رواية كبرياء امرأة -18


رواية كبرياء امرأة - غرام

رواية كبرياء امرأة -18


ابو سعيد كان بيدق على وضحه عشان تجي بس ابو راشد قاله : لا عطني أنا اللي بكلمها ... كم رقمها ؟؟

راشد : رقمها آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ..... عمي عطه رقمها ....................
ابو راشد : يشين اللقافة يومك ما تعرف الرقم خل الرجال يتحاكا ............... عطاه ابو سعيد رقم وضحه واتصل فيها ابو راشد ............ بس ما ردت عليه وضحه ........... راشد رجع يتأزم من جديد وقام يعطيهم الحلول : ...... يمكن ما ردت عليك ما تعرف الرقم ..... عمي اتصل أنت من جوالك ....... وأول ما اتصل ابو سعيد ردت عليه وضحه على طول : لبيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابو سعيد : لبيتي في منى ..... كيف حال يدس ذا الحين أربها بخير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : الحمدلله ذا الحين أشوى.... كانت تندح علي بس خذيت مسكن ... وخف الوجع شوي .... وذا الحين برقد شوي ..........
ابو سعيد : زين يا بنتي ما ودس نروح صب المستشفى نتطمن على يدس يمكنها مكسورة ولا فيها شيء ؟؟؟؟؟ يا بنتي يقولون ما هب زين تتمين كذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : لا فديتك ما له حاجه .... هي بس رضه ..... بس أنت وش عندك ما رجعت إلى ذا الحين ؟؟؟ أمي تنطرك بالريوق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابو سعيد : لا وين أنا تريقت عند عمس .... وترى هو يحاتيس ودقلس ذا الحين ولا رديتي عليه ....
وضحه : أسالت عليه العافية .... جعلني فداه والله ما عرفت الرقم عشان كذا ما رديت عليه ..... تسامح لي منه .................
ابو سعيد انتبه لراشد اللي يشر على يده يذكره انه بيشوف يدها قال : زين يا بنتي تعالي خلي راشد يشوف يدس إذا فيها شيء ولا لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ريحي قلبي الله يريح قلبس ........
وضحه من أسمعت اسم راشد أرجعت يدها تندح عليها ..... كنها أعرفت اللي ضربها .... وضحه كانت تشوف يدها وهي تقول : ولا لك لوه ... لا ما به حاجه ..... ذا الحين أنا بس أبي أنام والله تعبانه ... وإذا قمت وهي توجعني يصير خير .......... يلا فديتك تأمرني بشيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابو سعيد : لا سلمت عمرس ... تصبحين بخير يا الغالية ............ راشد بعد ما عرف انه ما في فايدة لف يشوف البحر من الباب القزاز وهو يقول في خاطره .... والله انك صادق ... غالية ..............




نجله : عمتي قومي خلاص تمللت وأنا بالحالي من الصبح قاعدة كذا .....
وضحه : نجول وش تبين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تراني ضايق عدل ........ ما قدرت أنام من وجع يدي ..... وبعدين ليه قاعدة هنا دامس متملله ؟؟؟؟؟؟؟.... روحي شاليهكم ؟؟؟؟؟؟
نجله وهي تنافخ : وعلت الكبد اللي قاعدة هناك وش أسوي بها ؟؟؟؟؟ لا ولا يفوتس جايبها المعرس ....
وضحه وهي فاتحه نص عين ... ابتسمت على الموقف اللي نجله فيه وقالت لها : زين يا الغبية فرصة تشوفينه ؟؟؟؟؟ غيرس ما حصله يشوف المعرس قبل شيء وبعده .....


سعيد بعد صلاة العصر ودا البزران البركة عند حمد وسلطان ...... ورجع مر على راشد يقعده من النوم .... قام راشد واخذله دش سريع وصلى وطلع مع سعيد وراحوا لشاليه ابو راشد ..... لان الحريم كانوا مجتمعين في فلة سعيد ....... أول ما ادخلوا لقوا الجازي ونوف قاعدين يسولفون في الصالة ..... اقعدوا هم على طاولة الطعام بعد ما طلب راشد منهم يسون له شيء خفيف لأنه ما يبي غدا .......
سعيد : انتوا ليه قاعدين هنا ؟؟؟؟ ليه ما رحتوا عند النسوان ؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي : يا رجال مطرودين ... وبكرت احمر بعد .... أمي بنه أمسكتنا عقب ... وقالت لنا روحوا ولا أشوف وجيهكن الا على العشا ...........
راشد : أكيد مسوين شيء .... ما هي بطاردتكم من والدرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوف : ما سوين شيء كنا نسولف على نجول ونضحك عليها ...وأمي ما عجبها تقول عيب تكركرون قدام المرة الغريبة .... فشلتونا .............
سعيد : على طاري نجول الا هي وين اذا انتوا نطرتوا اجل نجول نفوها من الشاليهات بكبرها ووضوح معها أكيد .....

راشد من سمع اسم وضحه فتح حلقه وهو يشوف باب الغرفة اللي في الصالة وهو يقول معقولة هي في ذا الغرفة و ما يفصل بينا الا باب ..... شرق بالهوى وهو فاتح ثمه ......... سعيد اللي قام يعطيه ماي قال له : شوي شوي على عمرك ... سكر حلقك وأنت تأكل .....
نوف اللي كانت جايبه لراشد البيض اللي سوته له : نجول خلقة مهجرينها عند وضوح من الصبح ... ووضوح فقيرة مستوجعها من يدها ... وتلقى نجول زادتها على وجعها وجع راس .... تعرف نجول ما تحب حد يطردها ...........



راشد كان يفكر في يد وضحه .... وش السوه مع ذا اليد ؟؟؟؟ كيف بنشوفها ذا الحين ؟؟؟؟ بس والله ما تستأهل ؟؟؟؟؟ الله يلعن الشيطان .... وابتسم لما تذكر كيف كانت يدها صغيره وناعمة وهي مغطيه بها عينه ............
عبدالله اللي كانت توه جاي ويأكل من قدام راشد وهو ولا هنا : خير يا ابو الشباب ضحكنا معك ؟؟؟؟؟؟؟
راشد : ..............لا بس تذكرت اللي صار لكم أمس وكيف تغربلتوا و انتم تدوروني ؟؟؟؟؟
سعيد : هو تم حد ما دورك ؟؟؟؟ حتى ذا الفقير سلمان اللي انتوا مضيقين عليه راح يدورك ..... والله ومبارك خله على يمناك ... ما قصر ....
راشد : لا ما شاء الله عليه رجال وسنافي ما هب من ذا الخبلان
عبدالله : أنا بعد أعجبتني القعدة معه ..... وعبد الله يتكلم رن جوال نوف .... قالت : ولد الحلال على طاريه ..... سعيد جعلني فداك أبيك تطلع لمبارك تقلطه جايب بنته ... ولا يبي ينزل مستحي منكم .....
راشد : زين الجازي صدري نفسس داخل خلي الرجال يدخل يتقهوي ...........



دخل مبارك بعد أقناع من راشد وسعيد عشان يتقهوى معهم داخل ........
مبارك : اسمحيلي يا أم الرومي .... بس والله من البارح وهي تبكي تبيكم .... عشان كذا جبتها شوي تلعب مع البزران وان شاء الله برجع أخذها بعد المغرب ......
نوف : لالا ..لا تجي ولا شيء خلها تبات عندي الليلة وتستأنس مع البزران ... ولا تحاتيها بحطها في عيوني .... وكان بغيت تكلمها في أي وقت دق علي وكلمها .............
مبارك : الله يطول عمرس ما تقصرين يا بنت محمد .... بس ما نبي نثقل عليس ................
سعيد: الله يهديك اذا الحين ما ثقلوا علينا اعيالنا القرود بتثقل ذا الحلوة ... الا حنا نبيها تقعد ارب عيالنا يعقلون ........
راشد اللي يجر ميمي من يدها عشان يبوسها قال : الله يخليها لك ... تعالي تعالي سلمي علي ......
مبارك : الا تعالوا يا ذا العرب بنشدكم عن شيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ البارح سرى علينا ليل وحنا ندور في سبيس تون فلة حقت الرومي ........... كان عندكم فلة غير اللي عندنا عطونا نشوفها ونشتري مثلها الله يرحم والديكم ...
نوف : وش فلة اللي عندنا ؟؟؟؟ هو به فلة في الدوحة ما شريتوها ؟؟؟؟ ما صدق .؟؟؟؟ لا وعندنا حنا ؟؟؟
مبارك : إيه عندكم .... ولف على بنته وهو يسألها : وين خاشينها ؟؟؟؟
ميمي قربت من أبوها تقوله في أذنه : في غرفة الرومي هناك .... وأشرت على فلة ابو سعيد ورجعت تكمل : هذيك فلة الكبيرة اللي تحبني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مبارك : إيه صادقه بنتي يعني فلة حجم عائلي ... المهم حنا عرب شرايه ... وبندفع لكم اللي تبون فيها...
نوف : خلنا نعرف حنا قبل وش فلة اللي تبيها بنتك ؟؟؟؟ تدري لازم نستغلكم اذا ما به في الدوحة الا وحده وعندنا .... بس المشكلة ان بنتي ما عندها فلة كلش .....
راشد : وش فلة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعيد : فلة ذي الله يسلمك اذا أعرست وجبت عيال ....... منت بعارفها بس بتعرف طوايفها اللي جابوها بعد ....
ميمي : بابا هي تنام مع الرومي في غرفتها .... أبيها تنام معي ........
مبارك : خلينا نعرفها وانيم أبوها اللي جابها معنا ... ولا يهمس .... كم ميمي عندي أنا ؟؟؟؟؟
ميمي وهي مستحيه وترفع صبعها : وحده ..........
نوف : اصبر كني عرفتها .... ميمي فلة اللي تبينها هي اللي أمس قعتي عندها وهي راقدة ....
ميمي صارت تهز رأسها بقوه وهي تقول : إيه ... هي .. هي .....
ردت عليه نوف وهي تشوف سعيد وراشد : فلة هذي ما نقدر نعطيكم أيها بلاش .... يبيلها مهر و دزه وعرس ....خساير يا أبوك.. خساير ..... خلكم على ألعبة ابرك لكم ....... ولفت على مبارك وهي تقول : الشيخة ميمي تبي وضحه أختي ..........
مبارك أنحرج من الكلام اللي قاله .... خاصة عقب ما شاف راشد كيف تغير وجهه .... حط فنجاله اللي ما كمله وسلم عليهم بسرعة وطلع ......عبدالله اللي راح يشوف وضحه كيف يدها اليوم ..... اتصل فيها عشان تطلع له .... قالت له أنهم فارشين برى ..... لف عبدالله ودخل لهم من الطبيلات ..... كانت وضحه مع نجله قاعدين ويتقهون .....
عبدالله : جاء كم الشيخ يا نسوان .... تغطوا ...... وقعد على الكرسي المقابل وضحه ... وقال : ها بشريني اليوم عن يدس وشلونها أربها اشوه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : بخير ... دامك بخير ... يا شيخ العرب كلهم وعودهم وطيبهم ومسكهم ....
عبدالله : ان شاء الله دوم بخير ..... ولف على نجله وقال لها : ها العروس كيف حالس أنتي بعد ؟؟؟؟؟؟؟؟
نجله وهي منحرجه منه بس ما تبي تكسر عمرها على حد : بخير ...و ما صرت عروس إلى ذا الحين ..
استغربت وضحه من رد فعل عبدالله من موضوع خطبة نجله ... معقولة هي تتخيل ؟؟؟؟ معقولة عبدالله ما يفكر بنجله ولا له خاطر فيها ؟؟؟؟؟؟؟
عبدالله : فاتس يا يمه .......... الصراحة بنت اخوس حظها من السماء .... جانا المعرس يسلم علينا في فلتنا .... تدرين لازم يسلم على سعيد .... وش ذاك المعرس ؟؟؟؟ يعني ... ما اقدر أتخيل شكلهم على الكوشة كيف بيكون ... ولا عرسهم ... عجيب ........ عرس قرود ... وعيالهم ... مانكي صغار ...
نجله : قرود في عينك ... القردة أمرتك وأهلها والقبيلة اللي هي منها زين .... وخلتهم وراحت داخل ...




وضحه كانت تشوف عبدالله وهي ساكته
عبدالله : ادري بتقولين لي ليه تقول عنها كذا ؟؟؟؟ وش أسوي ما اقدر ما العب بأعصابها ... شيء في مخي يقول لي لازم تجننها ..............
وضحه بتردد : لا بسألك عن شيء ثاني .... أنت ............... نجول ......... خلاص ... خلاص أنسى الموضوع ......
عبدالله : لاما هب ناسي الموضوع .... ليه ما تقولين اللي في بالس بصراحة ؟؟؟؟ أنا ما هب ولدس ؟؟؟ اجل ليه تستحين ؟؟؟؟؟؟؟؟ على العموم أنا بقولس جواب السؤال اللي ما سألتيه .......... ................
................. إيه أنا كنت حاط في بالي أني اذا أبي أعرس اخذ نجول ............. بس هذا ما هب قبل ما اخلص الجامعة و اشتغل ... وأكون قادر افتح بيت ... وعيشها فيه نفس عيشتها في بيت أبوها وأحسن بعد ... أنا ادري أني اذا أبي أعرس أبوي ما هب بمقصر معي بشيء ..بس أنا أبي أكون مثل راشد ما قط طلب من حد شيء..... كل شيء يسويه ويشتريه من شغله ما حد له عليه فضل ...... لكن دام ذا كله ما صار منه شيء .... ليه أوقف في طريق البنت الله يسر لها ...........
وضحه اللي كسر عبدالله خاطرها وفي نفس الوقت بهرها بتفكيره السليم : بس يا عبدالله أنت تقدر تقول لسعيد انك تبيها وتحيرها إلى ان تسوي كل اللي تحلم فيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عبدالله ابتسم وقال : ليه يا يمه أحيرها ؟؟؟ ليه ؟؟؟؟؟؟ ليه اقطع نصيب البنت ؟؟ ليه أعيد مأساتس أنتي وراشد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ليه العمر كم فيه ؟؟؟ عشان نضيعه في الانتظار أنا وهي ؟؟؟؟ وبعدين من يضمن عمره ؟؟؟؟ الواحد ما يضمن نفسه عشان يعلق بنت الناس معه ... الدنيا فيها حياة وممات .... وسبحان الله الواحد ما يأخذ الا نصيبه من الدنيا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



راشد وسعيد بعد ما راح مبارك اطلعوا يقعدون مع الشيبان على البحر .... وعبدالله بعد لحقهم وقعد وياهم ......... عبدالله كان ناسي البلوتوث مفتوح من أمس .... جاه مسج من نور عينك ... (( أنت صادق انه قرد ؟؟؟؟.......... لا تنسى ألمسج )) ضحك عبدالله على نجله وخباله ....وقال العب في أعصابها شوي .... ورد عليها .... (( عيب قد كذبت عليس .... لا تنسين امسحي ألمسج ... حلوه صح )) ......... نور عينك (( اصلاً أنت مسيلمة الكذاب بكبره .... يقول قد كذبت ؟؟؟؟ وما هب حلوه )) ....... ضحك عبدالله ذي المرة بصوت عالي ..... ولما فتن عليه أبوه .... قام عنهم وراح يقعد على دكت الشاليه .... ورد عليها (( زين يا العروس ... ما راح اكسر وجهس بس عشان ما يطلع القرد اقصد المعرس أحلى منس))
نور عينك ... (( كان فيك مراجل وتقول انك عبدالله بن زايد ... تعال .... ولا تنسى ... ))



وضحه اللي كانت قاعدة مع نجله كانت لاهية عنها ولا هي منتبها للتسوية .... لاهية في ألمسج اللي جاها .... 

(( ابعتذر ... عن كل شيء ...
ابعتذر .. عن أي شي ..
إلا الجراح .. ما للجراح إلا الصبر ..
ا تصدقي ... ما اخترت أنا أحبك ...
ما احدٍ يحب اللي يبي ...
سكنتي جروحي غصب ...
ياحبي المرّ ... العذب ...
ليت الهوى وأنتي ... كذب ...
إن ضايقك اني على بابك أمرّ ...
ليلة ألم ... واني على دربك مشيت عمري وأنا
قلبي القدم ... ابعتذر ... ابعتذر ... كلي ندم ... ))



والله اني احسدها ذا اللي تطرش لها المسجات .... بس ما ادري هو يعترف بحبه لها ولا متزاعلين ويرضيها بذا المسجات ؟؟؟؟؟؟؟ يا خسره ما درا أنها ما وصلها شيء من مسجاته .... بس ما عليه هي الدنيا كذا عليه وعلى غيره عمرها ما صفت لحد .... وانتبهت لنجول وقالت : أنتي وش تكتبين صار لس ساعة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وقبل لا ترد عليها نجله جاها مسج ثاني ..................


((ابعتذر ... عن كل شيء ...
... إلا الهوى ...
ما للهوى عندي عذر ... ))



دخول سعيد على وضحه ونجله من صوب البحر خلا كل وحد فيهم تسكر جوالها على طول .......... نجله اللي ما شافت أبوها من ليلة أمس .... قامت تواجه أبوها وتسلم عليه .... سعيد قعد على الكرسي اللي قعد عليه عبدالله وقال : ها العروس .... ما قررتي ... إلى ذا الحين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نجله اللي صار وجها احمر ما أقدرت ترد على أبوها بغير : لو سمحت أبو محمد غير الموضوع ...........
بعد ما ضحك سعيد على نجله لف على وضحه وقال : وأنت يا عمة العروس ... كف حال يدس اليوم ؟؟؟؟؟
وضحه : بخير الحمدلله ........
سعيد : زين قومي أبوس وعمس يبونس تجين عندهم ... عمي يبي يشوفس و يتحمد لس بالسلامة .....
وضحه : وين يا سعيد أجي ... انساب عمي قاعدين ... وأنا استحي أمر قدامهم كيف اقعد معهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعيد : لا كلهم عند البركة .... ما به لا ولد عمس .......... كان سعيد ينطر رد فعل وضحه على وجود ولد عمها ....
وضحه اللي تذكرت أن عبدالله وهو قايم قال أنا بروح عند الشيبان ... قالت : زين اجل قم خلنا نروح ..............




وضحه أول ما تعدت الطوفه اللي بين شاليهم وشاليه عمها ..... كشت على طول لما شافت راشد قاعد على كرسيه المعهود .... كان كاشخ .. لابس سبورة وشكلها البسه ماركة .... والنظارة الشمسية علوم ... والجل في الشعر ... لا و القعدة المشدودة .... قاعد على الكرسي مثل الأسد .... إيه ما تنلام شذى ........ آيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييه ... وضوح وش اللي أنتي تقولينه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ عيب عليس.... وبعدين هو متصابي ..وكل اللي يسويه عشان يلعب على البزران مثل شذى .. وترى هو اللي سكر على يديس الباب .. نسيتي ؟؟؟؟؟. بس الحق ينقال هو وسيم ........... وسيم ولا ما هب وسيم وش لس في الرجال .... ولا تنسين انس تكرهينه ... يعني حتى إذا كان ملك جمال ... يطلع عندس خفسة ........... ونزلت عينها على طول يوم شافت راشد يشوفها ....................




راشد أول ما شاف وضحه أعلومه ضاعت .... حتى نسى انه معصب من الكلام اللي قاله مبارك .... وقرر انه لازم يشوف فلة هي صدق مثل وضحه ولا لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بعد الشين قدر يرز عمره على كرسيه .... كان يحس انه مثل البزر اللي شايف له حلوه وده يطير لها ولا هو قادر ........




وضحه بعد ما سلمت ونشدوها عن يدها ... أقعدت جنب أبو راشد بعد ما أصر عليها ... مع أنها ما كان عندها نية أنها تقعد معهم بسبب راشد اللي طبعا ما التفتت حتى صوبه .............
أبو راشد : يا بنتي ... كيف سكرتي الباب على يدس ؟؟؟؟
وضحه وهي تحاول تسمع كل اللي قاعدين ...: عمى القلب يا عمي وما يسوى ...........
راشد اللي كان يحسس بيده على لحيته الخفيفة ... بعد كلام وضحه رفع يده لرأسه يحسس عليه وهو يشوف الأرض .........
أبو راشد : زين يا بنتي خلي راشد يشوفها إذا تحتاج نوديس المستشفى ولا لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : ولا لك لو جعلني فدى خشمك ذا الحين هي أحسن ما يحتاج مستشفي ... وضحه كانت تكذب عليهم لان الكدمة كانت توجعها ... بس عشان تفك عمرها من ذا الموقف مع راشد ..... وتدري به هو لو يطول يكسرها له خير شر ما قصر ...........................
أبو سعيد : يا بنت أنتي ليه تحرقين أقلوبنا خلنا تطمن عليس ......... قم.. قم يا راشد شوف يدها ما عليك منها ......... راشد طبعاً ما يبي عزيمة في لحظه كان قاعد قدامها ومعطي ظهره لسعيد وأبوه .......


يتبع ,,,

👇👇👇
أحدث أقدم