رواية قلوب بلا ملامح -19

رواية قلوب بلا ملامح - غرام


رواية قلوب بلا ملامح -19

... : طيب طيب ياخي ألحين.. خلااص..

... : آآآخ.. الحمدلله..
...(بإبتسامه): إنت طلعت فـ الوقت المناسب..
... : الحمدلله.. هذا بعون ربي..
... : الحمدلله... .. ليه ما تروح المستشفى..
... : ماله داعي.. وبعدين ما قصر الممرض إلي جبته إنت..
... : كيفها ألحين رجلك.. تألمك؟؟
... : يعني..
... : كلها إسبوعين او شهر إن شالله وتقوم طيب..
...(رخى راسه على ورا وتكا بذراعه على وجهه): ان شالله..
.
.
.
.

جلست عـ الأرض وتكت عـ السرير.. كانت تشعر بالألم يتعشعش داخلها.. وتحس بمرارة الحرمان.. خلاص إنحرمت من الحياة كأي إنسانه سعيده.. ما بقا لها شي.. تحس شي يخنقها.. تحس كأن اسلاك ألتفت حولين رقبتها وقاعده تخنقها.. تذكرت ابوها.. حست بالحنين له.. "آآه لو كنت موجود يا بويا.. كان ما خليت احد يمسني بأذى.. ما خليت أحد يتعدى علي (تذكرت سامر) .. سامر إنت لحظة فـ العمر.. ما انساها".. غمضت عيونها بألم..
كانت وعد تبكي بصمت... وكل شي منهار قدامها.. كل قصور الاحلام تهدمت.. وما بقى قدامها إلا الدماار.. والخراب.. تحس إنه ما في شي يستاهل,, خلاص ما بقى شي.. ما بقى.. قامت وتوضت .. راحت فرشت سجاده كانت محطوطه على جنب.. صلت ركعتين.. وبعدها جلست..
"يارب إليك نجواي.. إليك ادعو.. وأشكو ضعف حيلتي .. ياارب.. مالي سوااك... يارب.. نجني.. نجني .. نجني بمعجزة.. ربي ما اطلب المستحيل منك.. لأنه ما في مستحيل عليك.. إنت قادر على كل شي.. ربي اطلب منك المعجزة إلي تنجيني من إلي انا فيه.. يارب.. احس قلبي خلااص مل من الحياة.. ياارب احتاج معجزة من عندك تنجيني.. وتسعدني.. ياااارب"

حطت راسها عـ السجاده ودموعها تسيل على وجهها.. ونامت.. وهي مرتاحه..

مر عليها اسبوع وهي محبوسه فـ الغرفه.. تركي مخلي غاده تجيبلها كل إلي تحتاحه.. وبس إلي تحتاجه .. ومحذرها تفكلها الباب او أي شي يروح عن نفس وعد.. كان تركي متوعد في وعد.. لأنه في باله بيأدبها ويخليها تسمع كلامه.. ومهو مطلق سراحها إلا بعد ما تستسلم.. بس كانت وعد مكابره لاقسى درجه كانت تكتم ما بداخلها.. طول الفترة وهي تبكي بصمت.. حتى الجوال اخذه منها.. ما تقدر تتصل بسامي.. وغريب سامي ما ظهر لها.. كانت مستغربه من جد.. بس إلي هي مهي عارفته.. إنو سامي كم مره حاول يوصلها.. بس تركي كان واقف له بالمرصاد ومو مخليه.. وكمان كان من ناحيه ثانيه يطمنه دايما إنها بخير.. بس إنها ما تبي تقابل احد..

كانت تحس بالدوخه .. وغثيان شديد معاها.. وقاعده تتأوه.. "آآه يا ربي آآآه أحس إني دايخه.. اش صار لي فجأة.. آآآخ.. آآآآه.." كانت تتنفس بصعوبه انسدحت وقعدت نص ساعه إلين ما خفت الدوخه وغمضت عيونها ونامت وهي مــــره مضايقه..

لحظة وشافت الباب يتفتح بالمفتاح بشويش.. طالعت بهدوء مستغربه.. وهي تمسح دموعها.. شافتها شافت غاده تدخل بكل هدوء.. وتبتسم لها إبتسامه دافيه.. استغربتها وشافتها تصك الباب بهدوء.. وكأنها خايفه احد ينتبهلها قربت منها غاده..
غاده بهمس وهي تمسك خدها: عمري وعد.. كيفك ألحين؟؟
وعد نزلت راسها بألم والدوخه ما راحت منها وما قدرت ترد.. وفجأه دموعها انهارت على خدودها وعلى يد غاده ووعد حست بأنها مهي قادره توقف جلست عـ السرير.. وعيونها على قدام.. وهي تبكي ما قدرت تكتم.. خلااص مهي قادره تتحمل.. حضنتها غاده بقوه وقعدت تبكي معاها.. ما تدري ليه عطفت عليها.. اتصورت نفسها فـ مكانها.. بوقت واحد تفقد زوجها وتنحرم من كل شي.. وتنحبس لوحدها..
غاده بألم: وعد.. سامحيني.. المفروض ما اسمح لتركي يسوي فيكي كذا.. بس وربي ما اقدر عليه.. وربي إنه اقوى مني.. وعد.. لا تحسبيني ما احس فيك.. وربي إني اتقطع في اليوم مية مره.. كل ما جات عيني على باب غرفتك.. وعد.. سامحيني..
وعد ما قدرت تتكلم.. قعدت تبكي بقوه.. خاصة وهي تحس إن حضن غاده دفئها.. وحسسها بالحرمان الحقيقي..
وعد بتقطع: خلاص.. ما في فايده لا تحولي.. انا حياتي إنتهت..
غاده بألم وحسرة: وعد لا تقولي كذا.. ربي يعينك ويساعدك.. ان شالله احاول بتركي.. ما عليكي.. ربي يكون معاكي.. المهم لا تيأسي..
وعد حست بالدوخه وكانت تدوخ..
غاده بخوف وهي تبعد نفسها عن وعد: وعـــد اش فيكي..؟؟
وعد بألم: ما عليـ ـكي.. شكلي بس تعبانه شوي..
غاده: اماانه يا وعد.. كلي.. بجيبلك ألحين شي يقويكي.. طيب.. إنتي مره ما تاكلين علشان كذا تدوخي..
وعد طالعت فيها بحسره.. وهي تحس إن حياتها خلاص مالها داعي,,
.
.
.

... : جنااا لازم نسوي شي.. وعد محبوسه عند تركي.. كل ما أسأل غاده ما ترد علي.. وكل ما اقولها بجيها .. ترفض.. ليــــه ودي افهم ليــــــه؟؟
جنا بعصبيه: أنا إلي ودي اعرفه هي اش ذنبها!!
سمر بضيق: وربي مدري.. مــــدري عنهم..
جنا عقدت حواجبها: سمر إيش رايك .. أكلم طارق.. يودينا.. وهناك ما نطلع إلا بعد ما نشوفها..
سمر بتوتر: مممم طيب خلاص..
جنا: ياللا.. اتجهزي.. كلها عشر دقايق واكون عندك..
سمر: طيب.. مع السلامه..
جنا: مع السلامه..
ومرت تقريبا ربع ساعه عليها .. إلا وسمعت جنا تدق عليها..
سمر: هلا
جنا: هيااا بسرعه نستناكي عند الباب..
سمر: اوكي طالعه ألحين..
جنا: ياللا..
صكت عن حنا الجوال.. ولبست عبايتها وهي تحس بالإرتباك.. وبعد دقيقتين طلعت من الباب واتجهت للسياره.. فتحت الباب بتوتر وعينها نازله وجلست..
سمر بصوت راخي: السلام عليكم..
جنا وطارق: وعليكم السلام..
الجو كان هادي وسكون بينهم إلين ما وصلو.. ونزلت بسرعه قبل جنا..
جنا وهي تطلع: اشبك مطيوره.. ههههه
سمر ابتسمت: ياللا ياللا طيب..
جنا رجعت لطارق: اقووول طارق.. لما ادقلك تعال طيب..
طارق: اوكي.. ياللا فارقي..
جنا: هي هي هي مع السلامه
طارق ابتسم لها: مع السلامه..
ورجعت جنا تمشي جنب سمر: مشتاقه مـــــره لوعد..
سمر: وربي حتى انا.. مــــره مشتاااقه لها.. (وبحسره) يا قلبي عليها.. كل حياتها عذاب..
جنا بحزن: ايوا والله.. الله يكون بعونها..
سمر تذكرت وعد فـ ملكة اخوها.. تذكرت كيف كانت شكلها مبسوطه.. واعترافها لها إنها تحب سامر.. تنهدت وهي تحس إن موت سامر اكبر مصيبه لوعد...
دقو الجرس..
وانفتح لهم.. دخلوو..
غاده بإبتسامه: اهلين اش الزياره المفاجئه هاذي..
سمر: قلت اختي ما بتعزمنا.. خلينا نعزم نفسنا..
غاده وهي تدقها: يا شيخه.. هههه
جنا: كيفك غاده؟
غاده: الحمدلله كيفك إنتي يا جنا؟؟
جنا: الحمدلله طيبه..
غاده غمزت لها: ها كيفك بعد ما ملكتي؟
سمر: هههههههههههههههه شوفي كيف وجهها راح بطيخ خخخخخخخ
جنا ضربت سمر على كتفها: اقووول انقلعي..
غاده وهي تضحك: ههههههههههههههه يا حليلكم وربي..
سمر: خخخ اقوول غاده صح الخبر إلي سمعته من امي!!
غاده ابتسمت: خبر... .. (ومسكت بطنها)
سمر بمرح: هههههههه ايوا هذا فيه غيره ههههههه.. ربي يسعدك غدو.. بالله عليكي ليه ما قولتيلي .. تهون عليكي اختك..
غاده: لا يا قلبي.. وربي بقولك بس مشاغل الدينا..
جنا بإبتسامه حلوه: الف مبرووووك يا غاده الف مبرووووك وربي خبر مره مفرح..
غاده: الله يبارك فيكي يا حياتي..
سمر: أيوااااا وين إلي تقوول .. (وتكمل بدلع) .. ليساااعي صغيره...ابا انبسط بحياتي..
غاده وهي تدقها على راسها: هههههههههه اقوول سموره متى تعقلي إن شالله.. خلااص فكيني..
سمر: خخخخخخخخ ما راح اسيبك.. حركاااات .. وحتيسيري ام إن شالله.. واو وانا بسير خاله.. ياااالله..
جنا وهي تتمصخر على سمر تقلدها بالحركات.. وبعدين تأشر عليها وتقول لغاده: اللهم عافهم ولا تبتلينا.. ((انقهر لما احد يتريق زي كذا.. اوووف بس لازم اكتب كذا لأنها صراحه اااخ تحاكي الواقع كح كح))
غاده: هههههههههههههههههههههه
سمر وهي تطالع فـ جنا: انا اوريـــــكي يالمنحوسه.. مصيرك لي.. بعد شهر تتزوجين ان شالله.. وبعده بشهر نلقاكي حامل إن شالله ياااارب
جنا ضحكت بنفسها: اقووول انقلعي.. فااال الشيطان..
سمر: خخخخخخخخخخخخخخ
غاده: هههههههههههههههههههه ما خلصتو هههههه
سمر: ههههههه ربي يسعدك غاده.. بليز بليز بليز بليز.... نبا نشوف وعد..
جنا قربت من غاده: غاده ارجووكي.. غاده الله يسعدك بس لو نص ساعه..
غاده ارتبكت: بس.. بس ألحين ااا.. مم وعد نايمه..
سمر: اقوول غاده.. يعني وعد طول الوقت نايمه.. لما اتصل لما اجيكي لما ولما.. وأنا إلي اعرفه.. إنو وعد قليــــــل نومها..
غاده بتوتر طالعت عـ الباب ورجعت طالعت فيهم: والله ألحين وعد دايخه ويمكن تنام توي طالعه منها.. بس.. (ورجعت طالعت في الباب) امديكم تشوفوها.. شوي بس
جنا بفرحه: واللـــــــه
سمر ابتسمت ومسكت يد غاده: ربي يسعدك يا أغلى اخت
غاده ابتسمت بغصه: امين.. ياللا تعالو بسرعه.. (وهمست بأذن سمر) قبل لا يجي تركي
سمر طالعت فيها بحسره بعدين قالت: ان شالله يتأخر ما عليكي..
غاده بحزن: هيا تعالو (واتجهت لغرفة وعد)
شوي.. ويدخلو لممر.. ويتحسرو جنا وسمر بقلوبهم على إلي صار لوعد وإلي عايشه فيه ألحين.. فتحت غاده الباب بتردد.. واشرتلهم..
دخلو واتغصصو.. الغرفه ما فيها أي دفء. بااارده بشكل كبير.. وشافو وعد شكلها تعبانه مره.. تغيرت عن اخر مره شافوها فيها.. صارت ألحين واضح على وجهها الإصفرار والتعب..
دخلو عليها كانت نايمه وشكلها مضايقه وهي نايمه واضحه على ملامحها الضيق.. ومرسومه على خدودها مسارات الدموع..
مسحت على وجهها سمر وهي تدمع: وعد حبيبتي إحنا هنا معاكي.. وعد..
جنا بكيت عند راسها: وعد لا تحزني ربي بيفرجها ان شالله
شافو وعد تعقد حواحبها وهي ليساعها نايمه كانت بشكل وعي وغير وعي.. تحاول تقوم تحس عندها احد.. بس مهي قادره تميز والدوخه مسيطره عليها.. همست من غير شعور الاسم الأول إلي جا بتفكيرها: سامر
وهنا البنات طالعو بعض بحســـره عليها وألم.. والكل بكا لها..
سمر ببكا: يا ويلكم من ربي يا ويـــــــلكم..
جنا وهي تمسك يد وعد: حسبي الله على إلي كان السبب حسبي الله عليه
هنا،، ما تدري ليه غاده انهزت وخافت.. وحست بشي يضيق صدرها.. حست بدوخه وتعب.. طلعت عنهم شربت مويه.. وجلست تستريح.. وجا على بالها تركي.. "آآآه يا تركي.. الله يصلحك ويسامجك.. ويبعد عنك كل شر"
.
.
وعد كانت تحاول تفوق ،، فتحت عيونها بهدوء طالعت بالوجيه إلي حولها ما صدقت..
وعد وهي ليساعها منسدحه بتعب.. ورافعه حواجبها استغراب وابتسامه باهته: سمر.. جنا!!!!
سمر على طول حضنتها: ايوا يا وعد (وبكيت) وعد لا تخافي إحنا معاكي.. كلنا قلوبنا معاكي
جنا بعدت سمر وهي تبكي وحضنت وعد: آآآه يا وعد ربي ما بيضيعك.. ما عليكِ يا عمري..
وعد ابتسمت بحسره على نفسها.. : الحمدلله على كل حال
بعدت عنها جنا وهي تطالع فيها وابتسمت وهي تحاول تفرفش قلب وعد: وعد عمري.. اضحكي تضحكلك الدنيا
ضحكت وعد بقهر.. والكل شعر فيها
سمر اتحسرت بقلبها بس قاومت وابتسمت: وعووده.. اش فيكِ وين قوتك وإيمانك بربك.. حبيبتي.. ربي ما بيضيعك.. ما عليكِ
جنا بهمس: ربك بيفرجها
ابتسمت وعد وحست بشوية راحه.. وإن احد واقف معاها.. ويحس فيها: تسلمون وربي ما تحسون قد إيش جيتكم لي (وهي مخنوقه ودموعه تنزل) اسعدتني
حضنتها سمر بقوه.. وقعدت جنا تدعيلها..

غاده جاتلهم فجأه وهي قلقانه ومرتبكه.. ألتفتو لها.. وسمر حست فيها..
.
.

جنا: الله يكون بعونها يااارب
سمر: امييين...
جنا مسكت جوالها ودقت على طارق...
طارق بصوت تعبان: هلا جنا..
جنا بقلق: طارق إيش فيك؟؟
(سمر قلقت وطالعت فيها)..
طارق: اش تبغين يا جنا؟؟
جنا: آآ ابغاك تجيني!
طارق: ألحين؟
جنا: أيوا..
طارق: طب خلااص (وصك الخط)
جنا طالعت فـ الجوال مستغربه..
سمر: إيش في؟؟
جنا بخوف: مدري مدري إيش فيه طارق.. شكله فيه شي حصل.. وكبيــــر..
سمر سكتت وهي قلقانه مره..
وكلها بس عشر دقايق وطارق يستناهم..
راحوله بسرعه.. وجنا فتحت الباب إلي قدام وسمر فتحت الباب إلي ورا..
حنا بتساؤل وهي شايفه شكل طارق مو على بعضه: طارق إيش صااار؟؟
طارق بعصبيه: جنااا خشي السياره إنتي وهيا بسرعه..
دخلو السياره وهم يرتجفوون...
جنا: بليز طارق علمني إي صااار؟؟
طارق بتوتر يسوق مسرع: مهند..
جنا طاح قلبها.. وسمر ما تدري ليه.. اتقشعر بدنها وحست بالحراره..
جنا وعينه بدمع من الخوف: إيش فيـــــــه؟؟؟
طارق: جا..
جنا بإستغراب وهي خاايفه: جا.. طيب.. أشبك.. اش فيه.. قووول..؟؟؟
طارق: خلاص حتشوفيه ألحين..
جنا وهي خلااص بتبكي: قووول امااانه طارق قووول إيش فـ اخووي؟؟؟
طارق مسح دمعه من عينه: مهند مــ مــ .. ما يقدر يمشي..
هنا سمر خلاااص تحس نفسها ما تدري ليه انخنقت وقالت بهمس: كيف.. ما يقدر يمشي؟
جنا وهي تبكي: ايوا كيــــف.. بالله قووول؟
طارق انتبه لإهتمام سمر.. بس طنشه.. لأنه نسااها له مده طويله: لا تقلقو مره.. ألحين نروح بيتنا.. اقوول.. اسف سمر.. مافي وقت اوديكي بيتك.. بعدين إنتي من هناك اتصلي على احد..
سمر هنا صارت دموعها تنزل: طيب..
سمر ما تدري تبكي إيش ولا إيش.. ومهي قادره تفهم شي ابدا,, هي بس إلي كانت فاهمته.. إن بداخله صرخة.. صرخة ضياع.. بتخرج منها.. كابتتها بأقوى ما عندها.. وحتضل تكبتها.. إلين ما تلقى المكان الصح لإخراجها..

دقايق وصلو بيت ابوطارق.. نزلو بسرعه ودخلو البيت.. سمر طلعت غرفة جنا.. تستناها فيها.. لأنها شافت شوشرة وتجمع للعايله فـ الصاله.. فأستحت وطلعت..

وفـ الصاله..
راحت جنا جري.. على اخوها إلي كان عـ الكرسي..
جنا وهي تبكي: مهنــــــــــــــــد حبيبي اش إلي صار لــــــــــــك..
مهند ابتسم ابتسامه باهته: كيفك جنو حبيبتي وحشتيني
جنا حطت يدها على يد اخوها وقالت: تسأل عن حالي يا خويا وانا اشوفك تعبان..
ام طارق كانت تبكي جنب ولدها.. وابو طارق قرب منهم: اشبكم يا جماعه.. مهند ما فيه شي.. كلها إن شالله مده بسيطه ويرجع مثل اول..
فهم طارق إنه ابوه كان يحاول يهدي الوضع ويزرع الامل بقلب مهند.. فقال: ايوا صح كلام ابويا.. بإذن الله مهند حيتعالج ويمشي زي الحصان..
مهند بهدوء: إنتو حزنانين علي.. وتحاولو تأملوني.. لا تقلقوا علي.. ترا والله إني راضي خلاص.. راضي اعيش بقية حياتي.. إنسان.. معاق.. ما امشي... هه تهنيت فـ الحياة بما فيه الكفايه.. وحياة الوناسه ولت وأنتهت..
طارق حط يده على كتف اخوه: مهند حبيبي .. لا تيأس..
ابوطارق: ما عليك يا مهند... حأسفرك أي مكان فيه العلاج.. صدقني وبعدها ترجع.. احسن من الاول إن شالله.. وتسوي إلي على كيفك...
ام طارق وهي تمسح دموعها: يا قلبي يا مهند اسمع كلام ابوك واخوك.. كلنا معاك.. وبإذن الله .. تتعافى وتقوم ساالم يا حبيبي..
مهند سكت ونزل عينه.. ورجع رفعها: لو سمحتو ودوني لغرفتي.. أبا ارتاح..
كلهم تقدمو يتحاربو يودونه.. وهم يضحكون ويحاولون يونسون مهند شوي لكن مهند صدمهم..
مهند: ألحين تتضاربو على إنكم تساعدوني وتكلفو نفسكم.. بس بعدين الله العالم .. وشكلو الكل حيتهرب ذاك الوقت..
ابوطارق: مهند اش ذا الكلام؟!!
ام طارق مسحت دمعة طاحت منها.. وجنا زادت بكيت بصمت..
طارق: مهند حبيبي.. لا تتشائم كذا.. إحنا اهلك.. لو بيدنا نشيلك فوق روسنا..
مهند بألم: جنا وديني لغرفتي..
ام طارق بحزن: بزبطلك المجلس اقرب لك.. (وراحت)
مهند تكى بوجهه على يدينه.. وجنا دفت كرسيه للمجلس..
وابوطارق جلس على اقرب كرسي منهار.. وطارق وقف يتأمل فـ اخوه وهو رايح,,, حس بالألم عليه وحلف فـ داخله يسوي أي شي علشان يسعده..

((كان الموقف مؤلم بجد.. لدرجة حتى انا الكاتبه قاعده ابكي.. اكتب ودمعاتي تسيل.. إنك تشوف اقرب الناس لك متألم.. بغض النظر عن إلي كان يسويه لك.. تشوفه يتألم وإنت ما بيدك تسوي شي.. هذي بحد ذاتها كارثة لك.. وشي يقطع القلب ويفطره..))

،،

مهند وصار إنسان معاق.. إيش بيصير له بعد كذا.. وإيش إلي بينتج بينه وبين حبه لسمر؟؟
وطارق إلي ما همته سمر,, وما يعتبرها غيره اخته بالرغم من انه يحس ساعات بمشاعرها ناحيته؟؟
جنا وآلامها على اخووها..
وغاده وحسرتها على زوجها إلي تحبه.. وخايفه عليه.. إيش بيصير عليهم.. وهل بيأثر على علاقتهم مع بعض؟؟
ووعد المسكينه.. إلي ما تمسك حبل للسعاده إلا ويطير منها .. إيش بيصير لها؟؟
مفاجآآت لن تكون بالحسبااان تااابعوو معــــي...!

..::[]::[]::[]::[]::[]::[]::[]::[]::..



~)(~ الفصل الثامن عشر ~)(~

[]**[]..ونت روحي أنين الميت.. من بعد ضياع حروف الآهات!..[]**[]

ملت من الانتظار.. لها اكثر من نص ساعه جالسه تستنى.. كان ودها تنزل وتشوف اش الاخبار وإيش صار.. بس تستحي.. وكان المفروض تتصل فـ احد يرجعها البيت.. بس ما تبغى.. تبغى تستنى إلين ما جنا تطلعلها.. علشان تقولها اش صار.. بس طفشت خلاص.. راحت دقت على حسام.. وقالتله يجيها..
واستنت كمان ربع ساعه.. وشوي ويتفتح الباب.. وتدخل جنا.. ووجها احمر من البكا.. وآثار الدموع معلمه على وجهها..
سمر وهي توقف وبحزن: جنا إيش حصل؟؟
جنا طالعت فيها بألم وجريت عليها وهي تشهق وتبكي.. وسمر حضنتها بقوه.. وقعدت لا شعوريا تبكي معاها..
جنا بين شهقاتها: سمر.. خلاص .. مهند ما.. ما يقـ ـدر يمـشـ ـي..
سمر بتقطع: كيـ ـف.. اش صار؟
جنا: صار لـ ـه شلل سفـ ـلي..
سمر بعدت جنا بصدمه: شلل
جنا وهي تبكي: ايوا.. يا سمر إيوا.. مهند.. مهند إلي يحبك انشل.. آآآآآه (وشهقت)
سمر أرتجفت.. وما عرفت اش تقوول.. والصدمة شلت لسانها.. بعدها جلست بهدوء ومسحت دموعها..
سمر بصوت مرتجف: ربي يكون بعونه وبعونكم يا حياتي.. خلاص انسي.. وحاولي توقفي مع اخوكي.. لا تبيني له إن إلي صار له كبير.. حاولو تأملوه إنو فيه علاج وإن شالله حيطيب.
جنا بهمس: ان شالله
سمر وهي توقف: انا رايحه ألحين يا جنا..
جنا وهي تطالع فيها بألم: رايحه؟
سمر بحنيه: أيوا يا حبيبتي.. إنتبهي على نفسك.. مع السلامه..
جنا: مع السلامه..
بعد ما طلعت سمر.. انسدحت جنا عـ السرير وهي تبكي.. ما كانت قادره تتحمل فكرة إنو مهند خلاص صار معاق.. وما يقدر يمشي.. بكيت بألم.. وبكيت بقهر..
.

آآه يا خوي..
يبكي لك القلب قبل العين..
ويئن لك الفؤاد أنين..
ياليت لو تزرع الألم فيني..
وتصير إنت بالطيب عايش..
وأنا حامل لألمك وجعان..
ما يهمني كثر ما اشوف..
الفرح لاعب بوجهك مبسوط..
والله كأني..
شايل بيدي القمر وفرحان...
.
.

مشيت وهي تكابر ألم ينهش فـ قلبها.. ما تدري ليه وجع قلبها للي صار.. تحاول تتجاهله بس ما في فايده.. وهي طالعه مرت بالصاله إلي كان جالس فيها عمها ماهر..
سمر: كيفك عمي؟؟
ابوطارق بصوت حزين: هلا بنتي.. الحمدلله بخير وإنتي كيف حالك؟
سمر: الحمدلله يا عمي بخير..
ابوطارق بضيق: اعذرينا ما انتبهنا عليك من إلي صار..
سمر وهي تحس بالضيق: لا عادي عمي معذورين.. ياللا عمي تبا شي
ابوطارق تكى على ورا بألم: سلامتك..
سمر: مع السلامه..
ابوطارق: مع السلامه..

طلعت بره وهي تمشي بتثاقل.. شافت سيارة اخوها وراحت له..
وهي تركب: السلام عليكم..
حسام بضيق: وعليكم السلام..
طالعت فيه بتساؤول: إيش فيك؟
حسام: علمني طارق بإلي صار لمهند.. تعرفي؟
سمر بحزن: ايوا.. الله يكون بعونهم..
حسام: امين
سمر: طب ليه ما تنزل تسلم عليه؟
حسام: مو ألحين.. وقت ثاني يكون تحسن فيه..
سمر: اها..
.
.
.

بعده بيومين.. ابوطارق.. سوا عشا عزم فيه اهل اخوه محمد إلي كان فـ السجن ليساعه.. ما قدرو يسوله شي.. وعزم تركي وغاده.. وكمان سامي وامه.. الكل جا للعشا بالرغم من النظرات الغريبه بين سامي وتركي.. بس الليله مرت بسلام.. صحيح حاولو يونسو مهند وكان هو يجاملهم ببعض الابتسامات.. بس ما خفا عليهم ملامحه المكتئبه والحزينه..

سامي يغمز بعينه: لا تمسكه ألحين مهند ينط عليك خخخخ
حسام: ههههههههه اكيد ما في شي يقهر مهند اكثر من إن احد يمسك اللابتوب حقه..
مهند بحسره: لا ألحين امسكه على كيفك.. يعني اش بسويلك..
طارق: اقل شي بترمي عليه الكاسه إلي فـ يدك.. خخ
مهند يرفع حواجبه: كويس شكرا طارق اعطيتني فكره..
سامي: خخخخ ألحين يروح فيها راس حسام..
طارق: لا بليـــــز كذا حينطرد من الشغل.. وبعدها ما راح يتزوج..
سامي: اووهوو كذا غلط... الولد خلاص ملك.. لازم نراعيه..
حسام: هي هي هي.. اقووول بس اسكتو.. على بالكم مهند حيسويها.. لا تراه خوااف صدقوني.. يخاف مني..
طارق: خخخخ تتحداه.. تراه يسويها..
مهند ابتسم ابتسامه باهته وسكت وسرح..
حسام قرب منه: ها يا مهند تسويها في حسام الطيب الخلووق الــ.... هاااي مهند.. هااااي سرحت فين؟؟
مهند بضيق: هاه..
سامي: اوهوو اتركوه.. شكله سرح فـــ مكااان بعيـــــــد..
طارق حط يده على كتف اخوه بحنيه: وين سرحت يالحبيــــــب؟؟
مهند طالع فيه بضيق وسكت.. وطارق حس فيه.. حتى حسام وسامي..
وفـ نفس اللحظه دخل عليهم تركي إلي كان مشغول يتكلم مع ماهر..
تركي: مهندوووه.. علوووومك ياخوي..
مهند: بخير
تركي دف حسام وجلس مكانه.. بطريقه ضحك الكل عليها حتى مهند ابتسم..
تركي: مممممممم ممممممممم ممممممممم اوه اش هاذي الساعه وربي رهيبه..
مهند: تباها خذها..
تركي: لا لا افااا.. ساعتك مهي حلوه إلا عليك..
مهند: ...
طارق: قول عـ الاقل تسلم..
حسام: إيوا ياخي جامل..
سامي: خخخخ هذولي ما يصدقون احد يمدحهم إلا ينطون فـ حلقه.. اقوول هاي ترا مهند متعود عـ المديح .. يعني عادي عنده..
حسام: خخخخخخخ حلوووه
طارق: هههه معقووله..
تركي ابتسم: مهند اكيد هالمهبق ضايقووك.. اخصرك منهم.. وخليــــك كوووول..
مهند بتريقه: اقوول بلا كووول بلا بطيــخ.. أنا مهند احد يقدر يضايقني.. نووو وي.. مستحيل.. بكل اللغات.. impossiple
طارق: اقووول منتا عارف إلا العربي.. وبالقطاره الانقليزي.. وجاي تقوول بكل اللغات..
حسام: خخخخخخخخ اجل كيف لو عرفت الفرنسي كمان.. اش حتقول بكل اللغاتــآت..
الكل: هههههههههه
الكل قاعد يضحك ومبسوط إنو مهند بدأ يفكها شوي.. بالرغم من انهم يشعرون بنبرة الضيق والحزن فـ صوته.. وساعات كثير .. يشوفونه سرحان وسط هروجهم وكلامهم..
.
.

عند البنات

جنا كانت عازمه سراب وجمانه.. فكانو جالسات جنا وسمر وسراب وجمانه.. وغاده كانت جالسه مع امها وام طارق.. وام سراب..
سمر بنريقه: لا والله.. هي هي هي..
جمانه شمقت: هي هي هي
سمر وهي تضربها بخفيف على راسها: لا تقلدي يا نونو..
سراب: ههههههههههههههههاااي لا تقوليلها نونو ألحين تجيكي تفقعك..
جنا رفعت حاجبها الايسر: هيااا عاااد.. حمانه نونو!
جمانه عقدت حواجبها وبصوت ضخمته: ايواا يا جنا خليكي معايا وبعدين هاااي إنتو تراني الشهر إلي راح كملت الـ 16 يعني التضغير إلي توجهووه ليا راجع لعقوولكم يا متخلفيــــــــن..
سمر وهي رافعه حواجبها: إيش إيش إيش.. إحنا متخلفيـــــــــن انا اوريكي يا البزره..
جمانه وهي تطيح من سمر: آآه اخ.. هههههههههه خلااص خلااص خخخخ
سراب وهي تفصفص: هههههه خلااص راحت البنت فيها..
جنا وهي تفصفص كمان: سمر طول عمرها دفشه.. اخصريكي منها..
جمانه بتريقه: خخخخخخخ يالدفشه..
سمر بنظره مرعبه: إيـــــــش يالــ .. انا إيــــــش..!
جنا وهي تشرد: خخخخ خلاص والله توبه تووبـــــــــــــــــه.. خخ
سراب: ههههههههههههههه
قعدو البنات يفرفشو ويضحكو.. وهم مبسوطات بتجمعهم.. إلا إن سمر وجنا كانت بقلوبهم حسرة.. وشوق لأروع صديقه لهم.. ما تكتمل لحظات الفرح إلا معاها..

سراب: إلا صح.. وين وعد؟؟
جمانه: غريبه لا يكون ما عزمتوها؟؟؟
جنا نزلت راسها بحزن..
وسمر قالت بنبرة ألم: آآ لا ولا شي بس...
جمانه بغمزه: خخخخ لا تكون حامل..
سمر أبتسمت بألم.. وطالعت فيها بحسرة..
جنا ابتسمت وما تدري ليه قالت: ايوا هوا ذا.. هي حامل..
سمر طالعت فـ جنا بإستغراب..
سراب: امااااااااانه ..
اتوترت جنا بس اضطرت تهز راسها بالإيجاب..
جمانه: ماااااااشااااااااء الله.. وتوكم تقوولو.. يا عمري يا وعد.. والله وحتصيري أم..
سمر حست بخنقه فظيعه وتركتهم وراحت طلعت لا شعوريا من الصالة.. مشيت فـ الممر وهي تحس بألم فظيع فـ حنايا قلبها.. وهي تشعر إن أغلى إنسانه لها تتألم.. نزلت منها دمعات حاره.. وهي تمشي بيأس وعصبيه على كل شي.. وقفت بكئابه في الصالة الخلفية.. كان النور فيها خافت.. تقدمت فيها.. لكن فجأة..
... : جنا؟
سمعت الصوت.. وألتفتت بسرعه لجهة اليمين فـ الصالة.. وترتجف لأقصى حد وتحس بضربات قلبها عـــاليـــة..
هناك في الجهة اليمنى شافت تحت النور الخافت.. إلي ما حجب عنها.. .. مهند.. عـ الكرسي.. ما عرفت إيش تسوي.. تطلع ولا إيش.. وقفت بتوتر قدامه شوي وتطيح.. بس فجأة قوة نفسها وشالت الطرحه إلي على كتوفها وحطت على راسها وأتلثمت بها.. وهي تقول: اسفه ما كنت اعرف..
وراحت للباب وقبل لا تطلع لفت عليه وطالعت فـ عينه: سلمات ما تشوف شر..
مهند إلي كانت ملامحه متضايقه لف على جنب..
وقال بنبرة ضيق وصوت عصبي وهامس: جزاك الله خير
سمر إستغربت مره.. وما تدري ليه شعرت بنفسها تبا تبكي.. خرجت بهدوء وكتمت إلي فـ نفسها ورجعت مشيت بسرعه للصالة الداخليه.. ولامت نفسها كثير على إنها تدور فـ البيت كذا بدون إحم ولا دستور.. ولا حتى إهتمام..
قبل لا تدخل عـ البنات حطت راسها عـ الباب.. وقعدت تبكي .. خمس دقايق وبعدها هدت نفسها ومسحت دموعها.. وجمعت الألم فـ قلبها ودخلت..

جنا وهي تحس إن سمر فيها شي: سمر إيش فيكي.. عيونك منفخه؟؟
سمر نزلت راسها ومسحت بمنديل: لا لا ما في شي..
جنا حست بأن سمر تعبانه من شي.. طبطبت عليها بحنيه وسكتت..

خلصت السهرة والكل طلع.. وجا الوقت وسمر عند الباب.. بتطلع..
جنا: سمر حبيبتي.. بجيك بكره لازم اتكلم معاكي..
سمر طالعت فـ جنا بحسرة بعدين نزلت عينها وهي تقول: جنا لا تنشغلي فيني خلااص.. وبعدين حبيبتي زواجك لمتى اجلتوه..
جنا: بعد شهرين..
سمر: اهاا.. ياللا حبي مع السلامه
جنا بتعاطف: مع السلامه عمري..
.
.

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم