رواية بنات السفير -23

رواية بنات السفير - غرام

رواية بنات السفير -23


هي نفسها بس شافت شي اول مره تشوفه في نفسها , انوثه مع اشراقه في وجهها , لاول مره تحس انها انثى , التفتت ع صاحباتها الي للحين متفاجئين : (( كذا تلعبوا بوجهي ))


قالت نوره : (( اذا راح تلعبوا بوجهي واصير بهالحلاوه يله بنات الله يقويكم ))

ضحكوا كلهم واستحت الجوهره من كلمات الاعجاب الي سمعتها من البنات , وبنفس الوقت حست انها وحده جديده
تهاني : (( جوي عندي تنوره تجنن ابيك تلبسيها ))

الجوهره : (( لا والله ترى اخذتو وجه ))

تهاني : (( بليز بليز جوي نبي نشوف شكلك فيها بليز ))

ورجعو البنات يصرو ع الجوهره انها تجربها , ومع الاصرار لبست الجوهره التنوره القصيره ومعاه بودي ناعم , اول وحده انجنت عليها تهاني وقالت : (( وربي ان التنوره عليك احلى مني مليون مره ))

الجوهره : (( وع شلون تمشوا فيها احس اني مربطه ))

الكل : (( ههههههههههه ))

نوره : (( تتعودي , جوي شكلك مجنون فيها وربي لو يشوفك تركي راح يتحول من ضب لناموسه ))

اماني تصرف الجوهره : (( ههههههههههههه , اقول جوي روحي شوفي نفسك في المرايه ))

راحت الجوهره تتامل نفسها وكانت مفاجاتها ماتقل عن الي قبلها , حست بتغير كبير وواضح للاحلى
اماني كانت تنغز نوره وتقول لها باذنها : (( مين راح يجي ياخذك؟؟ ))

نوره : (( مدري ليش ؟؟ ))

اماني : (( دقي ع اخوك تركي خليه هو الي يجي ابيه يشوف جوي بعد التعديلات , ابي اشوف رده فعله ))

نوره : (( لا بس اخاف تزعل جوي ))

اماني : (( ماعليك منها ))

ابتسمت نوره وطلعت من الغرفه ع شان تكلم تركي , اما جوا الغرفه كانت الجوهره تحاول في البنات ع شان تشيل التنوره , بس هم اصروا وع راسهم اماني انها ماتغير بحجه انهم يبوا يشوفوها بهالشكل لما يرجعو للبيت لانها اكيد راح ترجع لطبعها ولبسها استسلمت وجلست بلبسها او لبس تهاني




ابتسمت بعد مادق عليها مات واكد لها ان محد شافه لما طلق ع مشاري وقتله , حست بفرح كبير وانها قربت النهايه , مشاري مات
وهيله انتقمت منها وكلها كم يوم وتصير سمعتها ع كل لسان , اما مات فمسكين ع الي راح يصير له , خلاص قربت النهايه وفي الاخير هي الي راح تحصل ع كل شي
لبست فستان قصير ومفتوح من الصدر ولبست عقد لولو ومعاه الحلق , حطت ميك اب لكن هالمره كان ثقيل وكانها رايحه لسهره تبي تعيش مات جو انها فعلا راضيه لما جت عنده وبدون ضغوط , نزلت لتحت وقبل تطلع نادتها امها , دخلت عليهم وهي بهالاناقه , استغربت امها سر هالكشخه الزايده عن اللزوم والي مو من عاده ريما تكشخ هالكشخه الزايده لانها تحب تظهر جمالها الطبيعي اكثر من انها تظهره بمساحيق التجميل : (( ريما حبيبتي وين رايحه؟؟ ))

ريما : (( معزومه ع عيد ميلاد وحده من صاحباتي ))

الجده : (( وش عيده ميلاده وخرابيط , مافيه الا عيدين الاضحى والفطر وش هالخرابيط الي قامت تطلع ))

بتجاهل قالت ريما : (( ماما انا طالعه ))

طلعت من البيت وركبت السياره , تاكدت انها اخذت معاها السم , كانت في طريقها لشقه مات بس استغربت شي ؟؟؟ فيه سياره وراها من اول ماطلعت من البيت ومو بس كذا؟؟ لاحظت ان هالسياره تلحقها من اول ماطلعت من المطعم مع ابو زيد ؟؟ مين الي يراقبها؟؟ معقوله الشرطه بعد ما انقتل مشاري؟؟؟ بس السياره هذي من الضهر وهي وراها ومشاري ما مات الى قبل نص ساعه ؟؟؟
دخلت جوى حاره ومن شارع لشارع قدرت تضيع الي وراها وقالت في نفسها " انا اوريك يالشايب مخلي ناس يراقبوني ع شان تعرف وين اروح ووين اجي " ظنها كان بمحله لان ابو زيد دق عليها : (( نعم ))

ابو زيد : (( هلا بخطيبتي ))

ريما : (( هلا ))

ابو زيد : (( ايش فيك تجاوبي علي بهالاجابات ))

ريما : (( ايش فيها اجاباتي ؟؟ ))

ابو زيد : (( يعني بسرعه وكانك مو فاضيه لي ؟؟ ليش انتي طالعه ))

ريما : (( ليش الرجال الي انت مرسله ماقال لك اني طالعه ))

ابو زيد : (( هاه ))

ريما : (( اسمعني يا بو زيد اذا راح تتعامل معاي بهالشك فالافضل ان كل واحد يروح بحاله ))

ابو زيد : (( اي رجال الي خليته يمشي وراك , اصلا مو اسلوبي اني اخلي احد يمشي ورى سيارتك ))

ضحكت ريما وقالت : (( ههههههههههههههه انا ماقلت لك انه يمشي وراي بالسياره , بس انت الي فضحت نفسك , عموما انا راح اقفل وانت راجع نفسك اذا عندك ثقه فيني فانا انتظرك والا الي بينا انتهى باي ))
قفلت ع شان ماتعطيه فرصه انه يتكلم وقفلت موبايلها واتجهت لشقه مات




كانوا بالصاله الي تحت يطالعو فلم The Hills have eyes فلم رعب مشوق يشد الاعصاب من بدايته الى نهايته , من كثر ماهم خاشين جو صرخو صرخه وحده لما دق موبايل نوره
تهاني : (( عمى بعينك خوفتينا بموبايلك ))

نوره : (( عمى انتي انشالله انا بعد خفت ))

ضحكت الجوهره وقالت : (( حلوه دعوتك يا توفي عمى بعينك اجل وين يجي العمى بخشمها مثلا؟؟ ))

تهاني : (( هاهاهاها بايخه ))

طالعت نوره الرقم شافته رقم اخوها تركي , على طول طالعت اماني ع شان تفهم ان تركي برا , اماني فهمتها بس ماتدري ايش القوه الي تخلي الجوهره تطلع تفتح الباب ؟؟؟
التفتت اماني ع البنات وقالت : (( بنات انا مسويه لكم سوربرايز ))

تهاني : (( مو فاضين لمفاجاءتك احنا , خلينا بس نتابع الفلم ))

اماني : (( بنات انا طالبه لكم بيتزا ))

التفتت نوره وقالت : (( جد متى ماشفتك ))

اماني كان ودها تقول لها يالبلهاء غبيه ماتفهم , طنشتها والتفتت ع الجوهره : (( جوي ايش رايك تجي معاي نفتح ))

الجوهره التفتت عليها : (( نفتح لمين ؟؟ ))

اماني : (( نفتح للي جاب البيتزا ))

الجوهره : (( روحي انتي انا مو فاضيه لك جالسه اطالع الفلم ))

اماني : (( جوي بليز انا خاف افتح لحالي اخاف يخطفني , بس انتي ولد يعني عادي راح يخاف منك ))

جاوبت تهاني : (( اي ولد الحين هي احلى بنوته ))

اماني ارتفع ضغطها من تهاني : (( يله جوي بليز ))

الجوهره : (( اف تعالي يالخوافه ))

طلعت قبلها وراحت ناحيه الباب وقبل تفتح قالت لاماني : (( ليش واقفه بعيد ))

اماني : (( هاه لا عادي بس اخاف يسوي شي , خليه يبدا فيك انتي اول ))

الجوهره : (( هذا كبرك وتخافي صدق بزره ))

نوره كانت متفقه مع اماني انها تكلم تركي وتقول له يوقف عند الباب لان معاها اغراض كثيره ماتقدر تشيلها لوحدها
فتحت الجوهره الباب بسرعه وهي تقول : (( How much ))
الترجمه " بكم ؟؟ "

التقت عينها بتركي وحست بان خدودها احترقت وصار لونها اسود من الفشيله , حاطه ميك اب ولابسه تنوره وقدامه , لااا , خاصه انه هو الي معطيها هالنصيحه , ايش راح يقول؟؟ اكيد راح يقول ماكذبت خبر وراحت على طول تشتري تنوره , كانت تبي تبرر وتقول له انها تنوره تهاني , بس لو بررت راح يكون موقفها اصعب
اماني واقفه تنتظر اي شي يصير
اما تركي فهو صار يتامل الجوهره ع امل انها تطلع مو هي , يمكن وحده ثانيه , مو معقوله هالتحول الرهيب , كان متاكد انها حلوه بس ماتوقع انها راح تكون بهالجمال , اقتنع انه كان ع صح لما شافها اول مره وانفتن فيها , البنت حلوه ونعومه , كان وده يقول لها ايش كثر شكلها صار حلو بس لسانه انشل وعجز عن الكلام , وكانت نظراته هي الي تعبر عن ما فيه
اما الجوهره تداركت الوضع وقالت : (( سوري احسبك احد ثاني , الحين راح انادي لك نوقا ))

قبل تبعد مسكها مع يدها ووقفها , ارتبكت من هالحركه الي سواها , صح انها دايما تضارب عيال وتصفقهم اخر شي , وصح انها مايهمها شي اسمه ولد ولكن لمسته لها حركت فيها مشاعر انثويه وحست انها امراءه بكل ماتحملها الكلمه من معاني , سحبت يدها بحياء منه وقبل تتركه قال لها : (( ماني قادر اصدق انك الجوهره ))

طالعته بغرور وقالت : (( لا صدق ))

تركي : (( جيجي وربي عيني ماشافت احلا منك , خلاص انا من اليوم راح اسمي نفسي مجنون جيجي ))

زاد خجلها وتوردت خدودها وتركته وراحت ع الباب الي يدخل جوى الفله بس قبل تدخل التفتت عليه لقته واقف مكانه ويطالعها بذهول , ماتدري ليش هالنظره حسستها بالسعاده وزادت ثقتها بنفسها , صح انها تكره تركي بس حبت نظراته , حبت اعجابه فيها
البنات كانو يتوقعو انها تدخل عليهم مثل الاعصار وتعصب لانهم سوو فيها هالمقلب , ولكنهم تفاجاءو لما دخلت وهي مستحيه وخدودها متورده وقالت بحياء : (( نوقا تركي برا يستناك ))

خافت نوره انه يكون الهدوء الذي يسبق العاصفه , فطلعت بسرعه قبل تنفجر عليها , وكانوا كل البنات ساكتين ينتظروا تهزيئه محترمه من الجوهره , واستغربوا لما شافوها ساكته ورايحه في احلام , رجعت لهم نوره وهي تطالع الجوهره وتقول : (( جوي ايش سويتي لتركي ))

الجوهره ببرائه : (( ماسويت شي ؟؟ ))

البنات توقعو انها قتلته لانها جت هاديه معناها ان الولد انقتل
نوره : (( مو راضي يتحرك صابه شلل , ولما اساله ايش فيك يقول عطيني كف ع شان اعرف اذا انا احلم والا لا ؟؟ جوي بليز تعالي اسحبيه معاي ))

البنات راحت عيونهم ع الجوهره وهم مذهولين ايش راح يكون ردها , ابتسمت وقامت مع نوره , اول ماوصلو الباب كان تركي واقف مكانه , قربت منه الجوهره وقالت باستهزاء : (( اختك تقول انك مو راضي تتحرك تبي اجيب لك كرسي متحرك ))

تركي وعينه عليها : (( لا ابي صورتك الحين والا ماراح اتحرك لا بكرسي متحرك ولا حتى بشاحنه ))

زاد حرج الجوهره وحست انها غبيه حطت نفسها في موقف محرج , لو ماطلعت احسن لها , التفتت ع صاحباتها لقتهم كلهم متجمعين ينتظروا رده فعلها , فقررت ترجع لطبعها وطبيعتها الاولى وتقلب عربجيه لان الانوثه ابد مو لايقه عليها ع قولتها : (( اسمع يا تركي اذا ماتبي تتحرك مشكلتك , بس لو سمحت بعد عن الباب شوي ع شان اقدر اسكره والا ترى راح يجيك بوكس عمرك ماشفته ))

سمعت تهاني تصفق وتقول : (( ام الزحفان ياشيخه , ايه عطيه بوكس ع عينه ))

نوره : (( عمى توفي لا تزيدي النار ))

تهاني : (( اي نار شوفي الولد خاق مع البنت والبنت مستحيه ومسويه مو مهتمه ))

ابتسم تركي وقال : (( جيجي جد انتي مهتمه ؟؟ يهمك رايي فيك ))

قالت الجوهره باستهزاء : (( والله شوف اذا رايك يهم الامم المتحده وممكن يغير من الانظمه الراسماليه ويوقف انتشار الفيروسات ويعالج مشاكل الفقر المدقع ويحارب انفلونزا الطيور في هالحاله بس راح يهمني رايك ))

قالت اماني : (( جوي ايش هالخرابيط الي قاعده تقوليها ؟؟ ))

اشرت لها الجوهره بيدها ع شان تسكت : (( مالك شغل هذي سوالف كبار )) التفتت ع تركي وقالت (( هاه ايش ردك؟ ))

تركي سوى نفسه جالس يفكر وقال : (( والله اذا ع الامم المتحده سهله اعرف واحد امريكي يشتغل في مطعم , بس انفلونزا الطيور والله مره صعبه )) رفع عينه للجوهره وقال : (( طيب جيجي ليش ماتخليها جنون البقر ترى اسهل شوي ؟؟ ))

لما سمعوه البنات ماتو ضحك , قفلت اخلاق الجوهره وقالت : (( هاهاها مره بايخ , ترى يضحو مو ع خفه دمك ع بلاهتك ))

تركي : (( مايهمني اذا يضحكو ع خفه دمي والا ع بلاهتي والا ع غبائي والا ع جنوني فيك , اهم شي انك انتي تضحكي ع مجنون واقف قدامك وكل تفكيره بجيجي البنوته الحلوه الي كانت مسترجله ))

التفتت الجوهره ع نوره وقالت : (( نوقا تمسكي اخوك والا تخليني انا اربيه؟؟ ))

تركي : (( لا انا ابيك انتي الي تربيني ؟ ))

مشت نوره بسرعه لاخوها ومسكته مع يده وحاولت تسحبه معاها : (( يله تركي ترى مصختها عاد , امش لا تعصب جوي وتضربك نسيت المره الي فاتت لما ضربتك بالسلسله ؟؟ ))

نوره كانت تسحبه بقوه وهو يطالع الجوهره ويبتسم لها , طالعته وهو تقريبا وصل لسيارته وقالت : (( انا اول مره اشوف ضب يبتسم ؟؟ المفروض يحطوك في عجائب الدنيا ))

ضحك تركي من قلب ع كلامها وارسل لها بوسه بالهواء , خافت الجوهره مره منه ومن بوسته وسكرت الباب بوجهه بقوه , لدرجه ان تهاني التفتت ع بيتهم تنتظره يطيح




انتظرت عند باب الشقه لما فتح لها مات وهو يبتسم , دخلت وجلست ع اقرب كنبه موجوده وهي متوتره هل راح تقدر تسوي الي جايه تسويه والا لا ؟؟؟
قرب منها مات وجلس جنبها وهو يتامل جمالها , خافت منه وقالت : (( mat I want to drink a thing because I am thirsty ))
الترجمه " مات ماعندك شي ينشرب انا عطشانه "


ضحك مات ضحكه مرعبه وقال : (( I have a champagne ))
الترجمه " عندي شمبانيا "


ابتسمت ريما وقالت : (( Do there thing better than the champagne ))
الترجمه " وفيه احلا من الشمبانيا "


مات : (( Of course not , Specially with a beautiful girl like you ))
الترجمه " اكيد لا وخاصه مع وحده حلوه مثلك "


قام مات يجيب لها الشمبانيا , لحقته ريما وقالت : (( Oh mat , I forgot my mobile in the car , my baby go and bring it, and I will wait for you and prepare the champagne
الترجمه " اوه مات تصدق نسيت موبايلي بالسياره , حبيبي ليش ماتروح تجيبه وانا استناك واجهز الشمبانيا ؟؟ "


ابتسم مات : (( give me the key ))
الترجمه " عطيني المفتاح "


عطته المفتاح وطلع من الشقه , راحت ريما ركض ع المطبخ واخذت كاس , حطت فيه من السم الي معاها وصبت عليه من الشمبانيا , اخذت لها كاس فاضي وراحت ع الصاله الي كانوا جالسين فيها , حطت الكاس الي فيه السم مكان مات , وصبت لها بكاسها شوي ع شان يمشي الفلم ع مات
سمعت صوت الباب ومن بعده دخل مات وهو يبتسم وبيده الموبايل , اعطاها الموبايل واستأذن منها ع انه راح يروح للحمام , دخل غرفته وطول , طفشت ريما كل هذا بالحمام , اففف , بعد 10 دقايق , بدت اعصابها تتوتر , بعد شوي طلع لها وهو بنفس الابتسامه , ماكان في قلبها اي رحمه تجاهه وتجاه الي راح يصير له بعد شوي , هو الي بدا بالتهديد وهذا جزاه , خلاص ملت تبيه يموت وتموت معاه اسرارها وترتاح , جلس جنبها وهو مبتسم , حاول يقرب منها بس هي صدته بحجه انها تبي تسولف شوي , شالت كاسه من ع الطاوله وعطته تبيه يشرب ويخلصها , اخذ الكاس منها وقربه من فمه وريما تتامله بشوق نفسها تمسك الكاس وتشربه كله وترتاح لما وصل الكاس شفته وقف وقال : (( Rudy why you do not drink ))
الترجمه " رودي ليش ماتشربي ؟؟ "


ريما : (( I ؟ I drink ))
الترجمه " انا ؟؟ لا عادي اشرب "

قربت الكاس منها وشربت منه شوي , ابتسم لها وقرب كاسه من فمه وهي متحمسه معاه مره وتصرخ جواها يله اشرب اشرب اشرب , فتح فمه والكاس عند شفته وهي للحين تصرخ جواها يله اشرب اشرب اشرب اشرب اشرب
في لحظه رجع الكاس مكانها ولا شرب منه وقال : (( give me your glass I want to drink from it ))
الترجمه " عطيني كاسك ابي اشرب بعدك "


ارتبكت ريما : (( No no, This is my glass ))
الترجمه " لالا ماله داعي كل واحد يشرب من كاسه "


ابتسم مات بخبث وقال : (( I want you to drink from my glass ))
الترجمه " طيب انا ابيك تشربي من كاسي "


حست ريما قلبها راح يوقف وقالت : (( I said for you each person that drinks from its glass ))
الترجمه " قلت لك كل واحد يشرب من كاسه "


قرب منها مات وفي يده كاسه وهو يقول : (( You will drink from my glass ))
الترجمه " راح تشربي كاسي يعني راح تشربيه "


ريما : (( I do not want to drink from your glass and no from any other glass , Ok ))
الترجمه " مابي اشرب لا من كاسك ولا من اي كاس اوكي "


مات : (( I who decides ))
الترجمه " مو بكيفك "


قرب منها مات وبالقوه مسك فمها وقرب كاسه منها وهي تحاول تقاوم وتسكر فمها ومات يحاول يفتحه ويقرب الكاس ع شان يشربها بالقوه , لحد ما قدر يغلب ريما وفتح فمها , نزل الكاس لحد مستوى فمها وبدى يميله ع شان ينزل كل الي فيه في فم ريما ؟؟؟



ايش راح يصير لريما نقول الله يرحمها ونقول هذا جزاء ماسوت في الناس ؟؟؟ والا راح يصير شي؟؟؟


الجزء التاسع 



سمعت صوت الباب ومن بعده دخل مات وهو يبتسم وبيده الموبايل , اعطاها الموبايل واستأذن منها ع انه راح يروح للحمام , دخل غرفته وطول , طفشت ريما كل هذا بالحمام , اففف , بعد 10 دقايق , بدت اعصابها تتوتر , بعد شوي طلع لها وهو بنفس الابتسامه , ماكان في قلبها اي رحمه تجاهه وتجاه الي راح يصير له بعد شوي , هو الي بدا بالتهديد وهذا جزاه , خلاص ملت تبيه يموت وتموت معاه اسرارها وترتاح , جلس جنبها وهو مبتسم , حاول يقرب منها بس هي صدته بحجه انها تبي تسولف شوي , شالت كاسه من ع الطاوله وعطته تبيه يشرب ويخلصها , اخذ الكاس منها وقربه من فمه وريما تتامله بشوق نفسها تمسك الكاس وتشربه كله وترتاح لما وصل الكاس شفته وقف وقال : (( Rudy why you do not drink ))
الترجمه " رودي ليش ماتشربي ؟؟ "


ريما : (( I? I drink ))
الترجمه " انا ؟؟ لا عادي اشرب "

قربت الكاس منها وشربت منه شوي , ابتسم لها وقرب كاسه من فمه وهي متحمسه معاه مره وتصرخ جواها يله اشرب اشرب اشرب , فتح فمه والكاس عند شفته وهي للحين تصرخ جواها يله اشرب اشرب اشرب اشرب اشرب
في لحظه رجع الكاس مكانها ولا شرب منه وقال : (( give me your glass I want to drink from it ))
الترجمه " عطيني كاسك ابي اشرب بعدك "


ارتبكت ريما : (( No no, This is my glass ))
الترجمه " لالا ماله داعي كل واحد يشرب من كاسه "


ابتسم مات بخبث وقال : (( I want you to drink from my glass ))
الترجمه " طيب انا ابيك تشربي من كاسي "


حست ريما قلبها راح يوقف وقالت : (( I said for you each person that drinks from its glass ))
الترجمه " قلت لك كل واحد يشرب من كاسه "


قرب منها مات وفي يده كاسه وهو يقول : (( You will drink from my glass ))
الترجمه " راح تشربي كاسي يعني راح تشربيه "


ريما : (( I do not want to drink from your glass and no from any other glass , Ok ))
الترجمه " مابي اشرب لا من كاسك ولا من اي كاس اوكي "


مات : (( I who decides ))
الترجمه " مو بكيفك "


قرب منها مات وبالقوه مسك فمها وقرب كاسه منها وهي تحاول تقاوم وتسكر فمها ومات يحاول يفتحه ويقرب الكاس ع شان يشربها بالقوه , لحد ما قدر يغلب ريما وفتح فمها , نزل الكاس لحد مستوى فمها وبدى يميله ع شان ينزل كل الي فيه في فم ريما ؟؟؟
حاولت ريما تتحرك تقاوم تصارخ بس ماقدرت يدين مات كانت متحكمه بكل شي , يده الاولى ماسكه الكاس والثانيه ماسكه يدين ريما ع شان ماتقدر تسوي شي
تعبت ريما من المقاومه ونزلت دموعها ع حالها , خلاص هذي نهايتها وموتتها ع يد مات , مات الي قتل مشاري اكيد ماراح يتردد يقتلها , اصلا هي الي علمته ع القتل , وهذا جزاها
لما خارت قواها وبدت تذرف الدموع ورى بعض , تركها مات ورمى الكاس ع الارض , قامت بسرعه وهي تطالعه مفجوعه وعيونها غرقانه دموع لاول مره بحياتها : (( Mat are you crazy ? ))
الترجمه " مات مجنون انت "


طالعها مات وفي عينه نظره حقد : (( Why I am crazy?? Because I want to make you drink from the same glass that wants to kill me by it ))
الترجمه " ليش مجنون؟؟ ع شان ابي اشربك من نفس الكاس الي تبي تقتليني به ؟؟ "


خافت ريما وقالت : (( I kill you? are you crazy? what you say? ))
الترجمه " اقتلك؟ مجنون انت ايش قاعد تقول "

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم