بداية

رواية غرام وانتقام -35

رواية غرام وانتقام - غرام

رواية غرام وانتقام -35

اخذ الجوال وطلع لصاله بعيد عن امه
فيصل بحماس الو بشر
صديقه رحلتها بكره بعد العصر الساعه 5
فيصل بحزن مشكور ما قصرت اخدمك بالافراح
صديقه تسلم مضطر اسكر عندي شغل فمان الله
فيصل سكر ورجعت له المواجع كان حاط امل انها شالت فكرة السفر من راسها بعد ما صار لها اسبوع ماجاه خبر عن رحلتها قرر بكره الظهر يطلع للمطار ويعسكر هناك لين يشوفها ولازم يقابلها باي طريقه
رجع عند امه والجوهره حاول يكون طبيعي ماله خلق الجوهره تدري وتسمعه كلام كاره انه يسمعه


في الديره
عند جاسم
منقهر من نفسه ذبحه الشوق لها له اسبوع ما قابلها ولا صار بينهم كلام من بعد الكوفيرات
يتهرب من مقابلتها معاد يقدر يقسى عليها ولا يتحمل قسوتها عليه صار اغلب وقته طالع برى يدور بالديره او يقضي وقته بالجلوس بغرفته
ينزل عند جداته اذا تاكد انها ماهي عندهن واذا سالنه جداته عن غيابه يتعذر ان عنده اشغال
قرر الليله ينام برى بالصاله الفوقيه بيتظاهر بالنوم بيراقبها بيموت لو ما شافها ادمنت عيونه شوفتها معاد يقدر يتهرب اكثر من كذا
اخذ فراشه ولحافه وطلع برى بالصاله عيونه متعلقه على باب غرفتها يتمنى ان نومته بدفاء حضنها بدال الوحده الي هو فيها
جاسم في نفسه الي يبينا عيت النفس تبغاه والي نبيه عيا البخت لا يجيبه
نفسه يقوم ويطل عليها بالغرفه وتصير هي اخر ما يشوفه قبل لاينام لكن خاف تخونه نفسه لان الصبر مل من صبره ما يضمن نفسه لو دخل عليها وهو باحلامه وامنياته حط راسه على مخدته ونام
في بيت راشد
منسدح على سريره وموضي منسدحه جنبه بغرفتهم بالشقه المفروشه ينتظرون متى املاك هند تنتقل لهم ويسكنون بقصرهم الي طردتهم منه هند
موضي بطفش متى بترفع قضيه على خالها لها مده من ماتت ما شوفك تحركت
راشد كلها كم يوم بمر جاسم بالمستشفى يمكن نستلم املاكنا من غير محاكم لان المحاكم يبي لها محامي و المحامي يبيله ضربة فلوس وانا مفلس
موضي انت صاحب حق ما ضن بتحتاج لمحامي
راشد بجديه اذا رفض عبد الرحمن يسلمنا الورث برضاه مستحيل نستلمه غصب عنه ما تضمنين وش بيسوي علشان يحرمنا من ورثها
موضي بحقد عساها النيران حتى وهي ميته بننحرم من اموالها
راشد اصبري كلها يومين وبقابل جاسم وبشوف وش رد عبد الرحمن على رسالتي له يمكن يخاف ما يبي يشوه سمعته بالمحاكم ويعطينا الورث او نصه راضي
موضي بطمع لا تتنازل لهم بفلس واحد احنا احق منهم هم عندهم فلوس ما تاكلها النيران
راشد ياحرمه نامي وخليني انام لكل حادث حديث لا تسبقين الامور
يتبع

بيت ام جاسم
عند فيصل
بغرفته طلع من عند امه من غير لا يتعشى منسده نفسه عن الاكل كل تفكيره فيها خايف تسافر من غير لا يقابلها قرر يكون بالمطار من الظهر وبيتسمر بقسم المغادرين مستحيل يتحرك او يبعد عن مكانه لين يقابلها
لازم يقابله وتعرف منهو فيصل الي عشقها اول ماسمع صوتها وكمل عليه شوفتها على كل الي سوته فيه يحبها ويعشقها ولا يتخيل حياته من غيرها وهو بافكار نام
بيت عبدالرحمن
عند غاده
منسدحه على سريرها متضايقه ومهمومه حاولت تنسى فيصل وحبها العقيم وتفكيرها انه مستحيل بيفكر فيها بعد الي سوته فيه والاهانه القويه الي سببتها له واذا فكر فيها بينتقم منها
تدفن حبها ولا تستحمل انتقامه
دفنت وجهها بالمخده وصارت تبكي بوجع ومن قلب
غاده تبكي بشهاق والله ما قدر اشيل حبك من قلبي ليه ما كشفت اني احبك الا بعد ما خسرتك معقوله هذا عقاب من ربي بسبب الي سويته فيه
نامت ودموعها واوجعها بصدرها بسبب الحب المحكوم عليه بالموت


اليوم الثاني

في بيت ام راشد
عند هند
صحت على صلاة الفجر دخلت الحمام توضت صلت ولبست برمود جيشي وعلاق زيتي ولبست على شعرها ايشارب زيتي وحذيان رياضيه زيتيه قررت اليوم بتبداء البناء
طلعت من غرفتها مرت على الصاله الي فوق انتبهت لجاسم النايم على الكنبه
هند في نفسها مستغربه الخبل وش منحشه من غرفته ومنومه بالصاله
عند جاسم
بعد ما صلى الفجر رجع انسدح على الكنبه ولما سمع صوت باب غرفتها يفتح تظاهر بالنوم وسكر عيونه نص تسكيره يبي يشوفها من غير لا تنتبه انه صاحي
اول ما شافها بشكلها المغري الفاتن من تزوجها كل لبسها ساتر حس بنفضه تسري بكل جسمه
عند هند
قربت من الكنبه المقابله لجاسم صارت قريبه منه نزلت راسها تربط رباط حذيانها
عند جاسم
يراقبها انصدم لما شافها تقرب منه تمنى ان الي في باله يكون لكن للاسف تحطم وهو يشوفها تجلس مقابلته تعدل ربطة حذيانها عطرها انتشر بالمكان اخذ شهيق امتلت رئتيه من عطرها الي يعشقه ويعشق كل شي فيها
قربها منه بهذا الشكل كفيل انه يهدم حصون المقاومه بداخله مهما كان هو رجال بكامل رجولته يشوف قدامه بنت بقمة انوثتها وبلبسها المغري من المعجزات يقدر يقاومها وبالاول والاخير هي حلاله ما حس بنفسه الا وهو ساحبها لحضنه
انفجعت من حركته المفاجئة وكانت تظن انه نايم لو كانت تدري انه صاحي ما قربت جنبه ما نتبهت الا وهي بين احضانه اغرقها بقبلاته الساخنه المتعطشه حاولت الافلات لكن كان جاسم متمكن من مسكتها في هالحظه نسى حلوفه موعى من سكرته الا بهنديان تسحبها من احضانه
جاسم رفع راسه شاف هند بحضن هنديان وبقلبه يدعي على هنديان الي حرمته من استمتاعه بقربها الي ياما تمناه وحلم فيه وبنفس الوقت شكرها انها انقذته انه يخلي بحلوفه
هند وهي تنتفض وجها احمر من العصيبه انت حقير وبتظل طول عمرك حقير ومستحيل امنك على نفسي
جاسم بقهر يحاول يخفيه الي يسمعك يقول اني اجرمت زوجتي كلك حلالي وانتي الي شجعتيني ولبسك الدليل ولا تنسين انك انتي الي جايتني
هند بصرخه هزت اعماق جاسم طلقني والحين مستحيل انتظر اكثر من كذا شكلك صدقت التمثيليه السخيفه
جاسم يصطنع القوه ومن داخله للحين متاثر من قربها طلاق مراح اطلق
هند وبعصبيه بطلق غصبن عنك ولا مشتهي تنخلع مثل اخوك متعودين على قلة القيمة
جاسم طالع فيها وكله الم يحاول يمتص غضبها تعوذي من ابليس لا روقتي نتفاهم
هند وبكل قوه وقسوة انت ابليس ولابينا تفاهم طلقني الحين ويليت تتقلع من الديره لان المكان الي انا فيه يتعذرك
جاسم بيرد كارمته الي تنزف بسبتها وتاكد ان النهايه قربت جاسم وبحزن تطمني انا ابي فرقاك اليوم قبل بكره وبطلقك حاول يقوي قلبه وينطقها
جاسم انتي طاااااااا حاول يكملها لكن لسانه رافض ينطقها
جاسم يحاول يبرر لنفسه عجزه عن نطقها
جاسم وهو ينزف الم ووجع بطلقك بالمحكمه وبتوصلك ورقة طلاقك باسرع وقت
هند باصرار يا ليت اطلقني الحين وتصدقها بالمحكمه بسرعه ابي الخلاص منك مراح اقدر اصبر اكثر من كذا وان رفضت لا تلومني بالي بسويه فيك تعرفني انفذ تهديدي ولا يهمني اكبرها راس
جاسم ضغط على نفسه سكر عيونه واخذ نفس لازم يقولها لان هذي النهايه اذا ما طلقها بتقلل من رجولته وتخلعه شيئين احلاهما مر
جاسم بوجع انتي طالق
هند وبكل فرح الحمد لله كابوس وفتكيت منه ياليت تشيل عفشك وتفارق الله لا يردك
جاسم في نفسه فرحانه بطلاقك يا هند يا ليت تحسين بتاثيرها علي فارقت روحي الجسد
جاسم بحزن والم يعتصر قلبه لك الي تبين لكن يا ليت ما تطلعين من الديره لين تنحل مشكلتك
سمع صوت هنديانا جاسم طلقني وبالثلاث متنازله عن كل حقوقي عليك
جاسم باستهزاء هذا يوم المنى انتي طالق طالق طالق
امنيته يتخلص منها اليوم قبل بكره لكن للاسف صارت خسارته كبيره بطلاقه لهند
جاسم دعى على نفسه وعلى تهوره الي حرمه منها كان راضي ومبسوط بحاله معها قريبه بعيده لكن الحين رجع للحرمان والم الفراق
رفع عيونه لها بيشوفها النظره الاخيره انصدم وهو يشوف الدم مغرق بلوزتها تاكد انه هو السبب واكيد ان الجرح ينزف بسبب مقاومتها له
تحرك من مكانه وقرب منها نسى كل الي صار ما يشوف قدامه الا حبيبته تنزف وخوفه انه يفقدها هو الي يحركه بلا شعور
انصدمت هند وهي تشوفه قريب منها ولما مد يده قريب من صدرها صرخت عليه
هند بعصبيه لا تقرب مني مابي اذيك
جاسم بوجع انا طبيبك انسي اني كنت زوجك شوفي جرحك ينزف انتي امانه عندي وتطمني معاد لي رغبة فيك بعد طلاقك مني تحرمين علي
نزلت هند نظرها على صدرها شافت دمها مغرق بلوزتها
هند بحياء مخفي مستحيل اخليك تكشف على جرحي
جاسم طالع بهدنيانا الي واضح انها خايفه على هند بعد ما شافت بلوزتها
جاسم يا ليت تجيبين شنطتي من الغرفه
دخلت هنديانا الغرفه وجابت الشنطه
هند حست بدوخه وبروده بجسمها بسبب كميه الدم الي فقدتها كانت بطيح على الارض انتبه لها جاسم ومسكها قبل لا توصل للارض
سدحها على الكنبه الي كان منسدح عليها الي شهدت قربها منه نزل بلوزتها شاف الجرح ينزف اخذ قطع من القطع وضغطها على الجرح بيمنع تدفق الدمع شالها بين ذراعيه قربها من يذبحه طالع بوجهها شافها عاقده حواجبها من الالم اوجعه قلبه انه سبب بالم حبيبته دخلها غرفتها عطاها ابره مهدئة وغطاها بعباتها وشالها بيوصلها لاقرب مستشفى من الديره دخلت هنديانا عليهم وسحبتها من جاسم وشالتها بتوصلها لسيارته وبتروح معهم
جاسم فيه نفسه حتى بشيلها بتحرميني ما يكفيني وجع وحرمان كل ما قلت زانت الاقيها شانت الله يصبرني على وجع الفراق
ركبها سيارته ومددها بالمرتبه الي وراء وراسها على فخذ هنديانا طالع بساعته كانت الساعه سبع الصباح بعد ساق بسرعه جنونيه وهو كل دقيقه يلتفت وراء يطمن عليها وصل في نصف ساعه للمستشفى دخلها غرفة الطوارئ واستدعى الطبيب الي كشف على حالتها
الدكتور الجرح ملتهب وفيه غرزتين مفتوحه
جاسم بعصبية وش تنتظر يله بسرعه سو الاجراءات الازمه وجهزو غرفة العمليان انت ما تشوف البنت تنزف ولا تنتظرها لين تموت
الدكتور طالعه بعصبيه وحضرتك بتفهمنا شنو نسوي وما نسوي
جاسم انا الدكتور جاسم ال ...
انتفض الدكتور لما عرف من يكون الي قدامه واستحى من نفسه انه يجادل دكتور له قدره مثل جاسم
الدكتور يعتذر اسف الي ما يعرفك ما يثمنك
جاسم بقلة صبر بلاها الاعتذارات وتطويل السالفه والمريضه تنزف انا الي بشرف على حالتها وبدخل معك غرفة العمليات
الدكتور دقائق والممرضه تجهز لك لبس العمليات
جاسم ما يقدر يتركها بين ايدين الدكتور لحالهم خايف عليها منه ويعتبرها من ممتلكاته مستحيل يخلي احد يلمسها او يقرب منها
بعد دقائق هند بغرفة العمليات ومعها جاسم والدكتور
وهنديانا واقفه عند باب العمليات تدعي لهند
جاسم لاحظ على الدكتور انه مركز نظره على وجهها وواضح عليه الانبهار والاعجاب
لكن جاسم اضطر انه يكتم بداخله ويستمر بالعمليه راح يتفاهم معه بعد العمليات مستحيل ما يعاقبه على نظراته الخبيثه الي التهمت هندجاسم يدعي في نفسه انه يقدر يمسك اعصابه لين تنتهي العمليه ما يبي يعرض حياتها للخطر ويصير شي يندم عليه طول عمره
بعد نصف ساعه من التوتر والضغط طلعو من غرفة العمليات
اخذو الممرضات هند لغرفة الملاحظه
اول ما طلعو من الغرفه تفاجئ الدكتور بلمكه قويه على وجهه
جاسم بصراخ انت كذا تتعامل مع كل الي تسوي لهم عمليات تاكلهم بنظراتك الخبيثه وين الامانه الطبيه
الدكتور مسح الدم الي طالع من فمه وهو مستحي عرف ان جاسم كشفه معترف انه عمره ما شاف جمال مثل جمالها الي يطلع الواحد من طوره
جاسم انا المسئول عن حالتها ويويلك لو اشوفك مقرب من غرفتها ولا من الجناح الي فيه غرفتها وربي الي خلقني الي ما ينحلف فيه كذب ان موتك بيدي
الدكتور خاف ما يصير خاطرك الا طيب وانا اسف اذا تجاوزت حدودي لكن المريضه عليها جمال افقدني صوابي
انقهر جاسم منه يتغزل بمعشوقته وقدامه سحبه برقبته
جاسم بقرف انت تدري اني زوج المريضه الي تتغزل فيها دفه جاسم بكل قوته طاح على ظهره
خاف الدكتور من عصبية مشى وتركه
جاسم في نفسه لازم اجلس عندها وانام معها بنفس الغرفه لازم احميها من هالاشكال مستحيل اخلي احد يقرب من غرفتها بصير دكتورها وخادمها


في بيت خالد
من بعد صلاة الفجر وهو يحس قلبه مقبوض وقلبه يقوله ان هند فيها شي لانه يحس فيه اذا توجعت اوتضايقت
طالع في غاده واقفه قدام المرايه تستعد لدوامها بالمستشفى
التفتت عليه بتكلمه شافته سرحان في عالم غير العالم هزت راسه اسى على حال خالد من بعد غياب هند وحاله منقلبه
خالد في نفسه لمتى بنتظر جاسم يتفضل علي ويسمح لي اكلمها اخذ جواله من الكمودينه ودق على رقم جاسم
عند جاسم
كان واقف عند غرفة الملاحظه يراقب هند ما يقدر يبعد عن غرفتها
سمع صوت جواله طلعه من جيبه استغرب وهو يشوف رقم خالد تاكد ان بينهم اشتراك حسي هذي ثاني مره يلاحظ هذا الاحساس اولها في بيت عمه لما جاء لها واليوم
اخذ نفس عميق محتار وش بيجاوبه
جاسم الو
خالد بلهفه الو جاسم
جاسم هلا خالد
خالد شلونك واخبار هند
جاسم الحمدلله كلنا بخير بشر عنك
خالد الحمدلله عطني هند اكلمها لا تتعذر بي عذر اذا معطيتنيها انا الحين عندك بالديره ولي فيها فيها
جاسم هند ماهي بالديره
خالد بعصبيه وبصرخه وين وديتها هذا جزاتنا انا امناك عليها
جاسم بجديه هند الصباح نزف عليها الجرح والحين بالمستشفى خيطت الجرح والحين بالملاحظه والحمد لله كلها كم ساعه وتطلع ونطمن عليها
خالد بخوف كنت حاس ان فيها شي قلبي دليلي عطني عنوان المستشفى
جاسم مستسلم عطاه عنوان المستشفى
خالد يله مضطر اسكر وانا جاي مسافة الطريق
سكر منه جاسم وهموم الدنيا على راسه خايف يدري عن طلاقهم وياخذها معه وينحرم طول عمره منها يبيها عند جداتها
قرر يدخل يتطمن عليها خايف من ردت فعلها لشافته عندها لكن حبه هو الي يسيره ما يقدر يتركها وهي بحاجته


عند خالد
غاده كانت مستمعه لمكالمته مع جاسم وهي خايفه على هند
غاده خالد هند فيها شي
خالد باستعجال بالمستشفى الجرح نزف ياليت تجهزين شنطتي بروح لها وبجلس بالديره كم يوم
غاده اخذني معك
خالد ودوامك
غاده بطقاق اهم ماعندي هند
خالد بحب يله لا تاخريني
طلعت شنطه لها وشنطه لخالد ورتبت ملابسهم ركبو السياره متجهين للمستشفى


عند جاسم
جالس على كرسي جنب سريرها ومشغول بتفكيره بالي بيصير خايف من خالد لدرى بلي سواه فيها عارف ان خالد دمه حار ما ينتفاهم
هند صحت وجاسم بسرحانه التفتت شافت جاسم وعصبت
هند بعصبية خير وش مقعدك عندي قوم فارق
فز من صوتها ابتسم ابتسامعه مصطنعه الحمد لله على سلامتك يا بنت العم
هند بتعب وش صار فيني
جاسم انفتح الجرح
هند بسخريه البركه فيك
جاسم ...........
هند بحزن جداتي درن
جاسم لا لما طلعنا كانو نايمات وبتصل على عمران يقول لهن انا طالعين نتمشى وبنرجع
هند جاسم مابي احد يدري عن طلاقنا
جاسم فرح هذا الي يتمناه لكن خاف لو قاله تاكله قبل لا يكلمه
جاسم رفع حاجبه يتظاهر بعدم الاهتمام وليه ان شاء ما تبين احد يدري اذا ما درو اليوم بيدرون بكره
هند عندي شغلات بالديره لازم اخلصها بعد ماخلصها بعلن للعالم اني تطلق وبترك الديره
جاسم وش تفرق ان درو وان مادرو الي تبينه بالديره سويه
هند اوعدك كلها شهر وانا الي بقول للعالم اني تطلقت لازم اخلص من المدرسه اول لاني ما بيهم يقولون اني تهربت من وعدي
جاسم في نفسه ااااااااااااه ياهند كلن تفكرين فيهم وانا من يفكر بحالتي
هند بحزن غصب عني يا جاسم
جاسم طالعها مستغرب ولا فاهم وش تقصد
جاسم رفع حواجبه ما فهمتك ياليت توضحين
مسكت يده ورصت عليها بقوه مسكتها كهربت جاسم وقلبت حاله مستغرب ومتفاجئ فرحان يمكن ترحمه وتترجاه يرجعها
طالعها بهيام وحب مستمتع بمسكتها يتمنى طول عمره ان يدها ماسكه يده
هند بقسوه جاسم غصب عني الي اسويه فيك اكرهك فوق ما تتخيل كرهي لك من كرهي لراشد انت تستاهل الي احسن مني ما ينجبر قلب على قلب مثل ما حبيتني بتحب غير واكيد بتستاهلك وبتقدر حبك
جرحته حتى الصميم كاشفه حبه وعشقه لها ومستمتعه بتعذيه وهو من غبائه يحاول يكابر ويطلع عكس الي يخفيه بقلبه
سحب جاسم يده من يدها
جاسم بصراخ انتي حقوده ياهند وظالمه تاخذينا بجريمه عمي قولي لي وش ذنبنا لما سوى فيك عمي هالشي كنا صغار لاحول لنا ولا قوة كنا نجهل ان لنا بنات عم ولما اكتشفنا وعشقناهن
صرخ عليها بصوت اعلى قولي وش استفدت من حبي لك الا الضعف والغبن والقهر
احلفك بالله هذا كان حالي قبل لا عرفك صد بيطلع
سمع صوتها وراه حب من طرف واحد يا جاسم عمري ما حسستك اني احبك ويا كثر ما نبهتك انك تبعد عني واني ما انفع لزواج قلبي شاخ والبركه بعمك اذا بتحاسب حاسبه انت سمعت الي يقول الي انقرص من الحيه يخاف من الحبل هذا انا يا جاسم مستحيل اسلم قلبي لرجال لان ما منكم امان
طلع من الغرفه مخنوق ما عاد يقدر يبقى عندها او يشوفها بعد اليوم ما يبيها تلعب فيه اكثر جلس على كرسي بجنب غرفتها ينتظر خالد محتاج انه يختلي بنفسه ويراجع حساباته
قرر لجاء خالد يرجع لرياض ويركز بشغله وينساها معاد يربطه فيها شي يمكن مع الزمن ينساها بيترك هالشي للايام يمكن تكون كفيله بعلاج جروحه


يتبع

بالديره

عند الجدات
استغربن اختفاء جاسم وهند نادت ام راشد ريتا تسالها عن هند
ام راشد وينها هند
ريتا عمران يقول كلمه جاسم يقول فيه يتمشى برى
الجدات فرحن ان جاسم وهند طالعين مع بعض من جت هند الديره ماعمرها طلعت مع جاسم يمكن ها لطلعه بتقربهم لبعض
ام راشد يارب تسخرهم لبعض
ام موضي اللهم امين
ام راشد زين من جاسم قرر يطلعها يكفي انهم ماسافر مثل المعاريس
ام موضي انتي تعرفين السبب حادها وجرحها
ام راشد الله يشفيها ويحنن قلبها على جاسم
ام موضي هند طيبه وجاسم طيب مادري وش الي منفرهم عن بعض
ام راشد بوجع هند كارهته من كرهها لابوها وانا مالومها انا ساكته ماتدخلت وانا اشوف الي يصير لان مالومها بتصرفاتها ولا الي سواه فيها ابوها يتنسى
ام موضي بوجع كله من موضي الي ماساعدته على خير وانا متاكده انها هي السبب الي خلها ينكر بناته
ام راشد ااااااااااااااااه وانا اختك لا خير في الولد ولا خير في حرمته الله يصبرني
ام موضي نزلت دموعها فكينا من طاريهم وربي قلبي ينفطر لجاء طاريها انا بنتي ظالمه وتساعد على الظلم ماخافت من عقاب ربي
ام راشد حسبي الله ونعم الوكيل صدق الشوق طلع ورد وهذا راشد بنته ورده لولا معاملتها مع جاسم الي مضيقتن صدر
ام موضي جاسم صابر ومتحمل مدري لمتى خايفه انه يفقد صبره ويسوي شي مانبيه
ام راشد مالومه بالي يسويه كل دقيقه منحشته من الديره بسبب معاملتها معه


عند جاسم
الساعه 3 الظهر
ما قدر يمنع نفسه انه يدخل عليها بعد الكلام الي صار بينهم طق الباب ودخل لقاها متسنده على سريرها وعيونها مركزه على الباب اول ما شافته صدت بوجهها بالجهه الثانيه وهذا زاده وجع و الم وحسرة
جاسم جيت اقول لك ان اخوك خالد بيجيك
التفتت عليه وبفرح جد جاسم
جاسم مبسوط لفرحها ايه وهو جاي بالطريق
هند بحب فديته يكثر شوقي له ياني فاقدته كثير
جاسم في نفسه يا ليتني بقلبك مثل خالد يا ليت اشوف الشوق والهفه بعيونك لي لكن ماعاد ينفع كل شي ضاع
جاسم بحزن عميق انا بترك الديره واذا رجعتي لاهلك اقدر ارجع اشوف جداتي
هند بدون اهتمام براحتك انا كلها شهر او اقل وبهاجر لبريطانيا
جاسم بوجع تهاجرين وتتركين ديرتك
هند طالعته بالم اريح وارتاح ركزت بنظرها عليه سببت اوجاع لناس ذنبهم انهم حبوني
جاسم ما قدر يمسك نفسه جلس على الكرسي اول مره تكلمه هند بهالطريقه وتعتبر نفسها مذنبه بحقه
جاسم بنظره حب والم مالك ذنب الذنب ذنبهم حبو وتعلقو بسراب نسو او تناسو ان فيه ماضي جاجز بينهم
حبوك وهم ما يعرفون من انتي ولما عرفك زاد الحب وكبر لين صار عشق والعشق صعبة انه يزول من القلب الا بالموت
هند مستمعه بالم وكانها اول مره تكتشف منهو جاسم حقدها على ابوها اعماها وصارت ما تشوف شي الا انتقامها من راشد وكرهت عيال اخوه لانهم من دمه
استغربت هند وهي تشوف جاسم يطلع بوكه ويفتحه ويطلع منه شغله
مد جاسم لها السلسال وكانه ينتزع روحه بايده
جاسم خذي هذا لك ياما سهرت معه ليالي اضمه واشمه واتصبر فيه عن صاحبته
هند اخذته منه وباستغراب رفعت عينها عليه هذا سلسالي وفيه اول حرف من اسمي من زمان فاقدته شلون وصل لك
جاسم ابتسم بالم وحكى لها سالفته مع السلسال ايام الاستراحه
هند .......
اول مره يمر عليها موقف تكون عاجزه فيه عن التصرف وهي دايما العقل المدبره كلام جاسم اخرسها عن الكلام وصارت تشوف نفسها ظالمه ومذنبه بحقه وحق اخوه
مستحيل يكون فيه حب وعشق مثل الي تشوفه بعيون جاسم مستحيل لغة العيون تكذب
الي سوته فيه مستحيل يغفره لها وكبريائها وكرامتها تمنعها انها تعتذر
قطع عليها تفكيرها صوت جاسم
جاسم بحزن والم اودعك يا بنت العم وسامحيني اذا تجاوزت حدودي معك ويا ليت تعرفين وتتاكدين ان الماضي مالنا ذنب فيه وعمي وخالتي متبرين من افعالهم لا وصيك على جداتي
وطلع وهو خانقته العبره من غير لا ينتظر أي رد منها
لما ودعها حست باحساس اول مره تحس فيه و لما طلع من غرفتها كان روحها فارقتها غصب عنها دمعت عيونها وهي تجهل السبب
جاسم برا غرفتها متسند على الجدار يحاول يمنع دموعه من النزول مهما كان هو رجال ودموعه غاليه اخذ نفس عميق يحاول يهدي فيه نفسه وهو بحالته سمع صوت جواله شاف المتصل خالد
جاسم يحاول يكون صوته طبيعي
جاسم هلا خالد
خالد انا بالمستشفى ياليت توصف لي غرفتها
جاسم وصف له الغرفه دقائق شاف خالد ومعه حرمه سلم عليه
خالد شلونها الحين
جاسم بخير بالغرفه تنتظرك عندها خبر انك بتجي
خالد بحب فديتها
جاسم اسمحلي خالد مضطر اروح الرياض
خالد مسموح وانا بجلس كم يوم بالديره لتحسنت رجعت لرياض
طلع جاسم من المستشفى مهموم متضايق فقد كل شي يربطه فيها حتى سلسالها فقده يبي ينساه ما يبي أي شي يذكره فيها يكفيه كل هالايام متعلق بوهم
جاسم في نفسه وبتقدر تنساها وبتتحمل انها تكون لغيرك وتصير حلاله اشتعلت نيران بداخله لكن من بيطفيها
عند هند
كانت متضايقه من الي صار بينها وبين جاسم سمعت صوت الباب يدق توقعت جاسم غير رايه وبيبقى عندها
ثواني وينفتح الباب ويشع وجهها نور وهي تشوف خالد وغاده نست كل شي صار ما تشوف قدامها الا اخوها الي مشتاقه له وصديقتها الي متلهفه ومشتاقه لها
ما حست هند الا بغاده بحضنها وتضمها
خالد بصرخه غاده شوي على هند نسيتي الجرح
انتبهت غاده لانها نست الجرح
غاده بحب يوه نسيت ليكون اوجعتك
هند طالعت بخالد بحب تعال يروح هند ليه واقف
ركض لها خالد وكله حب باس جبينها نفسيه يا خذها بحضنه لكن خايف يوجعها هند ما نتظرته على طول رمت نفسها بحضنه من غير شعور جلست تبكي بصوت عالي
خالد خاف عليها من زمان ما شافها تبكي بهذا الشكل
خالد وهو يمسح على شعرها وش فيك ياقلب اخوك احد مضايقك
هند ذبحني الشوق لكم توا حسيت ان روحي رجعت لي بشوفتكم
خالد ابشرك بنجلس عندك لين تملين
هند والشركه
خالد ضربها خفيف على راسها يبتسم ان غاب القط العب يافار صرت يوم اداوم وعشره اجلس بالبيت
طالعته بحب مشتاقه لشركه اخاف غيابي ماثر فيها
خالد تطمني لا تحاتين الشركه كل امورها زينه وهي مشتاقه انك تنورينها
غاده مستمعه ماكانكم طنشتوني وش رايكم ارجع الرياض واخليكم تكملون سوالفكم
هند اطالعها ماعاش ولا كان من يطنشك بشريني عنك
غاده الحمد لله كلنا بخير من عمي عبدالرحمن لين عدنان والكل مشتاق لك
هند طالعت بخالد ليه ماجبتهم معك
خالد ما قلت لاحد ولا راح اقول نسيتي ان حياتك بخطر
هند لمتى وانا منخشه تعرفني اواجه مانخش لكن طريقة جيتي لديره بحاسبكم فيها بعدين
خالد كل الي سويناه من خوفنا عليك وكيد بتعذرينا
هند خالي وخالتي كيفهم
خالد ابوي من بعد غيابك متغير ماصار مثل اول هالك نفسه بشغل يجي البيت ينام
هند بحب يا قلبي يا خالي وربي شوقي له اضعاف شوقه لي
هند اخبارها غدويه تاقلمت على غيابي
خالد اختك ما ينعرف الي وراها ما تصرح بالي في نفسها الي نشوفه قدامنا نفسها غاده الي نعرفها
غاده هنوده متى بتطلعين مشتاقه اشوف الدير
هند اليوم ان شاء الله تعرفيني ما حب جلست المستشفيات
خالد بروح اجيب لنا شي ناكله انا وغاده على عشانا البارح وبموت من الجوع
غاده حتى انا بموت من الجوع
خالد مشتهين شي اجيبه لكم ولا تاكلون على ذوقي
غاده مشتهيه بيتزا لي كم يوم وانا بموت واكلها
خالد يطالعها باستغراب من متى وانتي تحبين البيتزا اخبر نتهاوش لجبتها
غاده حتى انا مستغرفه
خالد خلاص بجيب بيتزا وانتي ياهنوده
هند ماضنتي بتلاقي هنا محل يبيع بيتزا اتوقع تاليتها غداكم شابوره وحليب
خالد هههههههههههه اوفر بعد
غاده حست الدنيا ادور فيها وطاحت على الكرسي انتبه لها خالد وركض لها بخوف
خالد بخوف غاده انتي تعبانه وجهك اصفر تحسين بشي
غاده يمكن من ارهاق السفر
خالد قومي معي نفحص مدامنا بالمستشفى يمكن فيك فقر دم خليهم يكتبون لك فيتامينات
غاده ماله داعي خالد
هند خذها خالد غصب فقر الدم ماينتساهل فيه
غاده طاوعتهم وراحت مع خالد لغرفة الدكتوره وطلب منهم بعض الفحوصات بعد ماخذها من غاده قال لهم النتيجه بعد ربع ساعه
قررو يرجعون لغرفة هند وخالد بعدين يرجع لدكتوره ياخذ النتيجه والعلاج
دخلو غرفة هند اول ماشافتهم
هند بشرو وش طلع
غاده اخذو عينات دم وقالو النتيجه بعد ربع ساعه وانا بجلس عندك وخالد بيجيبها
جلسو يسولفون لين انتهت ربع ساعه قام خالد من الكرسي
خالد انا رايح اشوف النتيجه وبعدها بطلع اجيب لنا غداء
طلع من عندهم متجه لغرفة الدكتوره طق الباب سمحت له بالدخول
خالد انا زوج المريضه غاده
الدكتوره تفضل ليه واقف فيه كلام طويل لازم تسمعه
خالد خاف من الي بتقوله الدكتوره
الدكتوره شافت الخوف بعيونه
الدكتوره مبروك
خالد بستغراب الله يبارك فيك لكن على شنو
الدكتور من متى وانت متزوج
خالد 7 شهور
الدكتور بابتسامه مبروك لانك بتصير ابو
خالد تخربط ما كان متوقع هالشي مع انه المفروض يخاف من تاخر الحمل لكن حبه لغاده منسيه يفكر بالعيال
قام من الكرسي وطلع من غرفة الدكتوره متجه لغرفة هند اول ما شافو وجهه خافو ان بغاده مرض خطير
هند بخوف بسم الله عليك خالد وش فيه
خالد بعدم استيعاب الدكتوره تقول بصير ابو
هند بفرح يادب خوفتنا قلت بغاده مرض خطير
غاده صدمتها لا تقل عن صدمة خالد لها فتره وهي شايله هم تاخر الحمل عندها
غاده صارت تبكي وتشاهق انتبه لها خالد وركض لها وضمها بقوه
هند هههههههههههه مجانين لاحد يشوفكم يحسب ميت لكم احد
والتفتت عليهم مبروك خالد مبروك غاده لا وصيك انتبهي على نفسك انتي مسئوله عن روح بداخلك
غاده رفعت راسها عن حضن خالد ووجها احمر متفشله من هند
هند ههههههههههه عادي غاده ليش مستحيه نعديها هالمره بسبب الوناسه المره الثانيه بتتعاقبون على عرض هالمناظر المخله قدامي
غاده اشوف فيك يوم واصيدك مع جاسم
اعتصر قلب هند من مجرد ذكر اسمه تغتصب
الضحكه تطمني مراح تشوفين
غاده تجهل علاقة هند بجاسم الي يعرفها
خالد كبر جاسم بعينه انه نفذ حلوفه هو رجال ويعرف صعبه مقاومه انثى وخاصة لكانت حلاله تاكد ان جاسم يحبها ومستحيل هند بتلاقي مثل جاسم الي قدم مصلحتها على رغباته
مستغرب من نظره الحزن بعيون اخته لازم يختلي فيها ويفهم منها كل شي يعرفها مستحيل تخش عنه شي لانه كاشفها
هند خالد كلم بشر خالي وخالتي بينبسطون بالخبر ولا تنسون عمي ابو بسام وعمتي
خالد ان شاء الله انا طالع اجيب غداء لنا لازم تاكل غاده ابي ولدي مربرب مابي مثل امه
غاده خااااااااااااااالد
خالد هههههههههه نمزح
هند هههههههههه الله يقويك عليه ياغاده
طلع خالد من عندهم
رفع جواله واتصل على ابوه مارد عليه اتصل على جوال امه
عند نوره
كانت جالسه بالصاله وعبد الرحمن نايم بغرفته شافت رقم ولدها
نوره هلا فيك وينك
خالد بحب عند هند وتسلم عليك
نوره بشوق شلونها وشلون جرحها بشرني عنها
خالد بخير بشرني عنك
نوره اللهم لك الحمد شايلة هم سفر غاده
خالد بيغير جو امه ابشرك بتصيرين جده
نوره تبكي جعله مبروك يمه وتفرح فيه
خالد فديتك ليه تبكين


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -