رواية ثلاث سنين من شقى عمري -10

رواية ثلاث سنين من شقى عمري - غرام


رواية ثلاث سنين من شقى عمري -10

هند: بخيييير مادام نسمع هالصوت


ماجد:والله اشتقتلك ياقلبي

هند: وانا اكثر حبيبي بس تعرف الظروف اللي امر فيها الحين

ماجد: يابعد عمري ... طيب متى اقدر اشوفك

هند: مجوود صدقني متى ماجتني فرصه مناسبه راح اقولك وربي جلسه معك تسوى الدنيا
ومافيها

ماجد: تسلمين لي والله بس هنووده شوي عندي انتظار دقايق

هند: خذ راحتك



ماجد: هلا حمّوود

محمد: اهلين

ماجد: هلا شعندك داق هالوقت

محمد: عادي داق اسولف مع مجوود فيها شي؟؟

ماجد من غير نفس: لامافيها شي

محمد: وش فيك مستغرب من اتصالي ومالك خلق تكلمني

ماجد: لاماستغربت ولا شي بس معاي مكالمه عالخط

محمد عرف انه اللي معاه وحده من هالبنات اللي يستهبل عليهم

محمد بحزن: مجود من متى وانت تخبي عني شي

ماجد: وش اللي خبيته عنك

محمد بطنازه: من معااك عالخط...اي وحده من حبيبااتك اللي مايستحون هيفاء والامشاعل والا ....

(طبعا محمد من بعد سالفة البنت اللي في ماليزيا ترك هالسوالف ولاصار يحبها ودايم ينصح ماجد )

ماجد قاطعه: محمد احترم نفسك لو سمحت وعن الغلط

محمد بجديه: مااظن اني قايل غلط شتسمي البنت اللي تخون ثقت اهلها يااخ ماجد

ماجد: اووووووووف يامحمد تراني مو فاضي لك ولمحاظراتك السخيفه

محمد ضاق صدره على كلام ماجد اللي قاله ... ماجد صديقه واعز ناسه يطلع منه هالكلام ... ماجد
رفيقه من صغررره معاه عالحلوه والمره ... يقول كذاا... يقولي مو فاضي لك هذي اخرتها يامجود
فضيت لبنات الناس ... ووقفت علي انا

ماجد: ياهوووووووه انت وينك

محمد: اسف ماجد اشغلتك بإتصالي بس بقولك صدقني ماينصحك ويخاف عليك الا اللي يحبك
وسكر محمد الخط......






دخل عبدالعزيز على امه وهي كانت بالمطبخ ترتب تعرفون توها ساكنه بيتها الجديد اللي بالرياض

عبدالعزيز: يمـــه اروح وارجع وانتي بالمطبخ مامليتي

لطيفه: وش تبيني اسوي وذا المطبخ من يرتبه

عبدالعزيز: يمه دقي على خالتي تجيب شعالتها تسااعدك
وانتي ارتاحي لاتتعبين عمرك

لطيفه: والله راحتي في ترتيب بيتي ولاابي شغالة احد وبعدين خالتك تحتاج شغالتها

عبدالعزيز: طيب خلي شغلك الحين ابيك شوي بالصاله

لطيفه: ادري شتبي فيني تبي تسألني عن الهنوف صح

عبدالعزيز: ايه يمه مليت

لطيفه: وش اللي مليت ماتستحي على وجهك تونا قايلين لهم امس
خلهم على راحتهم

عبدالعزيز: ايه بس اخاف ماتواااافق

دخل فااااارس: عمرها ماوافقت يعني وقفت الدنيا على الهنووووف

لطيفه: لاانشالله وليه ماتوافق بتخسر الدنيا كلها اذا رفضت

فارس: ومن حلااااة ولدك الحين

عبدالعزيز: ايه حبيبي اسواك واسوا عشره من امثالك

لطيفه: الله يهديك ياعبدالعزيز خلاص انت الحين بتعرس وتتضارب مع اخوك

فارس: ههههههه ولدك حتى لواعرس وجاه عيال واحفاااد وصار جد بيضل يتهاااوش معاي

عبدالعزيز: فارس ترا اذا ماانطميت بكسر هالكاس على راااااسك

فارس على طووول انحاش من المطبخ وعلى غرفته داااايركت

لطيفه: حرام عليك ياولدي شوي شوي علييه

عبدالعزيز: ماعلي منه اهم شي الحين موضوع خطبتي

لطبفه تحط ايدها على راسها: ياربيييييه وش فيك ياعبدالعزيز كأنك اول واحد يعرس بهالدنيا خلاص
قلتلك بعد يومين بدق عليهم يلااا الحين انت رووح ريح وبعدين يصير خير





بعد مرور 3 ايام على خطبة عبدالعزيز للهنوف

فارس: عزوووووز عزووووووز


عبدالعزيز ينزل من الدرج : خيييير شعندك

فارس:الحق ياعزوز الحق امي تكلم خالتي وتقول ان الهنوف ماوافقت

عبدالعزيز وقف بنص الدرج وفاااتح عيونه عالاخر: ماوافقت

فارس:ههههه اقوووولك الهنوف ماوافقت هههههههههه

عبدالعزيز عصب على فارس وكان على اعصااابه نزل من الدرج ودف اخوه عالباب وراح لأمه بالصاله

عبدالعزيز بصوت عالي: يمـّـــــــــــــــــه

لطيفه اللي كانت تكلم حصه

لطيفه: نعم يابوي شفيك

عبدالعزيز معصب: وليه ماتوافق وعلى أي اساس ماوافقت لييييييييه

فارس اللي كان واقف ورا اخوه وميت ضحك على شكله وهو معصب

عبدالعزيز: جاوبيني يمـــه ليه ماوافقت

لطيفه: شفيييك معصب الحين

عبدالعزيز: الهنووووووووف ليه ماوافقت

لطيفه: ومن قالك هالكلام

عبدالعزيز : شلوون يعني هي وافقت

لطيفه: مبروووك ياعبداالعزيز ايه موافقه

عبدالعزيز راح لأمه وحب راسها

عبدالعزيز بفرح: يمّـــــه الهنوف وافقت

لطيفه: الله يوفقك انشالله

فارس: اووووف اشوفك مره فرحان ماتوقعتك تحبها لهالدرجه

عبدالعزيز التفت على اخووه: مالك دخل احبها والا مااحبها بس عاد يكفي تو هبلت فيني ورفعت ضغطي

فارس: هههههههههه ياليتني مصورك من شوي كان شكلك رهيييييييييب

عبدالعزيز اخذ علبة المناديل وعلى راس اخووه

فارس: ااااااه راسي

عبدالعزيز: تستاهل وراح فووق وهو مبسوط وفرحان
رن جواااله في هاللحظه

عبدالعزيز: هلا

نواف: هلا بالنسيب

عبدالعزيز : هلا والله وغلا

نواف: تدري اني مقهوور

عبدالعزيز: ليييه

نواف: علشان الهنوف وافقت علييييييك

عبدالعزيز: لاااا ياشيخ مقهوور والله هذي قويه بحقي

نواف: هههههههههههه ياحبيلك ياعزوز

عبدالعزيز: ادري

نواف: لاتصدق لاكفخك عاد

عبدالعزيز: هههههههه

نواف: وش فيك تضحك كل هذي فرحه يعني

عبدالعزيز: اضحك على فارس المسكين متهاوش انا وياه من شوي

نواف: يوووه عاد يروح فارس ملح تحت ايدينك

عبدالعزيز: والله يانواف رفع ضغطي

نواف : ليه شسوى لك

عبدالعزيز جلس يقول لنواف السالفه

نواف: ههههههههههههههههههه كفووو والله فروس يعجبني

عبدالعزيز: ترا انا ساكت عليك علشانك اخو زوجتي والا كان علوووم

نواف: خييييييير مابعد صارت زوجتك يالحبيب تراك مابعد تملكت

عبدالعزيز: خلاص الملكه مابقى عليها شي

نواف: ايه عاد احترمني هالايام واسمع كلامي والا طردتك ولازوجتك اختي

عبدالعزيز: مو على كيفك ياحبيب قلبي

نواف: والله زوجتك المستقبليه تغث الواحد

عبدالعزيز: افاااا ليه

نواف: تو داخله علي من شوي تقول ودني للسوق وانا مالي خلق ومشغووول

عبدالعزيز: اقول بتوديها والا جيت انا ووديتها بنفسي

نواف: لا خلاص انا اوديها بس انت اطلع منها

عبدالعزيز: ههههههههههه بدينا بالغيره المفروض انا اللي اغار
موانت

نواف: شرايك تجي معانا في السوق

عبدالعزيز: خير وانا وش صفتي جاي معكم

نواف: مصدق يعني بوافق انك تروح معانا

عبدالعزيز: مدري عنك
نواف: كنت بشوف ردة فعلك بس طلعت كفوو ونعم النسيب والله
المهم.. انا بروح الحين اوديها تامرني شي حبيبي

عبدالعزيز: سلامتك

نواف: مع السلامه

عبدالعزيز: مع السلامه





بيت فهد ....



ام مها: ماشاءالله ... الف الف مبروووك الله يوفقها ان شاءالله

حصه: الله يبارك بعمرك وعقبال مها وأخواتها

ام مها: ان شاءالله ... يالله اجل انا بروح ابارك للطيفه

حصه: يالله اجل مع السلامه

ام مها: فمان الله

سكرت ام مها التليفووووون

رنا: يمّـــه من اللي بيتزوج

ام مها: الهنوف بنت عمتك حصه

رنا: امداها تنخطب هذي

ام مها: قولي ماشاءالله

رنا: مييييين العريس؟؟؟؟

ام مها: عبدالعزيز ولد لطيفه

رنا تفاجأت من اللي سمعته وراحت على طووول لمها في غرفتها

رنا: مها... مها دررررررريتي

مها اللي كانت نايمه: نعم شتبين انتي الحين

رنا: اصحي يامها نايمه في العسل ماتدرين شاللي صار

مها: شاللي صار

رنا: الهنووووف انخطبت وملكتها الخميس

مها:وانا وش دخلني فيها

رنا: ماقلتلك من المعرس

مها: مين؟

رنا: عزيزوووه ولد عمتي




انتهى البارت



ترقبووووووا ردة فعل مها بعد ماسمعت الخبــــر

البارت العاشر








مها اللي كانت تمووت وتحب عبدالعزيز
مها مااستوعبت الاسم اللي تسمعه ... عبدالعزيز لا مو معقوله يعني الكلام اللي قالته لي رنا من قبل صح يعني عبدالعزيز يحب الهنوف يحبها


لااااااااا مستحيل ... مستحيل

مها قامت من ع السرير وهي ترمي المخده على رنا وبعصبيه: وخري عني خلااااص




سعود كان جالس بالصاله يقرا الجريده

غاده: اقول بابا

سعود: سمي ياعيون بابا

غاده: بابا شوف مجود موراضي يعطيني اللاب توب

سعود التفت على مجود اللي كان جالس

سعود: ماجد

ماجد: سم يبه

سعود: ليه ماتعطي اللاب توب اختك شوي

ماجد: يبه اسمحلي بنتك عربجيه وتخرب لي اللاب توب

غاده: حراااااااام عليك

ماجد: كم مره عطيتك وخربتيه لي

غاده: والله ذاك اليوم ماكان قصدي اخربه طاح مني بالغلط

ماجد: اوكي خذيه بس دقايق ورجعيه لي ابيه شوي

غاده: اوكي

ماجد قام وراح لغرفته ويرن جواله وكان المتصل محمد

ماجد من زمان ماكلم محمد عقب السالفه اللي تهاوشو فيها

ماجد رد ببرود: هلا

محمد: لك خلق تكلمني اليوم بعد والامالك خلق

ماجد: محمد شفيك علي؟؟

محمد: انا والا انت اللي شفيك علي

ماجد: محمد انا ماسويت شي بس انت هالايام مره متغير

محمد: مادري والله مين اللي متغير انا والا انت ... ماجد من متى وانت تتهاوش معاي علشان بنت ... من متى وانت ماترد علي اذا كنت تكلم ... من متى وانت تخبي علي.. من متى وانت تطنشني علشااان بنت....ماجد يلا من اللي متغير عالثاني انا والاانت

ماجد: ...........

محمد: اكيد ماعندك شي تقوله ياماجد لان كلامي كله صحيح

ماجد: ومن قال كلامك صح

محمد: عيوووني هي اللي تقول كل هذا انا شايفه يصير بعيوني ماجد لاتحاول تكذب

محمد كمل: اذا كانت محاظراتي اللي انت جالس تتطنز عليها سخيفه وماتعجبك بالله عليك شاللي يعجبك عاجبك حالك الحين اللي كل يوم رايح لي ترقم هذي وتكلم هذي و...

ماجد قاطعه: محمد بس خلاص لاعاد تكمل

محمد: ادري مو عاجبك كلامي وحتى اتصالي بعد متضايق منه بس اللي اقدر اقوله جمله وحده بس(((غريبه حيل هالدنيا)))

ماجد: محمد

محمد: مع السلامه

ماجد: محمد لحظه اسمعني

محمد سكر الخط

ماجد: اووووووووف شفيه هذا الحين ليش مايفهمني






غيداء: والله وكبرنا يالدووووووبا

الهنوف: شفتي شلون الدنيا سريعه

غيداء: ايه والله صادقه

الهنوف: اتذكر يوم كنت بزر مايهمني الا لعبتي

غيداء: هههههههه وووع كنتي دلووعه بزياده

الهنوف: ياحبيلي انا عند دلعك كنتي ماتحبين احد وكل شي تبينه لك ولحالك

غيداء: ههههههه المهم شرايك نروح اليوم للسوق نشوف لك فستان لملكتك

الهنوف: ماعندي مانع بس انا بقول لنواف

غيداء: اوكي ردي لي خير

الهنوف: اوكي.... بااااي

غيداء: باي


الهنوف على طول راحت لغرفة نوااااف

الهنوف: مرررررررحبا بنوافي حبيب قلبي

نواف: والله ماندري من حبيب القلب انا والا ......( ويغمز لها)

الهنوف استحت وتبي تضيع السالفه: نواف بطلبك طلب صغيرووون

نواف: اممممممم ... اطلبي شبغيتي

الهنوف: ابي اروح السوق

نواف: سوووري قولي لحمّود والله اني مشغووووووول

الهنوف: نواااااااف تكفى ودني

نواف: اقولك مشغول والله مااقدر

الهنوف: يعني تبيني اتفشل عند غيداء واقول نواف مو راضي يودينا

نواف: لا خلاص بوديكم

الهنوف: ههههههههه وش اللي خلاص بوديكم

نواف: مو انتي تبين السوق

الهنوف: وشغلك ويييييينه.... والا يوم صارت غيداء فيه راح الشغل

نواف: اقووول الهنوف عن حركات البزران

الهنوف: طيب ليه يوم قلتلك غيداء بتروح معاي وافقت وانت من شوي مو موافق

نواف مسوي معصب: مو انتي تقولين ماابي اتفشل يالله اطلعي بر ااااا اشوف

الهنوف طلعت وهي تضحك على اخوها.......


عند باب سعووود كانت سيارة نواف واقفه هناك يحترون غيداء طبعا نواف كان متكشخ مره لابس بنطلون جينز وتيشيرت اسود ولابس كاب اسود وفرحااااااان محد قده

الهنوف: وينها هذي الحين ليه تاخرت

نواف: حرام عليك ماكملنا عشر دقايق واقفين

طلعت غيداء في هاللحظه من البيت

نواف: شفتي شلون ياعمري على طول جت

الهنوف: وش اللي ياعمري خييييييير

نواف: هههههههه خلاص عاد هاذيه جت اسكتي

غيداء ركبت: السلام عليكم

الهنوف ونواف: وعليكم السلام

نواف: كيفك ؟؟ غيداء

الهنوف: الحمدلله بخير

نواف: ماشاءالله متى غيرتي اسمك انتي

الهنوف: هههههههه ماغيرته

نواف: طيب انا قلت غيداء ماقلت الهنوف

الهنوف: خلاص بسم الله علي لاتهاوش طيب

نواف: ويتكرر السؤال للمره الثانيه... كيفك؟؟

الهنوف: هههههههههههههاااااي

غيداء: تمام

نواف: الحمدلله والشكر شفيك الهنوف استخفيتي

الهنوف: لابس تذكرت موقف

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم