بداية

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك -23

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك - غرام

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك -23

الاول يحمل الحقد والكره في قلبه مايبي يعطي نفسه فرصه يحبهاا سكر على قلبه
لما كره شووق وقرر انه يكره جنس حواا ومن ظمنهم الورد


اماالثاني كان يحلميكون في حياة مستقره شخص يملك حب الدنياااحب اللي حوالينه
بس مالقى اللي يحبه ملقى حب يحضنه يشيله من الهم اللي فيه


جها صوته اللي حرك كل جسمها
فهد شتفكرين فيه منو اللي ماخذ قلبج
ردة الورد بكل برود كانت تبي تستفزه بس عشان تنتصر انت
لف عليها فهد نعم وش قلتي
الورد ادري انك سمعت بس اردها لك انت اللي افكر فيك
فهد انتي ماعندج كرااامه تحبين واحد مايحبك
الورد لاتنسى انا وانت نفس الشي انت حبيت وحده عمرها ماحبتك
فهد اقول ان ماسديتي خلجك للعن خيرك اذا على بالج مااقدر لا حبيبتي اقدر
ونص والجلبه اللي من فصيلتج ان جبتي طاريها لنسيج انج حاامل
الورد فهد ممكن سؤال انت ليه تكرهني
فهد يقولون الحب من الله وانا ماحبج ولا اشتهيج ويلا سدي حلجك
الورد ياسبحان الله عطي نفسك فرصه جرب تعيش معاي بدون مشاكل صدقني
حيتنا بتتغير اذا انت تعاملك معي كذا ماراح يتغير
فهد اللهم طولك ياروح انام ابركلي مالي خلق اسمع فلسفه
الورد ليه ماراح تاكل قبل لاتنام اكلك شي لاتنسى انك تاخذ علاج
جاهم صوت الباب
فهد ادخل
الممرض اخ فهد بعد الساعه تسع مافي اكل لان بكرا الساعه سبع الصبح عندك عمليه
الورد وبخوف شنو عمليته
كان يبي يتكلم الممرض الا فهد يصرخ على الورد لا تلاقفين انا اكلم الرجال شنو عمليته
الممرض عملية جبر ايدك لازم نحطلها سيخ عشان يجبر العظم على العظم
فهد خير ان شاء الله
طلع الممرض وخلاهم يتصارعون مع بعض




بعد ماطلع ابو فهد وزوجته لقو مريم براا تنتظر راشد
ابوفهد مريم امشي معنااا نوصلج في طريجنااا
مريم لا يبااا راشد جايني بالطريج
ابو فهد اذا ماطلع قوليله يرجع انا اوديج
مريم لايباا هو قال انطريني لانه يبي يدخل على فهد
ابو فهد لالا يدخل عليهم انا ماصدقة اقنع فهد انه يخلي الورد عنده اذا شافكم اكيد
بيغصبكم تاخذونهااا
مريم خلاص انا راح اكلمه كاهووو يبا يتصل علي
ابو فهد ردي عليه وفهميمه
مريم هلا راشد انت وينك الحين لا لا خلك بالسياره انا بطلعلك وفهمك
سكرت التلفون وستاذنة من ابوها وراحت عند بوابة المشفى ولقة راشد وركبة السياره
مريم السلام عليكم
راشد وعليكم السلام ليه ماخليتيني ازور فهد
مريم والله انا كان ودي انك تزوره بس ابوي رفض
راشد عمي رفض وليش رفض وش اللي حاصل
مريم موحاصل الا كل خير بس ابوي من اليوم يقنع فهد يرد لزوجته لين قتنع وخلاهم مع بعض
وخاف انا نزورهم وفهد يصر علينا ناخذ الورد فقال بكرى تزورونه
راشد خير ماعمل عمي والله ان زوجته خير زوجه متى اخوك يفهم
مريم وربي عجزة في اخوي جنني وجنن امي وابوي معااه ولا وحط دوبه ودوبي
عشان واقفه معهااا
راشد ترا الواحد اذا كان متضايق يقول اشياء مايدري عنهااا استحمليه يامريم
مريم ان شااء الله بس والله فهد يضايق الله يعين الورد عليه وعلى ثقالة دمه الا راشد
ودي اسالك
راشد اسالي وادري شنو سؤالك
مريم مدام تدري ليه ماتجاوب
راشد ملجتها يوم الخميس ونبي نفتك منها والله لو تشوفين خالت ابوي
وهو منزل راسه والله كسر خاطري ولا نكسر قلب الجلبه بكل وقاحه تصارخ وتقول
ماتبي مازن امي الله يهدها مقويه راسهاا
مريم بدون زعل خالتي مخليتها على كيفها وفوق هذا موافقه ان بنها تدخل على شريجه
راشد ماعليج انا انذرتهم والله اللي تفتحلها والله لحطها معهااا
مريم الشهاده لله نوووف عمري ماشفة منها غلط واتمنى ربي يرزقها ببن الحلال
راشد الله كريم حتى انا واثق في نوف لاني كذا مرا اتتعبعها وتصرفتها معتدله
ووصلو بيتهم وهم يتناقشون في سالفة فهد ومشاكله
في بيت ابو فهد
بعد ماوصل ابو فهد وزوجته
ام فهد بسم الله الرحمن الرحيم والله ان البيت بدون عيالي شين
ابوفهد وهم وينهم الله يخليهم لنا واحد في الطبيب وحده عند رجلها وحده فوق ومشعل في المجلس
ام فهد الله يخليهم لي يارب
نادة ام فهد الشغاله وقلتلها ترتب دار فهد وتبدل البطنيات وتبخرها وتنظف الثلاجه
تقط الاكل اللي فيها وتطرش السواق الجمعيه يترسلهم الثلاجه من بيبسي واكلات خفيفه
هديل واخيرن فهد قتنع بكلامكم
ام فهد الله يهديه يامج والله عقب طلعة الروح
هديل00ومتى تجي الورد
ام فهد شوي انتي ومشعل تجيبونها
هديل واذا مارضة شلوون يعني
ام فهد انا وابوج كلمنها البنت تبي تعبر طلعة ابرك من اخوج
هديل الله يصلح مابينهم يما شنووو عشاكم
ام فهد كيفكم اللي تبينه خليه تسويه
هديل اجل مدام الورد تبي ترد بيتها ابي اخليها تسويلنا خفايف ملينا من الرز
ام فهد كيفج بس هذيني اقولج مايشبع غير الرز
هديل قصدك مايسمن غير الرز انتي ماتبين الله يرزقني بابن الحلال خليني انحف
ام فهد00كيفج يالي بتنحفين يلا انا بروح ارتااح من الصبح وحنا في شقاااا
هديل روحي رتاااحي انا ابي اتصل على جدووو ابي اسال عن عمتي
ام فهد والله فيج الخير اتصلي واسالي عنهم وقنعيهم يجون يباتون عندنا اليوم بس لا تجيبيلهم
طاري عن فهد ترى مايدرون
هديل ان شاء الله يمااا وبعد ابي ادق على مريم تتجي تتعشى معناا
ام فهد لادقين عليها خليها عند رجلهااامالج شغل فيها
هديل زين يما شفيج عصبتي
ماردة عليها ام فهد راحت ترتاح وراحت هديل تبلغ الشغاله شو تسويلهم على العشى
هديل كانت مستانسه برجعة الورد منو يصدق هديل اللي كانت ماتطيق الورد والحين تموت
فيها الورد غيرت في هديل اشياء واجد وخلتها اقوى من اول كانت تعجب من الورد كيف
واقفه وهي وحيده تواجهم وكيف كانت صابره على ظلمهم تمنت انها تكون بصبر الورد
بيت الجده
كانت الجده وشيخه قاعدين بالصاله يتقهون خلص العزى وكانت قلوبهم على بعض
كانت الجده مع الورد رغم قبل كم سنه كانت ضد الورد كانت الجده كل مالها تحسر
على اللي سوته في الورد وقررت تساعدها وترجع فهد لهااا
اما شيخه طوهااا الهم بعد موت بنتهااا وقررت تطلب الطلاق من زوجهااا عم فاطمه
لانها تبي ترجع تعيش عند امها والسبب الثاني ان رجلها سكير وكل يوم يكمخهااا
وتقول كل هذا منحوبة الورد اتمنى انها تسامحني وتحللني وتحلل بنتي
قطع عليهم حبل افكارهم عبيد
عبيد مسااا الخير
الجده مساا الخير ياظالم
عبيد ظالم مرا وحده ليش وش مسوي
الجده سوت سوااد الوجه انت ماتخاف ربك
عبيد يمااا الله يهديك قوليلي شسويت والله اني من اليوم في الستراحه مع الربع لا يكون
البقره فاطمه شاكيه لج عني
الجده انا ماهمتني البقره عسها تموت والله لو تزعل عيد وسعيد عندي بس اللي ذابحني
اللي سويته في بنتك اليوم
عبيد يمااا فكيني من هالبنت زوجتها ابي الفكه لقيت مشاكلها لاحقتني
الجده ماتدري ليه لا حقتك بلى من ردااك مانصفتها قويت فهد عليها لين بهدلهاا
وسود عيشتهااا
عبيد هي بحكم رجلهااا الحين مالي شغل فيها
الجده انت مامنك فايده ولا عايده ولا تبي منك شي وانسا ان عندك بنت مثل ماامها
نستهااا يلا روح لبقرتك فوق قبل لاتعاقبك
عبيد لاحول ولاقوة الا بالله مافي لاراحهفوق ولا تحت شتبون فيني
الجده انا ماطلبت منك فلوس اطلبك تهتم بنتك لو من ورى قلبك ماراح ينفعك الابنتك
باجر لي صارلك شي ظنااك هو اللي يبي يتعب معااك
شيخه اي والله ياخوي الظنا مايتعوظ لو تروح من ايدك بتذبح نفسك من الندم
فاطمه ماراح تسرك ولا تنفعك لي مرضة
تركهم عبيد وترك نصايح امه واخته وصعد فوق ولما وصل باب غرفه وقف لحظه يفكر في
بنته ليه سوى فيها كذا وعاشن منوو وش الهدف من هجرنهاا لاكن تلاشة افكاره بعد مافتحة
فاطمه الباب وشلة تفكيره
فاطمه شعندك واقف عند الباب تسمع
عبيد استغفر الله حسني نيتج
فاطمه انا محسنتها لاكن غير الله اعلم فيهم ليه جاي بدري
عبيد وليه ماتبيني اجي بيتي بعد
فاطمه موقصدي بس مو عوايدك
عبيد ابشرك كل يوم راح تعودين اقول وخري تراني تعبان حدي بنام
فاطمه ليه ماتبي عشى لايكون تعشيت برااا
عبيد لاماتعشيت ولا ابي يلاتحت لين انام
سحبها من برا الغرفه وسكر الباب وفصخ ملابسه ورما جسمه على السرير وده ينااام
ويصحى من نومه ويلقى كل همومه تزول بس لي متى كان يتمنى احد يعتني فيه
كان يحلم بزوجه تشيل همه معه لاكن الزوجه اللي عنده تعل القلب عل غمض عيونه
وناااام نوم مامثله مثيل


في المستشفى

كانت غرفتهم ماليها الصمت كل واحد يتحشى الثاني
كان فهد من شغل بجواله يايلعب فيه ولا يدقدق على ربعه كانه مافي احد معاه
في الغرفه كان لاغيها من باله
اما الورد كانت تفكر كيف تكسب وده لوبعد كم سنه كان ودها تكلمه بس خايفه
من رده الجارح اللي يطعن القلب لا كن تشجعت وتكلمة
الورد فهد
فهدرد بملل هاااااا شتبين
الورد ماتبي تاكل شي ترى تبي تصير الساعه تسع
فهد مابي الحين شكل صحتي تهمج
الورد اكيد تهمني انت زوجي
فهد وهو يلوي حلجه زوجك على ورق لا تنسين ورق
الورد زوجي على ورق ولا على فراش المهم انت زوجي اللي احبه
ضحك فهد بصوت عالي هاهاهاهاهاهاهاها تحبيني اقول استريحي
مشكلتج الكرامه بايعتج تحبيني ولا تكرهيني ماتعنيلي شي
صمتت الورد لثواني وبعدها تكلمة صحيح اني مااعنيلك بس تذكر يوم من الايام
كنت معاشرني ويوم عاشرتني صرحتلي ان قلبك مالي
فهد مشكلتك انك تصدقين بسرعه لما قلت هالكلام ماكنت في وعي كنت في نزوه
الورد تصدق انها احلى نزوه حسيت بوقتهااا اني ملكة الدنيا من ملكتك
فهد اقول خلج بحلامج وقوي جيبيلي عشاي
الورد من عيوني
فهد ياعل عيونج البط
الورد00تمون يابو هادي
قامت الورد وطلبة من موظفة المطعم تجيب عشى المريض رقم غرفه سته
وبعد ماجة الموظفه حطة الاكل على الطاوله اللي لازقه في السرير
حق المريض فتحت الورد غطا الاكل وبدة تقول لفهد
الورد تبي الرز ولا الشوربه اول
فهد وبدون نفس حطيلي الشوربه بكوب ابي اشربها
الورد ابشر والرز
فهد بعد الشوربه ابي اكله بس اتي وخري عن وجهي خليني اكل
ردة الورد وجلسة على الكرسي وصارت تصبر نفسها في نفسها عشان ماترد
على فهد ماتبي تخسره تبي تكسب قلبه ادري كلامه يجرحني بس مابيدي حيله
لامن ام ولا ابو ولا حتى زوج انا ليه منبوده انا شسويلهم انا شسويتلك ياافهد
جت تبي تنزل دمعه من عينها لاكن مسكتها ماتبي تبين ياسها لفهد وصارت
تنتظره لين يخلص
اما فهد كان يقول في قلبه هذي ماتحس ماعنها كرامه رغم ستفزازي لها الا انها
ساكته كانت ترد على كلماتي الوقحه بكلام عسل وش تبين مني يالورد
ليه كل مابي اتركك يجي من يرجعنااا انا مابيك تتعذبين معي ولا تعذبيني
جاه صوت الورد وصحاه فهد الكوب في حلجك ومافيه شي لايكون تفكر فيني
رد عليها وهو مرتبك تخسين افكر فيج انتي اخر وحده
الورد ادري انك تفكر فيني بس تكابر
حاول فهد يغير الموضوع
فهد انتي مجلسينك عندي تعتنين فيني ولا تعبيني انا واحد تعبان وماقدر
على حنتج اقول دقي عللى هديل تجي تاخذك
الورد اسفه ماراح اروح لين اتطمن عليك
فهد اووووووووووووف صبر جميل والله المستعان


الورد خلاص ولا تزعل راح اسكت
فهد يكون احسن وياليت لو تكملين جميلك تطلعين عني شوي
الورد ليه تبيني اعطلع
فهد اعتبري الاكسجين قل وانا محتاج لباقي الاكسجين اللي في الغرفه
الورد افديك بروحي انا ابشر الحين بطلع اتمشى واخذ راحتك
فهد وياليت طولين شوي باخذ راحتي
قامت الورد وعدلة عبيتها الكتف عشان تغطي بطنها البارز وجسمها مليان خذت طرحتها
اللي حاطتها على الكرسي ولفة فيها شعرها وضبطة شكلها وتجهت للباب
الورد اذا بغيت شي اتصل على جوالي
فهد بملل زيييييييييييييييييين بس تعالي وين لثامك
الورد انا جايه بدون لثام
فهد من سمحلك ان شاء الله تدرين ماحب البنت تكشف وحهها
الورد ولا مره قلتلي ماشفت اهتمامك بس ماعلينا الحين بغطي وجهي
عشان خاطرك شكلك تغير علي
فهد اقووول لاتحلمين يلا ولا تطولين
طلعة الورد من الغرفه وسكرة الباب وخلته لحاله
اما فهد عدل جسمه على السرير واخذ جواله واتصل على صديق عمره
كان يحاتي حالة تركي اللي كان يضحك والحين صار حزين ليه يصيرلي انا
وتركي هالمشاكل
فهد الووووو تركي
تركي اهلين شلونك
فهد شلووني هااا ماتسال عن خويك ولا ماوصلك خبر
تركي ليه وش فيك عسى ماشر
فهد ماشر ان شاء الله بس سويت حادث والحمدلله مافيني شي كسر بصيط
تركي من متى انا الصبح شايفك
فهد العصر بس مافيني الا كسر بالايد اليمنى ورضوض
تركى الحمدلله على السلامه انا جايك الحين
فهد لا لا تجي انا نص ساعه وابي انام بكرى الصبح عندي عمليه
تركي خلني اجي انام عندك
فهد والله ماتجي الحين وبعدين اهلي عندي
تركي اجل الصبح امرك وماتشوف شر يالغالي
فهد الشر مايجيك ويالله تصبح على خير

سكر التلفون من تركي ورمى الجوال على
الطاوله الي على يمين السرير ورجع جسمه لي للخلف وحط راسه على المخده
وسكر عيونه يبي يريح جسمه لاكن ماتوقع بهالراحه انه ينااام
اما الورد كانت تمشي بالممرات من كثر الملل شافتلها كرسي في الستراحه اللي خارج الجناااح
وجلست عليه كانت تكلم نفسهااا وتقول هين يافهد وربي لصير ابرد من الثلج
تحترق على نار هااديه مثل مااحرقة اعصابي
صدقني اسلوبي معاااك راح يخليك تعلق فيني واللي في بطني راح يربطنا
في بعض لكن بعد ماتولع فيني راح ارفسك مثل مارفستني
فهد اليوم لعبي معاااك بدى واللي قبل كانت تبجي الحين تلقى في وجهي
كل ابتسامات الكون لو جاااكف على وجهي منك رااااح اضحك ولاابجي
وبنشووووف يااافهد ارفستك شوووق وانت رفستني بس الحين يجي دوري
وانا ارفسك وانت يابوي يالي كنت اسندي ماراح الجالك لاني كم مره
اجيك وتردني لاكن الحين انا اللي الجا لنفسي وخل فاطمه تنفعك
بتسمة ابتسااامة رضى من نفسهااا ورددة كلمه في نفسها انا الاصعب

بيت ابو تركي

بعد ماسكر جواله اساله ابوه
ابو تركي وشفيه فهد
تركي مسوي حادث يباا
ابوتركي لاحول ولاقوة الا بالله عسى ماتكلف يابوك
تركي الحمدلله يبااا ماصابه شي غير كسر في يده
ابو تركي الحمدلله على سلامته
تركي الله يسلمك يباااا انا بروح انا م تامر على شي
ابوتركي سلامتك بس اوصيك لاتخلي رفيج عمرك
تركي ان شاء الله تصبحون على خير يمااا الله يخليك بكرا صحيني الساعه ثمان
ام تركي ان شاء الله وانت وص نوره
دانه ليه يوصيها وانتي تعرفين انها ماتشوق انصحك ياتركي طلقهااا وخذ غيرهااا
تركي دانه خلج في نفسج

صعد تركي وخلاهم تحت يتحاورون
ابو تركي انتي ماتستحين لا تنسين انها بنت عمج
دانه بنت عمي على عيني وراسي بس يبا شوف حالت تركي تغيرت من اخذهاا
ابو تركي لاهذا هو تركي ماتغير من ماتت منى وهو ماتغير
دانه كيف يبيه وهو يحس بالنقص وزوجته عميااا
ام تركي اي والله يبو تركي شلون يتغير خله يطلقها ويرتااح
ابو تركي وانا اقول انتي العاقله طلعتي اردى من بناتج انتو لا تعاتبوني
هو اللي خترها بارادته انا ماغصبته واذا يبي يطلقها هو يطلقها بارادته
يعني مالكم شغل فيهم خلاص اول كنتو ضد منى والحين صار دور نوره ولاعااد اسمع
الكلام الفاضي يادانه ولا تخليني اعجل زواجك من ولد خالتك
دانه ان شاء الله يبااا مالي شغل
ولف ابو تركي على ام تركي وانتي يااام عقلي بناتك وانتي اعقلي وخلوو تركي
هو اللي يقرر




صعد تركي الدرج وكانت خطواته بطيئه
كان وده يتراجع ماله خلق يجلس معهااا يحس لما يدخل شقته شي يخنقه
لاكن ستسلم ومشى في الممر الطويل كانت شقته اخر شقه في الممر
وهو يمشي في الممر وكل ماقرب من شقته كان يشم ريحة بخووور حلوه مايدري
من وين يامن شقته ولا شقة اللي يمه لا كن ماعطى الامر اهميه
فتح باب شقته بقوه ولا تفز نوره من الخوف
تركي بسم الله عليك وش فيك
توره فتحتك للباب بقوه خرعتني
تركي اهاااا طلعت اخوف يعني قالها بكل استهزااء
نوره لابس ماكنت متوقع انك تجي
انها حواره معها دون مايكلمها وراح غرفة تبديل الملابس وبدل ثوبه ولبس
ترينقع وراح غرفة نومه ونسدح على السرير
كانت جالسه في صالة الشقه تنتظره يجيها يتعشى معها بس اللي كانت
تبيه ماصااار بس ماتراجعة وقفت وكانت تمشي وتحسس الاشياء اللي جدمها
وتجنبها عشان ماتطيح فيها وصلة غرفة النوم وقفت عند الباب
نوره تركي
تركي هلا
نوره نايم
تركي الحين انا مورديت عليج شلون اكون نايم
نوره انزين ماقلتلي شرايك فيني
تركي في شنو شراي
نوره انت ماتشوووف
تركي وبكل استهزاء اي صح انا مااشوف نسيت اني عمي
سمعة كلمة عمي قامت تبلع بريجها وكانه يقصدها اقصد شرايك بشكلي
تركي هذا انتي وش فيك زود اليوم
نوره يعني ماعجبك المكياج والتسريحه والعطورات
تركي ابي اقولج شغله وحطيها في راسك شيلي من بالك اني اقربلك
انتي هنا مجرد حاجز بيني وبين اهلي اوهم فيه اني متزوج ومستقر
لما كانت تسمعه تحس خناجر تنطعن في كل جسدها ماكنت متوقعه انها لعبه
بين ادينه عشان يتخبى وراي من اهله
نوره ليه تزوجتني مدام انت مخليني حالي وحال الكبت واحد انا لي حقوق عندك
تركي قام من على سريره وقف قبالها وكتف ادينه وشني حقوقك اللي ماخذيتيها مني
نوره انت عارف مايحتاج اتكلم واوضحها
تركي لا تكلمي اطربيني بحقوقك اذا على المعاشره انسيهاااا
نوره وليه ياتركي اذا انت ماتحس انا عندي احساس مثلي مثلك
تركي غلطانه انا عندي احاسيس الدنيااا بس مو لك لغيرك
نوره وبدة تعصب غيري منو اذا قصدك منى ترها ماتت تعرف يعني شنو ماتت
تركي صرخ عليهااا انكتمي منى ماماتت عندي لو ماتت عند الكل يكفي
انها في داخلي احس فيها وتحس فيني يكفي لما اشم ثيابها تكون قربي
نوره والدموع تصقط من عيونها وانا وش اكولك واذا على ثياب منى
تلقاهم في الزباله انا رميتهم
مسكها بكل قوته من ذرعنها وصار يهزهااا عيدي اللي قلتيه وش سويتي بثيابها
ردة عليه وهي بصوت راجف يبكي رميتهم ياتركي وباجي انت ترمي الماضي
تركي وصوته عالي انتي دريتي شسويتي انتي رميتي احلى شي عندي
لاكن ماراح اغرلج غلطتج
رمها على الارض وضرب كل جسمها في السرير وصار تركي يضربها بجنون
ماكان يحس بنفسه وهو يضربها كان الغضب مسيطر عليه ضرب وضرب وضرب
ومسكها من شعرها وصار يضرب راسها بالارض مرى مرتين ثلاث
وكانت نوره تصارخ وتستنجد تبي احد يفكها من تركي اللي موجة الغضب كانت ماخذه
تفكيره
وبلحظه جا تركي كف اللي خلاه ينتبه لنفسه كيف كان جالس على نوره
ويضربها
ابو تركي انت مجنون ولا صاحي وش اللي تسويه
تركي خلني اادب هالحقيره
كانت نوره على الارض تصيح بس بوسط صيحها ردة عليه انا ماني حقيره انت اللي خقير
رفسها على بطنها وقال ولج عين تكلمين
سكتهم ابو تركي وبعدين معاكم وش اللي صار ياتركي
تركي هذي هدمت حياتي انا مابيها ابي اطلقهااا
ابو تركي تعوذ من بليس وفهمني شنو اللي صار
تركي رمت اغرااض منى من سمحلها ويلا اطلعي برا شقتي
ابوتركي نوره انزلي عند نوير شوي لين اناديج
قامت نوره وكل ثقل الدنيا فيها مشت بخطوتها البطيئه بس الشي اللي كانت
مستغربه منه ان كل شي حولها منور ماكان ظلام مثل ماكانت تشوف اول
طلعة من غرفتها ولا احد كان حاس في تغير مشيتها انزلة من الدرج وكانت
دانه وضحه في الصاله
دانه وهي تكش على نوره نزلتي وش اللي سوتيه عشان تركي يطردج
وضحه اكيد تخرع من شيفتهاااا وهي طلع لسنها بوجه نوره
مشت نوره ولا كنها تسمع ولا تشوف لهم وراحة لغرفة نوير طقة الباب مره مرتين ثلاث لين
فتحتلها الباب رمت نفسها على اختها ولمتها وصارت تبكي لين وخرتها نوير
وسحبتها لداخل الغرفه
حطة نوير ادينها على راس نوره وصارت تمسحه بكل حنيه
نوير نوره حبيبتي شفيج شنو اللي صاير ليه تبكين
نوره وكل كلمه معها شهقه تركي يبي يطلقني لاني كذبت عليه وقلت رمية
ملابس منى وفوق هذا طقني
نوير وليش كذبتي عليه خذيتيه وانتي عارفه ان قلبه متعلق بوحده غيرج
نوره ادري انه يحبها بس انا احبه ابيه يلتفتلي
نوير والله الجوازه من اول مو عاجبتني واذا طلقج احسلج
نوره لا لا لا ينوير مابيه يطلقني انا احبه والله احبه
نوير تعالي رتاحي وبكرا يحللها اللف حلال
نوره كيف انام وقلبي وفيه كم طعنه كيف ارتااح وانا كل شي ضدي ابي احل
نوير يانوره اذا تسكرت كل الابواب باب ربج مفتوووح لابينج ولا بينه
حاجز لاتطلبين مني ولا من غيري يساعدج مالج الا اللي خالقج هو اللي ادرى
بحالج اطلبيه مايرد عبده ابد
نوره ونعم بالله اللهم ملكني قلب من احوجتني اليه
نامت نوره على السرير وكانت تناجي ربها بينها وبين نفسها وغفت عيونها
عشنان تصحى وينتظرها يوم جديد


في المستشفى


يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -