رواية صاحب الظل الطويل -13


رواية صاحب الظل الطويل - غرام


في المستشفى


عناد: شفيك يااخي الي يشوفك يقول الدنيا بكبرها على راسه

جهاد: تتكلم وانت عارف بالي حصلي

عناد: ياخي انت الي مكبر السالفه

جهاد: ياخي احبها تعرف اشم معنى كلمة احبها من وانا صغير كنت اشوفها لمـ تجي تلعب مع خواتي كنت احترمها احترام عرفت لمـ خطبتها انه احترام مايكون الابين الزوجين

عناد: جهاد انت الحين عندك زوجه المفروض تحترم وجودها حتى بافكارك خلاص انسى انغام انقطع حبل الود بينكم حتى هي ماصارت مثل قبل مرابطه على الشباك

جهاد بقهر: وانت شلي يخليك تناظر شباكها

عناد:هههههه لاتخاف يااخي بس هي ثواني الي اطالعها لاجل اتاكد انها نستك

جهاد وهي يتالم بهـ الكلمه: تعتقد انها نستني

عناد: ضروري تنسى وبعدين هي توها صغيره والله يرزقها بولد الحلال

جهاد كشر على هـ الكلمه: تعال لعد اشوفك تناظ شباكها

عناد:ههههه والله انا ما اناظر بس غصب عيني تروح لمـ ارجع من المسجد متعود اشوف خيال.. بس شكلي برد الحين وارجع من الخلف لاجل ما اناظر شباكها



...صرخت جودي...ووووووووووو الساعه قربت تسع وجهاد قرب يجي

غزل: اوكي لازم تردين الحين

وقفنا ورحنا للبرنده

تكلمت وانا اشوف السلم واعاين المسافه بين السلم والارض..يعني لو طحت بتفتفت لقطع صغيره: الحمدلله اننا ما سمعنا اغاني ولا اتفرجنا افلام ولا حشينا في احد ولا

غزل: هههههه ليش كل هـ المقدمات

جودي: يعني لو طحت ومت ما بيكون اخر عمل لي المعاصي

غزيل: الله يهديك ويهدينا اجمعين...يالله يا سندرلا قربت الساعه على تسع وحنا بنرد فيران وانت بتخترب كشختكي وو

غزل: سكتي والي يعافيك سكتي

...طلعت بس هـ المره كنت رابطه وسطي بطرحه والطرحه رابطينها بحبل والحبل رابطينه بالجبس لاجل لو طاح السلم اظل معلقه بالحبل.. وصلت

جودي: نفك السلم

غزل: مايحتاج اصلا جهاد من اشد المعارضين للبرندات وبذات حقتنا يعني على قولته خذت مساحه ولا مغطايه بشير..

غزيل: جودي لاتحاول ولو مجرد محاوله انك تمرين من هنا بدوننا

جودي: ليش

غزيل: لاجل لو طحتي ومحد درى عنك ممكن تموتين

جودي: هو كذ اكذا لو طحت بموت

غزيل: لا في احتمال انك تعيشين وتحتاجين فرق طبيه لاجل تساعدك باذن الله على الشفاء

جودي: اوب من وين لك هـ المصلطحات ماشاءالله عليك

غزل:هههههههه ايه صدق من وين

غزيل: عجبتكم

جودي وغزل: حييييييييييييييل

سمعنا صوت سياره تدخل الحوش..بسرعه ردينا داخل



لي يومين على حالي وانا في اعتقاد جهاد محبوسه في جناحه.. ما اعرف هو شو يريد من هـ الحركه.. هو بيطلقني بس عقب فتره يعني لين يحصل لي زوج مناسب.. حلوه هاي زوجي يدورلي معرس ولا في الاحلام هاي القصه.. والحين حابسني هنا وباعدني عنـــ وووووووووللللللللللا شلون فاتتني هذه.. هو باعدني عن خواته لمـ شافنا اتوالفنا بسرعه وخاف لا يجي اليوم الي يطلقني فيه وخواته يتاثرن فيني *مصدقه عمري* خاف لا تكون بيناتنا اتصلات عقب ما يطلقني واصير في ذمت غيره..اف لها الكثر كارهني بل عليه قلب اسووووود زي شعره هههههه

جهاد: انت خبله تضحكين بالحالك

عدلت جلستي.. هذا من وين ظهر ومتى دخل الصاله..انا صرت اشتغل واغسل في العصر والليل ننام مبكر لاجل من نصلي الفجر وجهاد يروح العمل الساع ست نتقابل ونظل مع بعض لين الساعه وحده وطبعا غزل تعير جوالها على الموعد لاجل مايفوتنا الوقت..يعني نتقابل الصباح والمغرب..

سمعنا صوت ضحك

جهاد: برنامج سخيف والي يتابعه اسخف

...شكلها السبه علي...



تعشينا وجلسنا شوي بعد العشى مع بعض

جلست جنب غزل وحنا نتكلم بصوت منخفض

غزل: شكله زوجك مهموم

جودي: اكيد دام اني على ذمته

غزل: انت اشفيك لا شكله زعلان من شي كايد

جودي:ههههه في شي اكثر من وجودي في حياته يضاقه

ناظرتني غزل شوي وبعدين تلكمت: انت الخبله الي مو قادره تكسبين قلبه

جودي: اشلون وهو كل عقله وفكره في خطيبته

غزل: حاولي لاتضيعين حياتك بنفسك

جودي: ما ادري بس كل ألي اعرفه انه بيزوجني واحد يخاف على لاني واثقه فيه وفي اخلاقه

غزل: سكتي والي يرحم والديك سكتي شو هـ العبط



انسدحت على الشيزلون وانا اشعر بضيق لاني زعلت غزل مني اعتقد مولازم اذكرها بالي سمعته من اخوها في ذيك الليليله..وقفت على طولي لمـ جات الساعه وحده وانا كل يوم ادق في هـ الوقف بس الحيزبون هي الي ترد وانا بسرعه اقفل الخط

:الو

جودي: هلا حياتي عمري هلا جود حبيبتي شلونك جود ليش ماتردين.وصرت ابكي واسمع صوت بكى جود

غيداء وهي تمسح دموعه:ههههههه انا غيداء مو جود جود جنبي بس آآآآآآآه نزاله الصوت صوتي وانتي ما عندك غير جود

جودي:هههههه حرام عليك غيداء والله كلكم واحد بس لاني اعرف جود هي الي تسهر

غيداء:هههههه لاتحاولي ترقعي عرفتك على حقيقتك

تكلمت وانا: غيداء ابوس رجولك سامحني والي يعافيك سامحيني

ما

غيداء وهي تقاطعني: جودي حياتي اسولف وياك اشفيك قلبتي جد

جودي: غيداء احبك اشتقتلك اشتقت لحضنك اشتقت لنصايحك اشتقتلك اشتقتلك وبست السماعه

غيداء:ههههههه كافي لصقت السماعه في اذني

جودي: هههههه احبك

غيداء: هههههههه والله وخربك ولد العز والدلال

جودي: لا عيوني انا اعرف للحب من قبل ما اخذه

غيداء:ههههههه يعني يعني حب وبوسات شكله الحبيب سهران مع اصحابه وانت اشتقتي لحد تتغزلين فيه فقلت خواتي اولى من الغريب

جودي: ههههههههههه والله انك سوالف

جود والي توها سكتت ومسحت دموع: خلاص كافي دوري

غيداء: جود لحظه بس دقايق

جودي: الا شلونها جود

غيداء: لمـ تكلميها ساليها الا بجد جودي انت مرتاحه مع جهاد

جودي: الحمدلله

غيداء: ما ادري احس العكس

جودي: ههههههه لا بالعكس نخرج ونتمشى وهو جد رومنسي

غيداء: ههههههه اكيد بيطلع رومنسي وهو كل الحلى فيه ماشاءالله عليه

جودي: ما كانك تتغزلين في زوجي

غيداء:هههههههههههههه والله ونغار

جود وهي تسحب السماعه: عطيتكم وجه زياده على اللزوم

جودي: هلااااااااا عيوني هلا بخلي هلا بروحي هلا بكل هلي هلا ببعدكبدي هلا بطوايف كلهم هلا بالجود هلا عشقي الازلي

جود: هههههههههه خلاص ارضيتم غرورنا

جودي: هههههههه انزين سمعيني كلمه حلوه

جود: انا من بعد جهاد ما عندي كافي هو يصبح عليك ويمسك بالحب والقبلات والـ

جودي: ههههههههه لا عيوني لا يا نظر عيني مالنا غنا عنكم

جود: جودي ما املك غير كلمت اشتقتـــــــلك..قالتها وعيونها تدمع

جود: تصدقين عرفت معنى هـ الكلمه لمـ غبتي عن عيوني كنا نرمي بكلمات مانعرف بحجمها بس الحين عرفت معنى كل كلمه

جودي: جود احبك صدقيني تعبت لمـ بعدت عنكم انتوا هلي انتوا انفاسي جود انا احب الدنيا هذه لانك فيها صدقيني جود انا اعرف معنى هـ الكلمه عدل تذكرين جود تذكرين يوم كنت انطق من ابوي وامك كنت اتالم بس من اشوفك انت وغيداء حوالي انسى كل الامي

جود: حبيبتي لاتقولين امك قول الشريره منيره القرده منيره الـ

جودي: جود حياتي هذه امك ما يصير تسبينها حرام بدتخلين في كبيره من الكبائر

جود: ههههههه سمعني تعرفين يش حنا مقاطعين اهل ابوي واهل امي

جودي: لا

جود: هذا ياستي رحنا زواج جارنا محمد وقابلنه وحده تعرف اهل امي

وخبرتنا بالحقيقه كامله

جودي: خبلتيبي شو الموضوع تحكي بسرعه

جود: ترجيني

جودي: الله يخليك

جود: لا اكثر

جودي: الله يخليك ويطول بعمرك ويدخلك الجنه تزوجين واحد يحبك ويموت عليك ويعلمك معنى الحب ويخليك تنامين وتصحين وهو يغنيلك بحبـــــــــــــك

جود وهي تتنفس بهدوء: خلاص كافي صدقت عمري

جودي وجود:هههههههههههههههههه

جود: سمعي هـ الخبر الي بجد خلاني ارفع راسي ياعمري رحنا الفرح وقابلنا وحده فالحرمه من شافت غيداء قالت انتي بنت عواض الــ قالت لها غيداء ايه وناظرتني وقالت اكيد هذه اختك قالت لها ايه قالت لـ غيداء تشبهين المرحومه مها الله يرحمه ويسكن روحها الجنه

غيداء: بس ياخاله منهي مها

الحرمه مهي مصدومه: امكن

غيداء: بس امنا اسمها منيره

الحرمه بصدمه: جزها الله خير انها ما حسستنك بغياب امكن

جود: وامنا منيره متى تزوجها ابوي

الحرمه: هذا الله يسلمكن اخت امكن الصغيره وهي كانت متزوجه وطلقها زوجها لانها ماتجيب عيال وجلست عند امكن

جود: شلون ماتت امنا مها

الحرمه: هي كانت حامل بالثالث وكانت قبل والده قيصري وهـ الكلام لمـ صار عمر بنتها وبنت طبينتها ثلاث سنوات وولدت بولد وهـ الشي الي خلاء ابوكن ينسى حلى وامكن كانت تحب حلى وكانوا مثل الخوات حتى انها تاثرت لمن ماتت وهذا الشي الي زاد من حزن ابوكن على موت حلى المهم ولدت امكن بالولد وجات اختها تزورها وهي مطلقه وعاشت عندكم وبعد ثلاث شهور رد ابوكن من العمل ولقى امكن معلقه بعمليتها على الباب وهي تنزف شكلها ما انتبهت للباب والعمليه رغم انها صار لها وقت عليها بس ماطابت لسوء التغذيه وسوء الحال..

جودي: والحيزبون منيره وين كانت واخونا وينه فيه

جود: هههههههه طلعي الي في خاطرك بس صدق حلوه هاي الحيزبون من وين لقطيها

جودي: ههههههه اشفيك كملي الحين حكايتك

جود: الحيزبون منيره سلمك الله كانت

غيداء: ههههههههههههه والله وعرفتوا تسمونها

جود: هذه جودي

جودي: كملي الحين وين كانت

تقول الحرمه يوم حققوا معها كانت في بيت جيراننا وهم شهدوا انها كانت عندهم وقفلوا القضيه وانا ما اعتقد انها بريئه

جودي: لا شلون هذه اختها ما اعتقد انه في وحده تقتل اختها وليش اصلا تقتلها مافي سبب

جود: لا في امي احلى وهي لا وامي عندها بنتين وهي لا وامي متزوجه وهي لا

جودي: يعني قصدك لاجل تاخذ ابونا

جود: عليك نور

جودي: لا ما اطن توصل لهـ الدرجه

جود وهي معصبه: لا توصل لهـ المستوى المتدني ولا انت ناسيه يوم دخل ابوي علينا سكران وهي تحرضه انه يغتصبك ناسيه شو كانت تقوله كانت تقوله وهي تاشر عليك هذه حلى زوجتك تذكرين ابوي شو سوافيك والله بهدلك بس الحمدلله قدرتي تشردين وتدخلين الحمام تذكرين ولا اذكرك تذكرين اشكثر نمتي في الحمام بسببها تذكرين

تكلمت وانا اجر صوت جر: كافي والي يعافيك كافي ما اريد اذكر كافي تطنين نسيت انا كنت على اعصابي عندكم كل ما غفت عيني حلمت بالموقف كل مارمشت عيني شفت ابوي وهو على حالته في ذيك الليله بس من جيت هنا نسيت السالفه عمرها ما خطرت ببالي وانت رديتي ذكرتيني فيها

جود: اسفه حبيبتي بس انت استفزيتيني

جودي: بس شو الحيزبون عرفت بالسالفه

جود: لا لانه غيداء قبلها حالمه بنفس الموقف الي صار عليك وهي من يوميتها والنوم ما تعرفه غير ساعات قلال

جودي: قفلوا على نفسكم الباب

جود: وهذا الي نسويه ولا نزيدك من الشعر بيت صرنا نخدم الحيزبون ونحسسها اننا بجد بناتها لاجل ما تعيد علينا المشهد الدامي

جودي: الا هي وينها

جود: خرجت مع ابوي تعرفين شغلتهم ومصايبهم

جودي: الله ياخذها هي الي خربت ابوي وجعع في قلبها

جودي: اوووووهه ما جاوبتيني اخونا وينه فيه

جود:بقفل شكلهم جاو

جودي: الو جود جود اف طيرتي عني النوم اخونا وينه ليته كان موجود ما كان هذا حالي.. وسكرت الخط وانا احس بثقل على قلبي قمت توضيت وصليت



الساعة عشر والبنات جالسات سوالف وضحك في الصاله الرئيسيه

غزل: الاصدق احس اننا نعيش مغامره

غزيل: وبكل فخر انا صاحبة الفكره

جهاد: أي مغامره واي فكره

وتقرب منهن بس البنات راحوله بسرعه

غزل: اشفيك تعبان صابك شي

غزيل: لا لا لاتقول الله يخليك احد صار له شي احد الله يخليك شو صار

طبعا هم قالو كذا لاجل جودي تشرد وتطلع جناحهم

جهاد: هيييي انت وهي انهبلتن انا قلت شي شكلي يقول صار شي كايد

غزل: لا بس شفناك جاي بدري قلنا اكيد صار شي

جهاد: لا ماصار شي بس جيت اخذ غرض وارد ثاني

غزل اشرت لـ غزيل والثانيه عرفت شو قصدها

غزل: اقول جهاد مرض الخبيث شلون يكتشفونه

جهاد باستغراب: ليش

..غزيل تركتهم لمـ شافت جهاد يمسك غزل ويجلسها..

غزل: لا بس اسال لانه احسه اصعب مرض يواجهه الانسان الله لا يبلانا ويحفض علينا صحدتنا ويديمها

جهاد وهو يبتسم: انت صاحيه ولا شاربه شي

غزل: هههههه لاصاحيه بس كنا نتفرج على برنامج في التعليميه وبصراحه شكلي اتاثرت

جهاد: اوب اوب اوب وصرنا نتابع برامج علميه شو صار

غزل: هذه من نصايح حرمكم المصون الي صدق وينها ماتبين لنا كم يوم ما نشوفها الي وقت الوجبات حتى لمـ ندق عليها الباب ماترد لهـ الكثر نوم

جهاد: اساليها

غزل: سالتها بس تقول انها تكون نايمه لاتكون حامل والله بعلم ماما

جهاد: شو تعلمين امي انت الثاني تطلعين الاشاعه وتصدقينها

غزل: انت شدرك يمكن تكون حامل وانت ما تدري خذها المستشفى ولا انت افحصها

جهاد وهو يوقف: اقول غزل تركي عنك اللقافه

غزل وهي تمسك يده: وين اجلس معاي طفشانه

جهاد: اجلسي مع بنت عمك الا وينها

غزل: ما ادري شكلها راحت بيتهم

جهاد: يحق لها طفشتيها بكلامك الفاضي

غزيل: ايه وانت صادق ماتعرف تسولف اختك كل مواضيعها مثل وجهها

جهاد: انت انا ابا اعرف امك وابوك ما يشتاقولك تلاقيهم ملو منك ورموك علينا

غزل: ههههههههههههههه

غزيل: اعرف انك غيران لاني محبوبه لدى الكل وانت لا

جهاد وهو يقلدها: لدى الكل مالت عليك انت وجهك

وتركهم وصعد بس سمع البنتين يضحكن

جهاد: انتوا هبلات ولا شو شو الي يضحكن

ابتسموا لبعض وهو تركهم وصعد


سويت عمري نايمه وانا انتفض من الخوف اشوه لحقت علي غزيل ولا كان مداني واقفه في الصاله..

دخل علي الحجرة وانا جلست بسرعة كرهت عمري المفروض اني مسوي نفسي نايمه.. تقدم مني وانا ازحف لورى لين اصطدمت باليد الشيزلون..

جاء وجلس جنبي وانا مذهوله هذا اشفيه حط يده على وجهي

جهاد: جهزي نفسك بوديك عند اهلك

انتفضت من الخوف يعني لو ارد الحين ابوي ماراح يرحمني هو مافكر فيني وانا عنده اشلون وانا متزوجه هذه شو يقول

جودي: انا انا ااا اعرف انك تكرهني وهذا من حقك بس بس والي يسلم عمرك ماتبين حطني في ملجئ حطني في أي مكان خاص بالنساء بس..ومسكت يده ابوسها له..بيت ابوي لاتردني والي يسلم عمرك

جهاد: لهـ الكثر تخافي من الضرب.. ما ردت على السوال.. يعني عادي عندها تنضرب بس فكرة انها ترد تعيش مع ابوها تحت سقف واحد هي الي مخوفتها...

جهاد: ما جاوبتين لهـ الكثر تخافي من الضرب

جودي.. بست راسه وخده ويده ونزلت ابوس رجوله: والي يسلم عمرك ماتبيني كيفك انت حر تبى الفكه من وجهي انا راضيه بس الله يخليك لاتوديني عند ابوي

جهاد: ليش

جودي.. حطيت راسي على رجوله يمكن يحن علي شو هـ الذل الي انا فيه ليش يبه ليش يا جود ذكرتيني بالي نسيته رفعت راسي اترجاه: الله يخليك الله يخليك اعتبرني خدامه اخدم عندك طلقني والله ماراح اقول لابوك بانك طلقتني بس الله يخليك لاتردني لابوي

جهاد: لهـ الكثر كارها حياة الفقر

مسكت يده اترجاه: انزين انت قلت بتزوجني اوكي زوجني سواقكم والله راضيه زوجني حارسكم الي في الهدى زوجني أي حد في الشارع راضيه بس الله يخليك الله يخليك لاتردني لابوي

جهاد: ليش

ما قدرت اتحمل اكثر وانا ينعاد قدامي المشهد الدامي الي صلحته منيره. انهرت بكيت جلست جنبه يمكن يعطف علي واحتضنت وجهه بيدين يمكن يشوف ضعفي يحن علي

جودي: الله يخليك يمكن تسببت في بعدك عن حبيبتك بس صدقني انا مستعده اروح اترجى ابوها ابوس رجوله بس الله يخليك لاتردني لابوي...انهارت قواي صوتي رافض انه يخرج يسمعه باقي خيارتي.. رخيت راسي رميت نفسي في حضنه يمكن يحس بضعفي

جهاد: انزين انا قلت بوديك بيت ابوك زياره ليش هالخوف

..ابتعدت راسي عن كتفه يعني ذليت عمري لاجل زياره بس الحمدلله هي زياره ياخوفي يضحك علي ويتركني عندهم..

جودي: بس تكون وياي وماتتركني عندهم واذا شفت سيارة ابوي نرد ماندخل

جهاد: اوب لهـ الكثر تخافين من ابوك

..مارديت شو يبين اقوله..

جهاد: على العموم انا جيت لاجل اخذك وتروحين تشترين هدايه لهلك وبعدين بنمرهم لانه عندي دوام في الفترة المسائيه

وقف ووقفني

جهاد: يالله عندك خمس دقايق على بال ماتجهزي

...بسرعه رحت حجرته وسكرت الباب ودخلت الحمام وغسلت وجهي ولبست تيور فيروزي وبدي فوشي وداخل عليه الفيروزي وبلوزه بيضه ورببط شريط فيروزي على رقبيتي وشبكت ورده فوشيه عليه وقفت قدام المرايا شفت وجهي وخشمي مورد حطيت قلوز وردي وبلشر وردي وكحلت عيوني من الداخل وسمعت دق على الباب

فتحت الباب ورديت خذيت مشط من درج التسريحه وخرجت

مشط شعري وفرقته بالنص وحطيت مشبكين (فيها كريستال لونه فيروزي) من فوق بحيث تمنع انه شعري يطيح على وجهي اوه تذكرت كل الاحداث الي صارت وانا ما نزلت ستارتي على قول غزيل..

جهاد: خلصتي

ناظرته بس ووووو والله انه عذاب لابس بلطلون رصاصي وتيشيرت ابيض: ايه

جهاد: اوكي لبسي عباتك شو تنتظرين

بسرعه دخلت خذيت عباتي وخرجت

جهاد: يعني ما بدلتي صندلك

..ناظرت لتحت واه فشلتاه كنت لابسه شبشب البيت وبسرعه دخلت وخذيت صندل ابيض وشنطه بيضه يعني اني اتكيت وشفت عطر على التسريحه خذيته وخرجت..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

خساره من نزلت ماحصلت البنات شكلهن ينتظروني الحين ولا يدقون علي الباب بس لو يعرفون انا وين بيموتنون من الفضول

جهاد: نزلي ولاعجبتك جلست السيارة

نزلت ودخلنا الصيرفي ميغا مول

جهاد: شو تبين تاخذلهن

جودي: ما ادري

جهاد: اوكي تعالي انا بخترلك

... دخلنا بودي شوب وهو اختارلهن على كيفه.. وخرجنا ودخلنا محل ذهب واشترى تعليقه بسلسالها..



في السيارة


جودي: ممكن اعرف شو سبب الزياره

جهاد: غريبه اول مره اشوف وحده ماتبي تزور اهلها

جودي: بس انت عارف بالموضوع

جهاد: اوكي بنصلح بينكم

جودي: والي يسلم عمرك لو شفت سيارة ابوي ماندخل

جهاد: ليش يمكن رضى عنك


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم