رواية ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثرمن يضحك ونفسه حزينه / كاملة -1

 

رواية ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثرمن يضحك ونفسه حزينه / كاملة -1



رواية ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثرمن يضحك ونفسه حزينه الجزء الأول

الجزء الأول 




صعقني المنظر وحده جاايه تتمخطر وبعبااه كنها فستاان والواان


الطيف شي يجيب البلاا مستحيل تكون وحده من بنااات


عمي...مافي بنت نااس تمشي بالمنظر


قلت لهاا وانا اطالعها من فووق لتحت باشمئزااز : نعم اختي في شي ؟؟؟


البنت : انت اخو العريس


قلت لهاا : لاا امه


البنت ضحكت بميااعه : دمك خفيف


قلت لهاا : خير تبين شي


قالت لي : اشفيك معصب


رديت : ماايخصك ...عن اذنك ...تركتهاا وجيت امشي الا وبكل


وقااحه مسكتني من ذرااعي وحطين بيدي منديل عليه رقمها


وقااالت : انتظر منك تلفوون


حسيت نفسي بنفجر من الغيظ وربي كان نفسي افسخ العقاال


واضربهاا فيه لكن لا اخلاقي ولا تربيتي تسمحلي امد يدي على


بنيه : ونعم التربيه ورميت المنديل


بوجههاا ومشيت


واناا مااشي رفعت بصري للمسرح شفت عيون ترقبني صحيح


مغطيه مو باين الا عيونها اللوزيه الا ان نظرتهاا مدري حسيت


فيها غضب ..اشمئزاز ...


*حـــــــــــــنا ن*


ويلي انتبه اني كنت ارقبه ووووووووجع .....مسوي نفسه


شريف مكه مابياخذ الرقم ..على ميين تلااقيه استحى فيناا


شفت شكل البنت بعد مااتركهاا خخخخ شكلها تحــــــــفــــــه


تستاااهل هي الي جابته لنفسهاا


سااعدت نوره ع النزوول من الدرج واحنا نازلين مرينا من جنب


طاولة البنااات وشفت هذيك الي عاكست بندر حبيت احرق


اعصاابهاا واهزئها بادب شلتهاا


وحطيتهاا بعيوني وقلت : هذا جزات من يمد ايده على حاجة غيره


مسكينه هي من حركة بندر مفتشله وعاد جيت انا كمت البااقي


طلعناا من القاعد الداخليه واتجهناا للوابه الخلفيه مكان


موحااطين السياااره


تركي سبق نور عشاان تاخذ راحتهااا


شفناه واقف ومطبق البشت وواقف يتكلم مع اخوووه وشكلهم


مره مبسووط


انتبهواا اننا جااين بندر ابتعد عن السياااره


جااات ليلى وهي طفراانه من الشنطه الثقيله مسكينه ذبحتهااا


قربتهاامن شنطة السياااره جاا تركي ودخلها


نور الي بدأت بالبكااء وهي تسلم على امي : يمه تكفيين


تعااالي معاااي


امي : نور ياابنتي وين اجي ؟ انتي ناسيه المعازيم وين اجي؟


تركي اشفق على نور : عمتي تعالي معاناا امي موجوده وتسد عنك ؟


امي : لا ياولدي الاصول اصوول محد يترك اضيوفه


نور بتوسل : يمه طيب احد من خواااتي مااابي اروح وحدي


امي : نور انخبلتي وين يرحن خواااتك وزوجك


نور : يمه الله يخليك


امي رضخت لطلب نور وسمحت لي اناا وليلى نروح


معااهاا ..بحكم اننا اكبر ومريم تعباانه ومجهده


انا وليلى ومريم كنا واقفين شووي بعيد عن السياااره مو سنعه


نوقف مع تركي بنحرج الرجال ونحرج انفسناا


ليلى : حناان الان احنا وين بنركب


قلت لهاا : يعني ويين مع اكبر


ليلى : وحدناا ؟ بهالوقت


قلت لهاا مافي غير كذاا : عمي وابوي مشغولين مع المعازيم


ومااعتقد بتركبين مع تركي ونور


مريم : طيب ليه ماتركبوون مع بندر


طالعناا انا وليلى فيها بصدمه وقلت لها : جنيتي انتي هذا الي بااقي


مريم : والله تركبون مع ولد عمك الي هو خطيبك ائمن واحسن من السواق


لو طلع عليكم شبااب يعاكسون ولا شي اسمه رجاال معكم


واكبر مارح يقصر بس كبر بالسن


قلت لهاا: هذا الي قااصر عني لاارحت ..ركوب مع بندرووه مو


براااكبه حتى محرم ماافي


مريم ردت : لا يكون اكبر اخوك بالرضااع ..وانتي مو لحالك معاك


ليلى وبنص البلد مو سفر


*بـــــــــــندر *


عرفت من تركي ان البنااات بيرووح معااناا ...حسيتها بلشه


بصرااحه بس كله عشاان خااطر تركي يهووون


قلت لتركي : خلااص اجل سووق سياارتك وانا بجيب سيارتي


سالني تركي : ليه ...


قلت له : شرايك البناات وين بتحطهم ...مو معقوله انهن يركبن


مع السوااق بهالوقت


تركي : كل هذاا لان الخطيبه بتجي


قلت له : ولا تهمني يللا انا بجيب السياااره


رحت جبت سياارتي لقيت تركي ونور دخلو السياااره والبنات ينتظرون


قربت السيارة عندهم وجلست انتظر ..شفت وحده تجر يد


الثاااانيه بس مو عارف منوو


*عند ليلى وحنااان *


ليلى : حناان تكفين اركبي بلا فضااايح


حنان : قلت لك مو رااكبه معاااه


ليلى : حنااان شكلنا باايخ الولد جالس يستنى شيقول علينا


حنان وطفراانه : يقول الي يقوله ماني رااكبه ..وجات تلف بترجع تدخل


ليلى : حنااان والله عيب شيقوول مااتبي تركب معااي خاايفه مني


حنااان : يخسي انا اخااف منه


ليلى تعرف ان حناان موتها ان احد يشكك بقوتها : ايه بقول


خاايفه مني ماتبي تكون معااي بمكاان واااحد


حنااان سحبت ليلى من يدهاا : امشي قداامي



*في السياارة *


بندر بخاطره "اوووف اخيراا دخلو السيااره مابغو ذبحوني وانا


انتظر هييين "


النااس تدخل تسلم ياابنااات العم


ليلى منحرجه : السموحه نسيناا : سلام عليكم ...شلونك بندر


شخباارك حمد الله ع السلاامه


بندر : الله يسلمك ياابنت العم .السموحه بس ماعرفت انتي من ؟


ليلى : اناا ليلى ...والي جنبي حنااان


ليلى جااتهاا دقة بالكووع بخصرهاا من قبل حنااان خلتها تنقز من


الالم : لقاافه سالك هوو


بندر انتبه للحركه ومسك نفسه عن يضحك : شتقولون


حنان بعصبيه: وانت شدخلك لقااافه


بندر " الله يستر هذي اولهاا "


ليلى : حنااااااااان


بندر : يجي منك اكثر ياابنت العم


حنان ردت عليه باستفزااز : وانت تستااهل ياولد العم


بندر بخاطره " هذي شفيها كذااا معصبه ... وين شفت


هالعيوون ...ايه تذكرت ..هذي هي نفسهاا الي كانت


عالمسرح ...انا متأكد.... عليهاا عيووون تسحر لكن لساان اللهم


يااكاافي!!! هذي شلون بعيش معااهاا بقية عمري مو طايقتني


ومالي سااعه معااهاا ....بس لايكون تغاار علي .. الي يسمعني


يقول انا وياها قيس وليلى


هذي شكلها راسها ياابس ..وتكسيره رح يكون على يدي ...هين


يااحنانوه ان ماربيتك مااكون انا بندر


*في سيارة تركي ونور*


طبعا تركي هو السااايق ونور جالسه بالكرسي الي جنبه


السياارة تم تظليلها بمعجون خااص حتى الزجااج الاماامي مافي


غير مساحه مواجه للسائق على شكل قلب هي الي فااضية


طلعواا من القااعه ومرو ع التحليه وطبعاا مابقي سياارة


بالتحليه الا وشااركة بزفة السياارات وصاارت مسيره مالها اول


من ااخر الين ماوصلو الحمراء واتجهو للكورنيش الشمالي


وبالتحديد فندق هيلتون جده المطلع ع البحر الاحمر


طول الوقت نور كانت سااكته ومااتتكلم حاااول تركي يفتح


معااهاا حواار لكن هيهاات نور ماكاانت ترد عليه تركي فكر انها


متأثره بمفرقتها اهلهاا فقرر يحترم صمتهااا


وصلووو العرساان الفندق نزل تركي ونور وطبعا المراافقين اول


المتقدمين كان بندر رااح للرسبشن واخذ مفتاااح الغرفه تركي


كان واقف ينتظر نور طبعاا كاانت محتاجه لمساعدت خواتها الي


مااقصروو معاااهاا


تركي اخذ شنطة نور ومشي قدامهااا ..وتبعته نور وحناان وليلى


قابلهم بندر عند المصعد وطلعوو سوااا الين جناحهم الخااص


طبعاا الجناح مكون من حجرتين حجرة نوم رئيسية وحجرة


جلووس بالاضافه صالون فخم الي يميز الجناااح الواجه الزجاجيه


المطله ع البحر


البناات دخلو حجرة النوم الرئيسية ليلى بدت ترتب شنطة نور


في الدولااب اما حناان فكانت تسااعد نور في تبديل ثياابهاا


وطبعا فك التسريحه


*نـــــــــــــــــــور *


وصلت لسجني المؤقت ...السجن التمهيدي ... احساااس


بالرعب يسري بكل جوارحي ...وجودي معاه بالسياارة كان كفيل


انه يجمدي ..كيف الان وانا واياه رح اكون تحت سقف وااحد .؟!!!


بعد مااخذت دش خفيف وغيرت ملاابسي جلست امشط شعري


قدام التسريحه ..شفتها بالمرايه كانت قااعده ع السرير


طالعتني وابتسمت ...كأنهاا حاسه فيني .....برعبي


بحيرتي ..هي وحدها بس تفهمني ..


قربت مني ضمتني من الخلف وقالت لي : انسي كل شي


وعيشي حيااتك تركي طيب وانتي تستاهلين كل


خير ..لاتسمحين لاي شي ينغص عليك حيااتك


قلت لها : خاايفه ياحنااان شلون بكون معااه لوحدي انا بعدني


مو متقبلته


لفت وجهي بتجاهها وقالت: رح تحبينه صدقيني ..لانه يحبك ورح


يغزو هالقلب واشرت على صدري ..لكن تكفين لاتصكرين بوجهه


الابوااب ..ولاتعيشي ببحر من الاوهااام ...


ليلى من عند الدولاااب : اوووووووف اخيرا خلصت ..شهذاا انتي


شلتي دبشك (جهاز العروس ) كله ماصااار اسبوع شرسلتي لبيتك


حنان ضحكت وقالت : الي يسمعك يقوول مو انتي الي جهزتي الشنطه


ليلى : خخخخ نسيت


حناان : طيب يالحبيبه تغطي


سالتهم بلهفه : على وين


ليلى : ابد قريب ..بنروح نفطر بجافاا ونصقعلناا راسين معسل ..


قلت لها : بلا مصخره


حنان : وهي صاادقه وين يعني اكيد البيت عيييب زوجك من اول


برى هو واخوه مايصير طولنااا مره


قلت : خليكم شووي


قالت لي حناان : شرايك نبات مره وحده عندك


رديت بفرح : يااليت ناامو انا بكلم امي


ليلى : ايواا عشان تجي تسحبنا من شعورناا ..يللا حنان ان فضلنا


هناا مارح نخرج ابدااا


سلموو علي وخرجوواااااا


*بـــــــــــندر *


اول ماشفتهن خارجاات ارتحت لهم اكثر من سااعه جوه كان


شكلي بايخ وانا استناهن ..افتشلت من اخووي ..رجال ليلت


عرسه مو مجبر يقضي الوقت مع اخووه وحرمته مع خوااتهاا


قلت لهن : اخيرااا كان جلستو كمااان


ردت حنااان : والله ماااعندنا ماانع ممكن نرجع


قلت لها : لا والله والهندي حقك يستنى طبعاا (يقصد نفسه )


ردت : محد قالك جيبناا


جاوبتهاا : احمدي ربك لو ماجبتك كان قعدتي في القاعه لحالك


جاوبتني : في شي اسمه سوااق


قلت لها : لو ركبتي معااه كان حشيت رجوولك


ردت علي باستفزااز : لا مره خوفتني ..انت مالك أي حكم علي ساامع


ردها فور اعصاابي : لي حكم عليك ونص ناسيةانك بنت عمي


وانك قريب بتصيرين حرمتي


ردت علي : لاصرت حرمتك تعاال تكلم ..واصلاا حتى لو صرت


حرمتك مارح تحكم فيني اناا مو لعبه بدينك


جيت ابي ارد عليهاا قهرتني واايد الا وتركي : بندر حنااان بس


استحواا شووي مالي أي اعتباار بينكم ..بندر شفيك كأنك مره


ترد الكلمه بالكلمه ..وانتي ياحناان مو طريقة كلاام هااذي عيب


ياابنت الاصوول


حناان افتشلت من تركي حسيت بهالشي بس ماتكلمت ولا انا


تكلمت استحيت منه


ليلى انقذت الموقف وقالت : مقاامك محفووظ يااتركي ماعليك


من هالورعااان يللا في امااان الله


ابتسملهاا تركي وخرجناا كلنااا من الجناااح


في المصعد


بندر وااقف بجهة وحناان وليلى قبااله


ليلى : عجبك الي سويتيه فووق


حناان : هو السبب مو انااا


طبعاا بندر كان مشغل الرااداار ورز وجه وقال: لا والله انااا برضوو


حنان : ايه انت ترى اذا تفكر نفسك سي السيد انا مو امينه


بندر فتح عيونه مستغرب من قوة هالبنت : انتي شكله يبيلك


تكسير رااس


حناان باستفزااز : لا والله وان شاء الله انت الي بتكسره


بندر : ايه ياطويلة العمر


حناان : غني ياليل مطووولك


ليلى : اوووووهوو بس انتو ماتملووون ويلي كيف بتعيشون


حيااتكم مع بعض ترى لسى ورااكم عرس وبزرااان تربونهم


بندر وياشر ع حنان : قولي لاختك المصوون هالكلااام محد


يجاادل الرجاال


حناان : قوولي لولد عمك المحترم يروح يعمل ررفرش لطريقة تفكيره


ليلى اول مافتح بااب المصعد طلعت وقاالت : الكلااام معكم


اصلااا ضاايع


وكملت طريقها بخطواات سريعه اتجااه السيااره


حنااان قامت تمشي بخطوات سريعه تحااول تلحق اختهااا


ووراها بندر


اول ماطلعت من بااب الفندق وع الدرج تعثرت بفستااانهاا وانحنت


بوزنهاا كله للاماام لحقها بندر بسرعه ومسكهاا من ايدها وحاول


يسحبها باتجااهه


حنان اول ماانتبهت ليده : شيل ايدك عني


بندر : لك ماطلبتي ...هو تركها من هنااا وهي طاحت على


وجهها من هنااا


بندر فقع ضحك على حنااان حنان قامت تنفض عباااتهاا : سخيف


مايضحك


بندر : وبعدين لساانك الطويل هذاا


حناان : جيب مقص وقصه


وكلمت طريقهاا ...مشي وراها بندر ..وهو يضحك عليها ...وصلو السياااره


لقو ليلى تنتظر


ليلى : ليه تاخرتوو


بندر ويضحك : اختك طاحت على وجههاا


ليلى : حنان تعورتي


حنان : لا تصدقين هالكذااب


بندر : انا مو كذاااب


ليلى : بس فضحتونا احنا بالشاارع ...بندر لو سمحت ودنا البيت


بندر : تامرين امر


واتجهوااا للبيت .....


*تــــــــــــــــــــركي *


يالله بندر وحناان كيف رح يعيشون حياتهم مع بعض هذول


ماااتحملوو ساعه بوجيه بعض ..الله يستر بندر عنيد وحناان


اعند ..شكل حرب البسووس راجعه من جديد ...


جلست في الصالون الين ماجااا العشى مرت اكثر من نص


سااعه من راحو غريبه الى الان مااخرجت


ممكن تكوون مستحيه مني ..نور بطبيعتهاا خجووله ..طيب انا


الين متى رح استنى بمووت جووع ..ومو حلووه اكل من غيرهاا


رحت طقيت عالبااب لكن ماسمعت أي رد طقيت مره ثانيه وثالثه


مافي أي رد !!!


معقوول تكون نااامت ..يمكن ..لا مااعتقد


فتحت الباااب كان النور مطفي فكرتهاا ناايمه جيت ابي اقفل


البااب لكني تنبهت للصوت ..كان اشبه بصووت الونيين فتحت


النور وانصدمت من الي شاافته عيني ...كأن السنيين رجعت


لنفس ذااك اليوم


شفتهاا بزاوية الغرفه ضامه رجولها لصدرهاا ودموعهااا مغرقه وجهها


قربت جهتهاا وبكل خوف سالتهاا : نور حبيبتي شفيك


انتفضت بمكانهاا وصاارت تمد ايدهاا اتجااهي وتحااول تقول


شي بس مو قاادره من بكاهااا


اسرعت خطااوي جهتهاا... وقفت على حيلهاا... ولصقت


بالجدر ...وصاارت تصاارخ : وخر عني ....لا تقرب ...يمه ..يوباااا


انصدمت من خوفها ..معقول نور تخاف مني لدرجه هااذي : نور


حبيبتي اهدي


نور بعصبيه : لاا تقرب مني ساامع لاااتقرب


قلت لها اطمنها : طيب مارح اقرب بس انتي اهدي


تمت وااقف بمكانها فكرتهاا هديت قلت لهاا : تعالي ماتبين


تعشين


هزت راسها بالموافقه ..


استغليت الموقف قربت منها اكثر بدأت من جديد تصيح مسكتهاا


من ايدهاا


قامت تضربني ..بصعوبه قدرت اتحكم بيداااتهاا


صار وجهي بوجههاا... طالعتها شفت جماال الكون كله فيهاا...


. وشفت الخووف بعيونهااا !!!


سحبتهاا من ايدها وجلستها ع السرير ..وجلست انا على ركبتي


ع الارض وقلت لهاا : نور ماابغااك تخاافين مني اناا زووجك


واحبك ..نور انتي وافقتي غصب


نور هزت راااسهاا من غير اي كلمه


ابتسمت بمرااره : هذا شي ماكنت اتمناااه لكن بما ان زواجنا


صار شي وااقع


ابغااك تعرفين اني ماارح اغصبك على شي ..ولك عهد الله


الشاهد عليه اني مالمسك ولا اقرب منك داامك


عايفتني ...تطمني يانور ...


قمت اخذت مخده وشرشف من الدولااب وطلعت من الحجره


سمعت البااب انقفل بالمفتااااح اكثر من مره


تمددت عالصوفا الطويله ..اه اخر شي توقعته هالخووف ..لهذي


الدرجه انا مخيف ؟!!


ااخ يااانور ليتك تدرين شكثر احبك ماكان هذاا حالك


غمضت عيني بتعب يمكن اقدر انااام شووي وانسى عذااابي


* في بيت ابو نور *


خرجت شاايله لحاافهاا على كتفها طقتت البااب واذن لها


بالدخوول


ليلى : سلاااام


حنان ومريم : وعليكم السلااام


مريم : خير اشوفك جااايبه عفشك معك


ليلى بحزن وهي ترمي اللحاف ع الارض وتقعد ع السرير :


الغرفه مو حلوه من غير نور ... فقدتهاا واايد


حنان : طبيعي هذي اول ليلة لهاا برى البيت


ليلى والدموع بعينهاا : مالي دخل ابي اختي ...جيبولي اختي


حنان : ليلى بلا هبل نور تزوجت


مريم وبدت دموعهاا هي بعد تنزل : بس ليلى والله حتى اناا


مشتااقه لهااا


حنان مسويه نفسها القويه وهي من جواها تتقطع شوق لنور :


بس ادعولها ربي يوفقهاا ..ترى ان تسمعنا امي تفتح منااحه ..


سكتو البناااات ...مريم : حناان كيف كان المشواار مع الخطيب


حنان فتحت عينها بدهشه : أي مشوار ..كلهاا روحت الفندق


ليلى : لاتسأليها اساليني اناا


مريم : تكفين ليلى شصاار


ليلى بخبث : قولي شنو ماصااار


مريم : حكي يااابنت


حنان : شتحكيك ماصار شي


ليلى : ماصار شي اجل هذيك النظراات شتطلع ولا الورده الي ع


التسريحه من وين جاات ؟!!!!


مريم بصدمه : الورده منه


ليلى تكمل كذبتهاا : ايه اشتراااها من محل الهدايا بالفندق لهاا لا


وطول الطريق مشغلنااا محمد عبده (وقامت تغني )


يالعيون الي تصيب ولاتسمي


كنت احب الجرح منك لو مايتبارى


بالعقل سمي وبالخفاق سمي


رغبتين كلها يمك تبارى


مريم : ولللللللل كل هذا يطلع منه امااا انه ماايستحي


حنان عصبت : هيي انتي لاتصدقين اختك جالسه تخرف الورده


من باقه نور وبصرااحه تلاسنا انا وياااه


ليلى : والله زين ما نتفت شعره ..طبعا حكت ليلى مريم الهوشه


مريم : والله عيب يااحناان ..ليه كذا شيقول عليك


حنان : يستاهل اهو الي استفزني


مريم : بعدين بيقول ماابيهاا


حنان : فرقااه عيد


مريم : بكيفك والله ..الا احلام ليه ماجاات العرس


ليلى : والله مادري قالت لي انها جااايه بس ماجاات


حنان : يمكن عندها ظرف


ليلى : ماادري عنهاا ...زعلتني مره وعدتني واخلفت


مريم : بني ادم مايدري شممكن يصير له دقي بكره عليهاا


واطمني عليهاا


ليلى : معااك حق


حناان : اقول ياللا انخمدووا ترى احس نفسي منتهيه خلاااااص


مريم : الحال من بعضه


نامت مريم جنب ليلى وحنان لحالها ع سريرهاا لانها دفشه مره


بالنوم


*في ملحق بيت ابونور *


متمدد ع السرير ماجااه نووم : اماا عليها لسااان ول تقول


منشااار شكلك رح تتعب معااه وااايد يااابندر ...لكن هين اناا وراها


والزمن طوويل ان ماخليتها تقول حقي برقبتي مااكون اناا بندر





*في ملحق بيت ابونور *


متمدد ع السرير ماجااه نووم : اماا عليها لسااان ول تقول


منشااار شكلك رح تتعب معااه وااايد يااابندر ...لكن هين اناا وراها


والزمن طوويل ان ماخليتها تقول حقي برقبتي مااكون اناا بندر


السادس عشر

*امريكا*


ما ان عديت البواابه حتى التفت لهاا تأملهاا ...معقول اهي اخيرا عدتهاا


تجاوزتهاا ..صارت حره ..ياااه حره حلووه هالكلمه ..بس فعلاا اناا حره


او اقص على نفسي ...حسبي الله على من كان السبب ..الله توك ذكرتيه


ليه ماذكرتيه من زمااان ...ليه... يااابني ادم ماتذكر ربك الا وقت


حااجتك وبرخااك تجحد ....زعلى منو جالسه تحسبنيين جنيتي


انتي ...اااخ ليت الزمن يرجع .. ليت وليت ومالي غير ليت ..


تخلوو عني تركووني وقت حااجتي ...غبيه تدرين ان محد كان


يبيك ولاكان احد مهتم فيك غيره ...كان يلااحقني ...كنت


عاجبته ..اقصد اعجبت نفسه المريضه وهذااك يااكثر مااالحقته


ويااكثر مااصدني ..


ضمت اطراف معطفهاابقووه... وقفت سياارة اجره .وابتعد بعييد


وصلت لوجتهاا ضاحية شيكاغو هذا هو البيت ...البيت الامريكي


المثاالي ...بيت من طابقين ع الطراز الفيكتوري ...يحتوي ع


حديقه مسووره بسور ابيض ..وهذا هو بيت الكلب


ناظرت البااب مرار وتكراار ..بداخلها رغبتين تتصاارع ..تدخل او ترجع ؟!!


ان دخلت شرح يصير ؟...شلون رح يكوون الاستقباال؟شقوول؟


وان رجعت رح ارتاح ؟..رح اقدر اجي هني مره ثانيه ؟ليه اضيع


نفسي بالاسئلة ؟ الين متى رح اخاف من المواجهه ؟


استجمعت شجاعتي ...شقيت طريقي الين ماوصرت قداام


الباااب ..بيد كلها ترتجف دقيت الجرس ....ماافي أي رد ..ابتسمت


بسخريه خووفي ماله دااعي ماافي احد بالبيت ...


الحمد الله ..خلني امشي من هني قبل لايجي احد منهم وقبل


لاتظلم الدنياا


استداارت تبي ترجع من وين ماجاات لكن صاار لها إلي كانت خايفه منه


شافته واقف قداامهاا هو ..ايه هذا هووو ..صورته محفووره


بمخيلتهاا


الرجل : hi …can I help you


بلعت ريقي بصعوبه ...اخر شي تمنيته اني اشوفه ..بعدني مو


مستعده له ..كان لازم تكون هي موهوو


الرجل وهو يحرك ايده قدام عينهاا : hello are you ok


ابتعدت عنه ..ركضت هربت ...اهرب منه ...اهرب من


المواجهه ..هذا انا جباانه ..دووم الهرب هو سلااحي ..عمري


مارح اتغير ...ابداااااا جبااااااااااااااانه


ركبت البااص باتجااه شيكاااغوو وعاهدت نفسي اني ماارح ارجع


هني مره ثاانيه ماارح ارجع ..اصلاا انا غلطاانه .... مفروض


مااجي الين هني ...غبيه غبيه ..حتى كلام مااعندك تقولينه !!!


وصلت للمكان الوحيد الي ممكن احس فيه بالاماااان ..حتى


وسط مصاايبي كنت اجي لهاا احط رااسي على صدرهاا انسى


كل همومي ..حتى لما كانت تنتقدني مااكانت ازعل لاني اعرف


انهاا تحبني ...ماطقيت الباااب لانها معطيتني نسخه عن


المفتااح ...بكل لهفه وشووق فتحت الباااب


شفتهااا جالسه قداام مدفأتهاا ولافه جسمهاا بشاال من الكتااان


تتأمل الفراااغ


بصووت مرتجف قلت لها : hello mom


وقفت والتفت لمصدر الصووت وقالت بتشكك : Sara , that is you ?


قلت لهاا : yaa that's me


فتحت ذراعتهاا لي ....جريت عليهاا ورميت نفسي بحظنهااا


قالت: I miss you so much


لي قلت لهاا: me too


قالت : where did you go ?


قلت لهااا : it's along story


جلست اناا وياهاا ع كنبه طويله اكتفيت بوضع راسي على


صدرهاا وهي اكتفت بالمسح على راااسي من غير مانتكلم


وتركنا الدمووع تعبر عن مافي الصدور


* بيت ابو نور*


مع انه نايم وجه الفجر الا ان جسمه تعود ع الصحيان بدري قام


تقريبا الساعه ثمان ..شور سريع ولبس ملابسه الريااضيه ..صلى


الفجر قضى واعقبها بركعتين الضحى ... وخرج يمارس رياضته


الصبااحيه


طبعا مافي حديقه بالحي الي ساااكن فيه عمه فالاخ داار


بالشواارع الي قريبه من البيت ..جرى لمدة سااعه ورجع


البيت ..طبعا عاادالجوع عمل عماايله فيه


اتجه للبيت الرئيسي لقى الباااب الرئيسي مقفل واستحى يطق


الجرس بالهوقت داار لبااب المطبخ الخلفي يمكن يلقااه مفتووح


وبالفعل طلع مفتوح دخل المطبخ ..مالقي فيه احد


*بـــــــــــــــــندر*


النااس شكلها ناايمه .. اكيد بيناموون امس عرس وطقطه شلون


مارح يتعبوون !!


ااخ ياابطني احس نفسي جوعااان واايد ...


يااربي مشكله يوم الواحد مايكون ببيته .. فتحت الثلاجه وطلعت


بيض بما اني مالقيت جبن فالبيض الحل الامثل ....


اوف والله حاله


اللحين انا شيدريني وين يحطون اغرااضهم ؟!... امم ياااربي وين


يحطون الزيت والملح يمكن هناا ..(وقام يفتح بالدواليب ) ولكن


عبثا مالقي شي


*حــــــــــــنـــــــــان *


صحيت حااسه رااسي بينفجر ...تسبحت يمكن المويه تبرد


حرارة الصدااع لكن عبثا احاااول ...قررت انزل اسويلي كااسه


نسكاافيه يمكن دمااغي تنعدل


نزلت المطبخ سمعت صووت الدولاب ينفتح ويتصكر فكرتهاا امي


وطبعا حبيت امقلبها شووي ..دخلت اتسحب ومن غير ماانتبه


صرخت صباااااااااااااااح الخير يمااااااااااااا


ماشفت غير واحد كاان موطي وفجأه ينقز قدااامي من الفجعه


وخبط رااسه بالدولاااب المفتووح وصرخ يتوجع ااااااااخ


على طوول طلعت من المطبخ ووقفت بنص الصاااله ويلي هذا


ا شيسوي هني ؟!لاايكون شاافني واناا كذااا ...وجع هذا انا متى


رح اخلص منه ؟!!


طلعت بسرعه غرفتي وبدلت ملااابسي لبست جلابيه بكم طوويل وسحبت البرقع والشيله


*بــــــــــــــندر*


اااخ ياارااسي ..حسبي الله عليهاا من بنيه ...ااااخ ويحط يده ع مكان الخبطه


اشوى بعد مانزل دم ..بس يااترى من كاانت ..ماكو غيرها هي


كملت بحثي عن الزيت ...الا وان شووي وحده دااخله علي وهي


حااطه البرقع


قلت لهاا : انتي ماتعرفين تسلميين


ردت علي : وانت ماتعرف ان البيوت لهاا حرمه


رديت عليها اتمصخر : لاا على باالي رجااال


قالت لي : انت سخييييف


قلت لهاا : ادري مو شي جديد


حسيتهاا جالسه تسبني بصووت وااطي لكن طنشت


قالت لي : ممكن اعرف ليش حظرتك هني


رديت : واحد من صبااح الله خير بالمطبخ ليه


قالت لي : انزين اطلع بنرسل لك الفطوور


قلت لهاا : ماني طااالع سويه اللحين واعطيني اياااه


حنان ردت : لا والله شغالتك وانا ماادري


قلت لها : محشووومه ..بس انا ضيفك وانتي ادرى بحقوق


الضيف يابنت الاصوول


ردت علي : والانسان عمره ماكاان ضيف ببيته


ردهاا سكتني الصرااحه موو هينه ابدااا


*حـــــــــــنــــــان *


مسكييييييين مفكر نفسه رح يحرجني ويخليني اسوويله


فطوور ..على مييين


حطيت ملعقتين نسكاافيه بكوووب وقطعتين سكر واخذت


مويه مغليه من البراااده ...وجيت خاارجه من المطبخ


نادااني : هي انتي وين راايحه


التفت له : وانت اشلك لقاااافه ..وبعدين ماتستحي ياااطالب


الجامعه ايش هذي هي انتي مااتعرف حتى تتكلم ..مصيبه


صرااحه


فتح عيونه ع الاخير وقال : بللللللللل كلتيني بقشووري


رديت عليه : وانا اقول ليه الطعم مر


قالي : باايخه


رديت عليه : بس مو ابيخ من وجهك


قالي : مو محتاج راايك فيني وااثق من نفسي ..اعرف اني


مزيوون من صغري الدور والباااقي علي يخرعون من صغرهم



طلع الدم بعرووقي وقلت له : رووح ياابااباا طالع وجهك بالمرااياا


اللهم احفظنااا


رد علي بتهكم : مشكلة الغيره بصرااحه ...الي زيك يبوس ايده


وجه وقفااا اني واافقت اخذهااا


هني ماتحملت كلاامه وقلت له بصووت اقرب للصرااخ : لااا والله


من تحسب نفسك؟انت اصلاا ماتسوى شي بعيني ووالله ثم


والله ثم والله لومااا ابووي وحشمة عمي ماكان وافقت اخذك

يالمغروور


وجيت ابطلع من المطبخ قاالي بكل بروود : اعرف ان هالكلاام


من ورى قلبك ..ولا يهمك اناا مساامحك ..وياريت قبل ماتطلعي


توريني وين الزيت والملح ؟!!



والله كان نفسي اكب عليه النسكاافيه بس تمالكت اعصااابي وطلعت غرفتي


*بـــــــــندر *


ينااظر الفرااغ الي تركه غياااب جسم حنااان وكلماتهاا ترن بأذنه


ابتسم بسخريه اااخ كلمااتهاا ذبحتني اسواء شي انك تعرف ان


الي قدامك مجبوور عليك


اعترف حنااان طعنتني بكبرياائي كرجل ...صحيح اني مااحبهاا


وان زواجي منهاا تنفيذ لرغبة الوالد لكن برضوا اناا كأي رجل


الرفض يجرحني ...


كان نفسي اصرخ بوجههاا واقولها اني بعد مو طاايقهاا وان


زواجي منهاا مو حباا وطرباا فيهااا لكن تراجعت باخر لحظه


مااتحمل اني اشوف نفسي بعينهاا رجل مسلووب


الارادة ...كراامتي مااتسمحلي اهيين نفسي قداام مره


طلعت من المطبخ احمل ضييق الدنيا كله بين ضلوووعي


دخلت المحلق رميت نفسي ع السرير يمكن النوم يخفف عني


*نــــــــــــــــــــور*


طالعت الساعه لقيتهاا 10 الصبح عرفت اني غفيت لمدة سااعه


بس مااقدرت امس انام ابداا احسااس الخووف كاان رهييب انا


وياااه بمكان وااحد مايفصلناا عن بعضغير باااب ..اعرف انه


عطااني كلمته ومارح يرجع فيهاا لكن ماا قدرت اتطمن بين


لحظه والثانيه اتأمل البااب واقول اللحين بيدخل اللحين


بيجي ..اكيد ماقال كلامه الا عشاان يهديني يوم شااف حاالتي ..


ااخ ليه يباا ترميني في النااار


بعد ماغيرت ملاابسي طلعت الصاله اشوفه ..لكني انصدمت يوم


لقيت اللحاف والمخده عالكنبه وهو مو موجود ...خفت وااايد



هذاا وين رااح وساابني هناا لحاالي ....طالعت لقيت الاكل حق


امس زي ماهو عرفت انه ماتعشى ... بطني بدت تطلع


اصووات ..اااي جيعااانه مااكلت من امسحاولت انسى الجووع


واسلي نفسي بالتلفزيون



* تـــــــــــــــركي * 88888888888888888888888888888888888888888888888888 88888888888888888888888


واقف قدام البحر من صلى الفجر بالمسجد وهو هناا ..راقب


الشرووق كان منظر يسحر تمناااهاا تكون معااه لكن للااسف


كان وحيد ..


ناظر ساعته لقاهاا عشر


ااوف اكيد بتكون صحيت الان ..احسن اروح اشوفهاا بتخااف


لوحدهااا ...تخااف يمكن تحس بالاماان لانهاا لوحدها اكثر من


وجودي معااهااا


ياترى الين متى رح تقعد خاايفه مني ..الله يعطيني القوة والصبر


واقدر انسيهاا المااضي بكل الي فيه



وصل الفندق طلب ان يرسلون له الفطور وطلع لغرفته


فتح بااب الجنااح سمع صووت التلفزيون شغااال وشااف كانت


جاالسه قدامه بس شكل فكرهاا مو معااه ابداا ...لدرجة انه


جااء وجلس بجنبهاا الا انها مو حااسه ابداا


استغل الفرصه وتأملهاا


بيااضهاا عيوونهاا شعرهاا الي رافعته على شكل ذيل حصااان


شكلهاا بريء واايد ..ناداهاا نور نوور


نور اجزعت : اااانت متى جيت


ابتسمت لهاا : توني وااصل شكلي مااكنتي هناا مره خير باي


كنتي تفكري


ابتعدت عني : هاا ولااا ولااا شي


قلت لهاا : نور ماله دااعي خوفك ...احناا شقلناا امس


نور : ا ا ا انا مو خاايف


قلت لهاا : اذا مو خايفه ممكن ترجعين مكاانك


قالت لي : ان ان شاء الله


قلت لهاا : اكيد انتي جيعاانه طلبت لناا فطووور شرايك نفطر


ونخرج نتمشى البحر


اكتفت بهز رااسهااا



حسيتهاا كانهاا طفله وانا والدهاا الي اعااقبها تطيعني من غير


أي نقاااش حز في خاطري هالشي لان متأكد انهاا خاايفه


وخاايفه مني وااايد


كملت كلااامي وبعد صلااة الظهر نجي هنا نبدل ونروح الغذاا


فبيتكم

بعد مافطرنااا طلعنا انا ويااهاا نتمشى مشينا ع البحر وجلسنا


نتامله حاولت افتح حوار مع نور الا انها طول الوقت غرقاانه في


السرحااان


شفتها جلست على مرجيحه قربت منهاا وقمت ادفهاا بشوويش


قالت لي : لو سمحت اتركني


قلت لها : ماتبين تلعبين وزدت من قوة الدفع


نور قالت لي : اقوول وقف مااابي


وقفت اللعبه ووقفت قبال وجههاا فصارت ماتقدر تقووم قلت


لهاا : نور لاتحرمي نفسك من فرصة الاستمتااع بالحيااة ... ترى


اللحظاات الي تمر من عمرك ماارح ترجع ثااني ابدااا مهما


عملتي ...انسي اني موجود معااك هناا وحاولي تستمتعي


شكل كلاامي دخل مزاجهاا لانهاا قالت لي : ممكن تدفني طييب


ابتسمت وقلت لهاا : تامرين امر


قالت لي بلهجة امره : مو بقووه ساامع


قلت لهاا : حاضرعمتي اوامر ثاانيه


ضحكت نوور وكانت هذي اول مره اسمع فيهاا ضحكتهاا كانت


حلووه وااايد


رجعناا وقت صلااة الظهر صليناا واتجهناا لبيت عمي

------------


بسألك ليه الهوى منك وفيك

ليه المشاعر ما تعيش إلا بساعة شوفتك

ليه المحبة والوفا وأبيات شعري تهتويك

ليه أنت وبس اللي أموت ببسمتك

تدري لو مرة أقول إني كرهتك ما أبيك

يرجع علي صوت الصدا يقول

الله ما أكبر كذبتك



*امريكاا *


فتحت عيونهاا بكسل ..نامت ع الكنبه من غير لااتحس ..وقفت


تدور عليها وين رااحت ؟ .. صمعت صووت طالع من المطبخ


اتجهت له وشافتهاا تجهز العشاا


* ســــــــــــــــــــــارا *


واقفه قدام الفرن تطبخ العشاا امم الرايحه حلوه اعتقد انهاا


مسويه كيكه الشوكلاا الي احبهاا ..شكلهاا تغير عن اخر زياارة


ضعفت شوي زادات التجاعيد حول عيونها الزرق الشعر الابيض


زاايدها جمااال رغم انهاا الان باواخر الخمسيناات الا انها بمنتهى الجماال .



انتبهت لوجودي قالت لي : finally you wake up


ابتسمت لها وقلت : ماادري متى نمت ..احس نفسي مانمت من سنيين


ردت علي الابتسامه : اعتكد لانك مجهدة


قلت لها maybe


سالتني : ابوك يأرف بانك هوون


ابتسمت بسخريه : مااعتقد اني ضمن اهتماامااته ...تلاقينه


بmeeting او مساافر برحلة عمل


جاوبتني تعاتبني : don’t speak about your father like that


جاوبتها : عمري ماحسيت انه ابووي ..بليز ماابي اتكلم عنه


قالت لي : ok بس رح تكولين لي وين اهتفيتي


قلت لها : ok do you need a help


ابتسمت لانها تعرف اني مااعرف شي بالمطبخ : نوووو


جلست ع الطاوله استناهاا تخلص ارااقبهاا وهي تشتغل احسها


تطبخ بكل حب هذا سر مذااق اكلها اللذيذ ..


*بيت ابو نور *


وصلو العرساان للبيت الكل كان بالانتظاار الرجال ببيت الشعر


والحريم داخل البيت


اول مادخلوا اتجهوا لبيت الشعر سلمووا


ابو نور وهو يضم بنته لصدرهاا : هلا برووح ابوهااا هلاا والله

بالنوري


نور تبوس راس ابوها : اشتقت لك يباا ..اشتقت لك وااايد


ابو تركي يمازحهاا : اللحين غبتي يوم اشتقتيله


نور: هزت راسها بمعنى ايه وهي بعدهاا حاطه راسها على كتف


ابوها ويدهااحول خصره


ابو تركي اجل شبتسوين يوم تروحين الريااض لاتكوني كل يوم


ماسكه خط الرياض جده هااه ترى ولدي بيتعب


تركي وهو يطالعهاا : احنا حاظرين للغاليين


بندر يوقف بصف نور : غصبا عليك مو طيب منك وان رفضت لا


يهمك ياابنت العم انا اجيبك


تركي : لا والله انت بتكون مو هني


بندر : مو مشكله اركب طيااره واجيها بس عشان اوصلهاا


ابو نور فشل بندر : ابوووك يالشلخ


ضحك الكل على بندر ..تركي استأذن من الرجال ودخل هو


وحرمته ليسلموون ع الحريم


اول ماانفتح باااب الفله انطلقت صووت الزغااريد خلعت برقعهاا


ودااارت بنظرهاا في البيت


* نــــــــــــــــــــــــــــــور *


يالله كلها ساعات الي غبتهاا واشتقت فيهاا لذا المكاااان ياااحلو


رجووع الانساان لبيته


ضمتني امي لصدرها وهي تبكي واناا ابكي اول مره ابعد


عنهااا وابعد عن صدرهاا


بكيت بحرقه بكيت بالم بكيت حسره لاني رح افقد هالحضن


الدافئ اااخ يمه ليتني جنيين ببطنك لجل مافااارقك ااااه يمه اااه


جا صوتهاا حااد : شفيك انتي تصيحين يقول عندنا عزااء صيحتي


البنيه ارتحتي اللحين


امي وهي تمسح دموعهاا : اشتقت لهاا يااعمه اول مره


تفااارق حظني اول مره مااتباات بحجرتهاا ولا على سريرهااا


واليوم اول مره افطر من غيرهاا وماتبيني ابكي ؟!!


تركي حاااول يلطف الجو : يااعيني يااعيني وانا محد فقدلي


يااحسرتك يااتركي



عمتي خبطته على ايد الخفيف : يااشين الغيره بس


تركي : اااخ يعوور والتفت لي وقااال نور شوفي دودو


بصرااحه فطست من كل قلبي ضحك على حركته وطريقة


كلامه كأنه بزر


جدتي خبطت بالعصى : استح على وجهك رجال طول بعرض


تقول دودو شخليت للمبزره


تركي وهو يبتعد اتجااه الباااب : هذي من جد دووووووودووو


وخرج وتركناا لوحدناااا .... بعد خرووج تركي نزلو حنااان وليلى


ومريم .. ضميت كل وحده فيهم ..ماتخيلت اني رح اشتااق لهم


بالمده البسيطه


ليلى وهي تبوسني : صبحيه مبركاا ياااعروسه


قلت لها الله يباارك فيك


جااتها حنان ودفتها : وخري خلينا نسلم


ليلى : ماااااااالت بشويش


حنااان : هلاااااا نوااااري شلونك شخبااارك وهمست بصوت


وااطي بعدين خبريني شصار بعد مارحناا .وابتعدت عني وهي


تبتسم بمكر


مريم جاات : هي انتي اعترفي شقالت لك الدوبا هااذي


قلت لها: مارح تسلمين


قالت مريم : الا امواااااااااااااااه اعطتني بوسه قويه ع خدي


وبعدين قرصتني بالخفيف والله اشتقنى لك يالخسفه


عمتي حليلها تدافع عني : بسم الله على حرمة ولدي الا تقوول


للقمر قووم وانا اقعد مكااانك (ملاحظتها خلت وجهي يحمر )


ليلى علقت : الله الله ياابختك يااستي داام الست الحجه رااضيه عليك


مريم قالت لليلي : اقوول يالحبيبه بالله رجعي الموووجه ع


السعووديه ارسال مصر قاام يقطع


ليلى : خخخخخ حاظر عمتي


جدتي مستحيل تسيب الموضوع يعدي : الحمد الله والشكر


ولدي جاايب مخفااات


طنشناا جدتي ماحبيناا تفسد عليناا فرحتنااا



*في بيت الشعر *

انحط الغذا واتغذا الرجااال وبعد الغذا شربوا الشااي ..اثناء القعده


لااحظ تركي ان بندر مو طبيعي كله شااارد ويفكر


تركي وهو يسااسر اخوه : علااامك


بندر : مخنووووق


انتبه لهم ابوو تركي : هي انت وياه علاامكم تسااسروون


تركي : سلامتك يبا بس بندر يبغى يقضي كم شغله وانا بخااويه


ابو تركي ناظر بندر بنظره كأنه يقوله : وين رح تهرب


بندر وهو قايم : عن اذنكم


وطلع اهوو واخووه من البيت


*في سيارة تركي *


تركي : وين تبي ترووح يااستاذ مخنووق


بندر وهو يتنهد بحسره : ممكن توديني البحر


تركي : حااضر عمي تامر امر


اتجهووا للبحر نزلو وجلسوا ع الصخوور


تركي : بند شفيك يااااخوي


*بنــــــــــدر *


اااااخ تسأل ياتركي شفيني قوول يااخوي شنو مافيني


قلت له : مخنووووق


قالي : وانت ماعندك غير مخنووق


قلت له : تعرف ابوووك شيوي اللحين


سالني : ابوووي


قلت له : ايه نعم ابووك يااخوي بهاللحظه يطب من عمي اني


املك ع حنان هالاسبوع ولا اخذها بعد معاي امريكاا


سالني : ليه ؟..مااعتقد انك مستعجل لهالدرجه


ضحكت بسخريه : هذا الي بيقوله ابوك لعمك


سالني : طيب ليه مااعترضت ؟


صرخت فيه : ليتني كنت اقدر ..انت اكثر وااحد تعرف ان ابوك


بيمشي كلمته علينااا ومانقدر نعترض وان اعترضنا يهددنا انه


بيغضب علينا ليوم الديين .... انت ترضى ابووك يغضب


عليك ..ووفوق كذا ابوك مانسي حكاية التلفووون مايبيني انحدر


لدرب الفسااااااد ووجود حرمه معي رح يحصني


قالي : ليه ماحاولت تدافع عن نفسك


قالت له : هو عطاني فرصه اتكلم


قالي يحااول يخفف عني : طيب ياخوي كذا او كذا بيتم الزوااج


قصر الوقت او طال


قلت له : على قولتك ... ماقلت لي كيف وضعك انت وحرمتك ان


شاء الله زيين


قاالي : الحمد الله عااااااااال العاال


قلت له : دوووم مو يووم


*في بيت الشعر *


ابو نور : العيال مو كأنه ابطوو


ابو تركي : تلاقيهم يفرفروون بشوارع جده تدرس من زمان مانزلناهاا


ابو نور : زيين انك عاارف اجل اللحين لااتقطعنااا ماشاء الله تركي


قاايم بالشغل كله تعال انت والاهل واقضوو معااناا كم شهر


ابو تركي يضحك : كم شهر ..يااخوي انا والرياض زي السمكه


والمويه


ابو نور : خخخخخخخ


ابو تركي اعتدل بجلسته : اقول ياابو نور


ابو نور : سم ياااخووي


ابو تركي : سم الله عدووك .. انت عارف ان بندر بيقعد هناا


اسبووع وبعدين بيرجع امريكاا ومارح يرجع الا عقب شهر وبيقع


بس اسبووع وبيرجع من جديد


ابو نوور : ايه ادري بهالكلاام


ابو تركي ( يكذب ) : بندر كلمني اني اطلب منك انه يملك على


حنااان ويااخذها معااه امريكا منها تونسه ومنه شهر عسل


ابو نوور : والله ياخوي انا ماعندي اعتراض لكن


ابو تركي : لكن وشو يااعبد الله


ابو نور : انت عارف البنات وتجهيزاتهم وغير كذاا مايمدينا نسووي


عرس باسبووع


ابو تركي : الا يمدي .... اكثر من قاعاات الافراح بجده ماافي واذا


بتقول معازيم ترى التلفونات ماخلت شي والمطابع تطبع الكروت


وانت واقف ... الا اذا انت جالس تتحجج عشان ترفض قول


ماتبي وخلااص لا تلف ولا تدوور


ابو نور : الله يهدااك بندر ولدي محد يرفض ولده ..خلاص يااخوي


توكلنا على الله العرس يوم الخميس الجاااي


*عند الحريم

تلفون من ابو نور كان كفيل باعلااان الخبر وانطلقت الزغاااريد


والمبااركاات


كانت جالسه ع الكرسي في حاله من الذهوووول


*حنــــــــــــــــان *


معقول هذا الي يصير ؟!! قلت له مااابيه .. هذا ماعنده


دم ...ماعنده كراامه جعله الماااحي الي يمحيه ... النذل قرب


الموعد يغايضني ...هين ياابندرووه ان ماربيتك ان مااعرفتك من


حنااان ماااكون بنت ابوووي


استاذنت وطلعت حجرتي فكروني مستحيه ...الا مقهووره من


وجه العنز الي اسمه بندر ووووووجعه تااخذه ان شاءالله


طلعت جلست ع سريري حاااسة بكل قهر الدنيااا ااااااخ لو


قداامي ذبحته


دخلت علي نوور : زعلاانه مووو


قلت لهاا : كأن زعلي بيقدم او يأخر


رجعت قالت : بس انتي زعلااانه


قلت لهاا : الا بركااااااان يغلي بدااخلي تصدقين اني قلت للنذل


ولد عمك اني ماابيه ولا فرق معااه ولا وراااح يقدم الموعد


نور سالتني : وين شفتيه


حكيتهااا بالي صااار معااي بالمطبخ اليوم الصبح قااامت تضحك


قلت لها مقهوره منهاا : مالت تضحكين انتي وجهك


قالت لي : تستااااااااااااهلين لانك قليتي ادبك والله شكله رح


يكسر رااسك اليابس


قلت لهاا : يخسي ..


قال لي : طيب ياحلوه جهزتي دبشك (جهاز العروس )


قلت لها : كنا سوى نشتري الحاجات اشبك نسيتي


نور تذكرت : ااااايه صح طيب وش بتسوين بفستان العرس


قلت لها : ومن قال اصلاا اني بسووي عرس


نور مستغربه : ماتبين عرس


قلت لها : ايه بقووول لااابووي ماابغى عرس وطقطقه حفله


بالبيت تكفي


نور قالت لي : انتي من جدك ترى ماابتزوجين كل يووم


قلت لهاا : اعرررف تبين اسووي عرس والبس فستان يحتاج احد


يشيله معاي لا وامشي مع وجه العنز ولازم اضحكله واتصور وانا


لاصقه فيه مستحييل


نرو ضحكت علي : والله ماعند سالفه داام هذي اسباابك خبري


بالبنات يحلمون بيوم عرسهم والفستان الابيض وانتي ههههههه


قلت لهااا : هذوول المخفااات


قالت لي : ماافي فاايده طوول عمرك عنيده


قلت لها اغير الموضوع : شصاار مع تركي امس


قالت لي : ولااشي


قلت لها : نووور يعني ماقالك كلماات غزل تعشيتو زي الافلام ع


الشمووع


نور بخاطرها " حنان احياان تستهبل "


قالت : بسألك نفس السؤال يوم صباحيتك انتي وبندر


حنان بخاطرها " هذا وجهي ان خليته يلمسني "


حنان : نووور لااترفعين ضغطي شصاار


نور قالت : والله مااكذب ماقرب مني ولااشي اصلاا اول مادخل


الغرفه قمت اصاارخ وابكي


سالتها بعبط : لها الدرجه خفتي


قلت لي وهي تتنهد بحسره : والله مدري شصارلي انا قلت ببدأ


صفحه جديده معااه لكن اول مادخل شفته ياااحناان شفت وجه


خاالد رجع نفس الاحسااس نفس الخوووف مااقدر اتماالك


نفسي مااقدرت


مااتوقعت ان لسى هالموقف ماثر عليها : بس هو تركي زووجك


مو خالد الحيوان


نور قالت بحرقه : ادري والله ادري بس شي مو بيدي احسااس


يسطر علي كل مااكون معااه وحد قربه مني يخووفني مااتحمل


يحط ايده علي لمساته تحرقني والي قااهرني نظرة الحزن الي


شفتها بعيوونه حلف انه مارح يسويلي شي مارح يقربني


دامني ماابيه حتى النوم نامه بالصااله


قلت لهاا : مو قلت لك يحبك ماايسوي كذا الا المحب


قالت لي : يمكن حب ويمكن شفقه ويمكن ندم


قلت لهاا : يمكن خبااااااااااااااال منك انتي متى تفهمين تركي


يحبك لاتضيعيه منك بسلبيتك واوهاامك هذي ترى ان صبر


اليوم مابيصبرعقب شهر


سألتني : شتقصديين


قلت لهاا : يعني ممكن يدور رااحته عند وحده غيرك ..بالعربي


يتزوج عليك هذا ان ماطلقك


قالت لي: الله يهنيه


قلت لهاا : والله ان تزوج او تركك بتتحسرين عليه طول عمرك



نور وقفت : انا بروح عند امي تحت ... وصلت عند البااب وقالت


حنان بدل ماتعطيين النصاايح للنااس انصحي نفسك بالاول


عضيت ع شفااايفي كلامهاا صحيح بس مو قادره اتقبل هالدب بندروه


* ســـــــــــارا *


جلست قدام المدفأ اراقب الناار شلوون تلتهم الحطب شلوون


يتفتت يتكسر حسيت نفسي الخشب ودنيتي النااار ...اااخ


ياااترى رح اقدر ابتدي من جديد رح اقدر


انسى اللي صاار انساااه هوو ...ااه يااسارا بعدك تذكرينه بعدك


تحبينه ..الين متىرح تحكمين على نفسك بالالم لاتكذبين على


نفسك ولاتعشمينهااا بسراااب عمره ماكان ولا رح يكوون لك ..


تذكرت وجه ملاامحه السااحره اول مره شفته فكرته


اسبااني او ايطاالي ..عيوونه ااااخ من عيوونه كانت بلوون بني


فااتح وشعره داكن شووي وطويل بشرته مايلة للبرونزيه اكثر


منهاا سمره بمعنى الكلمه كان ساحر !!!


كنت نازلة من بنى الكليه اركض ابي الحق على موعدي مع ديانا


اصطدمت فيه وطاحت كل اوراقي بالارض كنت ناويه امسح بيه


البلاط زي مايقولون لكن كل هذاا طار اول ماحطيت عيني بعييينه


وشفته عمري مااشفت رجل بحلاوته لدرجة اني فتحت فمي


وتنحت فيه حتى انه مشي من قداامي وانا اطاالع الفرااغ الي


خلفه وماحسيت بغيابه الا بتلفون من ديانا وكانت معصبه


واتذكر يوم اعترفت له بحبي شلوون صدني " سارا انتي مثل


اختي انا احترمك واعزك "


قلت له : but I love you , Are You understand that?


صرخ بوجهي وقال " I do not , استغفر الله اسمعي يابنت


الناس الي تسوينه Unacceptable مايصير انا اشوفك اخت وبس

Forget me سارا خليناا اصدقااء


نزلت دمع على خدي الم من هالذكرى اصعب الاشيااء انك تقدم


مشاعرك لشخص على طبق من ذهب ويرميهاا بوجهك


سمعت صوت خطواتهااا مسحت دمووعي بسرعه



جلست ع الكنبه الي جنبي وقالت لي : مارح تكولي وين كنتي


تول هالفتره ؟؟


قلت لها : مارح يعجبك المكان الي كنت فيه


سالتني : المهم اأرف (اعرف ) وين كنتي؟ هتى ابوكي ماكان يأرف


ابتسمت بسخريه : ومن متى كان يعرف


قالت لي بلووم : سارا الين متى رح تكوني زألانه(زعلانه ) منه


قلت لهاا : انا مو زعلانه انا اكرهه


عصبت مني : Sara he is you father


قلت لهاا : بس بالاسم عمري ماحسيت بوجوده في حياااتي


حتى لما غبت عن البيت ماكلف نفسه يدور علي .. لو كنت وحده


من girlfriends كان لف علي الدنيا او لو كنت new partner


كاان عمل investigation عني ..انا اخر اهتماماته


قالت لي All this does not obviate the fact that it he is your father (كل هذا مايلغي حقيقة كونه ابوك )


قلت لها برجاء Please I do not want to talk about him,


تنهدت بحسره وسالتني : على راهتك بس ريهي قلبي وين

كنتي ؟!!


قلت لهاا وانا ابلع ريقي : كنت مسافره


سالتني : وين سافرتي


قلت لهاا : نيويورك


سالتي : why ?


قلت لها : كان عندي فاشن شوو


قالت لي : انا مو اجبني انك تتركي college عشان modeling


قلت لها : اطمني رح ارجع اكمل دراستي


شفتها فرحت وايد : اووكي اسكني أندي وانا اهتم فيك


قلت لها : اووكي اصلاا مافي مكان اسكن فيه


قالت لي : بس لازم تكولي لابوك


تنهدت بحسره : اووكي


بخاطري كنت زعلاانه واايد لاني كذبت عليها وماقلت لها


الحقيقه ..الحقيقه الي اخجل منهاا مارح اقدر اواجهها ابدااا او


ارفع عيني بعينهاا انا اعتبرها امي وطول الوقت اناديها ماماا


عمري ماحسيت انهاا مجرد nanny انا من فتحت عيني


ماعرفت غير نادياا مربيتي الامريكيه كانت موجوده عند اهلي من


قبل ولادتي ومن قبل زواج ابوي وامي واتعلمت العربي مع

الووقت استقالت من خمس سنيين لانهاا خلااص عجزت


ومااصارت تقدر ع التعب ....


امي مااعرف عنها شي غير انها تخلت عني في سبيل طلاقها


من ابووي ابوي رجل اعمال سعودي الاصل حامل للجنسيه


الامريكياا شاااف امي في حفله عجبته فتزوجهااا امي على


الرغم من انهاا امريكيه الولاادة والمنشأ الا انهاا كانت تؤمن


بالزواج زي كل العربيااات تزوجت ابوي مع انه يكبرها بعشر


سنيين لكن مع هذا امي حبت ابووي لكن للاسف ماصاان الحب


بعد سنتين من الزواج اكتشفت انه كان يخونهاا مع سكرتيرته


وهي ماكذبت خبر طلبت الطلااق وتركتني له


*في بيت ابو نور*


ع الساعه تسع استاذن تركي ونور لانهم من الظهر عندهم


اما بندر فرااح الملحق يشوفله فلم


ابو تركي واخوه في غرفة المكتب يراجعون اوراق والحريم


بالصاله اما البنات ليلى في غرفتهاا تحااول تدق على احلاام لكن


يعطيها خارج نطاق التغطيه !!!


اما مريم صلت ونامت لانها حاسه بتعب



يتبع ,,,,,,

👇




أحدث أقدم