بداية

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك -24

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك - غرام

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك -24

بحالج اطلبيه مايرد عبده ابد
نوره ونعم بالله اللهم ملكني قلب من احوجتني اليه
نامت نوره على السرير وكانت تناجي ربها بينها وبين نفسها وغفت عيونها
عشنان تصحى وينتظرها يوم جديد

في المستشفى


ملت من التمشي في ممرات الجناح كانت تشوف الناس اللي داخله وطالعه كنها تشوف سينما
تشوف ام كيف خايفه وتبكي على ولدها وتشوف زوجه كيف حاضنه ايد زوجها
ويتبادلون الضحكات وتشوف اطفال كيف يلعبون مع ابهاتهم
تذكرت الجنين اللي في بطنها صارت تمسح بايدها على بطنها كنها تمسح على
جنينها كانت تكلمه كانت تقوله كل الحنان اللي فقدته بعوضه فيك ماراح اخلي احد
يذلك راح تعيش احلى عيشه الله يبلغني فيك
بعد ماخلصت من الكلام مع جنينها قامت ومشة صوب غرفة فهد
اول مابطلة الباب شافة الغرفه مظلمه كان فيها نور بسيط من الحمام شافة فهد
نايم نوم عميق وكان ونينه عالي وكانت البطانيه مرميه على الارض
قالت في نفسها ماراح تتغير معي لين انا اتغير معاااك وبنشوف يافهد
كانت الساعه تقريبن ثمان في الليل رفعة تلفونها تبي تتصل على هديل
بس تراجعة وقالت انا برجع بتاكسي والبيت مو ببعيد ان شاء الله
خذة الجنه اللي كانت على الكرسي وقبل لا تطلع شالت البطانيه وغطة
فهد اللي كان مومتلحف عدل وكان بطنه طالع فغطته عدل
طلعة من الغرفه وسكرت الباب بشويش ومشة لين وصلة عند بوابة المستشفى
وهي واقفه عند البوابه كانت بتكمل في طريجها عشان تخطر الشارع للجهه
الثانيه لا كن وقفها صوت هرن السياره
ولما لتفتة على ناحية الصوت شافة هديل ومشعل بتسمت لهم وراحة صوب
الباب وركبة السياره
الورد السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
مشعل تاخرنا عليج مرت اخوي
الورد هاهاهاها حلوه مرت اخوي لا ماتاخرتو انتو جيتو قبل الموعد
هديل عسها دوووم الضحكه
الورد مشكوووره
مشعل وين تبيني اوديج
هديل اكيد بيتنا مايبيلها كلام
الورد قبل لايروح بينتا ممكن يمر بيت جده ابيلي ملابس اذا ممكن
مشعل ان شاء الله بعد مرا وحده نبلغ جدتي وعمتي
هديل لا لا مشعل امي تقول لا تعلمونهم لين يطلع فهد
مشعل اجل اشونك بلغتيني


وصلو بيت الجده ام هادي نزلة الورد
وهديل معها عشان تساعدها في لم الاغراض فتحت باب البيت بالمفتاح اللي معهااا
الورد السلام عليكم
الجده وعليكم السلام الا انتي وينك يالورد وين رحتي
ردة الورد على الجده بتوتر كنت بيت عمي هادي
الجده وليه رحتي وخليتني وش تسوين هناااك
تكلمت هديل بسرعه عشان تنقذ الورد ليه انتي مادريتي ياجده
جده لا مادريت وش اللي صاير
هديل فهد رجع الورد وراحت ترتب غرفتهااا والحين جايه تاخذ اغراضهااا
جده طايره من الفرحه والله ودي الولش بس شيخه كاسره خاطري عساااه مبارك
يابنيتي والله فرحتلك من قلبي الله يخليكم لبعض
الورد تسلمين ياجده
الجده تعاااالي حضنيني طمني قلبي
راحت الورد صوب الجده وحضنها كانت تتصنع الفرحه من الخارج لاكن داخل
القلب تجاريح مايعلم بها الله
الجده والله ان احلى خبر سمعته
هديل هوب هوب ياجده كله للورد وانا شبقالي
الجده ان الله عطاني عمر وصرتي عروس ابشري بلي يسرك والله انكم يعيال عيالي
انكم اغلى من عيالي والله عالم بغلاتكم
الورد حنا نحبك بعد ياجده ولا نقدر نستغني عنك وانتي راس المال
جاهم صوت عبيد وانا شكون لج يالورد
لفة بناحية الصوت وكانت نظرتها حاده اتجاهه انت بالنسبه لي ابو على ورق
عبيد هذا اللي كنت انتظره اني اكون ابوك على ورق لاني في يوم ابي
اتركك واموت ومايبقالج الا الله وزوجك عرفتي ليه قسيت عليك
الورد كان بالامكان تبعديني بطريقه احسن من هذي موترميني وتذلني
عبيد انا رميتك على فهد حسيت انه هو اللي يصوتك وكاهو جا اليوم
اللي صرتو مع بعض
الورد مايحتاااج لتبريراتك انا احترمك لانك ابوي بس شي ثاني
ماعندي اعطيك اي شي غيره


الجده يابنتي مهما كان هذا ابوك ومايحقلك تجافيه
الورد وهو بعد مايحقله يذلني ويرميني على واحد مايرحم الحسنه الوحيده اللي خذيتها
من فهد هو اللي في بطني
لفة ناحية جدتها واستاذنة منهاااا وسمحة لها الجده انها تروح تلم اغرضها
ولحقتها هديل عشان تساعدها
كان في الصاله الجده وعبيد
عبيد شفتي الورد تكرهني يايما
الجده لاتلومها اللي سويناه فيها موشويه
نزل على ركبه وغطى وجهه بكفوفه وصار يصيح مثل الاطفال ادري اني ظلمتها
بس موقصدي اظلمها كنت ابي مصلحتهااا والله يمااا ليتها تدري يالي فيني
دخلة عليهم شيخه اذا تبيها تحن لك كلمها صارحها قولها ليش سويت كذا
عبيد ماااااقدر ياشيخه
شيخه عشان بتك حاول لاتفقدها مثل مافقدة بنتي خلها في حظنك
دخلت عليهم فاطمه وهي رافعه خشمها وانا وين رحت ياشيخه انا زوجته ولازم
يهتم فيني
تكلم عبيد وصوته على شوي اذا هتميتي فيني يمكن اهتم فيج انا من خذيتج ماشفت يوم حلو
في حياتي
فاطمه ادري اهلك مشيشينك علي
عبيد 00اهلي مالهم شغل فيج والنفس عافتج انتي طالق
فاطمه على بالك انا زعلانه ابركها من ساعه من دخلت عندك وانا كل
مالي فقر
عبيد انتي هم ونزاح من صدري ويلا اذلفي خلي البيت ينظف من سمومك
فاطمه اقول لاتنسى الائخر اللي عليك 2 الف ريال مدام افلست من البيت
مابي افلس من المئخر
عبيد لابارك الله فيك ولا في اهلج اللي ماعرفو يربونج
راحت فاطمه تلم اغرضها بعد ماطلقها عبيد
اما ام هادي صارت تبجي على حال ولها وبته اللي سوى كل هالمشاكل
عشان بته ماتقعد عنده مايبيها تتعذب الباقي من عمرهااا


نرجع للورد لما كانت تكلم ابوها كان قلبها يتقطع من الداخل
كانت تحب ابوها بس ماتبي تبين تبي تذوقه من المرار اللي ذوقها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحيه عطره لكل من شاهد اوقراء روايتي او لم يقرئهااا
كانت لحظات الفرح قليله في روايتي اما الحزين فملاء اركان روايتي
يوجد في قلبي قلوووب تتعطش للفرح والحب تريد ان تطوي الحرمان والحزن
من اوردتهااا
وفي الجهه الثانيه قلوووب تتعطش للحب الحب المفقود بين حلقات الايام

في بيت ابو تركي

كان صوت الاذان يملء اركان المنزل ستيقظة على الجزء الاخير من الاذان
الصلاة خير من النوم
قعدة على حيلها مفزوعه وبعدة خصل من شعرها كان يداعب خدودها
تعوذة من الشيطان الرجيم قامت وطالعة يمينها ويسارها لما لفة على اليسار
شافة اختها نايمه على الارض بدون بطانيه انكسر قلب نوره على نوير
قربت نوره من نوير وصارت تصحيها
نوره نوير نوير حبيبتي قومي
بطلة عيونها نوير وشافة نوره فوق راسه وقامة مفزوزه
نوير نوره فيج شي قولي
نوره وهي تحسس وجه نوير بسم الله عليك لاتخافين انا مافيني شي
نوير اجل ليه صاحيه
نوره الله يهديك ماتسمعين صوت الاذان يدوي في كل مكان قومي صلي
ورجعي نامي على سريرج
نوير وانتي وين راح تنامين لاخليج انتي على السرير وانا بنام على الارض
نوره انا بروح غرفتي بتروش وصلي وانام
نوير مجنونه تروحين تبينه يكمل عليج
نوره لاتخافين ماراح يسويلي شي هو هدا الحين
نوير كيفج بس مو تجين تبجبجين عندي
ماردة عليها نوره وتركتها وراحت تكمل طريقها كانت توهم نوير بانها ضريره
وماتشوف وصلة الى باب غرفتها وقفت لحظات وكانها واقفه دهر كان قلبها يرقع جميع
انواع الطبول اذكرت الله في جوفهااا وفتحت الباب كانت عيونها تطالع كل شي
بالشقه كانت تدوره وكانت متحسفه على اللي سوته كانت تعاتب نفسها انها
حطمة انسان يهمها ليش ابي الغي ذكرياته منحقه يعيش مع من حب انا لازم
ادق على حمده تجيب ملابس منى لازم ارجع منى لتركي انا مو منحقي اهدم
حياته عشان ابني حياتي انا راح اصلح مل اللي نكسر طلعت من الصاله وراحة
غرفة النوم تشوفه بس مالقته جلسة على السرير ونتاب قلبها الخوف
خافت على انه سوى بنفسه شي صارت تضرب اكفوفها بفخوذها وتقول
والله ماراح اسامح نفسي اذا صار فيك ياتركي شي وصارت دموعها تنوسل من
عيونهااا لاكنها سكتت لما سمعت صوت نحيب صوت شخص يبيجي راحت
لصوب المكان وشافته وشافت منظر يعتصر قلبها له
كان جالس علي الارض قرب الكبت كان فاتح باب الدرج كان مدخل راسه داخل الدرج
ويبكي كان يتمتم كلامات من قلبه وقالهاا
تركي تكفين يامنى ارجعيلي انا مااقدر اعيش بدونك
منى والله لغير حالي ولا افارقج ولا دقيقه
طلع راسه من الدرج الاول وصعد راسه للدرج الثاني كان يتنشق عطرها
كان يحط خده على الدرج يتحسس جسمها كان منظر فظيع لا يوصف
قربت منه وكانت بظهره لازقه فيه مدة ايدينها وحاوطته بادينها لا كن هو ماحس فيها
قربت ولزقة فيه بالحيل وقالت بصوت هادي ماليه الخوف والندم
نوره تركي انا اسفه
تركي لف عليها وقال وش يفيد الاسف مادام كل احلامي دفنتيهااا دفعها لي ورا اطلعي
مني اطلعي من حياتي
قربة منه وهي تقوله ابي اطلع من حاتك بس لما ارجعها
تركي ترجعينهااا مابي منج شي يكفي اللي سويتيه فيني ارحميني حرام عليج
نوره صدقني ياتركي انا بحليك لين ترجعلك ذكرياتك مع منى تركي اغراض منى
موجوده مارميتها
تركي لاتقعدين تكذبين علي انا ماني لعبه بديتك انتي حطمتي كل شي فيني
لو كان لك في قلبي ذرة غلا صدقيني اني مسحتهااا لف وجهه الجه الثانيه عنها
لا كن نوره قاومت كلمه ولفة وجهه ناحيتها وحاوطة وجهه بكفوفها الصغيره وقالتله
كل شي يبي يتصلح تركي اغراض منى راح تلقاااهم الصبح موجودين بدرجها
راح تكحل عيونك فيهم عيش مع منى انا راضيه بس لاتحرمني منك
حتى اذا بغيت تغلط باسمي وتناديني منى هم راضيه
تركي تبي تصدقني لو اقولك اني حسيت معاك بالامان حسيتك امي وابوي
رغم صدك لي الا اني اعيش معاااك بطمئنينه
اما تركي سكت وماعرف يرد عليها لاكن الاهم عنده هي اغراض منى ترجعه ويحطهم
بعيونه وقالها ابي اشوف اخر كلامك صدق ولا كذب
نوره صدقني كل اللي قلته لك صدق بس ابي اقولك شي مادري يفرحك ولا لا
ناظرها تركي بنظرة استغراب وخوف
نوره لاتخاف شي يخصني تركي حبيت اشكرك على ضربك لي لان ضربك خدمني ماضرني
تركي والله بس على العموم انا اعتذر ماكنت في وعي
نوره احمد الله ليل وهار انك ماكنت في وعيك لان ضربك لي خلاني اشوف
شوفني ياتركي اشوف وتبي تصدق
تركي بستغراب كيف
نوره قربة منه وقالتله لون بلوزتك ازرق ولون الكبت بني غامق وقفت عاى حيلهااا
ومشت وقالت هني غرفة النوم وهني الصاله لونها تركواز صدقة اني اشوف
تركي مبروووك والله اني فرحتلك عشان ماتتعذبين وماتطرين احد يساعدك
نوره الحمدلله على كل حال المهم حط ايدك بايدي وخلنا نرجع اللي نكسر
وقف تركي ومسك ايدينها وقالها ماراح انسالك جميلك اذا ساندتيني ورجعتيلي
اللي ابيه

الى هنااا اقف ولنا موعد قريب باذن الحي الذي لايموت

بيت ابو فهد

في غرفة الطعام كانت الساعه سبع الصبح مجتمعين ابوفهد وزوجته والورد ومشعل
كانت ام فهد تقنع الورد انها تجلس وماتروح لفهد عشان ماتتعب بس الورد
رافضه ماكانت تبي تخلي فهد لحاله كانت تبي تحسسه بوجودهااا
ام فهد يابنتي اذا رحتي راح تلقينه مخدرينه مايدري عنج
الورد تكفين ياخالتي خليني اروح ابي اتطمن
ابوفهد خلاص ياام فهد خليها تروح عشان ترتاح يالله يابوج روحي اللبسي عباتك
قام الورد وهي فرحانه وتركض ناحية الدرج ان شاء الله ياعمي
خافت عليها ام فهد شوي شوي على نفسك لاتنسين ان ك حامل
صعدة الورد لغرفتها واخذة شنطه صغيره حطة ملابس لفهد ولبسة عبيتها ونزلة
لعمها تحت وتجهو ناحية المشفى مع مشعل


في الجهه الثانيه وبالتحديد في مشفى اللي
موجود فهد فيه
كان جالس عند غرفة العمليات ينتظر صديق عمره جالس ومثني راسه للارض
يناجي ربه ان يقوم فهد بالسلامه ماكانت حالة فهد خطيره لاكن من حبه لفهد وخوفه
عليه صار ينااااجي ربه
طول ماهو جالس ساف ابوفهد كل ماله يقرب معااه مشعل ومايدري من الحرمه
اللي معااه لانها كانت مغطيه وجهها بلثمه
قرب ابو فهد وسلم علي تركي
ابوفهد صبحك الله بالخير
تركي صبحك الله بالنور عمي ابوفهد
ابوفهد من متي مدخلينه
تركي صارله نص ساااعه وان شاء الله ماهوبمطول عملية ساااعه
ابوفهد الله يقومه بالسلامه
الكل ردد امييييييييييييين
وسلم مشعل علي تركي وقعدوو يسولفون مع بعض لين يطلعلهم فهد
اما الورد كااانت جااالسه بعيد عنهم كان تتنظر حبيبها ابو جنينهااا
كانت تقول في قلبي رغم قساااوتك لي ياافهد حبيتك يشهد علي الله اني احبك
وكثر مااهدد اني ابي اسوي وافعل حبي لك يغفرلك ياااااارب رجعه لي ولاهله
ساالم انا من بعدك اضيع ياانظر عيني
مرت النص الساعه الثانيه عليهم بطيييئه وكل واحد منهم في حاله اللي
يدعي والي خاايف واللي مستبشر من الله خير كلهم كانت قلوبهم مشغوله
في فهد كل الكلام اللي بداخلهم لفهد


نرجع شوي الي بيت ابو فهد
كانت ام فهد جالسه وفي ايديهااا سماعة التلفون كانت تكلم خالتهااا ام رجلهااا
ام فهد صبحج الله بالخير خالتي
ام هادي صبج الله بالنور يابنتي شلونج وشلون رجلك
ام فهد كلنا بخير ياخالتي والعيال يالله لك الحمد كلهم باحسن حال
ام هادي يالله لك الحمد والمنه
ام فهد بس حبيت ابلغج ياخالتي عشان ماتسمعين من احد ولا احد يجي يخرعج
ام هادي والله ا دقتج مخرعتني قولي شصاااير
ام فهد والله ياخالتي مافينا الا العااافيه بس فهد صار معااه حادث بسيط
ام هادي فهد متي صااار وليه ماقلتولي انا اخر من يعلم
ام فهد هذاني قلتلج والحادث امس الظهر والله مافيه شي انا امس عنده مع ابوه
ام هادي وانا شوف جيت الورد مهي مضووبطه ماقول الا لاحول ولاقوة الا بالله
حمدلله علي سلامته ومتي يرجع البيت
ام فهد يبيله كم يوم لين يخيط جرحه وان شاء الله يطلع خالتي بلغي شيخه وعبيد
ام هادي ان شااء الله وانا ان قدرة العصر بزوره




بعد ماسكرة ام فهد من خالتها اتصلت
علي مريم تبي تسال عنهااا
مريم هلا يمااا
ام فهد هلا فيج شلوونج بعد امس
مريم الحمدلله يمااا مارحتي لفهد
ام فهد لا مارحت ابوج واخوج ومرت اخوج
مريم وليه راحت تعب عليهااا يمااا
ام فهد عجزت فيها من اليوم وانا اقولهااا تعب عليك لاتروحين
مريم اجل خليهاا علي راحتهااا تبي تهتم فيه بس اللي عندهااا مايحس الله يهديه
ام فهد اي والله الله يهديه يابنتي تكفين دعيله
مريم ان شاءالله يمااا اليوم مااقدر ازور فهد
ام فهد ليش عسى المانع خير
مريم اليوم ملجة شوق علي ولد الراهي بيملج وياخذهاا
ام فهد00ليه اليوم ملجتهااا موتقولون يوم الخميس واليوم احنا الثلاثه
مريم00عمي وارشد كلمووو الرجال وهو قال اليوم الملجه ويبي ياخذها بملابسها
ام فهد00وليه يادافع البلاا معا اني ابيها تنزة من وجه فهد بس حرام ابوها يزوجها جذي
مريم ابشرك فهد ماعاد يطريهااا وبعدين خليها تروح وتفك عمي من طولة لسنهاا
ام فهد الله يهديها ويستر عليها ويهدي ولدي لمرته يالله انا اخليج الحين
مريم00ماتشوفين شر وسلمي علي ابوي وقوليله
لفة مريم علي الجهه الثانيه وشافة خالتهاا واقفه وحاطه ادينها بخصرها موعجبها كلام مريم
مع امهااا
ام راشد والله يابنت امج تشمتين في بنتي انتي وامج
مريم الله يهديج ياخالتي احد يتشمة في بنت عمته انا ماقلت ولا عيبت
ام راشد وطولة لسان بنتي منو قايلهاااا
مريم يعني انا اللي قايلتهاامي ماقالت شي هذا جزاات امي تدعيلها بالخير
ام راشد دعوه من امج مانبيها اتو اصلن ماتحبونها مدري شعاجبتكم شينة الحليا
اللي عند اخووج فوق هذا مايبها وانتو غاصبينه
مريم الله يهديج ياخالتي خافي ربج ترها بنت اخوووج ولا تنسين
ان مازن مايبي بنتج بس انتو غاصبينه فيعني خافي من دعوة المظلوم
ام راشد انطمي طم الله حلجج بلى هذرتج روحي دقي علي الصالون
تجي لشوووق
مريم ونوف وينهااا
ام راشد راحت تشتري لختها ثوب مع مرت نااصر وبلى كلام زايد
مريم ان شاء الله عمتي ماقول الله يهديكم وينزل السكينه في قلوبكم
طلعة ام راشد معصبه من دعوة مريم راحة تكمل شغل البيت اما مريم اخذة جوالها تتصل على احد
الصالونات عشان شوووق

نرجع للمشفى

رحنااا عنهم وتركنااهم مع تفكيرهم ورجعنااالهم ونفس الحاله اللي رحنا عنهم لقينها فيهم


ابو فهد ومشعل وتركي في ناحيه والورد في حاله بناااخيه
بعد لحظااات طلع الدكتور من غرفة العملياااات الكل قااام يبي يكلم الدكتووور
لاكن الكل سكت عشان ابو فهد يتكلم
ابو فهد00بشر يادكتور وشلون فهد
الدكتور ابشر ياعم المريض مافيه الا العافيه بس حنا مخلينه في غرفة الملاحظه
لين يفيق
ابو فهد00الله يبشرك بالخير يادكتووور
الدكتور تقدرون تنتظرونه بغرفته جلستكم الحين مامنها فايده
ابوفهد شورتك وهداية الله وماقصرت يادكتور
الدكتور هذا حق واجب وانا استاذن
ابوفهد الله معاااك يالله يعيال غرفة فهد ننتظره هنااااك
كان تركي رافض بس ابو فهد اصر عليه انه يجي معااه
اماالورد ترجة عمهااا انها تجلس عند غرفة العمليات تنتظره وعمهااا رضا لرغبتهااا0


كانت تنتظر لحظة خروجه بفارغ الصبر
مرت عليها الدقايق كنهااا ساعات وبعد الانتظار ظهر عليهااا كان نايم علي
السرير ماكان حاس بالي حوله كان مخدروالممرضين حواليه يدزونه لغرفته
كانت تمشي وراهم لي غرفته ودها تحظنه بس الظرووف ماسمحتلهاا
دخلووه غرفته ودخل قلبها معاااه كااانت تنتظر برااا ماقدرة تدخل لان تركي
موجود بدااخل الغرفه
بعد ماشلووه الممرضين وحطوووه علي سريره
كان بقربه ابووه ومشعل وكان تركي جااالس علي الكرسي كان ارجوله
موقادره تشيله يقول بينه وبين نفسه وين فهد اللي مايهاب شي
وين الكل اللي كان يحسبله الف حسااب ليتك تشوف نفسك
وانت نايم ياافهد
نرجع لفهد اللي كان نايم يصحى ويرد ينام كان يتمتم بكلمااات غير مفهووومه
منضمها الخيانه والكره
لف علي ابوه وهو مخدر منو انت وشتبي
ابوفهد بسم الله عليك انا ابوك
فهد وبدى يرجعل للنوم هلااااااااااااااا
مشعل خله يبي من البنج يكلمك ويرد ينااام
ابوفهد الله يقومه بالسلامه والله يكسر الخاااطر الا الورد وينهااا
مشعل جالسه بالاستراحه




ابوفهد روح نادها يابوك
مشعل ان شاء الله يبااا
طلع مشعل وتجه لستراحة النساء يبي ينادي الورد
اما تركي راح صوب الباب يبي يطلع بس وقفه صوت ابوفهد
ابوفهد وين رايح
تركي ابي اطلع اتمشى شوي عشان البنت تاخذ راحتهااا
ابوفهد اقعد يااابوك هذي مرت اخوووك انت عندي وعند عيالي قدرك مثل
فهد واخوانه
تركي لا ياعمي مابي اضايقهااا
ابوفهد علي الطلاق ماتطلع
تركي لاحول ولا قوة الا بالله مالا داعي هالحلف ياعمي ان شاء الله اني ابي اقعد
ابوفهد حيااااك ياولدي
رجع تركي للكرسي اللي بين كرسي مشعل وعمه وجلس
سمعو صوت الباب ينفتح الا الورد ومشعل داخلين
الورد السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
ابوفهد تعااالي عند رجلج يابوووج خليه لي قعد يشوفك
الورد ان شاااء الله ياعمي
راحت الورد وجلست بالكرسي اللي قريب يم فهد ناحية ادينه المجبسه
وكان تركي جالس بناحية الباب قرب عمه ومشعل كان منزل راسه خجلان انه جالس بينهم
ابوفهد علامك ياتركي خذ راحتك هذي مرت اخوووك وان شاء الله يبي يجيه ولد ويسميك
ياعمي ونااخذ بنتك له
كان تركي مصدوووم من حمل الورد كيف فهد ماقالي ان زوجته حااامل هو يقولي ماقربتلها
كان يكذب علي
ابوفهد اشفيك يابووك سااكت
تركي لالالا ياعمي مافيني شي بس فهد الله يهديه ماقالي ان زوجته حامل الله يتملها
بخير
تكلمت الورد الله يجزاك خير
ابوفهد يالله ياتركي تراا شيبك طلع وانت لي الحين رافض العيااال ترى محد ينفعك
غير عيالك والدينك
تركي ان شاء الله ياعمي يجيب الله خير
ابوفهد ياتركي انا اعرفك طبعك مثل طبع فهد ماغير تمشون بالعناااد عندك زوجه
احمد ربك عليهااا علي حسب علمي اللي سمعته من فهد انها بنت عمك
واللي ماااات ماراح يرجع شوف كيف صرت فكر في نفسك الحين واسبق القطار قبل
لايفوتك وان فات الفوت ماينفع الصوت
تركي الله كريم يااعمي وكلامك هذا غرس في قلبي رغم اني ماني قادر اطبقه
ابوفهد اذكر ربك ودحر الشيطااان هو اللي يوسوسلك بان اللي مات راح يرجع
لو يبي يرجع كان رجع ابوي وهلي كلهم
بعد ماكانت الورد تسمع كلام ابو فهد ورد تركي تكلمت
الورد اخ تركي عمي مايقولك الغي كل ماضيك الماني منا وفينا لو الماضي
ماعشناااا بس هو يقولك عط نفسك فرصه وعط اللي عندك فرصه كيف
حكمت عليهااا انها ماتقدر تفهمك او تكمل معك لازم بعد ان تعطي
نفسك فرصه وتعيش حياااة جديده دااام الله قدرلك ان عمرك اطول من عمر اللي تحبه
هني رب العزه يختبرك ان كنت راضي بحكمه ولا لا
تكلم تركي بسرعه كيف تقولين اني مو راضي انا راضي بقضااائه بس ماني
قاادر انسهااا
الورد تقدر تنسهااا لمااا تحب وتتقبل اللي عندك وهذا كلمنا لك يااخوي
ابوفهد صح لساانك يابنتي هذا الكلام اللي ابي اقوله


الورد صح بدنك ياعمي
ونتهى حديثهم عن تركي ودخلووو في احاديث كثيره وبعدهااا تركي ستاذن
راح لبيته اما ابو فهد ومشعل جلسو شوي عند فهد وبعدهااا مشوو
اما الورد كانت جااالسه عند فهد تنتظره يصحه شتاااقت لصووته
كانت تقول في نفسهااا قوم يافهد سبني وضربني بس لاتكوون غايب
عني ربي يقومك لي بالسلامه يانظر عيني
مر عليها الوقت وبعدهااا صحي فهد من البنج كان الجرح يالمه
فهد اااااه ايدي توجعني
افة عليه الورد وقربة منه بسم الله عليك فهد شفيك
فهد ايدي تعورني ناديلي الممرض
الورد ابشر الحين اناديه
وطلعة الورد بسرعه تدور ممرض الجناااح ولقة الممرض وقالتله
دخل عليهم الممرض الحمدلله علي السلامه يااخ فهد
رد فهد والالم توجعه الله يسلمك
الممرض مالك يافهد حاس بحاجه
فهد ايدي اليمين ذابحتني
الممرض ده عشاان الجرح انا حديلك ابره مسكنه تخفف عليك الاوجااع
فهد بسرعه تكفااا ماعاد اتحمل
جهز الممرض الابره وغرسها في جلد فهد وقاله دقايق وماراح تحس بشي
وصي الممرض الورد انها تعطي فهد بس سؤال مثل العصير
والماي والجلي طلع الممرض وخلاهم لحالهم
قربت منه الورد تبي ارفعلك السرير ولا مرتاح كذاا
فهد لا خليني ابي ارجع انااام
الورد علي راحتك اذا بغيت شي قولي
فهد مابي منج شي وبعدين انتي ليش قاعده هني ناسيه اننج حامل
الورد انا بقربك القى راحتي وانا ووجنني محتاجينك
لف عليهاا وقال تصدقين بالله ان كل هموم الدنيا تجيني لي صرتي قربي
كلام فهد كانه صفعه علي خد الورد وتمالكة نفسها وقالت الاياام تثبتلك
اذا انا كنت راحه لك ولا هم

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -