بداية

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -63

رواية بعض العيون حقدها في نظرها - غرام

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -63

فقط لـ آلتقط انفاسي قليلاً
أسئلك ب الله
قليلاً من الهدوئ لـينتظم فقط النبض!
حررت يديها قليلاًلـتتوجه تحت آنظارهـ أصابعها الرقيقه
لـأسوارهـ ناعمه بيدها
حررتها لـتتساقط منها حجرين كريمين!!
رهف تحتضن برقه يدهـ لـتودعه ذاك الحجرين
وبنعومه آشتريت لك [كبك ]و قهرتني بـحركتكـ وخربت تغليف الهديه وآحتفظت فيها كا تعليقه ب آسواره غاليه عندي حتى مآيروح حلآوة ذكرى اول هديه مني لكـ
وآهديها لكـ من جديد في أي مناسبه ثآنيه,
آبتسم ببرود على رومسيتها
آرتبطت ب
جميله حالمه!
آي عزاءٍ لي بفراق تلكـ
شد كلتا يديها لـيطبع قبله هادئه تعبتي نفسك مع واحد دفش!
ببحه خلآص آنسى الكلمه مو توقف عليهابليز!
آبتسم على رنة كلمة بليز بزحمة الحروف الاخرى طيببنحاول!
وقف بـ هدوء تآرك اشغال كثيرهـ وراي آعذريني مضطر آطلع
قآل تلك الكلمات وهو يفتح أكمامـه لـيخرج الازرة القديمه ويودعها ب[ كبك ]رهف
من ثمـ دس القديمه بـ جيبه
رهف برقه خلآص براحتكـ
دس بيدها برقه بطاقه آنيقه هذي آرقامي لـضرورهـ
قبل آنفها الناعمـ لـينسحب بـ آبتسامه صافيه متبادله!
وقلبٍ واحد يخفق بشدهـ
يا فالق المحار لاتجيب لي دانه
جب للغريب اخبار وش سوت اوطانه
دلف سطام باب جناح عناد كـ خياراً آخير
لـيجدهـا مندسة بطفوله ب سرير الـمرتب
وشآدتنا بكلتا يديها[شماغ] عناد
لـتغط بنومٍ عميق
آوجعته تلك الصورهـ
نحرته
قتلته
يآالله
آي وجعاً تقلبه تلك السنين على قلبي
آي صوراً كثيرهـ تتزاحمـوتترنح ب القرب من هنا,
حملها بين ذراعيه بـ ألمـ
لـيخطي الخطوات الى جناحه
من ثم يدخلها ب تحت الفراش
لـيستلقي بقربها,
يشتم ب حزن عميق رائحة شعرها
فـتسرقه تلك الرائحه لـذكريات مضتمنذو أمداً بعيدجداً بعيد
وبغفلة من الـلحظات و الوجع
آستحكمت دمعة رجل بين آهدابه
لتسقط بعبقٍ رجولياً ساخر من بعثرة الاوراق!
يا فالق المحار لاتجيب لي دانه
جب للغريب اخبار وش سوت اوطانه


يومين مضت!
مـلوك برتجاف يسكنها منذو رحيل شمس هذه اليومـ
لهُ
يومين
لمـ يتصل ولمـ يحضر كما آعتقدت
بتأكيد غاضباً جداً
بل جداًجداً
كـلما همت برقمه كي تتصل
تبتعد اصابعها كبرياءٍ مجروح من ذكرى ضربها,
محاصرة مناف لـها
جعلتها تختلق الاكاذيب
فـيصدقها مناف بحسن نيه وآستبعاد فكرة ان يكون بينهمـ خلآف
فـ مازالا ب ايام العسـل!
آي عسل يآتؤمـيكانت علقمـٍ لآ آكثر ولآ آقل,
مناف البنت هذي رهيبه من جدخبلهودمها آخبل منها!
ملوكـ تستيقض لـتو من آفكارها البعيدهـ لتبتسم لتعليق مناف على خفة دمـ الممثله والفيلمـ صحدمها خفيف!
يومين لمـ يتصل ولمـ يسئل
حتى لـيلتي آبتعلها كـ عقاباً ب التأكيد لي
رومنسيه!
يحاصروني الان ب لياليهمـ الرومنسيه
كل ليالي مع بتال هي دموعاً وسكب وجع
لمـ ينعم ب الفعل ب آحدى الليالي الهادئه معي
اهـ
شيٍ ما في قلبي يشتعل ولآيتوقف قليلاً
لآ آتصور ب مجرد التفكير بأنه يغرق بـكلمات حبٍ يسمعها من غيري
مستمتع انت يابتال هناك مستمتع!
مدلل عندهمـبتأكيد
و
آنا فقط بنت البراقالسنين العجافوسحب الصيف الجافه,
وهمـ
لـهم كل شي
آتمزق
من داخلي آتمزق!
فـ كل كلمة تقال لي بتأكيد هي مثنى وثلآث
آهـ
مناف ب مناوله لـفلك كأس العصير آبتسامة هـ الممثله حكايهآخطبو لي مثلها تكفون!
آستيقضت فلك فجئه فنسكب جزء من العصير على تنورتها آيهآن شاء الله!
مناف بملل والله مايتابع عندكمـ يا الثنتين فيلمـمملاتبس ساكتت لآتضحكون مع المواقف ولآتعلقون على شي
بس الي انا الي اتكلم تقولون ببغاءانتم معي!
فلكـ بضيق انا مصدعه من هـ الحملوآبي اروح لـبيتي ارتاحآكيد بتال بيمر لي الليله وماراح يحصلني هناكـ
ملوكـ تقف بضيق بروح آجيب لكـ عباتكـ
وقفت ملوكـ بخطوات سريعه لـ خارج الصاله
لـتقف ب المنتصف
وتخرج ب لحظه جنونيه هاتفها
تريد فقط الاطمئنان لآآكثرولآآقل
تريد الليله ان تفكر بشيٍ جديد
لآتريد موقفها قبل يومين ان يعود
موقفٍ آخرلآيهم
المهمـ ان لآتشعر ب عذابٍ روحيٍ
فـ الشوقٍ جارف له
آريد سماع صوته لآ آكثر
سـ تدعي انها اتصلة ب الخطأ!
[لآيهمـ]
من بعدها سـ آسئله ان كان مفتقد لـ ساعته الذي تركها بمكانه
ومن بعدها سـأشدهـ برقه الى هنا شداً لـذيذاً
آعلن الهاتف في خضمـ آفكارهـ ان الرقمـ المطلوب مغلق!
[مغلق]!
عاودت الاتصال لـتعاودهـ نفس الاجابهمغلق,
حركت آصابعها بخفه لرقم الـ جده
سـ تطمئن عليها ومن بعدها سـ آشدها قليلاً ب الكلام لـ آعرف هـل هو بجانبها
بتأكيد سـ يلتقط الهاتف من الجدهـ
لـخوفه من آحكي لها شيٍ
لحظات لـيعلن صوت الجده الحضور ب الطرف الاخر
يمه شخبارك؟
الجده بقلق بخير يمه انتي وشلونك ان شاء الله بخير
ملوك برقه بخير يا الغاليه عمي سطامـ وعمتي والجميع ان شاء الله طيبين
الجدهـ الكل وشـلون عناد يمه بشريني عنه تراني قلقانه عليهآدق ومقفل جواله!
يآلله!
ماذا؟
تتصل وهاتفه مغلق؟
منذو متى؟
آليس هو بـ جناحنا ب الطابق الثاني من منزلهمـ
آذن اين هو؟
بحشرشه يمه هياعناد مو عندكمـ من يومين؟
الجدهـ بذعر انتي وش تقولين رجلتس ماهو بعنتدسولدي اجل وينهوين راح مقفلن جواله من يومينوماهو بعندنا؟
ملوكـ بدموعٍ متتابعه من يومين ماهو عندي يمهآكيد فيه شييمه انا الحين بـجيكمـ مع آخوي
انتي متأكده ان ماقال لـ آحد انه مسافر او شي
الجده بصرامه وليه مايقولك انتي ليه يقول لـغيرك هوبينكمـ شيعلميني
ملوكـ شي بسيط يمه مايحمل شيآهم شي الحين آعرف انه بخير
آغلقت ملوكـ هاتفها وهي تسكب حشرجة روحيه
آنسكبت على خديها
لـتعلن عن فضحها بتلك الدموع
مسحت دموعها ب حزمـ وبطمأنه كاذبه انه بخير
بتأكيدبخير
قد يكون بأحدى الفنادق او الشقق المفروشه
بخير
بخير
لـيس بـ طرف قدمه لـو الخدشب
خير ياقلبي الـمرتجف بخير!
مناف بـممزاحه آبعدي عن الباب؟
ملوكـ تنتبه لـرتدائ فلكـ لعبائتها وقوفهمـ
لأبتعاد ملوك عن الباب
لـتهتف ب وجع ودني لـبيت آهل زوجي مناف؟
مناف فتح فمه بستغراب
لـتردف بـكذب زوجي مصر أكون هناكـوهو ماقدر يـمرنييالله مناف
آردت عبائتها بخفه
لـتسابق فلك ومناف لـسيارهـ
و
قلبها يرتعش
يرتعش
كـ طائراًآضاع عشهفي حلكة من الليلوآعلان الغيومـ عن تساقط مافي جوفها,
يا فالق المحار لاتجيب لي دانه
جب للغريب اخبار وش سوت اوطانه
يومين مضت على الجرح!
على آستفاقته من تلك المعمعه
لم يستفيق
لكن با الكاد
تنفس بـ ببطئ!
ب الكاد شعر
بأنه الان ب الحاضر
وتلك الذكريات
تعبت من تقليبه لها
شد ورقة بيضاء
مركونة بآقصى طاولة بعيدهـ
وشد قلمه بآصآبعاً مرتجفه!
هنا
نقف
ونضع نقطة ب صفحة بيضاء
ونعلن توقفاً عن النزف
بصدقو شفافيهكنا
وبصدقوشفافيهنقف!
هذا القلمـ
مدادٍ لـوجعاً جميعٍ
سلـطناهـ ب الحق على مواقع الفسادوممرات الـظلآم
وبحقنعيدهـ لـغمدهـ
ونركنه لـقصئ زاوية ب الطاوله
ذلك مكانه منذو اليومـبآقصى مكان
سـنحكمـ تكميمه
ونثقل من آغلاله
سـ نجبرهـ على الركوع
تحت اقدام سيوفٍ من الخيانه خرجة
من كل حدبٍ وصوب
لـتصوب على صدوراً غافله وعاريه
فتحكمـوقعها على مقتل
مأرايكمـ لو نقومـ جميعاً بكسرهـ؟
من ثمـ رميه ب آحدى الممرات المهجورهـ
فقد آعجزني كسرهـ ونأء بكاهلي اسكاته!
لمـ يعد بعد اليومـ لهذا القلمـ أي مصداقيه
الـخلل نخر العظامـ
والخيانه آسـتفحلت لـتعطبه!
منذو اليومـ
سـ آركن لـصمت خلف كواليس جريدة صوت المواطن
سـنتركـ صفحات الجرائد تـ نأئ
بتعليق على الفنانين وماهي آخر آعمالهمـ!
او
التصفيق لـ مآذا يحدث بملآعبنا من تفرقة ومشاحنه بين الـجماهير!
او
لـنهتف لـ تلك المطربه!
و
نشجع ذاك المتهكمـ لـصروحاً من العلمـ شآمخه!
اما هذيه الزاويه
فـ سنعلن اليومـ آغلاقها
وآحكامه أقفالهـآ بسلاسـل من فقدان المصداقيه
بـحسن نيهوشفافيه كنآنـعقمـ الجروح اونكويها
واليومـ
سـ نـكوي تلك الجروح ب الانسحاب عن سآحات وميادين الشفافيه والمصداقيه
عذراً لـ من كانت لـهم تلك الزاويه متنفس
عذراً لمن شآركوني بـ وجع مجتمعي
عذراً لمن آشغلهمـ الهم وآوجعهمـ كلماتي
عذراً لـمحبين الحرف وصدقهوقوته ب الحق
عذراً لـ طهر القلم
عذراً لـهتك ستور الـحق
عذراً
عذراً
عذراً
فـأنا اركن قلمٍ أستبيحة مصداقيته!
بــــــقـــــلـــم جســــــار الــــــراســــــــي,
بعد ساعه,
بعد آنزال مناف لـفلكـ
مآن وضعت قدميها ب داخل الجناح
الآ وآعلن صوت رنين هاتفها
خفقات لآتنتهي
لـترد بصوت هامس مشتاق
لا
بـل ذوبان وآرتجاف من الـحنين الذي لآيهدئ آلووو
بتال وصـلتي؟
فلكـ بستغراب آيهكيف عرفت
بتال بهدوء قبل شوي مسكر من منافبـجيب عشاء من برى لآتطبخين شي الليله!
آبتسمت
لآ
بـل تراقصت آوردتها بمجيئه
الليله
سـتشده من جديد لـقاع حبها
لـيغرق
فـلآيستطيع الـغوص فيه كـ سباحاً ماهر
الغرق
ولآ آرضى بغرقه بقلبي بديل
ليالياً رومنسيه يابتال مع تلك المناير والمناهل!
إيٍ يكن !
فـهو لمـ يتذوقها بنكهة آخرى
آقسمـيآ بتال
ان تـكون تلك الليالي من بعد الليله
نكهة حصرية لي
فـ لآتجد لها طعمٍ مع غيري
ولآحتى تصتيغها آبداً
بتال بـهدوئ معي والا نمتي بمكانكـ!
فلكـ بثقل آذا تأخرت آكيد بكون نايمهوبترجع لـحريمك وشموعهمـ!
بتال لآتكثرين حكي بسيالله مع السلامه!
آقفل الخطبوجهي!
آنلفتت الخيوط من يدي
وسـ آعيد ترتيب الامور يابتال [ب]مكر آنثى تجهلها رجولتكـ!
بتنامـ!
يآقلب آصبر
من يومين آصبرك
وانت محتال
والحين كلمتها
وش استفدت
ولآشي!
بتنامـ
مآثر فيها ثقلي عليها هـ اليومين
لآ
رآسه في عناد وثقل وحب لـجروح ماشفته أبد في مخلوق!
مو مهمـ
وتنامـ!
نومـ العوافي دامها بين آهدابي
وتحت نظري
مو مهمـوالله مو مهمـ
هـ اليومينكأنها اسبوعين
مآذقت النومـمثل الخلق
على جمريميني وشمالي
آبي انامـ
وآرتاح
لو بس آنفاسها القريبه هي المكسب وراس المال
مو مهمـ
مو مهمـ
كانت تلك هلوست بتال الـروحيهلـينعطف ب سيارته لـمطعمـٍ رآقي
نقف هنا
همسة محبه
دعوات روحيه صآدقهوتمتمه ليليه لـتطرق آبواب السماء لـ شفاءٍ عاجل لـ آبنك كومة مشآعر
قال الله تعالى:( يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ (1) قُمْ فَأَنْذِرْ (2) وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ (3) وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ (4) وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ (5))(سورة المدثر)
عن جابر بن عبد الله رضي الله عنها قال : " أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى رجلاً شعثاً قد تفرق شعره فقال : أما كان هذا يجد ما يسكن به شعره ؟ " ورأى رجلاً آخر وعليه ثياب وسخة فقال : " أما كان هذا يجد ما يغسل به ثوبه "[رواه أبو داود]
لقد دعا الإسلام إلى النظافة وجعلها من شروط صحة الصلاة ولا تقبل صلاة المسلم إذا كان ثوبه نجساً، فالطهارة والنظافة هي الأصل في حياة المسلم قال تعالى: {إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ}، وأثنى الله على المتطهرين فقال: {فِيهِ رِجَالٌ يُّحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُوا}
أما عند غير المسلمين فالقذارة تعتبر نوعاً من الزهد وقربة إلى الرب، ولعل من أهم الأمثلة قصة القديسة - المزعومة - إيسابيلا ملكة الإمبراطورية الإسبانية فترة سقوط غرناطة- مناصفة مع الملك فرديناند هذه المجرمة الملطّخة يداها بدماء المسلمين الأندلسيين جمعت بين نجاستين -و العياذ بالله- نجاسة معنوية كمشركة و نجاسة حسية حيث لم تغتسل إلا مرة واحدة في حياتها و جعلت هذه المذمة مفخرة تتباهى بها
يقول العلامة الفهامة الإمام محمد تقي الدين الهلالي المغربي رحمه الله في ترجمته لكتاب مدنية المسلمين بإسبانيا للعالم الأمريكي الشهير جوزيف ماك كيب في معرض كلامه عن إيزابيلا ملكة قشتالة: الصفحة 105
إيزابيلا( Isabella (1451-1504 ملكة قشتالة استولت على الملك سنة 1474م داهية مكارة متعصبة بذلت جهدها في تجديد المحنة و تعذيب المسلمين و اليهود و ارتكبت خطايا كثيرة باسم الدين و أما أحوالها الخاصة فلم تكن مما تغبط عليه: لأنها كانت تفتخر بأنها لم تغتسل في حياتها إلا مرتين يوم ولادتها سنة 1451 و ليلة عرسها سنة 1469 و غسلت حين ماتت سنة 1504 فتمت لها الغسلة الثالثة و الحقيقة أنها لم تغتسل إلا مرة واحدة وهي في ليلة عرسها لأن غسلها يوم ولادتها و غسلها يوم موتها ليس من عملها
القاء اذا كتب الله لنا حياة يوم السبت=)

بسم الله الرحمن الرحيمـ,
نظرة حقد 40,
مدخل,
للغيض دمـث القصيـد وللعتـب فنّـي!
وللجرح موت القلوب وللتعب بابـك
مادمـت مستقصـدٍ جـرحـي ومتعـنّـي
مالـي ومـال الكـلام العـذب وعتـابـك
نادنّـي (اللـي خذنّـي منـك) نادنّـي!
ماعابك (اللي يعيب النفـس) ماعابـك!
صحيح بعـض الليالـي مضحكـة سنّـي
لكنّـي آخـاف وقــتٍ مـاهـو بحسـابـك
يـوم أنـت مـن طعنـة الخفّـاق متحـنّـي
كنـت آتبسّـم لعينـك وآمـدح خضابـك!
واقول لـو هـي رمـاح العيـن صابنّـي
يكفيني أدفن جريـح القلـب بـ آهدابـك!
واليـوم آشوفـك تناسـى الـود ماكـنّـي
دمدمـت درب الطعـون اللـي تلـوى بــك
مستكثـر الحـب فينـي ! مادريـت إنّـي
لـو آجمعـه مامـلا مخـابـي ثيـابـك!!
وآنـا عليـك أسبـق الأحـلام واغـنّـي
واصفّ لـك مـن صـدود النّـاس ترحابـك
ياكثـر ماجيـت آسافـر بـك وتسكنّـي؟
وياكثر مارحـت آمـوت منـك وآحيابـك
من كثـر مـا خنجـر الآشـواق يطعنّـي
قمت آتصدد عن اللـي يطـري غيابـك!!
والله ماطيـق جــرح الـحـب لكـنّـي
عشقت ضيـم الجـروح اللـي مـن أسبابـك
الله يسامحـك يالـلـي مخـلـفٍ ظـنّـي
وشلون صدقت هـرج النّـاس فـ آحبابـك!؟
لو كنـت تحشـم غـلاك وتستحـي منّـي
ماكـان خيّبـت ظـن اللـي تهقـوى بـك
خلـك علـى ماتبـي مـادمـت متهـنّـي
لابــد الايــام تمدحـنـي وتغـتـابـك
باكـر تجيبـك هجـوسٍ قـبـل جابـتنّـي
وتشوف نفس الطريق اللي خـذك جابـك!؟
فإن سولف الدمـع الأزرق سـالفه عنـّـي!
كفــّه ! قبل لايضـرّ الملـح عنـّابك
خـــــــــلاص , ماعـاد لـك عـذرٍ يطمنـّي
أتعــابـي أتعــابــي , وانـت , أتعــابــك أتعــابــك
بدايه
صبآح مساء
الـرذاذ الـباردلـقلوباً تنبض هنا
بارت اليومـشآعري^^
آحدى المتميزات جداً توقعت توقع خطير جداً وجداً جداً مصيبه بحدث مغيب الى الانمن هي تتوقعون المميزهـ؟
عموماً الحدث جداً قريب=)


طيف الاحبآبياليل المطلب الي فآقداً امهوميتٍ ابوهـما رق قلبك لـهذا المطلب اليتيمـ ماقول الا الله يعين ابو الوليدعلى قساوة هـ القلب=(
آبو الوليدقلوب من باب متصفح بعض العيون لـ باب بيتك >فيس قليل ادب يحرك مشاعر الغيره ب قلب ام الوليد
يآ()تعال بس آزوجكـ من بناتي[ الضمضميات]وبنترك الطلب اليتيمـ لهاوالعوض ب شيباتك البيض^^>>فيس منهبل يبي طلبه ولآ جاب ثالث الاعياد,
>>نتظر التعزيزات الحنونه من آبلا آرادهـ ب الخاص>>خفقات قلب ضمضم تزيد =)
لآ تلهيكمـ الروايه عن وقت الصلاه,
رمت عبائتها بأسرع من لـمح البصر والـحقتها هاتفها
فتحت آحدى آدراجها على مصراعيه لـتبحث عن ليالياً رومنسيه مخبئه في آحلآمها,
وضعتها ذات يومبسرق لـحظة من مواجعها
فـ آستغفلت تلك الـمواجعسآعة من نهار
لـتركن في آقصى موآقيهآنوثتها الـطاغيه,
آخرجت شموعاً فخمة جداً عطريهآشترتها ب نزلتها الاخيرهـ لـسوق
على الـرغمـ من ان وقتها آستبعدة ان ذآك البتال يـحضى ب ليلة صآفيه
فـ هي كانت وقتها
تـحمل ب قلبها الشي الكثير عليه,
آخرجتها لـتركنها ب الـركن
وتحضر مفرشٍ لـسرير جديد لمـ يحظئ الـسرير بدفئه
كان ب اللون الـتوتي الـهادئ
مـطرزاً ب نقوش من الـمخملبرسومات ورداً متناسقه
رتبته على الـسرير
من ثمـآخرجت الـشموع الـعطريه فـ آخرجت منها
رآئحة الـتوت لـتضعها بـ طاوله صغيرهـ قريبه
زينتها ب آربع شمعاتٍ رآقيه
من ثمـ آحضرت
كأسين سـكبت فيه عصيراً بآرداً
لمـ يسعفها الوقت ب التحضير لـشي
لتفتح ثلآجتها الـصغيرهـ الموجوده بـ جناحها
وتخرج عدة الـواح من الـشوكلا الفاخرهـ
وتودعها سلة آنيقه وضعتها ب القرب من الـكأسين,
لآشي آخر!
فقطـ آحضرت روب استحمامهاوملآبسها التي سوف تلبسها
والـتقطت آحدى بجائمـ بتال
فـعطرتها وضعتها ب القرب من الطاوله الـشمع
ووضعت ب جانبه وروداً ب لون الـتوتي
وعززتها ب روب بتال الفاخر بجانبها
آطفئت الانوار
لـتعبق الاجواء الـهادئه
و
تنير الغرفه بآضائة الممر الداخلي لـجناح
و
بركن الشموع
من ثم
دخلت دورة المياهـ لـ آستحمامـ!
صعد الـدرجات ب ملل
ونظراته تسترق الـنظر ب الممرات المطفئه والـغرف
متأكد انها نائمه,
وضع الـعشاء بـ الصاله الـتي ب الطابق الثاني
فـ لآيشتهيه ابداً
فقط آحضره لهاومادامت بتأكيد نائمهفـلآحاجة له به,
المـٍ يعتصر قلبه,
و
ضبابٍ ب لون الـرماد
يـنزل ب هدوىٍ على خطواته
يـعتصر قلبه ذاك الـبرود الـقارص الذي يتلقاهـ ب القرب منها
يعلمـ جيداً بحبها له
و
ب عشقها الـازلي لـ كل شيٍ فيه
حتى وقع خطواته
تلتهمها عينيها ب حبٍ مفضوح,
نظراتها التي تتظاهر ب برودتها!
تأكيداً لي وتوقيع منها
بأن مابداخل تلك الاضلع الـعنيدهـ
صريعاً هو بنبض عشقها لـشخصه,
تياراً هوائياً شديد السخونه
يلفح وجهي
ويـتلذذ ب قشعريرة تسري ب جسدي
من تلك الملامح المتظاهرهـ ب الصقيع
يآرب
رفقٍ ب الـقلوب العاشقه,

دلف الباب
فـيلفح وجه برودة الـجناح والرائحة العطريه الـمسكرهـ,
تقدمـ بخطواتٍ متوجعه
وآنفاسٍ متخبطه
عينيه تبحث بـ ترنح عنها!
هي
صآحبة الحضور الـموجع لروحه,
من أدور ب فلكها من دون كللٍ او ملل,
الـغيورهـ
و
الـقاسيه,
ربيعٍ تتراقص آوراقه الخضراء
و
تعبق ورودهـ ب داخل اضعلي,
هي
ذكريات الـمراهقه
والحب الـصغير

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -