رواية صاحب الظل الطويل -12


رواية صاحب الظل الطويل - غرام

رواية صاحب الظل الطويل -12

...وقفت وطقيت الخصر..

غزل وغزيل: ووووووووواااااااااووووووو

غزيل: لالالالالا مو معقول وتقولين ما اعرف ارقص

جودي:ههههههه بس هذه الحركه الي اعرفها

غزيل: يكفي هـ الحركه تفتن قلوب الرجال

جودي وغزل:ههههههههههههههه

غزل: الا بجد غزيل من وين لك هـ المصطلحات

غزيل: ههههههه لا بجد عجبتك

غزل: حييييييييييل كثري منها بس من وين تجيبن هـ المصطلحات

غزيل: تصدقين ما ادري بس هي تظهر كذا مع التفاعل

غزل: اجل خليك دوم عنصر متفاعل

جودي: ههههههه والله انكن نكته

غزيل وهي تكلم جودي: الا من وين تعلمتيها

جودي: من المدرسه في وحده اسمها فتو كل ما تمشي تعملها وانا من كثر ما اقلدها في البيت اتقنتها

غزيل: فتو ولا فاطمه

جودي: لا فتو

غزل: هذيل اهلها قالوا نسجلها باسم الدلع ومابيتعبون اعمارهم يسمونها فطمه ويدلعونها فتو

جودي: أي دلع الله يخليك لو تشوفينها تقولين عليها اندري العملاق حسبي الله عليه

غزل وغزيل:ههههههههههههه

غزل: جودي عيدي الحركه

..وعدت لهم الحركه وغزل مسكة خصري وانا اضحك.. بس لمحت واحد واقف ومتكي على عمود الجبس الي في الصاله.. ما شفت ملامحه لانه نظري ضعيف واصلا هي ثواني بس عرفته من الشعر.. ابتعدت عن غزل بسرعه وجلست جنب غزيل

غزل: اشفيك كملي خليني اتعلم

جهاد: تتعلمي المصخره انت الثانيه

...الكل انصدم..

غزل ناظرة جهاد وهي منحرجه بس صرخة وراحت له: جهاد حبيبي شو صار

...كان على كم بلوزته دم كثير..

وقفت غزيل وشافته وانصدمت وراحتله..

غزيل وهي تمسح على شعره: شو صار لك

جهاد: هذه عائله تعرضت لحادث واسعفناهم وانا اتلطخت ملابسي

غزل وغزيل: الحمدلله

غزل: بس كيفهم ان شاءالله بخير

جهاد: الحمدلله وانا جيت ابدل وارد المستشفى

غزل: اوكي بروح اجهزلك ملابسك على بال ما تستحم

جهاد بصرامه: شكرا بس هذيك شو فايدتها تاكل وتشرب علـ الفاضي خليها تقوم تشتغل بدل ما تعلمكم المصخرة

... من دخل وانا خاطري اروح اشوف شو صار لانه مبين على وجيه البرنسيستين انه في شي كايد بس خوفي منه منعني وانا من اخر نقاش صار على الغدى ما التقيت فيه حتى لمـ دخلت ثاني يوم انظف جناحه ما لقيت الورقه.. كنت اتغدى واتعشى بروحي لانها كانت فترة اختبارات والعم منصور صار ما يدقق على وجودي خوفا من انه الخاله موضي تجرحني بكلامها.. وقفت ومشيت وطلعت جناح جهاد وخرجت له ملابس وبلطلون اسود وتيشيرت سماوي.. وحطيتها على السرير وجيت اخرج بس هو كان مسرع فصدم فيني بس ثبت حالي وما طحت..

جهاد: قراءة الورقه ومن ثاني يوم وانا اشتريت لك لحاف وحطيتها في حجرة الاستقبال ونسيت الموضوع مع الشغل بس انت وين كنت تنامي حجرة العنود مقفله لاتكون غزل عارفه بالسالفه

جودي: كنت انام في الحجرة الي في الزاويه

...ما ادري ليش كذبت عليه.. بس شو اقوله اقول خواتك يعرفن بالي بيناتنا واني ما حافضت على سرك.. وانا موقنه انه مو من حقي اشتكي حالي لحد لاني اعرف اني هنا بمكيده من ابوي الله يسامحه..

جهاد: بس الحجرة خاليه ما فيها اثاث

جودي: فيها زوليه صغيره

جهاد: ايه شفتها لا يكون كنت تنامين عليها

.. حركت راسي بايه وانا ودي انفجر من الضحك شكله حزن علي.. اما صرت محترفت كذب.. كنت منزله راسي بس تذكرت شي مهم.. سحبت المساكه من شعري.. بس هـ المره لاجل اخفي ابتسامتي عنه..

جهاد وهو مبتسم باستحفاف: اكيد عجبتك النومه لانك متعوده في بيت اهلك على نومت الارض

....صدمني رده من وين جايب هـ القسوه حتى ابوي كان معطيني طواله انام عليها...(من طبيعت شعري انه مفروق من النص ولمـ انزل راسي يتغطى بشكل مدرج و خشمي هو الوحيد الي يكون باين).. كلماته اجبرتني اني ارفع راسي لاجل اشوف معالم وجهه.. ابتعد شعري عن وجهي شوي بيحث يشوف عيوني وخشمي وفمي.. بس اتفاجئة.. الصلابه والقسوة والحقد هي الي اشوفها في عيونه رغم ملامحه الجميله الفاتنه ما توقعت في يوم التقي برجل بهـ الجاذبيه والقسوة.. تقرب مني ونزل راسه لمستوى راسي ولصق خشمه في خشمي هواء حار ضرب بوجهي لمـ ضحك باستخفاف..

جهاد: لا تظني بدومين في هـ العز كثير لازم من فتره والثانيه تنامي على الارض لاجل لو رديتي للفقر ثاني ما تتعبين ياشاطره...قالها وهو يضرب على وجهي بيده بس على خفيف..

..ظلينا فترة على وضعنا كل منا بيثبت للثاني انه قادر على تحمل نظرات الثاني.. هو كان يناظرني بكل معاني الكره والغطرسه.. وانا كنت اناظره بحث عن التناقض الي في داخله... اناظره وانا ابحث عن الي رحمني يوم ذبحني ابوي.. اخر شي غمضت عيوني بأسى وابعدت يده عن وجهي وراسي عن راسه وخرجت بهدوء.. بس وقفت لمـ سمعته يتكلم

جهاد: لا تعلمي خواتي المصخره انت في بيت محترم منتي في كبريه

...تحركت ورحت لحجرة الاستقبال وسكرت الباب وخرجت اللحاف من بيته وانسدحت على الكنبه..


صحيت من النوم وانا مصدعه والحاله حاله.. تذكرت احداث البارح وشعرت بألم الغربه والوحده والقسوة..

شفت الساعه كانت سبع صباحا معناته جهاد مو موجود..وقفت وانا راسي شوي بينفجر.. خرجت من حجرتي ورحت حجرة جهاد وخذيت ملابسي واستحميت لعلي افوق صليت الفجر.. وعند باب الجناح كانت صدمتي.. الباب مقفل.. قفل علي الباب وراح العمل يعني بظل محبوسه ليس يرد السعه ثنتين.... شعرت بجوع رحت للمطبخ التحضيري كان فاضي ما فيه غير عصيرات وكرتون فليك.. خذيت عصير وفليك وجلست في الصاله وشغلت التلفزيون وجلست اتفرج وافطر.. ذكرني بفطور المدرسه.. كنا نشتري انا وجود عصيرين وواحد فليك وواحد شبش.. بكذا يكون كلينا شي حالي ومالح مع بعض...

وعيت وانا انتفض من البرد مسحت وجهي بطرف كم البلوزه من الماي البارد.. فتحت عيوني وشفت جهاد يحط الكوب على الطاوله

جهاد: لاعد اشوفك نايمه هنا فاهمه ولا لا لك حجره نامي فيها مثل ما تبي

..وقفت ورحت توضيت ودخلت حجرتي وصليت الظهر وخرجت لقيت باب الجناح مفتوح.. نزلت وشفتهم على طاولت الطعام

جودي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منصور وغزل: وعليكم السلام

..جلست جنب جهاد وجلست اتغدى بهدوء..

ناظرت غزل وابتسمت لي ورديت لها الابتسامه... بجد مو فاهمه شي.. ناظرت علـى كرسي غزيل استفسر وينها.. اشرت لي بانها في بيتهم وسوت حركات مافهمت منها شي بس ابتسمت على الي تسويه

موضي وهي تكلم غزل: اشفيك انهبلتي

جهاد: هههههههههههههههههه

... افتنتني ضحكته غصب عني ناظرته ورديت بسرعه اناظر غزل وانا ابتسم

غزل وهي تكلم جهاد: ايه اضحك انت وزوجتك اشوف فيكم يوم

جهاد وهو يكلم غزل بجد: الا صدق فتحنا عياده كامله عندنا تعالي شوفي حالك

غزل: لا عيني انا واثقه من عمري انت زوره يمكن تلاقي علاج لـ غطرستك

..ضحك العم منصور وضحكت معاه ماقدرت امنع نفسي بس سكت لمـ حسيت بضربه على ساقي من جهاد يعني سكتي..

منصور: الا بجد جهاد اضحك لاجل تطلع الصوره حلوه مثل ماقالت بنتنا المصون

منصور وغزل:هههههههههههههههههه

جهاد وهو يوقف: الحمدلله

موضي: كمل غداك معليك منهم

جهاد: الحمدلله يمه شبعت..جودي لو انتهيت تعالي ابيك

... شرقت بالاكل شربت ماي.. هذا شو يريد هذه اول مره يسويها.. ناظرت غزل وشفتها تبتسم..بجد مو فاهمه شي.. وقفت

منصور: كملي غداك

جودي: الحمدلله عمي

...



في الجناح


جهاد: شو الي ضحكك

..يعني ناداني لاجل يحاسبني على ضحكتي..

كنت جالسه ومايله براسي على اليسار وشعري على وجهي..

جهاد: تعرفين انت الوحيده في هـ البيت الي تحتاجي تزورين هـالعياده

..ابتسمت... قلبها علي..

جهاد: انت فيك اعاقه كل ماشفتك راسك مايله كذا

..كان ودي انفجر من الضحك بس احترمت حالي وسكت مو ناقصه كلام..

قفل باب الجناح وحسيت بالخوف اكيد بيضربني الا انه شكله مو من النوع الي يضرب بس هي ثلاث مرات مد يده علي واعتقد كانت لاسباب هو يحتفض فيها وانا فهمت رسالته.. بس بردت اطرافي لمـ سمعت باب حجرته يتقفل.. استنشقت بعمق وارتحتزز

وقفت ورحت حجرتي ورميت حالي على الـ شزلون ومت ضحك عليه واتقلبت على ظهري وانا ميته ضحك عليه... ما اعرف شكلي نرفزته وشكله بيحبسني هنا لاني نرفزته..

بس انصدمت لمـ فتح علي الباب شكله كان في الصاله وسمعني..

جهاد: انتي هبلا ولا مجنونه ولاشو تضحكين لحالك

اتقلبت على بطني وانا احاول اكتم ضحكتي.. بس جسمي يتحرك مع الضحك... تعبت من الضحك وخذيت نفس طويل.. ورديت ناظرت مكانه بس انصدمت هـذا من جده للحين واقف ولا راح ورد ولا شو سالفته..

جلست وانا اعدل ملابسي ووخيت راسي وانا اناظر من تحت شعري على رجوله وشفته تحرك وطررررررررراخ كزيت طلع حرته في الباب. ضحكت..ههههههههههه.. فتح الباب ورماني بمخده وسكر الباب بالقوه.. بس هـ المره ضحكت بصوت منخفض لاجل ما يدخل ويرمني بشي ثاني غير المخده.. والله بجد شر البليتي ما يضحك..



انتهيت من اعمالي على اذان العصر توضيت وانا راده حجرتي.. سمعت باب حمامه يتسكر..دخلت بسرعه حجرتي لاجل ما يشوفني..

صليت وظهرت من حجرتي بعد ما سمعت باب الجناح يتسكر بس شو قفل علي.. شو يريد... قهرني بجد..


غزيل وهي تدخل الصاله الرئيسيه وتبوس راس موضي وتسلم على غزل وتجلس جنبها

غزيل: الا وينها جودي

غزل وهي تناظر امها وتهمس لـ غزيل: شكله افتن فيها على قولتك

غزيل بغباء: منهو

غزل: شلي منهو انت الثانيه يعني ولد الجيران

غزيل والي ما استوعبت الموضوع: أي ولد الجيران

..وبدء صوتهن يرتفع..

غزل: انتي هبله

غزيل: انت الهبله ليش تسبيني

جهاد وهو نازل من الدرج: انتي وهي هبل ..وتركهن وراح دوامه...

غزيل: الا صدق وين جودي

غزل وهي توقف وتسحب غزيل معاها: تعالي بعلمك بالموضوع

موضي: أي موضوع

غزل: هااا يمه ولا شي

غزيل وهي تذكر: ايه ماما تنظرك في السيارة

موضي وهي توقف: صح النوم بعد ما خلصتي سوالف انت والخبله الثانيه تذكرتي امك.. بس تذكرت شي وردت طالعتهم

موضي: العنود تقول خير شر ما تشوفك الا من يوم ليوم ولا كانكن عايشات مع بعض

غزل وغزيل: مشاغل مشاغل الدنيا

موضي: مشاغل الدنيا الا وجه الفقر نستكم الاصول.. روحوا خذوا أسير من عند امها لاجل ما تطفشها تاذي حمودي

غزيل وهي تذكر: ايه والله اليوم عضته عضه بس آآآآه شكلها محترمه الولد انصرع علينا وبالقوه لين سكت..

موضي: وانتوا وينكم عنه

غزيل: عاد مشاغل الدنيا

موضي وهي تحرك راسها وتكلم غزيل: ما ادري شو الي شاغلك

غزل: يمه قرب يجي نوستها وما تبينها تنشغل

موضي: لاتشغلين عمرك حياتي مافي ملكه ليــــن يصير عمركن عشرين

موضي وغزل:هههههههههههه

غزيل انحرجت

تركتهم موضي وراحت

غزل: سمعتي شو قالت

غزيل: ايه بس ليش

غزل: شو دراني يعني الحين عمري ثمنتعش ويعني باقي سنه على الملكه اف شو هـ الحاله الناس يزوجون بناتهم بدري لاجل يسترونهن وهذيل ياخرونا

غزيل: والله انا اشوف انتي لو المفروض ياخرونك اربع سنوات يالله لين تعقلي شو

غزل وهي تضربها على كتفها: خليت العقل لك كااااااااافي وحده ذكيه مثلك في البيت..

غزيل: مرسي اعرف حالي اني ذكيه عااااد مو كل شوي تذكريني اخاف تناظريني

غزل وهي توقف: ياااااثقل دمك

غزيل: حطيله ماي بيصير شربت

تركتها غزل وطلعت وغزيل مشت وراها



عند باب جناح جودي

غزل: غريبه ليش قافله الباب

غزيل وهي تدق الباب: يمكن نايمن

غزل: والمتغطرس الي هزبنا قبل مايخرج منه ولد الجيران

غزيل وهي تحكر يدها باستفسار: اشفك انت اليوم على ولد الجيران لا يكون حاطه عينك عليه

غزل: اقول غزيل فارقي بيتكم احسلك قبل ارتكب فيك جريمه

جودي: ههههههه

غزل: فك الباب اشفيك قافلته

جودي: اخوك معاقبني وقافل علي الباب

غزل: ليش شو صلحتي

جودي:ههههه لاني ضحكت عليه على الغدى وكملت عليه ضحك هنا وشكلي استفزيته

غزل وغزيل:ههههههههههه

غزيل: بس ليش ضحكتي عليه

غزل وهي تضرب غزيل: هذا وقتك

غزل روحي حجرتكم فيها برنده اطلعي فيها وبقابلك هناك

راحو البنات للصاله ودخلو من البرنده

جودي: شلون اجيكم انا على بالي متصل

غزل: تصدقين حتى انا

جودي: ما في حل غير نجلس هنا ونسولف مع بعض

غزل: لا شلون شفوفي شلون ما ينفع كذا

غزيل: شو رايكم نجيب سلم ونحطه بين البرندتين يعني نسويه جسر هوائي وتصير جودي سوبر ومن

غزل وهي تضرب غزيل على كفها على خفيف: انت خبله لو طاحت....بس فكرت..: تصدقين غزيل اشك فيك لمـ تقولين شي مفيد بس صدق فكره

غزيل: اصلا انا اخاف على عمريــ

جودي: والله حتى انا اخاف على عمري لو طحت بموت سيده

غزل: الا وينه السلم

غزيل: يمكن في المستودع

غزل: بس يبيلنا سلم خشب مو الحديد الي يتفتح

جودي: هييي انت وهي انا مرتاحه هنا انتو تعالوا وغامرو باعماركن

غزل وغزيل يسولفو ولا معبريني شو اقول

غزيل: اعتقد موجود وكاني شفت اثنين

غزل: لا واحد يكفي

غزيل: لا اثنين لاجل لو طاح واحد تمسك في الثاني

جودي: شفتوا يعني عارفات انه بيطيح لا عيوني انا عاجبني حبسي كذا وبكره جهاد بيطلعني براءه

غزل وهي تكلم غزيل ومو مهتمين في جودي: ايه اما طلعت منك اشياء وافكار مفيده من جاتنا جودي

غزيل: لا عيني انا من يومي كذا بس اخافـ

غزل وهي تسحبها معاها: سكتي والي يرحم والديكي..وردت كلمتني..انتظرينا بنروح نجيب السلم



البرندتين كان في شجر كثيف قدامها ومتغطيه وهـ الشجر كان ماشي على ممر على شكل U مقلوبه يعني الي بيمر من تحت ما يشوف الا الشجر وكان مرتفع لمستوى عالي.. لانه الممر يودي لجلسه محوطه بالشجر بس السقف لا لاجل يشوفون السماء فوقهم..وطبعا هذه عملوها للحريم لاجل الكشف..



غزل: جودي امسكي السلم

جودي: لا عيني انا خايفه على عمري

غزل: انت امسكي وماعليك ان شاءالله بننجح

جودي: ولو فشلنا

غزيل: تفألو بالخير تجدوه

غزل: بديت اشك فيك صراحة وقمتي تقولين حكم

غزيل وهي تتفاخر بعمرها: ايه لازم تشكين دام اني امشي معاك

غزل وهي تترك السلم: شو قصدك

غزيل: يعني طولي وقتي مع وحده لاتعرف لا لي امثال ولاحكم شلون تبيني اقولك اخاف علـــ

غزل وهي تحط يدها على جهت قلبه وهي ضامتها: تبين بكس يطير فمك

جودي: ايه من زمان كل كلامها خرابيط مثلها

غزل وهي معصبه: انت سكتي وامسكي السلم شوفي الساعه كم الحين

....ساوينا السلم ببعض ولصقناها على الجدر وربطناها وكل وحده تاكد على الثانيه بانها ربطتوا زين

غزل: يالله سمي بالله وتعالي

غزيل: اتشهدي قبل

تلكمت بخوف بعد ماسمعت غزيل: لالالالا مني جايه جود وغيداء يبوني اذا انتن ما تبوني

غزل وهي تناظر غزيل: تعرفين تبلعين لسانك

غزيل: بس بنكتم اذا بلعته وراح اموت

غزل: غزيل وتبن

غزيل حطت يدنها على فمها: سكت

غزل: جودي جربي مارح نخسر شي

جودي: انتوا ماراح تخسرون شي بس انا بخسر عمري

غزيل: صادقه بتخسر عمرها لو طاحت ولا اتكسر السلم ولا

غزل: غزيل تعرفين تسكتين

غزيل: لا حياة البنت في خطر بتموتينها انت كافي اخوك حابسها وانت بتموتينها شكلكم متفقين عليها

غزل: ووجع ان شاءالله شو هـ الكلام والله انتي الي هبله وتفكيرك اهبل مثلك انا بساعد البنت وانت تخوفينها

غزيل: أي مساعده تبينها تغامر بعمرها انت من جدك

غزل وهي تذكر: ما كانه الفكره فكرة يالهبله

غزيل والي توها استوعبت الموضوع: هـ الهبله الي هناك ما ادري من شو خايفه انت خبله سمي وتعالي ماتشوفين في افلام الكرتون شلون ينقلون من برنده للثانيه وهم في عماير ناطحات السحاب مو مثلك دور واحد ولا تحتك شير..وناظرت تحت..لا سوري مركن الزرع بس فيه شير صغير يعني بيجرحك الشير لو طحتي عليه

جودي: اصلا شو ياثر الجرح بعد ماتطلع الروح

غزيل: عاااااد جودي سمي الله وتعالي بطلي دلع عرفنا انك حلوه ورقيقه وناعمه بس عاااااد زودتيها علينا..بس قبل هاتي كرسي وحطيه لاجل يمديك تطلعين بدون ما تحركين السلالم

جودي: شفتي يعني بطيح

غزيل: ياحياااااااتي هذا اسمه توخي الحذر

غزل:ههههه حلوه هاي من وين تعلمتيها

غزيل: دوم اسمعها في افلام الاكشن بس شلون عجبتك

غزل: حييييييييل يالله طلعتي بشي مفيد من صياعتك

غزيل: انا صاعيه ولا انتي

غزل وهي تكلمني: جودي يالله سمي الله ما بقى شي على المغرب

وقفت بعد تشجيعهم على الكرسي وجلست على السلم وناظرت لاسفل حسيت اني برجع..

جودي: لالالااللا ما اقدر جسمي يرتعش من الخوف

غزل: لاتناظري لتحت ناظرينا هنا

غزيل: لا شو تناظرينها ناظرينا انا اخاف تناظرينها وتنفجعين منها ويغمى عليك وطيحين علينا

صرخت لا خلاص برد مكاني

غزل وهي تضرب غزيل: جودي كملي مابقى شي وتوصلين لنا

تحركت وانا اناظرهم كنت اثبت يديني اول شي بعدين اتقدم لين وصلت للنص

غزيل: اما جودي اسمحيلي طلعتي غبيه

..اتفاجئة هذه شو تقول..لايكون بجد متفقين معا جهاد وبيطيحوني

غزل: ليش

غزيل: انت قلتيلها مابقى شي وتوصلين بينما هي كانت جالسه على بدايت السلم

غزل: حركه لاجل اخليها تتقدم

غزيل: اما تطلعت عندك افكار شكلك ماخذتها مني

غزل: ليش عيني شايفتني غبيه

غزيل وهي تخبط غزل على كتفها: لاعيني ذكيه على بنت عمك

غزل: وجعععععع انا اطلع عليك ليش بايعه عمري ولا بايعه عمري اطلع عليك

غزيل: جودي كملي انت واقفه في النص تخيلي ما استحمل وزنك السلم واتكسر طبيعي بطيحين

جودي: حراااااام عليكن والله حرام

غزل: لاتصدقينها هذه خبله هـ السلم يستحمل اوزان ياثقلها فـ اشلون بوزن الريشه تعالي بهدوء تعالي شاطره تعالي مابقى شي تعالي ايه خلاص قربتي

..اصلا هي كانت تتكلم وجودي ما تحركت الي خطوتين وباقي لين توصلهم..

وصلت لهم ونزلت..وحضنتني غزيل: صدق انت بطله لو انا منك لو النار تشتعل خلفي ما ركبت السلم والله بجد بايعه عمرك

..صدمتني كلمتها وناظرت خلفي صدق شلون تجرئت وجيت لهم.. انتفض جسمي وانا اناظر للسلم..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم