رواية بشروه أني أبرحل -20

رواية بشروه أني أبرحل -20




رواية بشروه أني أبرحل -20

مها: شلون تطلعين واختج بهالحاله؟ مروه فيصل عصبي واخاف يصير فيها شي ..لاتنسين انها حامل
مروه وهي تلبس عباتها: وانشالله تبيني اطلع عندها …بكيفهم

مها: انا اسفه مروه على تصرف فيصل اللي مااقدر حتى اعرف له اي معنى

مروه: تأسفي لغيري…انا عاذرتك بكل الاحوال ..لاني ادري ان مالك ذنب الذنب ذنبي..

ولما طلعت مروه....كانت مها تفكر انها تروح لسلوى وفيصل فوق ....

دخلت الشقه...ولقت باب الغرفه مفتوح ...فيصل كان قاعد على الكرسي اللي عند السرير وكان يتكلم بالجوال..اما سلوى كانت بالغرفه الثانيه تبكي....

مها دخلت بالغرفه اللي كانت فيها سلوى ...

مها بتردد: سلوى...

سلوى رفعت راسها تطالع مها ورجعت راسها بين كفوفها...

مها وهي تقرب من سلوى: سلوى ترى اللي صار مايستاهل

سلوى:......

مها: انا مااعرف السالفه بالضبط ..بس اتمنى انج ماتسوين في عمرج جذي..
سلوى وهي تصرخ: ومدام انك ماتعرفين السالفه شله تدخلين عمرك؟ انت السبب في كل اللي حصلي ..وبعدين ليه جايه هنا ها؟ عشان تورين فيصل انك طيبه ومسكينه...اطلعي برى انا ماابغى اشوفك ..

وعلى صوت صراخ سلوى دخل فيصل عليهم وشاف سلوى تصارخ على مها بينما مها واقفه بذهول تطالعها

فيصل: مها خلاص خليها بحالها...

مها: وانا شقلتلها؟...انا بس جيت اواسيها و..

تقاطعها سلوى: ومن قالك اني ابغى حد يواسيني ؟

فيصل: مها خليها وتعالي ابغى اتكلم معك شويه.....

سلوى: أي روح وتكلم مع حبيبة قلبك على راحتك واتركني انا للضرب ..

فيصل كان بيرد عليها..ولما شافتها مها حرب كلاميه مستحيل تنتهي بسهوله قالت: فيصل انا انطرك تحت..

وفي غرفة مها:

مها: ممكن اعرف شنو اللي صار بالضبط؟...

فيصل: ماصار الا الخير!!

مها: أي خير اللي يخليك تفتح الباب علي بكل هالقوه ؟ واي خير اللي يخليك تطق سلوى ؟ هذا وهي حامل

فيصل: ماعلينا اللحين من سلوى ولا من غيرها..سلوى غلطت وكل من غلط ياخذ جزاه

لما شافته مها يتهرب من الاجابه قالت: انزين شنو السالفه اللي تبيني فيها؟

فيصل: ابيك...تأجلين سالفة السفره

مها: وليش؟

فيصل: عشان عرس عامر صديقي

مها: ومتى عرسه؟

فيصل: بعد اسبوعين انشالله !!

مها: بعد اسبوعين!!بس انت وعدتني انك توديني الاسبوع الجاي يعني تو الناس على العرس

فيصل: إي بس انا الاسبوع الجاي بسافر مع عامر للمنطقه الشرقيه...

مها بإنكسار: صار عامر اهم مني؟؟

فيصل بحنان: لا ياحبيبتي لا تاخذين الامور بحساسيه زايده...انتي تدرين هذا عامر ماهو أي واحد ...هو اللي وقف معي وساعدني بأمور كثيره منها اني ارتبطت بأحلى انسانه ...اللي هي انتي

مها: إي سكتني بهالكلام الحلو

فيصل: هههههههه ...ياقلبي انتي

مها: فيصل بس عاد ...

فيصل: يعني منتي بزعلانه عشان اجلنا السفر

مها: لا عادي مدامك بتوديني بعد العرس انشالله ...

فيصل وهو ينام على السرير: الله يجازيك ياسلوى....تدرين اني لمااقعد معاها احس بالفرق الكبير بينك وبينها

مها: اكيد بتحس بالفرق....بعد هذي الغاليه ام عيالك

فيصل بعد تفكير: الغلا مايجي من العيال يامها...متى بتفهمين ان الغلا مكانه القلب ....ياقلبي
::::::::::::::::::

في الكويت وتحديدا في بيت ام ساره:
:::::::::::::::::::::

ساره: يمه شفيه هذا؟؟؟تصدقين رافض يشوفني نهائيا..

الام: اخاف انه زعلان عليج؟

ساره: وشنو اللي يزعله؟ مافي شي يستاهل الزعل

الام: او يمكن مريض؟

ساره: مافيه الا العافيه....بس مايبي يشوفني انا متأكده من هالشي

الام: والله ياساره ماادري عنه ..يمكنه متضايق من شي ؟ المهم بروح مكتب الخدم اقدملي خادمه تروحين معاي؟

ساره: لاوالله يمه مالي خلق ...وراي بحث بروح اكمله

الظاهر ان البحث اللي تكلم عنه ساره هو موقف جراح ..لانها طول الفتره اللي كانت تكتب فيها البحث كان كل تفكيرها مع جراح لذلك قررت انها تكتبله رساله....
‎( بسم الله الرحمن الرحيم )
الى الغالي..جراح
الصراحه انا مااعرف شكتبلك او بشنو ابدي ..انا عمري ماكتبت رساله..بس حبيت اتبع نفس اسلوبك وانا متأكده انك راح تقراها حتى ولو مابغيت تشوفني.....
ممكن اعرف ليش ماتبي تشوفني؟ جراح ارجوك فهمني ترى انا محتاره ...انا متأكده اني ماغلطت بحقك...انت بالذات لا يمكن اغلط بحقك ...انا اعترفلك ويمكن اعترفتلك مية مره اني كنت انانيه ومغروره لكن اللحين تغيرت والله يشهد على كلامي..انا مابيك تتبع مثل اسلوبي اللي كنت اعاملك فيه معاي ....والله لو ادري ان الجفا يعذب هالكثر جان عمري ماجفيتك ...خلاص جراح كافي والله مااعرف اعبر اكثر ..احس بقلبي كلام واجد بس ماني عارفه شلون اكتبه...لاتذلني اكثر كافيني اللي فيني...
ساره
::::::::::::

جراح عقب ماقرى الرساله حن لساره وقرر انه يطلعلها مره ثانيه لو زارته...

ناصر: يالاخو.....وين وصلت؟

جراح: هلا ناصر معاك

ناصر: أيمعاي الله يخليك؟..الا قول وشسالفة هالرساله؟ ...من منو؟

جراح: ماعليك من الرساله وقولي شخبار اخوك للحين زعلان عليك؟

ناصر: بكيفه ياجراح انا تعبت معاه ..تدري ليش هو زعلان؟

جراح : ليش؟

ناصر: انت مثل ماتعرف اخوي حامد شخصيه معروفه بالبلاد لكن اللي ماتعرفه انت واللي مايعرفه الناس انه بخيييييييل بالحيل

جراح: معقوله؟ زين شدخل هذا بزعله منك ؟

ناصر: اخوي حامد يسوي روحه زعلان مني ويعصب اذا احد جاب طاريي عنده وكل هذا تمثيل منه عشان محد يقوله وكل محامي لأخوك..شفت البخل وحبه للفلوس وين وداه؟

جراح: واهلك؟ واخوانك الثانين ؟

ناصر: جراح...انا اذنبت..نعم اذنبت..وتماديت..غلطت بحق نفسي وبحق غيري وبحق ربي وبحق اهلي..كنت شاب ضايع وصايع ومحد يسأل عني معطيني الخيط والمخيط..تعرفت على شله فاسده وقدروا يأثرون فيني وحببوا لي الحرام وزينه الشيطان في عيني وفوق كل هذا كنت ضعيف ايمان ومافي وازع ديني بقلبي يوقفني عند حدي..تعلمت شرب الخمر وادمنت عليه ...تعلمت لعب القمار وهما ادمنت عليه وهو اللي كان فيه ضياعي...حصلت مشكله بيني وبين احد العاصين وكانت مشكلة فلوس ..مابي اذكر التفاصيل واعور راسك معاي ..لكن اللي حصل اني ترصدت له انا وواحد من ربعي وبعد هوشه بسيطه معاه ذبحناه ....وهذا انا اواجه الموت هني...حكموا علي مؤبد اما رفيجي اللي كان معاي حكموا عليه عشر سنين ومات في السجن...تصدق صارلي 12سنه بالسجن في كل يوم منهم في كل دقيقه وفي كل ثانيه اتندم الف مره واستغفر ربي الف مره ..ضاع شبابي ومستقبلي ,,,اللي مثلي اللحين متزوج وعياله طوله...لكن الله كريم وعساه يغفرلي انشالله

جراح حس بعمق المأساة اللي يعيشها غيره..واللي يشوف بلاوي الناس تهون عليه بلاويه....
:::::::::::::::::::

الخميس الصبح...عرس عامر..
.وفي البيت

سمر: وشعليك معرس جديد ..

عامر: واللي يعافيك لاتذكريني

سمر: وشلون مااذكرك وعرسك بعد ساعات؟

عامر: بعرف انتي كل خميس..ماتقعدين الا الظهر ..اشمعنا؟ هاليوم بالذات صاحيه من فجر الله؟

سمر: تدري عاد انا ماودي انك تاخذ منيره حرمة حسين

عامر: صحيح والله؟؟واخيرا لقيت احد يفهمني بهالبيت

سمر: انا ادري انك ماتبغاها...والصراحه ماالومك ..بس احب اقولك معلومه..ترى الحب يجي بعد الزواج وكثير من الخبراء والمحللين اكدوا هالنظريه

عامر: ماشالله...وانتي حضرتك مستمعه جيده لمثل هالشغلات ...ودروسك ساحبه عليهم السيفون؟؟

سمر وهي طالعه: ياربييييي في احد بيوم عرسه يفكر بالنصايح والدروس...بروح اتسبح عشان عزيزه وغيداء بيمروني بعد شوي بنروح للصالون
عامر: وانتي ماتعرفين تضبطين امورك بنفسك ؟

سمر: خواتي وملزومات فيني...

طلعت سمر من عند عامر اللي تم يفكر بأسوء يوم في حياته...
::::::::::::::::::::
الخميس المغرب:

فيصل: يالله ياسلوى لانتأخر عن العرس

سلوى: مانيب رايحه

فيصل وهو يقعد بجنبها: ليه ياسلوى؟

سلوى: كذا...ابغى افشلك مثل مافشلتني

فيصل يضحك: خلاص احنا مو تراضينا ...يعني طاح الحطب

سلوى: طيب انا كنت امزح معك ..

فيصل: يالله ياحلوه قومي تلبسي وتزيني وانا بمرك عقب صلاة العشا

سلوى: خالتي بتروح؟

فيصل: إيه اكيد الوالده تروح

سلوى: و....مها بتروح؟

فيصل: إي والله ذكرتيني...انا مدري ليه حاط هالانسانه على هامش التفكير مع انها ماخذه كل تفكيري ؟

عصبت سلوى لما سمعت كلماته الاخيره لكن فيصل ماعطاها فرصه ترد عليه لانه نزل تحت ..

وفي غرفة مها اللي كانت نايمه..."<اليوم درجة حرارتها مرتفعه>"..
فيصل يقعد بجنب مها على السرير ويمسح على راسها وحس بحروره : مها ..

مها:....

فيصل وهو يرفع صوته شوي عشان تصحى: مــــهــــا

مها وهي تقلب على السرير: فيصل والله مافيني حيل على الشغل اليوم خله باجر...تكفى قول لخالتي والله تعبانه

فيصل: ومن قالك اني بخليك تشتغلي...حرارتك مرتفعه قومي اوديك الطبيب قبل اروح العرس بعد شوي وانشغل

مها: لا لا مابي اروح الطبيب والله مليت منه ..انا بخير ..والحراره مهما ارتفعت مردها تنزل روح انت ولاتحاتي

ويطلع فيصل من دار مها وهو متردد وخايف عليها ....
::::::::::::::::::::::::::::::::
في الكويت...في السجن ...:

ساره: ممكن تعطيني سبب واضح يخليك ماتشوفني كل هالايام اللي طافت؟

جراح بسخريه: وانتي؟...ممكن تعطيني سبب واضح ..

تقاطعه ساره بعصبيه: جراح انت شفيك؟ليش تغيرت؟ الصراحه السالفه ماتسوى..ليش مكبرها ؟

جراح: لانج تخليتي عني في الوقت اللي كنت فيه محتاجج..

ساره:.....

جراح: اكيد بتسكتين ماعندج شي تقولينه..

ساره: انا ماتخليت عنك وعمري مابتخلى عنك

جراح:انزين ممكن تفسيريلي الموقف السخيف اللي حصل منج؟
ساره: لحظة ضعف...انا ماتحملت اشوفك بهذاك الوضع

جراح : وتحملتي تشوفيني مجرم...تحملتي تشوفيني وحش..ها؟

ساره خافت من طريقته بالكلام: الظاهر اني غلطت بحقك ..بس مهما كان المفروض انك تسامحني وتاخذ بالاسباب..

جراح بضيق: اسكتي الله يخليج..الصراحه انا مليت من هالعيشه

ساره: انا بعد مليت

جراح: شنو مليتي منه؟ مليتي من الحريه!!؟ مليتي من النوم المريح؟؟ مليتي من الاكل السنع؟؟ مليتي من الراحه ..

ساره وهي تحاول تخفي دموعها: مليت اعيش بعيده عنك ....والله مليت

تم جراح يطالعها بنظرات وجنه مو مصدق...

ساره وهي توقف بتروح: لاتكرهني مدام اني بديت احبك ....ارجوك لا تكرهني ..

تطلع ساره منه وهو مبتسم بين مصدق وغير مصدق ومن شدة تفاجئه ماقدر ينطق بكلمه ؟؟
:::::::::::::::::::
وصار عرس عامر من احلى العروس بعايلتهم ...كل الناس سعيده وفرحانه ..والكل عاش سعادته على طريقته...فجر حضرت العرس وطبعا مابقى رقصه مع سمر الاورقصتها والكل استغرب من حركاتهم بس على ابو عرس عادي...سمر كانت حلوه بكل معنى الكلمه ..شعرها القصير مسويته كيرلي(CURLY) ومكياجها وردي لايق مع نفنوفها الاسود...اما العروس كانت عاديه يعني موذاك الزود بس مبين عليها بعدها صغيره...سلوى وخالتها حضروا العرس ...

اما عامر كان يحاول يفتعل الفرحه ..لكن ويينه ووين الفرح اللي هجر قلبه ...كان كل تفكيره بمستقبله اللي كان يحلم يكونه مع اللي اختارها قلبه ..في مثل يقول(ليس كل مايتمناه المرء يدركه)..

فيصل...كان يفكر بمها ويتصل عليها بين كل فتره عشان يطمئن عليها ...
ويدخل المعرس الصاله ويصور مع اهله واخوانه وعروسته ويطلع عنهم مع العروسه للفندق...
:::::::::::::::::::::::::::::::

في بيت فيصل وبعد مارجعوا من العرس....فيصل يدخل على مها اللي كانت على السرير نايمه وشكلها ماقامت من يوم راحوا للعرس...

فيصل: مها ...فيك شي؟ احس انك مو على بعضك

مها : هلا فيصل..متى رجعتوا؟

فيصل: شكلك تعبانه حيل..

مها: احس اني مخدره

فيصل بشفقه: الجو بارد حيل...ليه ماتكثرين من اللبس؟

مها تتكلم بصعوبه: فيصل واللي يعافيك ممكن تعطيني الحبوب على الدرج اللي وراك؟؟.

فيصل: ياحياتي هذي المهدئات لا تنفع ولاتفيد خليني اوديك للمستشفى

مها : بس فيصل والله لاعت جبدي من طاري المستشفيات..مامليت منها؟

فيصل: بس انتي تعبانه مافيها شي لوكشف الدكتور عليكي...خليني اتطمن

مها: للهدرجه اهمك ؟

فيصل: ماهو وقته هالحكي يالله قومي البسي عباتك..

قامت مها معاه وهي كارهه انها تروح بس هي فعلا تعبانه ومحتاجه تروح..

فيصل يطلع مع مها من الغرفه وهي متسنده على ايدها..بينما كانت امه تصلي الوتر بالصاله واول ماسلمت..

ام فيصل: على وين؟ على وين؟ ترى الساعه اللحين 2 بالليل اذا ماتدرون

فيصل: يمه ...مها تعبانه وابغى اوديها المستشفى

ام فيصل بإستنكار: وشوووو؟؟؟ وطويلة اللسان ذي ماجاها تعبها الااللحين يوم شافتك تعبان وتبغى تنام؟

فيصل: انا اللي اصريت انها تروح.. ماتشوفي حالتها كيف تعبانه؟

ام فيصل بإستهزاء : ياحرام....لالامسكينه

ويطلع فيصل مع مها عنها لانه يدري انها مابتنتهي من كلامها اللي يغث الواحد...
::::::::::::
كانت قاعده على السرير ..مستحيه ومنزله راسها تحت ...كانت تظن ان عامر رجال قبل انه يكون اخو زوجها القديم...

عامر: انا خذيت بطانيه ومخده وراح انام بالغرفه الثانيه...تقدرين تنامين على راحتك..

استغربت منيره من حركته...مهما كان صح انا زوجة اخوه المتوفي بس قبل اكون زوجته انا انثى بطبيعة الحال...معقوله عامر غاصبينه على الزواج مني...لالامااظن عامر رجال ولايمكن يكون مغصوب علي..مااقول غير ياخسارة هالمكياج والتسريحه...خل انام احسنلي..

عامر كان يتقلب على المسند الضيق وهو حاس ان روحه بتطلع منه: ياربي غصب يعني...مااقدر اتقبلها ..مااحس بشي صوبها...انا بعد انسان قبل كل شي ..وهذي المشاعر مو بيدي..الله سبحانه يزرعها بقلب كل انسان...طيب انا وشذنبي مكتوب علي الشقا..والله حرام اعيش باقي حياتي مع وحده مااشوفها اكثر من اخت ..الله يسامحك يبا...الله يسامحك يمه ..
::::::::::::::::::::::::::::::
الساعه خمس ونص الفجر...

فيصل يحذف روحه على السرير بغرفة مها وهو تعبان حده مع ان الليله كانت ليلة سلوى وهذا اللي خلاها تشب ضو...

مها تنام بجنبه وهي حاسه بتعب مثله: مو قلتلك مالها معنى هالروحه بس انت اصريت

فيصل وهو يفتح نص عين: اهم شي تطمنت عليك وخذيتي علاج سنع ..لو تأخرت عليكي شوي كان ضعتي من ايدي ..

مها بعد تفكير طويل: ضعت من ايدك.....يعني شلون؟؟؟

مالقت مها لسؤالها اجابه لان الحبيب راح بسابع نومه..."نوم العوافي"

فجر: حمووووووووووود من قالك تشوف جوالي ترى فيه خصوصيات ماارضى احد يشوفها
محمد ولدعمة فجر(19سنه): وشفيها يعني اذا شفت جوال بنت خالي؟
فجر: مثل ماقلتلك خصوصيات ومااحب احد يشوفها..
محمد: بس والله خوووووش رقصه....من هالبنت الحلوه؟
فجر متفاجئه: وانت لحقت تشوفها؟
محمد: والله ملكة جمال....منو هذي؟
فجر: مالك خص..
محمد: افاا والله انا مالي خص ؟؟علميني منو؟
فجر: وحده من صديقاتي...
محمد: شسمها؟
فجر:اسمها سمر ارتحت اللحين...يالله عاد اقلب وجهك...
محمد: طيب هي معك بالمدرسه؟..
فجر: اكيد بالمدرسه...يعني منوين عرفتها؟
وطلعت فجر من عند محمد اللي تم يفكر بسمر وكيف يوصلها....وقرر انه يروحلها المدرسه ويشوفها

::::::::::::::::::::::::

في بيت ام فيصل الكل متجمعين...حتى مها:
ام فيصل: ها وشقلت؟؟؟
فيصل: والله يمه مدري وشتكلمين عنه؟
ام فيصل: اتكلم عن روحتنا يم الدمام ماامداك نسيت
فيصل:إيه الحين ذكرت... انا اقول خلوها الاسبوع مو الجاي اللي وراه
ام فيصل : ليه ؟؟وشعندك الاسبوع الجاي؟؟
فيصل وهو يطالع مها: بسافر انا ومها للكويت
ام فيصل وسلوى بإستغراب: نــــــــــــــــــــــعم ؟؟
فيصل: ماسمعتن؟؟؟قلت بودي مها للكويت....ووحدنا
سلوى: وتخليني وحدي وانا بهالحاله؟
فيصل: مافيك الا العافيه ...وبعدين انتي اخر الشهر بتولدين..
ام فيصل بإصرار: ماتروحون !!
فيصل: ليه يمه؟
ام فيصل: ماله معنى مراحكم...وبعدين انتي يامقصوفة الرقبه وشوله تتعبين زوجك وتحملينه عنا السفر،وانتي مالك حد هناك ها؟ اكيد انك تحنين عليه بالليل والنهار
فيصل: يمه كافي انا قلت بنسافر يعني بنسافر خلاص
ام فيصل: عجل ماتروح الا ورجلي على رجلك
فيصل: وشووووووو ؟؟يعني تسافرين معنا؟
ام فيصل: إيه والا ماتبغاني اسافر بعد؟
فيصل: لاموقصدي بس انا ماابغى اتعبك يمه
ام فيصل: مافيها تعب..
سلوى: وانا بعد ابغى اسافر معكم
مها بصوت واطي: ياحبيبي …كملت هذا اللي كان ناقصني
سلوى: وشتقولين انتي ها؟ فيصل خلها تسكت احسنلها والاترى ماراح يحصل خير..انا قلت مسافره معكم
فيصل بضيق: وين بتسافرين انتي بعد ؟؟؟خلاص انتي تقعدين عند اهلك وانا وامي ومها بنسافر..
سلوى كانت بترد بس شافت اشاره من ايد خالتها يعني اسكتي…اما مها فحست بضيق وقهر ..وتمنت لو ان سلوى هي اللي تسافر معها مو النسره ام فيصل….

:::::::::::::::::::::::

في بيت عامر:
منيره زوجة عامر: عامر فيك شي؟انت مريض؟
عامر بدون نفس: لامافيني شي..
منيره: احس انك موطبيعي…عامر انا اعرفكم زين وعايشه معاكم سنين يعني انا موغريبه ..ابيك تصارحني بشي..ممكن.؟
عامر: وشتبين؟
منيره بتردد: انت مجبور علي؟؟؟ يعني اهلك غاصبينك علي؟
هني ثار عامر وعصب حيل لما سمع كلامها: نعم؟ وشتقولين؟ شايفتني حرمه يغصبوني؟؟انا رجال ورايي بيدي ومحد يغصبني انتي فاهمه محد يقدر يغصبني…
ويطلع من الشقه ….وينزل تحت…
لقى سمر تسوي سلطه بالصاله…
سمر: عامر وين رايح؟؟؟وقف ذوق سلطتي اول مره اسويها وابغى رايك فيها..
عامر مارد عليها وطلع برى…
سمر تكلم نفسها : شفيه هذا؟؟؟الحمدلله والشكر من تزوج وهو ماله خلق لشي؟
:::::::::::::::::::
فيصل: يالله يمه …هذي عادتك ماتخلينها…صارلنا ساعه واحنا ننتظرك بالسياره
ام فيصل: يالله خلصت ..
وتقعد ام فيصل بالمقعد الامامي بينما مها بالوراني ….اما سلوى راحت عند بيت اهلها بعد مااقنعتها ام فيصل وطمنتها بأنها راح تضيق على مها وتكون تحت برج المراقبه24ساعه ….
وطول الطريق وام فيصل ماتركت وصيتها لسلوى وتمت تضايقها ….
وبعد ثلاث ساعات متواصله:
فيصل: ها مها تبغين شي من البقاله؟
ام فيصل: وانا ماتسأل عني ابغى شي والا ماابغى والا بس بنات الناس؟
فيصل يضحك: يمه الله يهداك توك ماكله ...
ام فيصل: وشكليت؟ اعوذ بالله مغير خبزه وحليب ...
فيصل: طيب طيب اللحين بشتريلكم كلكم ...
ويشتري فيصل 3عصير3صمون جبن....
ولما مد فيصل ايده بيعطي مها حصتها من الاكل..مدت درعا ايدها وخطفت الاكل..
ام فيصل: صمونه وحده ماتكفيني ياوليدي تراني جويعانه
فيصل بعصبيه: وليه ماقلتيتي اشتريلك يوم كنا واقفين عند الدكان ..والا حلالك اكل مها
ام فيصل: مستكثر علي ؟؟
مها: فيصل خلاص انا موجوعانه...عليها بالعافيه
ام فيصل : غصبن عليك ماهو رضى منك...
فيصل: كيف موجوعانه وانتي مااكلتي شي من الصبح؟...بس تدرين شلون:.. خذي صمونتي وعصيري...
رفضت مها لكن مع اصرار فيصل وافقت بالغصب.......ونظرات ام فيصل لها تحرق كيانها ...

:::::::::::::::::::::::::

في بيت عامر...:
سعيد يطق باب غرفة سمر: ممكن تفتحين الباب؟
سمر وهي تفتح الباب: ماشالله شهالادب اللي نازل عليك من السما؟....خير شبغيت؟
سعيد: ابغى مسجل!!!
سمر بإستغراب: نعم؟
سعيد: ماتسمعين؟ قلتلك ابغى مسجله
سمر: وشتبغى فيها؟؟؟ومن متى وانت تسمع اغاني؟
سعيد: اذا عندك عطيني واذا ماعندك خليني امشي...
سمر:ممكن اعرف زوجتك وينهي؟
سعيد: وديتها لأهلها...واللحين ممكن تعطيني المسجله ؟
سمر:اسفه ماعندي
سعيد: مالت عليك وعلى اللي يطلب منك...اروح ادور بأغراض غيداء ابرك من مقابلك..
سمر: انت ماتستحي؟ تفتش بأغراض الحريم... موعشان البنت تزوجت تستحل اغراضها...اصبر شوي وانا بدورلك ..
وتعطيه سمر مسجله مو كرم منها...بس تبي تعرف شيبي منها؟ لان سعيد مو راعي موسيقى ولا اغاني..
راح سعيد لغرفته وتبعته سمر تسمعله وهو مايدري...
في الجانب الثاني من البيت..كان عامر وزوجته

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم