بداية

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت -13

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت - غرام

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت -13

سعود براحه: الحمدلله أنها قدرت تفتك من هالعقدة و ترتاح..
أبو عمر: الحمدلله..طلال دق على أمك وطمنها أكيد قاعده تحاتي..
طلال : إن شاء الله..
بدر: يبه شرايك نروح الشاليه بس بروحنا عشان نوفر لوجدان
جو عائلي وبنفس الوقت تتحسن
نفسيتها..
أبو عمر: والجامعه نسيتها
سعود: شفيك يبه الناس عطلت بس باجي الأمتحانات النهائية بعد أسبوعيـــن..
أبو عمر تنهد: والله اللي صار نساني كل شي..خلاص إن شاء
الله من باجر نمشي بس خليكم
جاهزين..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بالمستشفى..بغرفة العنووود..
الساعه 8:30 بالليل..


كانوا أهلها وبيت عمها خالد وبيت
عمها سعد زايرينها..


شجوون بيدها صحن بسبوسه وتوكل العنوود: هاج أكلي وعطيني رأيج بطبخي..
العنوود ابتسمت لها وصارت تاكل من إيدها..
صبا بخبث: ها شوجي بدينا نتعلم الطبخ عشان نبيض وجه عند الحبيب
أم مشاري ضحكت:هههههههه عيب يابنت استحي..
شجوون ابتسمت بثقه: لا عادي عمه خليها..أصلا ياصبوووووه أنا
أطبخ من 3سنين مو أتعلم..
لمى ضحكت:هههههههههه ما عليج منها هذي..حتى لو عالأقل إهي تتعلم عشان زوجها..
أم فهد ابتسمت: خلاص أنتي وياها لا تقلبونها هوشة..
دق الباب ودخل فهد: يمه أبوي يقولج مشينا
أم فهد وقفت: يلا يايمه الحين نيي..[وراحت لعنوود وباستها] يلا يايمه بالشفاء إن شاء الله..
العنوود ابتسمت: الله يسلمج ياعمه..
أم جراح: سامحونا تعبناكم معانا
أم فهد: لا وي شدعوى أحنا أهل
..بس الله يسترنا من طيحة الحمام وأحنا بخير..
>>طبعا قالوا أن العنوووود طاحت بالحمام على وجهها ما عدا صبا تدري..
أم جراح: أمين يارب..
قاموا أريج وشجون وصمود وجنا وطلعوا مع أمهم..


صبا قامت قعدت عند العنووود: ها شلونج اليوووم
العنود ابتسمت: حمدلله أحسن بس عيني اليسار تعورني حيل
وإيدي تصل علي بالليل..
صبا ابتسمت: تدرين مشاري شاك فينا كلما بنطلع يسألنا ونقوله رايحين بيت عمي سعد..رايحين بيت عمي حمد..وكله متضايق ويعصب بسرعه طبعا لأنه يدق عليج وما تردين وما يدري أن تلفونج بغرفتج..
العنوود بهمس: تكفين صبا لا يدري عالأقل بعد أسبوع لين تخف الكدمات والرضوض اللي بويهي..
قاطعتهم غزل: أقووول أنتي وياها شعندكم..
صبا ضحكت:ههههههههههه ولا شي ودقي على مناف خل ايي..
غزل قامت وخذت تلفونها معاها: اووك..


طلعت برا..ودقت عليه
مناف: هلا غزل
غزل: هلا..أنت وين..
مناف: أنا طالع مع جراح بالسالميه
غزل: اففف بعيد خلاص أدق على مشاري ايي ياخذنا..
مناف: اوووك بااااااي
غزل سكرت ودقت على مشاري..
مشاري : هلا غزل..شعندج داقه
غريبه
غزل ابتسمت: ولا شي ..تعال خذنا من المستشفى..مناف طالع السالميه مع جراح
مشاري باستغراب: ليش أنتوا مو
ببيت عمي سعد
غزل باستغراب: من قال!!أحنا بالمستشفى عند العنوود
مشاري تصاعدت دقات قلبه وبخووف حاول يسيطر عليه: ليش العنووود شفيها
غزل: بيييه شكلك ما تدري...العنود صار لها يومين نايمه بالمستشفى تقول طاحت على
وجهها بالليل بالحمام..
مشاري سكت شووي وفهم اللعبه كلها[وأنا أقول ليش ما ترد علي وصبا الخايسه تجذب..بس ليش خبت عني ليش..معقوله يكون أحد من أخوانها شافها ذيج الليله لما نزلت من سيارتي وطقها..لا لا مستحيل..مستحيل]:...........
غزل تنادي: يــــــااااهو مشاري
وين رحت
مشاري انتبه: ها لا لا معاج يلا دقايق وياي..
وسكر بوجهها ونزل بسرعه قال
لعزيز يروح لهم ويقوله أن مشاري طالع..
واهو راح ركب سيارته وحرك بسرعه للمستشفى عشان يقدر
يشوفها برووحه..


عند العنووود..
الساعه 10..
كانت قاعده بروحها بعد ما راحوا الكل..
تمددت بتعب ولفت تطالع الشباك..


دخل مشاري مسرع وفتح الباب بقوووة: العنووووووووود
العنود تفأجات بصوته ولفت بسرعه ونزلت دموعها: مشـــاري..
مشاري ركض لها بسرعه ودفن
وجهه بصدرها: ليش خبيتي عني
ليش
العنووود بدموع تمسح على شعره: خفت عليك..خفت تحس بالذنب وتظن أنك السبب..وما كنت أبيك تشوفني بهالمنظر
وأنا على فراش المرض..بس من قالك
مشاري رفع راسه ومد أصابعه يتحسس كدمات وجهها وعيونها المورمه: عرفت بالصدفه من غزل..من سوى فيج جذي..
العنووود صدت وجهها عنه وإهي متعذبه من لمساته..: خلاص مشاري أنت عرفت الحين..روووح واتركني..
مشاري بحده لف وجهها وقرب من عيونها: عنووود بعرف من
سوى فيج جذي
العنوووود بدموووع: جـــراح..
مشاري يتنفس بسرعه: شافج
وأنتي تنزلين من سيارتي..
العنووود بسرعه: لاااا بس شافني وأنا ادخل من باب المطبخ وكان اهو يشرب ماي..بس ما قتله شي عشان جذي طقني..
مشاري عصب وضرب قبضة إيده بشده: أنا السبب أنا السبب..بس حتى لو ماله حق يطقج بهالشكل ماله حق..
العنووود عرفت أنه عصب..وحبت تخفف عليه..مدت إيدها اليسار ومسكت إيده وقربتها لشفايفها وباستها بقوووه ونزلت دموعها: مشــــــاري ياروحي أنت..خلاص أهدا ولا تعصب نفسك..اللي صار انتهى..
مشاري ابتسم غصب ونزل لها وباس إيدها اللي ماسكتها: لا ما انتهى..ابتدأ ياعنوووودي ابتـــدأ
أنا لازم أخطبج وجراح لازم يعرف أنه غلطان..
العنوود ابتسمت وحست بألم إيدها وتتأوهت: آآآه امممم..
مشاري بحزم: تتألمين صـــح..آآه يالقهر آآه..
العنووود تكابر: لااا عادي أصلا الألم خف..
مشاري بشك: لاااا انزين أشوف بنفسي..
قرب منها وشاف الجرح اللي براسها وتحسس كدمات وجهها
وطبعا كانت العنود تتألم وعاضه شفتها..
مشاري طالعها بنظره: جرح براسج وكدمات بويهج وعينج اليسار مسكره وشفتج مورمه وإيدج اليمين مكسوره..وطبعا هذا بس الظاهر..
العنوود بتعب حطت إيدها على شفايفه:خلاص مشاري ليش تعذبني وتعذب نفسك..
مشاري شال إيدها: قتلج بشوف بنفسي شسوى أخوج فيج..
رفع راسها شوي وفتح خيوط الثوب ونزله
العنووود حطت إيدها على إيده اللي حاطها عند صدرها وقبل ما ينزل الثوب: مشاري خلاص
ليش مصر تـ
مشاري قاطعها: عنووود لا تعصبيني قتلج بشوف بنفسي..
وبعد إيدها ونزل الثوب كله..
وبان ستيانها الأبيض والجروح اللي على بطنها والرضوض الزرقا..
العنووود غمضت عيونها وصدت وجهها عنه ونزلت دموعها..
مشاري احترق..عصب..بس مسك نفسه: ليش فيه جروح..
العنووود بهدوء: لأني ما تحملت الرفسات على بطني وصار معاي نزيف داخلي بالرحم وأمس بس وقف النزيف..
مشاري عض أصابعه قهر: آآآه
ياالـــله يــــــالله..تنفس بقووه
يهدي نفسه..ظهرج فيه شي..
العنووود استسلمت: سحبني من شعري من أرض المطبخ لوسط الصاله وفيه أثار خفيفه..
مشاري صرخ: وليش ما اعترفتي
أنج كنتي معاي ليـــش..شلوون قدرتي تتحملين كل هالألم شلووووووووووووووووووووون
..عالأقل إذا درى يجي نتهاوش..ياخـــي يطقني أنا راضي بس مو يجرم فيج بهالشكل..
العنووود تبجي..رفعت نفسها غصب وقربت منه وحضنته وبجت..ومشاري حضنها بعنف لصدره وباس بشفايفه كل كدمه أو جرح..
وبعـــد ربع ساعه..
العنوووود ساكنه على صدره ولا
حركه بس صوت أنفاسها واضح
..
مشاري بعد ما هدت أعصابه وقرر يروح يخطبها أول ما تطلع بالسلامه..حط إيده بشعرها يلعب فيه: عنووووووووودي
العنووود بدون ماترفع راسها: همممممم
مشاري ابتسم وحرك أصابعه على ظهرها العاري:ما تبين تلبسين الثوب..
العنوووود رفعت راسها وطالعت بعيونه:تدري أنك نذل..
مشاري غمز لها وضحك:هههههههههههههههههههههههههههه
العنووود استحت: وكلب وحقير..وو يلا لبسني مثل فصختني..
مشاري ابتسم وهمس بأذنها: مع أن جذي أحـــلى بس يلا عشانج..
العنووود احترقت من تلميحه ومشاري لبسها الثوب وربط لها الخيوط وممددها عالسرير..
مشاري ممد يمها وحط راسه على صدرها: متى بتطلعيـــن..
العنود دخلت أصابعه بشعره تلعب فيه: ما أدري بس أتوقع بعد أسبوعين..
مشاري طالع بعيونها: فنفس اليوم اللي تطلعين فيه بيي أخطبج وبتوافقين ونروح المحكمه نملج وتلبسين لي نفس البدله اللي شفتج فيها بغرفتي..والعرس فنفس اليوم اللي تشيلين فيه الجبس..وهذا أمر مو طلب
العنوود ابتسمت بحب: تأمر عالرووح يامشاري..
مشاري ابتسم لها: أحبـــج
العنووود همست: وأنا أموووت فيك..

&الفصل الثالث والعشرون&



وبعد هالحدث بأسبووع..


أبو عمر وعياله قضوا أسبوع كامل بالشاليه ووجدان ارتاحت نفسيا من عقدتها وللأبد وفهمت زياد كل السالفه..


بدت الاستعدادات لامتحانات الثانوية وغزل ولمى شادين حيلهم عالاخر..ونفس الشي طلاب الجامعه طلال وبدر وسعود ووجدان وصمود وصبا..


العنووود تشافت من جروحها وكل الكدمات اختفت وما بقى إلا كسر إيدها بعد شهر تشيله..
ومشاري كلم أبوه وراح خطب له العنووود وبعد أقناع شديد وافق أبوجراح تتم الملجه بنفس
يوم خروجها من المستشفى..
بالشاليـــه بالخيران..
الساعه 9:30 الصبح..
كانوا مجتمعين على بساط عند البحر يتريقون تحت الهواء العليل
..
وجدان بابتسامه: بابا بنروح البيت
أول ولا بنروح بيت عمي حمد..
أبوعمر ابتسم: لا بنروح بيتنا أول ننزل أغراضنا ونريح وبعد صلاة
الظهر نروح لبيت عمج تكون تمت الملجه..
عمر سمع رنة مسج..ترك الزيتونه وطلع موبايله وشافه وكان من[شوجي حبيبتي]:
عموووور ياقلبي صباح الخير..كنت بقولك أني ما راح أحضر اليوم لملجة العنوود لأني ما أبيك
تشوفني قبل العرس بـ3 أسابيع..وما تجرأت أحاجيك..أحبــــــــــــــــــك..
عمر ابتسم وقام: الحمدلله
طلال: وين اقعد كمل أكلك..
عمر بسرعه: شبعت الحمدلله..
وراح عنهم..


وضغط اتصال..وبعد رنه وحده


شجوون ابتسمت: هلا حبيبي صباح الخير
عمر ابتسم: صباح العسل والزبده..وصلني المسج وأنا أقولج لا مو بكيفج أنا بشوفج..
شجوون بحيا: عمر حبيبي ما يصير تشوفني..ما بقى على عرسنا إلا 3 أسابيع..أنا أبيك تشتاق لي وأبي أكون جاهزه لك إذا شفتك..
عمر بأصرار: شوجي أنا مشتاق
لج صار لي شهر ونص ما شفتج من طلعة السينما حرام عليج حسي فيني..
شجون بدلع: ياقلبي ياروحي ياعمري أنت..أنا بعد ولهانة وميته..ميته على ما أشوفك..بس
ما يصير أطلع للناس قبل عرسي بينقدون علي..
عمر بثقه: خلاص أييج وأشوفج بروحي..
شجون توهقت: لاا وين تيي أصلا أنا بفراشي برجع أنام بس قعدت عشان أبارك لعنود وأبلغك..
عمر بخبث: تراج صايره ما تسمعين الكلام وتبطين الجبد..ويبيلج عقاب
شجون ما استوعبت: اوووك عاقبني بكيفك بس برجع أنام..سي يــــــو..
وسكرت
عمر ضحك:ههههههههههههههههه
أهي اللي قالت موو أنا..
ابتسم بخبث عالفكره اللي يت بباله ومشى ينزل أغراضه عشان يمشون..
وجدان بغرفتها كانت لابسه جينز
سكني وبلوزه سماويه نص كم
وتجهز شنطتها عشان يمشوون..


[لأن لطلتك هيبه كما هيبة ملك أنا في حضرتك ما أملك إلا ارتبك]
وجدان ردت بحماس بدون ماتشوف المتصل لأنها تعرفه: صبــــــاح الخير والنوير والتوت لأحلى عيون بهالكون..
زياد ابتسم على حماسها: ياصباح النووور والعسل والجوري الحمر..شلووونج حبيبتي..
وجدان قعدت: أنا تمام..أنت شلووونك وعنووودي شلونها
زياد بابتسامه: أنا من سمعت صوتج صرت بخير..وعنووودي على قولتج الحين رايحين لها بنطلعها ونروح المحكمه نملج..بس دقيت عشان أسألج شتب تلبسين..
وجدان بمكر: بتشووووفه بالحفله..
زياد بثقه: لااا ياحلوووة بشوفج
قبل الناس..
وجدان بابتسامه: زيادي حبيبي
قلت لك بتشوفني يعني افهمني..
زياد ابتسم: خلاص حبي أشوفج..بــــــــــــاااي
وجدان بدلع: بــــــايـــات...
سكرت ونادت عامر..
عامـــــــــر عمووووووووووري
عــــــــــــــــــــــــامرررررر


عامر يا ركض من تحت يضحك:
ههههههههههه شفيج الجيران سمعوج تناديني خير شتبين..
وجدان ضحكت:ههههههه جذاب الجيران بعيد مو يمنا
عامر ضحك:ههههههههه خلصينا
شتبين
وجدان بنعومه: شيل الشنطه..
عامر يتطنز: الشنته..تحجي عدل
لا تسيحين علينا هههههههههههههه
وشال الشنطه ونزل
وجدان ضحكت:ههههههههههههه هين أوريك..
وما حست إلا أنها ارتفعت بالهوا


طلال شافها عالدرج وكان نازل بيمشون..شالها على ظهره وضحك وهو ينزل فيها:هههههههه
خلصينا بنمشي يالدلوووووعه..
وجدان صرخت وتحرك رجولها:
آآآآآآآآآآ طلالوه ياتبن نزلني..نزلـــني فووني وشنطتي فوووق..
بدر من وراها يضحك: ههههههه
أنا اييبهم..


بسيارة عمر..
عمر وأبوه وأمه وعامر..


عامر شافه وضحك:هههههههه طاع طلال شلوووون شايل جووجو
الكل التفت عليهم وضحك:هههههههههههههههههههههههههههه


بسيارة بدر
طلال نزل وجدان وركب بسرعه
..بالمقعد الثاني جدام
وجدان مقهوره منه..صعدت بمكان السايق وخلت الباب مفتوح : آآآآآ والله لأوريك ياتبن..
هجمت عليه وعضت رقبته
طلال تفأجا :هههههههههههههههه
آآآآآآآه[وبعدها عنه]آآآح ويعه يارب شلعتي جلدي..
وجدان شفت غليلها منه وضحكت:هههههههههههههههه أحسن تستاهل..
جا بدر عندها وسعود حط الشنط وركب ورى..
بدر ابتسم: هاج فونج وشنطتج
وقومي يلا..
وجدان بدلع هزت راسها: مووووب..
بدر ضحك:ههههههههه خلصينا وقوومي..
وجدان طالعت طلال اللي مسوي نفسه زعلان: طلال اروح ورى
طلال بيضحك بس ماسك نفسه
..
وجدان ابتسم: آآآآآآآآ طلال أروح ورى
سعود بضحك:وقــــــرص ههههههههههههههههههه
بدر يضحك: هههههههه وجدانوه
ارجعي بسرعه تأخرنا..
وجدان بعناد: ماني راجعه..اففففف..بروح عند طلال..ونطت بحضن طلال..
بدر ركب وحرك بسرعه وابتسم
باستهزاء:حمدلله والشكر..خبله
أنتي
طلال تفأجا لما نطت بحضنه بس صد عنها يعني زعلان
وجدان ابتسمت: أنت مالك شغل
..والتفت لطلال..طــلال زعلان..
سعود: بعرف أنتي شسويتي له
وجدان أشرت لرقبته: عضيته..
بدر بخبث: ههههههههه أنتي زوجته تعضينه
وجدان ما استوعبت: شكوووو..يعني بس الزوجه تعض زوجها..
طلال ما تحمل وانفجر ضحك: اسكت أنت بتخربها ههههههههههه
بدر وسعود: ههههههههههههههههه
وجدان بابتسامه: طـــلال
طلال صد وكتم ابتسامته: زعلان
أنا لا تحاجيني
وجدان بدلع: يـــاربي..انزين خلاص أبوسك..وباست خده..
طلال بيضحك: وخري عني..ما رضيت..
وجدان تأففت: اففف انزين أبوس مكان العضه..وباست رقبته..
سعود يضحك عليها: ههههههههه
انزين أنتي شتبين منه خليه يولي
..
وجدان بقهر: هــــــيه أنت يعني
شسوي عشان ترضى..أبوس شفايفك
طلال وبدر وسعود: ههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههه


بدر: وع عاد من زين الشفايف
هههههههههههههههههه
وجدان تخصرت: مالك شغل أنت..بكيفي أنا..
طلال ابتسم: خلاص يبه مو زعلان سويتي انتفاضه ههههههه


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بالمستشفى..

بغرفة العنووود..
الساعه 9:45


أم جراح ونهى كانوا يصفطون شنطة العنووود ويشيلون أغراضها..


بالحمام..
العنوود طلبت من غزل تييب لها
البدله اللي طلبها مشاري..وغزل طبعا يابتها ويابت عدة الميك أب
والأكسسوار ..وأمس غزل خلت
الكوافيره تيي المستشفى وتعدل قصة شعرها لأنه تقطع
وخرب طوله..والعنود بعد بجي على شعرها سوته كاريه لتحت أذنها وخصلته كرزي وحطت له بلسم وماسكات نعومه ورجعت
له نعومته وكثافته..


العنوود: ساعديني ألبس..
غزل ابتسمت: عشانج عرووس
بس..
العنوود ابتسمت: ههههههههههه انزين بس شوي شوي على إيدي..
وبعد دقايق..وقفت العنوود تطالع نفسها بالمرايه..كانت لابسه تنوره سودا قصيره لفوق الركبه مع بوت أسود جلد طويل
للركبه وبلوزه حمرا علاق عالرقبه والظهر عاري بحبال ربط على شكل إكسات وفوقه
قميص أسود ربط عالصدر وطويل شوي عالظهر..
غزل بابتسامة إعجاب: قمر وربي قمر..بس ناقصج اللمسات الجمالية..
العنووود بفرحه ناقصه: شعري
محبطني طول السنين أطول فيه
وأخر شي ينقص كله..
غزل تضايقت بس حبت تشجعها
وابتسمت: ما عليج والله جذي أحلى طالعه أنثى مغريه..
العنوود ابتسمت وبدت تحط ميك
أب..حطت كريم أساس وبورده طبيعية وشدو دخاني أسود بفضي على عيونها وكبرتهم بكحل قلم فضي داخل جفونها وكحل سائل عطاها شكل رووعه وماسكرا كثفت رموشها
وحددت حواجبها بقلم أسود وبلاشر خوخي وروج أحمر صارخ بلمعه..ولبست تراجي سودا ناعمه وطويله وساعة ألماس سودا بزمرد فضي من كارتييه..وأخر شي تعطـــرت بعطر مس ديور من باريس..


وقبل ما تطلع لأهلها ابتسمت لنفسها وخاطرها مكسور على
شعرها وإيدها المجبسه..
سمت بالله وفتحت الباب وطلعت
..
زياد وناصر وغزل صفروا أول ما
شافوها: آوووووووووووووووه
رهيبــــــه رهيبــــــــــــــــــه..
أبو جراح ابتسم: يلا ياعروس تاخرنا مشاري قبلنا بالمحكمه..
العنووود ابتسمت ومنعت دموعها تنزل لأنها ما شافت جراح معاهم يعني للحين زعلان منهـــا..: يلاا أنا جاهزه..


طلعوا كلهم وراحت العنود مع أبوها وزياد وكان جراح ناطرهم
بسيارته..وأم جراح وبناتها راحوا مع ناصر يرتبون البيت ويستعدون لاستقبال النــــــاس
..


بسيارة جراح..


جراح كان يسوق ويحاول ما يلتفت لها بس انصدم بشعرها القصير وبلع سؤاله..
أبو جراح بابتسامه: العنوووود يبه دريتي أن مشاري حدد الزواج بعد شهر يعني إذا شلتي
الجبس
العنوود ابتسمت بهدوء: قالي..
زياد يبتسم ويحرك شعرها: شهاللوك اليديد..طالعة حلوووه
مووت بس الطويل أحلى..
العنوووود طاحت عينها على جراح وببرود: تقطع وقصيته..لا
وبعد بجي لأني أحب الطويل ومو عاجبني جذي..
زياد سكت[يعني بكحلها عميتها]
وجراح عرف أنها تقصده ومات قهر من نفسه شلوون قسى عليها بهالشكل وشد بأيده على السكان لحد ما بيضت أصابعه..

يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -