بداية

رواية على عتبات الماضي -48

رواية على عتبات الماضي - غرام

رواية على عتبات الماضي -48

تقدمت من المنزل يعتريها الخوف,,
لاتعلم مدى تقبل الطرف الآخر لها’’’
تعي جيدا" انها لم تخطئ ولم تظلم احدا",,
بل كانت مهذبه حين حادثتها عن خطبة مترك لها’’’
واستنكرت وقتها جمود منيره ورضوخها للامر,,
كانت تريد الدخول وهي على بينه’’’
والمضي على قواعد اساسيه حتى لاتتعثر,,
لكن بعدما سمعت ذلك الشرط السخيف واللامقبول,,
قررت المواجهه بأدب وتهذيب’’’
عليها المقاومه حتى النهايه,,
ولن ترضى بالذل او الهوان’’’
دخلت وهي على علم بغياب والديه الدائم بالبر,,
ومكوث منيره فقط بالمنزل’’’
ولاوجود لاحد سواها,,
طرقت الباب ودخلت بترحيب من الخادمه’’’
اللتي عرفتها سريعا" لمقابلتها الوحيده معها,,
عندما تعبت وطلب منها مترك الحظور شبه الدائم للبيت لتنظيفه’’’
وادخلتها للصاله الرئيسيه وذهبت لاخبار منيره بمن حظر,,
اتت منيره على عجل فهي اكتفت بالقول,,
:ماما في جوا
فلم تعلم اي ام تقصد اهي ام زوجها ؟؟
-----------------------ام زوجة محمد حماها ؟؟
دخلت لتصدم بمن رات,,
جارتها وشريكتها بروحها الثانيه’’’
امرأه تشاركني زوجي وببيتي,,
اي جمود علي تلبسه لمقابلتها بذوق ؟؟
بل اي وجه علي ارتداؤه للترحيب بها ؟؟
واي سعه احتاجها لبالي وصدري امامها ؟؟
تقدمت بهدوء ورحبت ببساطه,,
جلست بعدما حظرت الخادمه بالمشروب البارد’’’
واكتفت بالنظر لها وهي ترفض ماتقدمه الخادمه,,
لتكتفي بوضع قدم فوق الاخرى وهي تبتسم نصف ابتسامه’’’
اما منى فكانت مطأطأه رأسها لاسفل,,
تفرك يديها بارتباك لم يفت منيره’’’
لتبادر منيره بصوت هادئ,,
:منى شلونج وشلون خالتي فاطمه بشريني عنها وسعاد ؟؟
منى رفعت رأسها على عجل لترد بتوتر,,
:الحمدلله زينين
صمتت لثواني كانت كساعات,,
ثم بادرت منيره بالسؤال,,
:وشلون الجاهل بشريني ؟؟
لترفع رأسها منى بصدمه,,
وعينيها مغرغره بالدموع’’’
لتقول بعبره خنقت صوتها بقسوه,,
:البيبي ؟؟
منيره رحت للدكتوره وقالت لي البيبي مات فقدته يامنيره فقدته وبفقد ابوه
لتقوم منيره بسرعه وتضم منى بقوه,,
ضمتها لتمنحها القوه,,
لتمنحها الاعتذار,,
لتمنحها الاخوه,,
لتمنحها المسامحه,,
منيره بدموع,,
:مادريت والله مادريت ماقالي مترك
منى بضعف,,
:شيقول ؟؟
وانتي شنو هامج فيه هالبيبي طاح والا قعد
هذي فرصتج يامنيره وهذا الميدان كله لج العب فيه ياحميدان على راحتك
يعني شرطتي شرط قاسي علي وعلى نفسيتي بتهتمين بجاهل ؟؟
منيره بعتاب,,
:اي شرط تقصدين انه يمسي عندي كل ليله ؟؟
منى بعبره,,
:تخيلي امي الحين تقول خليه يطلقج كلش ولاكرامتج يامنى
وانا مو قادره اقولها لاني احبه
يعني بذمتج سنعه ماخذني عشان يخليني كل ليله بروحي بشقه
ماعندي احد وامي صعبه اقولها تعالي وهي لو شافت الوضع جذي ماراح ترضى
وبتطالب انه يطلقني وانا مااااااابي
منيره بحزن,,
:اولا" الحمدلله على سلامتج والله يعوضج ان شالله
ثانيا" انا اعفيت سي السيد عن هالشرط وقلت له تبي يوم عندي اجل المقيال عندي بعد
ويومها كله عندها فعدلي معلوماتج او تفاهمي واياه انا بريت ذمتي وضميري بيني وبين ربي
منى بصدمه,,
الهذه الدرجه لايريدها ؟؟
لتجيب وهي تمسح دموعها,,
:شلون يعني بيجذب علي ؟؟
منيره بضيق,,
:الحين انامو صارلي اسبوعين من رديت ؟؟
منى بموافقه,,
:امبلا
منيره,,
:ومو نام عندج يومين ؟؟
منى وهي تتذكر,,
:بس انا بعد ردته لج نمت بالمستشفى وبعدين عند اختي سعاد
منيره,,
:اجل ياحلوه انا ومترك بيضنا الوجه ولو انتي صبرتي ورديتي لبيتج
كان بتشوفين انه بيبات عندج يوم وعندي يوم
منى بخجل,,
:منيره انااا
اناا
منيره وهي تجلس,,
:ماحصل الا كل خير احنا خوات انا بصراحه شرطت عليه ان احنا مانتقابل افضل
لاني ماابي مشاكل بينا وسوالف شرايك بس مهوب لاني كارهتج او ابغضج لكن حصل خير
منى بابتسامه,,
:يعني ماانتي متضايقه مني او زعلانه ؟؟
منيره بضحكه,,
:ولااااااعمري اذا مترك وعلى اللي بينا اناواياه صافي يالبن فكيف بج انتي اللي ماشفت منج شر
دخل ليسمع صوت امرأتان,,
هماامرأتاه’’’
لم يخطئ بمعرفة الصوتين,,
فهذان الصوتان ارتبط بهما بعشيه ونهاره,,
باحاديثه واسراره’’’
امراتان تشاركتا على فهمي وحبي,,
اختار القلب احداهن واختار القدر الاخرى’’’
ولاانكر بانه انصفني باختيارها,,
من تبحث عن راحتي وتعشق لقياي’’’
لم يحاول استراق السمع,,
او التلصص عليهما’’’
بل اكتفا بمعرفة الاشخاص,,
ليدخل بحب للاثنتان وبمرح,,
:لاااااا لاااااا عاقدين اجتماع خاص عشاني ؟؟
لتبادر منيره بمرح,,
:بذمتك نسولف فيك عشان كل وحده تحرق الثانيه
خلنا ننسى انك رجالنا احنا الثنتين
منى بابتسامه خجوله,,
:هلا مترك اسفه مابلغتك بزيارتي لام سالم بس هذا احنا اجتمعنا على خير ان شالله
مترك يجلس بالوسط,,
:ابرك الساعات واسعدها لكان تتماعطن بالشوش المهم بعيد عني قدامي خليكم كتاكيت
وحليوات
منيره تحذف عليه علبة المناديل,,
:الكتكوت انت انا شيهاااااانه
مترك يعيد اليها العلبه,,
:الا دجاجه وماعندج ماعندي جدتي السوريه المزيونه
اما منى فاكتفت بالنظر,,
تعلم بان منيره تغيرت مع زوجها’’’
والدليل السعاده اللتي لمحتها بعينيه,,
ولم تلمحها ببداية زواجه منها’’’
عندما كان يهرب من بيت الاولى لبيتها هي الثانيه,,
تراقب الوضع,,
بصمت,,
لاتريد ان يفوتها شيء’’’
عليها تعلم اساليب تلك,,
اللتي اوقعته بشباك عشقها,,
عل وعسى اربح لو ربع قلبه’’’
واترك لها الثلاث ارباع الاخرى,,
*******
*****
***
**
*

بعد مضي اسبوعين من شفاء مشعل,,

وثلاثه من وقوع عمليته على خير’’’
تداعت كل حواسه واعضاؤه جميعا" بالسلامه,,
وانتهت مرحله وبدأت اخرى’’’
هاهو بعد مضي وقت من الزمن يجهز اوراقه للعوده لدياره واهله,,
وهاهي الحياه قادمه بحلوها كما رسمها لامحاله’’’
فالماضي انتهى مع عمليته هذه,,
وكأنها عمليه مسحت معها الماضي بحلوه ومره’’’
ليبدأ مشعل جديد,,
بحياه جديده’’’
سبقه والده ووالدته للديار بطلب من فهد,,
لنيته استعجال خطبته لابنة عمه لعلمه بنية مبارك القريبه ايضا" لنفس الهدف’’’
وبقي ناصر برفقة اخيه,,
من رافقه بشدته ولينه’’’
بعسره ويسره,,
ولم يقبل بانتزاع هذا الدور منه’’’
فلا روح اهم من روح عضيده,,
ولن يساوم بأي ثانيه تجمعهما سويا"’’’
مشعل وهو يرى ناصر المنشغل بترتيب بدل مشعل بالحقيبه,,
فقال بابتسامه,,
:والله لو انك مره انا اشهد انها جيده ومعرسا" معرسها
ليراه ناصر ثم ينفجر ضاحكا",,
:معرسا" معسرها هااا ؟؟
فتقدم منه واراد ضربه كممازحه كما يفعلان دائما",,
لكن مشعل بخوف اشار له بيده بالتحذير وعلى رأسه وهو يقول,,
:ياويييييلك ان قربت من راسي ماصدقت اسلم
ليجلس ناصر وهو يراه بحب,,
:اتحسب اني ابي اوجعك لو مزح ؟؟
انا عقب اللي شفته مر عليك لايمكن اضايقك او اوجعك ولو استعباط
ليربت على كتفه مشعل وينزل رأسه للاسفل ويعقد يديه سويا" على ركبته,,
ثم يقول وهو يلتفت برأسه فقط لناصر,,
:تدري من بخاطري ارتبط فيها الحين قبل بكره ؟؟
ناصر وهو يرفع حاجبيه ويبتسم,,
:واخيرا" رحمتني وبتعلمني من هي ست الحسن والدلال ؟؟
مشعل ضحك ثم نظر اليه بجديه وقال,,
:فيه فرق بين اللي ودي ارتبط بهااا !!
واللي بارتبط بها صحيح
ناصر بتعجب,,
:مافهمت عليك وضح ؟؟
مشعل بحكي كما يفكر وكانه يفكر بصوت مرتفع,,
:اول كان بخاطري ارتبط بوسميه بنت عمتي منيره مهوب عشق او حب
لا والله اللي حبها القلب وبغاها راحت الله يحفظها
بس لانها تناسبني وتناسب وضعي
وكنت عازم على هالخطبه وناوي انه خلاااص ابيها ولاابي غيرها
بس
ناصر بتعجب,,
:بس ويش ؟؟
انا اعرف انك تفكر فيها كزوجه ومقتنع فيها وش اللي تغير ومن هي اللي خلتك تغير رايك
وتبيها ؟؟
مشعل بدون مقدمات ومن دون اي مبررات,,
:عبير اختهااا
*******
*****
***
**
*
يراهما بدهشه وهما يقفان ممسكين بثياب بعضيهما,,
منظر اثار اشمئزازه وغضبه الجم’’’
ليقف بقوه ويبعدهما عن بعض,,
ثم يقول بصوت جهوري حازم قرار لاتراااجع فيه,,
:ياحيوااااااان انت واياه والله ومادام ذاالراس--وهويشير الى رأسه--
يشم الهوى انكم ماتطولون من خلوود حاجه
وقسم بالله لو ماتقومون يااثنين وتطلعون من مجلسي ياالرخوم لاتشوفون شي مايعجبكم
ابا ناصر وهو يهدئ الوضع ويمسك هادي وبصوت حنون,,
:ياابوك هد هد ماعليك منهم بزران يحسبون الدنيا لعبه لهم
لكن انك تطردهم لاياولدي مهيب عدله
هادي بضيق,,
:ماعاد الا خلوود جايين يزايدون عليها كانها بضاعه
ومجلسي مهوب مزاد علني وانا قلت شي مايتكرر خلوود مادامني عايش والله ماتاخذ
منهم احد
ابا ناصر بعتب,,
:ياابوك احنا اولا بها لاتنسى ضيعت من ايدينا عليا بتضيع خلوود وراها
هادي بنبره اكثر عتب,,
:ترانا ماقصرنا من اول وزوجناكم حسنا وش آخرتها ؟؟
طلقها وقطها حتى من غير لايجي ويقول السبب
ولاتنسى ياابوي انك فضلت ولد اختك علي يوم زوجته دلال وانا آخر من يعلم
هنااا
فقط
صمت الجميع,,
فالكل يعلم بنية هادي بالارتباط بدلال’’’
لكن والدها رأى اصرارها على تركي فزوجها دون رد اعتبار لهادي,,
ومات الحلم مع ارتباطها بسواه’’’
لكن اليوم احيا هذه الذكرى عمه باصراره على معاتبته بحق لم يكونوا له بالحسبان,,
لذا وعندما وقف لهم هادي وقفه من اجل كرامة اخته’’’
ارادوا اللعب على وتر وجوب زواج البنت من ابن عمها,,
حيث راى اليوم هادي منهم مالايسره’’’
في البدايه ابدى رغبته مبارك بالارتباط بخلود,,
ليقف فهد ويقول انا لها اولى وهي لي ابدى’’’
فثارت ثائره بداخل مبارك ليصرخ بفهد,,
ثم يدخلان بعراك وصل لمد اليد’’’
ولولا وقفة هادي بوجهيهما,,
وكلامه الشديد’’’
لما انهيا المهزله كما رآها وبمجلسه,,
وعلى من ؟؟
وعلى اخته خلووود,,
اغلى من يملك على وجه الارض’’’
لم يرضاها ابدا" لها,,
ولم يرضى ان توضع مبادئ واساسيات وحقوق للغير’’’
وهم بل وهو بالتحديد حرم منها,,
لذا لم يعر لوجود تركي اعتبار عندما قال جملته,,
وتركي كما عهده هادي رجل متفهم’’’
فبادر بعد حديث هادي بقول مالم يفكر به احد,,
:ياابو عبدالله احنا عيال اليوم ولو ماشفنا ببنت عبدالله طماعه ماتناطحوا كانهم ثيران ذاالخبول عليها
لكن وانا اخوك امسحها بوجهي ولالك الا طيبة الخاطر
ليقول هادي بابتسامه,,
:هذا العشم ياابو حمود واسمح لي على كلامي لابوي عايد لكن انهم يفرضون على خلود شي مافرضه على بناته
هنا بصراحه ماعاد شفت قدامي الا اختي
قبل تركي انفه مودعا بذوق,,
وسحب معه مبارك وهو يقول بتوديع,,
:الله يوفقها باللي تستاهله بنت عبدالله
ولو اني خايف لااجيك بولدي حمود وترده
فقال هادي بضحك,,
:حمود لاجا زوجته اللي اسنع من اختي زوجته بنتي اللي عااادها بتجي
ليحك ذقنه بمرح تركي ويقول,,
:عاادها بعد ؟؟
اجل شكل ولدي بيبطي مااعرس
وخرج,,
بقي بالمجلس فهد بجانب ابيه’’’
تقدم هادي وصب فنجان قهوه لعمه,,
تناوله عمه ببساطه’’’
رفع ناظريه لهادي وقال,,
:انت من جدك ماكنه بقلبك ذاالسالفه ؟؟
هادي بمصارحه,,
:تبي الحق اي ماكنه هنااا--وهو يشير لقلبه--
ثم اردف,,
:بس والله ياعمي عقب ماالله من علي ببنت خالد ان الموضوع خلااص ماعاد يعنيني
فقال ابا ناصر باريحيه,,
:ياابوك والله اني استحيت من حكيك وضيقت صدري معك
انا مالي على البنت الااني اشوف رايها وشورها
وهي وافقت على ولد عمتها وش تبيني اغصبها ؟؟
ليجيب هادي ببساطه,,
:اهااا هنا مربط الفرس
اجل ماتقدرون لاتغصبوني ولاتغصبون خلود على ذاالعرس
فقال ابا ناصر بتساؤل,,
:وليه هي ماتبي ولد عمها ؟؟
ليجيبه هادي وهو ينظر لفهد,,
:هي مادرت بخطبته ولاراح تدري لان اللي صار اليوم بيخلي الرفض مني انااا
وانا لاقلت كلمه خلوود ماتثنيها
فقال عمه برجاء,,
:ياابوك الولد ساحبني من برااا من عند اخوه عشان يخطبها وخاطره فيها
لاتكسر بقلبه
ليقول هادي بحزم,,
:كسرقلبه بيجبر ولا اني اشوفهم يتذابحون عشان اختي
وانا قلت كلمه له ولمبارك وكلهم عندي سوااا
فقام ابا ناصر على عجل بضيق,,
:خلاص ياهادي الوجه من الوجه ابيض
دلال ماخذتك وفهد ماخذا خلود ولاتزعل ولانزعل
فقال هادي وهو يرفع حاجبيه,,
:ترا الدعوه مهيب حجريه
وترانا بيضنا الوجه ولاقصرنا ياعمي وهذي حياه مافيه اخذ وعطا
مثل ماعطينا ناخذ
ليتدخل فهد اخيرا",,
:هادي انا غلطان ومنك السموحه بس تراكم رديتوني مرتين
فنظر له هادي بضحكه,,
:انا انرديت عندكم بدال المره خمس
لينظر فهد لوالده باستفسار,,
فيقول ابا ناصر بتوديع,,
:اللي راح مات وانا ابوك خلصنا يالله مع السلامه
وترا عشااا مشعل الخميس الجاي
غريبه,,
غريبه احوال الناس’’’
بعض الحقائق يتداركونها وتمر مرور الكرام,,
وبعضها يقتنصون الفرص لاحظارها’’’
انا قلت حقيقه لاتشكيك بها,,
وهم نسوها ويريدون دفنها ماحيوا’’’
واليوم بعهدي الجديد ومع غلاتي وحياتي الجديده,,
انا فقط من سيدفنها’’’
فلادلال ولاغيرها لامست شغاف القلب كما فعلت تلك الصغيره,,
ولاجرح بعد اليوم بقلبي الا منها’’’
وعسى ان لا تجرحني اواجرحها,,
*******
*****
***
**
*

تقرأ ورقة الطلاق بتمعن,,

فعينيها الدامعه لم تساندها على قراءه الورقه’’’
تقدم مبارك بغضب منها,,
نزع منها الورقه وقال بخيبة امل,,
:الحقييييير فهيدان جاي يخطب خلوود على خطبتي يابلفيت بنت عمه ويبي يحجرها
عبير وهي تمسح دموعها,,
:وش السالفه ؟؟
مسخره الدعوه ؟؟
ماهم يدرون انك بتخطب خلوود
مبارك بضيق وهو يجلس بقربها,,
:يعني شنووو ؟؟
عشاني ماعاد ابي اخطب سارا ؟؟
انااااا حر
توه يفطن ان له بنت عم ويبيها ؟؟
عبير من بين اسنانها,,
:لاااتدخل سارا بالموضوع
تراك دابل كبدي بهالسالفه
وفهد بيسوي هالحركه نكايه فيك يعني ؟؟
يمكنها جات صدفه
مبارك يتنهد بحره بقلبه ثم قال,,
:تراني مانيب ناقصج اللي فيني مكفيني
واجد علي طردة هادي اليوم لنا
عبير بصدمه,,
:ليييييش ؟؟
فاخذ مبارك يسرد لها الحكايه كلها,,
على مسمع من والدته’’’
لتدخل بوجع الكون كله,,
:ثااااني عيالي يخطب من غيييير علمي
ثااني واحد
فوقف مبارك واقترب منها,,
لتبعده بيدها وهو تقول بتحذير,,
:لاااتفكر ياولد حمود انك تقرب اجل انا امك حلوة اللبن توني ادري بالصدفه انك رايح
تخطب وعند من بنت عبدالله ؟؟
مبارك وهو يقبل يدها,,
:يمه اسمحيلي جات صدف
ام تركي بوجع,,
:ثاني صدفه ؟؟
يااسبحان الله
انت تتزوج بصدفه واخوك يعرس بصدفه وانا الغبيه بعينكم بصدق ؟؟
مبارك وهو يجلسها بقربه,,
:يمه ردوني يااايمه
ام تركي وهي تبكي بوجع,,
:تستاهل
مبارك بضحكه وهو يقبل كتفها,,
:استاهل وابيج اليوم قبل بكره تخطبين لي اللي بخاطرج
لانج ماانتيب راضيه على بنت عبدالله
ام تركي بنصف ابتسامه,,
:وبتاخذ اللي بخاطري صحيح ؟؟
مبارك بحب,,
:باخذها لو انها اشين ماخلق ربي
ام تركي وهي تنظر لعبير,,
:بخطب لك سارا
مبارك بصدمه اعترته,,

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -