بداية

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك -27

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك - غرام

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك -27

لين فتحت باب الحمام ودفعته مره ثانيه انت ماتفهم ولا راح تفهم
دخلت غرفة النوم وقفلة الباب عليهااا رمت ملابس مني علي الارض
ورمت صورتها اللي بقرب السرير ورمت كل شي يخص مني علي الارض
فتحت خزنتها وطلعة ولبستهااا ولفة شعرها الطويل ولبسة لثمهااا
بالجهه الثانيه كان تركي يضرب الباب مثل المجنون يسمع اشياء تكسر
وموعاارف شنووو اللي صير دااخل فاجئه فتخت الباب بقوه وجااا وجهها بوجهه
نوره وبصوت كله صرامه انت تبي مني ولفة علي الغرفه هنااا مني تلقها
ادفن نفسك معهااا وانا ورقتي ابيها مااقدر اعيش مع واحد يعيش علي ماضيه
فتخت باب الشقه وتجهة لغرفة اختهااا كانت تبكي من حر مافيها تبكي انها
من زمان ماوقفة بوجهه بكة انها جرحته

اشكر كل من شاركني في روايتي
مازن =شوق
نامت علي فرشهاا بعد يووم شااق يوووم كان الكاااس يلف علي راسهااا
يوم السيد يصير خادم والخادم يصير سيد يوم يروادونها بالاغتصاااب فتابي روحهاا
الاستسلام في يوم تكون سيدة القصر هي جلادهااا
مر كل شي حلو ومر بحيتهااا مرعلي بلها ذكريتهااا
اشتاقت لاهلهااا شهر لاتدري عنهم ولا يدرون عنها من طلعت من بيتهم
ماعاد احد يذكرهااا
غفت في نومهااا تبي تحس براحه قلليله تبي تعيش مع ذكريهااا
لاكن وين تلقى الراحه ومازن ورهاا
سمعت صووت مازن يناديهااا بس ظنتانه حلم بس اصبح الحلم حقيقه
كان واقف فوق راسهااا كان يشتمها ماخلى كلمه سيئه ماقالهاا
سحبهااا مع شعرهااا وقفهااا لين اصبحة عند صدره كان الخوف مسيطر عليهااا
كانت تقفل وتفتح عيونهااا
ماازن انتي وحده واااطيه ومستوااك نعالي
شوق وبرجفه في كلمهااا انا شسويت والله ماسويت شي
ماازن ليه اناديك ماتردين تسوين نفسك نااايمه
لفهااا علي ظهرهااا ورفسها برجله لين طلعها باب الغرفه
طاحت من الاوجاع طااحت من الذل طاااحت والسبب مازن
طلع من الغرفه وهي كانت طايحه علي الارض داس ظهرها ومشي ومن غير مايلتفت قالهاا
ماازن الحقيني للمكان اللي تعرفينه وحضري نفسج
شوق وهي تزحف علي بطنها وتمسك رجول مازن وترجاااه الله يخليك اعفيني
انا يمكن غلطت بالاول بس ماوصلت اني اظيع كل ماعندي
ركلهااا برجله وقال انتي مو الحين زوجتي يعني اسوي اللي ابي عندج
نص سااعه واذا تاخرتي ماني مسؤول
قاامت من مكنها والدم يقطر من خشمهااا قااامت والام الذل توجعهااا
اصعدت لي غرفة ماازن دخلت الحمام واخذت دش وبعدها طلعة البسة عبيتها ولثمها
واخذة حقيبه كانت موضوعه في الخزانه وطلعة

راحت للمكان اللي يمكن تموت فيه كل الامال او انها تحيااا ركبة السياااره مع السواق
وتجه فيهااا لعمااره قليل فيها السكن ودخلت الشقه اللي يمكن روحها تنزع
فيها
كان الكل متوقع جيتهاااا كااانت تشوف في عينهم كيف انهم يحتقرونها
رمت الجنطه علي الارض ومشة جهة مازن ووقفة
شوق هذا انا جيت شلي تبي تسويه فيني
مازن وهو يضحك بستهزاء ماراح اسوي فيج كل خير ولي يحبه قلبج
لف علي صااحبه وقاله شوف شغلك هذي لك
لفة علي الشخص كااان قذر بمعنى الكلمه قبيح لابعد الحدود رجعة الي الخلف وكان الخوف
مسيطر عليهااا جهااا شعوور الموت ايقنت انهااا في مشكله وماراح تعدي علي
خير لاكن سرعان ماجا وحملها الشخص الغريب بين ذراعه
اما هي في حاله هستيريه صارت تصرخ وتضربه علي وجهه بقوه
بس الشخص اللي حاملها موحاس في قوة الضرب من الخمر اللي يشربه
دخل فيها الغرفه ورمها علي السرير وهي صارت تزحف لي وراا
رمهااا ودرة ان كل شي ضاااع رمهااا وهو ناااوي يتلذذ بكل قطعه في جسمهاا
صرخة بعاااالي الصووت ماااازن الله يخليك لا تتركني ماااازن اصير خدااامه لك
بس لاتخليه يلمسني مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااازن
هناااا قرب منهااا الشخص وقطع ازرار عبيتهااا جردهااا من ملابسهااا واصبحة شبه
عااااريه كااانت تصيح وتبكي
ناااام فوقهااا وصاار جسمهااا يتراااعد قرب وجهه من وجهها وقال
الشخص ليه انتي خايفه مني لاني قبيح
شوق هزة براسها بمعنا النفي
الشخص اجل ليه خايفه
شوق وبصوت مرتجف مابيك تلمسني مابي يضيع شرفي
الشخص لاتخافين ماااراح المسك وهذا وعد مني
لازال الخوف مسيطر عليها رقم وعد الشخص منها الا انهااا ابة انها تصدقه
الشخص الحين لي طلعة سوي روحك تبكين عشان يصدق اني لمستك


اذا كان الفرح لحظه وفي اوقات الحزن لحظااات واذا كان الامن نبضك تاكد ان الغدردمك
بعد مارتخا جسمهااا تطمنة ان الشخص ماراح يلمسهااا هنااا حست براحه كبيره
رفع الشخص جسمه يبي يقوم عنهاااا لا كن بلحظه باغتها وطبع جسمه علي جسمهااا
واصبح يراودهااا عن نفسهااا كانت تقاوم حتي مايضيع اغلي ماعندهااا
كانت تصرخ حتي كادت احبالها الصوتيته تتمزق لا كن دون جدوى كانت
الموسيقي اعلا من صوتهاااا كانت تضربه وهو يقاومها يبي يتلذذ فيهااا
ولاكن هي ابت ان يطول مناله اركلته مابين رجوله وتوجع من الركله ودفعته لي وراا

خلته يسقط علي الارض وقامت من علي السرير وتجهة للجها الثانيه هو كان يلاحقها وهي كانت تركض
لين ماشافت ابجوره كبيره جدمها شالتها بدينها الناعمه وظربة راااسه بقوه لين
انكسرت الابجوره وخر الشخص علي الارض لاهو حي ولا ميت لاكن كان الدم
يسيل منه كانت تشوفه بشع بكل المعاني جلسة علي ركبتهااا تبكي علي حظهااا
لاكن ماطولة بالبكي الحين حانت فرصة خروجي من السجن لازم اهرب من
مازن بس كيف وقررت انها تطلع من باب الشقه غطة جسمها بشبه العبايه
المتقطعه ولبسة طرحتهااا وفتحت الباب بخفه لفة يمين يسار تبي تشوف احد يراقبها
لاكن ثبة لهااا انهم لاهين في السكر والرقص لفة طرحتها علي وجهها وصارت
ترقص يمين ويسار توهم صحاب الكاس والزني انها منشلتهم حتي وصلت نااحية
الباب وفتحته بسرعه وهربة لي تحت انتبه لهاا ماازن وصار يجري ورهااا
الكل علي بالهم مازن لي الحين في سكره ماحسو انه يلحق زوجته
نزلة تركض وتتمني انها ماتطيح بيد مازن كانت تسمع صوته الكريه
مااازن اوقفي احسلك برضااك
كانت سااكته وتسمع وهي تركض كان بعيد حيل عنها وماتشوفه ولايشوفها
لاكن صوته قريب منها كانت تركض وبثنية الدرج سحبهاا وااحد من جتفهااا
وسكر حلجها بايده لفهااا علي الجدااار وكتم انفسهااا وهو اشر بيده اسكتي
بعد ماهدة شوي وراح صوت مازن اللي يعلو المكااان حط ايده بيدهاا ومسكهاا
وانزلووو من العماره كانهم ازواج حتي مايشك حراس مازن فيه
وركبها السيااره وزاااد خوفهاا وكانت تقول في نفسهااا انا في ورطه كبيره
حرك السيااره ومشى وكلن في قلبه كلام بدة لحظة كلامه
0انتي شنو تسوين هناااك
شوق
انا اسالك انتي شتسوين هناااك انتي من فتيات بااعات الهوااا
شوق والعبره خنقتهااا انا مظلومه جيت غصب عني
0كذابه منتي مظلوومه شلون تجين برغبتك وتقولين مظلومه
شوق والله مغصوبه زوجي اجبرني
لف عليها مصدوووم زوووجك
شوق اي زوجي تكفى رجعني بيت ابوي تكفى
وانتي وين اهلك عنك
لمااا اسالها عن اهلها حسة بالذل وصاارت تبكي وصمتت
خلاص لاتبكين بس دليني بيت اهلك وين
وصفتله المكاااان ووصلة بيت ابوهااا
كان الليل داابس صااامت كاانت تمشي بحديقة المنزل والظلااام مغطي المكان
وصلت عند الباب وصارت تطق الجرس وتظرب الباب بقوه
داخل البيت كانت ام راشد وابو راشد نايمين بس صحاهم صوت ضرب الباب
نزل ابو راشد يركض للباب ومعااه ام راشد
ابو راشد منوووو
شوق وبصوت باكي افتح الباب يبا انا شوق
بطل الباب بقوته كان يبي يصرخ فيها لاكن شاف منظر بنته كيف كانت
عبيتها مزقه والكدمات اللي بوجهها
لاكن شوق بادرة بحض ابوها يبا الله يخليك لاترجعني قالت كلمتها الاخيره
وطاحت علي الارض مغما عليها

اذا خاب ضنك في من كنت تحبه ارحل مع همك اوانه يرحل معك بعض القلوب قاسيه لاكن تجد
داخلها حب وبعض القلوب اللطيفه يملئها الحقد
نزلة علي الدرج وتسحب الذل ورهااا تسحب معها صدمات الزمن كيف زوج
يرضى انه يعيش مع ميت بداااال مايكون الميت واحد اصبح اثنين قضي علي
كل مشاعر تحملهاا نوره انا الغلط مني مااااحمله الذنب احمل نفسي
انا اكره نفسي اكرهاااااا مسحت بقيا الدمع وراحت لغرفة اختهااا
فتحت الباب عليهااا فزة نوير من مكانها
نوير الله يهداج خرعتيني
نوره بسم الله عليج انتي ليه مو قافله الباب
نوير نسيت اقفله انتي شجايبك عندي تالي الليل وين تركي
صمتت نوره وبعد لحظه نااايم
نوير وموعاجبها جواب نوره نايم ولا فيكم شي
نوره وهي تحاول تكتم دموعها مافيي الا الهم نوير انا قررت اتطلق
نوير نعم انتي وش تقولين
نوره سمعتي اللي اقووول ماااااقدر اعيش معاااه ماااقدر اصير مني تعبت وانا اتحمل
نوير الغلط منك انتي اللي رضيتي انا نصحتك من اول بس انتي مشيتي علي هواك
نوره انا ادري الغلط راكبنني بس نويت اصلح كل شي
نوير اللي تشوفينه فيه مصلحتك سويه تعالي انا مستغربه منك شي
نوره شنوووو
نوير انتي تشوفين تصرفاتك تدل علي انك تشوفين
نوره اي اشووف كنت ابي افاجئكم بس الظروووف مااسعدتني المهم لازم نطلع من هني
نوير وين نروح تدرين ماعندنا مكان
نوره نرجع لقريتناااا
نوير تعوذي من الشيطان مالنا احد غير الله وعمي ولي لفيتي الكون ماراح تلقين
احد كثر عمي يحبنااا
نوره اناادري انه عمي يحبنااا نوير حسي فيني مابي اضعف انا ابي ابتعد عنه مابي اواجهه
نوير تكفين خلينا نطلع
سكتت نوير وحست بمشاعر اختهااا اللي يحب يضعف عند حبيبه

تـركـي
اذا قست عليك الدنيااا فستبشر بصبرك خير واذا نهزم فيك الامل لا يخيب
املك بالله واذا ظلمت احد فعر ان المظلوم في يوم راح ينتصر
واذااجبرك الزمن تغير ماضيك فبدل ماضيك بمستقبلك حتي تستمر
كان قلبه يعتصر من كلام نوره كان مصدوووم من قوتهاا وتحملهااا
هي اللي رضة باردتهااا انها تكون مني وانا تحملة الجزء اني رضيت
ماكان يعاتبهااا علي اللي سوته كان يعاتبهااا انها تبي تبعد عنه
صحيح انه ماحس انها نوره بس اليوم شعر ان نور ه اللي تبي
تروح عنه مومني
دخل غرفته وشاااف كل ذكرى مني مرميه علي الارض صار يلملم
بقيهااا ويحضنهاا بذرااعه كانت عيونه تذرف الدمع علي شي مابيده يرجعه
ذاااق معهااا طعم الحب ومرارة الفراااق وقام يتمتم كلمااات طالعه من فؤاده
المجروح تدرين اني احبك والله احبك وشتااااقلك ياكلي انتي
لا كن اعذريني روحي تبي الارواح روحي عاندتني وبقة حيه روحي شتااقت
لروح غيرج اعذريني بطويج من حياااتي وفتح صفحه جديده
اخذ صورتها اللي طايحه علي الارض مزقها لعدة قط
وجمع كل اثيبها اللي تخصهاااا وضعهم في كيس حملهم وكانه يحمل روحه نفاهم
ابعدهم لغاااهم من حياته حرقهم من ذكرياااته
نزل علي الدرج وطلع من البيت كانه طلع من كهف مظلم
وتجه بسيااارته الي ابعد حااااويه ورمهم ورمي وراااهم سيل من الدموووع
حرك سياارته وطلع فيهااا مسرع رااح لاعز انساااان صديق عمره
وقف عند باب بيته واتصل عليه تلفون
رد فهد والنعاس كاتم عليه الوــوــو هلا تركي
رد وصووت مبحوح من البكي فهد محتااااجك فهد كل مافيني مو قادر يتحمل
قعد علي حيله ومتضايق لضيقة اخوه انت وينك الحين
تركي انا عندباب بيتكم
فهد الحين نازلك
قام من سريره اللي يجمعه بالورد في فراش واحد لا كن القلوب متباعده
هي تشتااقله وهو يشتاقلهاا بس فيهم كبرياااء مايبي يبينون انهم يبون بعض
فيهم طعووون مايظنون انها تبري
طلع من الحمام ولقها قاعده
فهد شفيك قاعده ارجعي نامي
الورد انت شفيك صحيت فيكم شي جده فيها شي
فهد مافيناالا العافيه واحد من ربعي يبيني عنده مشكله
الورد اكيد يافهد لا تصدمني
قرب منها ورجعها تنام وحط ايده علي راسها وصار يمسح ويقول
فهد حبيبيتي لا تخاافين مافينا الا كل خير وانا ماكذيت عليك صاحبي عند
الباب محتاجني انتي نامي ورتااحي ولا تزعجين ولدي وحبهااا علي خدهااا
وقااام عنهاا ورااح
كانت كلماته مثل البلسم يطبطب علي كل جرح سبب لها غفة علي كلمه
حبيبتي زااد شعووور الامومه فيها لماا قال لهااا ولدي حست انها
ملكة الدنيااا غفة ونرسمة علي وجهها بتساامه عريضه تبشر بالخير
نزل وكمل طريجه كان يناقض نفسه كيف يقولها حبيبتي وهو مو معبرها
كيف يقول ولدي وهو ماهتم لوجوده كااان فرحاان وغضباااان يمكن سلم للامر
وحب يعيش حياة طبيعيه او انه يمكن يحبهااا

في البااارت الاخير ابي اطرح بعض الاسئله

شوق والرجل المجهول ومازن وش العلاقه اللي تربطهم

الورد وفهد شنووو اخر نهاايتهم

تركي ونوره هل راح تستمر علي الطلاق او انها ترجع بعد ماتعرف انه راح ورمي الماضي
النصيحه اللي يقدمها فهد لتركي

اتمني هالمره تفااعلكم وتفيدوني بارائكم حتي انهي روايتي
تمنيااتي لكم باجااازه ممتعه
وشكراا

نهاااية <<<ولي جمعنا ولتقينا وكنت لك ولي فطر قلبي بحب لك>>>

اذا رجعنااا للذكرااا ترجعلنا المواجع واذا صفينا للدنيااا تصفينااا بعذبهااا
واذا ذكرنااا الموت زااد الخوووف فينااا واذا خنا الامااانا لابد للخااين
ينذل للمظلووومّّّ.....

رجع لوكره وكر الخيااانه وكر صااحب الكاااس سيد وصااحب الزني ملك
وكر المحشش امبراطور
دخل وكل الغضب منرسم علي وجهه فتح الغرفه اللي فيها القبيح كان مرمي علي الارض
والدم يسيل منه ركله ركله خلت القبيح يصيح من الالم وهو مغمي عليه
مازن وبصوت غضب ماتقدر علي بنت يااارخمه
الشخص
ماازن تفوووو عليك ياارخمه
الشخص ماقدرت عليها كانت عنيده وضربتني ضربه توجعني
ماازن انت حممااار بس وين راح تروح مني هي الحين اكيد
في بيت ابوهااا بس رااجعه وذوقك كل اللي يحبه قلبج
رجع لمكانه وحوالينه بنااات الهوى اللي تطعمه ولي تقبله ولي ترقصله
كلهذا لجل يشفي غليله من اللي خااانته ليه خاانته ليه كسرت فيه رجولته
رغم انه كاامل والكامل الله وقف علي حيله ومسك وحده من البناات
والكاس بيده وصاار يلوح معهااا ويرقص كاانت رقص فااضح رقص خليع
وهو لا هي يرقص انفتح باااب الشقه بقوه كانه جت قوه من الارض
وفتحت الباب الا برجااال وكلهم متلثمين كانووو حووول عشر رياجيل
ومسلحين ثلاثه وقفو قبال الباب ثلاثه صارو يمسكوون اللي بالصاله
وربعه صارو يفتشون بالشقه يطلعون اصحاب الهوى
صرخ ماازن هيييييييييييه انتو منووو ومنو اللي سمحلكم تدخلون
تكلم واحد منهم انا اللي سمحتلهم
ماازن ومن تكووون عشااان تقتحم شقتي
الشخص قصدك وكر الدعااره والرذيله
ماازن ماااسمحلك حسن الفاظك
الشخص قبل لاتعلمني وتقولي حسن الفاظك حسن من اخلاقك انت بالاول
مستانس بالكااس اللي مااسكه ولا مستانس بالبنت اللي تلعب عليك


ماازن مالك شغل وطلع بررااا لا انادي حراسي يدفنونك
الشخص اقول لا يكثر حراسك ساابقينك ومصيرك من مصيرهم
لف علي اللي ورااه وقااالهم نزلوووهم يلااا
نفذووو اعوانه اللي معاااه وصار يسحبوون اللي بالشقه كلهم
ومن ضمنهم ماازن صاار يصرخ فيهم والله لا وريكم ان ماكون ولد الراهي
الشخص اللي ماتطوله بادينك واصله برجولك

وهو نااازل الدرج قاابل في وجهه اخوووه وساله

مشعل فهد وين رايح
فهد سلم بالاول خرعتني
مشعل مع بتساامه عريضه بسم الله عليك نسيت
فهد طالع لتركي براااا
مشعل شفيكم عسي ماشر لا يكون فيه شي
فهد لا تحااتي مافيه الا العافيه بس يبيني في موضوع انت شكلك مطول
وانا مو فاضيلك روح نام ابركلك يالله سلام

مشى فهد صوب الباب وطلع مشعل غرفته
ماتكلمت عن مشعل ولا جبت طاريه بس ابي اعطيكم عن حيااته بعد موت نااديه

كااان انساان الضحكه ماتتفارق شفاته وبعد موتهااا ان طوى علي حاله
كان قليل الضحك والكلاام هو ماكان يحبها ولا كان يكرهااا بس كانت جزء
عايش معااه صح المشاكل بينهم زادة لاكن مايكن في قلبه لها الا كل خير
دخل غرفته ورما ثوبه وشماغه علي الصوفيه بعدهااا نااام علي سريره


كان يفكر في كلام عمته وجدته انه يتزوج كان يقول في نفسه
كيف عمتي تطلب مني اتزوج وبنتها ماصارلها الا شهرين
وجدتي مصره اني اتزوج انا رافض الزوااج بس جدتي اكيد بتكلم ابوي
وابوي اذا لزم ماراح يعتقني

نااااخذ بريك وبرجع اليوم اخلصها تمنياتي لكم بالسعاده

صار يفكر بينه وبين نفسه انا مابي تزوج واتعب تجربه اولي وعفت الدنيا
بس عشان اهلي ستحملت مبي اتعب
بس قعد يدورهااا في رااسه اذا ابي اتزوج باخذ من بنااات القرى اللي يدورن العيشه
ابي افاتح ابوي قبل لا تفاتحه جدتي عشان مااصير مغصوب
غفااا علي تفكيره ورسم انه يبني له حيات جديده مع شريكه جديده

وصل عند سياارت صاحبه والقى عليه السلام ورد عليه بالتحيه
فهد خير ياتركي وش اللي مضايقك ومخلي حالك كذااا
تركي والحزن يعصر قلبه ابيها ومابيهااا وصرخ باعلي الصوت ابيها والله ابيهاااا
فهد ومنهي اللي تبهااا مني ولا زوجتك
تركي والدموع تنزل من عيونه ابي نوره ابيهااا لعيونهااا حرقة كل ذكرى
لعيونهاااا مزقة كل شي حلوو في حياتي لعيونها رضيت اصير شخص ثاني
فهد وبستغراب وش اللي مانعك ارجع لهااا ياتركي مدام قلبك شاريها
وحبيتهااا خلك معهااا لاتسوي سواتي ياتركي
تركي طلبت الطلاق ورافضتني تقول مابي اعيش مع شخص عايش
مع الاموات انا دمرتهااا الغية شخصيتهااا
فهد تركي انا مااقدر افيدك وانا نفس حالتك لو ابي افيدك جان فدة نفسي
مع الورد
تركي يافهد نصيحه من اخوك احتويهااا قبل لايجي يوم تدورهااا
وتبتعد عنك مدام عطتك الحب عطهااا لا تسوي مثل غلطتي وتندم
رجع فهد علي الكرسي وسند ظهره عليه وزفو زفره بدا فيهااا تفكير في حياتته
وحيات رفيجه نفس القصه

بعد مااطاحت علي الار ض اصرخت ام راشد

ام راشد ياويلي علي بنتي حسبي الله عليك يااامازن الله ينتقم منك
ابو راشد بلا صراخج روحي ناديلي راشد وناااصر بسرعه
ركضة ام راشد وصااارت تضرب الباب علي راشد
ام راشد راشد يمااا قوووم بسرعه
فتح الباب بسرعه خير يمااا شفيكم
ام راشد اختك مدري شفيهااااطاحت عليناااا
راشد نوووووف ليش شصااير
ام راشد مش نوووف شوووق جتنا وكلهااا رضوض وعبيها مقطعه
نزل تحت والغضب مسيطر عليه
راشد هذي شجيبها لنااا خلهااا تطلع يكفي اللي جانا منهااا
كان ابو راشد معطي راشد ظهره وحاط شوق بحضنه لف عليه ابو راشد
ابو راشد اختك تبي تموووت بين ايديني اتصل علي الطبيب ولا وديهااا
شافهااا راشد وكان منصدم من منظرهااا كيف الكدماات في وجهها وكيف
العباايه مقطعه علي جسمهااا كيف كانت هزيله
صعد فوق لغرفته بدل ثوبه واخذ مفتاح سيارته ونزل بسرعه
وحمل اخته بين ذراعه وراحة معااه امه ودها اقرب مشفى لهم
دخاهااا قسم الطواارء ودخل علي الطبيب
الدكتور خير شفيهااا من اللي سوى فيها كذااا
راشد زوجهاااا
الدكتور لا زم اكلم المحقق هذي فيها ضرب ويمكن تسبب لها عهات
ام راشد لا يادكتور مانبي قضيااا
راشد لا يدكتور سو اللي تبي اختي لازم تاخذ حقهااا

اخواتي اقسم بالله ان ردودكم اثلجت صدري
ومشكوورين

الدكتور اجل تعال معاااي عند المحقق
راشد اوكي اسبقني وانا بجيك
طلع الدكتور وراح قلب ام راشد معاااه خايفه علي بنتها من الفضيحه
خاايفه من مازن واهله ناس لهم سلطه وجااه خاايفه علي عيالها منه
راشد يما ليه كل الخووف اختي لازم تاخذ حقهااا صحيح انها غلطت بس
لازم تعلمه
ام راشد وهي تبكي انا خاايفه عليه منكم خاايفه يبليكم بلوه
راشد مدام الله معنا والحق معنا فحنا باذن الله منتصرين ومابقص الراس
الا اللي ركبه يلا انا بروح للدكتتور
ام راشد الله ينصركم

بيت ابو راشد
طلع ابو راشد لغرفة نااصر وصار يضرب الباب انت ماتحس كل من في البيت قام
الا انت فاطس
فتح الباب ناصر وهو مفزوع خير يبااا شفيك شنو اللي صاير
ابو راشد اختك تعباااانه واحنا ماندري عنها سلمنها بدينا لقصبهااا
ناصر منووو شوووق
ابو راشد اي شوووق يالله البس وتعال وديني لها في المشفى
ناصر ان شاء الله يبااا البس وجيك
كان يبي ينزل ابو راشد الا نوف تطلع بوجهه
نوف وبخوف يبااا شفيهااا شوق
ابو راشد يابوووج تعبااانه اختج الله لا يوفقه بهدلها مازن
نوف اجل ابي روح معاااك يباااا
ابوراشد لااجلسي عند حنين معاندهااا احد
نوف ان شاء الله يبااا بس تكفى طمني

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -