رواية ثلاث سنين من شقى عمري -13

رواية ثلاث سنين من شقى عمري - غرام


رواية ثلاث سنين من شقى عمري -13

سحر: باي

في بيت الجد الكل مجتمع ماعدا فهد اللي صار ماعاد يجتمع معاهم كثير من بعد ملكة عبدالعزيز

الهنوف: لااا مو على كيفك مافي روحه

غيداء: هههههههه بنمشي اليوم بالليل ياقلبي

الهنوف: والله بنشتاقلك يالدووبا

غيداء: خلاص صار عندك عبدالعزيز مافيه احد بتشتاقين له زي ماتشتاقين له

الهنوف ضربت غيداء على كتفها: سخييييفه

غيداء: هههههههه واذا على سالفة الشوق فيه اختراع اسمه جوال تعرفينه؟؟

الهنوف: ههههه ايه اعرفه .... بس مايفيد الجوال

ساره تدخل : غيداااء يالله تراهم ركبوا بالسياره يحترونك

الهنوف : يالله مع السلامه ياعمري ولاتقطعين عاد اتصلي

غيداء: اوكي يالله بااااي

ودعتهم كلهم وطلعت برا عند سيارة ابوها



ماجد اللي كان جالس بالمجلس

خالد: يالله مع السلامه تروحون وترجعون بالسلامه

ماجد: الله يسلمك

سعود يدخل: ماجد يالله ياابوي لانتأخر

ماجد: يالله شباب توصون شي قبل لاامشي

العيال: سلامتك

محمد اللي كان جالس باخر المجلس ومعاه جواله يلعب فيه

ماجد راح عنده : محمد انا بأمشي

محمد بكل برود: تروح وترجع بالسلامه

ماجد انقهر من برود محمد وانه مااهتم بالسالفه

ماجد: مع السلامه

وطلع ماجد قبل مايتكلم محمد بكلمة وحده



في سيارة سعود في طريق الشرقيه . . .

غاده:ماجد انت الحين ليه مارحت بسيارتك مضيق علينا وبس

ماجد اللي كان مو رايق لاحد ومنسدح على رجول غيداء: غاده تراني ماني ناقص وجع راس

غاده: بابا شوف ماجد منسدح ومضايقنا

ماجد: ورا ماترجعين ورا وتفكينا من لسانك

غاده: ووع تبيني اجلس جمب هالخايسه انا الحين قرفانه منها وانا بعيده كيف وانا جمبها

سيرياتي: انتي ليش قول انا في ريحه انا كل يوم سوي سباااحه

غاده: اقول لايكثر بس وبدت غاده بالمناقر المعروف عندها ماخلت احد في حاله





انتهــى البارت . . .

البارت الحادي عشر


وفيه احداث كثيره راح تغير مجرى القصــــه..




ساره: ايش رايك ناخذ لنا شي خفيف

الهنوف: اوف ساره انتي طول عمرك جوعانه

ساره: شسوي والله اليوم ماتغديت

الهنوف: يالله يالله طيب ترا تأخرنا بنطلب ونطلع

ساره: شفيك انتي قلبتي علي (وتغمزلها) لايكون ابوالشباب داق عليك

الهنوف: والله انك رايقه

ساره: وليه ماتبيني اروق والله اني مبسوطه

الهنوف: وش مبسوطه عليه ياحسره ماتشوفين اللي ورانا

ساره: ميييين؟ وش اللي ورانا

الهنوف: اللي تو في المحل تناظرني

ساره التفتت على ورا: وينها .. وينها

الهنوف: ساره اعقلي لاتنتبه لنا

ساره: اجل خلاص لاتقولين لي شوفي

الهنوف: خلااااااص حصل خير انتي روحي اطلبي الحين وانا بجلس على هالطاوله

ساره: اوكــــي
راحت ساره تطلب والهنوف جلست وهي بالها مع هالحرمه اللي موراضيه تخليهم





الوليد كان منسدح على الكنب اللي بالصاله
ويلعب بالجوال اللي بإيده ...

خالد: اقوول الوليد

الوليد وعينه على الجوال: هااااه

خالد: متى قالك عمي بيرجعون من الشرقيه

الوليد: اليوم غيداء كلمتني وتقول بنرجع الفجر اليوم

خالد: حلوو

الوليد يناظر خالد بطرف عين: وليه تسأل

خالد: لا بس ... اشتقت لمجود الدووب

الوليد: والله له فقده .. وش اخباره مع البنات

خالد:انت مغبر .. ماجد من زمان ترك هالسوالف

الوليد قام وعدل جلسته : بالله عليك

خالد: ايه والله ... محمد زعل عليه.. علشان كذا خلاص ترك هالحركاات

الوليد يضحك: ياحبيلك يامحمد صاير مطوع زمانك

خالد: ههههههههه عاد تصدق الا الان مارضى على مجوود

الوليد: وش اللي مارضى ... يعني زعلان عليه

خالد: ايه زعلان عليه لو تشوف حالتهم كيف متأزمه

الوليد: ههههههههههههههههههههههه

خالد: شفيك انت شكلك من زمان ماضحكت

الوليد: ههههههه والله ماتخيل اشكالهم متزاعلين

خالد: هذي حال الدنيا

الوليد: دق عليه نشووف شخباره

خالد دق ع محمد

محمد بدون نفس: هلا

خالد:هلا والله وغلااااا

محمد: هلا بك

خالد: اخباارك علومك

محمد: اخبارنا زفت

خالد: افاااا ... ماخبرتك كذا

محمد: آآآآآآآآآآآآهـ خلها ع ربك

خالد: سلامتك من الاه ...والله هالاه طالعه من قلبك شفيك

محمد: مافيني شي

خالد: على مين تلعبها ياحبيبي

محمد: خالد قلتلك مافيني شي

خالد بإبتسامه: اكـــيد

محمد: اكيدين

خالد: اوكي ماطول عليك تامر شي

محمد: سلامتك

خالد: مع السلامه

محمد: مع السلامه

محمد سكر الخط ورمى جواله وانسدح على السرير

نواف: محمد جوالك راح فيها

محمد: كيفه

نواف: مسكين هالجوال حطيت كل حرتك فيه

محمد: نواف تراني مو ناقص سواليفك

نواف: ياأخي تراك اقلقتنا صاير عصبي هالايام وطول وقتك تهاوش
انت اللي جايب لنفسك التعب والشقى... انا بفهم ليش ماترد عليه وتريحنا

محمد: من تقصد؟؟

نواف : وفيه غيره ماجد..ياأخي حرام عليك.. ترا اللي سواه مايستاهل... زعلك وتغليك عليه

محمد قام وراح للباب من دون همس..

نواف قام ومسك ايد محمد: محمد انا اكلمك

محمد: وانا عارف وش بتقول لكامك حفظته يانواف والله حفظته

نواف: طيب ممكن تجلس كلامي هالمره غير وصدقني هذي اخر مره راح اكلمك فيها عن ماجد

استسلم محمد لنواف وراح وجلس بطرف السرير

محمد: قول اللي عندك

نواف: محمد اللي اعرفه انك زعلان على ماجد علشان سالفته مع البنات صح؟

محمد: صح

نواف: وأنا اشوف ان هالشي مايستاهل كل هالزعل

محمد: نواف انا مازعلت علشان كذا انا اصلا من زمان ..
من طلعت على هالدنيا وانا كنت مع ماجد في هالسوالف لكن بعدها حسيت بالشي الغلط اللي انا اسويه وحبيت اصحح الغلطه لي وله لكنه هو مو راضي
وانا صابر على حركات ماجد وكنت كل يوم اقوله انه يترك هالشي التافه
وكان يوعدني انه راح يتركها بس اخر مره كلمته كان يكلمني ببرود كان ماله نفس يكلمني وبعدين يقول لحظه معاي مكالمه.. وبعدين اكتشف ان
للي كانت معاه وحده من البنات يعني مو شي يقهر يانواف انه يصرفني على شان بنت ويهاوشني ويقول مو ناقص لمحاضراتك والله قهرني يانواف

نواف: طيب لين متى بتجلسون على هالحاله

محمد: لين مايعرف ماجد قيمتي وقيمة محاضراتي

نواف: افا يامحمد والله ماتوقعت هذا همك انه يعرف قيمتك ومدري ايش ...محمد صدقني اذا جلست على حالك هذا راح تندم والله ... بتندم يامحمد بتنـــــــــــدم كثيييير

محمد وهو مغمض عيونه: ودي بس ماأقدر يانواف ماأقدر

نواف: شلون ماتقدر... محمد ماجد الحين يدق عليك ويطلبك تسامحه وانت موراضي كل شي بيدينك يامحمد الحييييين... محمد انا بطلبك طلب واحد بس

محمد: اَاَاَمــــر

نواف: مايامر عليك عدو... انا بقول طلبي بس اوعدني انك تنفذه يامحمد

محمد: بحاول قد ماأقدر

نواف حط ايده على كتف اخوه: انشاءالله تقدر... انت تدري ان اليوم خالتي بيرجعون من الشرقيه

محمد: ادري

نواف: كل اللي ابيه منك انك تستقبل ماجد اليوم استقبال حار
وتنسى انك انت محمد زعلان عليه

قاطعه محمد: صعبه يانواف والله ماأقدر

نواف: محمد اخر كلمه بقولها لك وبطلع ... ان كنت تحب وتعز اخوك سو اللي قلتلك عليه
وطلع نوااااااف برا الغرفه

محمد حط ايده على راسه موقادر يفكر او حتى يدخل هالفكره في راااااسه




ساره اللي كانت واقفه بين زحمة هالحريم وطفشانه من هالزحمه

ساره بصراخ: يوووه انتي كتمتيني انقلعي عن وجهي

الحرمه: وين تبيني اروح بعد

ساره: مولازم تاكلين كل هذي شفاحه يعني

طلعت ساره واخذت الطليب وراحت عند الهنوووف ........

ساره: اووووووف الله ياخذ اعمارهم كسروا ايدي حشى طالعين مقصف ابتدائي

الهنوف اللي كانت حاطه راسها على الطاوله ومانتبهت لوجود ساره

ساره: الهنوووف

الهنوف: ........

ساره: الهنووف يلا قومي كولي معاي

الهنوف رفعت راسها: ساره مالي خلق شي يلا نطلع

ساره: تعالي يوم طلبت كل شي تطلعين

الهنوف: ساره تكفين دقي على السواق الله يخليك

ساره: الهنوف شفيك

الهنوف: مافيني شي انتي دق بس

ساره خافت: طيب طيب بدق

دقت ساره على كومار وثواني وهو عندهم
راحوا البنات وطلعوا من السوق وطول الطريق وساره تحاول تفهم من الهنووف وايش اللي صار بغيابها بس الهنوف مو راضيع تنطق بحرف واحد

وصلوا لبيت حصه...
الهنوف: مشكوووره سارونه .. يلا باي

ساره: لحظه لحظه انا بنزل معاك ماراح اخليك لازم اعرف السالفه
الهنوف نزلت ودخلت البيت من دون ماترد على ساره
دقت ساره على امها واستأذنت منها انها راح تجلس عند الهنوف شوي

دخلت ساره الصاله وماكان فيها احد
ساره تنادي: الهنوف ويييينك؟؟

ميـــري: الهنوف راحت فوق

ساره: طيب ماما وين

ميري: ماما روح بيت انتي علشان بابا سعودي يجي من سفر

ساره: اوكـــي ثاااانكس ورقت ساره عند الهنوف
وراحت لغرفتها ودخلت وشافت الهنوف منسدحه على سريرها وحتى العبايه مافصختها وتصيح صياح طفل مضيّع أمـــه
ساره راحت عند الهنوف : الهنوف قلبي شفييييك؟؟

الهنوف : ساره تكفين اطلعي برا مابي احد

ساره بإصرار: ماراح اطلع لين مااعرف شفيييييك؟؟

الهنوف بصراخ: قلتلك مافيني شي ساره بليز اطلعي براااا

ساره خافت وطلعت برا من دون ماتعرف شفيها وش الشي اللي غيرها عليها
طلعت ساره وبالها مشغول باللي يصير .. وراحت لغرفة محمد ومشعل ومالقت احد وراحت غرفة
نواف وطقت الباب...

فتح نواف الباب.. نواف: سارووووونه... انتي عندنا؟

ساره: ايه عندكم

نواف: خالي وصل طيب ؟

ساره: لامابعــد وصل

نواف: اجل شعندك هنا الكل في بيتكم مجتمع

ساره: ايه انا وهنو تونا راجعين من السوق وجينا هنا

نواف: والهنووووف وينها؟؟

ساره: وانا ماجيت لغرفتك الا بخصوص الهنوف

نواف: ليه شفيها؟

ساره دخلت وجلست عند نواف وقالت له كل اللي صار بالسوق من دخلوا لييين ماطلعوا

نواف: طيب هي وينها الحين؟

ساره: بغرفتها

نواف قام ومد ايده لساره: طيب تعالي معاي نروح لها

ساره: لا انت روح لحالك انا توها طاردتني من شوي

نواف راح لغرفة الهنوف ودخل عليها من دون مايطق الباب بس يوم دخل تمنــى انه مادخل .. تمنى ان ساره ماقالتله السالفه ... تمنى انه ماكان موجود بالبيت من اساس

نواف راح عندها وجلس جنبها

نواف بحنيه: الهنووووف

الهنوف ماردت عليه وزادت في صياحها .. نواف: الهنوف تكفين خلاص كافي دموع تكلمي قولي شفيك شاللي مكدر خاطرك

الهنوف بصوت تعبان: نواف مافيني شي طلبتك اطلع برا مابي احد عندي تكفــــى اطلع

نواف ماحب انه يضيق صدر اخته زياده وطلع من الغرفه على طول وهو مستغرب من حالة اخته السالفه اللي صايره للهنوف سالفه كبيره

ساره: هاه شصار نواف ؟؟

نواف: ساره يلا تعالي اركبي معاي خل نروح لبيتكم

ساره: لا مابي اروح ابي اجلس مع الهنوف

نواف: خالي بيرجع الحين لازم نكون هناك .. وبعدين الهنوف موراضيه احد يجلس عندها حتى انا طردتني .. انا بروح شوي وبرجع لها


في بيت ابوسعود الكل كان مجتمع هنااااك ...

حصه: هالبنت مدري شفيها ماترد
ام سعود: دقي على سوير شوووفي

حصه: حتى ساره ماترد يايمه مقفله جوالها ... بدق على نواف

نواف : هلا بالغاليه

حصه: هلا نواف ... انت ماشفت اختك بالبيت ؟؟

نواف: الا من شوي رجعت من لاسوق هي وساره وانا الحين بالطريق معاي ساره والهنوف بالبيت بس بتبدل ملابسها وبرجع اجيبها

حصه: ياحبها للمشاوير هالبنت .. يلا اجل لاتتأخر

نواف: انشاءالله .. مع السلامه

حصه: مع السلامه

ساره: ههههههههههه ياحبيلك يانواف اجل تبدل ملابسها

نواف: شسوي مافي غير هالحل لأمـــي
وصلوا للبيت ونزلت ساره ودخل نواف معاها


كانت جالسه عالسرير وضامّه رجولها لصدرها وداخله في نوابة بكـــاء بينها وبين نفسها وحالتها مبهذله وشكلها يقطع القلب

سمعت صوت الباب ينطق..

الهنوف وهي على نفس حالتها: ساره خلاص تكفين اتركيني بروووحي

انفتح الباب والهنوف مازالت على حالها وماحست الا بيد على كتفها رفعت الهنوف راسها ..
الهنوف في هاللحظه تجمدت بمكانها حست الدنيا ضاقت عليها ... مومستوعبه اللي قدامها

عبدالعزيز: ادري مالي حق اني ادخل عليك من دون علمك
الهنوف الا الان مو مستوعبه ان اللي قدامها عبدالعزيز استحت من حالها ومن شكلها وتمت ساكته ومنزله راسها

عبدالعزيز: الهنوف نواف قال لي عنك

الهنوف مو قادره تتكلم عبدالعزيز جالس بجنبها وحاط ايده على كتفها ومستحيه منه حييييل

عبدالعزيز قرب لها شوي : ممكن اعرف شاللي صار ؟؟

الهنوف اخيرا نطقت: ماصار شي

عبدالعزيز: شلون ماصار شي الهنوف انتي ماتشوفين شكلك كيف .. انتي فيك شي وموراضيه تقولينه

الهنوف وخانقتها العبره: عبدالعزيز مافيني شي

عبدالعزيز: لاتقولين مافيني شي وانا اشوف بعيوني حالتك كيف.. قولي لي الهنوف من اللي مزعلك .. فيه احد مكدر خاطرك .. في احد مهاوشك .. تكلمي الهنووف انطقي

الهنوف ماتحملت ورجعت تصيييح من جديد ومنظر دموعها اللي تسيل على خدها وايدها اللي حاطتها على وجهها قطع قلب عبدالعزيز وماتحمل يشوفها كـــذا اخذها لحضنه وضمها لصدره بحناااااان

الهنوف زادت في صياحها وحست بالراحه وهي تصيح على صدر عبدالعزيز وماحست باللي حولها
وبعد فتره سكتت الهنوف وحست بوضعها اللي هي فيه وبسرعه بعدت عن عبدالعزيز ومسحت دموعها

ضحك عيدالعزيز بصمت على شكلها

عبدالعزيز: يعني موراضيه تقولين شفيك

الهنوف تعبت من كثر ماتكتم في صدرها تعبت من كل شي خلاص هذا الوقت اللي لازم تقول اللي بصدرها واللي بقلبها .. هذي فرصتها انها تقول لعبدالعزيز اللي صار ...

الهنوف: عبدالعزيـــز

عبدالعزيز: ياعيوووون عبدالعزيز

الهنوف: ........

عبدالعزيز: ياعمـــري تكلمي عبدالعزيز يسمعك

الهنوف بداخلها اشياء واشياء تبي تطلعها وتبوح فيها لعبدالعزيز ومو عارفه كيف تبدا وكيف ترتب الكلام على بعضه

في هاللحظه دخل نواف وملامح وجهه متغيره ....

نواف: عبدالعزيز تعال ابيك

عبدالعزيز: خير نواف فيه شي

نواف بضيقه: عبدالعزيز تعال

قام عبدالعزيز وطلع مع نواف والهنوف مستغربه من السالفه

نواف وهو منزل راسه: عبدالعزيز

عبدالعزيز: نواف شفيييييك

نواف: خالي

عبدالعزيز : شفيييييه خالي رجعوا من الشرقيه؟؟

نواف: ايه رجعوا بس...

عبدالعزيز : بس اييييش شفيك نواف تكلم تراك خوفتني

نواف: هم الحين بالمستشفى

عبدالعزيز: مستشفى!!!

نواف: ايه ياعبدالعزيز من شوي دق علي خالد وخبرني انا مدري شسالفتهم بالضبط بس انت الحين روووح لبيت جدي وانا بجي مع الهنوووف

عبدالعزيز: اوكي بس لاتخبرها

نواف: اوكـــي ... طلع عبدالعزيز وهو مستعجل ونواف راح لأخته

الهنوف: نواف شسالفه؟؟


يتبع ,,,

أحدث أقدم