا بدي اياك تكون معي عشان تشوف الفستان الي خترته
محمد: ماسك يدها ويبوسها أي شي بتلبسينه بيطلع عليك حلو
ملاك: ربي يخليك لي حياتي عيونك الحلوه
محمد: اكيد عشان اشوفك فيها ...ايه على فكره خلصت البحث الي تبينه بس اطلعي عليه وطبعيه عندك في الاب توب
ملاك: مرسي ياعمري وتلعب فشعره وتبوسه على خده.. من غيرك معرف كيف كنت بالحق على الاختبار والبحث بوقت واحد
محمد : بنظره شريره : ولو بس لا تصدقين عمرك كل يوم بسويه لك
ملاك: ههههههههههههه وتلف يديها على رقبته وتبوسه ميدو عمري حياتي انت بهون عليك ما تساعدني
محمد: ههههه آآآه على النصب انا محد ساعدني خليك مثلي
ملاك: هههههههههه شو بتغار
محمد : الله لا يحرمني من هـ الضحكة فيه احد يغار من روحه قومي خلصتي عشاء تعالى نامي
ملاك: حبيبي روح نام الحين بجيك بس اشيل العشاء
محمد: يالله قومي ويمسكها مع انفها انا اشيله معك وخرجه برا في الصاله
ملاك: دخلت الحمام و بغرفه الملابس لبست قميص النوم وخرجت عنده
محمد : ياه اخيرا لبستيه (القميص الي شتراه )
ملاك: تروح عنده عشان خاطر عيونك ياقلبي بلبسه
محمد: تسلم عيونك ياعسل .......
~ . < * > . ~
بيت ابو عامر
الظهر
غرفه مها
مها : حالتها النفسيه متدهوره وطول وقتها حابسه حالها في غرفتها وحتى اخوانها لها فتره طويله ما شافت احد
مريم :زيارتها قلت بعد الي صار مع امها بس ما تقدر تقطعهم : السلام عليكم
مها: جالسه على الكرسي وعينها على التلفزيون و متدري وش فيه لفت : وعليكم السلام
مريم : تسلم عليها و تجلس عندها : ليه ما نزلتي اسفل لا زم اتعبيني اطلع لك
مها: بدون نفس تتكلم : ما لي خلق
مريم : تلف تواجها :شوفي مها انا جايتك اليوم ما راح اخرج من عندك الا و انتى مخبرتني وش فيك وتاشر بصباعها واياني وياك مثل كل مره تقولين ما فيني شي
مها: نزلت راسها وساكته تعبت من صمتها وحدتها
مريم : حبيبتي وش فيك الكل باله مشغول عليك شوفي جسمك وشلون صاير وعيونك كلها هم وحولها هالات سود وتحط يدها على كتفها
مها : بكيت بضعف معد عندها أي قوه تقاوم مثل كل مره
مريم: مها راشد قايل لك شي قبل ما يسافر انتى من يوم سافر وهذا حالك
مها: رفعت رجولها ونزلت راسها عليها وبكيت بصوت
مريم : مها لا ترعبيني وش صاير عليك ؟!!.....انتظري وتقوم وتسكر باب الغرفه وترجع عندها و تلف يدها عليها
مها: زاد صوت بكائها
مريم : مها والي يعافيك خبريني وش الي مخبيته عني انا عارفه ان الموضوع له علاقه براشد و متاكده بعد
مها: وهي تبكي : مريم ما يبيني
مريم : وشهوووو متي قال هـ الكلام ..؟
مها : تشهق : قبل ما يسافر
مريم : وليه ما خبرتينا كان عرفنا نتصرف معه وليه ميبيك
مها : بعدت عنها ومغطيه وجها بيدينها وتبكي
مريم : تمسك يدينها وترفعها عن وجها: قولي وش الي صار بينكم
مها : انا حامل
مريم : وتصرخ :نعععععععععععم وششششش تقولين
مها: بكيت بزياده
مريم :بعصبيه وقهر : كيف صار هـ الشي ؟....ومتى؟؟ قولي بطلي بكاء ....قولي لا تذبحيني
مها: خرجت معه كذا مره
مريم : ومتي هـ الكلام
مها: بعد الملكه بفتره وتمسح دموعها مريم الله يخليك تعبت ساعديني
مريم : خبرتيه عن حملك
مها: تمسح دموعها وبنكسار : ايه و من بعدها معد يرد علي وسافر
مريم : الحقير وانتي باي شهر
مها: الثالث
مريم : حرام عليك بتذبحين ابوي لو عرف ما فكرتي فينا لما سويتي سواتك الحين كيف تبينا نتصرف دقي عليه اشوف ابي اكلمه
مها : تبكي قلت لك ما يبيني
مريم : بحده بصوتها والقهر واضح منه ودها تضرب اختها بس وش يفيد الضرب معها الحين : مهو بكيفه
مها: الله يخليك ساعديني معد فيني اتحمل تعبت قولي له يجي والله تعبت مسامحته على كل الي سواه بس لا يتركني
ام عامر: تفتح الباب : من الي يتركك لا تقولين راشد كنت حاسه انه بينكم شي قولي وش فيه
مها: مسكت بمريم وتبكي
مريم: متفاتنين
ام عامر: كنت حاسه من اول ما خبرتني امه انه له ثلاث اسابيع راجع ما فكر يزورها وتصرخ قولي وش الي صاير بينكم
مريم : يمه خليها ترتاح هي تعبانه
ام عامر : الحين بعرف كل شي منه هو وتتصل على ام راشد ..الو
ام راشد: الو
ام عامر : السلام عليكم
ام راشد : هلا وعليكم السلام
ام عامر : ام راشد راشد عندك بالبيت
مها : خايفه وقامت ودخلت الحمام وهي تبكي
ام راشد: ايه فيه وش فيكم صاير عليكم شي
ام عامر : ابد سلامتك بس ابيك تخبرينه ابيه يجينا الحين انا انتظره
ام عامر : خير عسى ماشر
ام عامر : كل خير خليه يجي الحين بعدين اخبرك
ام راشد: زين الحين اكلمه
ام عامر : مع السلامه وتلف وين راحت اختك
مريم : بالحمام (الله يستر منك يمه لو عرفتي)
راشد : طول فتره سفره وهو يفكر فيها وشاغله باله وحتى بعد مارجع تردد كذا مره انه يزورها بس يرجع عن قراره انه لازم يبعد عنها افضل بعد ما خبرته امه : خير وش تبي
ام راشد: وش فيك يمه انت من يوم رجعت ما زرتهم
راشد: يلف عنها : مافيه شي
ام راشد: زين قوم روح شوف وش يبون وسلم على حرمتك
راشد:حصلها فرصه يشوفها وجت منهم مهو منه : زين الحين اروح
خرجت ام عامر راحت غرفتها
مريم : مها اخرجي من الحمام لا تبكين فيه مهو بزين امي راحت غرفتها اخرجي ابي اشوفك قبل ما اروح ابراهيم ينتظرني اسفل
مها: تفتح الباب وترتمي بحضنها : لا تروحين الله يخليك خليك معي
مريم : بروح للدكتورة عندي موعد بعد ما اخلص ارجع عندك تعالي معي اذا تبين
مها: لا
مريم : خلاص انا كلها ساعه واكون عندك انتبهي لعمرك وتخرج
مها : قفلت الباب وراحت على السرير وتبكي


الفصل الاربـــــــ { 40 } ــــــــع ـــــــــــــون



دوماً وابداً لا نعرف قيمة الشي الا حين نفقده....


بيت ابو ملاك
الصباح
ملاك: صحت مرعوبه ما سمعت المنبه يوم دق وتمسك المنبه تقربه منها تتاكد من الوقت وتهز محمد مع كتفه وتتكلم بصوت مرتفع وتصرخ : محمد قوم راح على الاختبار
محمد: يفتح عيونه مرعوب : وش فيك
ملاك : بصوت باكي والساعه بيدها: راح على الاختبار.....!
محمد : يقوم جالس وانتبه الساعه الي بيدها وده يخنقها على رعبتها له ويخبطها على راسها : صباح الخير ...ويعدلها الساعه ..يامجنونه امسكي الساعه عدل وتأكدي وبعدين ارعبيني
ملاك: تناظر الساعه مهي مصدقه سبعه ونص شافتها وحده وترفع الغطا عنها بفرح ورجولها بعدها تالمها من رعبتها انه راح عنها الاختبار وتبوسه بسرعه وبفرحه بصوتها :الحمدلله صباح النور حياتي قوم منشان ما اتاخر على الاختبار
محمد: رجع راسه وهو يتنهد على المخده يوم بتجلطه بخبالها ...يوم تصحيه بوقت اجازتهم وتبيهم يداوم ويوم تقوم ثمنيه الليل وتلبس وترعبه تبيه يوصلها عندها هوس دراسه مهو طبيعي اتكلم وهو يتثاوب: اذا خلصتي صحيني
ملاك:وهي واقفه عندها لفت له من الجه الثانيه : تسحبه مع يده قوم روح الحمام الثاني منشان ما اتاخر حبيبي
محمد: آآآه انتي مزعجه خلاص قايم الحين
ملاك: مشيت وتكلمه بسرعه وهي تبي تلحق على كل دقيقه باقيه لها : ياويلك لو بخرج وحصلك نايم بذبحك
محمد: يجلس ويحط المخده ورا ظهره ويتمغط يحب يطفر فيها ويبهذلها اذا كانت متاخره : تذبحيني انا ..؟!
ملاك:تضحك : ايه بدى اقطعك كمان من البوس .....وترسله بوسه وتدخل الحمام
محمد : يرفع صوته : لا اجل خلاص ما ابي اقوم اذبحيني وقطعيني على كيفك و يتمدد ويتغطي
ملاك: تخرج من الحمام قبل متسكره تجري تعرفه سواها فيها اكثر من مره بس اليوم مهي فاضيه له عندها اختبار وتسحب عنه الغطاء : محمد تؤبر البي راح اتاخر
محمد :يستهبل عليها اكثر وفاتح عين ومغمض عين : تعالي صحيني مثل كل يوم واقوم
ملاك: تصرخ وهي تهزه مع كتفه : شوو حرام عليك يالله حياتي
محمد: لا
ملاك :تمسك وجه وتمسح على شعره المبعثر بسرعه وتتكلم بسرعه : وتبوسه على عيونه ربي يسلملي هـ العيون ......(وتبوس انفه) و هـ السيف ويجعلني ما اشم هواء الي معه ( وتبوس فمه) وهـ الفم ولا يحرمني من صوته
محمد: وش هذا كانه احد يطرد خلفك ...شافها من جد معصبه ما حب يطفر فيها اكثر يحضنها بقوه ويبوسها ....يارب يوفقك
ملاك: امين ..... وتسحبه مع يده وتقومه قدامها
بعد ما نتهو وهم نازلين
محمد: تعالي افطري
ملاك:بيهبل فيها اليوم : لا ما فيه وقت
محمد: وش فيك حبيبتي اهدي باقي اكثر من ثلث ساعه كُلي شي
ملاك:ياسلام ثلث ساعه قليل وتصب القهوه لهم و تحشي له سندوتش جبنه و تحطها بيده : خذ كلها في الطريق خلاص عجبك هيك فطوري معي وتشيل لها فطور مثله
محمد : وصلها الجامعه وشايف كيف متوتره حتى سندوتشها الصغير ما كمت اكله وتقلب في الكتاب بين ايدينها تراجع : حبيبتي اهدي خلاص وصلتي باقي ربع ساعه على اختبارك ويبوس يدها الله يوفقك ان شاءالله ...... اول ما تخلصين ارسلي مسج طمنيني عليك بكون في المحاضره
ملاك: اوكي حياتي وتبوسه على خده باي وتنزل بخطوات واسع وهي تمشي وتروح على الكلاس
شذى: لمحتها وهي داخله وتاشر لها : تعالي هنا وش فيك تاخرتي
ملاك:بتنفس مضطرب من ركضها : صباح الخير راحت علي نومه
..صباح النور
ريم : خلاص وصلتي لا توتري نفسك
ملاك: بتعرفوا احب اكون هنا قبل الاختبار على الاقل بنص ساعه
شذى: انجي حصل خير اهدي ما تاخرتي مره بعد فاضل خمس دقائق ويبدأ
ملاك : وهي تجلس : المشكله ترعبت اول ما قمت على بالي راح علي الاختبار
شذى وهي تضحك : انتي كل مره على هذا الحال
بعد مانتهوا الاختبار و خرجوا
شذى :تميل عليها وهي تكتب في الجول: وش عندك
ملاك: تهمس : برسل لميدو مسج اطمنه ان الاختبار منيح
شذى: يويلي على الحب
ملاك:تلف تشوفها وتهمس : عن الحسد عندك فيصل
شذى:بجديه : الله لا يحرمني منه ان شاء الله قولي امين
ملاك: امين
امل : بنات وش رايكم نتغداء اليوم لنا فتره ما جتمعنا
ملاك: تحط جوالها على الطاوله و تعدل حجابها : لا حبيبتي انا ما بيمديني اليوم
شذى : ليه وش عندك ..؟
ملاك:انتي شو فيك ذاكرتك ضعيفه ...نسيتي اني بروح للمصمم
شذى: يوه نسيت هي الختبارات تخلي عقل بالواحد ....الحمدلله اخترت و رتحت كان خترتي يومها بدل ما تصرين الا تخذين راي محمد
ملاك: تهمس وعينها على جود لين الحين تغار منها وتراقب أي حركه منها اذا شافت محمد : شذو شوبك انا برجع له منشان فستان مي ومنى
جود: بمسحه فاحصه لكل وجها وتنقهر منها لين الحين كل شي عندها ودبعها يرفع ضغطها تشوف ان محمد الجدي يستاهل وحده احسن من هذى الطفله المدلعه حتى لو ماكانت هي ..وتكلمت بستهزاء : كيف بتخيطين لهم بدون ما يشوفوه
ملاك:بدون ما تناظرها وما غاب عنها نبرت صوتها : لا هم اختارو الموديل بس راح يجو بعد ما ينتهي منشان يشوفو اذا بيحتاج أي تعديل
ريم : تصدقين من كثر كلامك عنهم شوقتيني اني اشوفهم
ملاك : بتشوفينهم ان شاء الله بالعرس ومنو راح تكون معنا السنه الجايه ..دق جوالها وبتسمت بفرح وعينها تلمح جود ..وترد بهمس بدلع ... هلا بعشقي وغرامي
محمد:هلا بعمري ..حياتي وين جالسه انتي
ملاك: في ... انت وين انا بجيك
محمد: خلا ص تعالي بالمواقف عشان يمدينا نروح
فيصل: يدقه : قول لشذى تجي معها ابي اروح البيت
محمد: قولي لشذى تجي فيصل يبي يروح البيت
ملاك: اوكي حبيبي الحين نكون عندكم باي
محمد: باي
ملاك: بهمس : شذو فيصل يبي يروح البيت يقلك تعالي وتقوم يالله بنات بشوفكم بكره
شذى: هم فين
ملاك: عند السياره
جود :بصوت جدي وفيه نبرت الزعل : شذى ما تبين تروحين معنا نتغداء
شذى :تشيل شنطتها : لا خلاص خليها مره ثانيه اوكي


_ ^ * . * ^ _ ^


في العياده


ابراهيم : واقف عند راسها والدكتوره تكشف عليها بالجهاز السونار
الدكتوره : ما شاء الله صحت الجنين زينه
مريم : تتامل بالصوره تحاول تتبين معالمه اكثر الصوره مهي واضحه مره وقلبها يخور مع شوفتها لحركته نبض القلب و تتمني يخرج للدنيا وهو بخير وتاخذه بحضنها
ابراهيم : عينه على مريم وهي مثبتتها على الجهاز ويناظر الجهاز بحب ويردد بداخله سبحان الله و بدون ما يناظر الدكتوره الي جالسه في الجه الثانيه : معليها خطر لو تحركت
الدكتورة : لا ان شاءالله ما فيه أي خطر هي الحين بنهايه الرابع بس لا زم ما تبذل مجهود...وتسحب صوره للجنين وتعطيها مريم الي ما تكلمت وعينها على الجهاز ...هذى صورته تقدري تاخذيها
مريم : تاخذها منها وتقوم الدكتوره عنها ...وتجي الممرضه تمسح بطنها بمنديل عن السائل الزج
ابراهيم : يساعدها عشان تنزل من على السرير وبعد ما جلست على الكرسي
مريم:عينها عليه وهو ماسك الصوره ويدخلها بجيب الثوب : دكتورة وزني زايد عشان ما اتحرك وش اسوى

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -