بداية

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -86

رواية بعض العيون حقدها في نظرها - غرام

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -86

تحلق طيوراً مهاجره ب افق الـوجع
تغرقنا سحب تلك الافق ب زخاتٍ من الـمطر!
آعتدل بـ جلـسته
لـيواجع عينينها الـمترقرق الدمع بمواقيها
يسأل تلك العينين
ب الفعل لآ تريده
ام
هـي كراً وفراً اعتاد عليه
مع وجع قـلبه وشقائها!
شد اناملها لـتمنع تلك الانامل من ان يحتضنها!
وجع بداخل قـلبها يوشك على التفحم من ألمه!
صدم من ردة فعلها الـعنيفه
وهي تشد اناملها من باطن كفه
لـتضعها ب حجرها ب ألم
صمت قليلاً وهو يشد خصلآت شعرها
من
ثم يمطرها بقبل كثيرهـ
وصـلت لـخدها
وهو يشدها لـ صدره
آنتفضت بجزع
وهي تمطره بكلماتٍ موجعه
كما
كانت وجعيتها
بل
وتزيد الكيل وتخسر الميزان!
بألم عانق ابواب السماء انت وش تبـي مني بضبطتبي قـلبي الي بين ضـلوعي يحترق ويصير رماد
وش تبي من روحي ومن حرقة جوفي
سآعه تقول مسافر ولآ اقدر اخذك معي واخر شي اشوفك مع وحده من حبيبات القلب
و
سآعه تقول مالي فيك عآزه!
والحين تقول احنا كبار ماحنا بصغار
وجالـس تبي روحي المخنوقه ترجع لـ آحضانك
تعبت يابتال تعبت
كل السنين الي طافت وانا بعيده منك ارحم بمليون مره من شهور انا فيها بحضنك
طلـقني ماعاد ابيك ولآ ابي اشوفك
ماعاد لي نفـس ولآ بآل طويل
مابيك مابيك مابيكآطلع من حياتي اليوم!
كأن على رؤسهم الطير!
صآمتون!
لـتكسـر ذاك الجمود
دخولها الـمتفآجئ عنيـد؟
قفز مآ أن رائها
تمشي بخطواتٍ بطيئه لـيقبل رأسها وينحني بخنوع لـ يديها ويمطرها ب القبل
الجده يامرحبا ايه والله يامرحباليه ماحد علمني بأنك هنا؟
عنآد ب ابتسامه مقتوله وهو يشد يدها برفق يمه آحسبك نايمه
آنعقدة حاجبي الجده ب امتعاض لآماهو بنايمه الا عند ها الهيس الي ظآهرا من ثوبه
ومشمتاً به عدوانهالله يجعل كيده بنحره!
آرتفع حاجبي عناد بصدمه وشو يمهمن تدعين عليه
الجده ابن فقيه ها الي يعلك لسانه مافي صدره قلب ولآفي راسه عقلمهبول مضيع الدرب
وآلآ احد يسوي سواتهغسلو راسه عيال الحرام
وقآلو لهتعالتعال
وضيع سنين عمره في كلمة تعال!
عطوه ورقه وقلم
وقالو له سـب عيال العود
وهو يطول عيال نوره!
الله من قصـر القامه جنب قآمتهمـ
مايطول الثريا الثرى
مايدل الطريق ضرير
مآينكس الا راسه
وماهو منكسر الا علمه
الله لآيبارك في من يقوم الفتنه وهي نايمه الله لآيبارك فيه الله لآيبارك فيه
عناد بمفاجئه يمه من الي طلع لك قناة سعد بن فقيهماهي عندك
الجـده وهي تجلـس طلعتها شهيدآبـي اشوف ها الي مضيعن مذهبه وش هو من لـحيه
انا اشهد انه لـحية ودك انها مقـصوصه
يآمن مسكه بـجيب ثوبه وعلى سآحة القصآص
حـسبي الله عليه من داعي لفتنه
هو مايعرف ان الي يموت مافي رقبته بيعه ان يموت موتت جاهليه
هو مسلم ياولدي وآلآ تبع ملة اليهود الي هو عندهم!
آرتفعت ابتسامة عناد يآيمه ماحد يمه ولآحد معطيه وجه انتي تـحسبين ان الشعب السعودي يتبع كل ناعق ينعق مثل الغراب
لآ يا الغاليه لآ
يايمه انا شفت لـي نآس يحلفون ان يموتون وان يوصون اولآد اولآدهم بطاعة عيال العود
لآيهمك ها الخاين
ترى شعبنا شعب الشدايد
آشار سطام برأسه وهو يشاركهم الحديث على الرغم من قلبه المشتعل ولد فقيه مايشكل الا نفـسهلآحزبولآفئهولآشي ابداً
مايشكل شي ابداًمجرد خاين
وظهر من صـفوف الاوفياء الي هم شعبنا
الجده مقاطعه با اسلوبها الساخر هم مايقولون يظهر من الاجاويد خلفه ويقولون يظهر من الصف المعتدل مايل!
غرق عناد بـضحكه خفيفه لـيردف الله يسعدك يمه على محبتك لـ حكامنا
الجده بستغراب عفوي وليه ماحبهم يامكعسى من ظهر عليهم يـرجعه ربي منكسٍ راسه
دامهم مقيمين شرع ربـي ليه ماحبهم
ليه مآحب عيال العود
فـيصل الـي وقف بوجه اليهود
فهد الـي فزع للجار
عبدالله الي بكـى يوم شاف ولد الشهيد
نآيف واقف بوجه الي يبون الفتنه مثل الجبال النوايف
سلمان مآسح دمعة اليتيم والآرمله
يمه ياعناد ليه ماحبهم ليه ماعزهم ليه ماوصيكم بحبهمـ
الا بـوصيك بحب رافعين راية لآاله الا الله
وبرفع كـفي تالي الليل ان الله يحفظ علينا نعمه
يمك تدري ان الحاكمـ المسلم العادل نعمه
تدري لو يطيحون آخوان نوره وش بيصير؟
بـيصير خراب ديآروهتك اعراض
الله يحفظ علينا امناالله يحفظ علينا امنا الله يحفظ علينا امنا
عناد بتأثر اللهم امين
سطام الله يستجيب منك يمه الله يحفظ علينا أمنا,
ينام البرد بصدري وأنكسر مليووون
يلج الصدر حسرة طاري الشوق لاجابك
ضـي وهي تمسد سآقـي ريان لـيش توك تقرر ها القرار؟
ريآن بـصوت منخفض شفت انه هو القرار الـي راح ينفعني واحسن لـ الجميع
ضـي ماهو مشكله بعد لو انتظرنا شوي
ريان بـعصبيه نتظر وش نسوي؟
ضـي ونسافر آذا هذا الشي بيريحك بس اعرفك ماراح ترتاح
ريآن بـكمل دراسـتي واذا رجـعت كل شـي بيـزين ويمكن نتأقلم هناك وماعاد نرجع ابد!
ضـي بصدمه من جدك ريان!
آشار ريان برأسه بتأكيد آحسن بواجد من الـحاله الي انا عايشها الحين!
ينام البرد بصدري وأنكسر مليووون
يلج الصدر حسرة طاري الشوق لاجابك


الـساعه التاسعه و النصف مساءٍ
متقلب على جمراً من الغيض
من اتصالاته المتتاليه وعدم اجابتها على أي احد منها
لـيضغط على الجرس مرة اخرى
و
تفاجئه الخادمه بـفتح الباب
لـيدلفه ب غضب فيه احد داخل؟
الخادمه بس مدام كبـير ومدام صـغير
آم عسآف بينكمـ شي؟
رهف ب رتباك لآ يمهبس حبيت انام عندك ها اليومين شوي مرهقه من بعد العزا
ام عساف بتشكيك راحتك بـحضن رجلك ماهو بحضني
-الـسلآم عليكم!
آرتفعت عينيها بـ مفاجئه لـتوسطه المكان
و
تدفق عطره
بـ كل اوردتها النابضه!
يالله
حتى اوردتي
آدمنتك!
يآسـر ب حب شديد واحترام والله العظيم ماتقومين والله العظيم ماتقوميه يمه
ام عسـآف بـ حرج يـخالجه شجن يمه ماهو من قدرك تنزل راسك لـي وانا
طبع قبله عميقه على رأسها
لـتردف الله يرفع قدرك
بـخطوه خآطفه
طبع قـبلة اخرى على رأس رهف
لتنتفض وكأن ماسٍ كهربائيٍ اصابها
فـ
شطرها لـ شظايا!
جلـس ب القرب منها
لـيبتسم وشـلونك يمه ان شاء الله انك بخير وصحه,
آبتسمت ام عساف ب اريحيه ايه والله يا ابوي بخير انت وشلونك عسـى آريش العين مـرضيك؟
آبتسم بـثقل وخبثٍ عميق وهو يستل نظره لها فـ تتجاهله ب كبـرياءلآينحني
والله يمه آريش العين زعول ويزعل بعد راعيه؟
آم عساف بـفزع رهف وش مزعله زوجك فيهوالله كان قلبي قارصني من يوم شفتك داخله علـي؟
رهف آرتفع حاجبها ب اسـتغراب ولآ شـي يمهبس ياسر الله يهديه صآر يشوف اضغاث احلآم ويحسـبها حقيقه
والمشكله يمهانك زوجـتيني شآيب وله ذكرياتٍ قديمه!
آبتسم يـآسر بثقل وعينه تلتهم تفاصيل الجموح الذي امامه شآيب يا المدلعه!
آرتفعت ب آنوثه يعشقها لـتستأذن قليلاً
لكن قـلبه متأكد ان هذا القليل كثـير!
آم عساف بـقلق وش فيكم يمه يآسـر ترى انا بحسبة امك واذا بنتي مخطيه بشي ب آشوف وش خطاها وابـشر من يعلمها ويصحيها
لآتشوف هذي الرفاهيه الي حنا فيها وتحسب ان مآنحكم بناتاً اذا غـلطو ومخلين الحبل على الغارب لهمـ
لآيمكلآ
يآسـر يلتقط كفها بـ محبه خالصه بصـدره
لتلك المرأهـ الـتي تجبر من يراها على الـابحار
بتلك العينين الممتلئه حنان لآ يـقآومـ
آبتسم بثقل رجولي لآ يمهوالله انا الي مزعلهاورهف من حقها ها المره تعتب لـكن يمه ابيك الواسطه بس طلـبتك مآتسألينها عن التفاصيل
آنتفضت بوجع ولـيه مآسألها عن التفاصيليآسـر يا الغالي اذا مزعلها ب ضرب فـتراها كايده بحقنا!
آنتفض يآسـر بصدمه لآواللهمامديت يدي عليها
ام عساف من دون الحاح آبـشريآ ابويولآتشيل همبناديها لك
آذا رآضيتها وراحت معكـ هذا الي قلبي يبيه
وآذا رفضت فـ مالك الا طيبة الخاطر بعد ماتنام مـعي
غآبت ام عساف لـنصف ساعه لـتعود رهف وتدخل الـمكان لـوحدها
خطى الخطوات لـها
لـينـحني لـعودها الغض ويحتضن كفـيها
ويقبلها ب قبلاً خفيفه ورقيقه وعذبه,
يآسـربصوت هامس عذب آلـصوره لآتهمك بـشي تراها ماضـي والماضي ماعاد يرجع
وانا بنص الثلاثين ورجال بعمري مستحيل مايكون ماله مآضـي ولآيكون قلبه دق قبل كذا
آكذب عليك لو قلت لك ان انتي اول وحده بحياتي
وانا مابي اكذب عليك يارهف لأنك تهميني واجد
آفلتت كفـيها وانفاسها تتصاعد بـوجع الماضي ماقدر احاسبك عليه مع ان ها الحكي الي تتكلم فيه الان ينحر روحي
لكن الماضي هذا مانسيته انتمحتفظ فيه وماتبيه يروح؟
من هي الطفله الي كانت بصوره الحين
حبيبه عشيقه؟
وش هي ب الضبطتكلم؟
آنحنى بوجع لآهذي ولآهذي خلآص رهف الـصوره وخلصتك منها
لآتجلسين تفتحين شي سكرته
آمشي معي واستهدي بربكمابي انام الليله من غيرك!
آبتعدت خطوه ليعيدها له بعد ان طوق معصمها
لـتردف خلـصتني منها اكيدلكن ماخلصت نفسك منها باقيه معك في مكان ثاني يمكن ماعاد اقدر اشوفها لكن اكيد انك تقدر انت تشوفها
من ثم آشآرت برأسها ب النفي تماماً نام مع الصورهبتغنيك عني الليله والليالي الجايه!
آفلتت يدها منه
لـتجبره على ابتلاع خطواته ما ان هربت خطواتها السريعه لـخارج!
ينام البرد بصدري وأنكسر مليووون
يلج الصدر حسرة طاري الشوق لاجابك
تناول هاتفه لـيتصل
فيأتيه بعد ثواني صوته المثقل ب رجولة فآخرهـ
جسـآر آبـو الـظبـيبكرا الـصبح بتقهوى عندك ب الموضوع الـي
كلـمتني عنه اليومـ
مقـرن بـصوت مثقل ب العاجيه المطلقه حيآك الله
لـيردف جسآر الله يبقيك!
بعد حديثٍ قصير بينهمـ
آغلق هاتفه لـيلمح طيف والداته
تدخل المكان!
نقف هنا
همسة محبه روى الإمام مسلم فى صحيحة عن ابن عمر رضى الله عنهما حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه يقول (( من مات وليس فى عنقه بيعة مات ميتة جاهلية ))
روى أحمد في مسنده ج 4 ص 96
عن عاصم عن أبي صالح ، عن معاوية ، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من مات بغير إمام مات ميتة جاهلية
ـ وروى الطيالسي في مسنده ص 1259
حدثنا أبوداود قال : حدثنا خارجة بن مصعب ، عن زيد بن أسلم ، عن ابن عمر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من مات بغير إمام مات ميتة جاهلية
ـ وروى الطبراني في معجمه الكبير ج 10 ص 350
حدثنا الحسن بن جرير الصوري ، ثنا أبو الجماهر ، ثنا خليد بن دعلج ، عن قتادة، عن سعيد بن المسيب ، عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من مات ليس عليه إمام فميتته جاهلية
ـ وروى الحاكم في المستدرك ج 1 ص 117
من خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الاِسلام من عنقه حتى يراجعه وقال : من مات وليس عليه إمام جماعة فإن موتته موتة جاهلية
ورواه البيهقي في سننه ج 8 ص 156
لقاءٍ الاثنين اذا كتب الله لي عمر=)


بسم الله الرحمن الرحيمـ
نظره حقد 60
مدخل
مدآم آلشمس /ماتطلع !
ولآيبرد غليلي نور ،
بعيش أيآمي في غفوة شعوري /
وآنهض أحلآمي !
لك آلله يآ ردى حظٍ زرع فيني
[ ثلآث قبور ] ،
وأنآ آللي كنت أرّوي للوضو يوم أرفع أكمآمي !
وربي مآبنيت آلعز
وطآح آلمجد لعب بزور ،
مصيبه جتني فِ آلخنصر وفِ آلوسطى وفِ إبهآمي !
أنآ كنت أرعب آلشاهين
وصرت أضعَف من آلعصفور
نتف ريشي هبوب ٍ صلف وقصت منبت أقدآمي !
زمن كنت أوقف بِ عآلم
طويل فِ أول آلطآبور
صحيت ومآ لقيت إلآ بقآيآ / عظمي آلدآمي !!
تعبت أجمع [ بيوت آلحب ]
ومن خوفي بنيت آلسور
ولآ أدري من كسر بآب آلمدينه يسرق أحزآمي ؟!
إذآ طآح آلجمل تكثر سكآكين آللعب وآلزور
من آللي شق ثوبي
وآنتزع من وجهي أيآمي !!
يآ كبر آلشرهه بصدر آلرجل كآن أنذبح [ مقهور ]
حشى مآ طحت من ضعف آلجهد وطيشي وأوهآمي !
أنآ لي عاطفة شآعر
وَ حلم إنسآن وَ صدق شعور
أجي كلي على حب ٍحكمني ( بسجني وإعدآمي ) !!
أبوس كفوف حرآس آلمشآعر
تطلق آلمأسور
أهآجر من مقيلي عن هجير بيوتهآ آلحآمي !
[ حرآم ] أسكن خرآب آلطين وفي صدري شموخ قصور
[ حرآم ] أسكن على نهر آلعطآ وأحيآ آلعمر ظآمي !!
تعبت أركض على روض ٍ
وقف بي في ثلآث قبور
دفنت آلعز وَ آلشآعر وَ نبض آلروح ، فَ أحلآمي !!
بدايه
صباح الورد والـعطاء الغير محدود
جداً جداً جداً
آخجلتموني الـ ##
بهذا التـكريمـ العذب الذي اتمنى بـصدق ان استحـقه
لـيس بمستغرب عنكمـ هذا الأهتمامـ والتقدير
و
التكريم بينكمـ له لذه وطعمـ اخر
لآ
يشعر به الا من يتذوقه
ان شاء الله على خير
راح ينزل بارت صـغير يوم الثلاثاء وهو بآرت الهديه
كنت راح أجله عشان وضـعي الـصحي لآ اخر الآسبوع القادمـ
لكن بما ان الافراح تعمـ ###فـ
آن شاء الله يكون يرضيكمـ,
لآتليهكمـ الروايه عن الصلاة في وقتها
ام جسآر بحنق شـديد وهـي تصـده بـ آطراف اصابعها بقـهر
لـينتفض بوجع يمه !
ام جسآر بـحزمـ وآنت تعرف ها الكلمه وش تعني عشان تقولها بـها الحرارهـ!
جسآر بملآمه الله يخليك لـيوش مزعلك فيهليه تصديني كذا
يمه تدرين اني ماقوى زعلك انتي بذات!
ام جسآر كل الـي كان تحت وصـلني وانا في مكانيهاجـر اخوكـ و ماتكلمه
هاجـر عناد!
وآنت عارف وش كثر عناد حسآس ويتوجع ومايـظهـر شـي
ومـع كذا تحمله كـل شـي!
وفوق هذا خاطب لـي وحدهآهلها مـدري وكيف وشلون صـرت تحبهمـ وتبي قربهمـ
زفـر بـضيق بس كذا!
من ثم اردف والـي سواهـوالي صآربـمنظوركـ عآدي وماله أي ردة فعل عندي
آردف بوجع
يمه انا احب عناد والله العظيم انه يـسوى عيوني بس موجوع منهوالوجع هـذا بيروح معـي لـقبري
ام جسآر بشفقه يمه ياجـسآرعمر الوجع مآيـتداوىوالايام هي بتدوايه وتطببهمالكمـ غير بعض
لآيـصير بينكمـ حاجز ماعاد تقدرون تتجاوزونه بعدين
شدها برفق لـيجلـسها بجانبه يمه خلـيك من موضوعيانا عندي موضوع اهمـ
ام جسـآر ب ابتسامه بارده خطـبتك وعرسـك؟
آشآر بنفـي تماماً لآ يمهأهمـ بكثير من هذا الـشي
لـيردف على ملآمح والداته التي اهتمت بعدها لـموضوعه
جسآر يـمه آبوي كان متزوج عليك او قبلك و جآء عليه ولـد وها الولد آنخطف او ضآع؟
صـعقت تماماًوكأن جمراً استوقد تحت اقدامها
فـوصل حرارته لـدماغها بـضبط!
سـعلت ب ارتباكـ!
لـتردف ب آرتعاش شفتين ومن الـي قايل لك ها الحـكي؟
جسآر رجل الحرمه الي خذاها ابويهو بنفـسه الي قآل لـي ها الحكي؟
مآجاوبتيني
آبوي كان متزوج حرمه ثآنيه؟
عقدة اصابعها ب ارتباك
و
قطرات من العرق تشابكت مع تلك الاصابع آيهبس ها الكلام من سنين كثيرهـ
جسآر بستنكار مآجبتي سيره لـي ولآابويولاحـتي جدتيليش ها الموضوع بـهذا الـشكل الغريب؟
آرتفع حاجبها ب رتباك غـريب؟كيف غريب!
جسآر بصبر زوجه ثآنيه و ولد منها؟
عضت طرف شفتيها بـرتباك انت وش تبي ب الماضي تقلبه بهذا الشكل ترى قلبي يوجعني من ها السالفه سكرها,
آمسك ب عضدها لـيجلـسها من جديد السالفه ماتخصك لحالك يمهتخص طفل ضايع
وانتمـ مآ كلـفتو نفـسكم حتى تبلغونا بأن لنا اخ مآيندرى وين دياره الحين
وهل هو شبعان او جايع مسجون والآبمركز مرموق!
قطعت كلآمه بطريقه مـرتبكه والآ ميت!
آنتفض بغرابة الآحتمال وامكانية حدوثه ب الفعل
لـيردف آنتم حطيتو هذا اول احتمال وعشان كذا مادورتوه والا وش قصته بضبط!
وقفت ب اختناق ها الموضوع كلم ابوك فيهأنا مابي افتحه نهائي
خلآص قفل كل شي!
و
أعلم أن لايسخر من الجروح
الا من لم يعرف الآلـم
ملـوك ترتدي عبائتها وتـضفيها
لـتشدها شـهد برقه بآلغه بلآش الافلام الهنديه خليك عاقلهترى عناد يحبك
لـيأتيها صوت عناد الـهادئ يآلله ياملوكـ بسـرعه!
ركب سيآرته
ويديه تعبث ب كتيبات دينيه
رتبها ب كيس صغير يخصها
لـيهرب من استرجاع مرارة الموقف الذي
اختنقة منه روحه
لآيلومـ جسآر
فـجرحه غآئر جداً ب اقـصى الروح
ولن يلومه
لكن بـصدق
لم يكن ينوي ابداً جرحه بتلك الطريقه
لو
كان يـعلم
لـ نحر روحه قبل ان تنحر روح جسآر بتلك الطريقه
ركـبت معه بهدوء من ثم انطلقت سيارتهمـ
ب
هدوء اكبـر!
و
أعلم أن لايسخر من الجروح
الا من لم يعرف الآلـم
قـلب علبة السجائر بين يديه ب حرقه غريبه
تتخلل روحه
لتستوطن اعماقه
آرتفع بـ السيجاره لـيضعها بين شفتيه
فـ
تعبـر رائحة عطرها التي سكنت كـفه
و
تعبق بـ آنفه وصـدره
لآ
يدري لمـ تركها بتلك الطريقه ولمـ
يجبرها على المجئ معه
فـليس لها مبيت الا ب آحضان زوجها
حـتى وان كانت غآضبه منه
فـ
حل المشاكل بتلك الطريقه لآيجدي نفعاً
فـ
ما الفائده في ان يتدخل الكل بحل مشكلة كـ هذه!
عقد اصابعه ب ملل بعد ان رمـى علبة السجائر ب القرب منه
لـيتنفس الصعداء ب اقتراب بتال منه
فـ
هو يريد الحديث مع أي كان
فـ
الجلوس هكذا سـيقتله لآ محاله!
بـتال يجلـس بهدوء بعد ان الـقى السـلآمـ
من
ثمـ تسور غيوم الصمت ب هدوء!
يآسـر بقلق مـريت خالتي اليوم خالتي ماعجـبتنيتاعبها الحمل ,
بتال ايه شـوي مرهقهاوصآيره مالها خلق احد
آبتسم يآسـر بخبث لآ يكون الليله لليتها وطاردتك هي ؟
بهدوء شكله الليله وكل لليله!
آستدار ياسـر ب استغراب وش تقـول؟
حرك كتفيه بتال بـصمت و ببرود
لـيشتد ياسر بينكم اجل زعل آذا دلع مادلع ماعليك منهاشـد عليها
خآلتي فلك ها اليومين مع حملها صآيره ماهي طبيعيه؟
آبتـسم مشكلتي انا وخالتكالـبعد خيره لنالـما رجعنا لبعض زاد وجع قـلوبناوماشفينا
شفت شقى اكبر من هذا الشقى
آذا قربت انتحرت واذا بعدت آختنقت!
آبتسم وآنا حـصلت الي عندي صوره لملوك وهي طفله
وهذي هي عند امها تبـي تعرف وش ها الصوره وش قـصتها
والا ماترجع!
آبتسم بتهكمـ اكثر وش رايك اقول لها السالفه كلهاعشان ترجع الليله!
زفر بضيق انا اقول الهبال فيك معشش وحاط له بيت
وش تبي ب بنت الناس وصورتها معك ؟
خبل والا مريض والا وش علتك بضبط عشان نتلاحقها؟
يآسـر مثلك بضبط نلحق لنا سـراب ماءلآحنا ارتوينا ولآ حنا قنعنا!
و
أعلم أن لايسخر من الجروح
الا من لم يعرف الآلـم
آنزلت عبائتها من ثم استدارت بهدوء
لـتجده واقفٍ خلفها
بقامته الـطويله
حآولت الـتهرب منه لـكنه وضع يديه على كتـفيها العاريه
بهدوء وش صآيـر بعدليش وجهكـ بهذا اللون؟
بحشرشه لـيش وش تبي اللون الي يكون عليه؟
آبتسم بستغراب وبممازحه خفيفه لـونه الطبيعيهذا لـون وحده بتبكي او وحده خجلآنه!
لآيكون خجلآنه منـي الحين!
آبعدتها بأن وضعت كلتا يديها على صدره ودفعته قليلاً عنها
وبـضيق يمكن لـون وجه وحده مقهوره ومختنقه منك وماعاد تبيك نهائياً
آنـصدم ما ان رئ الوضع جدياً جداً
لـيقترب ب استغراب ملوك وش فيك وش مزعلك انا فيه!
لـتهذي بوجع لآ سـلامتك بس الكلام الي دار بينك وبين جسار و ابوك وصـلني !
هذا بـس الي فيني!
آنقبضة ملآمح وجه ب استياء لـيجيب ب شفافيه ملوك الي سمعتيه هو ثلآث ارباع الي صآربفهمكـآكثر!
آسكتت تبريرهـ ب وجع وش تبي تفهمني ب الضبطوحده ما راعة شـي وتبي تبرر لـ ايش بضبط!
عناد بجديه آبـي افهمك ان انا مالي يد في شـي ابد هي الي كانت تبـي شـي في بالها وانا صديتها بدال المره عشر
واذا على موقف اخوي جسار وكلآمه الي كان مثل السم
فـ
انا متفهمه
هو يتكلم من حرقة جوف
وحرقة جوف الرجال كبيره
ومآشلت بخاطري عليه في شي وماراح اشيل
لكن الموقف كله انها وحده ماتسوى مواطي رجلين اخوي وماخافت ربها ولآصانت نفـسهآ
صديتها وهذا الي قدرت عليه
ماحبيت اوضح هذا الشي لـ احد
لأني ماقدرت اقول مرت اخوي وحده ماتخاف ربها
و
ماهي صاينه عرض اخوي!
آنفـجرت بوجع قول لـي اناخبـرني انا
آذا ماقلت لـي عن هذا الـشي من تقول له؟
آذا ماعرفت انا بهذا الـشي ليش اكون زوجه لك
كيف تبيني اصدقك الحين!
عناد يحـتضنها برقه هدي ملوك الـسآلفه وتسكرت وهي تطلقت واخوي بيعوضه الله ب الي افضل منها واطهر
آبعدته بوجع آصدقهو كل شـي تبونا نصـدقه تقولون لنا صدقوه ونصدقها احنا على طول!
مآ آصدقك ياعناد مآصدقكـ ومستحيل اصدق رجال
قـلبي آحسه بينشطر نصفين منك
وضـعت يدها بتلقائيه على صدرها
وهي
ب الفعل تشعر ب ألم
لـيس ألم عضوي!
لآ
ألم روحي يسكنها
آنتفاضتها
آرتعاشها
وجعها
آلمـ يحرقه برؤيتها
آوجعه عدم تفهمها
لـيصر ب احساس غريب بداخله يجبره على آفهامها!

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -