رواية بنات السفير -20


رواية بنات السفير - غرام



رواية بنات السفير -20

ابو فراس : (( الله الله باللبس الزين نبي نجننه هالشايب ))

ريما : (( هههههههههههههههههه ))

راحت ريما غرفتها وبدلت ملابسها بملابس احلى وتبرز جمالها اكثر , كانت لابسه جينز ضيق يبرز رشاقتها وبالتحديد صغر خصرها , ولبست بودي دانتيل لونه بيج يبرز لونها الذهبي , وفكت شعرها الكيرلي الي يغطي تقريبا نص ضهرها وحطت ع جنب اكسسوار للشعر ع شكل فراشه يرفع الجزء اليمين من شعرها والباقي كان نازل بشكل مرتب , رسمت كحلها بفن واتقان يبرز عيونها الحلوه , ويزيدها حده , وحطت روج احمر ع شان يبرز رسمه شفتها الجذابه , طلعت من غرفتها ع شان تشوف اذا ابو زيد وصل , لقت اخوها فراس جالس بالصاله الي فوق يطالع التيلفزيون , طالعها بصدمه واندهاش وقال : (( رودي يالله شكلك طالع جنان ))

طالعته باحتقار وقالت : (( ليش انا مو حلوه ؟؟ ))

فراس : (( لالا انتي دايما حلوه بس اليوم مع الميك اب واللبس شكلك ابد مو طبيعي ))

ابتسمت له ريما بدلع وقبل لاتنزل قال لها : (( رودي تصدقي من كثر ما امدح جمالك لهيله بدت تغار منك ))

وقفت ريما مكانها وقالت : (( فراس كل شي ولا هيله اذا انت تحبها حاول لا تستفزها او تقهرها بالعكس المفروض تدور ع راحتها ))

تنهد فراس وقال : (( لو تدري يارودي ايش كثر احبها ))

ريما : (( الله يهنيكم ))

فراس : (( امين ))

نزلت ريما الدرج وفي شفتها ابتسامه سخريه وخبث وقالت في نفسها " هههههه , نشوف بعد الي راح يصير لها الليله راح تحبها والا تكرهها هههههههههههه ))

نزلت الدرج وهي تدور ع ابوها الي شافها وهو طالع من غرفة المكتب ووقف يتاملها بذهول : (( ريما لالا روحي غيري ملابسك ))

عقده حواجبها وقالت : (( وليش انشالله ))

ابو فراس : (( انتي تبي هالشايب تجيه سكته قلبيه ))

ريما : (( ههههههههههههههههههه ))

راحت لغرفه الجلوس الي كانت الجده فيها مع ام فراس ونجلاء واروى , ولما دخلت كلهم طالعوها بذهول واول من تكلم اروى : (( مشالله ياريما ايش هالحلاوه ))

جلست بغرور وقالت : (( عادي انا كل يوم حلوه مو شي غريب علي ))

الجده طالعتها باحتقار وقالت : (( والله حسافه عليك هالجمال , لكن هذي مشئيه الله ولا اعتراض ع مشيئته ))

ريما ببرائه مصطنعه تبي تستفز جدتها : (( شوشو <-- دلع شيخه احكي لنا عن شبابك يقولو انك لما كنتي صغيره كنتي طويله وحلوه , ايش صار طاح عليك شي وخلاك بهالطول وهالقبح ؟؟؟ ))

الجده : (( الي خلقني قادر انه يشوهك , لاتخليني ادعي عليك ))

ام فراس : (( لا ياخالتي لاتدعي عليها ريما ما تقصد ))

اروى : (( يمه شيخه ترى ريما قلبها طيب ))

ريما قامت وطالعت الجده باحتقار وقالت : (( ادعي ع بالك راح تخوفيني من دعوتك , ترى نباح الكلاب مايوصل السحاب ))

طلعت وسمعت صرخه جدتها عليها : (( انا كلاب ياعديمه التربيه ياكلبه , لالا هذي البنت ماينسكت عليها والله لاوريها شغلها , سلطان سلطان ))

ام فراس : (( خالتي الله يجزاك خير هدي الوضع مانبي مشاكل , تكفين ياخالتي ))

بلعت الجده قهرها وقالت : (( جعلي اشوفك تتعذبي بعيني واتشفى فيك ياريما يابنت سلطان ))

ام فراس خافت ع بنتها لانها تدري انها هي الي غلطانه : (( استغفري ياخالتي تكفين استغفري ))

الجده : (( والله مااستغفر اجل هذي بنت ترد ع جدتها هالرد مااقول الا حسبي الله عليها ونعم الوكيل ))

اروى : (( لا يمه لا تتحيسبي عليها ريما ما تقصد )) سمعت اروى موبايلها يدق طالعت الرقم واستغربت ان فيصل هو الي يدق عليها قامت من مكانها بسرعه وردت وهي بالصاله : (( الو ))

فيصل : (( اهلين اروى كيفك؟؟ ))

اروى : (( هلا استاذ فيصل الحمدلله انا تمام انت كيفك؟؟ ))

فيصل : (( تمام اروى مشغوله؟؟ ))

اروى : (( لاعادي بغيت شي ؟؟ ))

فيصل : (( ايه اروى ابي استشيرك بشي ))

اروى : (( تفضل ))

فيصل : (( انا بالسوق ومحتار بين حجابين ))

اروى : (( حجابين ؟؟ ))

فيصل : (( ايه ابي اشتري لشخص عزيز علي حجاب بس مو عارف اختار اي لون , قلت بما انك عندك خبره بالحجابات اكيد راح تعرفي ))

اروى : (( اوكي ايش الالوان ))

فيصل : (( واحد ملون بالوان كثيره منها البينك والاصفر والابيض مره هادي والثاني تركواز مع ذهبي ))

اروى : (( والله شوف ع حسب اللبس , بس اتوقع ان الاول راح يكون احلى ))

فيصل : (( اوكي ارووه شورك وهدايه الله , باي ))

ماردت اروى عليه جلست تطالع الموبايل بعد ماقفل باستغراب يمون يقول لها ارووه خير متى المعرفه ؟؟؟ والا بس يبي يطيح الميانه , من جد هالانسان مصخها ولازم توقفه عند حده
سمعت اصوات جايه من المدخل باتجاه المجلس , استغربت مين ممكن يكون ؟؟؟ شافت ريما باناقتها رايحه للمجلس نادتها : (( ريما ))

التفتت ريما بطفش : (( خير ))

اروى : (( فيه احد جوى ))

ريما بغرور : (( اروى خليك بقوقعتك وروحي عند عجوزك ومالك شغل بالي يصير بالمجلس اوكي , واصحي اشوف عجوزك جايه ناحيه المجلس ع شان مااذبحها ))

زاد فضول اروى وحست ان ريما وابوها يخططوا لمصيبه بس ايش هي ماتدري , تمنت ان هالشي مايخصها واذا الموضوع راجع لابوها وريما بستين داهيه هم اصلا من عجينه وحده




في المجلس كان ابو زيد يسعبل ع ريما من كثر ما انفتن فيها , هالبنت تحرك في قلبه مشاعر ماتحركت حتى بايام المراهقه , حتى انه حس ان امه داعيه له قبل يموت , لان مو معقول بنت بهالجمال ترتبط بواحد شايب قبيح مثله
بعد ماتشجع ابو زيد وطلب يد ريما , قال ابو فراس : (( ريما عطتني خبر بالموضوع وبصراحه نعم فيك ولكن مثل ما انت عارف الفرق بالسن كبير بينكم ))

ابو زيد : (( انا عارف يابو فراس , بس اذا احنا متفاهمين خلاص العمر ماراح يهمنا والا لا ياريما ))

بدلع متصنع : (( اكيد , وانا بصراحه ما ابي منك ولا شي حتى مهر ما ابي احنا يابو زيد نشتري رجال , بس هو شرط واحد مافيه غيره ))

ابو زيد : (( سمي ))

ريما : (( ورقه طلاق زوجتك مقابل ورقه زواجنا ))

ابتسم ابو زيد : (( اليوم وكلت صديق لي في الرياض ع هالموضوع , وراح للمحكمه ووقع اوراق الطلاق وبكره انشالله راح يسلموه صك الطلاق , واول مايستلم الورقه راح يرسلها لي وانا راح اجيبها لك ونملك ))

خافت ريما وقالت : (( يعني راح نملك بكره ؟؟ ))

ابو زيد : (( خير البر عاجله ))

ريما : (( لالا انا احتاج اجهز نفسي واستعد ))

ابو زيد : (( انا ابيك مثل ما انتي وكل شي تحتاجيه راح اجيبه لك ))

ريما : (( لا يبو زيد , بعد ما اشوف صك الطلاق لازم اكون خطيبتك مايصير زواج على طول بدون خطبه ))

ابو زيد : (( وليش الخطبه واحنا راح نتزوج ))

ابو فراس تدخل : (( معليش يابو فراس اترك البنت ع راحتها , ريما كم تبين فتره الخطوبه ))

ريما : (( شهر ))

انجن ابو زيد من هالمده وقال : (( لالا شهر كثير خليها اسبوعين ))

ريما : (( اوكي اسبوعين ))

بتميلح حاول ابو زيد يتمسكن عند ريما ويقول : (( يله عاد ياريومه , خليها اسبوع ع شان خاطري ))

هنا حست انها راح تنتحر من شكله شين ويتدلع بعد , مسوي انه له خاطر عندها قفلت اخلاقها ونفسيتها , بس ضغطت ع نفسها وقالت : (( اسبوع يابو زيد وانا اقدر ارد لك كلمه ))

اتفقوا ع ان الزواج يكون بعد اسبوع واحد , وطلع ابو زيد والفرح يملاء قلبه ولا يدري ايش كثر راح يظلم زوجته بطلاقه منها , وان ربي مايترك عبد مظلوم مد يده له , ماخاف من دعوتها عليه وكل همه ان ريما تكون زوجته , صارت ريما هاجسه وهوسه , تملكت قلبه وحياته , ولا يقدر يتخيل نفسه مايكون لها , الموت اهون , لانه الحين تعلق فيها ومستحيل يتركها , يحبها بجنون , يمكن مايكون حب يمكن يكون مفتون بشبابها وجمالها ودلالها بس الي الحين متاكد منه انه اسعد رجل بهالدينا وانه ينتظر اللحظه الي تجمعهم , كل همه انه يسعدها ويخليها اسعد بنت بهالعالم , ولا يخليها تندم يوم واحد ع زواجها منه , راح يكسر القاعده الي تقول ان الزوجه الصغيره ماتتزوج واحد اكبر منها الا ع شان الفلوس , راح يثبت للناس كلهم انه وريما حبيبين وراح يكونو مع بعض طول العمر

طلعت ريما من المجلس وهو في قمه سعادتها , الي تمنته صار , واسبوع واحد راح تروح لمملكتها , المملكه الي كانت لام زيد , وبظرف اسبوع راح تكون لريما , راح تتحمل كل شي ع شان تكون سيده اعمال معروفه عند كل الناس , راح تستغل هالشايب لاخر قطره , حبت تشارك صاحباتها بهالفرحه اخذت موبايلها ودقت ع نوره : (( هاااااااااي نوقا ))

نوره : (( هلا رودي ))

ريما : (( نوقا انا فرحانه فرحانه فرحانه ))

ابتسمت نوره : (( ايش هالفرحه فرحينا معاك ))

ريما : (( لالالا , وينك الحين ؟؟ ))

نوره : (( انا بالكوفي مع البنات ))

ريما : (( تعالوا الحين لي , ابي اقول لكم ع خبر يجنن ))

نوره : (( اوكي ))

قفلت نوره والتفتت ع البنات : (( بنات رودي تبينا ضروري عندها ))

الجوهره : (( ايش فيه ؟؟ ))

نوره : (( مدري بس شكله موضوع مره ضروري ))

اماني : (( خوفتيني صاير لها شي؟؟ ))

نوره : (( ماتوقع شي مو كويس لان شكلها مره مبسوطه ))

اماني : (( اخاف اختها اروى رضت تتزوج فواز ؟؟ ))

خافت تهاني من هالموضوع خاصه انها حاطه عينها ع فواز , ردت نوره : (( مدري والله تعالوا نشوف ))

اول وحده قامت تهاني , واتجهت لسيارتها : (( يله بنات بسرعه ))

ركبو البنات مع تهاني , وطول الطريق كانت تهاني خايفه ان فواز طار من يدها , حتى لو كانت اروى ماتبيه شلون راح توصل له؟؟ يمكن تشوفه يوم بالصدفه؟؟؟ لا معقوله ؟؟ شلون راح توصل له شلون ؟؟؟
وصلو البنات لبيت ريما , واول وحده نزلت تهاني حتى انها ماسكرت السياره , نادت عليها نوره ع شان تقفل سيارتها بس هي طنشتها ودخلت , قفلت نوره السياره ولحقتهم , اول مادخلو لقوا نجلاء في وجههم : (( اهلين بنت كيفكم ؟؟ ))

الجوهره : (( تمام , جولي وين رودي ))

نجلاء : (( امممممممممم اظنها فوق ادخلوا وراح اناديها ))

دخلوا غرفه الجلوس وكانت الجده موجوده مع ام فراس وابو فراس , سلمو عليهم , عادي يمونون عليهم لانهم 24 ساعه عند ريما
الجده : (( مشالله مين هالزينات ))

استحوا البنات وتكلمت ام فراس : (( هذولا صاحبات ريما ))

باحتقار قالت الجده : (( خلق وفرق ))

ابتسمو البنات لانهم عارفين الحرب الطاحنه الي بين ريما والجده
الجده : (( اجلسو ليش واقفات ))

نوره : (( لا خالتي نستنى رودي ))

الجده : (( هاه ))

ام فراس : (( يستنو ريما ))

تكلمت ريما من عند الباب : (( وهذي رودي وصلت ))

التفتوا عليها البنات وصرخوا صرخه وحده من بعدها ضمتها نوره وقالت : (( رودي ايش هالحلاوه شكلك جنان ))

ريما : (( ثانكس ))

الجوهره : (( لالا انا ابي اعرف سر هالكشخه والحلاوه ؟؟ ))

مسكت ريما بيد الجوهره واليد ثانيه مسكت نوره والتفتت ع اماني وتهاني وقالت : (( تعالوا معاي ))

راحوا كلهم ع المجلس وحكت لهم القصه من طأطأ لسلام عليكم , الكل فرح بس فرحه تهاني كانت الاكبر لانها تطمنت ع الاقل ان فواز سليم وما انخطف منها , بس كانت نوره مقهوره لانها راح تتزوج شايب , وراح تدفن شبابها وجمالها مع واحد اكبر منها بقرون ولكن تفهمت وضع ريما وخاصه انها هي الي راغبه بالهشي وبدون ضغط , من الفرحه قامت ريما ركض ع المسجل الي موجود بغرفه بالدور الاول هذا المسجل موصل بسماعات في كل غرفه بالبيت , شغلت سماعات المجلس وسكرت الصوت عن باقي الغرف واخذت الريموت معاها وراحت للبنات : (( بنات ايش تبو تسمعو , اليوم نبي نفلها ونرقص ))
انقضى يومهم بالرقص والوناسه احتفال بخطوبه ريما من ابوها اقصد من الشايب ابو زيد




طلعوا البنات من عند ريما وكل وحده راحت ع سيارتها الي موقفينها بالكوفي , الا نوره الي مامعاها سياره لان امها هي الي جابتها
تهاني صرفتها ع اماني وقالت انها مشغوله وماتقدر توصلها , اما اماني فقالت راح توصلها بعد ساعه لان عندها مشوار قبل ولازم تخلصه معقوله تستنى ساعه ع شان تروح البيت ؟؟ بس امها محذرتها اذا تاخرت ايش تسوي ؟؟؟
العيون طاحت ع الجوهره مافيه غيرها , رفضت الجوهره بحجه انها تخاف تركي يكون موجود , ولكن الجوهره نفت وجوده لانه مايرجع للبيت الا بوقت متاخر , رضت بالامر الواقع وركبتها معاها , لما وصلو للبيت فعلا كانت سياره تركي مو موجوده : (( يله نوقا تصبحي ع خير ))

نوره : (( وانتي من اهله , شكر ياقمر ع التوصيله ))

الجوهره : (( العفو ))

تابعت الجوهره نوره لما دخلت وتطمنت عليها انها قفلت الباب حركت السياره ولكن هالمره كانت سياره تركي توها موقفه مكانها شلون ما انتهبت له ؟؟؟ ياليل المشاكل , حركت سيارتها ولكن شافت يد تركي تاشر لها , قالت في نفسها ليش اهرب خليني اواجهه واعرف ليش يسوي كذا معاي , وقفت سيارتها وفتحت شباكها , جاء تركي ركض ناحيتها ووقف عند شباكها , ولكن ماتكلم ظل يتاملها , طفشت الجوهره منه وقالت : (( جاي ترسمني انت اخلص قول ايش تبي ؟ ))

تركي : (( تدري يا الجوهره لو تتركي عنك هالعربجه وهالزحفان كان انتي انعم واحلى بنت في الدنيا ))

الجوهره طالعته باحتقار : (( ابي افهم انت ايش تبي مني بالضبط , ليش تحاول تتحرش فيني كل ماشفتني ؟؟ وبعدين مين قال لك اني ابي اصير انعم بنت بالعالم ؟؟ ))

تركي : (( مو لازم احد يقول لي , يالجوهره اتمنى انك تتاملي نفسك في المرايه دقيقه وحده بس ع شان تعرفي ايش كثر الله منعم عليك بجمال الف بنت تتمناه , الجوهره انوثتك تقتلني بس الي يقتلني اكثر انك تخفيها ورى هالقناع الي تسميه الهبال والفله والزحفان , الجوهره ممكن تصيري مهبوله ومرجوجه بس بنت ))

طالعته الجوهره بذهول وقال : (( مين قال لك اني مرجوجه؟ ))

تركي : (( تصرفاتك تدل ع انك تبي تصيري مرجوجه وزاحفه وخطيره , انتي بنت يالجوهره ومو اي بنت وربي بنت قمر الف واحد يتمناها ))

انحرجت الجوهره مره من كلامه اول مره واحد يمدحها كذا ويتكلم عن انوثتها , حس تركي بحرجها وقال : (( لا انا ماراح اقول لك جوي لانه اسم ولد , انا راح اقول لك جيجي )) ابتسم لها من بعدها قال (( جيجي ابيك اذا وصلتي البيت تلبسي لك فستان وتتاملي نفسك بالمرايه وراح تعرفي اني صادق بكل كلمه قلتها ))

تحولت خدوها للون الاحمر الفاقع من الحياء , استجمعت شجاعتها وقالت : (( وانا اتمنى يوم تكون رجال وتترك حركات ال gay الي تسويها ))
حركت سيارتها بدون حتى ماتقفل الشباك , في طريقها للبيت جلست تفكر ليش تركي يعاملها كذا وايش يبي منها ؟؟؟ وصلت البيت ودخلت غرفتها وقفلت ع نفسها وراحت عند المرايه تتامل نفسها , تاملت ملامحها الانثويه الناعمه , معقوله تغير لوكها ؟؟؟




بعد ماطلعو صاحباتها راحت ع غرفتها , وبعد ماخذت لها دش ولبست ملابس النوم انسدحت ع السرير ودقت ع مات : (( What is the new developments ))
الترجمه " هاه مات ايش صار معاك , ايش اخر الاخبار ؟ "


ضحك مات وقال : (( I have finished the execution of plan ))
الترجمه " خلاص نفذت الخطه "


ريما انجنت من الفرحه : (( did the plan succeed ))
الترجمه " وكيف نجحت الخطه ؟ "


ضحك مات بخبث وقال : (( I who have executed it ))
الترجمه " اذا انا الي راح انفذها اكيد راح تنجح "


ريما : (( good , When will the purposes hand over me ))
الترجمه " حلو ومتى راح تسلمني الاغراض ؟؟ "


مات : (( When you repay your the debt ))
الترجمه " لما تسددي دينك "


عصبت ريما وقالت : (( We did not agree on that , handed over me the purposes so that I solve my problems and thereafter I will give you what wants ))
الترجمه " مات احنا مااتفقنا ع كذا , انت سلمني الاغراض ع شان احل مشكلتي وبعدها راح اعطيك الي تبي ))


مات : (( ok , But I have a condition should repay your debt in less than a week ))
الترجمه " طيب , بس ع شرط ان تسددي الدين الي عليك في اقل من اسبوع والا راح افضحك ))


ريما : (( I promise you that I repay the debt through two days ))
الترجمه " وعد مني اسدد لك دينك خلال هاليومين "


مات : (( ok , When you want that I hand over you the purposes ))
الترجمه " اوكي , متى تبيني اسلمك الاغراض "


ريما : (( Tomorrow at 1 ))
الترجمه " بكره الساعه 1 الضهر "


مات : (( ok ))

قفلت منه ريما وهي مستانسه مشكله فراس خلاص انحلت ومشكله ابو زيد تقريبا انحلت وزواجها هالاسبوع , الله المشاكل انتهت , اما اروى الغبيه الحين خليها تدور ع عريس انشالله منتف مايهمها , خلاص راح تتزوج وتتركهم وراح تتبرا من اهلها كلهم , حتى ابوها راح تتبرا منه , صح انه سفير واسم رنان قدام الناس , بس ماتبي ابوها يزعجها بطمعه ويحاول انها تكتب له شي من املاكها بعد ماتتزوج ابو زيد , حتى امها ما استفاده منها اي شي خلاص راح تنساها وتعتبرها ميته , اما اروى اكيد راح تفرح لانها اخيرا راح تتزوج واحد فقير مثل ماتتمنى , وفراس اذا يبي يرجع لهيله كيفه عادي
هيله؟؟ تذكرت هيله وماتت ضحك ع الي الحين يصير لها والهم الي فيها , معقوله راح يفكر فيها فراس بعد هالشي الي سوته فيها ؟؟ مستحيل
متى ؟؟ متى يجي بكره وتفاجا فراس بهالخبر ؟؟ متى يجي بكره ويعطيها ابو زيد صك الطلاق متى ؟؟ متى ؟؟؟
سمعت طق خفيف ع بابها , طفشت مين هالي جايها بهالوقت؟؟؟ قالت : (( مين ؟؟ ))
محد رد عليها قامت من مكانها مستغربه , توقعت انه راكان وجالس يستهبل , فتحت الباب وانصدمت لما شافت جدتها واقفه وهي معصبه : (( خير انشالله ايش جابك غرفتي ))

الجده بتهديد : (( اسمعي يالطويله , والله ان ضريتي ولدي قتلك ع يدي ))

ريما راح تفكيرها بعيد : (( ايش سويت لبابا ؟؟ ))

الجده : (( انا مو قصدي سلطان ))

انجنت ريما وجمد الدم بعرقوها معقوله كانت واقفه تتصنت وهي تكلم مات ؟؟؟ بس هي كانت تكلمه بالانقليش وجدتها عربي وياله تعرف ؟؟ شلون عرفت ؟؟ ومين قصدها بولدي اكيد فراس ؟؟؟



ايش سر تعصيبه الجده ؟؟ ومين تقصد بولدها ؟؟ هل عرفت الخطه الي مدبرتها ريما لهيله ؟؟
ايش راح يصير ع الجوهره بعد موقفها مع تركي ؟؟
اروى هل راح تميل لفيصل المتزوج؟؟ والا ولد عمتها الوسيم؟؟؟


الجزء الثامن


قفلت منه ريما وهي مستانسه مشكله فراس خلاص انحلت ومشكله ابو زيد تقريبا انحلت وزواجها هالاسبوع , الله المشاكل انتهت , اما اروى الغبيه الحين خليها تدور ع عريس انشالله منتف مايهمها , خلاص راح تتزوج وتتركهم وراح تتبرا من اهلها كلهم , حتى ابوها راح تتبرا منه , صح انه سفير واسم رنان قدام الناس , بس ماتبي ابوها يزعجها بطمعه ويحاول انها تكتب له شي من املاكها بعد ماتتزوج ابو زيد , حتى امها ما استفاده منها اي شي خلاص راح تنساها وتعتبرها ميته , اما اروى اكيد راح تفرح لانها اخيرا راح تتزوج واحد فقير مثل ماتتمنى , وفراس اذا يبي يرجع لهيله كيفه عادي

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم