بداية

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت -28

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت -غرام

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت -28

أبرار تفأجات..انسحرت بطيبته وهدوءه..ابتسمت : موافقه..
فهد ابتسم من قلب ومسك إيدها
وباسها: والحين قولي لي شنو حابه نتغدى..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيلا أبو الولـــيد..
نفس الوقت..


بجناح الوليد..


الوليد بهدوء: أريج بقولج شي أنا
قررته بس أبيج تفهميني..
أريج كانت تصفط ملابسه..ابتسمت وقعدت..
الوليد بتوتر: أنتي تدرين أني خطبت وجدان قبل ورفضت..
أريج بحذر: أدري..وأدري بعد أنك خطبتي بقناعتك وأنت تدري
أني تطلقت بعد 6شهور من زواجي الأول..
الوليــد وقف: أنا ياأريج صج اخترتج زوجه لي ويشهد الله أنج
ما قصرتي بحقي وأن أخلاقج وطيبتج توزن بلد بس أنا قلبي مايل لها..أبي أتقدم لها مره ثانيه
..
أريج تنفست بهدوء لأنها واثقه أن وجدان مستحيل توافق: براحتك هذا شي راجع لك..أنا ما
أقدر أمنعك الشرع حلل لك أربع
..
الوليد انصدم: صج يعني أنتي مو
زعلانه
أريج وقفت وراحت له : وليد أنا تعلمت كثير وشفت كثير..الحياه علمتني اصبر واقتنع بكل شي
مكتوب لي..روح واخطبها ياوليد
..أنا صج بزعل لأني ما ارضى تشاركني وحده بزوجي بس ما أقدر أمنعك..
الوليد حضنها بقوه: الله لا يحرمني منج ولا من قلبج الكبير
..وطلع بسرعه يحاجي أبوه..
أريج ابتسمت بسخريه على نفسها ومسحت دمعتها..: مستحيل يتعدل حظي..كل ما قلت خلاص برتاح..شفت عقبه بطريجي..
ودخلت الحمام تداري دموعها


تحت بالصاله..
أم الوليد: لا بالله ينيت..بتفضحنا
أنت
الوليد بسرعه: ليش يمه ليـــش
أنا أحبها وأبيها..
أم الوليد ورم قلبها: ياربي..بيذبحني الولد..اعنبو دارك ومرتك اللي قاعده فوق ما صار لك أسبوعين من أعرست..
الوليد بضيق: يمـــه أريج موافقه وما عندها مانع..وبعدين
أجرب ماني خسران شي عالأقل أربي عيال المرحوم
>>>كثر منها يابو قلب طيب..
أبو الوليد تدخل: ولو أني مو مقتنع بس بمشي على هواك وبروح أخطبها لك وبشوف أخرتها معـــاك..
الوليد وقف بفرح وباس راس أبوه: صــــــج يبه صج..الله يخليك لي ياتاج راسي..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيلا أبو مشــــــاري..
الساعه 3 العصر..


بجناح مشاري..


العنود كانت قاعده على أعصابها تحاتي مشاري اللي ما يا عالغداء : اففف ياربي وين راح..أول مره يسويها وما يقول لي..بيأذن العصر واهو ما يا..
بنفس الوقت انفتح الباب ودخل مشاري: الســــــلام عليكم..
العنود ركضت له بسرعه وطاحت بحضنه: مشــــــاري..حبيبي وين كنت..قعدتني على أعصابي
مشاري استانس على لهفتها وباس خدودها: آسف ياقلبي خليتج تحاتين..بس رحت السفريات
العنود باستغراب: سفريات ليش
بعد
مشاري ابتسم: لأن باجر بيصادف تاريخ ملجتنا وحبيت نسافر أحنا والعيال ونغير جو..وباس شفايفها..
العنود ابتسمت وذابت بأيدينه..بس قطع عليهم
خالد يبجي خلص الحليب: آ آ آ آ
العنود ضحكت: ههههههههههههه
مشاري تركها: هذا ولدج بشيله
وأحذفه من الشباك ههههههههه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيلا أبو عـــمر..
الساعه 9 بالليل..


كانوا حاطين لها فراش بالصاله وسراير عيالها الثلاثه عندها..


شجون كانت قاعده تفر قنوات وحمودي يلعب تحتها تركيبات..
سمعت صوت عبدالله يبجي..وقامت وخذته: عمتــــــي..عمتي
أم عمر طلعت من المطبخ...: اووه هذا منو اللي يبجي
شجون تهزه: عبودي..الظاهر أنه
يوعان يبي حليب
أم عمر متوهقه:وأمه وينها
شجون: راحت تتسبح من شوي..
أم عمر: انزين قومي سوي له حليب..شوفي الممه وينها..أنا قاعد أجهز الشاي والقهوة أخوي أبو الوليد بالديوانيه مع العيال..
بنفس الوقت..نزلت وجدان متروشه ولابسه نفنوف أبيض حفر ومزموم بشريطه سودا تحت الصدر وطويل لنص الساق
مع جواريب سود شفافه..
وبيدها شال أسود..
وجدان ابتسمت: ها ها عبودي عبودي ماما يت..وخذته من شجون وقعدت على فراشها وفتحت نفنوفها شوي وقربته لصدره وصار يرضع وسكت..
شجون ابتسمت: أنتي يا مينونه يا مينونه..اكو وحده بالنفاس تلبس هاللبس الخفيف
وجدان ضحكت: هههههههههههه
عادي معاي شال والجو دافي مو بارد
أم عمر طلعت وبيدها الصينيه وشهقت من شافتها: وي غربل الله إبليسج غطي صدرج الحين بيدخلون أخوانج
وجدان ضحكت ولفت الشال على جتوفها وصدرها: ههههههه
شفيج يمه اهم مو هني وبعدين بيختنق عبودي جذي..
شجون رفعت حاجب: هههههه
فتحي له شوي خل يتنفس..


محمد غار وقام وقط اللعبه بعيد ومشى لها بخطوات متعثره وصعد بحضنها: مم مام..ويطق خدودها
شجون ضحكت: هههههه حسبي
الله على إبليسج ياوجدان..غار الولد..
وجدان تضحك: ههههههه أنا شكو عندج صدر وعطي ولدج
شجون تخصرت: لا والله تبينه يعضني بيكمل سنه..[وتحاجي ولدها]ما فيه حليب روح ألعب..
محمد عصب وتفل عليها وعطاها كف صغير: مم تف تف
تف..مام..تب..تب تف تف تف
ونزل يكمل لعبته..
وجدان ماتت ضحك على شكلها
: هههههههههههههههههههههههههه
ياحرام طقوها ههههههههههههه


شجون تمسح وجهها وتضحك: ههههههههههههههههههههههههههه
خله يولي..


بعد دقايق نام عبدالله على صدر أمه..ووجدان نزلت ولدها بسريره وقامت الحمام..


بنفس الوقت..دخل أبو عمر ووراه عياله..
أم عمر: راح أبو وليد
أبو عمر قعد: إيه راح..وجدان وينها
شجون: كانت ترضع عبدالله..وراحت الحمام..
أم عمر: شفيك شكلك بتقول شي..
أبوعمر: إذا يت وجدان تعرفين
..
يت وجدان مبتسمه: هلا يبه..
وراحت قعدت بفراشها عند عيالها..
أبو عمر بجديه: جم باجي لج وتخلصين النفاس
وجدان باستغراب: يعني 3 أسابيع ليش..
أبو عمر: بصراحه يابنتي توه خالج أبو الوليد كان عندي وخطبج مني لولده..وتعرفين يايبه أنتي بعدج صغيره وحلوه وفوق هذا أرمله وعندج 3...
وجدان قاطعته بحده: يبــــــه
أنت تدري أني مستحيل أتزوج بعد زياد..ورجاءا لحد يفتح هالموضوع مره ثانيه..وإذا أنت عجزان عني اطلع أنا وعيالي..
المرحوم ترك لي ورث وخير وايد..وقامت بسرعــــــه صعدت فوق..
عمر تنهد: قتلك يبه وجدان ما بتوافق لا تعب نفسك بس أنت أصريت..
أبوعمر: خفت عليها بس ما توقعتها بتنفعل لهدرجه..
طلال منقهر: صج قواة عين الحين أحنا مو رفضناه بالأول..وتزوج وخلصنا مسرع ما مر على زواجه أسبوعين وجا يخطب..
أم عمر وقفت: خلاص سكروا الموضوع..البنت رفضت وخلصنا
..


فوق بغرفة وجدان..
كانت قاعده عند الصوفا وتبجي
: مستحيل يفرح فيني ريال بعدك
يازياد..مستحيل..أنا فيك ابتديت وفيك انتهيت..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


&٥٢&

# وبعـــــــــد مرور 20سنه #

بفيلا وجدان محمد الــ...

وجدان الأم: 41سنه..كبرت بالسن ونضجت لكنها لا تزال جميله وذات ملامح مشدوده
وأخاذه وتمتلك جسدا ممشوقا
وخصرا ضيقا جدا..وشعرها البني الطويل لا يزال في تألقه..


التوأم نايف وسعود وعبدالله:
20سنه..طالعين نسخة عن أبوهم زياد بكل شي..نفس الشعر الأسود الناعم..نفس الطول والصدر العريض والمنكبين الواسعين.. نفس الحواجب الحاده.. وأخذوا من
أمهم فقط لون العنين العسلييتين..
كانت الساعه 11 الظهر..وكانوا
بالمسبح..


وجدان كانت عالطاوله تقرا كتاب انجليزي..وعيالها كانوا يتسبحون..


نايف يحرك شعره بقوه والماي
يتطشر بكل مكان..وبابتسامه: يمــــــه تعالي تسبحي حلوو الماي..
وجدان رفعت راسها وضحكت: ههههههههههههه لاا مشكووور
سعود بغمزه: ليش يمه تخافين
..
وجدان رفعت حاجب وابتسمت:لا بس أنا متعوده أتسبح بالبيكيني وطبعا مستحيل ألبسه عندكم..
ورجعت لكتابها..
نايف وسعود وعبدالله:
هههههههههههههههههههههههههههه


عبدالله ابتسم: انزين يمه..
وجدان تتأففت: اففف بعرف تتحجون بالدور أنتوا..اخلص شتبي..
عبدالله ضحك: هههههههههههههه
يمه اليوم الشباب بيروحون المخيم عند فارس
وجدان بسرعه وقفت: ما فيه روحه..
عبدالله استغرب انفعالها: ليش يمه فارس ولد بنت عمج وعادي أروح استانس معاهم..


وجدان بحده: عبدالله قتلك لا يعني لا..لا تجادل..ودخلت داخل
معصبه


عبدالله: بعرف أمي ليش ما تحبهم
نايف : أمي ما تكرههم بس ما تطيق أبوه اللي اهو ولد خالها..
سعود طلع من المسبح: امشوا
نروح لها شكلها زعلت..


عبدالله: اصبر نلبس ونروح لها مع بعض..
فوق بغرفة وجدان الملكيه بألوانها الأبيض مع الرمادي والأحمر..


كانت وجدان قاعده على سريرها وجدامها ألبوم صور ذكرياتها مع حبيب عمرها زياد..


استغرقت بذكرياتها وما حست بعيالها..
عيالها دخلوا ووقفوا ثلاثتهم جدامها
عبدالله انعصر قلبه لما شافها تطالع صور أبوه: يمــــه أنتي زعلانه مني..
وجدان مسحت دمعتها بسرعه: لاااا
نايف قعد عندها ومسح دموعها
: يمه شفيج..أنتي تتضايقين من الوليد ولد خالج صح..
وجدان ابتسمت: ملاحظتك قويه
..
نايف ابتسم: يعني صج..
وجدان وقفت وراحت عند الشباك: إيه صج..وعشان ترتاحون بقولكم..الوليد خطبني
مرتين وأنا رفضت..مره قبل زواجي أنا وزياد أبوكم..ومره بعد وفاة أبوكم لما ولدتكم وكنت بالنفاس..بس بهذاك اليوم
اذكر أني عصبت على أبوي وقتله
أني مستحيل أتزوج بعد زياد وأخلي ريال يفرح فيني وطلعت غرفتي وأنا أبجي..:


فوق بغرفة وجدان..
كانت قاعده عند الصوفا وتبجي
: مستحيل يفرح فيني ريال بعدك
يازياد..مستحيل..أنا فيك ابتديت وفيك انتهيت..


وجدان تكمل: بعدها ظليت بروحي ما أدري جم ساعه مرت
بس أذكر أني رفعت راسي وشفت الوليد..:
وجدان بدهشه وخوف وهي تشوف الوليد نط من البلكونه: وليد..أنت شلون تسمح لنفسك تدخل غرفتي بهالطريقه..
الوليد بأنفاس عاليه: ليش رفضتيني
وجدان بحده وهي ترجع لورى وتلمح الساعه كانت 3 الفير: لأني ما أحبك ولا أواطنك..أنا ما حبيت من الرياييل إلا زياد..ومستحيل أتزوج بعده..
الوليد عصب ومسكها بعنف: بس أنا أحبج وأبيج..أنا أوهمت أهلي أني مسافر لندن أدرس عشان أبعد عني الشبهات..أنا اللي دبرت حادث وفاة زياد بنفسي أنا..أنا اللي كنت أتابعكم خطوه بخطوه..أنا اللي خربت البريك عشان يدعم ويموت..وبعد كل هذا تقولين مابي أتزوج..لا بتزوجيني غصب عنج وبنشوف..


وجدان تكمل بحقد ودموعها تنزل بسرعه: وقتها حذفني عالسرير بقوه وتهجم علي..


نايف وسعود وعبدالله بصوت واحد: اعتدى عليج الكــــلب..
وجدان تصير على نفسها: لاااا ما
قدر يلمسني..كنت أصارخ وسمعني طلال ويا تهاوش معاه وفكني منه..وصارت هوشه كبيره بينه وبين خوالكم وقدر طلال يطعنه بسجين بس ما مات..واشتكيت عليه ودخلته السجن وحكموا عليه 10سنين..
من وقتها وأنا ما أحبه ولا أطيق أسمع سيرته بس إذا انجبرت أروح عشان أشوف أريج..


عبدالله كان مقهور من نفسه..راح لها وباس راسها: آسف يمه
ما كان قصدي أضايقج..ما توقعت أن في أحد بهالخسه..
نايف ابتسم بسخريه: لا تستغرب فهالزمن كل شي صار عادي.. تبوق وتقول هذا حقي عادي..تصير جنس وتقول هذي حريه عادي..تشوف صبيك وتقول هذي حريه عادي..نواب يتحاذفون بالمجلس بأقبح الألفاظ ونقول هذي ديمقراطيه
عادي..بس كل هذا ما يغنينا عن ديرتنا الكويت..
سعود ضحك: ههههههههههههههه
حسستني جني قاعد بندوه..
الكل: ههههههههههههههههههههه


وجدان ابتسمت: روحوا البسوا عشان نطلع نتغدى برا..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


فيلا عمر محمد الــــ...أبو محمد


عمر الأب: 43سنه..كبر بالسن وزادت ملامحه حده ورجوله وقوه..
شجون: 41سنة..زادت نضج وجمال ومحافظه على رشاقتها
بريجيم..
عيالهم:
محمد: 21سنة..يشبه لأبوه بالضبط نفس العيون العسليه والشعر الأسود وحتى نفس مكان الشامات فوق الشفايف وتحتها..وقدساوي لأن أبوه ربى هالشي فيه..
منى: 19سنة..حلوه وطويله وتشبه أمها..
ابتهال: 18سنه..تشبه لجدتها أم عمر وايد وملقوفه والكل يحبها


أنس: 17سنه..
إبراهيم: 15سنه..
الساعه 2:30..عالغدى..


ابتهال: يبه..
عمر ابتسم: نعم..
ابتهال ابتسمت: بنروح عند يديده اليوم..
عمر ضحك: ههههههههه أيه بنروح لهم بعد صلاة المغرب..
ابتهال استانست: عيل بابا أمانه أمانه بقعد عند شهد بنت عمو سعود اليوم
أنس ضحك: هههههههه تحجي عدل جنج ياهل
ابتهال ضحكت: هههههههه مالك شغل أنت
عمر ابتسم: شوفي أمج إذا رضت روحي
شجون ابتسمت: بكيفها خل تروح تستانس مع البنات..
ابتهال بفرحه: هــــــــــــيه..
ابتهال تضحك: هههههههههههههه
قعدي بس قعدي كلمي غداج..


محمد خلص أكله ووقف: الحمدللــــه..
شجون: وين يمه كمل غداك..
محمد ابتسم: لا يمه فديتج..تعبان وبروح أنام..
وصعد فوووق..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




بفيلا وليد طلال الــــ..أبوفارس


الوليد: 47سنة..كبر بالسن وتغير
وايد ومقاطع كل عيال خالته أم عمر بعد ما دخل السجن..وصار
يشرب ويدخن بس أريج ساكته عنه عشان عيالها وبس..
أريج: 44سنة..صارت داعيه إسلاميه..طيبه وملتزمه بس ما تفرض رأيها عالناس..
عيالهم:
فارس: 20سنه..وطالع عكس أبوه. طيب وقلبه نظيف ومتواضع
ويحب الكل وعلاقته بكل شباب العايله حلوه..وطبعا أريج لما حملت فيه كان وليد بالسجن عشان جذي ما تطبع بأطباعه..
اسراء: 10سنين..يابتها بعد ما طلع وليد من السجن..


نغم: 8سنين..دلوعة فارس وحبيبته..نعومه وايد..


الساعه 3 العصر
فارس : يمه يمــــــــه..
نغم ببراءه: ماما بغرفتها تبجي..
فارس بخوف: تبــــجي..


بسرعه صعد لها فوق ودخل الغرفه وشافها قاعده عالسرير
وتمسح دموعها..
فارس بسرعه : يمه شفيج..
أريج ما ردت بس خبت وجهها بيدها..: ما فيني شي بس تعبانه
..
فارس بشك رفع وجهها وشاف الاثر بخدها: يمه أبوي طقج صح
..
أريج بتوتر: لا يمه أنا طحت ...
فارس بسرعه قاطعها: يمه لمتى بتظلين هاينه كرامتج هالكثر..خلاص ما تعبتي يمه عشرين سنه صاك على قلبج..
شستفدنا منه غير الأهانه والعداوات والسكر..
أريج وقفت ومسكت عضده: فارس يمه هذا أبوك عيب تقول
عنه هالحجي..وأنا صابره بس عشانك أنت وخواتك..فارس يمه
أنا إذا تطلقت الناس بتأكل وجهي..يفرجها ربك يايمه..
فارس مسك إيدها وباسها: الله يخليج لنا ولا يحرمنا منج..
أريج ابتسمت:قول لي شنو كنت تبي..
فارس تذكرت: اوووه والله نسيت..كنت بقولج أبي الأغراض
وعدة الشوي حق المخيم عازم
الشباب الليله بنجتمع هناك..
أريج ابتسمت: إن شاء الله يمه الحين أروح أجهزهم لك..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيلا مشاري خالد الـــ...أبوخالد
..
مشاري الأب:44سنه..كبر وتغيرت ملامحه وصار يحب يروح المزرعه دايم وروحه تحلي القعده معاه..
العنوود: 40سنه..حلوه ولما كبرت زادت أنوثتها وقوامها نفسه
ما تغير لأنها ما حملت بعد التوم
ورياضتها لعبت دور..
عيالها:
خالد وخلود التوم: 21سنه..حلوين وخالد طويل وخلود لأنها بنت فهي طولها متوسط وناعمه
وأربع وعشرين ساعه ما بعض
حتى بنادي الفروسيه مشتركين مع بعض..


روز والجوري: 21سنه..وعايشين مع أخوهم لأنهم متعلقين بالتوم..وملاحمهم أجنبيه بحته..
الساعه 4 العصــــــــر...


خلود بغرفتها توها جايه من السوق..طلعت بيكني أصفر توها شاريته وراحت ركض لتؤمها: خــــــــــــالد..خلووود


دخلت غرفته وسمعت صوت الدش وعرفت أنه يتسبح..
خالد طلع من الحمام لاف الفوطه على خصره..وابتسم: نعم..أنتي متى رجعتي من السوق..
خلود ابتسمت: توني ييت..شوف
حلووو
خالد ضحك عليها: ههههههههههه
ألعن أم الحيا اللي عندج زين..
خلود ضربت جتفه بزعل: انقلع زين..وراحت بتطلع..
بس خالد مسكها: هههههههه لحظه تعالي يعني زعلتي..
خلود ابتسمت: طبعا بزعل..أنا ذابحه روحي ومشتطه عشان أوريك وأنت تتمصخر
خالد ابتسم: خلاص أنا آسف بس بعرف ألعن أم الذوووق اللي عندج شمعنى أصفر..
خلود ابتسمت: ما أدري عجبني
خالد طقها على مخها: ياثوله أنتي بيضا والأصفر يصلح حق السمر والحنطاويات
خلود تخصرت: لاااااااااا شمعنى
يعني..أنا أحب الأصفر وهذا عاجبني..
خالد ضحك وقام يلبس: ههههه انزين بكيفج ويلا فارقي بلبس


خلود تستهبل تمددت: لا عادي خذ راحتك أغمض عيــــ
وقبل ما تكمل شافت خالد يجي
ناحيتها وانحاشت
خالد قعد يضحك: هههههههههههه
أصيدج هــــين..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -