رواية قلوب بلا ملامح -10

رواية قلوب بلا ملامح - غرام


رواية قلوب بلا ملامح -10

سامر اكتفى بأنه مط شفايفه.. فهمه سامي وكمل: يكون في علمك وعد تعبااانه من كلام الناس.. كل شوي جايها اتصال من احد من العماره ويباركلها وإلي يهاوشها ليه ما عزمته.. لا وناس تبا تسوي لها حفله تصدق..!!

سامر تكا على الطاوله وعقد حواجبه.. مستغرب "اووف لهذي الدرجه.. اجل وعد تعاني اكثر مني"
سامي حس باهتمام سامر: سامر ما في إلا حل واحد..!
سامر عرف إيش حيقول سامي علشان كذا لف وجهه للجهه الثانيه ورجع يتكي على ورا..
سامي: سامر.. اسمعني بس.. اش رايك تتزوجو .. وبعدين يحلها الف حلال..
سامر: سامي اش قاعد تقول.. ترا لو كان بالك إلي في بالي.. ترا الزواج بنية الطلاق حراام...
سامي فهم سامر وسكت..
بعد دقيقتين سامر طالع لسامي فعيونه وقال: حأتزوحها..

،،

بعد كلمة سامر.. هذي.. هل من جد حيتزوجها.. ولا حيتراجع؟؟
واذا ما تراجع.. هل ابو حسام حيوافق.. ولا حيصير شي ما حد يتوقعه؟؟
وسمر.. هل حتتمادى بمشاعرها.. وإيش بيصير لها؟؟
دموع تئن.. وقلوب لا تلين.. تاابعو معـــــي..!

..::[]::[]::[]::[]::[]::[]::[]::[]::..




الفصل التاسع ~)(~

[]**[]..مصيبتي هي إني حبيتك.. بالرغم من البعد إلي بيني وبينك!..[]**[]

بعد دقيقتين سامر طالع لسامي فعيونه وقال: حأتزوحها..
سامي فتح عيونه بكبرها: قول والله..
سامر: اصلا من امس وانا مقرر.. ما في حل ثاني.. أنا بكره رايح لاخوك اقوله..!
سامي: اوكي وانا حأكون معاك..
سامر حس بتعاون من سامي كثير.. استغربه مره.. بس تذكر سامي اخوهم من حرمه ثانيه اكيد غير عنهم وتربيته غير كمان..
سامر: ما يحتاج تتعب نفسك.. انا بروح..
سامي: بس سامر.. هل إذا محمد اجل زواجكم توافقو..
سامر فكر شوي وتذكر حاجه: لا طبعا..
سامي ابتسم: الحمدلله .. من جد يا سامر إنتا رجال يعتمد عليه..
سامر بثقه: من قبل ما تعرفني وانا رجال يعتمد عليّا..
سامي ابتسم يعرف إنو هاذي طبيعة سامر.. فسكت عنه.. وبعد دقايق.. كل واحد راح لبيته..
.
.
.
سامي وهوا في الطريق تذكر وعد ولف لبيت اخوه واتصل على امه..
ام سامي: الو
سامي: اهلين باحلا صووت
ام سامي: هلا بوليدي. هلا والله وينك حبيبي..
سامي: امي انا رايح لوعد شوي.. وراجعلك..
ام سامي: اشبك ما قلتلي رحتلها في الظهر..
سامي: إيوا يا امي بس الحين رايحلها بقولها شي وارجعلك..
ام سامي بضيق: قولها في التلفون..
سامي: امـــي اشبك قولتلك كلها خمس دقايق وراجعلك..
ام سامي بحنان: طيب يا بويا سلملي عليها ولا تطول علي..
سامي: من عيوني.. مع السلامه
ام سامي: مع السلامه حبيبي..
صك الجوال عن امه.. وهوا مبتسم.. وتوه وصل لبيت اخوه.. نزل ودق عليهم الباب فتحوله ما كان موجود ابو حسام.. شاف حسام
سامي: هلاا حسوم اخبارك؟
حسام: تماام وإنت يا سمسم كيفك؟؟
سامي: هههههه حلوه سمسم.. الحمدلله انا بخير..
حسام ابتسم: ما شالله جاينا اليوم مرتين.. خير فيه مصلحه!!
سامي ابتسم اكثر: ههه لا جاي لوعد
حسام افتكرها وحس بغصه عليها: اهاا
سامي: ياللا شوف لي طريق بروحلها غرفتها
حسام: ما عليك امي بغرفتها ألحين .. ما في احد قدامك يعني
سامي: اووكي.. ياللا اشوفك على خير
حسام: ان شالله
طلعلها ودق عليها الباب.. بعد خمس دقايق سمعها تسأل مين.. رد عليها وفتحتله مبتسمه..
وعد: هلا سامي.. توك طالع من عندي..
سامي: هههههه طرده..
وعد: لا والله سلامتك.. بس استغربت.. تفضل ادخل
سامي دخل وطالع فيها بحنيه: تعودتي ع الوحده..
ابتسمت وعد ابتسامة سخريه: وفيه احلى من الوحده؟
حس فيها سامي وحط يده على كتفها: وعد انا جايك بخبر!
حست وعد بتوتر لان من يوم وفاة ابوها وهي ما تسمع الخير ابدا..
وعد: إن شالله خير..
سامي: كل خير إن شالله.. وعد سامر خلاص بيتزوجك..
وعد حست كأن يد قبضت قلبها.. وحست بدوخه قويه تلف راسها.. والعباره تتردد على بالها..
سامر خلاص بيتزوجك..!
سامر خلاص بيتزوجك..!
سامر خلاص بيتزوجك..!
.
سامي اتفجع من ردة فعلها راح مسكها قبل لا تطيح وساعدها تستريح ع السرير..
سامي: وعد اش فيكي..؟
وعد ودمعه تنزل على خدها: سامي انا مني موافقه..!
سامي رفع حواجبه بقوه: ليــــــــه؟؟
وعد: حيتزوجني غصبا عنو..؟ يا سامي سامر حاسس إني مرميه عليه.. صدقني! (وبكيت وهيّا تحس كل إلي مكبوت في قلبها يخرج ألحين)
سامي حزنلها مره.. وحس نفسه ضعيف مهو عارف اش يقولها وبإيش يطمنها..
سامي: وعد.. لا تفكري كذا.. وصدقيني إن شالله خير عليكي.. وبعدين إنتي منتي مرميه عليه.. من قالك كذا.. إلي حصل فوق طاقتم الاثنين..! وعد خلاص لازم تتزوجيه.. الحياة هاذي إلي تعيشيها إنتي وهوا وكلام الناس ما يريح!!
وعد وهي ماسكه نفسها علشان ما تبكي زياده: بس اروح من جحيم لجحيم!
سامي: وعـــــد.. ليه تحكمي على حياتك مع سامر إنها جحيم..؟
سكتت وعد وبعدين قالت: بس انا اكرهه!
سامي حس بالضيق: وعد معقول إلين ألحين تكرهيه؟
وعد تتنهد ما تقدر تقول لسامي إنها مشاعرها سارت تتخبط وتتناقض: ...
سامي: وعد لو من جد إنتي وعد إلي اعرفها ما تلتفتي لمشاعر زي كذا.. إنتي امديكي تخلي حياتك مع سامر.. افضل بكثير من أي حياة حلوه..
وعد استغربت وعقدت حواجبها.. "انا وسامر وحياة افضل من إنها حلوه!! اصلا حلوه ما نوصلها اجل كيف افضل من حلوه..!! هه"
وعد: مستحيل..!
سامي: ما في مستحيل يا وعد..وحتقولي سامي قال..!
وعد رفعت نظرها لسامي وهي تحس إنها تحتاج لتشجيعه.. صحيح هيّا مهي قادره تستحمل كلام الناس.. ع الاقل تستر نفسها..!
سامي تذكر شي وابتسم: وعد صدقيني سامر يمكن يتغير!
وعد رفعت حواجبها وقالت: عندك دليل؟
سامي: ههههههه اوكي يالمحقق.. ايوا عندي..
وعد فتحت عيونها: توقعتك تمزح!!
سامي: هههههههههههه لا ما مزح انا.. طيب اقولك.. هوا موقف وانا فهمت منو انو سامر (وابتسم) يخاف عليكي..
وعد ضحكت بتريقه: اقوول سامي الله يخليك إنتا طيب مره وتفهم الامور على سلامة نيتك!
سامي: هاااي شايفتني غبي عندك..
وعد: لا وربي سلامتك.. (وابتسمت له) سامي إنتا اغلى انسان عندي ع الاقل إنتا الوحيد إلي خايف علي ومن يوم جيت من سفرك اهوه جيتني مرتين.. ولا قلت اقولها بالتلفون..
ابتسم سامي ومسح على شعرها: لأنك غاليه يا وعد.. غالـيــــه مره..
وعد ابتسمتله: الله يخليك ليّا يااارب..
سامي: ويخليكي ليا كمان.. المهم تبيني اكمل..
وعد مطت شفايفها: كمل اش ورانا..
سامي: خخخ المهم.. انا شكيت انو خالك يأجل الزواج علشان يصفاله الجو علشان يسوي إلي يبغاه ..
عقدت وعد حواجبها: فلوس ابويا..
سامي: اهممم.. المهم.. سألت سامر.. فقالي محال يسمحله.. وحيجبره ع الزواج بأسرع وقت.. وعد بالله عليكي.. مو واضح إنه خايف عليكي وما يبا احد ياخذ من حقوقك..
وعد رخت راسها بحزن: ما اعتقد يا سامي.. ما اعتقد..
سامي: طيب عندك تفسير ثاني لهذا الموقف..؟
وعد: سامي الله يخليك خلاص قفل ع الموضوع..
سامي: اوكي تامري امر.. بس (بإبتسامه) يااللا بكره بمر عليكي واخذكي تشتري فستان..
وعد مندهشه: فستان إيش؟؟
سامي ضحك: ههههههههههههه اشبك انفجعتي فستان زواجك..
وعد بغصه: قصدك فستان جنازتي..
سامي بضيق: وعــــد اش ذا الكلام.. خليكي متفائله..
وعد بطفش: اوكي اوكي..
سامي: خلاص بمرك بكره..
وعد: لا لا .. خلينا اول شي نشوف ردة فعل خالي محمد..
سامي: ما عليكي منو.. بيوافق غصبا عنه.. وانا حأكون مع سامر.. بكره نروح له..
وعد سكتت..
سامي: ياللا تبي شي.. انا بخرج.. (وطلع جواله بعد ما سمع رنته) امي تتصل عليّا..
وعد: شكلي طولت عليك .. اعتذر لي منها..
سامي: لا طولتي علي ولا حاجه.. إنتي بنت اختي وهذا حقك علي..
وعد: ربي يسعدك يا سامي.. وربي من يوم ما جيت وانا اتمنى اشوفك..
سامي سلم على وعد وابتسلمها: ربي يسعدك ياااارب.. ويوفقك مع سامر..
وعد سكتت ونزلت راسها.. وسامي عذرها وسكت عنها.. وهو طالع: امي تسلم عليكي
وعد ابتسمت: الله يسلمها .. سلملي كثير عليها
سامي: يوصل ان شالله.. مع السلامه
وعد: مع السلامه
.
.
.
قعدت فـ غرفتها وهي معصبه على جنا قالتلها حتتصل عليها.. وألحين وينها ما اتصلت؟؟
أخذت تلفون بيتها وراحت لغرفتها.. واتصلت على بيت عمها..
... : الو
سمر: الو السلام عليكم خالتي..
ام طارق: هلا وعليكم السلام سمر
سمر: كيف حالك خالتي؟
ام طارق: الحمدلله طيبين وكيف حالك إنتي وامك؟
سمر: تمام الحمدلله
ام طارق: واخوانك واخواتك كلهم طيبين؟
سمر: طيبين الحمدلله كلهم..
ام طارق: اكيد تبين جنا؟
سمر: ايوا الله يسعدك يا خالتي..
ام طارق: معليش يا حبيبتي ألحين هي نايمه..
سمر: ممم طيب هيّا ما راح تخرج مكان اليوم؟
ام طارق: لا حبيبتي.. ماراح تخرج مكان تعاليلها وخذي راحتك ع المغرب البيت فاضي من الكل.. كلنا حنخرج إلا جنا..
سمر: خلاص خالتي.. ان شالله اكون عندها العشا..
ام طارق: ان شالله حبيبتي..
سمر: ياللا خالتي تطلبي شي..
ام طارق: سلامتك.. بس سلميلي على امك واخوانك..
سمر: الله يسلمك يوصل إن شالله.. ياللا مع السلامه
ام طارق: مع السلامه
.
.
.
ع العشا زي ما قالت سمر.. كانت عند باب عمها.. فتحتلها الشغاله.. وجري على غرفة جنا.. كانت تطلع وهيّا واثقه إنو البيت خالي إلا من جنا.. وصلت لغرفتها وفتحت الباب بسرعه تبا تفجعها.. بس.. انصدمت اول ما طاحت عينها على عين شخص في الغرفه.. كان اوقات كثيره تقعد تتخيله وتتمنا تشوفه.. مثل ما كانت عينها ترسمه والشكل إلي كل ماله ويتغير.. ويزيد جاذبيه.. طويــــل وجسمه رياضي وابيض وشعره بني طويل شوي.. وعيونه هي إلي وقعت عيونها اول شي عليها وهيّا إلي هزتها من جوه حست إنها تعرفها من زمااان.. رجعت على ورا بسرعه وهي تتأسف بتقطع.. ونزلت بسرعه وهي ما تعرف اش تقول واش تسوي.. اخيرا وصلت للشارع وهي ما هي عارفه كيف تمسك الجوال من الربكه.. فجأة سمعت صوت من وراها هزها اكثر..
... : سمر معليش بس اطلعي لجنا خلاص انا طالع.. (وراح لسيارته)
سمر دخلت على طول وهي خجلانه ومتوتره مره.. دخلت البيت وراحت للصاله ما قدرت تطلع فوق.. فكرت شويّا "ياربي شفته شفته انا وأنا إلي من زماان احلم فيه واحلم بشوفته.. اووف.. يا ربي ناقصه أنا..!! ايوا يووه من زمان ما شفته لانه مختفي وما يجتمع مع العايله كثير.. بس إيش فيّني اهتز كذا.. واحس إني سخنت.. يووه مني..؟ "
شوي تماسكت وطلعت لجنا.. تونست معاها شوي ونسيت إلي هيّا فيه.. وانبسطت لما سمعت من جنا سهرة البحر مع ياسر.. وع الساعه 11 ودعتها وبغت جنا تنزل معاها بس هيّا رفضت..
سمر: مالو داعي حبيبتي.. مو تقولي البيت بيتي.. ياللا مع السلامه
جنا ابتسمتلها: مع السلامه حبي..
ونزلت من الدرج.. وهي تفكر.. احتارت اش فيها واش حصلها ليه كذا تعبت لما شافت طارق.. ليه؟؟.. هيّا ناقصه.. تفكر بسامر ولا مهند ولا طارق.. اتأففت من نفسها وحست إنها ضعيفه مره..
وهيّا تنزل فجأة وظهر قدامها واحد وغطت وجهها.. "ياويلي أنا إيش المصايب إلي تتحذف عليّ!"
مهند إلي مشاعره فاضت وبهمس: سمر!
سمر بإرتجاف: مهنـ ـد!
مهند كان في هذي اللحظه معصب مره فطنش مشاعره .. خاصه لما افتكر اصحابه اليوم علشان واحد فيهم خطب وحده مرتين ورفضته وهما كيف هزئوه وقالولوه إنه ضعيف توقفه وحده بنت وتدوس كرامته.. انقهر لما افتكر إنه خطبها ثلاثه مرات مو مرتين وهي ترفضه ويسمع عباراتها بأنها دايما تقول إنه مو بقامها علشان تاخذه.. انقهر وتمالك اعصابه..
مهند بإشمئزاز وعصبيه طالع فيها وبعدين طلع بسرعه لغرفته.. وهو ساكت..
سمر انصدمت وارتجفت منو.. "يا ويلي اشبه طالع فيني كذا.. انا سويتله شي"
تحاملت على نفسها وخرجت للسواق إلي ينتظرها..
.
.
.

في اليوم الثاني.. بعد صلاة الظهر.. زي ما اتفقو سامر وسامي.. تقابلو ومشيو سيدا على بيت ابوحسام..
دقو الباب..
ردت سمر من الانترفون... : مين؟
... : انا خالك سامي ومعايّا سامر نبا نكلم ابوكي..
سمر بتوتر وهي تفتح الباب: اوكي ادخلو المجلس..
دخلو سامي وسامر للمجلس..
حس سامر بالتوتر.. يفكر هل الخطوه صحيحه.. هل ظلم نفسه او ظلم وعد.. او هذا من صالحهم؟ ... يحس إنه ضايع وما يعرف إلي يتمناه.. يتمنى محمد يوافق او يرفض؟ مايدري!!!
بعد خمس دقايق دخل ابو حسام عليهم ومعصب في قلبه من تعاون اخوه سامي مع سامر..
ابوحسام بجفاف: هلا..
سامي: اهلين فيك يا خويّا
سامر ابتسم بسخريه: هلا بالنسيب ..
ابو حسام بضيق: إيش قصدك؟
ابتسم سامر ابتسامه تقهر ابو حسام دايما: اشبك منتا فرحان الموضوع واضح..!
سامي ابتسم: سامر وده..
قاطعه سامر: لو سمحت سامي .. انا (وبتريقه) اتشرف اقولها بنفسي..
ابو حسام ماسك نفسه: إيش فيـــــه؟
سامر قرب منو وحط عينه بعين محمد: جايك اليوم علشان اقولك إني موافق اتزوج بنت اختك .. وعد
ابو حسام انصدم ما كان يتوقعه خاصة بذا الوقت: اا ممم!
سامر: اشبك.. إنتا من اول تبا هذا يصير؟ ولا؟؟
ابو حسام تدارك نفسه: اكيد اكيد.. يا هلا فيك.. (وابتسم)
سامي: خلاص اوكي .. نبا الزواج ما يتأخر..
ابو حسام: وليش متسرعين كذا..؟ ليسع الوقت قدامنا..
سامر: لا يا محمد خلاص انا ابغى وعد.. وبتزوجها ان شالله اليوم قبل بكره..
ابو حسام اتفاجيء.. مره.. وفتح عيونه على كبرها.. حتى سامي نفسه تفاجيء من سامر.. وسامـــر كان واثق من كلمته.. ومتكي وعلى وجهه إبتسامه واثق من كلمته.. هوا عن نفسه قصد يبين لمحمد انه متمسك بوعد وبأسرع وقت يباها.. علشان ما يتركله فرصه للمناوره..
ابو حسام فكر شوي: على ايش يا سامر مستعجل خلينا نتروى شوي.. حتى البنت نبا نجهزها.. زي بنات جيلها..
سامر عقد حواحبه: شوف يا محمد وعد زي ما قلت للناس من ذاك اليوم تعتبر زوجتي وامديني اتكلم فيك قدام خلق الله.. وعلشان كذا .. انتبه.. وإلي اباه.. الزواج يوم الربوع الجاي قدامك خمس ايام.. وفيها سامي يروح لوعد ويجهزها.. وانتا (وابتسامه) بحكم إنك خالها جهز مكان الزواج.. ولا تبا تتفشل قدام الناس..
ابو حسام انقهر مره.. وحس نفسه ضعيف قدام سامر قدر يحكره بين المطرقه والسندان.. هذا إلي يعرفه ويفهمه عدل مع انه ما كان بيوم من الايام قريب منو.. فمن جد محمد إلي يخاف منو.. كلام الناس.. واول شي يبا الناس يشوفوه.. انو ما عليه كلام يعني رجال وكل شي يسويه تمام التمام.. يعني اكيد ما يبا يتفشل وحيختار ارقى قاعه لهم ويعزم كل الناس.. "ياالله وبخمس ايام بس.. اوووف يا سامر الله لا يسعدك بيوم طيحتني من اولها.. حتى مخططاتي على فلوس ابوها راحت عليّا.."
ابو حسام طالع لسامر بقهر: ليه ما تأجلها شوي.. شهر اسبوعين ع الاقل..
سامر: إلي عندي قلته.. مع السلامه (وخرج)
ابو حسام طالع على سامي بقهر: عاجبك إلي سار.. وانت ساكت هاه؟
سامي ابتسم: محمد هذا الشي إنتا بدأته.. (وهز كتوفه بعدم اهتمام وهوا يوقف) ومو على كيفك حينتهي..
ابو حسام: الله لا يوفقكم..
سامي: لا تقعد تدعي.. وروح دبر نفسك قبل لا تخلص المده.. (وبتريقه وهوا طالع من المجلس) علشان ما تتفشل قدام الناس..!
ابو حسام انقهر مـــــــره: إنقلع إنتا وياه..
وقعد بعدها يتلوم.. هوا كيف وقع نفسه في هذي المصيبه.. وإلي مستغربه.. تغير سامر.. كان ما يباها.. كيف رجع يبغاها باسرع وقت كمان.. "شكله سامي لعب فـ مخه.. بس سامر مو من النوع إلي ينلعب بمخه.. غريب.. وألحين كيف اسوي.. لازم اجهز باسرع وقت هاذي بنت اختي والكل يعرف إنو اختي وزوجها متوفين.. وانا مسؤول عن بنتهم.. اووف لازم اقوم واخبر ماهر.."
.
.
.

سامر طلع من بيت محمد وفكره متشوش.. "ياربي محتــــار وربي محتـــــار.. هل القرار هذا صح ولا لا.. كيف بعد خمس ايام حأكون متزوج ومسؤول.. لا والزوجه حتكون وعد.. يا ربي احس إني طايح في حفره مالها نهايه.. اووف.. خليني اكلم بشار.. ع الاقل ارتاح لما افضفضله.."
ودق على بشار.. بس ما رد.. انقهر اول مره يلجأله وما يرد عليه.. "اووف.. خلاص ما ابغى اكلم احد"..
مشي بالسياره ولفلف بالطرق شوي إلا ويسمع جواله يرن.. شافه لقاه بشار..
سامر بضيق: هلا بشار
بشار: اهلين سامر.. كيفك؟
سامر: بخير..
بشار: سامر اشبه صوتك؟
سامر: عادي..
بشار: لا بالله سامر تكلم..!
سامر: متضايق شوي..
بشار: حصل جديد..
سامر: بشار ما ابا اضايقك يمكنك مشغول,, بتركك ألحين..
بشار: بلا هبل إنتا الثاني .. ياللا قولي إنتا وينك؟
سامر: خلاص يا بشار.. صـ
قاطعه بشار: سامر الله يسعدك تحبني قولي فينك؟
سامر: اوكي اوكي.. انا في ابحر الشماليه..
بشار: عشر دقايق واكون عندك ان شالله.. مع السلامه
سامر: مع السلامه..
صك الخط وحس براحه.. "من جد انا ممتن لك يا بشار.. وربي ما في مثلك في الكون.. صديق بمعنى الكلمه.."
وقف السياره على جنب ونزل للبحر.. كان يمشي ويفكر ..يحس إلي سواه غلط... يعني خمس ايام ما تكفي حتى يتجهز لها نفسيا.. حس إنه نفسه يرجع لمحمد ويأخرها شوي.. بس ما راح يسويها لانه عزيز نفس.. ومستحيل يوري احد إنه تردد في كلمته.. مستحيل.. يهز نفسه خاصه قدام هذي العايله لا وكمان هوا عارف محمد حيسوي زواج كبير.. هوا ناقص.. بس لحظه ووعد حرام كذا يجني عليها لو طلب زواج صغير مو هي زي أي بنت تبا زواج كبير ومدري إيش.. حرام كفايه عليها إلي صار.. .. حاول يتنفس الهوا.. حس بضيق راح يتفرج على الامواج.. "آآه يا بحر ياليتني مثلك كل القوه إلي إنتا فيها احسدك عليها.. واتمنى نصها ع الاقل.. الكل يحسبني قوي.. الكل يحسبني انسان ما همني احد.. بس انا غير وربي من جوتي انسان محد يفهمه.. انسان بكل معنى للإنسانيه.."
.
من ذوات الجروح اكتب جروح روحي..
مثل طير ينوحي من جراحه يعاني..
مرت ايام عمري واحسب الوقت بدري..
طاحت اوراق دهري غدرا بزماني..
.
حس بدمعه تضعف.. تبا تنزل حس بالغضب من نفسه كيف يضعف.. حط يده بعينه ومسح الدمعه.. صك عيونه بقوه.. فجأة حس يد تنحط على كتفه.. لف على ورا شاف الوجه إلي ما عرف الوفاء والصدق إلا منه.. بشار ما غيره..
ابتسم: هلا بشار...
ابتسمله بشار: اهلين سامر.. يالغالي اش فيك حبيبي.. خبرني قولي انا صاحبك إن ما قلتلي تقول لمين..
سامر ابتسم وحس نفسه يبا يفضفضله: بشار.. لأول مره اشوف نفسي ضعيف..
اندهش بشار من صاحبه هوا عن نفسه لاول مره يشوفه بهذا الشكل.. متضايق وتعبان..
بشار بقلق: بسم الله عليك يا خويّا قول ريح نفسك اش حصل؟
سامر بقهر: تصدق يوم الربوع زواجي من بنت عمي..
بشار وهوا عاقد حواجبه: ايات ربوع بعد ربوعين مثلا..
سامر: ههه لا لا .. الربوع الجاي هذا .. بعد خمس ايام!
بشار بعدم تصديق: تمزح صح!!
سامر بحسرة: والله
انصدم بشار: ليـــــش بهذي السرعه؟!!!!!
سامر ببرود: وانا حددته..
شهق بشار: وتقولها بكل برود.. انتا مجنون اكيد..!!
سامر بقهر: قول عني مجنون قول إلي تقوله.. محمد ناوي على حلال البنت وانا ما شفت طريقه تخلصها إلا هاذي.. لا ولا تنسى كلام الناس.. إلي بياكلنا اكل..
بشار بضيق: بس يا سامر..
سامر بضيق اكثر: بشار خلاص حصل هذا وما في منه مفر!
بشار نزل راسه بعدين رفعه: خلاص سامر خليك اوكي.. خذ الموضوع بسهوله.. بإذن الله ربي يسعدك مع بنت عمك..
سامر طالع في بشار نظره طويله حس الكلمه كبيره عليه هوا ووعد.. وسكت..
بشار: وبعدين لا تنسى إنتا إلي حددت الزواج يعني لا تتندم على شي سويته وانتا واثق من انه صح..!
سامر وهوا يطالع للبحر: والله إنك صادق يا بشار..
ابتسم بشار وحط يده على ظهر صاحبه وقال: سامر.. لا تنسى اننا اصحاب الروح بالروح وافكارنا وحده..
ابتسمله سامر: اكيد..
.
.
.
وعد إلي تستنى خالها سامي على احر من الجمر.. خايفه من الموضوع.. وخايفه من نتيجة رفض او موافقة خالها.. صارت تدور في الغرفة.. وبعدها رجعت جلست ع السرير.. طلعت صورتها إلي من الشنطه كانت صغيره في الخمس سنين بين امها وابوها.. حست بالضيق.. ياليتها ترجع طفله.. ياليـــت..
.
سقى الله يوم انا طفله انام ولا حدن قدي
ولا احاكي هموم اليوم ولا انطر امل بكره
تداعب امي شعراتي وتمسح يدها خدي
ونومي هادي وساكن اعان الرب في ستره
تلاعب يدي الدميه وعندي هالزمن وردي
همومي لعبتي ضاعت وعندي همي وش كبره
كبرت وزادت همومي واحس ان الزمن ضدي
كبرت ونظرت الطفله تعيش بداخلي فطره
كبرت وعشت هالدنيا كبرت ولا هواه بيدي
كبرت بشكلي ورسمي وقلبي باقي بصغره
وصار الهم يلعب بي مثل دميتي بيدي
واسهر ليلي بطوله ويعلن رحلته فجره
ياليت وليت ..................انا طفله
[..... سقى الله لــ عمر الخنيني]
.
جاها اتصال.. "أغلى انسان يتصل بك" .. ردت على طول..
وعد: هلا سامي..
سامي: اهلين حبيبتي وعد..
وعد: سامي ارجوك قول بسرعه اش حصل..؟؟
سامي: ما عليكي كل خير..
وعد ارتاحت شوي: طيب ياللا قول اش حصل..؟
سامي: اول فكي باب غرفتك انا طالع لكِ..
وعد: ههه اوكي جايتك..
راحت وفكت الباب.. قابلها بإبتسامه.. وراحو جلسو ع السرير..
وعد: اوكي يالغالي.. حكيني.. طمني..
سامي بجديه: وعد ..
وعد طالعت فيه من غير ما تتكلم..
سامي: أنا اعرفك عاقله وتعرفي إنتي إيش وضعك ألحين قدام الناس.. إنك مملكه على ولد عمك.. وعارفه انو خالك عينه على حلالك.. يعني الواجب عليكي تتقبلي إلي بقوله لكي بدون ما تتكدري..
وعد خافت من لهجة سامي.. بس قوت نفسها وحاولت تبين نفسها واثقه بالرغم من وضوح قلقها: قول يا سامي ما عليك!
سامي ابتسم: هاذي وعد إلي اعرفها.. وعد (وبتردد) زواجك.. يوم الربوع!
وعد فكرت شوي التردد والتوتر إلي باين في سامي يدل إنه اقرب فوق ما اتصور وبثبات قالت: الربوع هاذا..؟
سامي اتفاجأ من ردة فعلها.. بس رجع افتكر إنها وعد الواثقه والقويه.. رجع قالها بإبتسامه: ايوا هذا الربوع..
وعد حست بنفسها تنهز من جوه.. حست بكل شي فيها يتوتر.. بس قاومت الشعور ورفعت راسها: اوكي خالي (وفجأة صوتها تهيج) ما يهم المهم اتخلص من الناس..
سامي: وعد إيش فيكي حبيبتي ما عليكي بإذن الله ربنا يحلها..
وعد فجأة ما قدرت تقاوم دموعها إلي نزلت انهار على وجهها.. إلى متى وهي تكتم إل متى..؟
سامي توتر وخاف عليها مره.. وحس إنه قسى عليها إنه ما فكر إنها بنت زي أي بنت حساسه .. اصلا إلي تحملته وعد ما تحملته بنت ثانيه.. من صغرها وهيّا تتحمل وتتحمل.. محد يحس فيها.. حتى هوا إلي اقرب واحد لها.. ما حس بإلي داخلها..
قرب منها سامي وضمها.. وهوا يهديها..
سامي: وعد انا اسف.. حملتك فوق طاقتك.. وعد طلعي إلي في قلبك.. وريحي نفسك..
وعد ما قدرت تستحمل بكت في حضن خالها وهوا تركها تطلع إلي في داخلها.. إلين شوي وقفت بعدت نفسها عنه وابتسمت..
وعد: معليش سامي ضايقتك صح؟
سامي: ابدا حبيبتي .. بالعكس ارتحت مره لما شفتك تطلعين إلي في قلبك..
وعد ودمعة حاره تنزل على خدها: شكرا سامي ربي يسعدك ولا يحرمني منك..
سامي وهو يمسح دمعتها بحنية: ولا منك حياتي ولا من بسمتك هاذي.. وعد صحيح.. من بكره نروح نلف الاسواق نجهز لكي.. طيب؟
وعد بتردد: بس..
سامي قاطعها: لا بس ولا شي.. خلاص ع الاقل افرحي زي أي بنت هيّا ليله وحده..
وعد بفخر: لا يا سامي ما عليك.. ذيك الليله بالذات لازم ابين نفسي لخيلاني إني مبسووطه ولا همني إلي سووه!
سامي: إيوا.. كذا إنتي وعد اووكي!
وعد: هههههه الله يسعدك يا سامي..
سامي: ويسعدك يا وعوده.. ياللا حياتي انا خارج..
وعد: عمري سامي ليه بدري كذا؟!
سامي: يا بنت خلاص طفشتيني..
وعد: ههههه لا والله..! طيب ياللا مع السلامه
سامي: ههههههه ما صدقتي خخخخ
وعد: انا ادري عنك..!
سامي: ههههه ياللا حبيبتي مع السلامه..
وعد: مع السلامه..

،،

يا ترى.. إيش إلي بيحصل بعد كذا.. زواج وعد وسامر حيتم بدون ما يتعرقل؟؟
وإذا تم كيف بتكون حياتهم مع بعض؟؟
وسمر.. ومشاعرها المتخبطه.. هل يا ترى حترسو على شاطيء ولا؟؟
ومهند ومخططاته.. وين راح عنهم..!!
وطارق هل حيكون له دور؟؟
وابو حسام وإلي يخطط له.. حيستمر في شره ولا احد حيوقفه عند حده؟؟
أنين جروح لا تلتئم.. ومظاهر ليست كبواطنها.. تااابعوو معــــي..!

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم