بداية

رواية همس الموت - Whisper Death ™ - 18

رواية همس الموت | Whisper Death ™ - غرام

رواية همس الموت - Whisper Death ™ - 18

قلت بخوف : علي ارجوك..لا تكون مينوون..
علي بحزم : سمعي عدل..طالعي فـ شكلج..انتي خلااص عندج كل الخصائص اللي عندي وعند يوسف او اي ريآل غيره..
عندج قوة وعضلات....ليش ما تستخدمينها فـ الدفاع عن نفسج..؟
تألمت بقوة...حتى هو يعتبرني ريآل...!؟
نزلت دمعة من عيوني....
اقترب منّي..ووقف جدآمي...
أشّر ع قلبي..: هذا نقطة ضعفج.....هذا هوو....ما تقدرين تدافعين عن نفسج لانج تتاثرين بكلام غيرج......اكيد الحينة تقولين انا نفسهم..انا ابيج تصيرين ريآل...؟
بس انتي غلطآنه....انتي لو فكرتي بعقلانية..كنتي مشيتي وياهم..وعرفتي كيف تتصرفين...
قلت بألم : ما بقى من شخصيتي الا قلبي...." غمضت عيوني وانهمرت دموعي " مابيه يتغير هو بعد...
هيه مابيه يتغير....هو قلب انثى....مب ريّآآل...
غطيت ويهي بايدي....
لو تغيّر....خلااص....بعتبر ريّآآآآل ..
حتى انا نفسي ما بعرفني.....لاني بكون تغيرت نهائيا....!
ابا احتفظ باللي بقى من انوثتي...!!
انتفضت لما حسيت بايد تهزني من كتوفي..
بعدت ايدي وطالعت فـ علي..اللي نظرته خوفتني..
علي: لا بتتغيرين.....اذا كنتي تبين فجـــــر......صيري فـــــــــآرس ..!
،
طبعن بينت لـ علي اني رافضة الفكرة نهائيا...
،
اليوم الثــآني...
سمعت حد يدق الباب..
كان جسمي بعده يعورني من ضرب يوسف...
وزين مني وصلت الباب...
فتحته....
بس تفآجأت ببكس يضرب ويهي.....
طحت من قوة الضربة...!!
واللــي صدمني.....ان اللي ضربني علـــــــــــــــي...
طالعت بصدمة : عـ عــلي..!!
مارد علي...بس تجدم صوبي...مسكني من قميصي ورفعني..
ومرة ثانية ضربني بقووة ع ويهي....حسيته بتكسر من ضربته..
عيوني بدت تدمع....
قلت له بالم : لـ..ــيش.....ليـ.ش تسوي فيني جذي....!!؟
مارد عليّ....ملامحه كانت جامدة...ونظرته بآآردة...ولا كانه يالس يضربني..!!!
رفعني ولصّقني ع طووفه...
قال بنبرة خلتني ارتجف : دآآآآفع عن نفسك اجووف..يلااااا....وريني كيف بتقدر تضربني......." ارتفعت نبرة صوته " اعتبرني يووسف....!
طالعته متفاجأة....
بس صرخت بالم لما ضربني فـ بطني...
.
انتبهت لليّهآآل اللي يصيحون بخووف....وحاضنين بعض..
قلت وانا ماسكه بطني بالم : عـ..لـي الله يخليـ..ـك مب هنــ..ـي...مب جدآمهم...
جفته يلتفت لليهّآل اللي انتفضوا من جافوه يطالعهم...!
وو أشّر باصبعه ع فوق : اتريآآك..!
و ظهر...
مسحت فمي اللي ينزف بكمّي..
ابتسمت لليهّآل اطمنهم...
وظهرت وبندت الباب..
رحت السطح...
وو هنآآآآك...كملنا ضرآبتنا...
،
وبعدها...تحوّل قلبي.....وتحّولت حيآآتي..
صرت شرآآآآت الشبآآآب بالظبط..
تعلمت كيف اضارب..وطبعن صارت هوايتي المفضلة..
وكيف اتكلم شراتهم..
وكل شي يتعلق بهم صار يجذبني....!!
.
اكيد بتسالون عن كابتن يوسف وينه عني..؟
تدرون بعدني ما واجهته...!!
كنت اتجنب المشآكل معآه..
مادري...يمكن خايفه من اني اقدر اوقف فـ ويهه..
او يمكن مب مستعده..؟!
لا انا خلااص ما اخاف من حد..
بس اتريا الفرصة المناسبة...
هههه..مادري احسّ باحسااااس جميييل لما اتخيّل ردت فعله...
.
وو مممم شو بعد..؟
هييه..الشبآآآآب..
قويت علاآآقتي بهم وآآآيد...
واغلب وقتي اقضيه وياهم..
ممم هيه وقبل ما انسى..اليوم اتفقنا نروح البحر نتعشى...
اما عن ابراهيم الكريه...!
ممم نادرا ما اشوفه....واذا يبا شي محدد مني يوصّي يوسف..
المهم..خلونا منهم..
.
اما عن جريمة القتل.........فـ اغلق ملفها....بسبب عدم توافر الادلة ...
واليهّآل....يآ بعض اهلهم وخذوهم......اما عن ابوهم..محد يدري عنه...
يقولون بعضهم انه متورط فـ شي.....وسمعت انه يخص الشخص اللي كان يعيش فـ السطح....واللي يظنّون انها بنته اللي من طليقته....؟!
.
اكييد تبون تعرفون عن بدر البدور...؟
بدُوري...يآآ عشقي لـ هالبنت...!!!
هاي بدر البدور اللي يسلمكم..
بقولكم قصة لقآآئي بها..
،
رديت الشقة وانا تعبآآآآآنة حييل من التدريبآت اللي يعطيني علي..
وقبل ما افتح الباب..
لمحت ورقة طايحة جدآمه..
خذتها...
قريتها...في البداية ما فهمت شي....
مكتوب اسم بدر البدور..عمرها.....و وين كانت عايشه ..؟وشو قصتها...
وشخصيتها...واشياء ثانية تخصها..
بس اللي لفت انتباهي ..." شرسة...ما تتكلم...تحب الظلام...ما تفهم "
يمكن يكون مقلب..؟ شو هاي صفات انسان.؟ مستحيل..
انزين شو المطلوب مني..؟
اخر الرسالة مكتوب.....ارجو الاهتمام بهاا.....و ابقائها سرا.....!
وانه بيرد ياخذها بعد فترة...!.؟
تنهدت و حطيت الورقة فـ مخباي.....اكيد يا مقلب يا مغلطين فـ العنوان....!
فتحت الباب ودخلت....
بندته...وفصخت جوتيي قبل ما اشغّل اللّيت...
بس..!
حسيت بحركة..
لا انا اتوهم...
بس الحركة صآرت واضحة وجدآم عيوني...!!!!!!!
بلعت ريجي بخوف..وانا اجوف خيال حد فـ الزاوية..
قريت المعوذآت..وسميت بالرحمن...
اكيد انا اتخيّل اشياء..
بس انا اسمع صوت...!!!
يمّمه ....!
بسرعه شغّلت اللّيت اكيد بيختفي هالشي.....
وو
انطلقت صرختي......و صرختها.....!
مسكت قلبي بخووف..
شوو هالمخلوووق.....!!!!!!!
جفته يمشي بصعوبه وظهره منحني....
لا والشعر كششّه و مغطي الويه..
رديت ع ورااا ولصقت فـ الطوفة...
بسم الله...اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق...
.
يآآربي...شو اسوي الحينة.؟
مشيت ببطى للمطبخ..ونظري بعده ع هالمخلوق..
بسرعه دخلت....وخذيت المخمّه...
وو
بديت اقترب منه بشويش..
وانا موجهه عصا المخمّه عليه..
سمعت صوت تنفسه السريع...
شو اسوي..؟
هيه بضربه لين يموت.....
بس..
شكله هاا مستحيل يموت من مخمّه..!
لحظة...!!
لايكون هي الشخص اللي مكتوب في الورقة...؟
شو كان اسمها...؟
ظهرت الورقة من مخباي...
بسس...تفاجات فيها تصرخ بقوة....
نقزت من الخوف وطحت ع وراا..
صووته كانه زئير اسد...!!!!!!
ابتعدت بسرعه...
بس صراخها بعده يزيد..
وكنت اجوف نظراتها الحآآدة من وراا شعرها الكثيف والمبعثر...
ونظرها موجه للمخمّة اللي وياي...
استنتجتيمكن تكون خاايفه منها...
عقيتها بعيد عني...
وحسيت انها بدت تهدا شوي...
فتحت الورقة..
.
اسمها بدر البدور...
وو صح...كل الصفات المكتوبة تنطبق عليها..
بس منوو هاا اللي يابها عندي...!!؟
وليش انا بالذاات...؟
قلت بحذر : بـ بدر البدور.....بدر البدوور.....
ما ترد عليّ...يممّه نظرتها تخوف...!
رديت اطالع في الورقة اتاكد من الرقم اللي قريته..
13 سنة....!
يستهبل هذا..؟
شو 13 سنة ....! مستحيل....هاي 6 او 7 سنوات..!
كيف جي..؟
احس اني مب فاهمة شي ابدن...
احسن حل ادق على علي وبجوف شو بيقول..
،
وبعدها..
عآشت بدور عندي....وطول 3 اشهر ونص كنا نعاني انا وعلي كيف نقدر نخليها تتصرف شراتنا..
عرضناها على اطبااء..
وبدت تتعالج بعد معآناة...
والحينة الحمدالله وآآآيد تحسنت حالتها..
بدت تنطق بعض الكلمات والحروف..
وبدت تاكل شراتنا...وتحاول تمشي عدل..
وشخصيتها تعدلت..ما استوت شرسة شرات قبل..
بس بعدها تخاف من الناس الغريبين..
،
اوو احترق العيش ....الله يهديكم خليتوني انساه..
.
خلصت من الطبخ...وغرفت لي و لـ بدُوري..
خذيته وحطيته فـ الصالة..
قلت ازقرها : بدُوووووري...
يت تمشي ببطىء وبعدها مشغولة بعروصتها..
يلست عدالي..
ابتسمت لها....
كل ما اشوف ملامحها البريئة احس برآآحة وبسعآدة...
سبحآن اللي خلقها...
لها عيون وساع وكحيلة..
بشرتها مخملية صآفية..
خشمها مناسب تقاسيم ويهها..
.
تنهدت بقهر....كل ما اتذكر ا ن اهلها عذبوها وسجنوها خمس سنوات في الظلام..!!!!
حرآآم والله....طفلة.....طفلة خمس سنوات تعيش فـ رعب....
لو انا اظن كنت متّ من اول يوم بروحي في هذاك المكان..!!
آآخ...والله تستاهل الموت الـحـ***.........افف...استغفرالله..خليني اسكت احسن..
مديت ايدي لـ بدُور : يلا حبيبي...قولي .....أأأأأأأأأأ.......أممممم...
يتبع
\\
شهــــرزآد..
،
....: طآآآلعـــي في الكآآميرا الحينة......هييه...لا سوي جي....اووكي الحين..!
الحينة عندي جلسآآت تصوير...حق الفيديو كليب الاول لي..
تدرون...كنت بتصور ويا سعيد فـ هالفيديو....بس وقفت فـ ويه سليمان..
وهددته...لو سعيد بيتصور وياي..ما بتصور ابدن..
حاول يعطيني بنظرته..اللي هه..كانت تسكتني قبل...بس جاف انه ماشي فايدة منها...
وبعد اصرار مني...وافق ع طلبي..
حسيته انصدم لاني الفترة الماضية كنت ما ارفض له طلب..
خفت يشك اني اعرف ان اخواني مب عنده..
بس يلا بحاول اسمع كلامه قد ما اقدر..
.
التقت نظراتي بنظرات سعيد اللي يطالعني من خلف الكواليس...وهو يعض ع شفايفه بقهر....ههههه..
احسسن...عسب ما يرز ويهه مرة ثانية..
.
بعد سآعتين خلصت...
تنهدت براحة....مابغيت..
ظهرت برا اتمشى في الحديقة الصغيرة....
الحينة الوقت عصر..
والجو حلوو..
.
يلست ع واحد من الكرآآسي...
رديت راسي ع ورا...وغمضت عيني...
احس بملل...
افف..ليتني اقدر اروح عند فجر..
ابتسمت لما تذكرت شكلها وهي ظاهرة فـ التلفزيون..
هههه استويت اتابع المباريات عسب اجوفها هي وعلي..
احسها تغيرت....
بس المهم انها بخير..
.
فتحت عيوني ع صوت شي انفرّ ع الحشيش عند ريولي..
جفت حصى صغيرة...
شوي..وانفرّت ثانية عليّ..
التفت اطالع وين مصدرها..
وع الحصى الثالثة..عرفت من وين ياية..
وقفت بجوف منوه اللي يفرّ عليّ...
تجدمت صوب المكان..
اللي هو بين البنايتين..
في ممر ضيق ومظلم شوي..
لمحت حدّ هناك..
.
ترددت اروح و لا..لا..
وقفت...
بس لما فرّ عليّ الحصى الرابعه..
رحت صوبه..
وقفت اول الممر الضيق..
جفته يبتعد....
وقف..وطالعني....وعقبها كمّل...
وجنه يقولي تعالي وراي..
رحت وراه..
وع اخر الممر...وقف...
ووقفت انا قريب منه..
التفت لي.....وو بسبب الضوء الخافت اللي مسلط ع نص ويهه عرفته...اووووه....هالشخص المقنع..!
ابتسم بعذوبة وبهمس : عرفتيني...؟!
قلت بسرعه : هيه اكييد عرفتك...!
قال بهدوء : اخبآآآرج...؟
رديت : الحمدالله تماام....
.
سرحت فـ عيونه...انتبهت ان عينه رمآآديه....!!
قال ينبهني : شهرزاد..
قلت بارتباك: هـ هلا...!
قال : شو الوضع وياج...؟
رديت : الحمدالله كل شي تمام..
قال : الحمدالله.....اهم شي لا تتهورين...وخليج هادية..
هزيت راسي موافقة كلامه : علي شحااله....؟ موصيك تقولي شي..؟!
قال : علي بخير......لا مب موصيني...انا ييت اطمن....
عقدت حواجبي : بس انت تدري ان المكان خطير..والمفروض ماتيي الا للضرورة..
قال بثقة : لا تخاافين محد يقدر يسوي شي..
تذكرت فجر : وو فجر...اخبااارها...؟ مرتااحه ولا بعده هذاك يبهدلها..؟
قال باستغراب : فجر..؟! منو فجر...؟
اووه يمكن ما يعرفها...
قلت بسرعه : لا ولا شي...ربيعتي...قلت يمكن علي يعرف اخبارها و انت بعد..
طالع ساعته : اوك الحينة بخلييج...اهم شي جفتج الحينه مرتااحه..
ابتسمت له بامتناان...
اوو..انا ماعرف اسمه..
قلت : ما قلتلي شوو اسمك.....؟
ماردّ عليّ..لانه كان يطالع وراي...وشكله مركّز ع شي..!
التفت بسرعه اطالع....ماشي..!
بس سمعت همسه عند اذني : عقب بتعرفين...
وو
اختفى...!!!!!
بسرعه مشيت في الممر ووصلت لورى المبنى...ابي الحق عليه..
وقفت اطالع المكان..
بس كانّي لمحت حد نقز من فوق السور..
تنهدت.....اكيد هوو..
ابتسمت برآآحه...مردّي اعرف منو هوو..
\\
مـــريم
،
مريم : يلا ريموو..بسرعه قبل حد ايي....!
ريم يت بسرعه : يلااا...
فتحت الباب بهدووء وبحذر....
مسكتني ريم بحمآآس تشجعني..
ظهرت راسي من الباب...التفت يمين ويسار...
محد..!
بسرعه ظهرنا..
وقفنا في الممر نتامل المكان....
ريم : اكيد في كاميرات مراقبة...
قلت أييدها : هيه اكييد....ولا كيف يتركون الباب مفتوح الفترة الماضية...؟
ريم : ياللـــــــه..ماصدق اني ظهرت....حسيت اني بموت من هالغرفة..!
مسكت ايدها..ورحنا نتمشى فـ هالقصر الكبيــــر..
،
الاشهــر المآآضية...ما صار شي معين..
نادرا ما نجوف محمد ومنصور....
ومن اللي اسمعه انه عندهم مهّآآم وايد لازم يسوّونها....!
مادري شو من بلاوي يسوون..
وبجذي...قررنا انا وريم نكتشف شو سالفة هالمكان....وشو اللي يخططون..
يمكن ما نطلع منه احيآء....بس ما يهم...ع الاقل نسوي شي..!
،
مرينا ع الغرف الموجودة....بعضها كانت مبندة..وبعضها مفتووحة..
بس ماشي فيها يثير الاهتمام..
حسينا بنظرات العاملين..بس طبعن طااف...ولا كأنّا مسوين شي..
الاكيد انهم يعرفون ان نحن ظهرنا من الغرفة...
.
بعد ما زرنا اغلب الطوابق والغرف...
ريم بتعب : تعاالي بنقعد هنـي فـ هالصالة...تعبت خلاااص..
قلت بتعب : هيه والله حتى انا.."وبهمس قلت " والمشكلة ما حصلنا شي للحين..
فرينا عمرنا ع الغنفة..
.
مرت لحظآآت صمت...
وو..قطع علينا صوت تلفون يررن....
نقزنا بسرعه...
التفت للتيلفون اللاسلكي الموجود قريب منّا...
تمّ يررن..ويررن...بس محد ياا يرد عليه..
ريم متحرقصة : مريوووم...ابا اردّ ..
طالعتها بنص عين : بسس تمّي مكانج اجوف..شو هالفضول اللي فيج..؟
ريم ضحكت بخفة : تدرين كنت اضارب ويا اخوي الصغير منو يردّ ع التيلفون اوول..ودووم نتساابق عليه..
ضحكت....لانّي انا بعد كنت جي...اضارب ويا اخواتي علييه..!!
توقف صوت التيلفون..ومحد يااا..
.
طرت فـ بالي فكرة....
ابتسمت بخبث..
طالعت فـ ريم وقلت بهمس : تدرين شو يالسة افكر فيه الحين..؟
طالعتني....عقب ابتسمت بخبث : هههه هيه...
وقفت....وتمت تدوور ع نفسها فـ الصالة...وهي تضحك..
وعقبها تساندت ع الطاولة اللي عليها التيلفون...
وقالت بصوت عالي وماسكة ضحكتها : هالمكآآآآآآآآآن صدق روووعه...!
احس اني عايشه فـ قصــــــر أميرآآت.." لمحتها تاخذ التيلفون من ورا قالت بحماس مصطنع " ميمــــــي....شرآآآآيج نعيش هنـــي للابد....؟
وقفت انا وبسرعه رحت عندها...وحضنتها بحمآآآس مماثل : هييه....بنعيييش هنـــــي و للابد....!!!! احلــــى مكان فـ الدنيآآآآ..!
سحبت التيلفون من ايدها....وبسرعه ابتعدت وخشيته فـ ملابسي..
و ابتسمنا بنصر..
مسكت ايدها.....وردينا من وين ما يينا..
.
دخلنا الغرفة بسرعه...وبندنا الباب..
ونقزنا ع السرير من الونااسة...!!
.
تربعت ع السرير..ويت ريم عدالي..
ريم بحماس : الحينة شو بنسوي.؟
قلت بتفكير : مادري....
مادري..ادق ع الشرطة...؟ لالا...اكيد الاتصالات مراقبة..
ادق....على اهلي.؟
قلت بتردد: ندق ع اهالينا....؟
تنهدت ريم : مادري....انا مابي اعطيهم امل..اني اقدر ارد لهم سالمة...وفـ نفس الوقت..ابا اطمنهم عليّ...وابا اسمع صوتهم..
قلت بحزم : انا بدق عليهم....
طالعتني ريم وما ردت عليّ...
بس وقفت وسارت تبند اللّيت...عسب ما تجوفنا كاميرات المراقبة..
.
ظهرت التيلفون....
وضغطت ع الارقام اللي حافظتنها عن غيب.....رقم بيتنا..
..
طوووط.......طووووو....: آآلوووو....
من سمعت صووتها حسيت بغصة عالقه فيني :........
شهـد : آآلووو...؟ آلووو....
رصّت ريم ع ايدي تشجعني اتكلم..
شهد : آآلووووووو...!؟
قلت بهمس : آلوو.........
شهد:...................!!!!!!!!!!!!!
ماردت...بس سمعت صوت انفااسها...واللّي تدل على انها مصدوومه..!!!
شهد بصوت خافت : مــ ...مريوم......!!!!!!!؟
قلت : شهــ..ــد...هـيـ.ـه انا مــريم..
شويه...واطلقت صرختها.....!!!!
اسمعها تصرخ بفررح...وتصييح فـ نفس الوقت...!!
قلت احاول اهدّيها : شهـــــد....شهّووده...وطّي صووووووتج..!!!
قالت وهي تشهق ك: ويييينج مريووم...ليش اختفتي.....!!!!؟ ماتدرين كيف كنّا عايشين بدوونج.....وو في شي لااااااازم تعرفيينه.......أأأ..
قاطعتها : اشششششش....مب الحين هالكلام....! انا فـ وضع ما يسمح لي اطوّل..
شهد بخوف : لييش....؟!

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -