بداية

رواية ويبقى خالد -8

رواية ويبقى خالد - غرام

رواية ويبقى خالد -8

ام عبدالعزيز : بعد عمري بنيتي ، تحب ابوها وايد ، والله ان درت بصير فيها شي
وطلع الدكتور ،
و بحركه سريعه راح عبدالعزيز للدكتور و سأله عن حاله ابوه
عبدالعزيز بخووف : ها دكتور ! طمني شلونه ؟؟
الدكتور : الواضح ان السكر مرتفع عنده ، و دقات قلبه بطيئه ، بس الحمدلله سوينا الي علينا و الحين احسن ،
عبدالعزيز : الحمدلله لك يا رب ، يصير ندخل نشوفه ؟
الدكتور : بعد شوي تقدرون ، خلوه شوي يحتاج راحه
عبدالعزيز : مشكور دكتور ،
ام عبدالعزيز : الحمدلله و الشكر لك يا رب ،
عبدالعزيز : الحمدلله على كل حال
بيت بو محمد :
اسماء بضيق : نواف ابوي بالمستشفى ابي اروح اشوفه
نواف منصدم : بالمستشفى !! خير شصاير ؟؟
اسماء : مرتفع عنده السكر ، مسكين ابوي
نواف : ان شاء الله بعدين نروح نزوره
اسماء : ما اقدر اصبر ، ودني الحين ، ابي اشوفه الحين
نواف تنهد : اوكي يلا ،
لبست اسماء و دقت على اسيل و قالتلها الخبر و راحت المستشفى ،،


في غرفه بو عبدالعزيز :
كان الدرب مركب على بو عبدالعزيز ، و شكله تعبان ، ام عبدالعزيز و عبدالعزيز كانوا معاه و مايخلونه دقيقه وحده ،
ام عبدالعزيز : عزيز يمه قوم شوف الباب
عبدالعزيز : ان شاء الله ، ( وقام شاف الباب ، كانت اسماء و نواف )
اسماء ونواف : السلام عليكم
ام عبدالعزيز : و عليكم السلام
اسماء قربت يم ابوها و قعدت يمه وبصوت واطي : شلونك يبه
بو عبدالعزيز بصوت تعبان و ماله خلق يتكلم : الحمدلله
اسماء شافته و الدمعه نزلت من عينها : الحمدلله على سلامتك
بو عبدالعزيز غمض عيونه : الله يسلمج
نواف : الحمدلله على سلامتك عمي
بو عبدالعزيز : الله يسلمك
و دشت عليهم اسيل ،،
اسيل : السلام عليكم
الكل : و عليكم السلام
اسيل قربت و قعدت يم ابوها : شلونك يبه ، الحمدلله على سلامتك
بو عبدالعزيز وماكان له خلق يتكلم : الحمدلله بخير
اسيل : خرعتنا يبه ، شفيك عسى ما شر
بو عبدالعزيز سكت و ماتكلم ولا كلمه
عبدالعزيز : الدكتور يقول السكر مرتفع عنده و دقات قلبه بطيئه
اسيل : سلامتك يا بعد عمري ما تشوف شر
بو عبدالعزيز بهاللحظه حس انه غالي عند عياله ، و ان كلهم حوالينه ، ما عدا اسراء الي كانت بعيده عنده ، و تمنى ان تكون معاهم ،،
بو عبدالعزيز بصوت واطي : اسراء تدري اني بالمستشفى ؟؟
ام عبدالعزيز : لا ما تدري ، ما قلنالها
بو عبدالعزيز : ليش ما خبرتوها ؟
ام عبدالعزيز : الله يهداك ، ما تعرف بنتك يعني ؟ ان درت ترا بترجع الكويت
تنهد بو عبدالعزيز : زين سويتي


و في باريس :

حاول خالد يطمن اسراء و ينسيها سالفه اهلها و الخوف و التوتر الي كان باين عليها ، و قدر ينسيها ،
خالد : يالله حبيبتي بنطلع
اسراء: ان شاء الله ، الحين اقوم اغير ملابسي
قامت غيرت ملابسها ، لبست نفنوف قصير مع بدي و بنطرون جينز ، حطت لها مكياج ناعم خفيف ، و خذت جنطتها و قعدت تنطر خالد ،
خالد : يالله حبيبتي انا خلصت
اسراء: و انا بعد
و مشوا العروسين ، و راحوا يتمشون و يستمتعون بالجو الحلو ، كان الجو رهييب ، واايد حلوو ، بارد شوي و هوا خفيف ، و مشوا العروسين لما لقوا جدامهم café كبير ، قعدوا و جابلوا بعض ،
خالد : شتشربين حبي ؟
اسراء : hot mocha with caramel
خالد غمز لها : اوه نفس طلبي
ابتسمت له ، وطلب خالد 2 hot mocha with caramel
كانوا يتبادلون السوالف و كانوا فرحانين و مستانسين ، و الجو كان مساعدهم ،،
خالد : بوديج مكان واايد حلوو ، خمني
اسراء تفكر : اممم ، وين ؟
خالد : الشانزاليزيه
اسراء ابتسمت و حبت المكان ،
خالد : يلا حبي ؟ مشينا ؟
اسراء بحيا و مسكت خالد : مشينا
و راحوا خالد و اسراء الشانزاليزيه ، الشانزاليزيه اهو أجمل الجادات فى العالم ، يتكون من مجموعه محلات من جميع الانواع ، و المقاهي و الكافيهات الكبيره ، و المطاعم و دور العرض السينمائيه و المسارح ، و فيها اكبر محلات بيع الاشرطه و اسطوانات الفيديو ، و محل اعرق العطور الفرنسيه غيرلان ، و اكبر محل للعطورفي العاصمه ( سيفورا ) و طبعا بيوت الازياء الكبيره ، و اكثر من هذا بعد ،،
قضى خالد و اسراء احلى الاوقات في الشانزاليزيه ، قعدوا في اكبر المطاعم و احلى الكافيهات و تسوقوا في ارقى المحلات و المجمعات ،
اسراء: واو خالد اليوم وايد استانست
خالد : دوم حياتي اشوفج مستانسه
اسراء استحت و نزلت راسها و شافها خالد و ابتسم لها
و عقب رحله حلوه خذت لها اسراء شور دافي و نامت و اهي مرتاحه ، خالد نفس الشي و نام و كان يبتسم ،،


في بيت بو عبدالله تحديدا في غرفه فاطمه :
كانت فاطمه تكلم حبيبها ( محمد ) و كانت حيل فرحانه ،،
محمد : فطومه حبيبتي ،
فاطمه : هلا حبيبي
محمد : فديت الي تقول حبيبي والله ، اليوم ضروري اشوفج
فاطمه بربكه : ها ؟! محمد مادري
محمد : وليش ماتدرين ؟ مافيها شي ،
فاطمه : احاول احاول ، بس ترا مو اكيد
محمد يتصنع الزعل : لا لا مايصير جذي ، انتي تدرين من متى انا مو شايفج ؟
فاطمه : ادري يا حبيبي ادري ، بس شسوي ما اقدر ، اخاف احد يشوفني و انفضح
محمد : لا تخافين محد بشوفنا ،
فاطمه اقتنعت شوي : اوكي حبيبي ، خلاص اليوم اشوفك
محمد بفرح : اوكي ، بس وين بتروح الحلوه ؟
فاطمه : المكان الي يعجبك ،
محمد : اممم ، شرايج نروح نتعشى بمطعم ؟
فاطمه : اممم اوكي خلاص
و اتفقوا محمد و فاطمه على الطلعه وضبطوا امورهم ،،


في بيت بو عبدالعزيز :
بو عبدالعزيز كان توة طالع من المستشفى بعد ما تشافى و صارت حاله احسن ، و الكل كان مستانس بطلعته من المستشفى ،،
ام عبدالعزيز : تو ما نور البيت
بو عبدالعزيز اكتفى بـ ابتسامه ، و كان حيل فرحان لان عياله كلهم حوالينه ، تنهد و قال في قلبه : ياليتج يا اسراء تكونين معاهم ، الله يوفقج في حياتج و يسعدج ،و سرح بخياله و بدا يفكر في بنته اسراء ،،
ام عبدالعزيز : بو عبدالعزيز ؟ شفيك ؟ وين رحت ؟
بوعبدالعزيز صحى و انتبه : هلا هلا ؟
ام عبدالعزيز : شفيك اسم الله عليك ؟
بو عبدالعزيز نزل راسه و تنهد : اسراء
ام عبدالعزيز خافت : شفيها !
بوعبدالعزيز : مشتاق لها ، ابي اشوفها ، ابي اسمع صوتها ، ما اقدر اعيش من دونها
ام عبدالعزيز ارتاحت : الله يهداك بس ، قول الله يوفقها ويسعدها و ترد لنا بالسلامه
بوعبدالعزيز تنهد : الله يسمع منج


في باريس :


عقب ما تجهزوا خالد و اسراء قرر خالد ان ياخذ اسراء و يوريها بعض معالم فرنسا ، و فعلا ،، خذاها و راح برج ايفل الي عباره عن تركيبه هندسيه من الحديد ، يتكون من عدد من المطاعم و محلات بيع التحف التذكاريه ، طبعا اسراء ما نست خواتها و خذت لهم تحف تذكاريه بسيطه ،و خالد ما نسى ولد اخوه ( يوسف ) و خذاله تحفه صغيره ،، و بعدها خذا جوله في قوس النصر ، كان حييل مستانس بالجو الحلوو و منظر القوس ، و طبعا ما نسى خالد ياخذ بعض الصور لـ قوس النصر ، وعقب رحله طويله حلوه ردوا احلى عروسين و ناموا و اهما مرتاحين ،،


في الكويت ،


محمد كان بـ المطعم و ينطر فاطمه الي تاخرت وايد ،، و بدا يحاتيها ،،
محمد : شفيها ؟ تأخرت علي و ماترد على موبايلها ! اخاف صار فيها شي بس ، الله يستر
و عقب 5 دقايق وصلت ،،
فاطمه بحيا : السلام عليكم
محمد نسى الدنيا و مافيها يوم شافها : و عليكم السلام
فاطمه : سوري حبيبي تأخرت ،
محمد : خوفتيني عليج ، ليش مارديتي على ؟
فاطمه : فوني كان سايلنت و ماسمعت ، اسفه
محمد : لا عادي
ابتسمت له فاطمه و من الحيا نزل راسها
محمد : شتشربين حبيبتي ؟
فاطمه : عصير فراوله
محمد : واي فديت الفراوله الي قاعده جدامي
استحت فاطمه و شافته و رسمت ابتسامه حلوه ،
و ظلوا فاطمه و محمد يسولفون مده و فجأه ،
فاطمه بصدمه : محمد ! انا لازم اروح البيت الحين !
محمد خاف : ليش شسالفه!
فاطمه بخوووف : عبدالله ! عبدالله اخوي
محمد : شفيييه ؟ شصايرررر ؟؟
فاطمه : شفته توة دش المطعم ! يلا محمد ، مع السلامه
وقامت من مكانها و ردت الكرسي لـ مكانه ، لكن محمد ماخلاها تطلع و وقف حط ايده على ايدها ، حست بشعور غريب و خافت ،
فاطمه انصدمت : محمد ! شيل ايدك عني !
محمد بهدوء : خليج لاتروحين
فاطمه : ما اقدر !! يلا مع السلامه
من صوب ثاني ،،
عبدالله : ريم هالمكان مو عاجبني ، شرايج نغير المكان ؟
ريم : على راحتك ،
ومشى عبدالله و ريم لين وصلوا عند طاوله مكانها حلو ،،
و تفاجأ عبدالله يوم شاف المنظر الي جدامه !
عبدالله : فاطمه !!!
فاطمه كان الخوف مالي قلبها و بسرعه خذت جنطتها و حاولت تدخل من بين الطاولات و تطلع بره المطعم ، عبدالله الي ماخلاها بحالها و ركض وراها ،،
ولما طلعوا بره المطعم :
عبدالله بعصبيه حيل : فطوم اوقفي لا اذبحج الحين !
فاطمه و الخوف و الربكه باينه عليها ، حاولت تروح البيت بسرعه و قدرت ، ركبت سيارتها و داست حيل و بسرعه راحت البيت ،، عبدالله خذا ريم و ركب السياره و لحق فاطمه البيت ،
ريم : عبدالله هد اعصابك ، لاتسرع اخاف عليك
عبدالله و العصبيه باينه عليه : سكتي انتي بعد !
sweet memy

البارت السابع :



و في بيت بوعبدالله :
دخلت فاطمه البيت و كانت تركض بسرعه خياليه ، دخلت غرفتها و قفلت عليها الباب ،حاولت تهدي نفسها لكن ماقدرت ، و ملامح الخوف و الرهبه باينه عليها ،،
وعقب 10 دقايق ، وصل عبدالله البيت ، و على طول راح عند غرفه فاطمه ، و حاول يفتح الباب ، لقاه مقفول ، و بصوت عالي :
عبدالله : فتحي الباب !
فاطمه كانت خايفه و دموعها تنزل و ماردت عليه
عبدالله : اقولج فتحي الباب لا اكسره الحين !
فاطمه تكلمت بصعوبه من البجي : عبدالله الله يخليك ، لا تسوي فيني شي ،
عبدالله : فتحي الباب اقولج لا اكسره ، خلصيني فتحي الباب !!
و بخوف و رجفه مدت ايدها و فتحت الباب ،
و اول ما دخل عبدالله كانت ملامح العصبيه و الحره مبينه عليه ، خافت فاطمه منه و نزلت راسها ، و بحركه سريعه رفع عبدالله راسها و طقها طراق على ويهها
فاطمه : آآآه !
عبدالله بعصبيه : منو الي كنتي معاه مساع ؟!
فاطمه ماقدرت ترد عليه و ظلت ساكته ، و سألها نفس السؤال : ماتقوليلي !! منو الي كنتي معاه مساع ؟؟
فاطمه بخوف و بحروف متقطعه : مم ااادررري ، مممااا اععررففهه
عبدالله بعصبيه : فطووم مو علي هالسوالف ، قاعده معاه و تضحكين و تسولفين و تقوليلي ما اعرفه ! هذي اخر التربيه فيج !!
قطت فاطمه نفسها على السرير و قعد تبجي حيييل بغزاره ، وطلع عبدالله من غرفتها و راح غرفته ،
عبدالله : حسبي الله عليج يا فطيم
ريم : عبدالله حبيبي هد اعصابك ، وان شاء الله ماكو الا الخير
عبدالله :اي خير الي تتكلمين عنه ! قاعده مع واحد تقوليلي خير ؟!
ريم : ماعليه ، هد اعصابك ، و ترا حرام الي سويته فيها ، اهيا مو ياهل علشان تمد ايدك عليها ،
عبدالله : الطراق بعلمها شلون تصير مرة ، وما تطلع معاه مره ثانيه


وفي غرفه فاطمه :
كانت فاطمه تبجي و تدعي على نفسها ، و كرهت الساعه الي شافت فيها محمد ،،
و سمعت صوت التلفون ، خذته و لقت الاسم [ محمد حبي ] ، و اول ما قرت الاسم قطت التلفون بعيد عنها و استمرت بالبجي ،،


و على صوت الطيور و العصافير صحت اسراء من النوم و شافت خالد قاعد قبلها ،
خالد : صباح الخير
اسراء: صباح النور
خالد : يلا قومي لبسي عشان بوديج اليوم مكان اينن
اسراء: ان شاااء الله حبيبي ،
ابتسم لها خالد و حس انه بيستانس اليوم وايد ،،
وبعد ربع ساعه ،
اسراء: يلا خالد ، انا جاهزه
خالد : يلا حبيبتي مشينا ،،
وركبوا احلى عروسين القطار عشان يوصلون لـ مدينه ديزني ارض السحر و الخيال و الاحلام ، وبعد وقت طويل شوي وصلوا ،،
قضوا معظم وقتهم بمشاهده الاستعرضات و التصوير ، و بدا وقت اللعب
خالد و الفرحه باينه على ويهه: اللله شوفي هاللعبه تينن ، شرايج نركب ؟
كانت حيل خايفه : ها ؟ لا لا خالد ، انا اخاف مابي اركب
خالد ضحك عليها : من صجج تخافين ؟؟ ترا لعبه وماتخوف
اسراء : لا لا اخاف ، تبي تركب اركب ، انا بشوفك و اخذلك صور
خالد : لا لا مايصير جذي ، ماراح اركب الا معاج يلا قومي
اسراء : خالد لا ، ما اقدر اخاف
خالد مسكها من ايدها و ركبها اللعبه ،
اسراء الي ماسكه خالد حييل و لاصقه فيه : خالد خالد ! انت شقاعد تسوي ! قلتلك اخااف !! ،
خالد و الابتسامه مرسومه على ويهه : شتخافين منه ؟ لعبه والله لعبه ، يلا الحين استانسي
اسراء بخوف و شوي و تبجي : خالد اذا صار فيني شي انت السبب
خالد : ههههه ، شبصير فيج حبيبتي ، ماراح يصير شي، انتي بس هدي اعصابج و استانسي ، الحياه حلوه ،
وبدت اللعبه ، عباره عن مركبه مثل القطار تدور و تنقلب و كانت عاليه واايد ،
خالد : الللللللله وناسه
اسراء الي كانت ميته من الخوف و تصارخ بس صوتها كلش مو مسموع : خااااااااااالد امسكني ، انا خايفه حييل
خالد و ميت من الضحك عليها : ههههههه انزين انزين عطيني ايدج ، و مسك ايدها و رفعها لي فوق ،
اسراء و كانت مغمضه عيونها حييييل و الخوف مبين عليها : حرام عليك خالد ، بموت امسكني !!
خالد : اسم الله عليييج ، يلا يلا كا ماباقي شي كلها جم دقيقه و تخلص اللعبه
جوري :لا لا خالد قوم نطلع ابي اروح الفندق
خالد : كااااااك من صجج انتي ؟ هذا يزاي يايبج ديزني لاند ، الناس يتمنون ايون و انتي تبين ترجعين الفندق ؟
اسراء : دامك بتركبني العاب مثل هذي اكيد بتمنى اروح الفندق
خالد يطنز عليها : انزين انزين ماراح نلعب ، نتمشى و نصور
اسراء ارتاحت : اي بس هذي وناستي
خالد و الضحكه مرسومه على ويهه : انزين ليش مغمضه عيونج يعني ، فتحيها خليني اكحل عيوني بشوفتها
اسراء شوي و تبجي : مابي مابي خالد بليييز اذا تحبني خلنا ننزل ،
خالد وكان ميت من الضحك عليها : حياتي شلون ننزل و احنا متعلقين بالجو ؟ نطري لما تخلص اللعبه بننزل
وعقب دقايق خلصت اللعبه ، و نزلت اسراء عقب ما قلبها انقبض من الخوف و خافت على نفسها من الموت ،
خالد : كله منج ماخليتيني استانس
اسراء و قلبها شوي و يطلع من مكانه : خالد انا وايد خايفه
حط خالد ايده على قلبها و حس بحركته السريعه : امبيه من صجج ! شدعوه لي هالدرجه تخافين ، هدي هدي لا يصير فيج شي اسم الله عليج ، ( و حاول خالد يهديها لما قدر )
وبجذي ، خلص شهر العسل ، و استانسوا العروسين ،،
خالد : اسورة حبيبتي خلصتي حطيتي جنطتج ؟
اسراء: اي خلصتها ،
خالد : انا حطيت جنطتي ، يلا عشان ما نتأخر على الطياره
اسراء: يلا حبيبي ،،
و توجهوا للمطار و ركبوا الطياره ، و كانوا اثنينهم يحسون بالتعب فـ نـآموآ و قعدوا مع بعض عقب 3 ساعات ،،


بيت بو عبدالعزيز :
بوعبدالعزيز : شخبار اسراء ؟ من زمان ما اتصلت ولا كلمتنا ؟
ام عبدالعزيز : والله مادري عنها علمي علمك ،
بوعبدالعزيز : اشتقت لها والله ،
ام عبدالعزيز : انا بعد ، بعد عمري والله


و عقب فتره قصيره وصلوا خالد و اسراء الكويت ، و توجهوا لـ بيت بو عبدالله ،،


بيت بو عبدالله :
ام عبدالله و عبدالله و ريم و فاطمه كانوا بالصاله ، السوالف و الضحك متبادله بيناتهم ما عدا فاطمه الي كانت متضايقه و زعلانه و مالها خلق تكلم اي احد ،
ام عبدالله : فاطمه ؟ شفيج يمه شسالفتج ؟
فاطمه بضيق : لا يمه ماكو شي
ام عبدالله : شلون ماكو شي ؟ ، هالايام مادري شصايرلج ، ماتاكلين عدل ولا تقعدين معانا مثل قبل ، حتى شكلج متغير ، قوليلي يمه شفيج ؟
فاطمه : ماكو يمه سلامتج
تنهدت ام عبدالله ،
فاطمه بقلبها : كل شي بالبيت تغير علي ، ملل و ضيقه ، وينك يا خالد تيي ترفه عندي و تونسني ،
و سمعوا صوت الباب ،،
ام عبدالله : ميري روحي فتحي الباب
ميري : ان شاء الله ماما
و راحت فتحت الباب و شافت خالد و معاه وحده ماعرفتها ابتسمت لـ خالد و خالد قالها تسكت و ماتقول لـ ام عبدالله شي ،،
مشى خالد مع اسراء بخطوات خفيفه و من غير محد يحس لين وصل بنص الصاله
خالد : قووووووووووووووه يا حلويين !
ام عبدالله الي انصدمت و ماصدقت عمرها ! : خالد !!
عبدالله و ريم انصدموا و فرحوا لما شـآفوا خالد جدامهم و قالوا : الحمدلله على السلامه
خالد : الله يسلمكم
ام عبدالله : خالد من وين طلعت ! وليس ماقلت انك بتيي ؟
قرب خالد يمها و باسها على راسها و لمها حيل ، اسراء الي كانت مستحيه و كانت ورا خالد وين مايروح وراه ،، سلمت على خالتها ام عبدالله و على فاطمه و ريم ،
ام عبدالله : شلونكم شخباركم ؟ ولهنا عليكم وااايد
خالد : الحمدلله بخير، احنا اكثر والله
فاطمه ابتسمت يوم شافت خالد واسراء : شلونج اسراء؟ شخبارج ؟
اسراء بصوت ناعم و مستحيه حيل : الحمدلله بخير ، وانتي ؟
فاطمه ابتسمت لها و حست بفرح : الحمدلله بخير
ام عبدالله : شخبار عروستنا الحلوه ؟
اسراء بحيا كبير : الحمدلله خالتي ، انتي شلونج
ام عبدالله : تمام الحمدلله بخير حبيبتي ،،
حست اسراء بالراحه من الوضع الي كانت فيه ،
خالد : يلا يمه ، احنا نستأذن ، بنروح نرتاح شوي
ام عبدالله : حبيبي انتا روح الله معاك
و قام خالد و مسك اسراء و مشوا مع بعض لين وصلوا للأصنصير و ركبوا و راحوا شقتهم ،
كانت اسراء تحس بالتعب خذت لها شور دافي سريع و نامت على طول ، و خالد وراها خذاله شور سريع و نام ،،
وعقب 4 ساعات صحوا خالد و اسراء من النوم ،
خالد : حبيبتي قومي ننزل نقعد مع امي ،
اسراء: ان شاء الله خالد بس اول شي ارتب الاغراض
خالد : امم اوكي ، عيل بساعدج و لما نخلص نروح نقعد معاها ،
اسراء : يلا حبيبي ،،
وظل خالد مع اسراء يرتبون الاغراضي حوالي الساعتين ، و طلعوا الصوايغ و الهدايا ،،
خالد : يالله حبيبتي ، ننزل ؟
اسراءابتسمت : ننزل
ونزل خالد مع اسراء و قعدوا مع الاهل و خذتهم السوالف و الوناسه من غير ما يحسون بالوقت ، وزع خالد الصوايغ عليها و استانسوا ،
خالد : اسراء، يلا حبي قومي فوق
اسراء : ان شاء الله
ام عبدالله : ويين تو الناس ، ماملينا منكم
فاطمه : اصلا لو بنقعد معاكم العمر كله ماراح نمل منكم
ابتسمت اسراء و قال خالد : يمه اسراء بتروح عند امها تسلم عليها
ام عبدالله : ايي ، سلمي عليها
اسراء: يوصل ان شاء الله
وراحت اسراء مع خالد فوق و غيرت ملابسها ، لبست تنوره واسعه شوي مع بدي و جاكيت و طلعت روعه و كشخه ، حطت لها مكياج ناعم و لبست دبلتها و ساعتها و مسك خالد ايدها و طلعوا ،
و بالسياره ،
كان صوت الاغاني مالي السياره ، و اسراء ساكته و خالد يغني مع الاغنيه ، سرحت شوي و فجأه صحت و سمعت صوت حلو ، دققت بالصوت و عرفت ان هذا صوت خالد ،
خالد : شفيج حبي سرحانه ؟
اسراء: لا ماكو شي
خالد : اكيد ماكو شي ؟
ابتسمت له اسراء: اي حبيبي اكيد
خالد : واي فديت الي تقول حبيبي والله
استحت اسراء و نزلت راسها : تفداك العافيه
و عقب دقايق وصلوا ،
نزل خالد مع اسراء و كانت اسراء حيييل مستانسه و فرحانه لانها بتشوف اهلها الي صارلها اكثر من شهر ماشافتهم ،،
و اول مادخلت الصاله لقت امها و ابوها و فرحت حييل ،،
اسراء : السلام عليكم
بوعبدالعزيز و ام عبدالعزيز انصدموا !! و ماصدقوا عيونهم : اسراء !!
اسراء ابتسمت : اي اسراء
بو عبدالعزيز شهالمفاجأه الحلوه ،
قربت من امها و لمتها حيييل و باستها على خدها و راسها ، و شافت ابوها و نزلت دمعه من عينها و لمته و باسته على راسه
خالد : شلونك عمي شلونج عمتي
و عبدالعزيز : هلا والله خالد ، الحمدلله بخير انت شلونك ؟
ام عبدالعزيز : هلا بوليدي خالد ، بخير الحمدلله
خالد : تمام والله الحمدلله
ام عبدالعزيز : شلون السفره ؟ عسى استانستوا ؟
اسراء: الحمدلله استانست
خالد : اسراء معاي شلون ما استانس
ابتسمت له اسراء
حست ام عبدالعزيز ان اسراء مستانسه مع خالد و ارتاحت لهـ ،،
و مر الوقت بسوالف عن السفره ،،
و بعد ساعتين ،
خالد : يلا حبي نمشي ؟
ام عبدالعزيز : وين يمه تو الناس
اسراء : لا يمه بنروح ، نييلج بعد جم يوم ان شاء الله
ام عبدالعزيز : على خير ان شاء الله
اسراء: اي يمه نسيت اقولج ، خالتي تسلم عليج ،
ام عبدالله : الله يسلمها سلمي عليها بعد
اسراء: ان شاء الله ، يلا يمه مع السلامه ،
ام عبدالعزيز : الله يسلمج يمه ،


و رد خالد البيت مع اسراء و كانوا مستانسين ، كل واحد منهم شاف اهله و ارتاح قلبه ، غيرت اسراء ملابسها و لبست قميص نوم قصير وردي فاتح و فلت شعرها الناعم و حطت لها مكياج وردي ناعم روووعه و طلعت قمر ،
خالد : فديت القمر الي جدامي والله
ابتسمت له اسراء
و بعد فتره قصيره ناموا


في بيت شهد :

احمد دخل عند شهد الغرفه و شافها سرحانه و هاديه ،
احمد : شهوود ، دريتي ؟
شهد تنهدت : شنو بعد شصاير
احمد : خالد رجع من السفر
شهد من غير اهتمام : الحمدلله على سلامته
احمد : جنج مو مستانسه ؟
شهد : و ليش استانس ، ليكون بس ياي من السفر عشاني ؟
احمد : يالمينونه ، الحين فرصتنا ، ان ما وريته الشغل ما اكون انا احمد
شهد تحركت شوي : اي احمد ولي يسلمك ، برد جبدي طلع الحره الي فيني سو اي شي ، المهم تخرب بيتهم
احمد غمز لها : ان شاء الله ، ماطلبتي شي ،،


و ثاني يوم الصبح ،
صحى خالد من النوم و سراء كانت نايمه ، فكر يصحيها لكن خلاها ترتاح ، و عقب دقايق صحت بروحها ، لقت خالد جدامها لابس و كاشخ ، كان شكله رووووعه ، شافت و ابتسمت له ، ابتسم لها و بينت غمازته الي ع اليمين ، كانت روعه ،
خالد : صباح الخير حبي
اسراء عسان شوي: صباح النور
خالد : يلا حبي بسج نوم بنطلع نتريق بره
اسراء :ان شاء الله حبيبي
قامت اسراء و خذت لها شور دافي و لبست و مشت ورا خالد ،
اسراء: وين بنروح ؟
خالد : تحت ، امي مسويتلنا ريوق مخصوص عشاني انا معاج
اسراء : يحليلها خالتي، ليش تكلف على عمرها
خالد : بعدج ما عرفتي امي عدل
ابتسمت اسراء و نزلت ،،


و اول ما وصلوا غرفه الطعام ،
ام عبدالله : حيالله المعاريس
خالد : الله يحييج يمه
و فتح خالد الكرسي لـ اسراء و قعدت ، و خذا صحن و حط من كل شي شوي حق اسراء و حطاه جدامها ، و عقب حطاله ،،
ام عبدالله : يلا سموا بـ اسم الله و اكلوا
كلت اسراء شوي من كل شي و ظلت تنطر خالد ،
التفت عليها خالد و شافها : شفيج حبيبتي ؟
اسراء: مافيني شي ،
خالد : كملي اكلج
اسراء : الحمدلله شبعت
خالد :\ شبعتي ! اكلي اكلي ماراح تقومين الحين
اسراء انحرجت ، و حاولت تاكل شوي بس عشان خاطر خالد و خالتها و لما خلص خالد قامت معاه و راحوا فوق ،،
قعدت اسراء بروحها و تذكرت ايام الجامعه و تذكرت رفيجتها دلال
اسراء : دلال ! شخبارها حبيبتي ، والله ولهت عليها ، و خذت الفون و اتصلت عليها ،
ترن ترن ترن ترن ( صوت الفون )
دلال شافت الرقم و فرحت حييل و عرفت انها وصلت من السفر ،
دلال بفرح: هلا والله ، هلا بهالصوت والله
اسراء : هلا فيييج حيااتي ، شلونج شخباارج ؟
دلال: الحمدلله بخييييرر انتي شلونج ؟ شخبارج ؟
اسراء: الحمدلله تمام
دلال : ها شلون السفره ؟ عسى استانستي ؟
اسراء بحيا : الحمدلله استانست والله
دلال : شلون خالد ؟
اسراء بحيا كبيييرر : عسل عسل
دلال بضحكه : الله يخليه لج
اسراء : انتي شلونج ؟ شلون الديره من دوني ؟
دلال : والله بصراحه انتي مسويه جو ، و الديره مو حلوه بدونج
اسراء : بعد عمررري والله ،
دلال : واااي اسور مشتاقتلج حييل ، مري علي بشوفج
اسراء : ان شاء الله ، حتى انا ولهانه عليج
دلال :يلا ان شاء الله نشوفج بعد اسبوع بالجامعه
اسراء: ان شاء الله ، يالله دلال اخليج الحين
دلال : اوكي حبي مع السلامه


خالد : من كنتي تكلمين ؟
اسراء: رفيجتي
خالد : امممم اوكي ،


بيت بو عبدالله في غرفه فاطمه :
كانت فاطمه هاديه زياده عن اللزوم ، قطع هدوءها صوت التلفون ، مسكت الفون و شافت الاسم [ محمد حبي ] دمعت عينها و بعدت التلفون عنها ، ماكانت تقدر ترد عليه ، و فكرت تقطع علاقتها بـ محمد ، وحاولت تطرده من حياتها و تنساه ، لكن الي يحبه القلب مو هين فراقه ،،

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -