رواية بشروه أني أبرحل -24


رواية بشروه أني أبرحل -24



رواية بشروه أني أبرحل -24

ام فيصل: خلاص عطيني هالوليد من حضنك ... فاطمه: يحليله ضاحي ماينشبع منه..اسم الله عليه هادي ...الا صحيح وشطرى عليكم تسمونه ضاحي؟؟
ام فيصل وهي تاخذ ضاحي: والله مدري يافاطمه اسألي اخوك هو اللي مسميه
فاطمه تبتسم: بكيفه ولده ومن حقه يسميه الاسم اللي يبغاه...يلا انا رايحه اشوف سلوى
وفي المطبخ كانت سلوى تصلح الشاي والقهوه وفيصل عندها يسجل الطلبات حق السوبرماركت
سلوى : هلا فاطمه وشجايبك المطبخ؟؟؟
فاطمه: حبينا نساعد
سلوى: يابنت الحلال انتي ضيفه لازم ترتاحين وتأمرين على راحتك
فاطمه: لا ياسلوى لاتقولي كذا ترى ازعل انا ماني ضيفه والبيت ترى بيتي ...الا اقول يافيصل وين مها من دخلت صارلي ساعه ماشفتها
فيصل وهو يتبادل النظرات مع سلوى: مها... بغرفتها ..ماسلمت عليكي؟
سلوى: هذي تسلم؟؟؟ اصلاً هذي ماتعرف الاصول نهائياً
فاطمه: غرفتها؟؟؟ وليه قاعده بروحها ؟؟
سلوى: ماتدرين عنها هذي وحش تحب الوحده
فاطمه: سلوى شهالكلام؟؟ عيب تقولين عنها كذا...انا رايحه اشوفها احس ان في شي موزين بالسالفه
تروح فاطمه صوب غرفة مها ويلحقها فيصل: وين تشوفينها الله يهداك تلقين البنت الحين نايمه والا تعبانه وبعدين المفروض هي اللي تجي وتسلم عليك انتي الكبيره يافاطمه وهي الصغيره هذي فيها اهانه لك
فاطمه توقف عند باب مها: انت ليه ماتبغاني اشوفها ... عنادا فيك بشوفها
تضرب فاطمه على الباب ... ومارد عليها احد وضربته مره ثانيه ..
مها..بخوف يمزجه ألم..: منو؟؟
وجائها صوت مها كالصاعقه على اذنيها كان صوتها باكي..صوت جريح..صوت حزين..صوت غير عن صوتها اللي تعودت فاطمه عليه..
فاطمه: انت متأكد ان هذي غرفة مها؟؟؟...فيصل شفيه صوتها ؟؟
فيصل بإرتباك: مها تعبانه شوي
فاطمه: مها حبيبتي انا فاطمه ممكن تفتحيلي الباب ؟؟
وبعد دقيقتين تفتح مها الباب منزله راسها وعيونها على الارض..وشعرها طايح على وجهها ..
فاطمه: مها وشفيك..ماتبغين تسلمين علي ؟؟؟ صارلي مده طويله ماشفتك
مها ولازال راسها بالارض: نـ...نسيت
فاطمه: وشهو اللي نسيتيه..؟؟..احد ينسى السلام ؟؟
مها وهي ترفع راسها وتواجه نظرات فاطمه ..ماقدرت تصبر ..رمت وجهها على صدر فاطمه وحاولت انها تكتم دموعها...وهناك ورى فاطمه كان يوقف فيصل يطالعها بنظرات مهدده وكأنه يبشرها بالموت ان نطقت بكلمه ...تدخل فاطمه مع مها للغرفه ويدخل فيصل معاهم لانه يخاف ان مها يفلت لسانها وهو بعيد عنهم ..
كان يلعب بتلفونه وبين كل دقيقه ودقيقه كان يرفع عيونه على مها ويقرى تعابير وجهها..
فاطمه : مها...وشفيه وجهك كذا؟؟؟ علامه متورم ؟؟
مها بإرتباك ترفع عيونها على فيصل بخوف وفي هاللحظه فيصل يطالعها وتلتقي النظرات : لا..مافيني شي
فاطمه: كيف مافيك شي؟؟...من اللي عمل فيك كذا...؟....في احد ضربك؟؟
مها وكأنها تختار كلماتها وتطالع فيصل ثم فاطمه ثم الارض وهي تقول: لا ..انا كنت ..انشر الغسيل بالسطح وماكنت ماخذه بالي من درجات السلم ..وطحت
وعقب تبريرها الغير مقنع ..ترد تعانق نظراتها بنظرات فيصل وتقول بقلبها :"مازلت ابرر عن الناس خطاياك واغطي عيوبك الكبيره تدري ليش؟؟..لاني لازلت احبك ومابي صورتك تهتز جدام اختك ...مسكين قلبي رغم كل اللي سويته فيه لازال يحبك...احبك واكرهك بنفس الوقت...ياظالم"
فاطمه: مها وين رحتي؟؟؟ صارلي ساعه اكلمك وانتي سرحانه بالحبيب
مها وهي تطالع فاطمه بذهول: أي حبيب؟؟
فيصل وهو يوقف ويحط جواله بجيبه: انا... والا عندك حبيب غيري؟؟؟ ..اقول فاطمه انا رايح اجيب شوية اغراض من السوبرماركت ..بغيتي شي..ناقصك شي؟؟
فاطمه: لا والله ياخوي تسلم..شوف مها كان تبغي حاجه
فيصل يطالع مها بنظرات احتقار ويطلع من الغرفه....
فاطمه: وشفيه فيصل ليه يطالعك كذا؟؟
مها تطالع الارض وهي تخاف اذا حطت عينها بعين فاطمه ينفضح كل شي:....
فاطمه: مها انا حاسه ان في حاجه مو طبيعيه...تكلمي قولي ترى مو زين تسكتين..انا كنت حاسه ان في شي في هالبيت حتى لما حضرت اخر مرتين قالولي انتي موهنا ورايحه تزورين وحد من صديقاتك ..مع اني كنت ادري انهم يكذبون علي وادري ان ماعندك صديقات هنا؟؟؟
مها:.....
فاطمه: وبعدين تعالي...انتي ماتاكلين كويس؟؟ وشفيك صايره عظم على جلد؟؟
مها:.....
فاطمه: مها...ليه ماتردين علي ؟؟اعتبريني زي اختك وقوليلي اللي في قلبك
مها تطالع الارض بتركيز اكثر وتحاول ان هالدمعه اللي تبرق بعينها ماتطيح:...
فاطمه: امي صح؟؟؟ امي مضايقتك صح... الا امي وسلوى..حتى فيصل هم اللي مضايقينك؟؟ فيصل اللي ضربك صح ...تكلمي قولي..اشكيلي
مها حاولت انها ماتسمع اللي تقوله فاطمه بس كل كلمه كانت تقولها فاطمه كانت تدق نواقيس عقلها ماتحملت مها سيل الاسئله اللي تطرحهم فاطمه وماتحملت هجوم الدموع الغزير اللي غزا وجهها .. حطت وجهها بين كفوفها وصارت تبكي بمراره والم ..: بس يافاطمه...تكفين بس..الله يخليك ماني قادره اتحمل
فاطمه وهي تقرب عندها: اسم الله عليك وشفيك؟؟؟
تدخل ام فيصل بهجوم عنيف على الغرفه وهي تقول بعصبيه: لا والله يافطيم قاعده مع هالملعونه هذي وتاركتني بريحاتي بالصاله كني الخبله؟؟
فاطمه وهي توقف: يمه شفيها مها..؟؟..ليه تبكي كذا انتم مزعلينها يمه؟؟؟
ام فيصل وهي توجه نظراتها السامه لمها: وصرتي تعيرين على بنتي بعد...ياملعونة المترس ياقليلة الحيا .. تبغين تقلبين بنتي علي مثل ماقلبتي ولدي..لاياحبيبتي صحصح ده بعدك
وتاخذ ام فيصل بنتها ويطلعون من الغرفه ...اما مها انسدحت على سريرها وهي تبكي ..
وفي الصاله... سلوى...درعا...وفاطمه
فاطمه: يمه...مها موطبيعيه ..ممكن تقوليلي الحين وشفيها؟؟
ام فيصل: ماعليكي منها...العياره
فاطمه: لا يمه ..مها ماتعير..يعني معقوله تمثل الدموع اللي طالعه من عيونها مثل البحر ؟؟
سلوى: يافاطمه انتي ماعرفتيها زين...اسألينا احنا اللي عايشين معاها ..
فاطمه: كيف ماعرفتها زين..؟؟..لا والله ياسلوى انتي اللي ماعرفتيها
درعا: اقول عاد سدن هالسيره ولاعاد تجيبنلها طاري..تراني مليت من سماع اسمها .. وبعدين والله يافاطمه ان جبتي طاريها لأزعل عليك....هذي وحده ماتستحي..شاخت علينا ولازم احد يوقفها عند حدها
فاطمه: يمه....
تقاطعها ام فيصل بعصبيه: خلاص اسكتي ولاعاد تكلميني عنها...الا وشخبار عمتك مستوره
فاطمه : بخير

الكويت:

ساره: لـــــــورا ....روحي شوفي من عند الباب
ام ساره: وليش ماتقومين انتي؟؟؟ على راسج ريشه؟؟ هذا الباب يمج قومي افتحيه لورا وراها شغل
ساره وهي تعفس الجريده اللي بيدها: اففففف ...ليش جايبينها بالله...عشان ندلعها ..
ام ساره: قومي بس شوفي من عند الباب
ساره تفتح الباب: امل؟؟؟....هذي انتي
امل: إي انا
ساره: وليش تطقين الباب جذي ؟؟كسرتيه
امل: ماعليه..بعدين اخوي لاطلع من السجن اللي دخله عشانج بيشتريلج باب جديد
ساره: يافتاح ياعليم .... الحين شبغيتي؟
امل: اعوذ بالله ..ماتعرفين شي اسمه الكرم وهو من شيم العرب
ساره بدون نفس: اتفضلي
امل وهي تدخل: قوه ام ساره
ام ساره: يقويج
امل: شفيكم؟؟؟شكلكم مالكم خلق علي
ساره: لا شدعوه..احنا مالنا خلق على اموله الحلوه اللي كل يوم طاقه وجهها شلاله وجايتنا ؟؟
امل وهي تقعد: يعني شنو طاقه وجهي شلاله؟؟؟
ساره: يعني منوره البيت حياتي
امل: اكيد منورته مدام فيني من ريحة الغالي جراح
ام ساره: امل حبيبتي..ترى ساره عليها امتحانات..يعني اذا انتي فاضيه ترى بنيتي موفاضيه
امل: ومن قالج اني فاضيه؟؟؟ انا بغيت ساره بموضوع
ساره: خير امل شموضوعج؟؟
امل: بغيت اتسلف بدلتج اللي شريتيها من شرق الاسبوع اللي طاف ..عرس رفيجتي وماعندي شي البسه
ساره: بدلتي؟؟؟
امل: إي بدلتج...ماسمعتيني؟؟
ساره: اللي من شرق
امل: إي اللي من شرق
ساره: والله عاد هذي البدله بالذات اللي لو تموتين جدامي مااعطيج ..
امل: ليش عاد شهالبخل؟؟؟
ساره: امل انتي وحده تبطين الجبد..تعرفين تاخذين الشي وماتعرفين تردينه...ممكن تقوليلي جم بدله خذتيها مني ومارجعتيها؟؟
امل: يعني شلون؟؟
ساره: افتحلج كبتي واخذي أي بدله تعجبج غير بدلة شرق
امل: وانا مابي غير هذيج البدله
ام ساره: فوق شينه قواة عينه...انتي اهلج ماعلموج ان الطراره عيب ؟؟ يابنتي انتي ماتستحين وجهج ماعاد فيه ماي ..خلاص عاد كافي طراره كافي شحاذه ...لا والمشكله تاخذ وماترد
امل: شفيها يعني لو طلبت من اللي راح تصير زوجة اخوي بدله والا بدلتين... انتم يالكويتين تنامون على كنوز ..والفلوس عندكم زايده تلعبون فيها لعب...يبا ماتبون فلوس عطوها الناس المحتاجه...وانتي ياسويره موتقطين فلوسج على البدل ...شبعانه منهم ..جمعيهم حق اخوي اللي دخل السجن بسبتج وخسر كل مايملك ..
تطلع امل من البيت عقب مافجرت قنابلها ..
ساره: شوفي الحقوده يمه...ياحظي احنا منوين لنا الملايين؟؟ احنا ناس حالنا على قدنا
ام ساره: صج ماتستحي شطول لسانها ..الله يعنيج عليهم
ساره: لا يمه انا لايمكن اعيش معاهم
ام ساره: وين بتعيشين ياحظي ؟
ساره: اعيش معاج هني البيت كبير...والا انتي ماتبيني يمه ؟؟
ام ساره: الله يهداج في ام ماتبي بنتها...بس الرجال مايرضى يمه يخلي اهله
ساره: الله والاهل عاد ..عائله سبع نجوم
ام ساره: والله اني خايفه عليج منهم..
ساره: هذي امل باطه جبدي ..كل كلمه والثانيه جايبه طاري جراح..يمه هذي تجرحني بكلامها
ام ساره: ماعليج منها جاهل
ساره: اذا هذا كلام الجهال...الله يعين من الكبار؟؟؟.
:::::::::::::::::::::
وعلى العشا .. اللي سوته سلوى....يقعدون حول السفره فاطمه وامها وسلوى...اما فيصل وسعد بالمجلس يتعشون...
سلوى: ليه ماتاكلين يافاطمه لا يكون العشا ماعجبك؟؟؟؟
فاطمه: لا ..بس..استنى مها
ام فيصل: وانتي على طول تجيبين طاريها .. هذي ماتاكل ..هذي بس تاكل لحم الجهال ..واظافرها الوصخه
فاطمه: لحم الجهال؟؟؟
ام فيصل: هذي سالفه طويله...اكلي بس وبعدين احكيلك كل شي
فاطمه: اذا تبغيني اكل .. انادي مها
ام فيصل: لاتنادينها ولا حاجه..اليوم دورها في غسيل الصحون...وتاكل اللي بقى
فاطمه: تاكل فضله يمه؟
ام فيصل بعصبيه: هي متعوده على كذا والحين اكلي وانتي ساكته
وبعد نص ساعه يدخل فيصل: فاطمه هذا سعد عند الباب يبغى يكلمك ويقول جيبي اميره معك
تروح فاطمه ومعها بنتها: هلا سعد بغيت شي؟
سعد وهو يشيل بنته: هلا فيك ياروح سعد...ها ماتبغينا نسري الليله ؟
فاطمه: سعد حرام عليك ماشبعت من القعده مع اهلي
سعد: خلاص انا بمشي الحين ويكون بينا اتصال انشالله...فاطمه مااوصيك على العيال ديري بالك عليهم
فاطمه: العيال بعيوني
سعد: طيب وابوهم؟
فاطمه: ابوهم عاد بقلبي
سعد يضحك ويعطيها اميره: راح توحشيني يافاطمه ....يلا مع السلامه سلمي على الوالده
فاطمه: مع السلامه...تركد عاد لاتسرع
وتدخل فاطمه من جديد على اهلها بس هالمره لاحظت وجود مها بالمطبخ ...
فاطمه: فيصل تعال بغيتك بسالفه ...
ام فيصل: ماتقدرين تقولين السالفه قدامنا ؟؟؟
فاطمه: لا يمه اسمحيلي مااقدر...فيصل انا انتظرك بالمجلس
وتطلع فاطمه للمجلس ويلحقها فيصل...
سلوى: خالتي..انا مدري ليه احس ان فاطمه متعاطفه حيل مع هالخايسه ؟
درعا: لاتخافين ياسلوى...فاطمه واعرفها زين كثر ماتعاطفت مع مها ماتقدر تطلع عن شوري..
في المجلس:
فاطمه: ودي اكلمك بموضوع بس ماابغى أي انفعالات
فيصل: خير فاطمه خوفتيني؟
فاطمه: مها
فيصل: وشفيها مها؟؟؟ هي شكتلك من شي ؟
فاطمه: ماشكت ولاتكلمت المسكينه ..بس تصرفاتكم معها هي اللي فضحتكم...فيصل انت شفيك على البنت مو كنت تحبها ...وتحديت العالم كلها عشان تاخذها.؟؟؟؟
فيصل يتنهد: ...
فاطمه: ماتكلم؟؟؟...قول شي ليه ساكت.؟
فيصل: وشتبغين اقول؟؟؟ مها انا مو مقصر معها بشي
فاطمه: مها تغيرت...تغيرت حيل ماهي مها الاولانيه..هذي مريضه يافيصل...مها مريضه ومحتاجتلك واللي اشوفه انك غير مهتم فيها
فيصل: فاطمه...اللي خابره انك ابلة علم نفس عند طالباتك بس موعندي
فاطمه: خاف الله فيها يافيصل..هذي يتيمه ومالها الا الله ثم انت حرام عليك اللي تسويه فيها
فيصل وهو يوقف: وانا وشسويت؟
فاطمه توقف: مادري عندي احساس انك انت االلي ضاربها ؟؟
فيصل: واللي يرحم والديك...لاتقعدين تحللين على كيفك انا لاضربتها ولاهم يحزنون ..وعشان ارضيك انا الحين بروح عندها مع ان ضاحي واحشني موت الا اني بضحي بغريزة الابوه بس عشان عيون مها
فاطمه: ياخوفي يافيصل انك تكذب علي بس عشان تسكتني..
فيصل: انا رايح بغيتي شي بعد؟؟
فاطمه: روحلها يافيصل تراها بحاجتك...تكفى ياخوي راعها تراها مسكينه
فيصل: على هالخشم بس انتي نامي مطمئنه
يروح فيصل لمها ...اما فاطمه تحاول انها ترقد بنتها ...
يدخل المطبخ :
فيصل: متى بتخلصين؟
مها :.....
فيصل بعصبيه: ردي وخلصيني..
مها: خلصت
فيصل: تعالي لقبرك...قصدي غرفتك ...بسرعه
وفي الغرفه:
تدخل مها وتلقاه معطيها ظهره وهو واقف يطالع الدريشه:
فيصل بدون لايلتفت عليها: سكري الباب وراك اليوم ليلتنا طويله ...
مها تسكر الباب وهي تقول بقلبها :"الله يسترلايكون السالفه فيها طق؟؟"
فيصل يلتفت عليها : ممكن اعرف انتي شقايله لفاطمه؟؟
مها بخوف: اللي سمعته
فيصل بعصبية : كـــذابـــه...طول عمرك كذابه ..
مها مضطربه: لا انا مو جذابه...انا مااعرف اجذب ..
فيصل: يالمجنونه..ابغى اعرف الحين لا امحطك بهالعقال وشقايله لفاطمه؟
مها تعض اظافرها بقلق : ماقلتلها شي...والله العظيم ماقلتلها شي
فيصل يقرب منها ويشد على ايدها: بطلي هالعاده اللي تجيب المرض والاشمئزاز انتي ليه تسوين كذا؟؟
مها: آي ايدي..خلني ..حرام...لاتعذبني...كافي فيصل انا تعبانه ...ابوس رجلك ...خلني حبيبي
حبيبي
حبيبي
حبيبي
حبيبي
منو اللي قالتها؟؟؟؟....مها....لمنو قالتها...لفيصل....معقووووووووووووووله بعد كل اللي سواه فيها وكل العذاب والالم والحرمان اللي شافنه منه تقوله .....حبيبي.....
هل ياترى هذه الكلمه:
- هي بقايا من عاصفة الحب الهوجاء التي عصفت بقلبها الصغير وحطمت اغصانه؟
- ام هل قالت مها هذه الكلمه لتستلطف فيصل بها لئلا يتمادى في طغيانه ؟؟
- هل قالتها لتذكر فيصل بالحب القديم الذي كان بينهم ؟؟
- هل قالتها لتعوض حرمانها ...ام قالتها لتخمد النار التي في صدرها؟؟
- هل قالتها ككلمه اخيره لتطرد ذلك الحب الجاثم على صدرها كالكابوس المزعج او كالجاثوم المؤلم؟؟؟؟
كل ذلك واكثر سوف‎ ‎تعرفونه بالجزء الرابع والعشرون....."ليش قالت مها حبيبي؟؟؟؟؟؟"
:::::::::::::::::::::

الخميس الصبح


فيصل: صباح الخير يمه

ام فيصل: ومنين يجي الخير مدام اني اشم ريحة مها بثيابك ؟؟؟

فيصل: ماشالله حاسة الشم عندك قويه

ام فيصل: عن الطنازه..وماتقولي ليه تارك سلوى بروحها ونايم عند الخبله؟ حرام عليك البنت ماراحت لأهلها عشان توجب اختك..

فيصل: كنت تعبان ومالي خلق اصعد الدرج ... قلت غرفة مها قريبه ومريحه

ام فيصل: مريحه؟؟ وشتقصد؟؟؟ فيصل لايكون ضحكت عليك هالساحره بكم كلمه ورجعت المياه لمجاريها؟

فيصل بضيق: يمه انا ماني بزر احد يضحك علي وبعدين هذا حقها

ام فيصل تحرض فيصل: لاتنسى يافيصل انها بيوم من الايام اذت ولدك وخلته يبكي...لاتنسى انها حاقده عليك وموبعيده تذبح الولد ..خلاص هذي ماعاد في قلبها رحمه...وترى ماعندها شي تخسره

فيصل وهو يشرب الحليب: وهذا شي ينسي يمه...انا مستحيل اغفرلها الزله .
تدخل فاطمه عليهم وتصبح على امها واخوها ..

اما مها فوق السطح تجيب الملابس وكانت مروه تنتظرها:

مروه: تدرين اني زعلانه عليك كثير

مها: هلا مروه...مبروك

مروه: بدري.. ترى مرت اسابيع على الملكه

مها: والله كنت تعبانه وماقدرت احضر......" مها ماكان ودها انها تصير مشكله بين
مروه واختها "

مروه: انا عاذرتك يامها...بس والله اذا ماحضرتي العرس انسي اسامحك

مها: ومتى العرس انشالله؟

مروه: والله مدري الى الان ماتحدد؟

مها: وشلون العريس؟؟

مروه بخجل: بس عاد...لاتحرجيني

مها: الله يهنيج يامروه تستاهلين كل خير

مروه: تدرين شنو اللي مضايقني؟؟

مها: ماعاش اللي يضايقج

مروه: لا والله صحيح...اللي مضايقني ان بيت رجلي بجده

مها متفاجئه: جــــــــده؟؟؟شاللي يوديج هناك؟؟

مروه: العريس يقرب لزوجة اخوي فلاح ..وحرمة اخوي فلاح بيتهم بجده

مها: هذا نصيبج بعد شتسوين..

مروه: انا راضيه بنصيبي...لاني كل مافكرت بالمسافه اتذكرج


مها بإستغراب: تتذكريني؟؟

مروه: إيه اتذكرك...هذا انتي حبيتي فيصل وكنتي مستعده تروحين معه لاخر الدنيا..

مها تبتسم: وانا تاخذيي قدوه يامروه؟؟؟

مروه: لا انا اخذك مثال للحب الصادق المخلص المعطاء

مها: اللي يحب مثل حبي يموت يامروه ... انا حبي عذاب

مروه: مها انتي مو مرتاحه صح؟؟

مها: ومنو في الدنيا مرتاح؟

مروه: سلوى قالتلي ان فيصل ضربك؟؟

مها تطالع مروه بنظرات كل حسره وقهر:...

مروه: انا اسفه مها بس ادري انك مراح تقوليلي وراح تكتمين بقلبك وتعذبين وانا
ماابغاك تعذبين

مها: مروه..ضاحي مثل ولدي .. وانا موحقيره لدرجة اني اعض جاهل لاحول له ولاقوه

مروه: مصدقتك وادري.. واللي عضت ضاحي بنت اخوي لولوه .. بس اختي وخالتها نذلات حقيرات ظالمات ..بديت اكره اختي يامها ولاشفتها كني اشوف الشيطان بعينه

مها: ولو..هذي اختج وعمر الظفر مايطلع من اللحم...لاتكرهين اختج عشاني .. ترى مافي شي بالدنيا يستاهل

مروه: الا اكرهها ونص بعد...والله لو طلعت اخت فايز مثل سلوى والله لأطلب الطلاق

مها: اسمه فايز..؟؟

مروه: وشرايك بإسمه؟؟

مها: تستاهلين يامروه كل خير وانشالله ترتاحين معاه..مااوصيج يامروه لاتاخذين الامور بحساسيه وسوي كل امورج بالتفاهم وطولي البال

مروه: والله راح افقدك يامها وصدقيني مراح القى مثلك

ام فيصل تنادي مها ..

مروه: مااقول غير الله يعينك على هالنسره المعوقه

مها تضحك: ياليتها معوقه وتفكنا من شرها .. يلا حياتي مع السلامه
:::::::::::::::::::::::::::

جراح بعصبية: انا جم مره قلتلج لاتأخرين علي؟

ساره: انت شفيك؟؟؟ قلتلك علي امتحانات

جراح يرفع صوته:وانتي كله امتحانات ودراسه؟؟
سكت جراح شوي يفكر ونظر لساره نظرة شك وهو يقول: لايكون ياساره لايكون...

ساره: لايكون شنو؟ تكلم ليش ساكت.؟؟.. والا اقول اسكت احسن حاسه ان كلامك اللي بتقوله مثل السم .. الظاهر انك زهقت مني وصارت الشكوك تلعب براسك...انا اقوم احسنلي

جراح: ساره ... وين رايحه؟؟

ساره: البيت...بغيت شي ؟

جراح: وليش بتروحين البيت؟

ساره: تحقيق هو ؟؟ مابي اقعد معاك خلاص...صرت شخص ماينحمل

جراح: كل هذا عشان اخاف عليج ؟

ساره: جراح حرام عليك هذا مو خوف هذا شك يذبح ..
جراح: وتلوميني اذا شكيت؟؟

ساره: انا اقوم احسن..

تطلع ساره من عند جراح اللي انفجر راسه من الشكوك...
وفي البيت:

ام ساره: هلا ساره...ها بشري شلونه جراح؟

ساره تقعد على الارض وتحط ايدها على راسها..

ام ساره: ساره يمه...شفيج عسا ماشر؟

ساره: جراح

ام ساره: شفيه جراح بعد؟

ساره وهي تبجي: مااقدر اتحمله اكثر..

ام ساره: يمه حبيبتي شصاير...يا لــــــــورا هاتي قلاص ماي

ساره وهي ترمي صدرها بأحضان امها وهي تبجي: جراح في كل مره ازوره فيها يفتح معاي تحقيق ..وين رحتي؟؟ ومع منو تمشين؟...ومنو صديقاتج؟؟ ولاتلبسين اللبس هذا...وليش تأخرين علي؟؟ ومنو كان معاج ..وليش عندج تلفون نقال؟؟...تعبت منه يمه في كل مره احاول اقنعه اني تغيرت واني مو ساره الاولانيه بس الظاهر ان في احد وراي يزن على راسه ويقلب موازينه

ام ساره: بس يمه هدي اعصابج...خلاص كافي لاتبجين .. كل شي بيتغير انشالله

ساره: وين يتغير وهو كل ماله يزيد ... اسئلته تقهرني مااعرف شلون ارد عليها؟

ام ساره: خلي كل شي على الله ... وماخاب من استجار بالله يابنيتي..الحين قومي تعوذي من ابليس وقومي غسلي وجهج

ساره: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
:::::::::::::::::::::::::

محمد بدون نفس: نعم ؟؟

سمر: من امس وانا اتصل فيك ليه ماترد علي؟

محمد: شبغيتي؟

سمر: بغيت اعتذر وابيك تسامحيني

محمد: يلا مع السلامه انا الحين اتغدى ولما اخلص يصير خير ..

سمر: طيب اتصل فيني اذا خلصت...انا مستنيتك

وبعد نص ساعه يتصل محمد عليها :

سمر: ابغى اعرف الحين انت ليه زعلان

محمد: للحينك ماتدرين؟

سمر: ......

محمد: طبعاً ماعندك شي تقولينه...اسمعي يالغاليه ترى انا مو مثل أي واحد عرفتيه بحياتك ..

تقاطعه سمر: محمد ..ليه تقول كذا انا عمري ماعرفت ولا كلمت غيرك

محمد بعصبيه: لا تقاطعيني وخليني اخلص كلامي للاخر فاهمه ؟

سمر: فاهمه كمل..

محمد: طولة لسان ماابغى...ماني بأصغر عيالك تطولين لسانك علي .. وبعدين انا الرجل وانا اللي اقرر اشوفك او لا مو انتي فاهمه ؟

سمر: انت ليه تكلمني بهالطريقه ؟

محمد: لان ماينفع معك غير كذا

سمر: طيب سامحني واوعدك اني مااعيدها

محمد: انتي وحده متسلطه وانا مااحب احد يفرض رايه علي

سمر: خلاص محمد .. غلطنا وندمنا

محمد: واذا عدتي اسلوبك هذا معي؟

سمر: اذا عدته سو فيني اللي تبي

محمد: وهو كذلك ...

سمر: يعني طاح الحطب؟

محمد: والله ماودي اسامحك بس وشسوي بالقلب؟؟ اللي عيا يزعل

سمر: حتى انا قلبي عورني عليك

محمد: ابوس قلبك انا

سمر: يعني رضيت علي؟

محمد: إيه رضيت بس ياويلك اذا كررتيها مرة ثانيه

سمر: انشالله...انت تامرني

محمد: طيب انتي ماعندك امتحان يوم السبت؟

سمر: إيه عندي

محمد: ورى ماتروحين تدرسين ؟

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم