رواية بنات السفير -14

رواية بنات السفير - غرام


رواية بنات السفير -14

نوره : (( اسمعي الموضوع ماينحكي بالتلفون ايش رايك تجي عندي انتي والبنات ))
ريما : (( اوكي انا فاضيه اليوم بس بعد الساعه 6 لاني ابي انام شوي تعرفي تعبانه بعد الدوام ))

نوره : (( اوكي 6 انا انتظركم والحين راح ادق ع باقي البنات ع شان يجو ))

ضحكت ريما : (( مشالله عليك ايش هالدقه في المواعيد ))

نوره : (( اوووووووه بلا حركات مالها داعي , رودي ترى مره متضايقه ))

ريما : (( طيب خلاص راح اجي بس دقي ع البنات وقولي لهم اني راح امرهم ))

قفلت من نوره وغيرت ملابسها وانسدحت ع السرير ع شان ترتاح قبل تروح لنوره




دق تليفون اروى واخذته وردت بمرح : (( هلااااااا ))

حلا : (( ما اقول غير كش عليك ))

اروى : (( ليش ايش سويت ؟؟ ))

حلا: (( ماتقولي ادق اشوف حلا يمكن ماتت يمكن انتحرت يمكن انفصلت ))

اروى : (( اف اف اف كل هذا حيصير في يوم واحد هههههههههههه ))

حلا : (( جد وينك من بعد ما طلعتي تركضي بالسوق مثل المقروصه وانا مدري عنك تعالي ايش فيك؟؟ ))

ارتبكت اروى وطالعت ابوها الي كان يتفحصها : (( اممم حلا حبيبتي انا الحين اتغدا لما اخلص ادق عليك ))

حلا : (( يا ويلك لو مادقيتي ))

اروى : (( اوكي خلاص راح ادق ))

قالت حلا بدون نفس : (( باي ))

اروى : (( باي )) رفعت عينها ع ابوها كان يطالعها بعين شريه , نزلت عينها من الخوف وبدت تاكل الي بصحنها وهي ساكته

قطع الصمت ابو فراس ووجه الكلام لها : (( اروى كم مره قلت لك لاتردي ع احد وانتي ع سفره الاكل , هذا مو اسلوب حضاري ))

الجده طالعته بحيره : (( وشو ؟؟ وش حضاريه ))

ردت نجلاء بغرور : (( من اصول الاتيكيت ان الشخص مايكلم بالموبايل وهو ياكل ))

الجده طالعت نجلاء ببلاهه وقالت : (( وش تكتو مدري وشي الي قلتيها )) والتفتت ع اروى (( كلمي بس يابنيتي وماعليك منهم ))

رد ابو فراس : (( يمه لو سمحتي لاتدخلي في تربيتي لبنتي ))

الجده بوقاحه : (( اشوف هالتربيه وش جابت لك غير بنت لسانها طولها )) كانت تقصد ريما , والتفتت ع نجلاء وكملت (( وذي تقلد اختها الطويله بكل شي لو تطب النار طبت معاها )) والتفتت ع فراس وقالت (( وهالولد خبل مايدري وين الله حاطه فيه )) والتفت ع اروى ورقت ملامحها وقالت (( والله مافي بيتكم احدن صاحي الا هالاروى جعلها انشالله سعيده في الدنيا وفي الاخره ))

هنا ام فراس ماقدرت تتحمل ولا كلمه زياده قامت بعصبيه وطلعت من غرفه الاكل , وهي عند الباب قالت لها الجده : (( وين رايحه تعالي كلي ))

بدون ما تلتفت ام فراس قالت : (( شكرا شبعانه ))

كملت طريقها ومن بعدها قامت نجلاء وقالت : (( انسدت نفسي عن الاكل اف الواحد مايقدر ياكل في بيته براحته ))

ردت الجده : (( لا والله هذا انا في بيتي واقدر اكل براحتي ))

سمعت هالكلمه نجلاء وهي توها راح تطلع من الغرفه ولكن هالكلمه وقفتها والتفتت ع جدتها وقالت : (( فيه وحده هنا مصدقه مره ان هذا بيتها , ياليت تنتبه لنفسها وتعرف انها ضيفه ممله ))

طلعت من الغرفه قبل تسمع كلمه زياده من جدتها تخليها ماتتحمل وتضربها
اما الجده كملت اكلها ولا كان شي صار اصلا هي جايه وناويه تكرهم في عيشتهم , التفتت لها اروى وقالت : (( يمه لاتزعلي ترى نجلاء عصبيه شوي بس قلبها طيب ))

الجده : (( والله محد طيب في هالبيت الا انتي ))

ابو فراس : (( يمه خفي ع البنات شوي الله يهديك لا تحطي عقلك بعقل بزر ))

الجده : (( والله اذا انت ماعرفت تربيهم انا الي بربيهم ))

تكلم فراس بمرح وقال : (( يمه شيخه ليش قلتي عني ما ادري وين الله حاطني فيه ترى انا زعلان عليك ))

الجده : (( ع شانك ماتنتبه لاخواتك وتعقلهم تاركهم سيدهم قيدهم ))

فراس : (( ليش يمه ملاحظه عليهم شي ؟؟ ))

تنهدت الجده : (( ما اقول الا الله يخلف عليك بعقلك كل هالكلام الي قالوه لي وماتدري ايش سوو ))




بحدود الساعه 5 العصر كانت نوره ع نار , مرتبكه ماتدري ايش تسوي وشلون راح تبدى الموضوع مع ريما , لبست بسرعه ونزلت تنتظر ريما تجيها , خافت انها تتأخر او تنسى فدقت عليها : (( الو ))

ريما : (( هلا ))

نوره : (( هاه راح تجي ؟؟ ))

ريما : (( ياربيه يا نوقا مافيك صبر , بالله كم جلستي في بطن امك ؟؟ ))

نوره : (( يومين , المهم بس تعالوا راح انجن لو ماحكيت لاحد ))

ريما : (( يالله انا الحين جالسه البس دقايق واطلع ))

نوره : (( طيب والبنات راح يجو لوحدهم او راح تمريهم ))

ريما : (( لا راح امرهم الحين , خلاص نوقا هدي ترى بديتي توتريني ))

نوره : (( اوكي انتظركم ))

ريما : (( يالله باي ))

نوره : (( باي ))

قفلت ريما وبسرعه لمت شعرها لانها توها متحممه ولبست ملابس انيقه , وحطت بعض الكحل الخفيف الي يبرز جمال عيونها وحده ملامحها , نزلت تحت وتوجهت لباب البيت وقبل تطلع مرت ع غرفه الجلوس ع شان تبي ترفع ضغط جدتها قبل تطلع , دخلت ومثل ماتوقعت لقت الجده جالسه مع اروى وامها وراكان , قربت من امها وباستها مع خدها بحنان وقالت : (( ماما حبيبتي تبي شي انا طالعه ))

ام فراس : (( وين حبيبتي ))

ريما : (( رايحه لنوقا ))

الجده : (( وشو وين بتروحين ؟؟ ))

التفتت ريما لها وباحتقار قالت : (( رايحه لنوقا تعرفي نوقا ))

الجده : (( وشو هذا ))

ريما : (( اذا ماتعرفي ليش تسالي والا بس لقافه ))

صرخت اروى : (( ريما احترمي امي شيخه , عيب ترفعي صوتك عليها ))

مثلت ريما علامات التعجب والدهشه ع وجهها وقالت : (( اووووووه الطرما تكلمت اخيرا , وااااااو ياشيخه صراحه جيتك حلوه الي خلتنا نسمع صوتها , تصدقي اني بديت اشك انها ماكله لسانها ))

قامت الجده وهي معصبه : (( احترمي نفسك يالطويله العصلا لا اوريك شغلك , الا اروى لا تتكلمي فيها )) واشرت ع عصاها الي بيدها (( والا والله لاعلمك الادب بهالعصى الي معاي ))

هزت راسها ريما باسف : (( لالا من جدك راح تضربيني بهالعصى ياحرام , اقول هذا اذا قدرتي توصلي لي والا تبي اجيب لك سلم ))

اروى مره عصبت : (( ريما اذا ما راح تكلمي امي شيخه باحترام اطلعي من هالغرفه الحين ))

تكتفت ريما وقالت : (( والله , لا تعالي اضربيني احسن , اقول يالعانس بدال ماتصيري محاميه لهالعجوز دوري لك زوج يقبل فيك لاني اظن فواز عافك من بعد ماشافك بالحفله ))

الجده : (( لاتخافي ع اروى انشالله حظها بيصير احسن من حظك وعريسها انشالله عندي ))

هنا انفجرت ريما من الضحك وقالت : (( ههههههههههه بالله مين جايبه لها لا يكون بس جورج بوش ))

الجده : (( ومنهو ذا ))

اروى : (( يمه لاتهتمي لكلامها اصلا هي مجنونه مدري ايش صاير لها خلاص انهبلت ))

قربت ريما من عند اروى وقالت : (( اشوف طايل لسانك هاه , والا ع بالك تحتمي بهالعجوز ترى وربي نفخه مني اطيرها , وانتي دواك عندي بعد ما ارجع ))

الجده : (( باذن الواحد الاحد اني ماخليها تجلس عندك اكثر من شهر ))

ريما الفتت ع جدتها وباستهزاء قالت : (( ليش راح تهاجرو؟؟ ))

الجده : (( لا والله بزوجها الي يسواك ويسوى طوايفك ))

قربت ريما من جدتها وبنظره كلها تهديد قالت : (( انتي بس فكري تجيبي لها عريس من طرفك وشوفي ايش راح يصير )) تركتهم وتوجهت للباب وقبل تطلع قالت : (( يكون بعلمك ترى مافيه شي يصير بهالبيت الا بموافقتي انا ))

وطلعت وخلتهم , التفتت الجده ع ام فراس الي كانت ساكته وقالت : (( عاجبك كلام بنتك ))

ام فراس : (( والله ياخالتي ريما ماغلطت , مانبي نزوج اروى اي احد ))

الجده : (( ما اقول الا ادعو ربكم انه يرضى فيكم ))

استغربت ام فراس من لهجتها كأنها صادقه وفعلا فيه عريس لاروى , خافت مره وحست ان المشاكل جايه في الطريق , خافت ع بيتها وع عيالها الي اكيد كثر المشاكل راح تفرقهم , وانقهرت من وجود هالجده لان اكيد وجودها راح يسبب مشاكل هي في غنى عنها




كانت بالسياره متجهه لبيت اماني , شغلت لها ميوزيك يهدي من تعصيبها , بوجود هالجده البيت صار لا يطاق , وفوق كل هذا الوظيفه الي وهقها ابوها فيها , يعني تجي تداوم وتطلع ومافيه منها اي فايده , مجرد وجود وبس , مو لو هالوقت الي تحظر فيه تكون نايمه بفراشها ابرك لها , تذكرت مشاري ووقاحته وابتسمت لما تذكرت شلون انتقمت منه , حست بفخر بنفسها لان مافيه احد تحداها الا وجابت راسه , دايما الحلول موجوده عندها , ودايما تكون هي المنتصره , دق موبايلها ولما رفعته شافت رقم الشايب ابو زيد , تاففت وقالت : (( اف هذا نسيته اليوم , كله من هالعجوز , الحين ايش اقول له لما يسالني عن راي ابوي ؟؟ ))
ردت بسرعه عليه قبل يقفل وقالت بدلع ماااصخ : (( الو ))

ابو زيد : (( يالبى قلبك ))

ضحكت ريما ضحكه دلوعه ع شان تزيده تولع بها , وفعلا هالضحكه جابت مفعولها لانه قال : (( هاه يااحلى بنت بهالدنيا كلمتي ابوك , خلاص انا مقدر اتحمل ))

ريما : (( بصراحه انا لسى ماكلمته ))

ابو زيد بقهر واضح بصوته : (( ليش ؟؟ ))

ريما : (( بصراحه جدتي اليوم وصلت من السفر ومالقيت وقت احكي معاه ))

ابو زيد : (( الحمدلله ع سلامتها , عاذرك اكيد فرحتك بوصولها نستك الموضوع ))

ريما : (( صراحه من كثر شوقي لها نسيت نفسي طول اليوم جالسه معاها وبحظنها , مو قادره اصدق اني شفتها , تصدق لو ماجت هي عندنا كنت راح اروح لها بالرياض ))

ابو زيد : (( ياعمري ع الحنان , ياليتني جدتك ع شان تحبيني كذا ))

مثلت ريما الحياء : (( ابو زيد بليز لاتحرجني ))

ابو زيد : (( اموت انا ع الي يستحو , عاد تدري اني زعلان عليك ))

ريما : (( ليش ؟؟ ))

ابو زيد : (( اجل تقولي لو جدتك ما جت كنتي راح تروحي لها للرياض وتتركيني ))

ريما : (( ايش تبيني اسوي من كثر ما احبها ماودي افارقها ))

ابو زيد : (( خلاص انشالله بعد مانتزوج راح تشوفيها كل يوم ))

استغربت ريما : (( كل يوم ؟؟ مو فاهمه ))

ابو زيد : (( مو احنا اذا تزوجنا انشالله راح نسكن بالرياض وبهالشكل كل يوم راح تزوريها ))

انصدمت ريما من هالكلام : (( ليش انت ناوي تعيش بالرياض ))

ابو زيد : (( ايه كل مؤسساتي وشركاتي ومحلاتي في الرياض ))

ريما : (( اها ))

ابو زيد : (( ليش يضايقكك هالشي ؟؟ ))

ابتسمت ريما : (( لالا عادي انا مستعده اعيش باي مكان بس اكون معاك )) وقالت في نفسها " اول ماتموت يالخايس راح ارجع اعيش هنا "

ابو زيد : (( الله لا يحرمني منك ))

وقفت ريما عند بيت اماني وقالت : (( اوكي ابو زيد اكلمك بعدين لاني وصلت عند صاحبتي ))

ابو زيد : (( ليش ماقلتي لي انك طالعه؟؟؟ ))

استغربت ريما : (( وليش اقول لك ))

ابو زيد : (( مو الحين انتي خطيبتي ))

ريما بتساؤل : (( طيب ؟؟ ))

ابو زيد : (( لازم اعرف وين راح تروحي ووين تجي ))

ريما : (( يعني وين راح اروح لصاحبتي ))

ابو زيد : (( مو مشكله حطي عندي خبر ))

تنرفزت ريما لانها ماتحب احد يتحكم فيها : (( اوكي , طيب ممكن اقفل ع شان ادق ع البنت تطلع ))

ابو زيد : (( ماعندك تلفون بالسياره ؟؟ ))

ريما : (( ايه عندي ))

ابو زيد : (( دقي عليها وانا معاك ع الخط ))

زاد استغراب ريما وقالت : (( ليش انشالله ؟؟ ))

ابو زيد : (( مشتاق لك ومقدر اقفل من الشوق ))

ريما في نفسها " والله طلعت شكاك يالمترهل , بس طيب راح اجاريك لما اخذ الي ابي " , دقت ريما ع رقم اماني , وتعمدت انها تخليها ع السبيكر ع شان يرتاح , انتظرت شوي لما ردت : (( اماندا انا برا ))

ردت اماني : (( اوكي الحين راح اطلع لك ))

قفلت ريما الخط وتكلمت مع ابو زيد : (( الحين صاحبتي راح تركب وما ابيها تشوفني اكلم ))

ابو زيد : (( اوكي بس لا تنسي تردي علي بخصوص موضوعنا ))

ريما : (( اوكي ))

قفلت ريما وهي تفكر بهالشايب ماكفاه انه شين ومترهل واكبر منها بمليون سنه واخرتها يصير شكاك والله حاله , كانت اول تطمح انها تتزوجه وتتمسكن لما يموت وتورث كل شي , بس الحين بعد ما حست انه شكاك خافت ماتقدر تتحمله اكثر من سنه , فقررت انها تاخذ الي تقدر عليه ع شان لو صار طلاق تطلع منه بفايده , فزت من الرعب لما سمعت صوت جنبها يقول : (( رودي وينك؟ ))

التفتت لقت اماني تطالعها باستغراب : (( متى ركبتي ))

اماني : (( من دقيقتين وانتي رايحه بعالم ثاني ))

تأففت ريما وكملت طريقها متجهه لبيت الجوهره واخذتها ومن بعدها مرت ع تهاني وراحو ع بيت نوره الي تنتظرهم بشوق




في غرفه الجلوس في بيت السفير كانت اروى جالسه مع جدتها يطالعو التلفزيون , التفتت الجده ع اروى وقالت : (( اروى حبيبتي عطيني التلفون ))

قامت اروى تاخذ التلفون وتقربه عند جدتها , اخذته وقبل لاترفع السماعه طالعت اروى بخبث وقالت : (( لا ابي تلفونك ))

استغربت اروى وعطتها موبايلها , طلعت الجده من جيبها ورقه عليها رقم موبايل وعطتها اروى وقالت : (( دقي لي ع هالرقم ))

اخذت اروى الرقم ودقت عليه وهي مستغربه مين هذا رقمه وايش علاقة جدتها فيه ومتى جابت هالرقم , بعد ماسمعت صوت الموبايل يدق عطته جدتها , وبعد لحظات تكلمت الجده : (( هلا والله بوليدي , شلونك , انا زعلانه ماتقول عندي جده توها واصله اجي اسلم عليها اشوفها , لالا انت متغير علي , الحين تجي تسلم علي في بيت ولدي سلطان والا لاانا جدتك ولا انت ولدي , لا تخاف ضيوفي هم ضيوف ولدي ومحد بيتضايق من وجودك , تدل البيت ؟؟ , زين وفرت علي التوصيف ههههه , يله انا انتظرك ))

عطت اروى الموبايل : (( قفليه ماعرف ))

اروى : (( يمه شيخه من هذا الي راح يجي ))

التفتت عليها وهي تضحك : (( كلها ساعه على قولته وتعرفين ))




كان شكل نوره يموت ضحك وكانها تقيس طول وعرض الصاله من كثر ماتروح وتجي وتلف فيها , دخلت عليها امها مستغربه : (( نوره حبيبتي فيك شي ؟؟؟ ))

فزت نوره وقالت : (( هاه لالا مافيني شي , عادي ))

ام نوره : (( شكلك متوتره ))

نوره : (( لا عادي بس انتظر صاحباتي يجوني ))

ام نوره : (( والي تنتظر صاحباتها تتوتر بهالشكل ))

خافت نوره انها تنفضح وقالت : (( لا ياماما انا متوتره ع شان اماندا ))

ام نوره : (( ليش فيها شي ؟؟ ))

نوره : (( هاه لالا مدري اقصد اظن ))

ام نوره : (( نوره ايش فيك ؟؟ ))

نوره : (( مدري ماما بس احس ان اماندا فيها شي لانها لما دقت علي كانت تبكي ))

ام نوره : (( الله يستر ))

نوره : (( اي والله , الله يستر )) دق موبايل نوره وانقذها (( الو ))

الجوهره : (( هاي نوقا احنا برا ))

نوره : (( اوكي جايه افتح لكم ))

على طول قالت الجوهره : (( اخوك الكريه فيه ؟؟ ))

نوره : (( مين تركي ؟؟ ))

الجوهره : (( ومن غيره ))

نوره : (( لا طالع ))

الجوهره : (( ايه كويس لاني ما ابي اشوف وجهه المعفن ))

نوره : (( يوه ياجوي مو وقته يله ادخلو ))

الجوهره : (( شلون ندخل وانتي مافتحي لنا يالفالحه ))

نوره : (( طيب الحين افتح لكم ))

التفتت نوره تدور امها ومالقتها ماتدري متى تركتها , طلعت برا وفتحت الباب للبنات وبعد السلام طلعوا غرفه نوره وقفلت الباب بالمفتاح , كانوا كلهم مستغربين وودهم يعرفوا ايش قصتها , تكلمت ريما : (( نوقا بليز اشبعي فضولنا وقولي لنا ايش السالفه الي جرتنا ع وجيهنا من بيتنا وجابتنا هنا ؟؟؟ ))

قالت تهاني : (( انشالله تكون سالفه تستاهل لاني تركت طلعتي مع ماما للسوق ع شان خاطرك ))

نوره قالت بدون مقدمات : (( انا راح اتزوج )) وياليتها ما قالت هالكلمه لان البنات كلهم صرخوا صرخه وحده هزت اركان بيت نوره وخلته قابل للانهيار , ارتبكت نوره وماتدري تسكت مين والا مين , والصراخ مستمر , خافت امها تجي تحسبهم احترقوا والا صار فيهم شي , حاولت تسكتهم بس لا حياة لمن تنادي , صرخت صرخه اقوى من صرختهم وقالت : (( بـــــس ))

سكتو كلهم وطالعوا بحقد , قامت الجوهره وهي حاطه يدها ع خصرها وقالت : (( يالمعفنه ليش ماقلتي لنا ))

نوره : (( انا جايبتكم هنا ع شان تساعدوني لاني اهلي مايعرفوا شي ))

اشرت ريما ع البنات انهم يسكتوا وطالعت نوره وقالت : (( شكل الموضوع فيه اكشن ومغامرات , واااو نوقا عطينا الي عندك ترى ودي اسوي اكشن احس اني محتاجه له لان حياتي هاليومين بارده ))

تنهدت نوره وبدت تحكي لهم عن قصه الحب والغرام السريه الي بينها وبين محمد , وقالت لهم انه كان حب شريف مايتعدى النظرات وقالت لهم ان محمد ناوي يجي يخطبها وهي خايفه تقول لاهلها , وخاصه ان محمد معطيها مهله بس لليوم

تكلمت اماني بذهول وصدمه : (( محمد ))

الجوهره قالت : (( ياما تحت السواهي دواهي , وانا اقول هالولد عاقل ومؤدب اثاريك كنتي مكوشه عليه ))

ريما : (( والله يانوير طلعتي مو سهله , محمد ))

نوره : (( ايش فيكم , انا صراحه ماحبيت اقول لكم شي لاني مستحيه , وبعدين ما كان فيه شي مهم , يعني كلها نظرات , بس الحين بما ان الموضوع صار فيه زواج قلت لازم تعرفوا ))

تكلمت ريما بوقاحه : (( قلتي لنا ع شان احنا صاحباتك والا ع شان نساعدك ))

نوره : (( اذا انتو ماساعدتوني مين راح يساعدني ؟ ))

ريما : (( والله قصتك حلوه وما راح احد يحلها الا انا ))

نوره بحماس : (( شلون؟؟ ))

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم