بداية

رواية غرام وانتقام -33

رواية غرام وانتقام - غرام

رواية غرام وانتقام -33

كان بسيارته ضايقه فيه الدنياسمع صوت جواله شاف رقم اخوه طنش ماله خلق يسمع صوت احد الي فيه من هم يكفيه
شاف اصرار فيصل بالاتصال خاف وبسرعه رد
جاسم ببرود الو
فيصل جاسم وينك فيه
جاسم بحزن عميق جاي بالطريق
فيصللحظ الحزن بصوت اخوه ماحب يطول عليه
فيصل ابشرك الجوهر ولدت وجابت بنت
جاسم ببرود مبروك وانا بمرها بعد مامر عبدالرحمن بسلمه اوراق التنازلوبجيكم
فيصل متاكد ان في جاسم شي وشي كبير قالب حاله
فيصل تجيبسلامه فمان الله وانتبه على الطريق
عند فيصل
كانبرا الغرفه وهو يكلم اخوه دخل شاف الجوهره رافعه جوالها تكلم غاده الي كلمتها بتاخذوصف الغرفه
الجوهره قفلت من غاده وتبي تدور أي طريقه يبتعد فيها فيصل عن المكانلين تروح غاده
الجوهره بارتباك فيصل فديتك ابي شغله من بيتي ونواف عندهشغل ياليت تروح تجيبهم
فيصل حاس ان الجوهره تصرفه من المكان وهو ماسك مقبضالباب كانت غاده ماسكته من الجهه الثانيه فتح الباب تفاجئ وهو يشوف حرمتين متغطياتنزل راسه وطلع
عند غاده
غاده اول ما شافته زادت دقاتقلبها من قوها خافت تنفضح ويسمعها انصدمت من شكله تغير عن اخر مره شافته فيها زادجمال ورزه حاولت تكون طبيعيه دخلت بسرعه وبيدها باقة ورد كبيره مع سله فخمه حلوياتمع نوره
عند فيصل
فيصل قلبه دله انها حبيبته الي مستحيليضيعها نفسه يسحبها من المكان ويقول لها كل الي بخاطره
دخلت غاده عندالجوهره تاركه وراها فيصل جسم وروحه دخلت معها مشتاق لكل شي فيها صوتها شكلهاعنادها قوتها
وقف متسند على الجدار قريب من الباب يبي يسمع صوتها
عند غاده
دخلت وهي بارتباكها حطت الورد على الطاولهبجنب الجوهره
وام جاسم اخذت سلة الحلويات من نوره
الجوهرهتكتوي وجع على حال فيصل تمنت انه استجاب لكلامها وطلع من غير لا يشوفها
ابتسمت ابتسامه مصطنعه وهي تشوف غاده
قربت من الجوهره وضمتها بحب الف مبروك
الجوهره الله يبارك فيك
غاده بحزن ما قدرت اسافرمن غير لا ودعك بعد بكره طيارتي وبنشغل عن زيارتك
الجوهره بادلتهاالحزن تروحين وترجعين بالسلامه
قربت نوره من الجوهر وسلمت عليها وعلى امجاسم وباركت لهم
بعد فتره بسيطه من الزياره والسوالف
نوره مضطريننطلع ورانا مشاوير وان شاء الله بزورك بالبيت
غاده الجوهره ابي اشوفالبنوته
الجوهره نواف طلب من الممرضه توديها الحضانه خايف عليها
غاده بترجي خالتو بروح اشوفها قبل لا نطلع
عند فيصل
سمع الكلام الي قالته غاده للجوهره وهو مع كل حرف ذايب مغرم فيها حتىالنخاع حاول يكابر لكن من يشوفها يتجدد العشق الي بقلبه ما كان يتوقع بيجي يوم بنتتسلب له قلبه ويعشقها حتى الجنون
فيصل في نفسه ااااااااااه منك يا غادهارحميني كافيني عذاب بتسافرين وتاخذين روحي معك ارحميني وردي علي روحي يا بعد روحي
عند غاده
طلعت غاده والقت نظره وداعية على فيصلوتلاقت العيون الي تحكي كلام كل واحد فيهم يجهل لغة عيون الثاني
استحت غادهونزلت عيونها وسحبتها نوره بيدها
تمشي جسم بدون روح تركت روحها عندفيصل الحين تاكدت انها تحبه تحاول تتهرب من احساسه بحبه
غاده في نفسها اكذب على الناس واقول اكرهه لكن بقلبي اموت فيه
قطع عليها افكارها صوتنوره تكلمها
نوره وصلنا للحضانه يله ندخل نشوف البنت ونطلع
دخلوشافو البنت وطلعو طلعت عكس ما دخلت طلعت وهي مهمومه وحزينه


عند فيصل
من بعد ما تركته لحقها يبي أي فرصهلكن امله تبخر وهو يشوفها راكبه السياره راقب بعيونه السياره لين اختفت
ركلالجدار برجله من القهر الي بداخله ماحس بالوجع واصبعه الي ينزف دم
فيصل فينفسه وبحزن عميق مو معقوله يكون هذا الوداع ولا راح اشوفها الا بعد ثلاث سنين هذااذا شفتها وش يصبرني كل هالسنين
يويل حالك يا فيصل والحل لازم اشوفها لازمباي طريقه لو سافرت قبل لا شوفها بيصير فيني شي
قرر انه يطلع من المستشفىحاس انه مخنوق يمكن بالصدفه يشوفها
ما حس بنفسه الا واقف بالشارع الي مقابلقصر عبد الرحمن وانصدم وهو يشوف البيت خالي من السيارت تاكد ان غاده بر للحين ماوصلت
بيجلس بسيارته بينظر لين تجي يبي يلمحها من بعيد يكحل عيونهبشوفتها ما يقدر على نار البعد وهيبتغيب ثلاث سنين يا طولها بقلب العاشق
عند جاسم
وصل لبيت عبد الرحمن نزل من سيارته دقالجرس وهو ماله خلق لمقابل احد فتح له محمد سلمه الاوراق وطلب منه يسلمها لبوه طلبمنه محمد يدخل لكن رفض وتحجج بالتعب من الطريق واتصل على عبدالرحمن ياكد له انه جابالاوراق
ركب سيارته بيزور الجوهره يمكن تتغير نفسيته وصل للمستشفى سال عنغرفة الجوهره دخل وهو يحاول يكون طبيعي طق الباب كانت الجوهره بالغرفه وبحضنهابنتها دخل جاسم وقرب من الجوهره وباس راسها
جاسم يتصنع البسمه مبروك منيصدق اني شفتك ام
الجوهره الله يبارك
اخذ جاسم البنت منهايلاعبها ويبوسها بخدها الناعم
جاسم سميتوها
الجوهره باقيمحتارين بالاسامي
جاسم في نفسه ياليتكم تسموها هند يمكن لما اسمع اسمهايعوضني عن حرماني منها
الجوهره شخبارها هنوده
جاسم بالم طيبهانتبهت الجوهره لحال اخوها
الجوهره جاسم وش فيك
جاسم مافيني شي تعبان من مشوار الطريق وينها امي وفيصل
الجوهره امي طلعت بتجيبلي اغراض وبترجع وفيصل كان عندي ومن دقائق طلع
جاسم وينه نواف
الجوهره من شوي عندي تلاقيه بمكتبه
جاسم بطلع ابارك له
عند جاسم
طلع من عند الجوهر وصل لمكتب نواف دخل نواف جالس يوم شافه من الصدمه وقف
نواف وش في شكلك كذا عسى ماشر
جاسم مبروك قبل لا تاخذني بالسوالف
نواف الله يبارك فيك ةين الي بيغيب شهر كل ماخذت اجازه قطعتها
جاسم بقهر من خبالي الي اظن الامور بتتعدل مع بنت العم
نواف شي مو جديد من اخذتها وهي تعذبك
جاسم بوجع وقهر طلعتني من طوري وضربتها
نواف منصدم مبقق عيونه من الصدمه يكبرها كبراه تضرب بنت الفهد وشلون قدرت عليها ليكون تحلم
جاسم بوجع ضربتها بحزام بنطلوني سلخت جلدها من الضرب
نواف انت يوم شطح نطح يا رايح بخرايطها مع بنت العم ولا تضربها بوحشيه من متى الرجوله بضرب الحريم
جاسم بوجع الي عندي جبل مو حرمه وربي يانواف يوم اضربها اتوجع اكثر منها لكن زودت الضرب عليها ابي اسمع الااااااه منها ماسمعتها يقوها قواه يمكن لو الجدار الي وراك حس هي حست
نواف بجديه وبتتزوج عليها تبيها تكتوي بنار الغيره وتحرقها بتحرق نفسك قبل لا تحرقها حبها وعشقها متمكن منك
اسمع نصيحتي وبطل من فكرة الزواج وخلك قوي وواجها بدال ما تجيب طرف ثاني وتظلمه معك
جاسم بوجع اول كنت متردد بفكره الزواج لكن بعد الي صار مصر اكثر علية
نواف مستغرب الي مستغربه شلون قدرت تضربها وشلون جيتني سالم من غير اصابات
جاسم يبتسم بالم ما طاوعني قلبي خفت على عمليتها دخلت بغرفتها وهي نايمه تفقدت جرحه شفت علامات ضربي واضحه ما صدقت اني قسيت عليها وضربتها كل هذا الضرب تصدق شكيت اني ما ضربتها الا لما شفت العلامات مدري شلون طاوعني قلبي وضربتها من غير رحمه
نواف بجديه انت ينطبق عليك اتقي شر الحليم اذا غضب
جاسم وقف انا طالع لمكتبي
عند جاسم
طلع لمكتبه جلس وهو طفشان ومن حسن حظه ان ما عنده حالات لانه بايجازه حط راسه على مكتبه
سمع صوت الباب يطق سمع فتحت الباب رفع راسه شاف قدامه الدكتوره سعاد بتبرجها المعتاد
جاسم في نفسه والله حرام تصير هذي بديله لهند حرام تصير ام لعيالي المشكله على كل الي حاطته ما ثرت فيني عكس هند وهي بطبيعتها املكت القلب
جاسم انتبه لنفسه خير دكتوره سعاد اذا عندك شي ضروري قوليه ولا اطلعي لاني تعبان
الدكتوره سعاد جلست بكل ثقه الحمد لله على السلامه
جاسم بملل الله يسلمك
جاسم في نفسه شلون بتزوجها وعيش معها طول عمري ودقيقتين طفشان من مقابلها الظاهر عشقي لهند صرت ماشوف غيرها
قطعت تفكيره صوتها سعاد بغرور جيت من يومين اسئل عنك كنت ابي اعزمك على ملكتي لكن خساره صارت من غير وجودك
جاسم تفاجئ وهو ما ينكر انه انبسط انها تملكت ورحمته من الي كان ناوي يسويه يمكن الي صار خيره له ورساله ان تفكيره بالزواج غلط
جاسم بابتسامه الف مبروك ان شاء الله احضر زواجك ومعي المدام
سعاد بقهر الله يبارك ما سالتني من زوجي
جاسم بعدم اهتمام على انه ما اهتم بها السوالف من هو زوجك
سعاد بكل غرور بتقهره الوزير ال..........
جاسم طالعها بقرف عرف ان شخصيتها تافه جايه بتحره وتكايده انها تزوجت افضل منه
جاسم بغرور الله يهنيك يكفيني بنت الفهد الي ما بدله بصنف الحريم
سعاد كانت بتغيضه غاضها مقهوره منه
سعاد بوقاحه كفوك بنت الفهد
جاسم انقهر منها بيغيضها الطيبات لطيبون وطالعها وكمل والخبيثات للخبيثين
وقفت بكل عصبيه صكت الباب بكل قوتها و طلعت من غرفته وهي مولعه قهر
هي ما وافقت على زواجها من الوزير الشايب الا بتقهر جاسم لانه طنش حبها وتزوج غيرها لكن الي تشوفه هو الي قهرها
جاسم في نفسه يارب لك الحمد انك انقذتني منها شلون كنت بتهور واتزوجها شلون كنت
باستبدل الثرياء بالثرى


عند نواف
رجع نواف للجوهره وقرب من سريرها وباس راسها
نواف شلونك وشلونها حبيبت ابوها ان شاء الله رضعتيها
الجوهره كلنا بخير ورضعتها متى بتسميها
نواف انتي اثبتي على اسم وبكره بثبت اسمها
الجوهره بسميها فرح
نواف حلو جعل ايامها كلها فرح
الجوهره امين
الجوهره شفت جاسم
نواف ايه جاني يبارك لي
الجوهره كان عندي من شوي ولا عجبني شكله وقال انه تعبان من السفر
نواف بحب لا تفكرين فيهم فكري بصحتك وصحت البنت جاسم ما فيه خلاف


عند فيصل
واقف جنب بيت عبدالرحمن سمع اذان المغرب نزل ودخل المسجد صلى ورجع ركب سيارته قرر ما يتحرك لين يشوفها لو يجلس بمكانه لبكره التفت على قصر عبد الرحمن شاف سيارة غاده داخله بالكراج وتسكرت البوابه وللمره الثانيه حس بخيبة امل وانقهر انه ماشافها ركب سيارته وهو مقهور على كل هالانتظار والارهاق يفشل انه يشوفها او يلمحها
فيصل يكلم نفسه كله من حظي الحين وش السواه ياليت اعرف متى رحلتها يمكن ربي يكتب اني اشوفها واكلمها قبل لا تسافر ماعندي غير الجوهره هي الي بتقولي مستحيل اقول لها ما فيه الا اكلم صديقي الي بالمطار يقولي عن موعد طيارتها
ما قدر يصبر على طول اخذ جواله ودق عليه وطلب منه يقوله متى موعد رحلت طياره الفهد ويدور اسم غاده الفهد بينهم
دقائق واتصل عليه صديقه وقاله عن موعد رحلتها الي بتكون بكره بعد المغرب قرر انه يطلع من دوامه ويعسكر بالمطار يدعي بقلبه ان هالمره يتحقق امله


في الديره
عند هند
بعد ما تغدت مع جداتها طلعت لغرفتها وهي تحس بوجع بجسمها دخلت غرفتها وقفلت الباب عليها وطلعت كريم وصارت تدهن على مكان الضربات
هند في نفسها الله لا يوفقك يا جاسم ضربتني وانحشت مصيرك بترجع لديره وابرد حرتي فيك
بدلت لبسها بملابس خفيفه ودخلت بسريرها وهي في نفسها ملت من وجودها بالديره روحها بشغلها ولها فتره طويله غايبه عن شركتها ولا تدري وش صار بموضوعها والي يقهر انها ممنوعه من الاتصالات تحس كانها مسجونه
هند بصوت عالي الله يعطيني صبر من عنده صابره علشان خالي اعرف لو اجيه بيتعذب بوجودي وبيحاتيني واخاف تدهور صحته بسبتي
يكثر شوقي لك يا خالي وربي الشوق مل من صبري مشتاقه ارمي نفسي بحضنك ليه ابعدتني عنك


في بيت عبدالرحمن
كلهم متجمعين في الصاله غير محمد الي استلم من جاسم الاوراق وحطهم بالسياره لانه عند مشوار ضروري دخل عليهم محمد وبايدينه اوراق
محمد السلام ليكون تعشيتو ولا استنيتوني
نوره اتصلت عليك جوالك مغلق تعشينا وبقيت لك اكل اذا تبي جهزته لك
محمد ابي لكن ما تقومين خلي غدويه هي الي تجيبه
غاده كانت مسرحه وكل تفكيرها بفيصل
قرب منها محمد وهي ما تدري وبصوت عالي بووووووو
غاده فزت من الخوف طالعت بمحمد سخيييف لو وقف قلبي من الخوف وش بتستفيد
قرب منها وضمها بقوه استغربت ضمته
محمد بنفقدك يادبه ياليت تهونين عن السفر
غاده بكت وانا اكثر لكن لازم اسافر نفسيتي تعبانه
محمد ابعدها عن صدره ومسح دموعها افا غدويه تبكي متى ما شتقتي لنا اركبي الطياره وتعالي واذا اشتقنا لك بنجيك
عبدالرحمن محمد الاوراق الي بيدك جايبها جاسم
محمد ايه تفضل يبه من قالك انها من جاسم
عبدالرحمن كلمني جاسم وقال لي انه معطيها لك
محمد لازم بكره نصدقها بالمحكمه قبل لا راشد يرفع علينا القضيه
عبدالرحمن الصباح بروح للمحكمه
نوره كات بالمطبخ تحضر عشاء محمد دخلت عليهم بالصاله
غاده قربت من نوره وشالت منها الاغراض
غاده بحب فديتك ياخالتو وربي بشتاق لك ولطبخك افضل من مليون طباخ
نوره ضمتها فديتك ولله بشتاق لك ولسانك الحلو
طلع عبد الرحمن لغرفته ولحقته نوره ومحمد جالس يتعشى تذكر شي التفت على غاده
غاده برتباك محمد اقدر اجل سفرتي اسبوع
محمد ايه اهم شي راحتك لكن ليش بتاجلينها
غاده بحزن بغيب ثلاث سنين تستخسر اجل سفري سبوع لاحقه على وجع الغربه
محمد بحب غدويه الي يسمع كلامك يقول احنا الي غاصبينك على السفر ما كانك انتي الي تبين
غاده لازم اسافر حمودي
حمودي بحنان فيه سر تخبينه عنا
غاده بحزن لا سر ولا شي
محمد بصدقك وعلى طلبك باجلها اسبوع ومستحيل ناجلها مره ثانيه هذا قرارك لازم تصيرين قويه
غاده ان شاء الله
قامت ودخلت غرفتها وهي ما تدري ليش اجلت السفر دخلت الحمام اخذت شور لبس بجامه ودخلت بسريره
غاده بنفسها لازم اسافر مستحيل اخضع لحبي الي عارفه ومتاكده انه بيدمرني لازم يموت قبل لا يشوف النور


عند جاسم
بعد ما خلص مر على الجوهره تطمن عليها وطلع للبيت وصل كان البيت هادي طلع لغرفته شاف فيصل منسدح على سريره يفكر التفت على اخوه


جاسم السلام وينك من اليوم ما شفتك
فيصل كنت الحق ورى غاده ابي شوفتها واكلمها وقفت عند بيتهم لكن خساره ماقدرت اشوفها
جاسم بعصبيه انت منت بصاحي وبعدين مع تصرفاتك المتهوره ترى لو شافك عبدالرحمن او عياله ما توقع بيخلونك سالم
فيصل بجديه هذاني قدامك سليم متعافي وفوقهم متحطم وعندي امل اخير اشوفها بالمطار بكره
جاسم يبتسم تدري ان زواجي شكله تفنقش
فيصل بحماس زين رجعت لعقلك وهونت
جاسم بجديه سبحان الله الي كنت ابي اتزوجها جتني بكل وقاحه تقول انها تملكت على الي احسن مني
فيصل بصدمه ما تستحي قالتها كذا كاش
جاسم لا قالتها برسائل مبهمه لكني فهمتها تعرف اخوك ذكي لكن عرفتها قدرها
فيصل هههههههههه مدري وش في حظنا يرمينا على قويات الشخصية
جاسم بقرف اصلن هذي ماهزت فيني شعره بالعكس فرحت انها تملكت وفتكيت منها مدري شلون فكرت اني اتزوجها وتصير ام لعيالي اذا شفتها اتقرف فشلون بعيش معها عمري كله
فيصل ههههههههههه شكل كل الحريم تخليك تتقرف وتستفرغ
جاسم بابتسامه قالك نواف
فيصل هههههههههه قالي بالي سوته غولتك بالمستشفى وانك دخلت الحمام ترجع
جاسم ههههههه ابشرك هججتها من الديره وخليتها تحرم تقرب مني
فيصل بحماس شلون وكيف هذي لزقه ما تفهم
جاسم قال لفيصل اتفاقيتها مع هند وحب هنديانا لولد عمها لين اخر شي صار بينهم
فيصل دمعت عيونه من الضحك ههههههههههه والله وطلعت منت بهين ونقلب السحر على الساحر ما توقعت هند بهالحقاره تلعب بمشاعر الناس
جاسم بوجع وعلى كذا قلبي يعشقها بجنون على كل الي سمعته بدال ما يزيد كرهي لها زاد بعشقي لها
تدري انها طلعتني من طوري وضربتها ضرب كافر
فيصل بصدمه بصراخ ضرررررررربت هتلر
جاسم ابتسم بوجع ايه وشديتها بشعرها ورميتها برى غرفتي وطالعتها بستحقار
فيصل مصدوم الله وكبر وبنت الفهد مستسلمه لك هذي جنيه ما ينقدر فيها انت متاكد وربي ما صدق لو اشوفك بعيني تضربها
جاسم بجديه هذا الي صار
فيصل بخوف جاسم هند مستحيل بتسكت ما سلمنا منها وحنا ماسوينا لها شي شلون وانت ضاربها انتبه منها ياخوي لا تروح لديره اخاف مجهزه لك مصيبه
جاسم بعدم اهتمام ما صارت تهمني والي بتسويه بيكون ردي اقوى من ردها لو حياتي الثمن مستحيل ارضى بالمهانه ويكفيني الضعف الي انحسب نقطه سوداء بحياتي يمكن لو من البدايه وقفت بقوة بوجهها يمكن ما صارت هذي حالتي
فيصل بحزن العاشق مستحيل يقسى ويعذب معشوقته للحين منصدم من الي سويته بهند شلون طاوعك قلبك تضربها
جاسم بوجع ما نمت من الوجع الي حسيت فيه كاني انا المضروب كرهت الحزام ورميته بالزباله وقلبي المجنون دخلني غرفتها اتطمن عليها من بعد ما ضربتها اوجعني قلبي وانا اشوف علامات الضرب
تصدق لو اقولك ابهرتني بقوتها اضربها كاني اضرب بجدار ما تاثرت
فيصل بجديه تعلمني فيها هذي اتوقع جلدها جلد فيل ما تحس الي بعرفه شلون دخلت غرفتها وشفت الضرب من غير ما تحس فيك
جاسم يبتسم لا تغلط عليها قدامي البركه بالمسكن الي تاخذه ينوم بعير
مستحيل بتحس فيني وانا استغليت هالشي وتطمنت عليها خفت ان ضربي ماثر على عمليتها لكن اللهم لك الحمد كان بعيد عن مكان العملية
فيصل بحزن الله يعينك ياخوي مدري اواسيك ولا تواسيني وانا عايش على امل سراب تدري انها بتسافر ثلاث سنين بكره المغرب سفرها ومخطط اشوفها واحكي لها كل الي بقلبي يمكن ترحمني وتتراجع عن السفر عمرك شفت ضعف اكثر من كذا
بيصير فيني شي لو سافرت من غير لا شوفها هذي ثلاث سنين ماهي يوم ولا يومين وفي بلد غير ومع ناس غير وهي هنا احسها حولي موجوده اتنفس نفس الهواء الي تتنفسه
جاسم الله يصبرنا على ما بلانا


بالديره

عند هند
نزلت عند جداتها شافتهن جالسات يتقهون قهوة المغرب قربت منهن
هند جده وش رايك بكره نطلع من البيت
ام موضي مستغربه وين تبينا نروح
هند بالمزارع القريبه
ام راشد بانكار نطلع حريم من غير لا يكون معنا رجال
هند بطفش ما يحتاج معنا رجال
ام راشد كلها يومين بيجي جاسم ونطلب منه يودينا هذي الايام الجو حلو لطلعه
هند بقرف واذا ماجاء تجلس الطلعه حسره بقلوبنا
ام موضي بكره بيجي
هند في نفسها ما ضنتي ان له وجه يجي خايف من سواته اول مره انتظر جيته بشوق
جلست مع جداتها تعشت معهن وطلعت لغرفتها ونامت
عند الجدات
نادت ام راشد الشغاله وطلبت منها تتصل على جاسم
عند جاسم
كان منسدح على سريره شاف رقم جداته خاف صاير شي
رفع جواله سمع صوت جدته
ام راشد شلونك يمه
جاسم بحب بخير جعلك سالمه انتي شلونك
ام راشد بخير الا متى بتجينا
جاسم بحب اذا تبيني اجيك الحين جيتك
ام راشد يا ليت يمك ودنا نطلع بالمزارع القريبه نتونس
جاسم تامرين يالغاليه بكره وانا عندكم
ام راشد بحب يجعل عيني ما تبكيك انتبه من الطريق


في بيت ام جاسم
صحى جاسم الساعه وحد و جهز اغراضه وسافر لدير تارك فيصل وراه نايم دخلت عليه امه تصحيه لصلاة الفجر انصدمت يوم شافت فراش جاسم خالي تاكدت انه راجع لديره اوجعها قلبها عليه
قام فيصل من النوم وطلع للمسجد يصلي ورجع لقى امه تنتظره بالصاله
ام جاسم يمك عندك شغل
فيصل أيه واذا تبين شي افضي نفسي علشانك
ام جاسم ياليت ودي ازور اختك الجوهره ناخذه لها اغراض
فيصل متى تبين تروحين
ام جاسم بدري


عند جاسم
وصل الديره على صلاة الفجر صلى بالمسجد ورجع للبت ودخل الاسطبل ركب فرسه لين جت الساعه 7 دخل داخل طلع لغرفته اخذ شور ونزل لقى جداته جالسات باس راسهن
ام راشد بفرح الله يحيك
جاسم بحب وانا اقدر اتاخر عليك اوانتي طالبتني
ام راشد بحب الله يسخر لك عبيده
جاسم طلعت صورة هند فيه باله وقال من قلب امين


عند هند
صحت من النوم صلت الفجر وهي تحس جسمها تحسن اخذت شور ولبست بنطلون ابيض وبلوزه مخصره ابيض مخطط بخطوط ضعيفه اسود سوت شعرها ظفيره هنديه انزلت تحت سمعت صوت جداتها وصوت رجال
دخلت وتفاجئت بوجود جاسم طالعته بحقد وكره
عند جاسم
انسحر من شكلها لكن حقرها وكانه ما يشوفه وهو داخله ذايب على الاخر كمل كلامه مع جداته من غير لا يهتم بوجودها قربت من جداتها وباست راسهن
ام راشد يمك وش رايك نروح الحين وناخذ فطورنا معنا
جاسم حاضر
ام موضي هند قومي قولي لشغالات يجهزن الاغراض
هند حاضر
قامت وطلعت وعيون جاسم تلحقها
قام جاسم جده انا طالع بشيك على الاغراض
طلع للمطبخ لقى هند واقفه تطلب من الشغلات يجهزن الاغراض
طالعها بحتقار ودخل وشال الاغراض وحطهم بسيارته هند قهرتتها نظراته وقهرها اكثر تطنيشه تبيه يتكلم تبي تنفجر فيه لكن ماعطاها الفرصه
بعد ما شال الاغراض طنشها وكلم الشغلات جاسم ياليت تتجهزن الحين طالعين عرضها ظهره وطلع
وهو بداخله منقهر من تطنيشه لها مشتاق يشوفها ويسمع صوتها لكن مستحيل يرجع جاسم الضعيف
ركبو بالسياره وهي تغلي من القهر
في بيت عبدالرحمن
عند غاده
قامت صلت الفجر ورجعت نامت وقامت على الساعه 9 دخلت الحمام اخذت شور وطلعت لقت خالتها جالسه بالصاله سرحانه اوجعها قلبها انها السبب بالحزن المرسوم على وجه خالتها لكن غصب عنها ما تقدر تجلس
قربت من نوره وباست راسها صباح الخير
نوره صباح النور
غاده خالتو علشان خاطري لا تتضايقين
نوره بحزن ماتبيني اتضايق والليلة بتسافرين وبتغيبن ثلاث سنين
غاده بابتسامه والي يقولك اني الليلة ماني بمسافره
نوره متفاجئة هونتي عن السفر
غاده لا اجلتها اسبوع
نوره الاسبوع بيمر بسرعه
غاده قربت من نوره وحطت راسها بحضن خالتها خالتو خلينا ننسى السفره لين واقتها ابي اقضي معكم احلى وقت قبل لا اسافر ابيها تكون تصبيره لي بالغربه
نوره بحب وين تبين تروحين
غاده مولازم اروح مكان ابي اقضي وقتي كله معكم اهم شي نجتمع
نوره وش رايك نطلع الشرقيه بشاليهنا نجاس هناك لين وقت سفرنا
غاده بفرح ووووووووواو واناسه طيب عدنان عنده مدرسه ومحمد عنده شغل
نوره معليك خلي كل هذا علي
غاده باست نوره تسلمين لي ياغلى واحن خاله
نوره بحاول بخالد يجي معنا
غاده خالتو ياليت تكلمين خالتي ام بسام تسافر معنا من زمان ماتجمعنا
نوره غالي والطلب رخيص
غاده خالتو افطرتي تراني جوعانه
نوره بحب ماعاش الجوع
قامت نوره ولحقتها غاده ماتبي تضيع وقت بعيد عن نوره تساعد نوره بالمطبخ شالت مع نوره الفطور وطلعت وحطته على طاولة الطعام


عند فيصل

طلع من الشركه على الساعه 9 لقى امه جاهزها ومعها الاغراض اخذهم منها وركبو بالسياره
وصلو للمستشفى دخلو غرفة الجوهره الي كانت جالسه ترضع بنتها شافت امها واخوها فيصل استحت وقفت عن الرضاعه
ام جاسم قربت الاكل الخاص لنفاس لبنتها
ام جاسم تكلم الجوهره يمه جبت لك اكل احسن من اكل المستشفيات الي مامنه فايده برضاي عليك تاكلين
الجوهره بحب ان شاء الله
فيصل يبتسم طيعي امي علشان تصيرين كبر الفيل
ام جاسم وش رايك تطلع برى تنتظرني لين اخلص
فيصل قرب من الجوهره وسحب منها البنت وصار يبوس فيها والجوهر محترقه من دفاشته
الجوهره يمه اخذي البنت منه بيذبحها
ام جاسم بعصبيه فيصل هات البنت ماتتحمل دفاشتك اخاف تكسر عظامها
يتبع


في الديره
وصلو المزرعه وجاسم جالس جنب جداته وهند قامت تتمشي بالمزرعه وهو يراقبها بعيون العاشق خايف عليها هند راحت بعيد وجلست جنب صخره وكانت سرحانه
شافها جاسم ومن غير شعور قام وقرب منها كانت سرحانه
انتبهت للحركه ارفعت راسها شافته صدت عنه فجئة طلع من بين رجولها فار وقفت متروعه وركضت لجاسم وضمته بقوة وهي تنتفض
جاسم تفاجئ منها وفرح وتشقق من الوناسه ما صدق انها ارتمت بحضنه ضمها بكل قوته لو بكيفه زرعها بين ظلوعه
هند بصوت خايف يرتجف فار
جاسم مستغرب بنت الفهد القويه الي يخافها الرياجيل تخاف من فار
هند وهي بحضن جاسم لكل واحد نقطة ضعف ونقطة ضعفي خوفي من الفيران
وكملت عفيه جاسم اذبحه
قربها منه وشدها له فوق احتماله جسمه يرتعش من قربها المدمر
جاسم في نفسه مجنون اذبحه وهو له الفضل انك بحضني برضاك
جاسم شدد بحضنه لها وهي استسلمت بسبب خوفها من الفار
دقايق وانتبهت على نفسها انها بحضن جاسم سحبت نفسها بقوة وتركته من غير ما تتكلم معه
رجعت عند جداتها
وهو جالس بمكانه داخله فيضان من المشاعر الي يحاول يضغط على نفسه ويكابر
وصل عن الجدات الي كانن نايمات وهند جالسه بعيد عنهن بفرشه لها لحالها طالع فيها وهي تحاول تبعد عيونها عنه وتشغل نفسها بالتخطيط على الرمل
عند هند
متفشله من نفسها شلون تهورت ورمت نفسها بحضن جاسم وش بيقول عنها انه ميته عليه
قام جاسم وقرب منها وهي كانت سرحانه بافكاره
جاسم بيغيضها ليه مستحيه ما فيها شي زوجه مشتاقه لحضن زوجها ليش تستحين
جلس جنبها لازق كتفه بكتفها ذايب من القرب لكن حاول يبن طبيعي بيقهرها
هند التفتت عليه وطالعته بكره ووجها احمر من الفشيله وبتغير الموضوع لا تحسب اني نسيت ضربك لي مو انا بنت الفهد الي تنضرب ومن واحد حقير مثلك
جاسم ذايب من الخجل المرسوم على وجهها الي نادر انه يشوفه
جاسم يصر على اسنانه تادبي معي والله ولي خلق لخليك فرجه لجداتي والشغلات انتي تعرفين ان جداتي ما يرضن علي فياليت تلزمين حدودك
هند ممكن جوالك
جاسم وخير وش عندك
هند بقوة بكلم الي عزوني ورزوني ما شفت الاهانه الا بعد ما تركتهم مستحيل اجلس دقيقة وحده بالديره
جاسم اوجعه قلبه من كلامها لكن حاول يصير قوي بتجلسين غصبن عنك ولا ناويه تجلطين خالك انتي طول عمرك انانيه ادوسين على الكل علشان حضرتك ويا ليت لما تكلميني تشيلين كلمت الانا لان ما فيك زود عن العالم الواحد باخلاقه مو بامواله والي اشوفه اخلاقك صفر
هند بعصبيه تقول عني هالكلام
جاسم يتلفت حوله ببرود ما شوف قدامي غيرك
هند بعصبيه ممكن تقوم من جنبي لاني اتقرف من قربك
جاسم بابتسامه خبث تتقرفين من قربي من الي رمت نفسها بحضني
هند بصراخ جاااااااااااااسم وخر عني لافقد اعصابي والله ما يهمني احد ولا حتى جداتك
جاسم بقوة ماني قايم مو عاجبك قربي قومي انتي
هند وقفت انا قايمه وطالعة من المكان وراجعه للبيت
جاسم طالعها بنص عين مع مين ان شاء الله بترجعين
هند بقوة ما يخصك لو اروح مشي ما ركبت سيارتك
جاسم ببرود احسن بعد مابي سيارتي تركبها وحده حقودة مثلك
هند بعصبيه وربي اسويها يا جاسم وتعرف هند الفهد ما تخاف ولا يهمها احد
جاسم مرعوب من فكره انها ترجع للبيت مشي وتقطع كل هالمسافه لكن حاول يبين عكس الي بداخله تظاهر بالبرود وعدم الاهتمام
قامت طلعت من عنده و اخذت عباتها من ريتا ولبستها تحت عيون جاسم
جاسم لما شافها صدت عنه مسك جواله واتصل على عمران يطلب منه يجي ضروري شافها اخذت شنطة يدها ومشت بعكس طريق الرجعه
خاف اكثر وكلم مره ثانيه عمران يستعجله قبل لا تبعد وهو يراقبها بعيونه
شاف من بعيد سيارة عمران تنفس براحه يوم شافها تركب
جاسم في نفسه يامقواك ياهند ااااااااا قولي لي الطريقه الي اتعامل معك فيها غير القسوة والي خلقني ما صرت اتحمل انا الموجوع

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -