بداية

رواية وصية حقد -20

رواية وصية حقد - غرام

رواية وصية حقد -20

سلمى عصب وسكت لكن الشباب كانوا يبون يعاندون ولا كأنهم خايفين من الشرطه ولا أي شي المهم عدت ثلاث اشارات والعيال ما زالوا قدام السياره
دانه _يا عم قلهم يروحون ممكن يسمعون
ابوسلمى فتح الدريشه _ لو سمحتوا ممكن تروحون (البنات استغربواكان خايف جدا)
الي يسوق سيارة البورش فتح الدريشه بعد _ ما ابي اسمع صوتك لما ابي اتحرك بأتحرك
دانه والبنات اشهقوا من الرد صدق وقح
ديمه _يا عم صرخ بوجهم ليه خايف
ابو سلمى_لا يا بنتي تكفين مالي في المشاكل
وعد _يا عم دق على المرور يوريهم شغلهم
ابوسلمى_ما اقدر
دانه ناظرت الدريشه لقت الشباب ما زالو في مكانهم ماتت قهر صدق قلة ادب وحست في ذاك الوقت ان ابو سلمى ابوها وما كان تحملت ذي الاهانات بحقه
وعد وهي تكلم ديمه لان شكلها معصبه مره _ ديمه بعدي عن المشاكل لا تخاصمينهم
دانه بدون شعور افتحت الدريشه و كانت دريشتها الي جنب السياره البورش
دانه _انت لو سمحت بعد سيارتك
راعي البورش ناظرها بتكبر مهين _اقول قفلي دريشتك احسن لك مو ناقصني مناظر مقرفه على ذا الصباح
دانه _ انت صدق قليل ادب وما عندك اخلاق بالمره اقول بعد لا ادق على الشرطه
راعي البورش _وانا اقول دخلي راسك لا اعند زياده واخليك تروحين مدرستك على رجولك
ديمه وهي تطلع راسها _تصدق خفت منك جعل ربي يسد عليك طريق حياتك
الشباب الي كانوا في السياره ضحكوا وراعي البورش كان بعد يبي يضحك بس مسك ضحكته
دانه وهي منقهره من ضحكهم _ضحك من سركم بلى شايفين واحد بعمر ابوكم واقف وانتوا ولا همكم صدق عيال شوارع
راعي البورش ناظرها بتعصيبها _شوفي يا طويلة اللسان راح تندمين على كلامك وانا راح اروح الحين بس مو عشانك عندي مشاغل انتظري راح تشوفين ايش راح يجيك
راح وابوسلمى لف دانه والبنات ناظروا ورا لانهم سمعوا صوت اصتطدام لقوا الشباب خارجين برا سيارتهم والسياره مدعومه من جانب واحد وراعي البورش يضرب الكفر من القهر البنات ضحكوا
وعد _حسافه حلو بس مو مؤدب وسيارته فخمه والحين عنتها وراحت هباء
ديمه _دانه خفتي من تهديده
دانه _كلام ما راح ينفذه صدقيني باذن الله
ابو سلمى_تسلمين يا دانه ما قصرتي انتي وديمه
دانه _لا تشكرني يا ابو سلمى ما سويت شي


.................................................. .......... ...................
دخلت الحمام وقفلت عليها الباب
واطلقت العنان لدموعها ..... ما ارتحت لا ارتحت بس احس بالم في صدري ابغى احد لا ناظرته فهمني ابغى حريه غير.......... هاذي حريه بس حريه تحسسني اني في سجن
انتي كامله هنا انتي البنت الكامله اللي عمرك قضيتيه عشان تشوفينها
البنات الاربع عايشين حياتهم بالطول والعرض سهرات خرجات الا هيوف كانت خايفه على نفسها رغم انها الوحيده اللي مفروض ما تخاف كانت تضحك بقهر على المفارقه اللي خلت اللي مفروض ما يخاف يخاف واللي مفروض يخاف ما يخاف
لا من اليوم لازم ترجع هيوف هي بينت للبنات انها غير لازم اعيش ابغى اضحك ابغى احس اني هيوف
وامك ما صارلها شهرين
خلاص صدمه امي عدت هي اخف صدماتي راح السند قبلها وراحت العفه من بعده
بابتسم لاني وعدت نفسي اني بارتاح وبرتاح
طلعت من الحمامات وهي راسمه على وجهها ابتسامه تتمنى ان تنفذ الى روحها
مشت في الممرات وجلست في كرسيها المعتاد
تناظر الطلاب
وقف قدامها واختفت ابتسامتها
زيد بابتسامه ضاعت ملامحها _ كنتي مبتسمه ليه اختفت الالبتسامه
هيوف بصراحه _ ما اعرف
زيد جلس على طرف الكرسي بعيد عنها _ مرتاحه يا هيوف هنا عندك مشاكل فيه احد ضايقك
هيوف _ لا مشكور للحين ما راح احتاج مساعدتك الا في الملخصات لاني ما اختلط باحد
زيد وهو ما يناظرها طول فتره حديثها _ لاحظت هذا الشي ليه ما تحبين الاختلاط
هيوف بسؤال مرواغ _ وانت ليه ما تسلمني الملخصات باليد ليه تحطها عند الباب
زيد وكانه مستغرب من نفسه _ تبين شي يخليك تستغربين اكثر
هيوف _ ويش هو
زيد_ ان الملخصات لاخر درس جاهزه بس مع ذلك اعطيك ياها قبل كل محاضره
هيوف فتحت عينها على الاخير
زيد_ ممكن اني خايف
هيوف _ تقصد خايف ان سحر تشوفك
زيد_ لا اكيد لا ليه اخاف من شي مالي ذنب فيه لكن انا خايف من شي انه يصير
هيوف _ بدعيلك انه ما يصير
لاول مره يناظرها _ صار للاسف صار
هيوف نزلت نظراتها كانت تحس بالاحراج بس ما تحب تبين ولا بان شي
زيد_ شكلك مره قريبه من عايله عمي حمد
هيوف _ اعرف ام سلطان هي انسانه تنحب بسهوله
زيد_ صح تقدرين تقولين انها اكثر شي ممتع في هذاك البيت
هيوف _ لا ما على الباقين قصور خاصه العنود
زيد رمشت عينه بسرعه يوم طرت سالفه العنود ايش الموضوع بس غريبه العنود اكبر من سلطان يعني اكبر من زيد مو معقوله بينهم شي
زيد_ ليه بدور ما عجبتك
هيوف بصراحه _ اظن اني انا ما اعجبتها
زيد_ غبيه هي غبيه
هيوف حست ان الامر صار يخصها هي فحبت تغيره _ وانت شفت خطيبتك ما شاء الله جميله بيني وبينك بس لا تقول لاحد هي احلى خواتها
قام بسرعه وقعد يناظرها وهو واقف هيوف عرفت ان الللي تفكر فيه ممكن يكون حقيقه
لا اكيد ممكن احب اخدع نفسي
زيد بصوت واطي بس سمعته هيوف بوضوح _ ليه ليه جيتي في هذا الوقت كان قدرتي تتاخرين لو بس شهرين كان نفذت امر اهلي بسهوله لكن الحين خايف خايف اني ما اقدر
مشى بسرعه وتركها وهي ما زالت تناظر مكانه اللي منه اعلن شي ما تخيلت انها ممكن تسمعه وش يقصد وش سويت له
زيد حبني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.................................................. .......... .......
بيجي اليوم انا متاكده هو قاله وبسمه هنا ومرتبه عمرها اكيد جاي اشتقتله بغبائي بس وش اسوي لا ما راح ابين انا قويه نفس بس هو فاهمني عارفه انه يقدر يفهم أي شي اسويه
حطت الشاي في الصحن عشان تشيله الخدامه .....خيريه علمتها كيف تسوي الشاي والقهوه وبعض الاشياء الخفيفه
سمعت صوت باب المطبخ الخارجي ينفتح مالتفتت لانها عارفه ان سوزن برا تجيب البرتقال
لكنها رغما عنها التفتت لان الرجفه اللي سرت في جسمها مو عاديه
عينها في عينه
ثانيه
ثانيتين
ثلاث ثواني
تكلم وكسر التواصل اللي تم
طارق _ خلي خيريه ترسل السواق يطلع شنطتي بعدين اطلعي رتبي لي ملابسي
هذا اللي بعد غيبتك تقوله لي نزلت عينها
ام طارق دخلت واندهشت _ طارق اهلين يمه ليه داخل من باب المطبخ ليه ما دخلت من الباب الرئيسي
همايل كان ودها تفكر وتحلم انه بغى يشوفها الاولى
طارق ناظر همايل
الشي الوحيد اللي كان يبغى يشوفه وتكون شوفته الاولى بس في الاخير قالها ايش ؟................ ملابسي
طارق ما رد على امه قرب منها وحضنها همايل تالمت ولطالما تالمت من مناظر الحنان
عرفت انهم خرجوا


.................................................. .......... ...
هابي بيرث داي تو يو
هابي بيرث داي تو يو
هابي بيرث داي
هابي بيرث داي
هــــــابي بيرث داي تو يو
سنه حلوه يا جميل
سنه حلوه جميل
سنه حلوه سنه حلوه
سنــــــــــه حلوه يا جميــــــــــل
صفقوا لدانه اللي كانت عيونها غارقه في الدموع
في بضحك _ ايه انتي يله كلي الكوب كيك قبل لا اكله انا
موزه _ تري شريناه بريال مدرستنا لاعبه في حسبتنا تضحك علينا تبيع ابو نص بريال
دانه ضحكت وخذت الكيكه وكلتها
في _ ايوه حلو عموما تريك صرتي عجوز عمرك تم وصار عشرين ابغى افهم انتي ليه تاخرتي سنه في الدراسه
موزه _ يا غبيه دانه ما بغت تدرس ااا لما هيوف تقرر
دانه تذكرت ان السبب موت عمها ابو هيوف مات في ذيك الفتره
واضطرت عشان هيوف انها تجلس معها سنه
دانه _ بنات تسلمون احبكم
ديمه ووعد دخلوا الغرفه
ديمه _ واحنا ويش بتقولين لا شفتي ويش شرينا لك تراااااا
وروها الهدايا اللي جابوها رزمه قصص عاطفيه انجليزيه مترجمه
دانه كانت فرحانه كثير لكنها اشتاقت لوحده وجودها يغنيها عن كل اللي الموجودين هنااشتاقت لها عشان يحتفلون بعيد ميلادهم مع بعض لانهم ولدو في نفس اليوم بس ما كان لهم نفس الحظ
اشتاقت
لهيوف
.................................................. .......... ..
هابي بيرث داي فور مي
هابي بيرث داي
هابي بيرث داي
هابي بيرث داي فـــور مــــــــــــــي
بكت بقوه ....... لا ابغى اسمع صوتها اشتقتلها
من معها الحين من اللي احتفل بها وهناها
ومن اللي بيحتفل بي وبيهنيني
بعيد ميلادي انا بعد
دقت على ديمه اللي قعدت تسمعها الاغاني والفرح بس ما هنتها معقوله نست اكيد نست الكل بينساني
الكل نسى مو غريبه
ورجعت تبكي
العنود دقت ودقت بعدها ام سلطان بس هيوف ما ردت
كانت بس تبغى تجلس هنا وتبكي
وفي وسط الظلمه طلع لها تور ذهبي لفت نظرها وكل ماله يقترب
العنود بصوت عالي جهوري _ من اللي عيد ميلادها اليوم وبتطفي الشمعه وبعدين نشيلها للحفله اللي للحين بدون صاحبتها
هيوف الصدمه شلتها ووقفت الدموع في عينها
ونزلت الشمعه اللي هيوف عرفت ان سلطان هو اللي كان شالها عنود وسلطان كانوا يدورون لها والاهم انهم عارفين ان عيد ميلادها اليوم
هيوف قعدت تناظر الشمعه وشدتها عيون سلطان اللي كانت تناظر عيونها
الملئيه بالدموع
سلطان _ غبيه مو قلت انك غبيه
هيوف بهمس _ ليه
سلطان _ لانك نزلتي دموعك ودموعك غاليه


الفصل السادس والعشرون

العنف ......
######### بلا موجز لهذا الفصل #############




همايل
نزلت بعد ما رتبت اغراضه
ما شرا أي هديه احسن
حست نفسها مرتاحه لانه ما شرا............ خاصه لبسمه
بس كاني طفله ؟؟ لا انا مو طفله ولا طارق يعني لي أي شي انا ناسيته من زمان
خيريه قطعت حبل تفكيرها _ همايل ابغاك بكلمه راس
همايل _ نعم امري
خيريه _ انتي عارفه اني سوريه ومتزوجه سعودي الي هو ابو توفيق
همايل عارفه كل هذا وان ابو توفيق هو السواق الخاص بالبيت _ ايه عارفه
خيريه _ ابو توفيق الله يطولي بعمره عندو اخ اسمه مبارك هو بيشتغل مدرس رياضيات وسئلني اذا فيه حدا اعرفه بيناسبه ففكرت فيك
همايل ناظرتها وفكرت ان الموضوع ما فيه شي غلط هي الحين خدامه فلو تزوجته ممكن طارق يتركها هي وهلها بحالهم وممكن لا .... وومكن انها شافت الموضوع بينسها طارق لانه بيجي اليوم اللي بيسون حفل الزواج قدام عينها وهي بتموت بحسرتها


همايل _ خيريه انا ما عندي مانع بس اسئلي ام طارق
خيريه _ كنت عارفه انك راح تقولي كذا فسئلتها وهي وافقت وراح تسئل الاستاذ طارق






.................................................. ...........................






طارق _ لا
ام طارق _ وليه لا خلاص يا طارق بسك كفايه لا تظلم البنت وتقطع نصيبها
طارق حس انه بينجن كيف اصلا يفتحون هذا الموضوع قدامه
طارق _ يمه ارجوك قفلي الموضوع نهائيا
ام طارق بشك _ وممكن اعرف ليه يا طارق
طارق_ لاني ما جبتها عشان تشوف نصيبها جبتها عشان اهين هلها
ام طارق _ اهنتهم بما فيه الكفايه ثانيا البنت وجودها يضايق اهل البيت خاصه امل لان علي (سكتت )
طارق التفت لها _ لان علي ايش
ام طارق _ لان علي جدا مهتم بهمايل واهتمامه بها ضايق امل
طارق كانت عيونه ترسل شرر يستطيع ان يراه أي شخص عن بعد ميل
طارق وكانه يقنع نفسه اكثر مانه يقنع امه _ يمه انتي عارفه ان علي يشوف همايل مثل اخته لانه ذاكر ايام زمان
ام طارق _ و إذا هو ذاكر ايام زمان وشايفها الطفله ليه انت بعد نسيت ايام زمان وهذا وانت كنت اكثر شخص يخاف عليها كنت تتحمل ضربي وضرب ابوك عشان لا يصير لها شي كنت تخاف تجرح مشاعرها
طارق _ ابوها سوا شي ما يخليني افكر فيها بذا الشكل ما يخليني اشوفها الا مثل ما اشوف ابوها
ام طارق _ تقصد ان ابوها سوا شي ما يخليك تفكر في مثل ما قلبك يبغاك تفكر طارق تظن اني نسيت الغرفه هاذي كانت لمن ليه اخترتها دون الغرف ليه ما غيرتها مثل باقي الغرف طارق روح شوف عينك تراها من يوم جيت ما فارقت باب المطبخ عيونك خانتك وبينت اللي ما تبيه
طلعت وتركته ساكت






.................................................. ....................








دانه _ ديمه تعالي ثواني
ديمه _ هلا دندون وش خاطرك فيه
دانه _ هيوف هيوف انتي كلمتيها انتي عارفه ان اليوم عيد ميلادها
ديمه ضربت راسها _ يا الله نسيت تصدقين هي دقت قبل ساعه وسمعت صوت ضحكنا ووناستنا كيف نسيت ايش فيني
دانه _ يا الله ديمه تكفين لا توجعين قلبي عليها انتي عارفه ان هذا اول مره تحتفل بعيدها بعيد عنا
ديمه _ بس ابغى افهم انتوا وش بينكم ليه تاركينها ما كلموتها
دانه بحزن _ خوفي انها هي ما ترد علي ولا انا اموت واكلمها
ديمه _ هيوف احسها مو مرتاحه كثير الدراسه صعبه البنات اللي هي معهم شكلهم ما هم بذاك الزود معها والفلوس انتي شفتي تعطي نصها لموزه الا اقول وش سويتي بالفلوس
دانه _ خليتها معي عشان موزه ما كان وافقت انها تاخذ من هيوف شي بس اعطيها من غير ما تعرف
ديمه _ كويس ايش في هيوف ما ترد اكيد نامت لان عندهم الليل


.................................................. ......................
هيوف _ انا انا ما احتفل بعيد ميلادي
العنود_ وش هذا الجنون وش كلمه ما احتفل هاذي يله بلا غباء على قوله سلطان
هيوف ما حطت عينها في عين سلطان بالمره
العنود _ امي بتنجن لازم تروحين معنا
سلطان _ خليها براحتها
العنود_ وامي
سلطان _ ما اظنها بتغصبها على شي ما تبغاه
هيوف ناظرته لقته يناظرها ولا التفت لاي جهه
العنود_ طيب خلاص كيفك يا هيوف طيب على الاقل روحي معنا للبيت
هيوف _ عندي اختبار بكره بعده ان شاء الله بجيكم
سلطان _ العنود اركبي السياره انا بروح اوصلها لشقتها
هيوف _ ماله داعي
العنود_ لا خليه يوصلك
سلطان مشى وكانه خذا القرار
لحقته البيت ما كان بعيد شارعين بس
ما تكلم وهي بعد في راسها مليون فكره وسؤال مالهم حل
بس هي مع كل هذا لازم ما تخلي التفكير يسيطر فيها
هي مو بنت طبيعيه تفكر انها ممكن تنحب او ممكن تحب
او بالاحرى هي صح ممكن تنحب
لكن مستحيل تحب
مستحيل
حست انهم وصلوا للعماره
تكلم وعرفت انه يوجه الحديث لشخص ثاني تفاجئت من وجوده
سلطان _ ما عرفت ان خدماتك تشمل الاحتفال باعياد الميلاد
زيد قام من على الكرسي اللي كان جالس عليه قدام العماره وشكله كان يستنى احد وبان على وجهه التساؤل شكله ما عرف من يقصد سلطان بان عيد ميلاده اليوم
هيوف تقدمت سلطان وقربت من زيد اللي ناظرها شكله كان تعبان ما تعرف وش فيه
زيد مد يده لها بالملخص وابتسم _ جيت اسلمه باليد
هيوف ابتسمت معه وخذت الملخص
هيوف _ مشكور ما اعرف كيف اردلك جميلك
سلطان بسخريه _ لا كيف تقولين ذا الكلام لولد عمي الغالي هو عمره ما سوا شي ويقصد ان احد يردله الخدمه
زيد وشكله ماسك اعصابه _ سلطان البارد الهادي شكله معصب ويبي يحط حرته فيني
سلطان وهو يؤكد_ صح جدا معصب
زيد_ وياللمصادفه انا بعد كيف تقترح ان احنا نفرغ العصبيه اللي فينا
هيوف بعد ما دقت اجراس الخطر _ هدوا لو سمحتوا ممكن تهدون
زيد _ انا مو مستعد اهدي لاني هديت اكثر من الازم سلطان اذا في بالك شي تعال وقوله ولا سوه
سلطان _ انت عارف اني اقدر اسوي اللي ابي واقول اللي ابي وتقدر تسئل عاصي اذا نسيت
زيد قرب منه _ لا تطري اسم اخوي على لسانك اخوي ارفع من واحد مثلك يقول اسمه
سلطان _ لكن هذا انا اقول اسمه عاصي وش بتسوي يعني
زيد وبسرعه البرق توجه لسلطان وطرحه في الارض وبدوا يتضاربون كانوا كانهم وحوش والغضب مالي عينهم
هيوف ما عرفت وش تسوي تركت الملخص وراحتلهم _ بس بس بس خلاص وش فيكم انجنيتوا سلطان بسك كافي زيد لا لا تضربه سلطان تكفى بعد عنه اقول بـــــــــــــــــــــــــــٍس خلاص عيب اللي قاعدين تسونه
ما سمعوها وشافت ناس يطلعون من العماره وشافت جنى وفاطمه ومناير وسحر وبعض الناس اللي ساكنين في الشقق اللي في الدور الاول
سحر زي المجنونه تصارخ باسم زيد
جنى راحت لهيوف _ هيوف وش صاير ايش فيهم وش جابهم هنا
هيوف تناظرها وما هي عارفه وش تقول لكن كل اللي عرفته انها ما تحب احد يجتمع ما تحب احد يصارخ لان الصراخ يذكرها بصراخها هي وعرفت ايش الخطوه القادمه اللي بيرتكبها جسدها
اغمي عليها




.................................................. ...................




في _ دانه قومي قومي سواقك جا
دانه قامت والنوم ما زال مكتنف في عينها
دانه _ غريبه ليه جا ابو سلمى الحين بدري بعدنا فجر تلقينه المسكين مو فاضي اليوم
في _ والله ما اعرف يله لا تتاخرين عليه
دانه قامت هي بعدها مغمضه عيونها من بعد صلاه الفجر
لبست بسرعه ونزلت وخذت شنطتها وحطت فيها طلبات الاكل اللي وصوها عليها صديقاتها
وما لقت عبايتها اليوم شكله مغبر من اوله
دانه _ يمه يمه بسرعه وين عبايتي
ام كامل _ روحي بسرعه تلقينها على حبل الغسيل بسرعه لا تتاخرين على المسكين عيب عليك
دانه ركضت لورا البيت ولقت عبايتها مرميه على الارض ومليانه غبره بغت تفقد الذاكره لكن ما عندها وقت لبست العبايه بغبرتها
عموما بس خذت حول عشر دقايق وطلعت له
دانه _ اسفه يا عم بس انت جيت بدري اليوم
ابو سلمى _ لا ما عليه انا بغيت اشيلك الحين عشان ما راح ارجع لذي الحاره
دانه سكتت وناظرت لقت بس البنتين اللي دايم يركبون ورا اشكالهم متغيره بس ما عطت وجه فتحت كتاب التكامل والتفاضل وجلست تلخص الدروس لوحده طلبتها وانشغلت
بس لاحظت ان ابو سلمى عدا بيت ديمه ووعد _ يا عم ديمه ووعد قالولك انهم بيغيبون
ابو سلمى _ ايه هم ما قالولك
دانه _ لا ...( وكشرت ليه ما قالوا لها )
وحست انه بعد عدى بيت وحده معهم اسمها منى
دانه _ يا عم منى
ابو سلمى _ بروح لها بس باخذ طريق ثاني
دانه رجعت مره ثانيه للتلخيص وما حست بالوقت الي مر بعد ما خلصت حست انهم طولوا وهم على الطريق وناظرت الدريشه وتفاجأت يوم لقت انهم وسط البر
دانه بصوت عالي _وين حن يا عم
لكن الي سمعته هو احد ورا يقول _انت ايه وقف خلاص
وما شافت الا الباص وقف دانه ناظرت وراها وما شافت الا البنتين الي وراها يفصخون عبايتهم صرخت لانها عرفت ان الي وراها طول هالوقت كانوا ثنينه رجاحيل عراض كأنهم بودي قارد
الشباب نزلوا ونزلوها معهم
دانه تصارخ _ايش فيه ايش فيه يا عم الحق علي تكفى يا عم لا تخليهم ياخذوني
لكن العم نزل راسه وركب الباص وراح
دانه تصارخ _وقف وقف يا عم الحق الحق علي
ولقت نفسها مرتفعه من على سطح الارض وحاملها واحد منهم كانوا يخوفون
دانه _تكفون فكوني حرام عليكم ما عندكم خوات
الاول _انت ايه اسكتي احسن لك تري مالك امل تطلعين يعني بلا حركات اسكتي
دانه _انا وش سويت لكم حرام حرام عليكم
الاول _راح تعرفين ايش سويتي بعد شويه
وصلوا لسيارتهم كانت بيبي همر ويوم بغوا يدخلونها فيها دانه حاولت تتخلص منهم كان وجهها مليان دموع وما شافت الا كف على وجهها من واحد منهم وركب جنبها والثاني ساق بهم
دانه طول الوقت تترجاهم وتقطع شعرها
دانه_تكفون إذبحوني ولا تسون فيني شي تكفون وكانت تدق صدرها من القهر الي فيها والالم
وصلوا بعد نص ساعه لمكان في وسط البر كانت الساعه حول سبعه ونص دانه شافت سيارات كثير كلها همرات وجيوب ورينج وسيارات فخمه وخيمه في النص كان كأنه مخيم دانه زاد صوت بكاها عرفت انها انتهت خلاص






وقفت السياره ونزل الي كان جنبها وشلها من السياره وحطها على الارض وجرها معه لداخل الخيمه ورماها على الارض دانه بقت تبكي قعدت تناظر الارض وشافت اقدام اشخاص كثير حول عشره
سمعت احد يتكلم _من الي سوا بها كذا
البودي قارد الي ضربها _ هي كانت تبكي وتسوي حركات
وما شافت الا البودي قارد بنفسه مرمي على الارض شكله انضرب وهي كل اللي كانت تسويه تبكي وتصارخ تحس روحها بتخرج من كثر ما تصارخ ما تبغى تلوم نفسها في يوم من الايام تبغى تحلف انها حاولت وحاولت
غمضت عينها تبغى تمنع اللي قاعد يصير انه يصير ممكن انه حلم مثل الافلام ويطلع كل شي خيال لكن ليه احس به قوي لذي الدرجه
نزل نفسها لمستواها عشان يكلمها وجه لوجه
وتكلم بصوت مسموم واطي وكانه يحاول ان ان يسيطر على غضبه _ اذا انتي تبكين على طهارتك والعفه المزعومه فوقفي دموعك ما راح يصير لك أي شي
فتحت عينها بسرعه وانصدمت من اللي كانت تشوفه تعرفه ايه تعرفه شافته مرتين وما قدرت تنسى شكله ليه قريب منها لذي الدرجه وش قال المهم انها قالت بصوت باكي مثير للشفقه _ طيب طيب تكفى وش تبغى مني والله اني خايفه خايفه لا تسون بي شي بموت بموت وش تبون مني




جاسر قعد يناظرها ثواني كان الالم باين على وجهها كان مفروض انه يرضيه هذا الشي لكنه المه معقوله كامل عنده مثل هاذي الانسانه بس انا وش عرفني ممكن انها نسخه مثل اخوها عمله بوجهين


جاسر _ انتي لا تخافين ما ابي منك شي ابي من غيرك


دانه بكت بقوه وانحنت تبي تبوس يده _ تكفى اتركني لا يصير في امي شي هلي بيجنون
جاسر قام بسرعه عشان ما يبيها تلمسه +_ هلك ايه هلك هم اللي ابي منهم شي كامل هو الللي ابيه
وراح وتركها وبعدها ما عرفت وينها او ايش اللي صارلها








.................................................. ..........




دخلت ام طارق المطبخ
همايل التفتت لها بعدين رجعت تشتغل لكنها سمعت ام طارق تقول
_ همايل اطلعي لي لغرفتي ابيك
وطلعت همايل التفتت لخيريه اللي قالت _ اكيد انها سئلت الاستاذ طارق روحي شوفي رده
همايل ارتجفت وخافت ايش كان رده وافق ليه وافق او رفض طيب ليه رفض
دقت باب ام طارق
فتحتلها ام طارق الباب ودخلتها
وقعدت تناظرها لمده طويله _ قالتلك خيريه عن موضوع اخو زوجها
همايل اشرت براسها علامه الموافقه
_ ردك
همايل سكتت لكنها حست انها لازم تقول رايها _ بصراحه انا وافقت قلت يمكن الاستاذ طارق يبعد عنا ما اعرف كيف لكني شفته حل
ام طارق جلست قدام همايل _ صار اسمه الحين الاستاذ طارق
همايل نزلت راسها
ام طارق _ همايل انا عارفه ان ولدي غلطان وما مفروض سوا كذا يعني انه يحاول يخسر ابوك شي وانه يخليك تجين هنا تشتغلين عنده شي ثاني انا نفسي ما فهمته همايل ليه ما حاولتي انك تطلبين طارق انه يبعد عنكم وانه يكتفي بللي سواه
همايل استغربت معقوله ان ام طارق تحاول تساعدها _ طارق يظن ان ابوي السبب في موت ابوه
ام طارق _ وهذا صحيح لكن طارق مو عارف السالفه كلها
همايل _ وش السالفه
ام طارق _ ما اقدر اقول في يوم من الايام بقولها لكن الحين رغم كل شي ما اقدر اقول لكن انتي يا همايل حاولي تكلمي مع طارق
همايل _ ما راح يسمعني تكلمت معه في لوحه امي لكنه باعها في المزاد
ام طارق _ باعها لنفسه صح ولا لا همايل انا عارفه وش انتي لطارق
همايل قلبها دق بسرعه _ لا يا عمه انا ولا شي لطارق رضى انه يخليني هنا خدامه لا تظنين انه ما زال الاول طارق خلاص عماه الانتقام
ام طارق _ حاولي اليوم حاولي وبكره حاولي لين يلين قلبه همايل حاولي

.................................................. ...........


قام من النوم وهو يحس جسمه يرتجف امس ارسل الفلوس للحساب اللي قاله عليه كامل
بس الاهم هو منين جاب الفلوس
هو عارف انه ورط نفسه بس اخوه محتاج
بس انا تورطت ورطه كبيره كان يعني لازم اسمع كلام حميد يا الله ان الامور تخف وكل شي يهدا
تجار سلاح هم اللي خذيت من هم المبلغ ومفروض ارده بعد ثلاثه اسابيع وقتها يحلها الف حلال بس كيف تنحل الحل الوحيد ان كامل يرجع واموره تتعدل وياخذ قرض
لكن ان ما رجع كامل وش اسوي ولا شي يزيدون المبلغ خمسين الف ويعطوني مهله اخيره اسبوع زياده
الله يجيب العواقب سليمه

الفصل السابع والعشرون

...~~~ ما لا يعقل ..لابد ان يكون ...~~~~
ما لا يعقل لابد.... ان يكون
فكل شئ لعكسه~ اساس
كما الضجيج هو اصل... السكون
وكما التراب كان اصل ~الناس


.................................................. ......................








قام من النوم وهو يحس جسمه يرتجف امس ارسل الفلوس للحساب اللي قاله عليه كامل
بس الاهم هو منين جاب الفلوس
هو عارف انه ورط نفسه بس اخوه محتاج
بس انا تورطت ورطه كبيره كان يعني لازم اسمع كلام حميد يا الله ان الامور تخف وكل شي يهدا
تجار سلاح هم اللي خذيت من هم المبلغ ومفروض ارده بعد ثلاثه اسابيع وقتها يحلها الف حلال بس كيف تنحل الحل الوحيد ان كامل يرجع واموره تتعدل وياخذ قرض
لكن ان ما رجع كامل وش اسوي ولا شي يزيدون المبلغ خمسين الف ويعطوني مهله اخيره اسبوع زياده
الله يجيب العواقب سليمه

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -