بداية

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت -14

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت - غرام

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت -14

أبو جراح بابتسامه: العنوووود يبه دريتي أن مشاري حدد الزواج بعد شهر يعني إذا شلتي
الجبس
العنوود ابتسمت بهدوء: قالي..
زياد يبتسم ويحرك شعرها: شهاللوك اليديد..طالعة حلوووه
مووت بس الطويل أحلى..
العنوووود طاحت عينها على جراح وببرود: تقطع وقصيته..لا
وبعد بجي لأني أحب الطويل ومو عاجبني جذي..
زياد سكت[يعني بكحلها عميتها]
وجراح عرف أنها تقصده ومات قهر من نفسه شلوون قسى عليها بهالشكل وشد بأيده على السكان لحد ما بيضت أصابعه..


بعد ربع ساعه..وصلوا المحكمه
ونزلوا..
أبو مشاري كان ناطر اهو ومشاري ومناف وعزيز: يلا بسرعه تأخرنا..
دخلوا داخل ومشاري ابتسم على طلة العنوود بس انصدم من شعرها وسكت..
راحوا عند القاضي وتمت الملجه
بموافقة المعاريس وشهادة الأخوان..
وصاروا يهنون بعـــض ولبسوا الدبل..
أبو جراح: ألف مبروك يامشاري..ألف مبروك ياخووي..يعلها زواجة العمر
أبو مشاري: الله يبارك فيك ياخووي..والله العنوود بنت ولا كل البنات أغلى من الذهب..
أبو جراح: تسلم تسلم ما عليك زود..


مشاري كان ماسك إيد العنود اليسار ويبتسم..: شحقه قصيتي
شعرج
العنوود قربت منه وهمست بأذنه: قصيته بعد بجي..بس غصب عني لأنه تقطع وأنت شفته بعينك..
مشاري ابتسم وشد على إيدها..
زياد جا وابتسم: ألف مبروك عنودي..وباس خدها وجبهتها..
العنوود ابتسمت: الله يبارك فيك
عقبال ما أشوفك معرس..
زياد ابتسم: قريب إن شاء الله..والتفت لمشاري..مبروك يابو خالد عاد ما أوصيك الحين من تطلع أعزمها على ريوق رومانسي وروحوا البحر ومروا عالمصور وعيشوا جوو..
مشاري ضحك:هههههههههههههه جنك قاعد بمخي بس فكره يبيلها تضبيط..
مناف: يلا ياجماعه خلونا نمشى
تأخرنا..
عبدالعزيز بهمس: أقول مناف شرايك تخطب غزل كاهو عمي موجود عشان أفتك منك أنت بعد..
مناف تذكر غزل وابتسم:ههههههههه لا يبه من صجك أنت
توها صغيره..


بعدها طلعوا كلهم..إلا العنود ظلت أخر وحده مع مشاري ومسكت جراح من إيده..
العنوود : جـــــــــراح..
جراح وقف وطالعها ومشاري فضل السكوت..


يلا شنووو بيقول جراح وشنوو ردة فعل مشاري والعنوود منه؟؟
زياد ووجدان؟؟
طلال وصمود؟؟
عمر وشجون؟؟
عامر وصبا؟؟

&الفصل الرابع والعشرون&

جراح وقف وطالعها ومشاري فضل السكوت..
العنوود بصوت مبحوح: إذا للحين بنفسك شك ذيج الليله كنت مع مشاري وكانت أول مره..كاهو واقف وأساله وحتى ناصر يدري بكل شي..
جراح ابتسم وحضنها: أنا آسف
بس خفت عليج..ما توقعت أن الغلط يطلع منج أنتي بالذات..مبروووووك
العنود ضحكت وسط دموع محبوسه بعينها: هههههههه أنت بعد ما قصرت فيني..
جراح ابتسم وحضن مشاري: مبروووووووك يابوخالد..
مشاري بابتسامه: ولو أني زعلان منك عشان طقيت حبيبتي
يلا سامحتك..والله يبارك فيك
جراح ضحك:ههههههههههههههه انزين امشوا ترى تاخرنا عليهم..
طلعوا برا وراحت العنوووووود
مع مشاري بسيارته..
بسيارة مشـــاري..طبعا حاط تظليل..
قرب منها وباس إيدها: ألف مبروك عليـــنا ياقلبي..
العنووود نزلت راسها: ما توقعت
زواجنا يتم بهالظروف وبهالطريقه..
مشاري قربها له وحضن خصرها وباس خدها: انسي اللي طاف ياعمري..أهم شي الحين أنج زوجتي..حـــلالي..
العنووود ابتسمت وحضنته بأيد
وحده..
مشاري رفع راسها وباس شفايفها بوسه طويله ودافيه..
العنوووود ذابت بحضنه وتمسكت فيه بقوووووه..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيلا أبو الولــــــيد..
الساعه 12 الظهر..


أم الوليد منقهره: اهوو مالت..هذا عمر تزوج وعرسه بعد 3 أسابيع ومشاري خطب وملج بنفس اليوم ومن كثر حبه لعنوود خلا عرسهم بعد شهر..وأنت ياحظي قاعد بويهي..قربت
تعنس صار عمرك 26..
أبرار ضحكت بغرور: ههههههههه
شفيج يمه هذا الوليد طلال الـ..
أم الوليد كشت عليها: وووعوه حتى وعوه..
الوليد يضحك:ههههههههه خلاص
يمه بكيفج سوي اللي تبينه..
فجر: أيه هذا الكلام السنع..خطبيله وجدان يمه..
أبرار: أريج أحلى..
أم الوليد ما عجبها: لااا وع أريج ملسونة وما تستحي من أحد..وكبيره بعد أنا أقول وجدان أصغر وأحلى..
أبو الوليد ناداهم: يلا خلصونا تأخرنا..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيلا أبو جـــراح..
الساعه 1 الظهر..


أم جراح وأم عمر وأم فهد وأم مشاري كل وحده لها شغل..اللي ترتب الكوشه واللي ترتب الورد واللي تجهز طاولة البخور والعطور واللي تعدل القنفات..


أم فهد: يعلنا نفرح بعيالنا كلهم مثل ما فرحنا بزواج مشاري وعمر
كل الأمهات: آمين يارب..
أم عمر: صج اهم متى بييون..
أم مشاري: تو الناس..مشاري عازمها عالغدى وبيتمشون والعصر بييون


عند البنات بغرفة غزل..
[غزل ونهى ووجدان وصمود وأريج وصبا ولمى وجنا وأبرار وفجر] كلهم توهم جايين من الصالون بعد ما حطوا ميك أب وسرحوا شعورهم..ودخلوا يلبسون..


صبا تطالع نفسها بالمرايه وكانت لابسه نفنوف أزرق جويتي كت عالصدر ومشكوك بكريستال فضي ومزموم بشريطه بيضا تحت الصدر ومنسدل بنعومه لتحت مع شوز جويتي بشرايط ربط عالساق..: شجوون ليش مايت..
صمود كانت نفسها تطالع نفنونها الأصفر كت عالصدر ومزموم بشريطه صفرا وناعم حيل وقصير للركبه مع صندل أسود بحبال معقوده: عروووس
ومستحيه تطلع للناس..
وجدان قاطعتهم: بنــــــات شوفوا نفنوفي حلووووووووو..[كانت لابسه نفنوف باذنجاني ربط عالرقبه وفتحة صدره سبعه واسعه وكبيره لفوق السره بالضبط ومشكوك بأطراف الفتحه كريستال ذهبي
بالطول وظهرها نصه عاري وبسحاب قصير وضيق على خصرها ومبين جمال صدرها النافر وطغيان خصرها الأنثووي وطوله لتحت الركبه بالضبط مع
صندل كعب وسط باذنجاني ولابسه ذهب ناعم بناتي وحاطه ميك أب باذنجاني ناعم بروج وردي فاقع وشعرها رافعته بف ومسويته كيرلي طويل]


البنات مع بعض صرخوا بأعجاب
: وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو


جنا ولمى: رهـــيبه جوجو رهيبه
صبا غمزت لها: أتحدى إذا ما انخطبتي اليووووووووم..
وجدان فهمتها وابتسمت وهي تدور على نفسها: ثانـــكيووووو
رفعتوا معنوياتي..
يت لغزل والبنات كل وحده رجعت لشغلها..
غزل ابتسمت: شعندج..أكيد تبين
شي..
وجدان بهمس: تكفين غزوول أبي أروح أشوف زياد وأبيج تغطين علي..
غزل ضحكت:ههههههههههههههه
بصراحه العشق مذله..اوووك موافقه
وجدان باست خدها: مشكووره ياقلبي بس شوفي أنا بروح له غرفته وأنتي دقي عليه وقولي له يصعد لأنج أنتي تبينه بغرفته..


غزل ابتسمت: أمووووت بالسبرايز أنا..هههههههههه اوووك
وجدان ضحكت وطلعت..


راحت غرفة زياد..ودخلت وراحت تطالع نفسها بالمرايه..


ثواني ودخل زياد مستعجل: غزل شتبين أبووي يبــ...[وسكت وانصدم وبلع ريجه من الملاك اللي يشوفها جدامه]
وجدان ابتسمت بداخلها على شكلها..يت له وسكرت الباب وصارت تدور جدامه: شووووف نفنوني..شرايك..وعدتك بتشوفني وييت لك..
زياد انشق حلجه من الابتسامه..سحبها وضمها لصدره بعنف وهمس: قمر وربي أنج أحلى بنت شفتها بحياتي..
ورفع وجهها بين إيدينه وقرب منها: أحبج أحبــــــج أحبــــــج..
وجدان استحت ونزلت عيونها وصارت تحرك أصابعها على صدره:وأنا أحـــبك أحبك أحبــك.
زياد انجن على شكلها وذاب عليها وقرب منها وباس شفايفها
بقوووووووووه..
وجدان اختفت إحــراج وغمضت
عيونها
زياد رفع شفايفها وهمس بأذنها
:وجدان ما عاد فيني صبــــــر بيي أخطبج..تعبت انتظر..
وجدان طالعت بعيونه بحب: من
أسبوع وأنا جاهزه أكووووووون
زوجتك بس أنت تاخرت
زياد عرف أنها تقصد لما تخلصت من عقدتها..وباس خدها: إن شاء الله هالأسبووع إيي أخطبج
وجدان حطت راسها على صدره
: ما كنت جزء من الماضي بس
أبيك تكون حاضري ومستقبلي وكل شي بحياتي..أبي أكوون كل
شي فيك..نظرة عيونك..ابتسامتك..أنفاسك..دقات قلبك..عطرك..[ورفعت عيونها له]: ورجولتك..
زياد سكت يطالع ببريق عيونها وقرب منها وهمس: بأذن الله بنعيش حياتنا مع بعض وأنتي تنوريها بحبج وطيبتج وحنانج وعفويتج..وانحنى أكثر وباس شفايفها..
وجدان ابتسمت وتعلقت بحضنه
..وأول ما تركها فتحت الباب وطلعت..
زياد ظل واقف يتابع طيفها..وابتسم على نفسه..مسح شفايفه بكلينكس وتعدل وطلع..

&الفصل الخامس والعشرون&

بفيلا أبو فهـــد..
الساعه 1:30


ما كان فيه إلا شجوون والخدم عشان جذي ظلت نايمه..


عمر صفط سيارته ونزل وهو مبتسم: نشوف من بيكسر كلمة
الثاني..
ابتسم ومشى للباب الداخلي للفيلا وفتح الباب ودخل..طبعا محد حس فيه لأن الخدامات طايحين أكل وسوالف بالمطبخ..


صعد فووف ودور على غرفة شجوون..فتح الباب بهدوء وشافها نايمه على بطنها وشعرها مغطي وجهها وطرف اللحاف طايح وباينه بيجامتها الصفرا..شورت وبلوزه علاق..


عمر دخل وشاف الغرفه عفسه
عطور مفتوحه وغطاها بعيد..شبشبها كل واحد بمكان..ميدالية
سويجها على اسم عمر طايحه بمكان..موبايلها بمكان..وأكياس
محلات يديده بطرف الغرفه..وشنطتها عالكوميدنه..: بعد عمري هالعفسه يبيلها عفس أكثر..
ابتسم وجا قعد عندها وظل يتأمل بشرتها البرونزية اللي يعشقها وشعرها الفراوله البني مخصل بنحاسي اللي يحب يتنفسه..انحنى لها وسحب نفس قوي يتنفس شذى عطرها..
شجون حست وفتحت عيونها وقعدت بسرعه وهي تشد اللحاف لجسمها: ع ـ ـ ـمـ ـ ـر أنت مو بالحفله شيابك
عمر ابتسم على خوفها ورجفتها
وشدها له وسدحها عالسرير وانحنى لوجهها: ييت أعاقبج لأنج
ما خليتيني أشووفج..
شجون حاولت تصرف بس عمر
قرب منها وو...ولا حياة لمن تنادي..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وسط البحر..وعلى أشعة الشمس الدافية المختفيه وراء الأفق تحت ستار فصل الشتاء..وعلى أفخم يخت بحري..
الساعه 3 العصـــر..بعد ما تغدوا..


مشاري كان حاضن العنووود ومقربها لصدره..: حبيبتي أبيج تجهزين نفسج بسرعه هالشهر
وإذا نقص عليج أي شي قولي لي..
العنووود بابتسامه: اوووك حبيبي
..
وبعدت عنه..ودخلت داخل ونزلت السرداب..


راحت الغرفه وشغلت التكييف: يـــااااااه شحلاة الهواء البارد..
فصخت قميصها الأسود وقطته عالأرض وراحت وقفت جدام المرايه ولما حست بهواء التكييف غمضت عيونها..
شووي وحست بأيدين مشاري تحضن خصرها وشفايفه تبوس رقبتها..
مشاري بابتسامه: انحشتي عن الشمس
العنووود ابتسمت ولفت عليه: لا
عادي بس أنا أحب أوقف جدام الهواء البارد..حتى لما كان شعري طويل كنت أوقف وكان يطير من الهوا..
مشاري باس خدها: حبيبتــي أنتي..
العنووود: حبيبي مو جنا تأخرنا لازم نروح..
مشاري ابتسم: أيه صــــــح يلا بنروووووح..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيلا أبو جــــــراح..الساعه 6 المغرب..


كانت الفيلا منوووره بأضوائها والدي جي صوته عـــالي وطالع
لبرا..والحفله عائلية عشان ما تنحرج العنووود من إيدها المكسوره..


وجدان وصبا وصمود كانوا يتحدون بعض بالرقص والنعومه:
يسألني مكانه ويـــن..
يسألني مكانه ويـــن..
جوا القلب ولا العيـــن..
ما يدري حبيب الرووح
أنه ساكن الاثنـــين..
أنه ساكن الاثنـــين..
يسألني مكانه ويــــــن..
العنوود كانت متوسطه الكوشه وقاعده بنعومه فائقه والعيوون
عليها بانبهار برغم كسر إيدها..
كانت لابسه نفنوف سماوي حرير كت عالصدر ومشكوك الصدر كله بكريستال ألماس وشذري..والأيد منزلينها وملبسينها
نص كم من نفس قماش النفنوف..ومخصر على جسمها وضيق لعند نص الفخذ وبعدها يتوسع لتحت بفتحه من تحت لبداية الركبه اليسار..ولابسه صندل ذهبي ناعم وعالي..مع أكسسوارت ذهب فيها زمرد شذري..وشعرها الكاريه سوته كيرلي صغار ورفعته من جدام بتاج وصار شكلها يجنن..


العنوود بهمس: لمى شوفي حلوووو شكلي ولا ناقص شي..
لمى ابتسمت: بذمتي بذمتي طالعه روووعه حتى الجبس مو
مبين..
العنود ارتاحت: تسلمين بعد عمري..


عند الأمهات..
أم الوليد: أقول ياأم فهد منتي ناويه تزوجين ولدج ترى اهو كبير ما شاء الله مو ناقصه شي..
أم فهد ابتسمت: والله أني تعبت
منه يقول ماهو متزوج قبل خواته..
أم جراح قاطعتهم: لا بالله غلطان..كاهي شجون بسم الله عليها تزوجت وعرسها قريب..وإن شاء الله أريج وصمود بيي نصيبهم بوقته..خل يشوف اهو نفسه..وظيفه عنده..وبيت عنده وأبوه مو مقصر عنه بشي..
أم فهد ابتسمت: إن شاء الله إن شاء الله..
قامت وراحت لأريج اللي قاعده تسولف مع جنا وفجر
مسكتها وخذتها بزوايه
أريج: شفيج يمه شحقه ساحبتني من داخل
أم فهد بمكر: ياحظي ما تشوفين البنات يرقصون وكل وحده تقول الزود عندي..ما تسوين مثلهم يمكن وحده تحطج براسها وتخطبج لولدها وتتزوجين وافتك
أريج بدون نفس: مابي أتزوووج مو بنتج خذت اللي أحبه..
أم فهد بقهر: جب بس جب وسدي حلجج وروحي ارقصي مع البنات..قدمي عصير ..حلوو..أي شي بس تحركي بدال منتي قاعده تهذرين..
أريج بقهر: اففف زين زيـــن..


أم مشاري: العنووود يمه جهزي
نفسج يت المصوره عشان تصوركم..
العنووود رقع قلبها: إن شاء الله
..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


أما بفيلا أبو فهـــد..
الساعه 6:15 المغــــــرب..


بغرفة شجوووون..


فتحت عيونها بصعوبه وهي تحس بدووخه..رفعت نفسها بالقوووة وطاحت عينها عالغرفه..بلوزتها بصوب والشورت بصوب حتى ستيانها بصوب..غير العفسه اللي أمس..


شجوون وأخيرا استوعبت أنها بدون ملابس ورفعت اللحاف لجسمها: آآآآآه ياراسي..
لفت يمينها وشافت عمر نايم على بطنه وظهره عاري واللحاف نصه طايح..استحت وولعت خدودها لما تذكرت اللي
صار..
وقطع عليها رنة موبايل عمر:[ياصاحبي وش فيك قاعد لحالك..ليه أنت متغير ومشغول
بالك]
شجوون قربت لعمر وانحنت لأذنه ولعبت بشعره: عمــــــر
تلفونك يدق..عـــــمر
[ياصاحبي وش فيك قاعد لحالك..ليه أنت متغير ومشغول
بالك]
شجوون بملل: اووووه عمـــر رد على تلفونك أخوك يدق..
عمر كان قاعد من زمان بس بيشوفها شبتسوي..فتح عيونه ولف عليها وسحبها بسرعه وطاحت بحضنه: رووووح عمر قلب عمر آمري
شجون ولعت أحراج : رد على تلفونك..
عمر غمز لها وسحب تلفونه: بس من عيووني..[ورد] هلا عموووور
عامر ابتسم: وينك أنت..وين ذلفت من الظهر
عمر يطالع شجون اللي منزله راسها ويلعب بشعرها:ههههههه
شفيك قبيت..كنت مشغوووول وكاني ياي بالطريج..
عامر ضحك:ههههههههه انزين لا
تأخر الشباب يسألون عنك..ناطرينك
عمر: عشر دقايق بس مسافة الطريج..وسكر..
شجووون بعدت عنه وهي تشد
اللحاف على صدرها: بتروح
عمر تعدل وابتسم وباس خدها:
الود ودي أبقى بحضنج..بس لازم أروح..
شجوون استحت ونزلت راسها: خلاص رووح أصلا أنا زعلانه منك..
عمر قرب منها وعض رقبتها: وليش حبي زعلانه
شجووون بحيا: لأنك استعيلت..ما
كنت أبي آ
عمر رفع راسها وقاطعها: حبيبتي أنتي زوجتي يعني عادي الحين أو بعدين..
شجوون ابتسمت: خلاص روح قبل لا تتأخر
عمر ابتسم: يعني مو زعلانه..
شجوون: لااا أصلا أنا ماأقدر أزعل منك..أنت حبيبي وزوجي وحياتي
عمر تشقق: يابعد عمري أنتي..
[ووقف يلبس ملابسه]..يلا ياروحي تأخرت علما أروح البيت أخذ شاور وألبس إلا راح الوقت..وباس خدها..خذي شاور وسنعي غرفتج اووك..
شجون ضحكت: هههههههههههه
اووووك..
عمر ابتسم ومشى للبــــــاب..
شجون بسرعه لفت اللحاف على جسمها وركضت وراه: لحظه عمـــر..
عمر وقف ولف عليها: هلا
شجون مدت إيدها وخذت غترته
من إيده: أبيها..
عمر انجن عليها وابتسم لها: حلالج هههههههه..وطلع..

&الفصل السادس والعشرون&



شجوون رجعت وشالت ملابسها
وقطتهم بالغسيل..ودقت على الخدامه بالانتركم:سوزي ليش ما يجي يرتب الغرفه..بسرعه تعالي رتبي وخلي مانيلا تسوي
عصير فرش..
سوزي بسرعه: اوووكي مدام..


شجون سكرت ودخلت الحمام تاخذ شاور..
دخلت سوزي ورتبت السرير وفرشت مفرش جديد لونه أحمر بأبيض وخذت القديم للغسيل ورتبت الكوميدنه وسكرت العطور وعطرت الجو وحطت بخووور..
بنفس الوقت طلعت شجون لابسه روبها الأبيض وشبشها وشعرها يقطر ماي..
سوزي : مساء الكير مدام..
شجون: مساء النوور..
دخلت مانيلا وحطت العصير الفرش عالتواليت..
شجون: ثانيكووو..
سوزي ابتسمت: مدام ما يبي أكل..
شجون: لااا أنا بطلب لنا عشى..أنتي روحي نظفي البيت..
سوزي: اوووكي مدام..
وطلعت..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيلا أبو جــــــراح..
الساعه 7 المغرب..


عمر دخل وسلم عالكل وراح قعد عند أخووه..
عامر بهمس: لااااا توو الناس..
عمر همس بأذنه: كنت عند شجووون..
عامر فتح عيونه وبدهشه همس: يخرب بيتك ليكوون...
عمر بسرعه: إيه..ليكووون..
عامر زهق ضحك:ههههههههههه ألعن أبو العجله..ما قدرت تنطر
3 أسابيع
عمر همس: لا..واسكت فضحتنا
..


أما عند المعـــاريس..بغرفة العنووود..كانوا مجهزين الغرفه لهم عشان يقعدون وياخذون راحتهم ويتعشون..


كانت معاهم المصوووره..
الصوره الأولى:
مشاري قاعد والعنوود قاعده يمه ويطالع بعيونها وحاضن خصرها..
الصوره الثانية:
نفس الوضع بس مشاري بايس
خدها..
الصوره الثالثه:
العنووود قاعده بحضن مشاري وتطالع فيه وإيدها على خده..واهو بايس ذراعها..
الصوره الرابعه..
طلبت منهم بوسة شفايف بس العنور رفضت
العنووود بهمس: حبيبي شنو تبوسني جدامها..مابي مابي..خلها تولي..
مشاري كاتم ضحكته:ياعمري أنتي ياحبيبتي..أنا طلبت هالصوره عشان تظل ذكرى لنا ولعيالنا إذا كبرنا..
العنووود متردده: أدري بس ..ما أبيها..ماأبيها استحي منها..
مشاري بهمس: عشاني انزين..
العنوود ابتسمت: موافقه خلاص

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -