رواية نيران الحب -19



رواية نيران الحب - غرام

رواية نيران الحب -19


ناصر: لا تخافي .. بخير .

جمانه جمعت أغراضها وركبت غرفتها وعلى طول اتصلت لأحلام



(15)


في المستشفى

أحلام: ما حصلت تمرض إلا أيام الامتحانات

مشعل يبتسم: وش أسوي بعد ....... الله كتب

دق جوال أحلام وهي ردت: هلا جمانه ...... الحمد لله ...... (تطالع مشعل) لا أحسن ..... وش فيه يعني عيارته ..... إيه (نغزه) يبي يقيس مقدار حبنا له ويشوف من يحبه فيسأل عنه

مشعل على طول مد يده واخذ علبة الكلينكس وقطها على أحلام وهي تكلم: آآآآآآآآآآآآآي ..... (وبقهر) مشعلوه لا تسوي حالك علينا ..... (وترد تكلم) كملي ..... أي .... طيب ..... يبلغ ..... الله يسلمك من الشر ....
(وسكرت وتكلم مشعل) تسلم عليك ...... و (تلتفت للبقية) وعليكم ....

الكل: الله يسلمها من الشر

أم مشعل سرحت (والله مالك غيرها ..... بعد شهر بشوف وش بيصير)

مشعل حس لأمه: يمه ..... يمه .... يماااااااااااااااااااه

أم مشعل انتبهت: هلا .....

مشعل يأشر: وين وصل التفكير ليكون للقمر

فيصل بتشكك: أتوقع للعرس

مشعل: أوه أوه....... ليه خلاص بتعرس

أم مشعل: مو أهو ..... إنت

مشعل بصدمه: أنا ... بس ما أبي ....

أم مشعل مقاطعة: كافي .... ما أبي اسمع منك ولا كلمه .... يكفي ... لمتى .... ما تقول لي ....

مشعل حس إن أمه حاسه بضغط مسواه عشان كذا سكت عشان تطلع اللي بقلبها وهي ما خلت شيء ما قالته: لمتى .... لمن تعنس أو لما تشوفنا في قبورنا .....

مشعل والكل: الله يعطيكم طولت العمر

أم مشعل بحزن: أي عمر كثر اللي راح ...... أي عمر ..... أتمنى أشوف عيالك اليوم قبل بكره وإنت .... لا ... ما أبي تو الناس ..... خلاص نبي نرتاح أنا وأبوك نبي نعرسك عشان نعرس إخوانك ....

مشعل: عرسوهم ما قلت لكم لا تعرسونهم .....

أم مشعل: قبلك .... أنا ما اقبلها ...

فيصل: وتعتقد يا مشعل ممكن تفكير بس أعرس قبلك .... مستحيل

أبو مشعل دخل: ها وش صار اليوم تطلع .... جهز أغـ ....... (انتبه للوضع) وش صاير

مشعل: ولا شيء ..... ها اليوم اطلع

أبو مشعل: أي بتطلع .... يالله أم مشعل جهزي أغراض الولد

فيصل طالع مشعل ويأشر له يراضي أمه ومشعل اشر له يطلع مع أحلام عشان يتفاهم مع أمه بلحالهم بعد ما أبوه طلع وطبعا فيصل ما عارض وطلع مع أحلام لمكان الورود القريب يشوفوا أشكال التصاميم

مشعل: يمه .....

أم مشعل ترتب الأغراض: ........... (حاقرتنه)

مشعل: يمه

أم مشعل نفس الشيء حاقره

مشعل: يمه ..... أنا آسف والله آآآآآآآآآآسف .....

وظل ينتظر جواب: ......... أبد ....... يمـ .......

ما كمل لأن قطع عليه دخلت أبوه: يالله نطلع ..... جهزت الشنطة

أم مشعل: أي ...... (وتقدم الشنطة لأبو مشعل وتلبس عباتها وتطلع .... زعلانه)

مشعل طبعا قام بشوي شوي وطلع






في السيارة



الكل يتكلم ولما يتكلم مشعل مع أمه ما تتكلم معاه لين وصلوا البيت وراح الكل غرفته يرتاح وهو راح يراضي أمه



في غرفة أبو مشعل


طق ..... طق ..... طق .... طق

أم مشعل: تفضل ....

دخل مشعل: ممكن .... لو سمحت يمه

أم مشعل: ........................

مشعل دخل وحب راس أمه: يمه عاد ..... تكفي ...... (وجلس على السرير) أنا شغلي ما يسمح لي الحين

أم مشعل: ومتى يسمح لك ..... ها ... متى ... ما تقول لي

مشعل نزل راسه: مو الحين .... يعني حاليا .... لا

أم مشعل: بس .... أنا خلاص ..... خطبت لك .....

مشعل انصدم ورفع راسه طالع أمه: أيــــــــــــــــــش ......

أم مشعل: أي ...... و ... (بتردد) أهل البنت شبه موافقين

مشعل وقف: موافقين ..... من قال .... (عصب حده) الحين جايه تقنعيني أرضى وفي النهاية طبختي الطبخة وجايه تقولي لي خطبت لك ..... ليه ما تقولي بكرة الملجة واللي بعده العرس ..... ها ....

أبو مشعل مع فيصل وفاضل دخلوا: وش صاير؟؟؟؟؟؟ .....(لان صوت مشعل كان عالي)

أم مشعل: ترفع صوتك علي يا مشعل ......

مشعل يطالع أمه بنظرات الكسير: حرام .... اللي سويتيه حرام

أم مشعل: مو حرام .... إنت .... إنت السبب ....

مشعل: بتظلمي البنت

أم مشعل: ما اعتقد

أبو مشعل: وش السالفة

مشعل: اسمع يا يبه .... أمي .... أمي الجميلة اللي تخاف علي ..... خطبت لي

فيصل وفاضل مع بعض: وشووووووووو ....

أم مشعل: أي ..... خطبت له .... العايله ما عليها كلام و ......

مشعل وقف: خلاص يمه ..... لا تبرري موقفك ..... بس ثقي إني إذا عرست عليها ما أتوقع أسعدها .... وثقي إنها ما بتعيش معاي ..... يمكن بالكثير شهر .... (وطالع الكل) هذا ..... طبعا إذا ما كانت اللي في بالي أنا أبيها ..... (وطالع أمه) وعــــــــــــــــــــــد .... (وطلع)

أم مشعل بعصبيه: شفت .... شفت وش قال ..... (وبحيرة) وش أقول لهم ولدي ..... ولدي توني مكتشفة انه حاط وحده في باله ..... وما يبي بنتكم ....... آسفين وين أودي وجهي ..... وين؟؟؟؟

فيصل يروح عند أمه: هدي يمه .... هونيها وتهون

أبو مشعل: ومن هذولا العرب اللي ..... متأكدة إنهم يناسبونا

أم مشعل: كلمت أم جواد ..... عشان جمانه .... نبيها والحين ..... (نزلت راسها بحزن) وش أقول لهم

فيصل بصدمه: جمــــــــــــــــــــانه ......

فاضل: جـمـ ....... بنت عمي .....

أبو مشعل: خوش اختيار .....

أم مشعل: وين الولد حاط وحده في باله

فيصل تبهدل: لا لا ..... مو حاط وحده ...... يضحك معاك .... (وطلع)





في غرفة مشعل


مشعل يطالع روحه في المرايه ويحرك شعره بعصبيه: كيف ....مستحيييييييييييييل......
وعلى طول جلس على السرير: تعبت .... تعبت .....

طق طق طق

مشعل: ما أبي أحـــــــــــــــــــــد ....

فيصل: مشعل السالفة مهمة

مشعل عصب: ما أبي أحــــــــــــد .....

فيصل بصوت خفيف: السالفة عن جمانه .... ما تهمك

مشعل سمع اسم جمانه على طول تنهد: أدخل .....

فيصل دخل ومشعل بدون ما يعطيه وجه: وش السالفة

فيصل: جمانه .......

مشعل طالع فيصل بنظرات حزن: وش فيها

فيصل: واحد ...... كلم خالتي أم جواد يعني أمها كلمتها عشان تبيها وبعدين ..... (سكت)

مشعل: كمل

فيصل: ما يبيها ...... ما عجبته .....

مشعل عصب: وشووووووووو ..... هذا ما عنده ذوق وغبي وما يفهم هذا ما يستحق يعيش وهذا واحد متخلف وأمه داعية عليه بالشقى و ..... (سكت)

فيصل تكتف وقاعد يسمع الكلام بإنصات: كمل ...

مشعل باستغراب: ما قال لي جواد ..... ولا حتى ناصر

فيصل: لأنه من جهة أم جواد ..... وما احد يدري غيرها

مشعل تنهد: شفت القدر ..... أمي خطبت لي وحده ..... وأنا أبي وحده والحين اللي أبيها ..... تروح ....

فيصل يزيد على أخوه: شفت عاد .... (وجلس جنبه على السرير) مو قلت لك من الأول قول لعمي أو لجواد على الأقل ...... بس .... الطل ..... كأني اكلم الجدار كان الجدار يسمع فأنت ما تسمع .....

مشعل مو منتبه للتهزيء اللي وصل له وكان يرد بدون ما يحس: أي والله أي و ..... (انتبه)
فيصلوه .... مو كأنك .....

فيصل بسرعة طلع من الغرفة يضحك ومشعل ابتسم وسكت يفكر بحالته مع جمانه





بعد أسبوعين آخر يوم من الاختبارات


أحلام دخلت البيت: ألف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله .....

فاضل نازل من الدرج بيروح الشغل: كلللللوش ..... مبروووك خلصتي

فيصل نزل: طلعتي من الشر

أحلام راحت وحضنت فيصل: الشر ما يجيك يا أخوي يا حبيبي

فاضل بغيرة: أي وقت الحاجة يا ........

أحلام راحت وحضنته: يا عمري أخوي اللي يحبني

أبو مشعل طلع من غرفته ولما شاف شكلهم: الله يعينكم أكيد للمصلحة ..

أحلام راحت وحضنت أبوها وحبته: يبه حرام عليك ما اشتقت لي ..... أسبوعين وأنا غافصة عمري بين الكتب ...... (وتاخذ نفس) انتعاش .... (وصرخت صرخة قضت الآذان) خلللللللللللللللللللللللللللللللللللصت

أم مشعل طلعت من المطبخ: ها بشري

أحلام حضنت أمها: الحمد لله ..... الحمد لله

مشعل دخل: سلام...

الكل رد ومشعل: أوه أخيرا البيت منور وأخيرا رجعت لنا أم اللقافة أم لسانين

أحلام تدور في البيت: أخيرا .... بس والله (تلتفت له) ما اشتقتولي

مروج تطلع من المطبخ: أكيد اشتقنا للقافة

أحلام شهقت: مروجوه ....وسلمت عليها وطبعا حضنتها

مروج تطقها بخفيف: أصغر عيالك مروجوه ....

أحلام: والله أحبك ....

الكل: سبحان الله

دخلت جمانه معصبه: مروجوه يا .... (انتبهت لشكلها الغلط) سلام

وعلى طول ركبت فوق غرفة مروج منحرجه

فيصل مستغرب: وش جيبها

مروج ضحكت: أمور خاصة ..... (وركبت)

فاضل: أقول لو ما عندي شغل كان ما طلعت إلا وعندي الخبر وعارفه .... (وطلع)

فيصل: أكيد آخذ مكانه ......( وصعد)


طق طق طق

مروج فتحت الباب وطلعت: خير .... (وسكرت الباب وراها )

ومن داخل سمعوا جمانه:مروج روحي غرفة أحلام عشان بعدين أجي هناك ....

مروج: طيب ...... لا تنسي مع الميك آب ......

فيصل بفضول: وش السالفة

مروج تروح غرفة أحلام: ولا شيء .... أمور خاصة (وتدخلها وفيصل معاها)

فيصل: وش هذي الأمور

مروج: فيصل بسرعة أطلع ..... الحين بتجي

فيصل يجلس بعناد: مو على كيفك

دخلت أحلام: أشوف الشعب هنا

مروج: قولي له يطلع

أحلام: قد آوت فيصل

فيصل: إنت جب .... أنا اللي على كيفي .... يالله .... ولعلمك لو ما إني معزوم كان رويتك شلون بس .....

قطع عليه صوت جواله وطلع .....

أحلام: وش السالفة .....

مروج: جمانه مسويه لوك جديد ..... بتشوفي .... رهيب

مشعل دخل: من الرهيب .... (يطالع روحه في مراية أحلام الطويلة) أنا ..... ادري

أحلام بملل: أف يا أخي اشتر لك مرايه مطاوله عشان تشوف روحك .... زهقتني

مشعل يعدل شعره بمشاطة أخته: فكرت اشتري .... والى الآن .... يالله باي (طلع)

ما مداه دقيقتين إلا ودخلت جمانه وسكرت الباب وراها

مروج انصدمت: وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااو

أحلام: رهيبــــــــــــــــة

جمانه تسوي عرض أزياء لهم وذيلاك يطالعوا باعجاب: واااااااااااااااااو رهيبة قمر .... لا أحلى منه و .....

ما كملوا لأن قطع عليهم مشعل اللي دخل عرض بدون قصد عشان ياخذ جواله: ما يمـ ........ (انصدم) .......

جمانه على طول في كبت الملابس وقلبها يدق بالقوة وأما مروج وأحلام ما استوعبوا اللي يصير إلا متأخر

مشعل ظل واقف ويفكر من هذي وبعد مدة: آآآآآآآآسف بس ......

أحلام بعد ما استوعبت: مشعلوه ....... بررررره

مشعل: زين باخذ جوالي ...... (وقبل ما يطلع اشر على مروج من هذي واهي أشرت عليه بذبحك وطلع)

جمانه طلعت: يالنحوس .... فشله .... إحراج

أحلام: جمانوه مسويه حالك ..... أصلا لعلمك قولي الحمد لله انه شافك وإنت عدله ومتكشخه

مروج بعين وعين: أخاف بكره يقول خطبوها لي

جمانه استحت وأخذت ثوب من المعلقين وقطته على مروج .....

عند باب الغرفة مشعل ما مشى إلا يعرف منهي

مشعل ابتسم: جمانه ...... والله حلوت ..... (ومشى)





في الليل



أحلام نازله وهي متعدله:يبه وين فاضل

أبو مشعل: طلع مع أصحابه .....

مشعل دخل وأول ما شاف أخته حبس ضحكته وهي تخصرت: وش فيك بعد علي ....

مشعل يأشر عليها: طالعي وجهك ..... (وحبس ضحكته)

أم مشعل: ها والبنات جهزوا

جمانه دخلت بالنقاب: جاهزين ..... (وانتبهت لمشعل انحرجت ونزلت راسها)

مشعل أول ما شافها تذكر شكلها لما شافها وابتسم وأمه: خلاص مشعل يوديكم

مشعل انتبه: خير .... لا لا أنا مشغول

أحلام برجى: عاد مشعل حبيبي .... تكفى

مشعل: نو .... وي .... سوري

أحلام: ومن بيودينا ....

فيصل دخل: سلام ..... (انتبه لجمانه) أوه خلاص كبرت المره وقررت تتغطى عنا

جمانه انقهرت: أنا من زمان كبيره ..... ولأني كبيره ..... تغطيت

فيصل يأشر عليها: فتحي خلني أشوف وش مخربشه على وجهك

جمانه: أحـــــــــــــــــــلامك ...... (وطلعت والكل ضحك )

مشعل: ويلي فشلوه .....

أحلام: يالله من بيوصلنا

فيصل: لا تحلمي أوصل احد

أحلام برجى: تكفى ..... عاد

أم مشعل: ولا منته ...... مشعل وصلهم ....

مشعل: نعم نعم ..... سوري ما اقدر

مروج تدخل وهي متعدله: يالله جمانه تقول خيستوها ..... حر

فيصل يرفع صوته: اللي مو متعود على البخور تبخر واحترق

جمانه تدخل: فيصلوه .... إنت بالذات ما أبيك توصلنا .... (طالعت مشعل) مشعل بيوصلنا ولا منتك

مشعل طالع جمانه بحزن وفي نفسه (غصيت بيهم عظم): يالله .... 5 دقايق


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم