رواية بشروه أني أبرحل -19

رواية بشروه أني أبرحل -19




رواية بشروه أني أبرحل -19

اكيد اكلمهم بالجوال

سمر: حظك....مو اخواني اول مافتحت معهم هالسيره عصبوا علي وهاوشوني
فجر: انتي ماعندك جوال؟
سمر: ومنوين ياحسره؟
فجر: ولايهمك...انا بجيبلك الجوال واعتبريه هديه مني لك
سمر وهي منحرجه: لا فجوره لاتفهميني غلط...انا بشتري بس مو الحين انشالله بعد مااخلص الثانويه
فجر: صدقيني احسنلك واريح لك ...وبعدين اقدر اكلمك متى مابغيت وبأي حزه
سمر: لالا انا ماابغى اكلف عليك
فجر: والله لافيها كلافه ولاشي ..انا قلت اعتبريها هديه
ابتسمت سمر وهي تفكر بالهديه الحلوه اللي بتجيبها لها صديقتها العزيزه والغاليه ....فجر
:::::::::::::::::::::::
كان تعبان حيل واثار الطق واضحه على كل معالم جسمه ويالله واقف على رجوله عشان يكلمها:
ساره انصدمت لما شافته: جراح....شفيك ؟
جراح وهو يتلعثم بالكلام: ها...لا مافيني شي هوشه بسيطه
وقفت ساره من مكانها وهي تطالعه بنظرات بارده ....لفت ورى وطلعت من الغرفه ..
جراح: ساره....ساره
ماردت عليه وكملت مشوارها ....
وفي البيت:
ام ساره: ليش ياساره؟...ليش تخلين عنه ؟
ساره: انا ماتخليت عنه ...ابي ازعل عليه شوي ..ابيه يحس
ام ساره: من تغلى تخلى
ساره: يمه هذي مو اول مره يطقونه فيها ..وانا كذا مره انصحه واعلمه شلون يتصرف معاهم ..بس هو خواف يمه ..انا ابيه يقوم على رجله من جديد..مابيه جراح الضعيف اللي يخاف من كل شي ..ابيه يصير قوي وشجاع ومايخاف من احد...يمه جراح حتى الجهال صار يخاف منهم
ام ساره: والله ماعرفنالج ياساره..شوفيه شسوى يوم صار قوي وشجاع على قولتج...عشانج انتي ياساره ذبح الرجال ودخل بقضيه طويله عريضه..بس عشان يرضيج ويرضي غرورج...شجاعته اللي تكلمين عنها دخلته السجن بسبتج...واللحين تبين منه شجاعه ثانيه..يمكن توديه القبر وبسبتج بعد ..
ساره بحزن: صح كلامج يمه ...انا الغلطانه وانا السبب في كل اللي يصيرله...بس هذا مايعني ان الحياة انتهت ..يمه الحياة تمشي سواء بغلطنا والا بدونه وهذا مايمنع انا نبنيها من جديد
ام ساره: والله كلام المدارس هذا انا مااعرفه...مااقول غير الله يصلحج يابنتي...
ساره سرحت وقعدت تفكر بموقفها اللي صار مع جراح ..كانت مقتنعه باللي سوته بس امها قلبت موازينها؟..
ام ساره: ساره ...وين رحتي صارلي ساعه اكلمج ؟
ساره: هلا يمه انا وياج ...شكنتي تقولين؟
ام ساره: ابوج مسوي عمليه بعينه واللحين هو طلع من الطبيب شرايج نزوره؟
ساره: بس...
ام ساره تقاطعها: عارفه شنو بتقولين....بس هذا ابوج مهما سوى هذا ابوج وله حق عليج
ساره: انتي بتروحين؟
ام ساره: اكيد بروح معاج..اذا بتروحين
ساره: خلاص يمه نروح لابوي والله يستر
فيصل: مها...ردي علي لما اكلمك
مها: خير فيصل ..شتبي انت بعد؟
فيصل يحاول يتمالك اعصابه: كلميني بأدب ..كم مره افهمك انا ؟كم مره اقولك لاتقلين ادبك علي ؟
مها: اسفه
فيصل: سمعت هالكلمه مليون مره منك
مها :......
فيصل: حالتك مو عاجبتني ولازم اوديكي الطبيب
مها: أي قول انك بتخلص مني وماتدري شلون...كذا مره قلتلك طلقني وارتاح مني
فيصل: مها ...ارمي افكارك الخايسه هذي...والطلاق انسيه لاني ماافكر فيه
مها: الله يعيني عليك
فيصل: والله يعيني انا بعد
مها: فيصل..انت اللحين جايني عشان تغثني...
فيصل: لا والله بس عشان اونسك...اشوفك هاليومين مو على بعضك
مها: .......
فيصل: انتي ماتنامين عدل؟
مها:.....
فيصل وهو يسحب ايدها ويشوف اظافرها اللي كانت ماكله نصهم من القهر والحره اللي فيها : انا كنت عارف ان فيك شي...واقول البنت ليه مو طبيعيه؟
مها تسحب ايدها منه:طبيعيه ونص بعد...شقصدك يعني انا مجنونه؟
فيصل: ماقلنا شي بس لازم يشوفك الدكتور...يمكن فيك عقده ويقدر يحلها الدكتور
فيصل استفزها بكلامه وصارت تصرخ عليه ...لين ماطلع عنها وراح لسلوى وهو يضحك
سلوى: ماشالله...شعندك تضحك؟ ضحكنا معك
فيصل: اضحك على هالخبله اللي تحت...تصدقين انها تصرخ علي وتضربني بالمخده وانا مااقدر اسويلها شي
سلوى: بلاك منت برجال
اختفت الابتسامه على وجه فيصل وعصب لما سمع كلمتها ؟؟؟
سلوى تداركت كلامها: انا مو قصدي انت...انا قصدي يعني..مايصير تسكتلها.يافيصل هذي بعدين تمادى و..
فيصل: يعني وشتبغيني اسويلها؟
سلوى: يأخي وقفها عند حدها...اضربها مثلا
انزعج فيصل من كلامها: لا.. ضرب لا
سلوى: ليه خايف على مشاعرها تنجرح؟
فيصل: لا ياسلوى بس انا قطعت عهد على نفسي وعلى ربي اني ماامد يدي عليها..هذي مسكينه ياسلوى..يتيمه ومالها احد غير الله ثم انا حرام اعذبها ..كافيها اللي فيها
سلوى: ممكن سؤال بس تجاوبني بكل صراحه ؟
فيصل: أي تفضلي ..
سلوى: كنت تحبها؟
فيصل:......
سلوى: قول يافيصل عادي...الله يسلم خالتي ماخلت احد ماقالتله
فيصل: الصراحه إي كنت احبها......ولازلت
تضايقت سلوى من كلامه: اقول فيصل....انت شلون تثق فيها ؟
فيصل: وشقصدك؟
سلوى: يافيصل ياحبيبي ..انا قصدي انت شلون تضمن انها ماتكلم غيرك مثل ماتكلمك
عصب فيصل من كلامها وقام من مكانه وطلع لعامر ..
سلوى: هين يافيصل..اذا ماخليتك تشك حتى بنفسك مااكون انا سلوى بنت راشد
:::::::::::::::::::::::::::
فيصل: مبروك ياعامر واخيرا تدخل قفص الزوجيه
عامر : والله يافيصل حاس اني بظلم هالبنت معاي ..والله اني مااشوفها اكثر من اخت
فيصل: ماعليك من هالحكي...بكره لماتزوج انشالله ...مانقدر حتى نشوفك
عامر: ياعمي روح..اقولك اختي تقول مانشوفك
فيصل: المهم متى العرس انشالله؟
عامر: الشهر الجاي..واللي قاهرني انهم بيحطون عرسي بفندق وناس وطقطقه وخرابيط على غير معنى
فيصل: يارجال هذا عرس افرح وخل العالم تفرح بعد...
عامر: ...........
فيصل: عامر... احنا اصدقاء من الطفوله وماعمرك غبيت علي شي بس حاس انك هالمره ان فيك شي مضايقك ومنت راضي تقولي ...
عامر: مثل وشو يعني؟
فيصل: طبعا مالي حق اسأل ....عامر انت حاط وحده ببالك؟...يعني انت تحب؟
عامر بعد تفكير: لا ...ماناقص الا احب
فيصل: على راحتك اذا ماتبغى تقول فهذا شي راجعلك..
عامر: صدقني ماعندي شي اقوله...غير انك تقوم معي ..تراني مليت قعدة البيت
فيصل: وين بنروح؟
عامر: أي مكان ...المهم نطلع
فيصل : على راحتك
::::::::::::::::::





في المدرسه:

:::::::::::
فجر: يالله سماره قبل تجي الابله...خلينا نروح على الساحه الخلفيه مافيها احد
سمر: إي لحظه بس خليني اربط خيط الجوتي ...ماانفلت الا الحين
فجر: خلصينا ..عاد اليوم عربي حصتين....واو بنفتك منها
سمر: يالله امشي ...
وفي الساحه الخلفيه..كانت الحركه شبه معدومه..اشجار بلا غصون وملعب قديم ومخزن للكراسي ..
سمر: انا ماادري ليه خايفه؟ مع ان هذي مو اول مره اهرب فيها من الحصه ...بس اول مره اجي المكان هذا
فجر: معي انا لاتخافين ولاتحاتين ..
سمر: طيب اللحين بنقعد حصتين ...شنسوي؟نجابل وجه بعض؟
فجر: وانا عندي شي احلى من مجابل وجهك؟ لوبيدي اترك العالم كله واجابل وجهك ..
سمر تستحي وتنزل راسها: بس عاد فجوره
فجر: جايبتلك مفاجئه معي...نقدر نقطع الوقت فيها ونستانس للاخر
المفاجأه اللي مع فجر كانت بدايه لنهاية سمر.....
سمر بإندهاش: جواااااااال؟؟؟؟
فجر: ولك انت ياجميل
سمر: مااصدق...تدرين خلاص انا ماابغاه
فجر: هو على كيفك ترفضين هديتي ...كذا تخليني ازعل منك
سمر: لا خلاص كلش ولا زعلك...*وتغنيللها(رضاك انت غالي رضا الناس تالي..) *
فجر: الله على الصوت ولاشاكيرا ..
سمر:هههههه عن الطنازه..ويلا علميني شلون استعمله ؟
فجر علمتها كل شي ...
فجر: واللحين خلينا نستانس شوي....هذا الجوال بيدك وماعليكي غير انك تشيرين بالارقام ..واذا طلعلك شاب..تميعي بالكلام وتدلعي عليهم ..يلا جربي
سمر: نعم؟؟؟ لا حبيبتي مستحيل...مالك امل اسويها
فجر: انتي ليه هبله؟ صدقيني مراح تخسرين شي...ومحد بيدري عنك
سمر: فجر الله يخليكي خلينا نقوم هذا الجرس طق واذا سألتنا الابله وين كنتم بنقول أي عذر...انا صراحه خايفه من المكان وحاسه ان اللي نسويه غلط
فجر: طيب انتي جربي والله مراح تخسرين شي ..وبعدين انا ضامنه المكان ..صدقيني محد راح يجي
سمر بعد تفكير: طيب راح نقعد هنا...بس شيلي الجوال ..احس انه مو وقته
فجر: خلاص اللي يريحك ...ممكن تقوليلي اللحين متى بتزوريني لاحظي انك وعدتيني كذا مره واخلفتي بوعدك ...وهذي الصفه مو حلوه ..توعدين وتخلفين هذا شي كلش مايمشي معي
سمر: طيب انا اسفه ...ممكن تقبلين اسفي؟
فجر وهي تحط راسها على رجول سمر: واذا ماقبلت اسف حياتي وعمري منو اقبل اسفه؟
سمر استغربت من حركتها وكان ودها تقوم او تطلب من فجر تقوم عنها بس استحت ...
::::::::::::::::::::::::::
اليوم جدول اعمالها مزدحم والشغل كله متكدس عليها..صارلها يومين مااشتغلت بسبب حالته النفسيه الصعبه
كانت تنشر الغسيل فوق السطح ....وسمعت صوت تصفير وراها..
مها: هذا انتي ..ماتجوزين عن سوالفج ..حسبي الله عليج خرعتيني..
مروه (17سنه) اخت سلوى بنت حبوبه حيل وبالفتره الاخيره تعرفت على مها ..وكانت الانسانه الوحيده اللي تخفف عن مها ولو بعض احزانها...ولما وصلت اخر سنه بالدراسه طلعت من المدرسه بسبب اخوانها ..
مروه: اسم الله على قلبك...انتي تعرفين تخرعين ؟
مها: ليش؟ مالي قلب
مروه: يبا اسفين لك قلب وقلبين بعد....ها اشوف اليوم عندك غسيل ملابس تحبين اساعدك؟
مها: والله اذا تحبين تخففين علي من العذاب...فحياج الله
مروه وهي تنقز من سطحهم الى سطح ام فيصل اللي كان عباره عن طوفه مشتركه بينهم : اذا تبين اموت فدى هالعيون انا حاضره..
مها وهي تضحك: شوي شوي لا تطيحين....ماادري متى بتعقلين ؟
مروه: لا ماعليك اعجبك ...انا لما كنت صغيره مع عيال خالتي كنا دائما نلعب هنا وماكان احد يجي هالمكان غير الخدامه ..
مها بإستغراب: تلعبون هني؟..مااشوف في شي يونس ؟؟
مروه: كان في قطع خشب كنا نسوي فيهم بيوت وخرابيط بزران ...
كانت مروه تنشر الغسيل وتساعد مها بكل جد واجتهاد ...
مها: مروه...على الرغم من انج اخت سلوى الوحيده ..الا ان الاختلاف بينكم كبير حيل
مروه: صدقيني يامها ان سلوى اختي طيبه حيل بس انا مدري ليه تغيرت مره وحده؟
مها: معقوله ماتدرين؟
مروه: امممم يمكن غيرة حريم....الا خلينا من سالفة سلوى وخبالها...وقوليلي شخبار فلفله؟
مها: ومنو فلفله بعد؟
مروه: فصول زوجك منو غيره؟
مها: مروه ووجع ...طايح من عينك..فصول
مروه: ماقلتيلي وش اخباره؟
مها:عادي..مافي شي جديد ....انتي قوليلي ليش ماتكلمين عن دراستج؟
مروه: مدام اني عرفت اقرى واكتب ..وشوله اعور راسي بعد؟
مها: أي بس هذا مستقبلج ...وترى مانافعج الا شهادتج
مروه: اسكتي بس .انا ماصدقت اطلع وافتك...ومستقبلي عند زوجي وعيالي
:::::::::::::::::::::::
في المدرسه:
سمر: فجر قومي...الابله صاحبة الظل الطويل ..جايه صوبنا..
فجر: يلا قومي بسرعه ....عاد هذي الابله مليغه وماتنتفاهم
وتنحاش سمر مع فجر..من الصوب الثاني...والابله لما شافتهم يركضون ركضت وراهم ..بس للاسف مالحقت عليهم لانها تعثرت بجلبابها الطويل...
فجر وسمر وصلوا الصف وكان الوقت فسحه وهم ميتين ضحك على شكل الابله..وارتاحوا لما تأكدوا من البنات ان ابلتهم العربي مالاحظت غيابهم عن الحصه...
::::::::::::::::::::::::
على الغدا فيصل ومها لحالهم:
فيصل: ماشالله شايف النفسيه مرتاحه اليوم..
مها وهي تبتسم: الحمدلله اليوم احس اني نشيطه ومتفائله الى حد ما
فيصل: حد ما؟ مافهمت؟ ممكن توضحيلي ياام النفسيه المرتاحه
مها: مرتاحه لاني ماشفتهم ...ولاكلمتهم
فيصل: اهااا...تقصدين سلوى وامي؟
مها: اسفه فيصل بس ابتعادهم عني يحسسني بالامان نوعا ما ..
فيصل: وشفيك اليوم ماسكه علينا حد ما ونوعا ما؟
مها تضحك: فيصل...عندي طلب
فيصل: خير وشهي طلباتك؟
مها: ودي...ودي اروح الكويت
فيصل تغيرت نظرته لها: وانتي وشعندك بالكويت ها؟
مها: فيصل والله حاسه اني مخنوقه وودي اغيرجو
فيصل وهو يقوم من الاكل: الا قولي بتقابلين حبيبك مليتي مني
مها انصدمت من كلامه: فيصل ليش تقول جذي؟ هذا مو كلامك؟ أي حبيب واي بطيخ
فيصل: علينا هالسوالف...لكن عناد فيك وفيه...احلمي اوديك الكويت ...غوري عن وجهي
الظاهر ان مها مو مكتوب لها يوم واحد مع السعاده..."معقوله فيصل يتهمني بشرفي هذا اخر شي اتوقعه منه"

ساره: لو سمحت ممكن تناديلي جراح بدر ؟.
......: اختي كم مره اقولج ناديته بس مو راضي يشوف احد
ساره: زين...قوله ساره ..
.......:لحظه شوي
بعد مرور10 دقايق
.......:اسف اختي مايبي يشوف احد
ساره: انت قلتله ساره؟
......: أي قلتله وقال مابي اشوف لاساره ولاغيرها
ساره: ليش شفيه؟ اهو مريض؟
......: لا يااختي مو مريض بس مايبي يشوف احد.
طلعت ساره من عند العسكري وهي تفكر بحركة جراح...."ليش مايبي يشوفني؟"
وفي السجن...جراح وصديقه اللي تعرف عليه بالسجن ناصر:
ناصر: جراح ترى انت غلطان حركتك هذي مالها معنى...
جراح: وشتسمي حركتها؟ يوم مشت وخلتني
ناصر: حركه لا اراديه ويمكن تكون عفويه بعد
جراح: اسكت بس ...ساره طول عمرها مغروره....ولايمكن اكسب قلبها ابد ...هي تشوف الناس من فوق
ناصر: مااعتقد... عقب كل اللي سمعته منك عنها اقول لايمكن تكون بقلبها ذرة غرور
جراح: ياخوي انت ماتعرفها....انا اللي عشت كل عمري وضيعت كل سنيني برجواها ...تشوفني بالسجن الحين ترى بسبتها ...ضيعت سنيني وشبابي وسمعتي بس عشانها
ناصر: جراح ترى محد طقك على ايدك ...انت اللي بغيت الشقا لنفسك
جراح: صح انا الغلطان..وانا اللي اتحمل...بس شتقول بالقلب اللي مابغى غيرها؟
ناصر: مااقول غير الله يعينك ويصبرك......
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
في بيت فجر صديقة سمر:
فجر: واخيرا....مابغيتي تيجي؟
سمر: حبينا نتغلى
فجر: فوق غلاكم تحبون تغلون......والله والله غالييييييييييييين
سمر: طيب وشعندك من جديد ؟
فجر: شريط رقص شرقي جديد....خابرتك فنانه بالشرقي
سمر: اسم علي لاتحسديني...طول عمري فنانه
فجر وهي تحط الشريط بالمسجل : طيب ورينا شطارتك
سمر: احد من اهلك بالبيت؟ لاني بفصخ عباتي زهقت منها
فجر: اخذي راحتك ....الجو صافي اليوم..
سمر كانت لابسه تحت العبايه تنوره جنز تحت الركبه بشوي..وتيشرت ابيض علاق فيه كلام بالانجليزي..جسمها فضيع مربربه لاضعيفه ولامتينه ..وقصيره شوي وهذا الشي محليها اكثر ...
شعرها كان ناعم ولحد كتوفها ....سمر بيضه وبشرتها ناعمه وصافيه ...عيونها عسلي غامج وشفايفها ورديه
فجر: يالله سماره قومي ورينا الرقص اللي ولاشاكيرا
سمر: لا مالي نفس ارقص
فجر: يالله عاد...والا لك نفس ترقصين بس بالمدرسه ؟
سمر: خلاص ارقص بس على شرط ترقصين معاي...
فجر: حااااااااااااااااااااااضر
وبعد الرقصه القصيره نسبيا...
فجر: ماشالله...منوين تعلمتي ترقصين كذا؟
سمر: الصراحه من بنات خالتي ...وتعلمت اكثر لما رحت مع امي لندن وكنت اروح للسكيتي وتعرفت على بنات خليجيات وتعلمت منهم ...
فجر: سمر حبيبتي ممكن طلب؟
سمر: والله اذا قدرت عليه مراح اقصر معاك
فجر: ابغى...يعني ودي اصورك وانتي ترقصين بجوالي
سمر: نعم؟ لا حبيبتي اسفه....
فجر: سماره الله يخليك والله انا مااستغنى عن شوفتك دقيقه...
سمر: طيب اعطيكي صورتي...شرط يعني بالجوال؟
فجر: حياتي بالجوال غير...احس بحركتك... بصوتك...يعني احس انك موجوده معي بكل دقيقه
سمر: وانا مااشوف ان لها أي معنى
فجر: قولي انك مو واثقه فيني وخلاص
سمر: لاوالله مو عن...بس اخاف يضيع الجوال والا شي...وبعدين انا اللي انبح
فجر: يضيع وانت فيه؟....والله لأحطه بقلبي واسكر عليه
سمر بتردد: خلاص....بس يكون بيني وبينك وماتخلين احد يشوفه
فجر: يكون بعيوني واسكر عليه ياقلبي...
قدرت فجر تفر عقل سمر الصغير وتوهمها بأشياء مالها وجود....للعلم فجر كانت اكبر من سمر بسنتين ولكن لكثرة رسوبها ولحظ سمر السيء القاها القدر بين يديها..........وصورتها بالجوال وهي ترقص شرقي
:::::::::::::::::::::::::::::::
فيصل ندم على كلامه اللي قاله لمها .......
" مها..حبيبة قلبي انا...اشك فيها؟ واصدق كلام سلوى اللي ممكن انها تتبلها عليها...هذي سوالف الحريم اذا حاشهم مرض الغيره مستعدين يقتلون اللي قدامهم مو بس يتبلون عليه "
طرد الشكوك والهواجيس المتعبه من راسه وقرر يروح لمها ويعتذر منها ....وين راحت ماهي بغرفتها؟.
لقاها....بس بأي حاله لقاها...شافها ...وتمنى عيونه انعمت قبل يشوفها بهالحاله...كان يدري انها تعيش بذل بس مو بهالطريقه........صعب انك تشوف انسان عزيز على قلبك...يمسح ارضية الحمام(الله يعزكم)...وصعب اوصفلكم شعور فيصل وهو يشوف احب خلق الله لقلبه تمسح اقذر مكان بالدنيا....

:::::::::::::::::
فيصل: اسألك برب البيت ...انك تهدين اللي بايدك

مها:...........

فيصل: مها...كافي وقفي خلاص انا ماعاد اخليكي تشتغلي

مها:.........

فيصل : مها اطلعي بغيت اكلمك

مها: شبغيت؟

فيصل: بغيت ....اوديك الكويت الاسبوع الجاي

مها: ومن قالك اني بروح؟

فيصل: انتي اللي قلتيلي..

مها: قلت وندمت..

فيصل: وانا بعد قلت كلام وندمت عليه ...واللحين انا جاي اعتذر منك...ها وشرايك تسامحيني؟

مها تركت اللي بإيدها ووقفت تطالعه وبعصبيه قالت: كم مره يافيصل تغلط وكم مره تبيني اسامحك؟ ممكن اسامحك على اي شي لكن انك تتهمني بشرفي وبأخلاقي ترى هذا شي ماينسكت عليه …وجرح صعب انك تداويه…يعني انا عشان حبيتك في يوم من الايام….صار كل يوم لي حبيب؟

فيصل وهو يمسكها مع ايدها ويطلعها برى الحمام: مها خلاص اعذريني ترى كل انسان يغلط ومحد معصوم من الخطأ وانا ندمت على اللي قلته لك وجاي اصحح غلطتي واراضيك …

مها: تراضيني بشنو؟

فيصل: قلتلك بنسافر الاسبوع الجاي ..للكويت

مها: تظن اني بفرح؟….انا من لي بالكويت ؟عشان افرح اذا رحتلها

فيصل: طيب ليه قلتيلي ودني؟

مها:……

فيصل: خلاص انا قلت الاسبوع الجاي يعني الاسبوع الجاي …وبنروح لوحدنا

مها: انا وياك بس؟

فيصل بحنان: إي بس انا وياك وننسى كل مشاكلنا وهمومنا ونرجع مثل اول واكثر…يامها انا على الرغم من اني تزوجت سلوى واهملتك بالفتره اللي طافت ترى مو معنى هذا ان قل مقدارك عندي بالعكس انا حبي لك عمره مابينتهي وعمره مابيوقف عند حد….وبظل احبك للابد وياريتك توثقي فيني…

مها: انك تطلب شخص ويحرمك…انك تعلق اخر آمالك بشخص ويخذلك...انك تحب انسان ويكرهك …شعور يستحال بعده انك تثق بأي انسان!!!

فيصل: على الرغم من اني مافهمت معنى كلامك بس اقولك ان عمري مابخذلك وعمري مابحرمك وعمري مابكرهك ….انتي مني وفيني….واللحين ممكن تقوليلي وشينقصك للسفر..؟
:::::::::::::::::::::::::::

اليوم الخميس الظهر سمر قاعده بالصاله وسعيد بالمطبخ يشوف العيش"الاخ نسواني"….
ويقول للخادمه: زيدي المويه ماتشوفي العيش كيف ناشف

سمر وهي داخله المطبخ عقب ماشبعت مكالمات: بعد تطورنا صرنا ندخل مطابخ ونسوي عيوش…ماشالله اللهم زد وبارك…ربة المنزل سعيده اليوم عندها طبخه

سعيد: تقلعي انتي محد كلمك…
ويطلع سعيد من المطبخ..اما سمر فشربت ماي وطلعت للصاله ولقت سعيد منسدح يطالع التلفزيزن ..حطت ايدها على راسها وهي تقول: للحوووووووووووووووول حتى هنا لاحقني؟

سعيد: انا اللي لاحقك والا انتي وين مارحت وراي كنك عصعصي

سمر: والله لأقول لابوي يشوفله صرفه معك ..

في هاللحظه دخل عامر:

عامر: السلام عليكم

سمر: وعليكم السلام والرحمه جيت بوقتك

عامر: خير وشصاير؟

سمر: الحقني ياعامر…والله بموت من هالسعيد …بعرف ليه مايطلع من البيت ؟

عامر: سعيد وشفيك عليها؟

سعيد: هذي ام لسانين وين مارحت تلحقني …

سمر تقاطعه: قوم اطلع ترى برجع من كثر مااشوفك

وتدخل عليهم الخادمه:

الخادمه: بابا عامر…شوف سعيد هذا ..خرب عيش مال انا ..انا سوي عيش نثري هو يزيد مويه ..اللهين عيش خلاص خربانه…احترق عيش..انا مخ خراب

ويضحك عامر مع سمر

سعيد وهو معصب: انا اروح غرفتي اشرفلي من مجابلكم

سمر: مااقول الا الله يعين عنود عليك

وعقب ماراح يقعد عامر وتقعد عنده سمر:

عامر: خليه يبا يروح عند زوجته ..هي اولى بمجابله منا

سمر: عامر ترى مو حاله هذي …على طول قاعد بالبيت ..ترى صديقاتي مايزوروني والسبب هو

عامر: اتركيه عنك اللحين وعلميني عن دراستك

سمر: الحمدلله ماشي…بس عامر في درس بالرياضيات ماني فاهمته..انا خابرتك علمي وتحب الرياضيات ممكن تفهني ولو ماعليك امر

عامر: افا عليك هو درس واحد….الا جيبي المنهج كله افهمكياه

سمر: تسلملي يااحلى اخ …واحلى من سعيد بعد

مها: ادخلي والله خالتي مو هني..

مروه: وسلوى وين؟

مها: عندها مراجعه بالطبيب

مروه وهي تقعد بالصاله: اليوم هدوء.يعني ناخذ راحتنا بالسوالف

مها: وشعندج من سوالف؟

مروه: مها والله ماني مرتاحه بصالة هالعجوز الشمطا…خلينا نروح غرفتك

وتروح مروه مع مها للغرفه ويسكرون الباب ويقعدون يسولفون …

وبعد ساعه الا ربع يدخل فيصل مع سلوى للصاله ….سلوى قعدت بالصاله وفيصل توجه لغرفة مها عشان ياخذ جوازها يجدده ….اول مافتح الباب حس بمقاومة مها للباب تمنع فتحه..

فيصل : مها وشفيك مغير انا فيصل ؟

مهابإرتباك: فيصل روح اللحين بعدين تعال

فيصل: ليه عاد؟ انا جاي عشان..

مها تقاطعه : فيصل بعدين بعدين

يدخل فيصل الصاله وهو مبتسم: الظاهر مها مشغوله وماتبغاني ادخل عليها

سلوى وهي تصرخ: فيصل الحق في رجال غريب ببيتنا

فيصل بإنفعال: وينه؟

سلوى: اكيد بغرفة مها

فيصل بعصبيه: وشتقولين انتي؟

سلوى: وشتفسر وجود هالعباة الغريبه بالصاله؟ (عباة مروه كانت ناسيتها بالصاله لكن الظاهر ان سلوى ماميزت عباة اختها )…

فيصل:……

سلوى: وشتفسر منع مها لدخولك لغرفتها….اكيد الرجال عندها

فيصل يتوجه لغرفة مها وبكل مااوتي من قوه يدفع الباب دفعه وحده …وفي قمة عصبيته…كان وده يذبح مها واللي معاها ….لكن اللي معاها طلع مخلوق ضعيف حاله حال مها..

انحرج فيصل من موقفه وحاول انه يبرر اللي صار لما شاف مروه…لكنه مانطق بأي كلمه وطلع لسلوى

سلوى تبكي عقب الطراق اللي اكلته من فيصل : حرام عليك انا وشذنبي تضربني؟

فيصل وهو يصرخ عليها: اختك يالظالمه خليتيها رجال؟…اعماك الكره حتى انك تشوفي اختك رجل والا حرمه

وصوتهم كان واصل لي تحت..

مروه: انا بطلع اللحين الصراحه موقفي سخيف

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم