بداية

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك -18

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك - غرام

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك -18

كانت تفكر في بنتها جزل لاكن العقل مو متقبلهاا سمعت صوت الباب ومسحت دموعها وفتحت الباب
عبير موضي خير شتبين
موضي ابي اكلمك شوي
عبير تفضلي
موضي ابي اسالك انتي مقتنعه انك تبي تتزوجين
عبير وليه مااتزوج ماني حرمه
موضي انا ماقصدت انك لا تتزوجين بس هل انتي مقتنعه بعدنان
عبير اي مقتنعه يكفي انه عنده عيال ابي اربيهم وحميهم لي
موضي وجزل
عبير وشفيها جزل مو تبي تاخذ ولدك ماعليها
موضي بس انتي امها تبي قربك تبي حضنك
عبير موضي رجااااااء لا تكلميني عن جزل خلاص تعبت
موضي على راحتك وابلعك الملكه لعد بكرا انتي وبنتك
عبير يصير خير

الـسـعــوديـه

جالس في مكتبه يدور في اوراقه يوقع ورقه ويشق ورقه كانت عنده مجموعة ملفات وكل ملف
ياخذه يطالع اللي فيه لفت نظره ملف لونه بتي مكتوب عليه مهم للعم ابوراشد مسك الملف
وصار يقلب فيه مستغرب من وجود ملف عنده فتح الملف ولقى فيه ورقه مكتوبه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا واحد فاعل خير حبيت اقولك وانصحك قبل لا تفوح ريحة بنتك
بنتك المصون مش مظبوطه واذا تبي الدليل شوف صور بنتك مع عشيقها صار يطلع الاوراق اللي
بالضرف لين شافله كم صوره بقق عيونه وعجز عن الكلام انصدم في بنته ماقدر يتمالك اعصابه
وصرخ بصوته الخشن ينادي راشد دخل عليه راشد وهو حاس بخوف لحالت ابوووه
راشد خير يبا وش صاير
ابو راشد وين يجي الخير دام بنت الكلب فاضحتني
راشد منووو يباااا
ابو راشد في غيرها الكلبه شوووق والله لاذبحها
راشد يبا وش صاير وش مسويه
راشد مسويه سواد وجه خذ شوف صورها
شاف راشد الصور بعد ماشافهم ثار من الغضب وكلم ابوه
راشد هذا اخر دلعكم كل ماقلتلكم البنت كثرت طلعتها قلتو مع اصحابها
ابوراشد بس ياراشد يكفي اللي فيني
راشد والله لربيها صبرك علي
طلع راشد من البيت وبيدينه الصور اول مادخل البيت
راشد وبصوت الغضب شوووووووووووووووووووووووووووق

الى هنا اقف وغدن لنا تكمله

راشدوبصوت الغضب شووووووووووووووووووق
جت ام راشد تركض وشفيك ياراشد ليه هالصراخ
راااشد لا تساليني انا اللي شفيني اسالي بنتك الفاجره
ام راشد بنتي مافيها شي اكيت زوجتك حرشتك على شوق
راشد مريم مالها شغل واذا تبي تعرفين فاجره ولا لا شوف
مدد الصور في وجه امه ونصدمت الام وصارت تقول
ام راشد لا هذي مو شوق انت مسوي مع زوجتك لعبه
راشد انا اضر اختي وصورها مع رجال لا وبعد عاريه والله لوريها
صعد على طول فوق وصعدت امه معاه فتح باب غرفتها بدون لا يستاذن وراح صوبها ثاير
ومسكها مع شهرها وصار يضرب راسها بالطوفه وهي تصارخ
شوق راشد شفيك علي حرشتك زوجتك علي
راشد اسالي امك وشفيني
وصار يضربها بكل مكان وهي تتوجع داس في بطنه وهي تبي احد ينجدها من غضب راشد
لف على امه وقال البنت هذي من غرفتها ماتطع تصير مثل السجينه مابي اشوفها طالعه
من غرفتها اخذ لا بتوبتها وسحب موبايلها وطلع بره وقفا الباب عليها وهي من ورا الباب تستنجد بامها
شوق يمااا خليه يبطل الباب والله اني ابي اموت
راشد موتي حتى نرتاح منك ومن بلاويك
شوق راشدسامحني الله يخليك ماعاد اعيدها
راشد اكلي تبن اسمك الزفر لا تجيبينه على الساني
جاه صوت ابوه وهو يقوله افتح الباب خلني ابرد كبدي فيها السافله
راشد لا توصي حريص بردة كبدك وكبدي
شوق يبااا افتحلي والله بموت انا اسفه ماعيدها
ابو راشد اقووول جبي لا والله مايشفيني الا موتك وانتي من اليوم لا في طلعات ولا غيره
واول رجال يجي لونه شايب لزوجكيه
راح راشد وابوه كلن اتجه لغرفته من صدمتهم لشوق ماكانو يتوقعون انها توصل للوقاحه
في الجهه الثانيه من البيت كانت مريم في غرفتها وسمعت كل الحوار اللي دار بين راشد واهله
انصدمت بشوق كثير كيف انها تقول تحب فهد وهي تكلم غيره فهد غبي يبي يضيع من ايده
جوهره بسبب السالفه شوق
دخل عليها راشد وكان متضايق بالحيل كلمته
مريم عسا ماشر شفيكم راشد
راشد مافيني شي ومالي خلق تحقيق ابي انام
مريم على راحتك قط ثوبك ونام
رمى راشد ثوبه وعطاه مريم وراح لسريره ينام اما مريم اخذت ثوبه وعلقته لفت انبها في ثوب فهد
صوره طلعتها على شان تشوفها الا زاد انصدمها بصورت شوق كل الوقاحه هذي
شوفي كيف ربي نتقم منك كنتي تتهميني في شرفي وانتي طلعتي راعيت بلاوي

اما في الصوب الثاني كانت نوف توها راجعه من بيت خالها هادي جها صوت ابوها
ابوراشد وين كنتي رايحه
نوف كنت عند بيت خالي هادي
ابوراشد قبل لا تطلعين دقي علي وقوليلي ابي اروووح
نوف انا استاذنت من امي قبل لا اطلع
ابوراشد امك زين تدري عن نفسها وطلعات وياصديقات ولا مجمعات مافيه
نوف ليه يبا عسى ماشر شنو صاير
ابوراشد وصوته بدااا يعلاا انتي تعرفين عن سوالف شوق
نوف سوالف شوق اي سوالف
قام ابو راشد من مكانه وقرب يم نوف ومسكها بذراعها وجه وجهه لوجها وقال بصوت عالي
ابوراشد ماتعرفين يعني سوالف شوق طلعتها مع الشباب
نوف لا يبا والله ماعرف عنها شي والله العظيم
ابو راشد حطيني على بالك طالعات مافي وتلفوناتكم اول ماتدخلون البيت تسلمونيهااا
نوف ان شاء الله يبا بس انا مافيني شي ولا سويت شي
ابوراشد اقووول فارقيني لا اطلع كل الغل فيك
صعدت نوف لفوق ومرت من صوب غرفة شوق كانت تسمع صوت بكي وناا راحت صوب غرفة
شوق وفتحت الباب بس ماينفتح كلمتها
نوف شوق افتحي الباب
شوق قافلين علي الباب يانوف
نوف ايش صاير ياشوق انتي وش مسويه
شوق خليني بحالي ابي امي قوليلها ابي اموت
ام راشد موتت كلب فكيني منك ومن سواد وجهك
شوق لا تدعين علي يما انا غلطت وسامحوني
ام راشد لا والله منتى مسموحه نزلتي راس ابوك للارض
شوق يمااا خلاص راح ترتاحون مني فهد يبي يخطبني
ام راشد اقول لا فهد ولا غيره ويلا على سواد وجهك تبي تتزوجينه
شوق خلاص يما تكفين ارحميني
ام راشد كان رحمتي شيباتنا الله ياخذك
اما نوف كانت واقفه وتسمع بالحوار واخيرن ستنتجت ان شوق اهلها طاحو عليها تكلم واحد
استغفرت ربها وقالت لشوق
نوف اتمنى انك تلرجعي لربك وتتركي فهد والورد لحالهم هذي حوبت الورد ياشوق
شوق بصوت عالي فهد لي وراح ياخذني
نوف مامنك فايده الكلام ظايع معاك ادعي ربي انه يهديك
راحت نوف لغرفتها وهي تقول في نفسها الحمدلله اني ماشيه على طريق مستقيم صحيح
خنت اهلي وحبيت مشعل بيني وبين نفسي لا كن ماتمديت اني افرق زواجه من ناديه
الله يهنيهم في بعض وانا يرزقني برز ماكنت احلم فيه

بيت ابوفهد

رجعت الورد البيت بعد ماشرتلها جلابيات وملابس وساع دخلت سلمت على الموجودين كانت خالتها
وعمها وهديل وناديه بالصاله كانت ناديه طالع الورد من فوق لي تحت وتحط بطنها على ايدها وطالع
الورد بمعنى انها تحرها اما ناديه
هديل الورد تعالي بوريك موديل ابي اخذ رايك فيه
الورد انطريني ثواني اودي احاجياتي فوق وجي اختار معاك
ناديه هديل من صجك تاخذين ذوق هالهيلقيه
لفت عليها الوردوقالت مشكوره ياناديه من ذوقك وتربيتك
ابوفهد تربيتها احسن تربيه مافي خلاف عليها بنت اختي واعرفها زين وكيف مربيه
الورد حتى انا بنت اخوك وتعرف كيف اني مربيه بس ماقول الا الله يسامحكم ويهديكم
ام فهد ماعليك من كلامهم بدلي وارجعي مدام انتي غاليه في قلبي وفي قلب فهد ماعليك منهم
نزلة الورد راسها وقالت انا ادري اني غاليه في قلبك بس في قلب فهد لاااااا
جاها صوت فهد وهو يستهزء فيها احمد ربي انك تعرفين منتى غاليه في قلبي
انتي مجرد لعبه عندي العب فيها وقت مااشبع منها ارميها
ام فهد وش هالكلام يافهد هذي زوجتك احترمها
فهد احترامي لها انها مقعدها معي لو مني رميتها عند مرت ابوها الا اقول سويتي اللي قلتلك
الورد والدمع مالي عيونها اي سويته يافهد ارتاح ماعاد فيه جنين
الكل انصدم من كلام شوق
ام فهد انتي كنتي حامل وليه ماقلتي يالورد
الورد وبدا نحيببها يعلى كيف اقولكم وابوه مايبيه خالاني اسقطه خلاني ارمي قطعه مني
مارحم ظعفي وذلني في كل شي ذلني وانا صابره
ام فهد ليه يافهد ماتخاف من الله هذي راحت ولا جت بنت عمك من صلبك
فهد انا مابي شي يربطني فها مابيها انا ابي شووووووووووق متى تفهمون
ابوفهد اذا تبيها اخطبها لك وخل هذي عندك معلقه خداامه لك ولشوق
الورد عمي شنو مشكلتي معاك اعاملك بحترام انت نفس ابوي بس ليه هالكره علي
ابوفهد السبب واضح ماحبيتك ولا راح احبك
الورد انتي ماتحبني بس انا احبك انت بحسبت ابوي وخالتي ام فهد بحسبت امي وعيالك وبناتك
بحسبت اخواني يعلم الله اني ماشلت في قلبي عليكم ولا راح اشيل وادعي لكم بالهدايه
فهد محنا مجانين ولا عاصين عشان تدعيلنا بالهدايه واقول لا يكثر كلامك اجلسي وانتي
ساكته ولا اصعدي فوق وفكينا من وجهك
ام فهد انت شفيك على البنت من دخلت وانت تجرح فيها عيب عليك
صعدت الورد غرفتها وهي تبكي من كلام فهد ماهزها كلام عمها كثر ماهزها كلام فهد
ولحقتها هديل وقالت
هديل الورد لا تزعلين من كلام ابوي والله مو من قلبه
الورد لا تحاتين ماني زعلانه عليه هو بحسبت ابوي
هديل وربي فهد خبل يبي يضيعك من ايدينه وارجو انك تسامحيني على اي كلمه اوحركه سويتها
بحقك صحيح ماتعرف الشخص لين تعاشره وانا كنت ظانه فيك ظن بس وربي طلعتي احسن من ظني
الورد لاتعتذرين ولا شي حنا مثل الخوات والله يجمعنا على خير

اقف الى هذا الحد وبعدها نكمل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اعتذر عن اطالتي في كتابت الروايه بس ابشري باللي يسركم

بعد ماكتشف اهل شوق مكلماتها للشباب صارت اسيرة البيت حرموها من الجامعه وصارت جليسة
البيت وكل حركه تحسب عليها كان جوالها عند راشد كان كل يوم يفتش فيه كانت تجيه مسجات من رقم
غريب بس ماكان يبالي فيه الا ان اتاااه مسج مكتوب فيه هذي نتيجة من يعادي ولد الراهي
هنا انصدم راشد صار يبحث عن صاحب الرقم فصار يقول في نفسه هذا اكيد اللي كان مع شوق
فصار يبحث ويتبحث
اما شوق فصارت شرسه كل من كلمها لقى منها رد قذر كانت على طول تتشاجر مع مريم
بس مريم كانت تطنشها وكانت تصعد غرفتها او انها تشغل نفسها في حالها

فهد والورد
كانت الورد تحاول قد ماتقدر انها تخفي حملهااا عن فهد باي طريقه كانت تلبس ملابس واسعه كانت
كثيرة النوم عند هديل كانت تكره ان تشم ريحته او انها تقترب منه كانت تتمنى الخروج من البيت

فهدكان مستغرب من تصرفات الورد ليش ماتقرب منه يمكن زعلانه لاني قلتلها اجهضي
صارلهم على هالحال شهرين ليش تغيرة عليه كانت تحبه ليش الحين ترفضه لازم اصارحهاا
واشغله تفكيره في شوق ليش كل ماتقدملها راشد وابوه يرفضونه لازم يقنعهم امي رافضه وابوي
وماوفق وامها موافقه وابوها رافض يارب شالعمل انا ابي شوق وهي تبيني قرر انه يروح
بكرا ويعيد الكره ويخطبهااا
كانت ناديه جالسه في غرفتها كانت في شهرها الثامن كانت تكلم امها وتحش في خالتها وبناتها
كانت انسانه صاحبت مشاكل كل من مر انهشته حتى زوجها مل منها يبي يطلقها بس موقادر
عشان اللي في بطنها كان قليل الجلوس في البيت واذا جلس راح المجلس يجلس فيه عشان
مايكلمهااا يدعي ربه انه يصبر نفسه عليهااا اما هي لاهيه في سوالفها مع امها اللي متعذبه في
في زواجها من زوج بخيل سكير وعلى طول يضربها وكانت تخدم اهله كماتدين تدان ياشيخه
كانت ناديه تسولف مع امها حش في خلق الله حست مغص في بطنها كان كل ماله يزيد في كل الم
كانت تصرخ ولما شتد عليها الوجع رمت السماعه على الرض وصارت تصارخ بصوت عالي
كل من في البيت سمعهااا صعدت لها خالتها وفتحت الباب وقالت
ام فهد شفيك ياناديه عسى ماشر
ناديه مادري ياخالتي احس بالم في بطني
ام فهد00انتي في اي شهر
ناديه انا في الشهر الثامن خالتي تكفين ابي اموووت احس بالام
ام فهد الحين بتصل على مشعل يجي يوديك
نزلة ام فهد وراحت تتصل على مشعل شافت الورد في طريقهااا
ام فهد الورد يمك اصعدي عند ناديه شكلها تطلق لا تخلينها بروحهاا
الورد ان شاء الله خالتي اللحين صاعده
كانت الورد تصعد بشويش عشان الحمل اللي في بطتها ماتبي تخسره
دخلت عليها الغرفه وقربت من ناحيتها ورفعت راسها وحطته في حظنها وصارت تقرى عليها الحمد
طالعتها ناديه وصارت دموعها تنزل في غزاره وقالت لهااا
ناديه تساعديني بعد كل اللي سويته فيك
الورد هذي مشاكل تصير بين الاخوان وانتي مثل اختي وانت مسموحه في كل شي
ناديه اكيد يالورد سامحتيني تكفين سامحيني
الورد مسموحه ياختي ماشلت في قلبي عليج
زاد صراخ ناديه اما الورد كان قلبها يتقطع على ناديه كانت خايفه عليها بالحيل دخلت عليها هديل
هديل شفيك ناديه
ناديه بطني توجعني الحقوني احس سكانين قطع مصاريني
هديل كلمتي مشعل
الورد خالتي راحت تكلمه
سمعو صوت مشعل وهو داخل عليهم شاف ناديه في خاله ثانيه كيف كانت ضعيفه تبي تحتمي فيه
شالها من على الارض وركض فيها الى السياره وعلى طول الى المستشفى
اما الورد كانت مرعوبه من الام ناديه كانت حاسه بخوف حست في احد ماسك خصرها لفت بسرعه
شافت فهد هو اللي ماسكها بعدت عنه وهي تحاول تسكر خشمها من ريحته قالها بصةت علي
فهد انتشامه فار خايس
ساكته الورد مانطقت وصعدت لي فوق

صعدت الورد فوق وتركت فهد لحاله لا كن فهد ماعجبه اللي يصير صعد ورها فوق كانت الورد على
طول تجلس في غرفة هديل ماتبي تجلس في غرفتها فزعها صوت الباب لما تبطل بقوه
الورد شفيك خرعتني في شي يسمونه طق الباب
فهد وليش اطق الباب ادخل بكيفي
الورد تدخل بكيفك لما تكون في غرفتك
فهد وانتي لا تكلمين لان الغرفه مش غرفتك
الورد انت شتبي لاحقني الحين
فهد والله مو حاله انتي في غرفه وانا في غرفه الوضع مو عاجبني
الورد وانا بعد وضعك موعاجبني انت شايف كيف تعاملني
فهد مشاعري ماتقبلك ايش اسوي
الورد طلقني منت ملزوم تجلس جنبي
فهد عشم ابليس في الجنه انتي ماتخليني لين تدخلين قبرك
الورد اجل خل كل واحد فيني في غرفه مابي مشاكل
فهد اقول امشي قدامي خلي البنت وغرفتهااا
الورد ليش شاكيتلك هي لو ماتبيني قالتلي بس انت شكلك تبيني ارجع الغرفه بس ماراح ارجع
فهد بتروحين وغصبن عنك يلا قدامي
مسك ايدها وصار يجرها برا الغرفه وهي تقاومه ماتبي قربه تحس بقرف لي شافته لاكن مافي فايده
اجبرها ودخلة الغرفه وكل مال كبتها تحوم عليها اصرخت في وجهه
الورد انت ماتحس ياااخي انا ماطيقك مابيك طلقني
فهد وبدى صوته يعلى تخسين وتعقبين انتي ماتبيني انا اللي مابيك ويلا شيلي اغراضك لبيت
ابوك مالك رجعه هنااا
الورد كان من الاول يافهد الله يهنيك مع اللي تبي تاخذهااا
فهد اللي ابي اخذهاااتاج راسك وتسواك وتسوى عشره منك
الورد وانت الصادق اوطي من كعب رجلي اللي تبي تاخذها اقذر ماخلق ربي واول قذرتها
التفرقه بين زوجين
فهد لاتضحكين على نفسك لاتحطين نفسك زوجتي انتي تسليه
الورد بنشوف منو بكره التسليه
راحت تللمل اغرضها خلاص انتهت حيتها مع فهد ماتبي تعيش معاااه بعد ماخلصت اخذت عبيتها
والبستها وقالتله
االورد ويديني بيت ابوي
فهد روحي لابوك اللي يبي يعيشك بنعيم
الورد نار ابوي ولا جنتك يااافهد
فهد امشي وراي بلا كلام زايد
شال شنطتها فهد ونزل تحت الا بوجهه ابوه
ابوفهد وش هذا يافهد
فهد شنطت الورد ابي اوديها لهلها تبي ترتاح كم يوم
ابوفهد يكون احسن نرتاح من وجهها شوي
فهد وانت الصادق يباا
الورد مشكور وماقصرت عمي ومقدر اقولك شي لاني احترمك
فهد بدينا بالذرابه والنفاق يلا امشي
مشت وراااه مثل الذليله ماكانت تتمنى انها تنهي كل شي ويا فهد بس هو الي اجبرها على انها تعامله
كذااا تخفي حملها عنه تكتم نفسها بنفسها صعدت السياره وكان كل منهم صامت هو صمت لشموخه
كبريائه انه حده تقوله مابيك هو بعد موعاجبه اللي سواه لاكن عشان كرامته طردهاا
اما هي كانت دموعها تنزل بسكات تجرح خدها من كثر ماتنزل وصل عند بيت الجده ونزلهاا

الـــكـــــــويــت


بعد ماخطبة ام عدنان عبير وافقت عبير وتزوجت عدنان بدون طقطقه زواج عادي ملك عليها
واخذها لبيته كانت مومقتنعه بالزواج بس تزوجة تبي الهروب من بنتها وذكرهااا
اما عدنان كان متخوف من زواجه السريع يخاف يعيد تجربت الماضي يوم تزوج بنت عمه
وصارت المشاكل بينهم لا تطاق لو مواصرار امه لكان الحين عازب
دخل بيته لقها تبدل ملابس عياله تبي تنومهم كانت العلاقه بينهم عاديه ماكنهم زوجين
عدنان السلام عليكم
عبير وعليكم السلام تعشيت ولا تبي احطلك عشى
عدنان مالي نفس تعشى انتي والعيال
عبير العيال عشيتهم الحين بيروحون ينامون شرايك تعشى معي
عدنان اجل حطي العشى على ماابدل ملابسي
عبير حاااضر يلا ياحلوين حبو بابا وقولوله تصبح على خير
غازي وفي حاضر ماما عبير
باسو ابوهم وباسو عبير وقالو تصبحون على خير
اللي مطمن قلب عدنان ان عياله صارو يحبون عبير وينادونها ماما هذا اللي مريح باله بس من ناحيته
خايف من تجربة المعاشره معهااا
راحت عبير للمطبخ تحضر العشى كانت فرحانه بس ماتدري ليش فرحانه ان الاطفال عتبروها امهم
جابت العشى وحطة على الطاوله وكل منهم مد ايده على شان ياكل لاكن كانت عقوله مشغوله بالتفكير
كان مشغول كيف يبتدي مع زجه جديده يبي يحبها بس خايف يبي يعيش في سلام يكفي ثمان سنين قظها
في تعب والم وحنه ومشاكل
اماعبير فكانت تفكر في صلح مع نفسها مع الحياة الجديده تبي ترجع عبير محبه للحياة صحها صوته
الهادي
عدنان كيفك مرتاحه معي
عبير الحمدلله
عدنان اذا بغيتي شي اطلبي مني انا زوجك لا تطلبين من غيري
عبير مابي منك الا سلامتك ابي مرتاح مني لاتحاتي عيالك في ايدي امينه
عدنان انا متاكد منك ومرتاح الا اسالك انتي ماتشتغلين
عبير لا ولا ابي مرتاحه اني اعمل فيبيتي
عدنان اي والله الراحه في بيتك احسن وانا ماافضل المراء تشتغل
عبير والله بيتي ابرك من اي وظيفه
عدنان الله يكملك بعقلك بس عندي طلب
عبير تدلل ماراح ارد طلبك
عدنان اول مره احد يقولي تدلل
عبير راح تسمعها كل يوم
عدنان الله كريم ماعلينا امي عيالي ابيك تحطينهم بعيونك
عبير اول شي امك ترهااا امي ومستحيل اني اضرها او اغلط عليها اما عيالك تراهم عيالي
فلا تحاتي ياعدنان لاتاخذ فكره غلط عني يوم هجرت بنتي لاكن وربي قلبي يحرقني عليها
عدنان انا متاكد ان قلبك رحيم بس ابي اطمن قلبي
عبير تطمن ورتاح ويلا تعشى عشان تنام عليك بكرا دوااام
عدنان ههههههههههههههه ان شاءالله طلعلك لسان
عبير ههههههههههههههههامزح معاك

جــــزل
كانت جزل جالسه في بيت خالتها مع جدتها ام موضي في ملحق في بيت موضي بعد ماتركت ام موضي
بيتها انتقلت وعاشت عند موضي هي وجزل ملكت جزل على بندر وزاجها بعد يومين
كانت تجهز اغرضعا مع خوات بندر بنات خالتها موضي كان البنات يتجمعون عندها فالملحق
ماكانت تطلع لبيت خالتها تستحي من خالتها وبندر

الى هنا اقف اعذروني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتذر منكم على تاخري وتقصيري في تنزيل البارت وخذو هذا البارت وارجو انكم تسامحوني

الــــكــــــويــــت


اليوم هو حلم كل عروووس تتبها بالي خذها ميزها من بد البنات وبغهااا كان الكل حولها الي يلبسها
واللي يعطرها ويبخرها واللي يوكلها ماكانت وحيده لا كن هي تحس بداخلها انها وحيده ليش تحس
بوحدتها ماكانت امها جنبها الام هي الامان الفرح العشق الطمئنينه كانت فاقد الامان كل فتاة
تتمنى امها تكون بقربها لا كن جزل كانت وحديده رغم وجود الجوري وحوريه معها لا كن هي
تبي امها لا كن لا حيات لمن تنادي صحت جزل على صوت جوري
جوري جزل لا تعالي البسك ثوبك عشان نروح القاعه
جزل اوكي بس حوريه وينها عشان تساعدك الثوب ثقيل
جوري كاهي جايه
جت حوريه وساعدت جوري في تلبيس جزل ثوبهااا كان ثوب جزل فخم بالمره بعد مالبسو البنات جزل
وراحو هم يلبسون جت الجوري وقالت يلا خلينا ننزل ينطرونا تحت
جزل منو اللي يبي يودينا
جوري عمي نايف
جزل منو عمي نايف
جوري شفيك ابوك
جزل ابوي جاي ومنو قاله وليش يجي
جوري شفيك ياجزل هذا بوك من حقه يجي بنته ويبي يفر حفيك
جزل وبدت الدموع تجمع في عيونها انا كنت ابي امي تجي
جوري هذا بوك هذيك امك ولهم حق عليك ورجاء لا تخربين مكياجك ويلا امشي
مشت جزل بدون كلام ونزلت لي باب الاوتيل وكان قلبها يعزف انواع الطبول من موقفها من
ابوهااا كانت عيونها على الارض ماتبي تجي عينها في عينه لا كن هو سبقها وكلمها
نايف مبروووك جزل الله يهنيك ويسعدك
جزل كانت تطالع في ابوها موهذا ابوها اللي تعرفه هذا شخص ثاني هذا شخص متدين شخص
ملتزم لا كن بعد فتره من الصمت ردة عليه الله يبارك فيك
نايف يلا اصعدي خليني اوصلك وادخل معك في شخص يتمنى يشوفك ويتعرف عليك
صعدت السياره وصعدو البنات معها متجهين لقاعة الافراح


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -