بداية

رواية غرام وانتقام -39

رواية غرام وانتقام - غرام

رواية غرام وانتقام -39

هند بقوة مثل مزوجتوني من وراي تطلقت
خالد بعصبيه شنوووووو انتي خبله تعرفين اش معناة انك تطلقين وماكمبتي سنه متزوجه
هند بعصبيه والله ما يهمني وانا ما نجبر واستسلم لشي الي ما ابيه وانت اكثر واحد عارفني جاسم رفضته بالنور وعاقبته تجون تبوني اقبله بالظلام سلامتكم اجل ماعرفتوني
خالد بحزن توقعتك تتقبلين جاسم وتحبينه والله يا هند انه يحبك ويعشقك مراح تلاقين احد يحيبك كثره خسرته يا هند بطلاقك
هند فكنا من سيرته كل واحد راح لطريقه
خالد بروح لغاده كان منعتيها تدخل المطبخ نسيتي انها حامل المفروض ما تتعب نفسها وتهتم بتغذيتها وغاده عدوة نفسها
هند هي مبسوطه ما بغيت انكد عليها خلها تسوي الي تبيه لا تضغط عليها عندها الشغالات يسعدنها
طلع من عندها ودخل المطبخ لقى غاده تشرف على الطبخ
خالد حبيبت خالد وش تسوي
غاده كنت بسوي الغداء لقيتهم مسوياته قلت اشرف عليهم
خالد فديتك غدويه لا تعبين نفسك لا تنسين انك حامل والتعب مو زين لك
غاده اشرت على عيونها من عيوني
طلعت معه وطلعو لغرفتهم خالد يبي يرتاح قبل الغداء لانه من الصباح صاحي

بيت ام جاسم
الجوهره دخلت داخل مهمومه ومتضايقه على حال اخوها دخلت غرفتها وسمحت لدموعها بالنزول دخلت عليها امها وخافت لما شافت الجوهره تبكي
ام جاس قربت منها يمه وش فيك تبكين
الجوهره مسحت دموعه مدري احس مخنوقه
ام جاسم لا تخافين يمه الضيقه تجي بعد النفاس وانا غلطانه تركتك لحالك
الجوهره ما صار شي يمكن الدموع تريحني والحين احسن بكثير
مسكت الجوهره جوالها ورسلت رساله لنواف تسال عن فيصل ما تقدر تكلمه قدام امها ما تبيها تخاف
ارسل لها نواف رساله يطمنها انه بخير والي فيه تعب وارهاق

في المستشفى

جاسم كل ما خلص شغله مر على اخو يتطمن عليه حس انه تعبان ومرهق قرر يرجع للبيت قبل المغرب وبيرجع له بعد صلاة العشاء
طلع من غرفة اخوه ودخل عند نواف الي ما قابله من بعد الكلام الي صار
جاسم نواف انا طالع للبيت وبرجع بعد ساعه
نواف انا بتعشى عندكم بتطمن على الجوهره بعد ما خافت من الي صار لفيصل طلع جاسم ركب سيارته راجع لبيتهم وهو يحاول يضغط على نفسه ويكتم جروحه لان الكل يحتاجه واولهم فيصل


الديره
بعد المغرب
هند بغرفتها تتجهز بتروح لام مطلق اطلعت من غرفتها وصلت لغرفة غاده طقت الباب سمحت لها بالدخول
هند للحين ما خلصتي يحبك للحوسه
غاده تحسبيني مثك البس الي قدامي والمكياج ملغي انا غاده لازم اصير على سنقة عشره
هند بجديه وليه اتعب عمري زواج وتزوجنا وطلاق وتطلقنا
غاده لا تفتحين ذا السيره الي باطه كبدي والله لو اني عمي عبد الرحمن كان جريتك بشوشتك ورجعتك لجاسم غصب عنك
هند الحمد لله منتي بخالي ترى انتي وزوجك غثيتوني بسالفته افهمو الي بينا كانت غلطه وتصلحت ليه معصبين
غاده خالد درى انك تطلقتي
هند ايه ورايه مثل رايك بجاسم وطلع هو المظلوم المسكين وانا الظالمه واني مراح القى مثله ما كان بدنيا رياجيل الا جاسم انا كارهتهم كلهم واولهم جاسم لا عاد احد يجيب لي سيرته
غاده على اني متاكده ان الكلام الي تقولينه من وراء قلبك وانك تموتين فيه وتحبينه لكن عنادك الي خلاك تقولين ذا الكلام ما تبين تضعفين وتعترفين انك تحبينه خوفك يكون راشد ثاني
ترى انا غاده الي اقرب منك من روحك وكاشفتك ولا تنسيني اني مجربه الحب وانا اشوف حب جاسم من عيونك وانتي يبي لك علاج نفسي ينسيك راشد والي سواه راشد تعالي زوريني بعيادتي
هند ..............
غاده داريه مراح تنكرين كلامي يله اطلعي خليني اخلص
نزلت هند لجداتها لقتهن لابسات عباياتهن ينتظرنهن
الجده ام راشد ليه تاخرتن ووينها غاده
هند باقي شوي وتخلص
الجده مدت جوال على هند يمك كلمي بنتي ام جاسم
اخذت هند الجوال ودقت على جوال ام جاسم
بيت ام جاسم
دخل جاسم لقى امه والجوهره يتقهون باس راس امه وجلس مدت له امه فنجال قهوه الا يسمع صوت جوال امه رفعت ام جاسم الجوال الا تسمع صوت هند
هند الو خالتي معك هند
ام جاسم الله يحيك كنت بكلمكم ابشركم ان الجوهره ولدت
هند الف مبروك يتربى في ظل امه وابوه
ام جاسم عقبالك امي وخالتي شلونهن
جاسم فز قلبه وكله شوق ولهفه لها لكن حاول يصير قوي
هند خالتي عطيني الجوهره ابارك لها
مدت ام جاسم التلفون لبنته يمه هند بتبارك لك
جاسم نفسه يسحب الجوال ويسمع صوتها
جاسم في نفسه انحرمت منك وانحرمت من صوتك انكتب علي الوجع والحرمان متى اقدر اشيلك من بالي وانساك ولا افكر فيك وصرت اشوفك بوجيه الكل وشلون بقدر على النسيان
خلصت الجوهره مكالمتها مع هند وجاسم مسرح يفكر في عذابه اخذت ام جاسم الجوال وكلمت امها وبعده خالتها باركو لها
ام جاسم انشغلت بمكالمة امها اخذت الفرصه الجوهره وتكلمت مع جاسم
الجوهره جاسم
جاسم فز لما سمعها تنادي هلا
الجوهره بينك وبين هند شي
جاسم لا ليه تسالين
الجوهره مدري اشوفك من وانت مهموم
جاسم تتوهمين يوم جيتك كنت تعبان من مشوار السفر والحين تعبان بسبت فيصل
سكتت الجوهر لما خلصت امها مكالمتها التفتت لجاسم
ام جاسم ليش ما قلت لي ان هند حامل
فرحت الجوهره مبروك جسوم اخيرا بصير عمه ما بغيت
جاسم وهقته جدته جدتي الله يهديها تسرعت هند مهي حامل من يومين معها بالمستشفى جرحها فتح وقبل لنخيطه سوينا لها تحاليل حمل علشان البنج وطلعت النتيجه مافي حمل
ام جاسم بتواسي جاسم لا تزعل نفسك اذا ما حملت ها لمره بتحمل المره الجاي كل تاخيره خيره
جاسم في نفسه اااااااااااااااه تحسبوني عايش معها زوج ما تدرون اني طلقتها لما صدقت اني زوج انا عندها مثل السرير ولا الكرسي مالي وجود بحياتها
ام جاسم اخوك فيصل وين ماشفته اليوم
جاسم مسافر الشرقيه مع ربعه
ام جاسم اليوم تعبان عليه سخونه شلون يسافر وهو مريض
جاسم تطمني مافيه الا العافيه شايفه قبل لا يسافر حصان
ام جاسم اذكر ربك على اخوك
جاسم ماشاء الله
جاسم انا طالع برجع للمستشفى
طلع جاسم من عندهم وكل تفكيره بهند امنيته ان هند تكون حامل بولده حس بحساس حلو حبيبته وعشيقته وزوجته تكون ام لولده اكيد بيحبه كثير لان هند امه تنهد من قلب وهو يستبعد كل هالافكار من راسه لان فيه امنيات من المستحيلات وامنيته يعتبرها ابعد من كل المستحيلات لان الي بينه وبين هند انتهى
ركب سيارته وصل للمستشفى دخل غرفة اخوه لقاه مثل ما تركه وجهه شاحب وعلامات الحزن على وجهه قرب الكرسي جنب السرير وجلس عليه خلص دوامه بيجلس عنده الليله اذا صحى بيطلعه معه


الديره

طلعت هند وغاده مع جداتها لبيت ابو مطلق استقبلتهم ام مطلق ورحبت فيهن جلست غاده وهند مع البنات والجدات مع ام مطلق
البنات غصبن هند وغاده يسهرن عندهم لساعه وحده وافقن
على اذان العشاء ارجعن الجدات وبقى هند وغاده وغاده كلمت خالد وستسمحت منه انه يسمح لها تسهر عندهم وافق بعد اصرار من غاده
جلسن يسولفن والجلسه انقلبت ضحك لان شخصية غاده المرحه سوت جو حلو للجلسه عكس شخصية هند الجاده استمرن يسولفن لين الساعه وحده رجعن للبيت هند دخلت غرفتها دخلت الحمام اخذت شور ولبست بجامه قطنيه ودخلت بسريرها وعلى طول نامت
وغاده دخلت الغرفه لقت خالد نايم دخلت الحمام اخذت شور ولبست بجامه حرير ودخلت في السرير ونامت بحضن خالد


في بريطانيا
فهد وغاده جالسين في الصاله سمع صوت الجرس
فهد غاده هذا صلاح ادخلي غرفتك لين ادخله غرفتي بعدها اطلعي
غاده منقهره من صلاح الي صاير لصقه لكن ما هتمت بوجوده لانها ناويه من اليوم ورايح تطنشه ولا كانه موجود واذا دخل مكان تطلع منه
غاده من غير اهتمام انا داخله غرفتي بنام من اليوم صاحيه وانت وصديقك بكيفكم
فهد تنامين من غير عشاء
غاده لقمت اكلت أي شي بصلي وبنام لا تزعجني
دخلت غرفتها ودخلت سريرها ومن التعب نامت
فتح فهد الباب وصلاح يتلفت يدور عليها لكن خاب امله فهد بالصاله وهو كل دقيقه يسترق النظر لعل وعسى يشوفها
صلاح مالك نيه تشربني شي
فهد المطبخ قدامك الي تبيه اشربه
قام بسرعه ودخل المطبخ تمنى يشوفها وينرفزها فهد بالصاله شاف المطبخ خالي
صلاح في نفسه هذي وينه مهي مبينه ليكون طالعه برا البيت وين تطلع وفهد هنا وللحين ما تعرفت على احد هو جاي علشان يحرق اعصابها
طلع لفهد الي استغرب انه طالع من غير شي يشربه
فهد اشوفك طالع من غير ماتجيب لك شي تشربه
صلاح ماعندك غير عصائر وانا ابي شي حار
فهد تعال خلنا نخلص ونروح لكفي نشرب لنا شي وعلى حسابي
صلاح بخاطره يسال عنها لكن خايف من ردت فعله وخايف يفهمه غلط جلس عند فهد يساعده وتفكيره بغاده وعنده امل يشوفها قبل لا يطلع
فهد صلاح انت صديقي من زمان وعارف اني اعتبرك اكثر من اخو بقولك شغله مابيك تزعل ولا تشيل بخاطرك علي
صلاح اول مره يشوف فهد جدي دايما جلساتهم سوالف وضحك
صلاح بخوف قول الي عندك مثل ما تعتبرني اخوك اعتبرك اخوي
فهد غاده تضايقة اليوم كثير اني عزمتك وسمعتني كلام قوي خلتني قدامها بنص ثيابي لان كلامها مليون بالميه صح
صلاح من داخله يغلي قهر لو قدامه قطعها باسنانه ما سويت شي يخليها تتضايق
فهد تقول انا اعتبر نفسي بالسعوديه مثل ماهناك ممنوع اجلس واكل معه فهنا نفس الشي واتهمتني اني ماغار على محارمي وان الغربه خربتني
صلاح اختك مكبره السالفه تبي تحبس نفسها بالبيت لا تطلع ولا تدخل ولا تقابل احد مدامها متحجبه حجاب ساتر وش الي بيمنع لا تنسى بالجامعه احتمال يجلس جنبها ولد بتطرده
فهد بابتسامه مو تطرده الا تفقع وجهه اتحدى احد يتجرى ويجلس جنبها
صلاح ههههههههه اجل الله يعينهم عليها
صلاح في نفسه تقولي عنها انا مجربها اختك هذي مفترسه لكن انا الي بروضها خلني اصبر شوي ان مخليتها تشرق بسمي ماكون صلاح
فهد يله بنطلع اجيب لها معي عشاء نامت من غير ما تتعشى
صلاح مو احسن نتعشى برا
فهد اجل انا وانت نتعشى برا وهي بجيب لها عشا معي متى ما قامت تاكله
طلعو مرو على نفس المطعم تعشو جلسو فيه ساعه بعدها اخذ فهد عشاء لاخته و صلو للعماره كل واحد منهم دخل شقته دخل فهد المطبخ حط الاكل على الطاوله دخل غرفته اخذ شور ونام
بيت جاسم
دخل نواف البيت وستقبلته ام جاسم ورحبت فيه
ام جاسم الله يحيك خفت انك ما تجي
نواف وانا اقدر ماجي وانتي عازمتني
ام جاسم وينه جاسم ما جاء معك
نواف عنده مناوبه الليله بيرجع الصباح
ام جاسم ادخل داخل عن الجوهره لين اجهز لكم العشاء
ام جاسم دخلت المطبخ ونوف دخل عند الجوهر
شاف الجوهره ترضع بنتها قرب منها وباس خدها
نواف اخبارك اليوم واخبار البنت
الجوهره الحمد لله كلنا بخير شخباره فيصل
نواف يسوي نفسه زعلان نسيتي تسالين عن اخباري وسالتي عن فيصل
الجوهره دمعت عيونها للحين منظره وهو طايح مو قادر يمسح من بالي كله بسبب غاده شكل بيصير له شي بسبتها
نواف وش سوت بعد
الجوهره صارت تشاهق وقرب منها نواف بخوف وسحبها لحضنه وصار يمسح على شعرها
الجوهره كله مني سالني عنها قلت تحب ومتعذبه بسبة ذا الحب فيصل لازم ينساها لان حبه لها سراب ما توقعت بيصير الي صار
نواف تطمني فيصل بخير وصحته زينه مجرد ارهاق وتعب وبيطلع بكره
الجوهره وهي تبكي اخواني بيضعون بسبب بنات عمي وينهم اخواني الاولين جاسم احسه تغير كثير ما شوفه الا مهموم ومتضايق على انه متزوج الي يحبها وفيصل وينه الي اول يمزح ويضحك ماتت روحه احسه معنا جسم بدون روح
لما اشوف حالت فيصل اكره غاده الي مالي صديقه غيرها بيتنا صاير كئيب موجودين ولا كانهم موجودين يجلسون وكل واحد سارح بتفكيره انا اتعذب يا نواف وانا اشوفهم كذا
نواف يحاول يواسيها فتره وبيرجعون الاولين فيصل مصيره بينسى غاده وجاسم اشوفه مافيه خلاف بس انتي موسوسه اليومين هذي عندنا زحمة مراجعين وهو سفراته لديره مرهقته وسعي صدرك الزعل مو زين لحالتك اهتمي بصحتك علشاني وعلشان بنتك
الجوهره الله يعين
دخلت الشغاله تنادي نواف يتعشى بغرفة الطعام لحقته الجوهره ما تبيه ياكل لحاله كانه غريب حاولت تغصب على نفسها تاكل علشان ياكل بعد ما خلصو دخل نواف والجوهره وام جاسم داخل بغرفته الجوهره ولحقتهم الشغاله بالشاهي بعد ساعه استاذن نواف وطلع رايح لبيته بينام لان وراه دوام بدري


بريطانيا

عند غاده
قامت من النوم طالعت بساعه المعلقه على الجدار شافت 2 بالليل حست بالجوع قامت غسلت وجهها طلعت دخلت المطبخ شافت الاكياس الي جابهم فهد فتحتهم شافت سندويشات سخنتهم بالمكرويف فتحت الثلاجه صبت لها كاس عصير برتقال طلعت لصاله وشغلت التلفزيون وبدت تاكل لما شبعت رجعتهم المطبخ غسلت كاسها والباقي رمته بالزباله طلعت لصاله جلست قلبت بالقناوات ماعجبها شي قررت ترجع وتغصب نفسها على النوم لان وراها دوام لازم تقوم بدري دخلت بسريرها وبعد جهد جهيد قدرت تنام


الرياض

فيالمستشفى
جالس عى الكرسي جنب سرير اخوه وهو سرحان يفكر في عذابه اليكل ما قال بنساها لقى نفسه يذكرها واكثر من قبل نفسه تعانده وتجبره يفكر فيها تعبمن نواف الي يلومه وانه سمح لحرمه تلعب فيه صار يضرب على صدره وبصوت عالي اطـــــــــــلعي مـــــــــــــــــــنه ريحيـــــــــــــني وطلعـــــيمنــــــــــه
صحى فيصل على صراخ جاسم فتح عيونه ببطئ وسكرهم ورجع فتحهم
فيصل بصوت ضعيف جاسم انا وين
صحى جاسم من الي هو فيه لما سمع صوتاخوه
جاسم بحزن مكتوم ويتصنع الابتسامه الحمد لله على السلامه خوفتناعليك
فيصل وش الي صار
جاسم تعبت من السهر وقلة الاكل
فيصل بحزن موجع كل الي صار لي وبيصير لي بسبت بنت عمك انا اتعذب بحبهاوهي تتعذب بحب غيري
طالع جاسم بعيون دامعه قولي ياخوي شلون انساها
جاسمفي نفسه تسالني شلون تنساها ياليت حالتي اردى من حالتك
فيصل بحزن جاسمبطلع للبيت
جاسم انت تعبان اجلس لبكره
فيصل بحزن بتقول لهميطلعوني ولا طلعت ولا همني احد
جاسم وقف كشف على اخوه وشال المغذي من يده
الساعه 2 طلعو من المستشفى راجعين لبيتهم اول ماوصلو طلعو لغرفتهم
فيصل دخل الحمام اخذ شور ودخل بسريره
جاسم منسدح على سريره حاولينام لكن صورتها ما تفارقه
لو ما طلقها كان سافر لديره برد قلبه بشوفتهاورجع لو يشوفها من بعيد ويرجع لايام الشوفات المسرقه ما يقوى على البعد قطع عليهتفكيره صوت فيصل
فيصل بصوت حزين موجع والله ياجاسم احبها واموت بترابرجولها قولي ياخوي لو تزوجت وش بيصير بحالي تصدق انها تتعذب وتحب واحد غيري
جاسم بوجع بنات عمك لو دارن العالم بكبره مستحيل يلقن احد مثلنايحبهن ويعشقهن بجنون لكن لازم نثبت لهن انهن اخسرنا لازم ننجح بحياتنا العمليه مدامفشلنا بالحياه الزوجيه لازم نكون لنا اسمنا انا اكون طبيب مشهور شهرتي توصل للعالموانت لازم شركاتك تغطي على شركات بنات عمك هند واختها يظنون ان زواجنا منهم طمعبفلوسهن شايفاتنا راشد ثاني
اذا قدرنا نشيلهن من قلوبنا وعقولنا نتزوج لكنهالشي يبي له مشوار طويل لان جرح القلوب صعب تنتعالج
فيصل بالم ووجع طيبلتزوجن نحضر زواجهن تقدر يا جاسم تحضر زواج هند
انتفض قلب جاسم وجع والمشلون بيحضر زواج حبيبته ويبارك لزوجها انه اخذ روحه منه صعبه الموت اهون عليه
جاسم وليه نحضر زواجهن الموت اهون علينا تطمن محدن بمعبرنا وعازمنا الااذا ناويات على جرحنا وهذا مو بعيده على بنات عمك يعشقن التجريح فينا لكن الضرببالميت حرام بنرجع مثل اول قبل لا نعرف ان عندنا بنات عم
فيصل محتاجاسافر يمكن لا رجعت ارجع فيصل ثاني
جاسم وين بتسافر ومن بيروح معك
فيصل أي مكان وانا ماني بصغير احتاج احد معي على ان بنت عمك خلتني بزر
جاسم متى بتسافر
فيصل بكره ولا تساليني متى ارجع اذا حسيتنفسيتي مرتاحه رجعت
جاسم حجزت مافيه وقت
فيصل الصباح بروح لمكتبالخطوط وبحجز واذا ما لقيت بحاول اصير كابتن الطياره من زمان عن الطيران والفضللبنت عمك
جاسم فيصل توعدني انك ما تلحقها لبريطانيا لاني اعرف بتصير مسيرمنت بمخير قلبك الي بيسيرك وبيوديك لها اوعدني يا خوي ما تسافر لبريطانيا
فيصل بحزن كاشفني ياخوي الديره من بعدها تنعاف كنت بسافر لبريطانيا ابياتنفس انفاسها الي انحرمت منها ابي احس اني قريب منها لا تلومني يا خوي ما قدراوعدك لاني مثل ماقلت مسير ماني بمخير
جاسم بوجع يا فيصل انت مرايتي اليفيك فيني اضعافه ابيك تصير اقوى مني يمكن استحي من نفسي وصير مثلك لا تضعف يا خويلا تضعف حبنا لهن فقدنا رجولتنا وكرامتنا طالع فيني ما ينكسر خاطرك على حالي مثلماينكسر خاطري عليك الحب غيرنا للاسوى من بكره نقرر ننساهن وربك يساعدنا
فيصل تتوقع بننساهن اذا نسيناهن طول النهار لما نحط راسنا على المخدهبنشوف طيفهن قدامنا واذا ماشفناهن بنشوفهن باحلامنا
جاسم انت محتاجلراحه خلنا ننام قبل الفجر
فيصل بحاول انام لكن النوم مجافيني
كلن دخل بسريره وكلن بتفكيره لين سمعو اذان الفجر
جاسم فيصل نمت
فيصل بحزن الحال من بعضه اذا انت نمت انا نمت وتبينا ننسهن وهن سبب سهرنايله بقوم اتوضا واصلي
قام من سريره توضاء وجلس ينتظر جاسم يخلص وضوهبيطلعون للمسجد
نزلو سمعو صوت بنت الجوهره تصيح دخلو عليها
فيصلوجاسم السلام
الجوهره عليكم السلام
شافت فيصل نزلت بنتهاعلى سريرها وركضت لفيصل وضمته بقوه
الجوهره وهي تبكي خوفتني عليك
فيصل شوفني قدامك بخير بلاها الدموع اخبار بنتك
الجوهره طيبه
جاسم جاكم نواف للعشاء
الجوهره ايه
قرب فيصل من البنتوشالها وباسها على خدها الناعم
جاسم فيصل يله لا نتاخر على الصلاه
نزلها فيصل وطلعو برا البيت بيصلون بالمسجد خلصو من صلاتهم رجعو البيتطلعو لغرفتهم وكلن دخل بسريره من التعب نامو

في الديره
عند هند
ما قدرت تنام من وجع العمليه حاولت طول الليل تتصبر على الوجع ماتبي تخوف خالد وغاده عليها
المشكله طلعت من المستشفى من غير علاجات والمسكن الي عندها رمته خافت من الي صار يكون بسببه ما تدري شلون نست تطلب من الدكتور يكتب لها مسكنات قربت من التسريحه فتحت بلوزتها شافت الجرح مغطى بشاش وكله لزقات
ارجعت لسريرها حاولت تتغصب على النوم لكن كل ماغطت صحاها الوجع ما تدري وش تسوي
استمرت على حالها لين الساعه عشر خلاص ماعاد تقدر تتحمل طلعت وصلت لغرفة خالد طقت الباب طلع لها خالد خاف لما شاف شكلها واضح عليها التعب
هند خالد ممكن جوالك
خالد هند فيك شي شكلك تعبانه
هند لا ابي جوالك برسل رساله ضروري وبرجعه لك
دخل وطلع معه الجوال مده عليها
خالد خذي الجوال وخليه عندك انا نازل العمال من الفجر موجودين براقبهم واذا رجعت اخذته منك
اخذت الجوال ودخلت غرفتها فتشت بجوال خالد ادور رقم جاسم تبيه يكتب لها اسم علاج يريحها لقت رقمه
اكتبت رساله
جاسم انا هند الجرح يوجعني من البارح اتوجع ما قدرت انام طلعت من المستشفى على مسئوليتي بنفس الليله والدكتور ما كتب لي مسكن او مضاد ياليت ترسل لي اسم علاج يخفف وجعي


عند جاسم
صحى بعد ما نام ساعتين نزل لقى امه عند الجوهره باس راسها طالع للمستشفى وصل المستشفى دخل الكفتريا طلب له كبتشينو صار يحبه لان هند تحبه وكرسون جبن
بعد ماخلص فطوره دخل مكتبه ماكان عنده مراجعين جلس ساعه بمكتبه فكر يشوف نواف من بعد الي صار بينهم امس ما شافه وصل لغرفة نواف طق الباب سمع صوته يسمح له بالدخول
دخل وجلس على الكرسي المقابل لمكتب نواف
دخل وهو يبتسم قلت اشوفك من امس وانت تتهرب مدري زعلان ولا تتغلى
نواف بحب زعلان عليك ويليت ترجع صديقي الاولي
جاسم ولا يهمك انا وفيصل قررنا ننساهن لانهن مايستاهلن حبنا
نواف بفرح ايه كذا من اول الحين رضيت
وقف جاسم بيطلع من الغرفه
نواف وين رايح
جاسم مابي اشغلك عن مرضاك
نواف نتقابل على الغداء عازمك برا تعرف عزابي انرحم
جاسم وليه تعزمني برا تعال تغد معنا طبخ الوالده ما يتفوت
نواف البارح متعشي عنكم اخاف تقولون ان الجوهره مثل مسمار جحى
جاسم بعصبيه وش ها لكلام الغداء مطبوخ من غير نكسبك على الغداء
نواف خلاص نتغداء سواء ببيتكم وبكره في بيتنا
جاسم صار
طلع من عنده دخل غرفته لقى عنده مرضى سمع نغمة رسايل على جواله رفع جواله شاف المرسل خالد فتح الرساله وتفاجئ ان الرساله من هند قراء الرساله وزاد وجعه مع كل حرف وجع شوقه لها ووجع احساسه بوجعها
جاسم في نفسه مجنونه شلون تطلع من غير علاجات ياليتني اقدر اشيل عنك الوجع ياروح جاسم
مسك جواله وكتب لها اسم مسكن ومضاد من غير ما يهتم فيها ويسالها عن احوالها ولا عن جرحها وهو دخله يتقطع نفسه يدق الرقم بدال الرساله ويسمع صوتها ويتطمن عليها ويجيب لها العلاج بنفسه لازم يقوي قلبه علشان يقدر ينساها
عند هند
وهي على سريرها تتقلب من الوجع سمعت صوت الرساله بسرعه فتحتها لقت اسم العلاج اخذت ورقة وقلم وكتب اسمه طلعت من غرفتها تنادي الشغاله ريتا لما جتها عطتها الورقه وطلبت من عمران يجيبه بسرعه مرت على الغرفه الي فيها غاده طقت الباب سمعت غاده تسمح لها تدخل دخلت وخافت غاده لما شافت شكل هند
غاده بخوف هند فيك شي شكلك تعبانه
هند ايه وجع الجرح ولا عندي علاج
غاده قولي لخالد يوديك المستشفى
هند ما يحتاج ارسلت رساله لجاسم اسئلة عن اسم علاج مهدئ وارسل لي اسمه وعطيته عمران راح يجيبهم
غاده بتنزفزها مرسله لجاسم ليكون الي فيك شوق له ترى مو عيب انك تعترفين
هند بعصبية الحق علي الي يقولك كل شي ويني وين خرابيطك
رفعت غاده يدينها لسماء تدعي يالله ياكريم اشوف هند تكتوي من الحب والعشق
هند بحزن تطمني القلب مات من زمان بدخل غرفتي بنام اذا نمت لاحد يصحيني من البارح ما نمت من الوجع
طلعت من عند غاده ودخلت غرفتها انسدحت على السرير تنتظر متى يجي عمران بالعلاج
وسرح تفكير بعيد
في بريطانيا
صحت غاده بدري صلت الفجر وخذت شور ودخلت المطبخ لقت فهد مشغول يجهز الفطور
غاده بحب فديتهم الي ما نسوني وشرو لي عشاء وصاحين بدري يفطروني
فهد يبتسم علشان تعرفين غلاك عندي وعتبريها رضاوه لك لاني زعلتك
قربت منه ضمته بقوه انا الي زعلتك سامحني فهود تعرف لساني طويل واذا زعلت الكلام ما ثمنه
فهد بمزح كح كح خنقتيني وخري عني يادبه
بعدت غاده وضربته على صدره الخبله الي بتراضيك
مسكها فهد من خشمها يعرف الحركه تنرفزها
غاده بعصبيه فهود وجع فك خشمي ما تدري اني ماحب ذا الحركه
فهد ههههههههههه نقطة ضعفك خشمك
بعدت عنه وجلست على طاوله قدامها الفطور
غاده بفطر ماتستاهل من يرد عليك
قرب فهد وجلس بالكرسي المقابل لها
فهد غدويه اليوم جدولي مزحوم مطلع الا بعد العصر
غاده انا علي مادتين بطلع بدري
فهد مشكله جداولنا متضاربه لازم القى حل يريحنا لا تتاخرين ولا اضطر اقطع محاضراتي واوصلك
غاده ما عندي مشكله انتظرك بالكفتريا اهم شي دراستك ما بيك تهمل فيها علشاني
فهد يصير خير ربي بيفرجها افطري ولا تفكرين بشي
افطرو وقامت غاده دخلت غرفتها لبست بنطلون ابيض واسع مع بلوزه طويله لفخدها لونها زيتي وحجاب على شعرها زيتي وصندل واطي زيتي ووجها خالي من المكياج وطالع شكلها خيال
طلعت لقت فهد لابس ينتظرها
في الشقه المقابله
شقة صلاح
صلاح خلص من بدري وجالس بالصاله قريب من الباب ينتظر فهد يطلع من شقته مخطط اذا سمع صوت فهد طالع يطلع في نفس الوقت وكانها صدفه طول وهو ينتظر
لما سمع صوت فتحت الباب انتظر دقائق وطلع من شقته كان فهد وغاده نزلو عتبتين من الدرج
لما شافته طالع من الشقه كشرت بوجهها وقالت
بصوت وصل لصلاح اووف لصقه
تركت لهم المكان وسبقتهم تحت انقهر صلاح من كلمتها الي استفزته فيها
صلاح في نفسه هين ياغاده ان ماخليتك تدفعين ثمن كلمتك غالي
وقف فهد ينتظره يوصل له تظاهر بالابتسمه
صلاح بابتسامه صباح الخير
فهد صباح النور بسرعه بنزل الحق على غدويه
وصلو لتحت كانت غاده واقفه عند سيارة اخوها معرضتهم ظهرها وانقهر صلاح اكثر
فهد باحراج سامحني ياخوي ماقدر اعزم عليك اوصلك
صلاح وهو يطبخ قهر في داخله تظاهر بعدم الاهتمام
صلاح بابتسامه مصنعه عادي ياخوي ما بينا احراجات
تركه فهد وعيونه تلحقه شاف فهد ركب سيارته وفتحت الباب ودخلت بالسياره وحرك وهو واقف مكانه لما شاف السياره اختفت وقف تكسي طلب منه يوصله للجامعه
في الرياض
بيت راشد
صحت موضي من نومها دخلت المطبخ بتسوي فطور قربت من الفرن بتشغله فجئة انتشرت النار بالمطبخ ركضت لغرفة النوم تصحي راشد
موضي راشد الحق علينا البيت يحترق
فز راشد واقف من الخوف طلع من غرفته لقى النار واصله لباب الشقه
مستحيل يقدر يطلع برا الشقه تاكد انه ميت ميت
راشد فجئة طلعت بوجهه صورت هند وهي تدعي عليه بحرقه ربي يحرقك ياراشد
راشد برعب هذا دعاء هند واخوها باني احترق ربي استجاب دعوتهم
موضي بعصبيه وهي تبكي راشد فكر شلون بنطلع قبل لا نحترق
راشد رجع له شريط ذكرياته من ظلمه لساره وبناته وعقوقه لامه مالقى شي صالح يشفع له عند ربه اذا صار بين ايدينه دمعت عيونه وهو يحس انه بداء يفقد الوعي وغمى عليه
حاولت موضي بمحاولات فاشبه انها توصل للباب لكن رجلها انشبت بطرف الزوليه بدال ماتهرب طاحت بوسط النار
في المستشفى
كان جاسم جالس بمكتبه باقي ساعه على انتهاء دوامه سمع صوت ازعاج برا طلع شاف عالم متجمعه وصل لعندهم ويسمعهم يتكلمون عن حريق قرب منهم شاف نواف طالع من غرفة الطوارئ ووجه اسود
طالع بجاسم وحط يده على كتف جاسم خاف من شكل نواف
جاسم بخوف وش فيه يانواف
نواف انت مؤمن بقضاء الله وقدره
جاسم بخوف اكبر اهلي صاير لهم شي
نواف نزل عيونه بالارض ما يدري شلون يوصل الخبر لجاسم
امسكه جاسم وصار يهزه بقوه وبخوف قول يانواف وش الي صاير
نواف بحزن شقة عمك راشد احترقت وكانو فيها وهم بين الحياة والموت
جاسم حس ببروده بمفاصله جلس على الارض وحط وجهه بين كفينه وصار يبكي من قلب مهما كان عمه
قرب منه نواف ونزل لمستواه جاسم لازم تصير قوي انت الي بتخبر اهلك وجداتك شلون بتقول لهم وتقويهم وانت منهار تعوذ من بليس وادعي لهم جلستك وصياحك مراح يفيدهم
مسكه نواف بكتوفه وقومه معه واستسلم جاسم له
جاسم بصوت مبحوح من البكاء ابي اشوفهم
نواف انصحك ما تشوفهم منظرهم يفجع مراح تتحمله
جاسم لازم اشوفهم وانا دكتور قد مرت علي حالات قويه
مشى ورى نواف ودله على غرفة عمه
نواف هذي غرفة عمك
دخل جاسم ورجلينه ما تشله من الخوف قرب لبس البس المعقم ودخل شاف عمه متفحم قدامه والاكسجين على فمه قرب منه
جاسم صار يبكي ودموعه شلال على خدوده قرب منه اكثر
حس راشد فيه فتح عيونه ودموعه بدت تنزل طلع الكمامه من فمه
راشد بكلمات متقطعه ج ا س م س ا م ح ني ق و ل ل ا م ي ت س ا م حني وت د عي ا ن ر ب ي ي غ ف لي و ي سا م حني وغ ا ده ب ن تي ت س ا محني
( جاسم سامحني قول لامي تسامحني وتدعي ربي يغفرلي وغاده بنتي تسامحني
جاسم وهو يبكي عمي ارتاح الكلام مو زين للك
راشد ب ق ا ب ل ر ب ي و ي ك ث ر ه ا ذ ن وبي ه ذ ي د ع و ة ه ند ان ي ا ح ترق و ر ب ي ا س ت ج ا ب د عوتها ل ك ن ه ي م ا تت وزادت دموعه
( بقابل ربي ويكثرها ذنوبي هذي دعوة هند اني احترق وربي استجاب دعوتها لكن هند ماتت
جاسم وهو متاثر عمي هند عايشه عند جداتي
راشد بصعوبه ق و ل ل ه ا ت س ا م ح ن ي و ربي ا س ت ج ا ب دعتها و ح ت ر قت
( قولها تسامحني وربي استجاب دعوتها وحترقت )
لفظ راشد انفاسه الاخير ورجعت روحه لخالقها قرب من عمه وسكر عيونه وغطاه بالشرشف الابيض وانهار على الكرسي
طلع من غرفة عمه وهو كسير وخطواته ثقيله لقى نواف باستقابله
جاسم بصوت بكي عمي مات يا ليت نعجل بدفنه
تاثر نواف من شكله صديقه
كمل جاسم وين غرفة خالتي
نواف بحزن خالتك ماتت اول ماوصلت للمستشفى
جاسم وهو يبكي رفع جواله واتصل على فيصل


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -