رواية قلوب بلا ملامح -14

رواية قلوب بلا ملامح - غرام


رواية قلوب بلا ملامح -14

قاطعه تركي: معقووله ما تفتكرون إلي نساه الكل؟؟

ابوحسام بصدمه: اااا إلا إلا وربي ....
ابوطارق طالع بشك: ....
تركي عقد حواجبه: ابويا اخوكم بس من ام ثانيه.. وام وعد.. اختكم بس من ابو ثاني..
ابو طارق وقف وهوا يهتز: ايوااا كيف نسينا..
ابو حسام مسك راسه: صح صح..
ابو طارق: ولا يكون وعد اختك؟؟
تركي بقهر: وعد اختي من امي..

،،

اعتــــراف مفاااجيء.. ولكن هل هو صحيح؟؟
وتركي الشخصية الي للتو ظهرت هل حيكون لها دور في الاحداث؟؟
والقنبله إلي حطها ألحين.. اش حتسبب على وعد؟؟
ووعد وسامر.. والتغيرات إلي طرأت على مشاعرهم.. والاحداث إلي فتحت عيونهم على بعض.. يا ترى هل حيكون هذا خير عليهم؟؟
وسمر إلي مهي قادره ترسو على بر.. اش بيصير لها؟؟
مشاعر لا توقف انسكابها.. تااابعوو معـــــي..!!

الفصل الثالث عشر


[]**[]..لو غرسو جروح الدنيا في نفسي.. ما راح اتخلى عن إلي نبض له قلبي!..[]**[]

ابو طارق: ولا يكون وعد اختك؟؟
تركي بقهر: وعد اختي من امي..
ابو حسام شهق: احلـــــف..
تركي: والله العظيم..
ابو طارق: تركي الكلام إلي قولته ما يتصدق!!
ابوحسام: صدق يا ماهر صدق.. ترا من يومي واعرف تركي ما يكذب..
ابو طارق طالع في تركي بعصبيه: تركي ليه خبيت الحقيقه كلها هاذي عننا؟؟
تركي بحزن: مدري وربي مدري.. كان كل شي متلخبط في راسي.. وبعد ما ثبت فكري راح سامر سافر وفهد سافر ببنته.. وذاك الوقت ما شفت له داعي اقوله..
ابوحسام: تركي... ترا.. سامر تزوج وعد..
تركي وقف مصدوم: إيـــــــــش؟؟؟؟؟
ابو طارق: والسبب عمك محمد
تركي: مو معقول.. عمــــــي تكلم..
ابو حسام: اسف يا تركي كانت غلطه.. بس والله إني كنت مجبور فيها..
تركي: حكوني كل شي..
بدأ ابو طارق الحكايه.. كلها وبالتفصيل.. وكملها ابوحسام بقهر.. وفي النهاية..
تركي: وبهذي السرعه!
ابوحسام هز راسه بالإيجاب: وبهذي السرعه..
ابوطارق: تركي كنا مضطرين..
تركي لمعت عيونه: ما يهم.. سامر هذا لازم يلقى نصيبه من العذاب.. تعرفو.. لازم نطلقهم من بعض..
ابو حسام لمعت عينه وابتسم..
ابوطارق عقد حواجبه: تركي بلا حركات مجنونه لا تسير زي عمك..
تركي: والنعم في عمي .. هو بدأ وانا حأكمل..
ابو طارق تضايق بس سكت..
ابوحسام: وكيف بنطلقهم من بعض..؟
تركي: وعد اختي.. ولا يمكن اخليها تعيش مع سامر..
ابو طارق: لا تقولي إنو وعد تهمك..
تركي: كيف يا عمي! وعد اختي وتهمني..
ابو حسام: طب قول ألحين إيش حنسوي..
تركي ابتسم بمكر: لا لا اتركو كل شي عليّا.. وحأعجبكم..
ابو طارق وهوا يوقف: ياللا انا رايح بس اوصيكم كل خطوه ادرسوها كويس.. ولا تتهورو مره..
تركي: ابشر يا عم..
طلع ابو طارق ولما وصل للباب شاف سمير داخل..
ابوطارق: سمير.. ترا الوقت متأخر إنتا دايما تتأخر كذا..؟
سمير: اووف ترا ليساع بدري ما جا الفجر.. وبعدين اقوولك عمي لو سمحت ابويا ما سألني.. يعني بتسألني انتا..
ابوطارق انقهر: سميـــــر تأدب ! وبعدين اش ريحة الدخان هاذي إلي فيك.. إنت تدخن؟؟
سمير: واشيش كمان.. عندك مانع؟
ابو طارق انفجع ومسكه مع يده بقوه ودخل المجلس..
سمير يصرخ: اتركنـــــــــي..
ابو طارق وهوا يطالع فاخوه ابو حسام..
ابوطارق: محمد شوووف ولدك..
ألتفت تركي له مستغرب رافع حواجبه...
وابو حسام عقد حواجبه: اش فيـــــه؟؟
ابو طارق بقهر: معقوله منتا داري عنه يرجع 2 ويقولي ليساع بدري وجاي كمان مدخن!!
ابوحسام: ماهر اتركه انا بعدين اتفاهم معاه..
سمير فلت يد عمه (وما انتبه لتركي): شفت قولتلك خلاص اتركني.. (وراح جوا الفله)
ابو طارق: محمد اش فيك بتضيع ولدك؟؟
ابوحسام: اوووف ماهر خلاص خليني اربي عيالي على راحتي ولا تدخل.. وبعدين شوف نفسك.. تارك ولدك مهند إلي ما نشوفه إلا فين وفيـــن.. وجاي علي تكلمني..
ابوطارق تضايق لما تذكر مهند سكت وطلع..
تركي رفع حواجبه باستهبال: اووف سمير ما سلم عليا..
ابوحسام بضيق: اقووول إنتا فين ونحنا فين!
تركي: ههههههه طب خلاص هدي اعصابك.. واسمحلي اقولك شي.. انتبه ترا سمير ليساعه صغير والتدخين حيأذيه.. والسهر يمكن يضيعه..
ابو حسام تضايق اكثر: خلاااص يا تركي راح ماهر جيت انتا..!
تركي ابتسم: لا تزعل يا عمي هي كلمه وبس.. وبالعكس تعجبني تربيتك,,, خلي الولد يعرف الخطأ بنفسه.. احلى شي..
ابوحسام سكت..
تركي: ياللا عمي توصي على شي بكلم غاده نروح ونجيكم ان شالله بكره..
ابوحسام: لا لا على وين.. ياحبيبي.. اقووول تركي بتنامو عندنا الليله..
تركي: بس اخاف نضايقكم..
ابوحسام: لا تضايقونا ولا شي.. تفضل معاي ياللا..
بعد اقناع منه.. دخلوهم في مجلس داخلي محضر لهم من قبل..
.
.
... : هههه خلاص بكره ان شالله نكمل..
سمر: هههههه ان شالله يا عمري.. وربي ما راح افكك.. انا مشتاقتــــــــلك مووووت..
غاده: وربي حتى انا يا عمري..
ام حسام: ها غاده حبيبتي ما في كذا ولا كذا..
غاده بتردد: إيش تقصدي يا امي؟
سمر وهي تضحك: ههههههههه واضح قصد امي.. يعني قصدها حااااااامل,,
غاده بضيق: امــــــــــي.. ليساعنا ما كملنا ثلاثه شهور..
ام حسام: بس يا حبيبتي الاطفال يقوون صلتك بزوجك.
غاده وهي متضايق: امي.. خلاص.. ليساعنا والحمدلله تركي صلته معايا طيــــبه.. وحلوه.. (وقامت) هيا عن اذنكم.. بروح لتركي..
سمر: ههههههه مسرع اشتقتي
غاده بمرح: وي اشبك غيرانه هه.. اكيد اشتقت لحبيب قلبي..
((::توضيح:: غاده كانت تمتاز بالجراءه.. وشكلها كانت ملامحها جذابه وحاده.. وكانت نحيفه وامنيتها تتخن.. بس تركي عاجبه جسمها.. ولون بشرتها برونزي.. اما تركي فكان طويل وملامحه قويه وحلوه واسمر شوي..))

وعند باب المجلس..
... : يوووه غاده وتركي عندنا.. متى وصلتو؟؟
ابتسمت غاده: هلاوالله بحسام.. (وسلمت عليه) كيفك حبيبي وحشتني..
تركي: هاه.. ممنوع تقولي لغيري حبيبي..!
غاده: ههههههههه
حسام: اووووف منك.. يعني اخوها حرام تقولي حبيبي..
تركي: والله يا قلبي زوجتي وانا حر..
غاده: هاااه.. قلتله قلبي كمان..
حسام وتركي: هههههههههههه
تركي: انا عادي.. بس إنتي لا..
غاده: لا والله.. اجل حسااام حبيبــــــــي..
حسام: هههههههه ياللا يا تركي انقلع خليني اروق مع اختي..
تركي رفع حواجبه: لا والله
حسام: يوه تراني اعرفها من قبل ما تعرفها إنتا..
تركي: بس فرق بيني وبينك..
سمعو صوت ابوحسام ينادي حسام..
حسام: ياللا اقووول اتركم اليوم وبكره لقانا يالحبايب..
تركي: إن شالله اشوفك على خير..
غاده: تصبح على خير حبيبي..
تركي دفها جوت المجلس: اقووول بس ادخلي قال حبيبك قال..
غاده: ههههههه
.
.
.
... : ابويا!!
ابوحسام: إيوا ابوك فيها شي؟؟
سمير: لا لا ما في شي آمر يا بويا إيش فيه؟
ابوحسام اتضايق: ما تقولي اتفضل ..اجلس..
سمير ارتبك: اها اتفضل اتفضل..
ابتسمله ابوحسام وهوا يجلس على سرير سمير: اقوول سلمت على اختك غاده.. ؟؟
سمير: إيوا سلمت عليها وانا داخل..
ابوحسام: وزوجها ولد عمك تركي؟؟
سمير : لا.. بكره ان شالله..
ابوحسام: سمير إنتا تدخن صحيح؟؟
سمير.. " اووووف اكيد عمي ملى راسه عليّا"..
وبإعتراف لأنه عارف إنو ابوه ما همه: ايوا يا بويا ادخن!
ابوحسام: اهاا طيب كم بكت في اليوم..؟؟
سمير تفاجأ: ها .. ليــش؟؟
ابوحسام: جاوبني إنتا بس..
سمير بكذب: آ مو بالبكت يعني سيجاره سيجارتين بس..
ابوحسام: اهااا بس.. كويس..
ابتسم سمير: إيش فيك يا بويا.. لا تتأثر بكلام إلي حولك!
ابوحسام فهمه: اهاا ههههه طيب طيب.. بس لا تكثر يا ولدي...
سمير: اوووكي من عيوني..
ابوحسام وهوا متضايق: سمير
سمير: هلا ابويا
ابوحسام: ليش طعنتو سامر.. ما بغيتها توصل لهذي الدرجه..
سمير: يا بويا والله إنه جا بالغلط... يعني ما قصدها صاحبي بس علشان اقدر اوصل للاوراق..
ابو حسام بعصبيه: وفي الاخير ما وصلتلها..
سمير: والله حاولت.. بس ما ادتني هيا وعد..
ابو حسام: اوووف من هالوعد نفسي اذبحها..
سمير: ما عليك يا بويا اعتبر هذا تهديد بس.. وبعدين .. نضرب ضربتنا
ابو حسام وهوا يوقف: لا يا سمير معليش بس إنتا فشلت واللعبه ألحين أخذها غيرك!
سمير انصدم: وليه إن شالله .. قولتلك كان بس تهديد! وبعدين مين هذا إلي اخذها؟؟
ابوحسام: تركي
سمير: تركي!! ... ايوا اكيد لما جا نسيتنا كلنا..
ابو حسام بحنق وهو يتذكر شي: سمير .. إنتا إلي اخذت الآلف إلي كنت حاطها في درج سيارتي..؟
سمير انفجع: إيــــــش؟ لا مين قال..؟
ابوحسام: ما في غيــــــرك يالحيوان!!
سمير خاف: لا والله يا بويا مـ...
ابوحسام قاطعه: سميــــــــــر
بلغ ريقه سمير وسكت....
ابو حسام قرب منه بنظره حاده..وقال: انا محد يكذب عليّ..! ((واضح مره محد يكذب عليك..!! وخاصة سمير.. خخخخ))
سمير طالع فابوه بتوتر: وش إلي يخليني اخذها!!
ابوحسام: إنتا طلبت مني فلوس قبل اليوم إلي تختفي الالف ريال.. ونا ما اعطيتك.. تفتكر.. هاوشتك على تبذيرك للفلوس.. فرحت إنتا وسرقت الألف مو صح؟؟
سمير ارتعب: يا بويا يمكن احد ثاني..!
ابوحسام: محد يسويها غيرك يالكلب.. اسمع لك يومين إذا ما رجعتها والله ما تنام في البيت سمعــــــت!!
سمير بعصبيه: طيب إنتا يا بويا جايبلي سياره خرده.. كل شوي تخرب علي,, وحتى ما تديني فلوس اصلح خراباتها إلي ما تنتهي..!
ابوحسام عصب وفار وادى سمير كــــف برد حرته فيه وبعدين قرب منه: وعلى اساس هذا تتشطر وتسرق ألف ريال يا حيوان.. ليه يعني تعاقبني.. وبعدين يالزفت ما تعديت الـ17 وتبغاني اشتريلك سياره جديده.. هاه!!
سمير مسك خده وهوا حاقد على ابوه.. وساكت..
ابو حسام بعصبيه وهوا طالع: وبعدين ترا لا تفلها مره مع شلتك إلي اعرفها خلي علاقتك سطحيه معاهم.. فهمــــت..
بعد ما طلع جلس سمير بعصبيه وتوتر على سريره.. "ياالله إيش المصيبه إلي حطيت نفسي فيها ألحين من فين لي الألف ارجعها له.. كلها صرفتها ع السياره.. اوووف ياربي.. اش اسوي..! ااخ ما في إلا حسام اكلمه يساعدني.."
وطلع بشويش من غرفته وراح لغرفة اخوه حسام.. ودخلها ولقى حسام نايم..
سمير: حسااام.. حســــــــــااام
حسام وهو زهقاان: هممم
سمير وهو عاقد حواجبه ومقهور: قــــوووم.. بكلمك شوي
حسام بزهــــــــق: اوووف يوم تجيني سمر .. ويوم إنتا,, يعني انا ما ارتاح في النوم.. اوووف
سمير بطفش: يووه قووم بس كلمتين..
حسام وهوا يجلس: اش تبا؟!
سمير: ابغى ألف ريال...
حسام بعصبيه: ومن فين لي ألف ريال!
سمير: يوووه مو إنتا تشتغل؟
حسام بهدوء: إيوا.. بس ألف مره وحده اديك هيّا.. مستحيل وبعدين راتبي قليل وعندي إرنباطات!!
سمير بترجي: حسام أنا محتاااج الألف وإلا حنطرد من البيت..
حسام فتح عيونو بكبرها: إيش إيش إيش؟؟.. حتنطرد من البيت!!!
سمير بحسرة: إيوا والله ابويا بيطردني
حسام رفع حواجبه: اهااا فهمت الهرجه.. يعني إنتا إلي سرقت الألف ريال إلي فـ سيارته..!
سمير نزل راسه: حسام قول حتساعدني ولا لا!!؟
حسام فاجأه: معليش يا سمير إنتا اتحمل غلطتك!!
سمير انصدم: إيش!!.. يعني ما راح تساعدني؟
حسام بحنية: سمير حبيبي طول عمرك وعنيد وما تفهمنا لما نحذرك.. ودايما انا إلي اساعدك.. واغطي عليك.. خلاص حبيبي هاذي المره اتحملها إنتا..!
سمير عصب: انقلع اجل ما احتاجك.. (وخرج)
حسام بصوت عالي: سميــــــر تعال افهمني.. تعااااال.. (وطلع وراه)
وسمير على طوول خرج من البيت وهوا معصب.. وما قدر حسام يلحقه..
حسام.. "اوووف.. يوووه أنا إيش إلي مخليني اجري وراه.. دايما نحذره ويطنشنا.. هوا طول عمره كذا وما يتعلم.. خليه يتحمل إلي سواه.."
.
.
عند سمير إلي منقهر ومنحرق من داخله.. "اوووف ما عاد يهمني البيت ولا اهله.. أنا إيش إلي مخليني اجلس عند هذولي المعقدين.. اتعلم ما اتعلم.. هذا بس إلي يرددوه.. خليني اروح عند الشباب في الاستراحه.. دايما يقولولي نام في الاستراحه معانا فلها وانسى دنياك.. ونا ما اسمعلهم خليني اجرب اليوم.. هه"
.
ولما وصل للاستراحه..
مشعل: هلا والله بسموور هلااا..
طلال: ههه اخيرا بتجلس معانا هنا..
سمير: هه.. والله لاني عرفت إن البيت عندي معقد مره..
طلال: هههههههه قولنالك من اول.. اترك البيت واهله..
مشعل: اكيد شوفنا إحنا كلنا تركناهم.. وعشنا الدنيا..
سمير: إلا وين نايف؟
مشعل: راح يجيب لنا العشا..
سمير: اهاا.. يا شباب ممكن اسألكم سؤال؟
طلال: اتفضل يالحبيب.. اكيد خذ راحتك..
سمير: ممم إنتو من فين تجيبون الفلوس؟؟
طلال ومشعل طالعو في بعض.. وبعدين ابتسمو..
مشعل: سؤااال ذكي.. بس يبغاله نايف يجاوبك عليه..
سمير استغرب..
طلال: خلينا نستناه..(وسمع الجرس) اهوه جا..
مشعل وهوا يقوم (رايح يفتح الباب): هههه ذكرنا القط جا ينط.. ههه
طلال وسمير: ههههه
رجعلهم مشعل ومعاه نايف ..
نايف: هلااااااا والله سمير عندنا الليله..
ابتسم سمير: هلا فيك..
نايف جلس وهوا يفرد الصفره..: اهلييييين منوره الاستراحه اليوم.. (ويوجه كلامه لمشعل وطلال) لو كان قولتولي علشان اجيب عشا عليه كلاام...
سمير: ههههههه تسلم ما تقصر..
طلال: ههههه احنا تفاجأنا اصلا توه إلي جا..
نايف: اها.. ياللا طيب اتفضلو..
مشعل: نايف..
نايف: هلا
مشعل طالع في طلال وطلال تكلم: ممم سمور يسأل من فين لنا الفلوس..!
نايف طالع في سمير شوي وبعدين قال: تبا تعرف؟
سمير: اكيـد
نايف: ليش؟
سمير استغرب حذرهم: مم ولا شي.. قلت بجيب الفلوس مثل ما انتو تجيبونها..
طلال ومشعل ابتسمو..
نايف: اهااااا (وابتسم) تبا تجيبها مثل ما احنا نجيبها.. طيب..
وكلهم اتبادلو ابتسامات غامضة حس منها سمير إنه في شي كبير...
.
.
حس إنو فـ الموضوع إنا..
... : سميـــر اشبك هاذي هي شغلتنا شفت كيـف بسيــــــطه!
سمير قرب منه: نايــــــف مني غبي تضحك عليّ
طلال ومشعل طالعو في بعض بتوتر..
نايف: ليش إيش على باالـك؟
سمير ابتسم بخبث: اقــــول نايف انا خابزكم وعاجنكم.. ونظراتكم مهي طبيعيه.. اتوقعها اكبر من سجاير!
طلال تنهد: سموور حبيبي ما قصدنا شي بنظراتنا.. إنتا تهيئلك!
مشعل: إنتا إيش فاكرنا؟
نايف: استنو إنتو.. (وألتفت لسمير) سمير إنت إيش تقصد بخابزنا وعاجنا؟؟!
سمير بسخريه: حبيبي إذا كنت ذكي إفهمها..!
نايف قرب من سمير وبـ نظرة عصبيه: قووول إيش تقصد؟؟؟
سمير بإستهتار رمى السجاره من فمه وقال: يعني سجاير شي عااادي عندكم.. ما تاخذ منكم كل هذا الاهتمام والحذر... (وابتسم بغموض) يمكن تكوون سجاير تخلي الواحد خخخخخخخخخخ يترنــح..
انصدمو كلهم ما توقعو إنو سمير بيوصل لهذي النتيجه.. وندمو اكبر الندم إنهم قالو له..
نايف بتوتر: سمير كيف الواحد يترنح من سيجاره هذا شي مو معقوول!!
سمير: اكيد مو معقوول ومو طبيعي كمان بس (وغمز بعينه) العقوول وتطورها عن زمن وزمن تفرق (وألتفت عنهم) اقوول انا خلاص بنااام..
بعد ما راح سمير..
مشعل: اقوول ما توقعت إنو ذكائه حيوصله لحقيقة السجاير..
طلال ألتفت لنايف: نايف ما اشرتلك إنك ما تقوله؟ ليه قولتله؟؟
نايف وهوا شارد الذهن: سمير له عقليه ما شفت مثلها في حياتي بواحد تعدى الخمس والعشرين اجل كيف بواحد في الـ17.. !!
مشعل تنهد: طيب والحل نشغله معانا..؟؟
طلال: هوا ما شفنا ردة فعله بس وضح لنا إنه عارف بالحقيقه وراح نام..
نايف: شكله يبغا يفكر بالموضوع
.
.
.

... : ترا الطبيب يقول افضل تجلس يومين كمان..
سامر: لا يا سامي ابغى اخرج ألحين..
وعد بصوت راخي: سامر ليه ما ترتاح شوي..
سامر بطفش: مليــــت خلاص بخرج.. سامي ارجوك روح وقع اوراق خروجي..
سامي تذمر من سامر: اوووف .. طيب خلاص بروح ألحين..
وعد بصوت راخي: إنتا ليه عنيد كذا!!
سامر طالع فيها ورفع حاجبه الايسر: منتي شايفه إنو هاذي الصفه فيكي كمان!
سامي وهوا خارج: هههههه وافق شنُ طبقه.. هههه
وعد حست بخجل وضحكت في سرها ولفت الجهة الثانية..
وسامر من بره ما كأن شي كان هادي بس من داخله ضحك عــ الموقف..
دقايق وسامر يقوم ويغير ملابس المستشفى ويرجع للكمدينه يلم اغراظه .. محفظته وساعته وجواله إلي كان مقفل وفتحه وشاف تسع مكالمات من اكرم وعبدالرحمن وسالم و عشرين
مكالمه من بشار.. وبعدها اتصل على بشار..
بشار: سامــــــر اخيــــــرا طيب انا اور...
سامر قاطعه: بشويش عليّا بشووويش سلم عـ الاقل.. خليني اتنفس
بشار: إنتا خليت فيها خير يا سامر... اربع ايام مختفي لا خبر ولا حس!!؟ الكل قلقان عليك..!
سامر: ان شالله اليوم الليل اجيكم ..
بشار: بكل برود (ويقلد صوته) اليوم الليل اجيكم... اقووولك العيال يقولون يمكن غرقان في العسل.. بس والله انا اعرفك مو معقول حتى تلفون ما ترد او مقفل..؟
سامر بهدوء: بعدين اقولك..
بشار: وينك انتا ألحين؟
سامر ألقى نظره على وعد إلي قاعده هاديه وعينها قدامها وشكلها سرحانه ورجع يقوله: ألحين ما اقدر اقابلك خلاص اليوم فـ الليل اجيك..
بشار: طيب يا سامر ياللا انتبه لنفسك..
سامر: اوكي ياللا بشار مع السلامه
ورجع سامر يتأمل فـ وعد وهيّا مهي منتبها له إلين ما دخل سامي..
سامي: خلاص امديك تخرج .. وهاذي الادويه (وحطها عـ السرير)
سامر وهوا طالع: شكرا سامي .. ياللا يا وعد..
وعد اخذت الادويه واتغطت: سامي حبيبي جزاك الله خير لوقفتك معانا..
سامي ابتسملها: وجزاكي حبيبتي.. هذا واجبي (وطلع معاها)
وهما ماشين بالطريق..
سامي: إنتبهي لنفسك..
وعد: تسلم يا قلبي إن شالله
سامي: وأي وقت تبغيني دقيلي رنه..
وعد: ما تقصر يا سامي.. الله لا يحرمني منك
و وصلو لسيارة سامر... ووعد دخلت وسامي دنق عـ الطاقه..
سامي: سامر خذ الادويه ولا تتعب وعد..
وعد انقهرت منو.. وكان ودها تصك الطاقه في وجهه..
سامر ابتسم..
سامي من جد انقهر منهم عـ الاقل يجاملو بعض بأي كلمه!...
سامي بطفش: اقووول بكره بجيكم اكلمكم بموضوع..
سامر عقد حواجبه: موضوع إيش؟؟
سامي: موضوع لازم نتناقش فيه..
سامر فهم: اهاا اووكي بكره ان شالله ننتظرك..
وعد: خلاص تعال العصر.. لا تتأخر..
سامي وهوا يبعد: طيب .. مع السلامه
وعد: مع السلامه
.
وفـ الطريق.. السكون يحيطهم.. والجو هاادي بينهم.. كانت وعد تشعر بالراحه معاملة سامر لها صارت افضل بكثير ابتسمت لما تذكرته معاها في المستشفى كان كثير يبتسملها.. "آآآه يا سامر لو تعرف إبتسامتك إيش تسوي فيني يا ليتك دايما تبتسم لي.. يا الله كيف كنت غبيه وانا احسبك إنسان ما تنطاق.. وربي أحس إني .. إني.. اوووف لا يكون إني إلي على بالي.. اوووف".. رجعت راسها لورا وهي تشعر بالراحه والامان.. بس فجأة جا على بالها موقف ذاك اليووم.. وقطع افكارها الحالمه.. وارتجفت وعد بقوه لما تذكرته وارتعشت لدرجه سامر حس فيها..
سامر بقلق: وعــد.. إيش فيكي؟؟
وعد ترتجف وهي تحس نفسها مخنوقه.. وكأن احد خانقها من رقبتها وبدأت عيونها تدمع..
سامر استغرب ارتجافت وعد القويه.. وخاصة لما سمع صوتها..
وعد بارتجاف: و.. ولا ... شـ ـي
سامر وقف على جنب بقوه... وهوا يقول: كيف ولا شي وإنتي ترتجفي كذا!!
وعد ومهي قادره تركز مع سامر تتذكر ذاك الموقف والباب ينفتح قدامها بقووه واحد متلثم يكلمها بصراخ.. ومجموعة الشباب المتلثمين إلي راحو عند سامر.. والآه إلي طلعت من سامر.. والاهم شكله وهوا طايح والدم ينزف منه..
قعدت ترتجف بقوه.. وسامر قلق عليها مره.. واحتار اش فيها رحع لف وسرع للشقه حقتهم.. ولما وصل.. نزل وبسرعه راح لوعد ساعدها تنزل ومشاها للدرج ولما وصلو هناك وعد ما قدرت تكمل المشي لدرجه إنها نزلت نفسها وجلست ودموعها تصب على وجهها.. سامر انصدم من حالتها ما عرف إيش يسوي وفي الاخير شالها وطلع للشقه.. وجرحه ألمه بس طنشه..
وعد ما شعرت حتى إنو احد شالها.. بس فجأة حست نفسها على مكان مريح ويد دافيه تمسح على وجهها بالمويه فتحت عيونها بإرتعاش ولقيت نفسها ع الكنبه وسامر يطالعها بنظرات اول مره تشوفها كانت خليط من نظرات جديده عليها ...
سامر: وعد تكلمي إيش فيكي..؟!
وعد: اسـ .. اسفه..
سامر بقلق: لا تتأسفي .. ألحين ابغى اعرف اش صار لك..
وعد تحاول تبعد الصور إلي جات في ذاكرتها .. ومهي قادره تسيطر على دموعها.. كانت من اول ما حصلهم إلي حصل وهي كابته على نفسها.. ما لقيت الامان إلي تخرج له الانفعالات إلي فــ داخلها.. كانت مثل البركان الخامد.. ولما جاها إحساس الامان مع سامر وهما خارجين كل شي بداخلها طفح وانفجر.. كانت بتنهار لولا الله ثم تماسكها ..
وعد ودمعه حاره تنزل: سامر.. إنتا تعبان روح إرتاح..
سامر حس إنها تكتم وتكبت إلي داخلها.. تضايق وقال: ما عليكي فيني ألحين وقولي إيش فيكي..؟؟
وعد بهمس: اتركني الله يخليك روح عني..
عصب سامر وقام: وعد إلي صار لك مو طبيعي.. ابغى تفسير عـ الاقل قولي بإيش حسيتي؟!!
وعد مسحت دموعها وجلست وهي تكبت إلي داخلها وتسب في نفسها وفـ ضعفها..
وعد بثبات: إلي حصلي عادي يعني.. (وتنهدت) .. لا تاخذه في بالك..
سامر قرب منها ومسح على راسها.. وعد شعرت بمشاعرها ترتعش داخلها.. وما بغت تضعف زياده.. مسكت يدو ونزلتلها وبعدين سحبت يدها بهدوء.. وسامر استغرب حركتها..
وعد بصوت راخي: روح ارتاح..
سامر حس بالضيق وجا بيروح إلا تذكر الموقف إلي جابهم للمستشفى سكت وفكر شوي وبعدين لف لوعد.. وقرب منها ورفع وجهها له..
سامر بصوت راخي: إنتي تذكرتي الموقف إلي صار لنا.. قبل ما ندخل المستشفى..؟؟
وعد ارتعشت شفايفها ونزلت راسها: ...
سامر نزل لمستواها ومسك يدها وكرر عليها: تذكرتيه؟؟
وعد غمضت عيونها ونزلت منها دمعه ما قدرت تمنعها.. ولا قدرت تجاوب..
سامر كان واضح له جوابها بالإيجاب.. وحس بالعصبيه على خالها وعـ الشباب إلي جوهم.. وعـ الموقف إلي انحطو فيه..
سامر: وعد إنسي إلي حصل وهذا خالك لازم ننتقم منه..!
رفعت وعد عيونها له بإستغراب وتساؤول: ننتقم!
سامر ابتسم بخبث: بعد يومين ملكت ولده وولد اخوه.. (وغمزلها بعينه) اشرايك نسويله,, شوية بهارات..
وعد تحمست وزبطت جلستها: كيــف قوولي؟
سامر تنهد بتعب وقام جلس عـ الكنبه قريب من وعد.. وقبل ما يتكلم..
وعد خافت عليه من غير شعور: سامر روح ألحين ارتاح الله يخليك وبعدين لما تقوم نتكلم فـ الموضوع..
سامر رفع حواجبه بكسل: ما فيني اقووم..
ابتسمت وعد وحست بالراحه وهي تاخذ راحتها في الكلام معاه: بلا كسل ياللا قوم بروح اجهزلك الغرفه..
وراحت للغرفه شغلت المكيف وزبطت السرير وهي تشعر بسعاده تجتاح قلبها.. وعطرت الغرفه وصكت الستاير.. ورجعت لسامر..
وعد: سامر ياللا قوم للغرفه..
سامر طالع فيها بنص عين بعدين قام بإرهاق.. كان وده يشكرها بس ما قدر يحس إنه يعجز يطلع مشاعره للآخرين.. خاصة لبنت مثل وعد.. راح للغرفه وهوا ساكت انسدح عـ السرير وهوا مرتاااح خاصة لما شم ريحه حلوه.. غمض عيونه بإتتعاش ومشاعر غريبه تنبت فـ قلبه.. رجعت صدى كلمات من وعد يتردد في تفكيره..
(تعرفي لو قتلو سامر إيش حيصير فيني حأضيع حأضيـــــع.. سمر أنا ما لقيت الأمان إلا مع سامر)
(انا ماني ضعيفه.. وخاصة معايا سامر..)
ابتسم كانت هذي الكلمات بمثابة ذهب له.. حس بقيمته بقوه مع وعد.. "ياالله معقوله هاذي وعد إلي كنت اكرهها.. معقوله تكون بهذي العاطفية والطيبه إلي ما توقعت بيوم تكون ربعها بــ وعد.. ياالله يا وعد لكي تأثير كبير علي.. همم (غمض عيونو بإسترخاء) ألحين لو كانت ضعيفه كان جاها إنهيار عصبي الحمدلله إنه ربي ممدها بالقوه.. وما تعدت هذي الحاله.. اما خالها ذا الزفت.. فوربي حيندم.. حينـــــــدم..!"
.
.
.
حطت راسها على طرف الكنبه.. "آآآه يا مشاعري ما أدري على وين بتوديني بس هذا زوجي ومن حقه مشاعري.. بس حتى ولو انا ما ادري كيف حأعيش معاه.. وما ادري إذا كان هوا اصلا حيتقبل مشاعري او لا.. انسان مثله ما اتوقع إني حأعيش معاه بيوم من الايام كزوجه.. هه.. (نزلت دمعه منها) سامر الانسان الوحيد إلي حسيت بالضعف معاه.. حتى حسام إلي حسبت إني بيوم من الايام حبيته.. ما شعرت بهذي المشاعر له.. ولا حتى نصها.. هه ويـــــــن حسام وويــــــن سامر.. سامر آآه يا ربي ما أدري إيش يسوي فيني اسمه.. (نزلت منها دموع غزيزه بصمت) يا ربي أنا حبيته حبيــــــــته.. يا ربي ليه ليه كذا بسرعه.. ما اتوقعت إنه مشاعري حتنمو بهذي الدرجه (طالعت على باب غرفته وعضت شفايفها) احتاجك يا سامر وإنتا قريب وبعيد عني بنفس الوقت.. أنا اشعر بالضياع مشاعري تبغى شاطيء علشان ترسي بقارب احاسيسها عليه.. بس هذا الشاطيء تحرسه مشاعرك يا سامر مشاعرك إلي ما تنهز.. (ابتسمت بكدر) ياالله اليوم لحظاتي إلي جاني فيها الارتجاف ذاك.. كان نفسي اعيشها اطول من كذا.. كنت احس بنظراتك ولمساتك تنزع مني مشاعري بقوه.. شعرت

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم