بداية

رواية همس الموت - Whisper Death ™ - 28

رواية همس الموت | Whisper Death ™ - غرام

رواية همس الموت - Whisper Death ™ - 28

حاولت ابعّد ايها من حلجها عسب اشربها ماي..
وو
لمّا بعدّها...
!!!!!!!!
جفتها كلللها دم...!!!!!!!!!!
صرخت : مريووووووم....!!
طاح الكوب من ايدي....
بديت ارتجف...
جفتها تكحح دمم...وماقدرت اسوي لها شي..
.
محمد بسسرعه نزل لمستواها....
ورفعها..وظهروا من القاااعه..!!!!!!!!!
وانا بعدّني فـ مكااااني متيبسسه..!
//
يتبع
//
.
جفت المغنية نزلت لمستواي..
ومدّت لي كوب ماي ثاني...
غطيت ويهي بايدي وانا اهز راسي بلااا..
قلت بصوت مرتجف : اختي...بـ....ـتروووح عني...!!!!!! يآآربي.....ليش جي يصير لنا...
مسحت ع راسي بهدوء....
حسييت....حسيت بشي غرييييب..
مسحتها حنوووونة..ودافية..
قالت بصوت حنون : لا ان شاءالله هي بخييير.....خليييج قوية ...!!!
بعّدت ايدي وطالعتها...عضيت شفايفي ...خلااص بصييح ماقدر اتحمّل..
ابتسمت لي..
ودفنت راسي بحضنها..
هني انفجرررت اصيييييح..
مسحت ع ظهري بهدووء...
.
بعد فترة بعّدوا عنّا..وبس بقى منصور..
وقفتني المغنية ويلستني ع الكرسي..
منصور كان بيقرّب..
بس صرخت عليها يبعّد..
مابي اجووف رقعة ويووههم...
جفت المغنية تطلب منه يبعّد عن هالمكان..
وعقبها يت ويلست عدالي..
.
بعد ما هديت..
قلت : ابي اسير عند مريوم..
قالت : مب الحين تريي..ما نقدر نظهر..ممنوع حد يظهر لين ما يخلّص الحفل..
تأففت ونزلت دموعي مرة ثانية..
جفتها مسحت دموعي بايدها.. : لا تصيحين قلتلج مافيها الا الخير.." سكتت فجاة " الا تعاالي بسالج....انتي تعرفين فجر...؟
قلت بحزن : لا....بس اذكر اختي مريوم قالت انه كانت عندها ربيعة ومااتت فـ حادث..
ردت بحزن : اهاا..
قلت باستغراب :وانتي ...تعرفينها....؟
قالت بهمس : هيه...
تفاجات : صدق..؟ كييف..؟
قالت بسرعه : اشششش...مابي حد يعرف...!!!
جفتها تلتفت يمين ويسار....
وبعد ما طمنت..
كملت بحزن : فجر ضحية من ضحاياهم بعد....!
قلت باستخفاف : ليش انتي مب منهم....؟
طالعتني بحزن : وانا ضحية بعد..
صدمتني..!!
..: وانتو ضحيات بعد..
قلت وانا متفاجأة بالقو : انزين..ياا......أأ..
..: شهرزاد....
كملت : انزين يا شهرزاد....شو هدفهم من هاا كلله...!!
هزت كتوفها : مادري...مادري لين وين يبون يوصلون..! بس..انتي واختج كيف وصلتو هني...!؟
ابتسمت بيأس : على انه المكان منحوس....الا انه المكان اللي جمعني فيها القدر...!
طالعتني باستغراب...وو قلتلها كــــل اللي صار ويانا..
طبعا تفاجات...
وانا تفاجات اكثر لما سمعت قصتها..
تألمّت عشانها..
ما كنت ادري..ان هذي اللي دوم اشوفها ع المسرح والتلفزيون...ممكن يصير لها ها كلله..!
مسكيييينة....واايد عاانت فـ حياتها..!
.
وبعد كل ها جفتها تبتسم
قالت : آآسفة...أكيد يبتلج اكتئاب من قصتي..
رسمت ابتسامة ع شفتي : لا بالعكس..انتي عطيتيني العزيمة عسب اوقف فـ ويهم..
غمضت عينها وقالت بامل : انا عندي امل كبييير...وانا متأكدة اني فـ يوم من الايام بظهر من هني...وبتحرر..
حطيت ايدي ع خدي اتاملها..
اعجبت فـ شخصيتها..
مع كل اللي صار لها...الا انها ماخضعت لهم..!
.
توقفت الاغاني للحظات..
آآآه....ياابت لي صداااع...مادري متى بتخلّص حفلتهم هذي..
سالت شهرزاد : متى بتخلّص حفلتهم...؟
شهرزاد : مادي..هذي اول مرة احضر فيها حفلة للمنظمة..
قلت : غريبة ليش..انتي من زمان وياهم..
شهرزاد : لان هالحفلة خاصه بمنجزآتهم..في السنوات الماضية..
قلت : اهاا..
سكتنا وعم الصمت بينا..
كل وحده تفكر فـ شي..
..
سمعت صوت خفييف..
دققت في السمع...
هيه اسمع صوت انيين او شي كذي..
طالعت فـ شهرزاد جفتها مغمضة عيونها..
همست لها : شهرزاا...تسمعين شي...؟؟
قالت بدون ما تفتح عيونها : اوشششش...
سكت...وحاولت اركز واعرف وين مركز الصوت..
تحت الطاااولة....!!!
حطيت ايدي ع فمي...وانا اطالع شهرزاد الى تطالعني..
جااسووس..!!
يممه...!!
سمعوا كل اللي نقووووووله..!!
مدت ايدها شهرزاد..لفرش الطاولة..
وبحذر رفعته...
وو
رد صوت الاغااني يعلا
وقلبي يدق معاها..
طالعت شهرزاد بقلق..
جفتها تلتفت تتاكد انم حد يجوفها..
وو دخلت تحت الطاولة..!!
شساالفة...!؟
نزلت تحت...ورفعت الفرش..
ووو
بقتت عيني لما جفت بنية صغيرة...!
هاي شو تسوي هني...؟
بسرعه دخلت وانضميت لهم..
جفت البنية تطالعنا برعب..!!
شهرزاد تحاول تقترب منها ...بس البنية تصااارخ..
ربي ستر..ولا لو كانت الاغاني مبندة...كنا رحنا فيها..
قلت لشهرزاد : يمكن جاسووسة...!
قالت بتفكير : لا ما ظن..
اقتربت من البنية..وقبل ما تشرد البنية..مسكتها شهرزاد..
قالت تطمنها : ما بسوييلج شي..!! حبيبتي لا تخاافين....
بس البنية تمت تصاارخ وتقول كلام مب مفهوم..
شهرزاد : انت ويا منو يايه...؟
جفت البنية تقاوم شهرزاد بشراسة..والخووف مبين فـ عيونها...
.
بعد فترة وبعد عنااء..قدّرنا نهدّيها...نفذت طاقتها...
قالت شهرزاد : خووفي تكون ضحية بعد..!
انتفضت بقوة...لااا حرااام هاليااهل تكون ضحية....حرااام يعذبونها...مالها ذنب..
سمعت شهرزاد تكلمّها بهدوء : لا تخاافين....لا تخافين حبيبتي...انتي وين تبين تروحين...؟!
قالت البنت بسرعه وبصوت باكي : اباا..فااالس.....ابا فاااااااالس...
قالت شهرزاد بحنان : انزين ووين فاارس...؟
هزت راسها انها ماتدري..وردّت تبكي....
قلت بحذر : تتوقعين هذا فارس..واحد منهم...؟
ردّت بغموض : مادري..!
حضنتها شهرزاد تهديها..
قالتلي بتصميم : لازم نظهرها من هني...
تفاجات : كيف بنظظهرها..!
قالت بتفكير : مادري...
قلت بقلق : احتمال تكون بنت واحد من هذيلا...
قالت بتاكيدد : ويمكن تكون مخطووفة...لازم نظهرها من هنييي.." سكتت عقب كملت " خليها وياج...بسير اجوف لنا طريقة تطلعنا من هني..
هزيت راسي موافقة...
جفتها ظهرت من تحت الطاولة..
تميت ويا البنية الصغيرة...اسولف وياها وانسيها وضعها..
..
بعد فترة...ردّت شهرزاد..
تكلمت بسرعه : تعاالي يلا..
قلت : بس بيجوفونها..!
ردّت : لا بنحطها هني..محد بيلاحظ..
جفت عربانة الصحون..وفي مكان تحت نقدر نحطها فيه ونغطيها..
تحمست..
وحطينا البنية فيه..بعد ما طمّناها..
جفت البشاكير..
دزّوا العربانة..
ونحن نمشي وراهم وبدون محد ينتبه..
وصلنا صوب المطابخ..
.
تنهدنا براحه..
الحين وين بروح...؟
مسكت ايدي ومشيت وراها لبرا المطبخ..
بعد ما طلعنا وويانا العربانة..
تكلمت شهرزاد ويا وحده من العاملات..
وشكلها عطتها توقيعها...خخخ تقردنها..
سمعت العاملة تقولنا عن مكان محمد ومريوم..
نقزت مستاانسة..
وبسرعه ظهرنا البنية من العربانة..
وقالتلي شهرزاد...اعلقها فـ رقبتها...
تعلقّت البنية فـ رقبة شهرزاد..وهي مسكتها من ريولها..
وبسرعه توجهنا لمكان مريووم..
.
.
وع الخطة اللي رسمناها انا وشهرزاد..
اني انا ادخل اول...واخلي محمد يرد للحفل..
وتدخل شهرزاد والبنية..وعقبها بنجوف كيف بنظهرها براا..
.
وصلنا..
انخشت شهرزاد فـ مكان..
وانا فتحت الباب بسسرعه ودخلت..
.
دارت عيني ع المكان..
ولما جفت مريوم منسدحه ع الغنفة..
صرخت مستاانسة : مريوووووووووووووووووووم..
التفتت لي متفاجاة..وابتسمت بتعب..
رحت وحضنتها بخفه..
جفت دمووع فـ عينها..
اعتصر قلبي...
تميت ابوسها ع ويهها من الفرحة..
سمعت صوت محمد قريب : كيف قدرتي تظهرين...؟
انتفضت..بسم الله من متى كان هني..؟ يالس قريب منا..
جفت مريوم تطالعه باحتقار..
وصدت عنه..
الله يعينها شكله كان غاثنها طول الوقت..
قلت وانا اطالع مريوم بفرحه : قدرت اظهر وخلااص..
مريوووم....انتي بخيير..؟ قالو فيج كسور اوشي...!؟
هزت راسها بلا..
قلت براحه : الحمدالله..
تأملت ايدها اللي لافنيها بشاش وريولها اليمين بعد..وويها علي لزق جروح..
اشرت عليهم : يعّووور...؟
ابتسمت تطمني..وهزت راسها بلااا...
قلت اطنز : ابدن ما يعّور..! ويينه الدكتووور بساله..انتي ما باخذ منج لا حق ولا باطل..
ابتسمت لي..
قلت بجدية :لا صدق وينه الدكتور..بساله..." وبحزن لما تذكرت اللي صارلها " بساله عن اللي صار لج..
نطق محمد : انا الدكتور..
طالعته باستخفاف..
قال بجدية : انا اللي عالجتها..
ططالعت مريوم..جفتها تعض شفايفها بقهر..
كمّل : ما حصلت الدكتور....فأنا اللي سويت الاسعافات الاولية لها...ولما نرد..بنوديها للدكتور يجوفها..لان اللي صار لها مب سهل.....خاصة انه كان لابس قفاز وتحته حدايد...فاكيد بتكون اصاباتها مضاعفه..
طالعت فـ مريوم بصدمة..
كيف قدرت تتحمل..!!
قلت بعصبية : تستهبليييييييييين انتي...من البداااية انتي عاارفة بهالشي...!! لا وبعد تكملين الضرابة وياه..
وببرود ابتسمت لي...
آآآآآخ بصفعها هالبنت...
طالعت محمد..
وانا افكر كيف اخليه يطلع من هني : خلااص انا بتم عندها..تقدر تروح..
ما ردّ عليّ ...تم يطالعني بتفحصّ...
ولمّا وقف...ارتحت...توقعت يعااااند..
قال بتحذير : لا تظهرون من هالمكان..
قلت ببرائة : ما بنسوي شي..مريوم تعباانة..وبتم عندها لين ما نروح...
.
وظهر من عندنا..
بعد ما ظهر....حطت مريوم عينها بذراعها...
يمكن تبا ترقد..
.
ترييت 10 دقايق..
رحت بهدوء للباب وبطلته..
سمعت صوت مريوم : شو تبين تسوين...؟!!
قلت بهمس : اوووش....بتعرفين الحين...
ظهرت راسي...ولما جفت شهرزااد...
زقرتها..
وو
بسرعه دخلت...
ابتسمنا بنصصر..
خذت البنية من شهرزاد...ويلستها ع الغنفة...
وشهرزاد راحت تيلس عدال مريوم..
قالت مبتسمة : هااا شحاالج مريم..؟
طالعتها مريوم ببرود..
اوييه...فضحتنا هالبنت..
مشكلة عااد لما تكون جدّيه..
قلت بحماس لمريوم : مريووم تخيلي شهرزاد بعد خاطفينها المنظمة....
طالعتني متفاجاأة..
كمّلت : وتعرف فجر ربيعتج...كانت ساكنة وياها فترة..
جفتها تطالع شهرزاد بشك...
مسكت شهرزاد ايدها وقال تطمن مريوم : لا تخافين على فجر...هي بخير...انا متاكده....واخبارها دوم توصلي اول باول...وعندها اللي يساعدونها..
سحبت ايدها بهدوء من شهرزاد..وكانها مب مصدقتنها...
قرّبت من مريوم..
وو
قلتلها عن شهرزاد وعن البنية الصغيرة..
وو
بالموت اقتنعت ان شهرزاد مب من المنظمة..
//
//
فجــــر
،
دفنت ويهي في المخدة ودموعي تنزل..
فقدتها.....فقدت بدووري..
وو
فقدت مريووم..
وييينكم..!!
ليش اختفييتوو ...لييييش...!!
كتمت شهقاتي لما تذكرت كلام علي..
"
علــي: الاكيد ان اللي يابها عندج يا وخذها....شرات ما يابها بالسرر...خذها بالسرر..نحن ما نعرف شو اللي يدفعه ما يظهر نفسه..بس الاكيد انه ما بيأذيها...لانه هو اللي انقذها اول مرة..
"
بس هالكلام ابدن ما طمني....!
ها احتمال تكون وياه هالشخص..
والاحتمال الثاني تكون مخطوفة..!
.
كنت خاايفة من هاليوم ايي..وتختفي من عندي بدوور..
صار فـ حيااتي فرآآآآآآآغ كبيير من عقبها..
يآآ بدووور...ردّي...ردّي لي..
مريووووووم...؟؟!!
ليش اختفيتي قبل ما اردّ..!
يلست ..وحضنت ريولي..
كلهم راحوا عنّي...واحد ورا الثاني..
امي....ابوي....بدُوري..مريوووم...حتى نفسي فقدتها..!
انزين ليش اتمسك بالحياة..؟
لمنوو ارد....؟
قطع افكاري صوت تلفوني يرن...
خذته وجفت الاسم..
" الصدّيق الوفي " يتصل بك
هيه...هو اللي بقا لي....هو الوحيد اللي تمّ وما راح عنّي..
عدّلت صوتي...وردّيت..
علي : مرحبآآآ..
انا..: احم...مرحبتيييين..
علي : نفس ما توقعت ...مب راقد....شو تسوي لين الحين...؟ باجر مباراتنا الاخيرة...لازم نستعد عدل..!
قلت : الحين كنت ناوي ارقد...
سكتنا ..
علي بجدية : فجـــــر..
انتفضت..من زمان ما زقرني باسمي :............
علي: انتي تصيحين صح...؟
حطيت ايدي ع فمي....كيف عرف..؟
علي : سمعيني فجر...قلتلج لا تفكرين فيها....انتي من البداية كنتي تعرفين انها بتم وياج فترة وعقبها بتروح..."سكت شوي " لا تقولين انخطفت...اذا انخطفت بنعرف نحن...اذا ردّ الشخص المسؤول عنها..فـ يعني انها مب وياه...اما اذا لا...فالاكيد انه هو اللي اخذها..
انت ما تفهم....ما تفهم ولا شي ..
ما تفهم اللي احسسه الحين....
واحد ورا الثاني افقدهم...
عضيت ع شفايفي : فهمت..
قال يغيّر الجو : يلا رقدي الحين...ابيج تفوزين وتنتقمين لي...من اللي كسر ريولي...وتدخلين اهدااف..
قلت : ان شاءالله....تصبح ع خير..
ردّ : وانتي من اهله..
بندت من عنده..
وغمضت عيوني احاول ارقد..
علي ما يخصه اساسا فيني..
لازم انا اللي احل مشآآكلي بنفسي...
ماله داعي ادخله فيها..
لازم احصّل مريوم...وبدُووور..
.
ورقدت بدون ماحس..
//
مريم
،
بعد ما سمعت سالفة شهرزاد...تالمت لها وااااايد..
ما تستااهل اللي صار لها..
وكرهي للمنظمة يزدااااد..
طالعت البنية المسكينة..
اتفقنا ناخذها ويانا انا وريم..
لان شهرزاد ما تقدر بسبب الرقابة المكثفة عليها..
بس هي اللي بدبر طريقة تهريبها ويانا..
بس انا مادري كيف بتحرك...
بطني احسه يتقطع من دااخل..من بعد ضربت هذاك الحقير..
.
يلست بصعوبة...وانا اجوف شهرزاد تشل البنية...
بتهربها لسيارتنا بدون لحد يدري..
عاد كيف بتسوي ..مادري..
راحت ريم وياها تراقب طريقها..
يلست ع الغنفة..
تذكرت فجر..
سندت راسي ع الغنفة وغمضت عيوني..
ابتسمت بحزن..
فجر حيّة.....فجر ما ماتت..!!
الحمدالله...الحمدالله..!!!!
ويينج عني يا فجر....وينج بعد كل هالفترة..
رحتي عني فجاة..
.
لحظة..!!!!
تذكرت شي..
فتحت عيوني وصلبت ظهري بسرعه..
بسس..
مسكت بطني اللي عورني من الحركة..
اناا...
اناااااا جفت فجر...!! جفتها هيه..
بس وين...؟
في المووووول...نفس اليوم اللي انخطفت فييه..!!
بس..بس لييييش سوت روحها ما تعرفني..!؟!!!!!!!!!!!
حطيت ايدي ع فمي بعد ما يتني نوبة كحه..
معقوولة هي رااضية باللي يصير لها..؟
بسس..بس شهرزاد تقول انها ضحية..!
انزين لييش ما قالتلي..
مب انا ربيعتها...!!!!
اوو.
او
يمكن...يمكن...تبااا تحميني..!
ما كلمتني عشان تحميني منهم....
ما تدري اني طحت وياها فـ ايدهم..
انفتح الباب..ودخلو منصور ومحمد....ووياهم شخص..
هيييه..نفسسه الحقير....مدربها..
حاولت اوقف الكحه...بس ما قدرت..
كل كحه احسها تقطع داخلي قطعه قطعه..
قرّب مني محمد ومنصور والشخص هذا..
مسكني محمد... : جفتي...قلتلج بطنج واايد تأثر من الضربة..
حسيت بطعم الدم فـ حلجي..
بعّدت ايدي عن فمي...
جفتها كلها دم...
مسك ايدي محمد وهو يطالع الدم اللي يقطر منها..
نزلت راسي..ودموعي بدت تنزل..
تكلمت بصعوبة : انــ..ا.....جفتـــ...ها........جفــــ...ت فجــــر....!!

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -