رواية يالبى قلبك -35


رواية يالبى قلبك - غرام


رواية يالبى قلبك -35


تمت تطالعه وهي مو مصدقه عيونها تحس انها بحلم وااااقفه متجبسه في مكانها ومو قادره تتحرك
شوي الا تقدم لها
سامي وهو مبتسم : من قدي اول شخص أشوفه انتي ..
جواهر والى الان مو مستوعبه الي يصير : سامي
سامي: ايه انا سامي شفيج منصدمه ...
جواهر : لا بس ... الحمد لله على السلامه
سامي : الله يسلمج
جواهر انتبهت لنفسها وعلى طول نزلت راسها وطلعت
سامي مسك يدها ..: ابي اكلمج
جواهر: سامي لا احد يجي خلني اروح وخل الكلام وقت ثاني
سامي: ابي اكلمج الحين مااقدر اصبر اكثر كافي اللي فات
جواهر سحبت يدها وطلعت وهي تركض راحت غرفتها وسكرت الباب عليها وقعدت على السرير ودموعها تسيل على خدودها بكل هدوء : معقوله رجع ماني مصدقه ياربي شلون تغير ماكأنه هو قامت تطالع اطراف اصابعها الي مسكها قلبها نبضاته الى الان ما هدت قامت للحمام غسلت وجهها وصلت ركعتين وهدت شوي ..
حاولت تنام بس ماقدرت قلبها مشتاق لحبيبها الي رجع واخيرا تمت رايحه راجعه في الغرفه لين الفجر عقب صلت وطلعت تقعد بره مع جدها وجدتها تتقهوى كعادتهم وكانت سرحانه ..
الجده: يمى جواهر شفيج صاحيه اليوم بدري اليوم خميس عوايدج تنامين
جواهر: نمت البارحه بدري وشبعت نوم
شوي الا جا اخو الجد مريع الي هو سلطان مع زوجته ايمان هم عادتهم كل فجريه يقعدون في الخيمه لين وقت شروق الشمس ... دخلو ومعهم مبارك ولدهم الكبير وزوجته وولدهم سامي ونايف ..
جواهر كانت متوقعه عشان كذا جات وقعدت مع جدتها وجدها واول ما دخلو كانت عيونها معلقه عليهم ويوم دخل سامي وطاحت عيونهم ببعض على طول نزلت عيونها وقلبها يدق بس حاولت انها تتصرف طبيعيه ..
قامت وسلمت على جدها سلطان وزوجته وعمها مبارك وزوجته ..
طبعا جدتها وجدها كانو فرحانين برجعه سامي ويرحبون فيه سلمت على نايف ويوم جات تسلم على سامي هو الي مد يده رفعت عيونها في عيونه ومدت يدها : الحمدلله على سلامتك
سامي وابتسامه على وجهه وهو يضغط على يدها : الله يسلمج
قلبها قام يدق ووجهها حمر بس مااحد انتبه الا نايف لان هو الوحيد الي عارف الي بينهم تمت جواهر شوي عقب طلعت لانها حست انها مالها داعي بينهم .. وهي طالعه عيون سامي كانت معلقه عليها ولا نزلها طول ماهي كانت قاعده معهم ..
شوي وقام سامي ارتاح والظهر كانت العايله كلها مجتمعه عشان رجعه سامي ... وجواهر فرحتها ماليه قلبها وطبعا دقت على رفعه وقالت لها وطبعا رفعه جات عشان العزيمه ..وكانت كل دقيقه والثانيه تعلق على جواهر الي الابتسامهمافارقت وجهها من رجع سامي



اليوم الي بعده ..
سلمان توه داخل للغرفه وقعد على الكرسي الا ينتبه لبطاقه خذها وفتحها وقرأ وانصدم ...
شوي الا رفعه طلعت من الحمام : هلا حبيبي متى جيت
سلمان: توني لي خمس دقايق
رفعه: شخبارك اليوم
سلمان: تمام بشوفتج
انتبهت رفعه ان سلمان ماسك البطاقه بيده : شفت البطاقه هاذي وحده صديقتي عازمتنا على عرسها
سلمان: عازمتنا ؟؟ وانا وش دخلني
رفعه: زوجي شلون وش دخلك ياحليلها ليلى تصدق عاد من زمان عنها لي تقريبا اكثر من سنتين ما شايفتها
سلمان: وبتروحين ؟؟
رفعه تلف عليه وهي تمشط شعرها : اذا حبيبي ماعنده مانع بروح
سلمان في قلبه : حتى انتي طلعتي تعرفينها اااااخ من هالليلى لو اعرف بس شنو تفكر فيه بس والله ماراح اخليها تحقق ولا شي من اللي تتمناه
رفعه وهي واقفه قدام سلمان : حبيبي وين رحت
سلمان وقف: معاج ياعمري يعني وين بروح
رفعه: لا بس شفتك سرحان
سلمان: حد يشوف القمر قدامه ويقوم يسرح بشي ثاني ..
رفعه: هههههههه

مرت الايام عاديه بس سلمان كان باله مشغول باللي صار محمد قاله لا تخليها تروح وخلاص بس رفعه كان واضح عليها انها مصره تروح ولا سيما ان امها بتروح لان لها معرفه بام ليلى وسلمان ماوده يرفض لرفعه روحتها بدون سبب وفي نفس الوقف كان خايف ان ليلى تقول او تسوي شي لرفعه ..

جواهر كانت قاعده تتجهز الا تدخل عليها امها : يلا يمى ترى احنا طالعين اذا رحتى عن رفعه عطيني خبر
جواهر: شدعوه يمى من بعد البيت تراه في نفس الحاره
الام: وانا قلت شي اذا وصلتي طمنيني عنك
جواهر : ان شاء الله انتي تامرين امر
بعد ربع دقت رفعه على جواهر تستعجلها جواهر خذت شنطتها ولبست عبايتها وهي تتمشى طلعت للحوش وهي عند الباب الي في دخله سامي ارتبكت ولفت وجهها عنه
سامي مد يده بسرعه ومسكها من كتوفها : جواهر لحظه
جواهر وقفت منصدمه : وخر يدك
سامي بسرعه نزل يده: اسف ما قصدت شي
جواهر: لا عادي هلا امر
سامي : ابي اكلمج في موضوع
جواهر لفت عليه: هلا تفضل
سامي: هنا
جواهر: أي هنا
سامي : مانقدر ندخل داخل ؟؟
جواهر اوريك ياسامي بطلع فيك كل حرتي وهي ترفع حاجبها: مانقدر نأجله وقت ثاني ؟؟
سامي وهو يهز راسه بالنفي : تو مانقدر نأجله تدرين ليه؟؟
جواهر : لييييه؟
سامي : لانه يتعلق فيني وفيج
جواهر قلبها قام يدق بقوه : الي هو ؟؟
سامي: ماتبين تعرفين ليش غبت هالمده
جواهر في قلبها ميته تبي تعرف بس قالت ياخبر اليوم بقلوس بكره ببلاش : لا مو مهم
سامي وهو مستغرب من ردها وبكل حنيه : يعني انا الحين مو مهم؟؟؟
جواهر قلبها قام يدق سامي ركز نظره في عيونها وتمو يطالعون بعض ...
جواهر نزلت عيونها سامي قرب لعندها ورفع راسه باصبعه وشاف عيونها مغرقه : اذا مو مهم الدموع هاذي ليش ؟؟
جواهر غمضت عيونها وطاحت دمعه على يد سامي
سامي : جعلني أموت ولا أشوف دموعج
جواهر رفعت راسها : اسم الله عليك
سامي ابتسم : تخافين علي .. يعني مهم ليش تكابرين هااه ؟؟؟
جواهر: لانك قهرتني بغيابك رحت بدون سبب او مبرر كافي علي السنيين الي راحت تجي وتزيد الطين بله
سامي : طيب اذا قلت لج السبب بتعذريني ؟؟
جواهر: وشو؟
سامي :أيا كان ما تزعلين
جواهر وجا على بالها الموقف يوم تشوف بنت تركب معه وارتسمت علامه حزن على وجهها : لا ماراح ازعل
سامي: طيب قبل لا اقولج بسالج تتزوجيني ؟؟
جواهر استحت ونزلت راسها ....
سامي : لا تسكتين انا اسالج ؟؟
الا يطق جوال جواهر الا رفعه حطت لها صامت : يلا انا بروح رفعه تنتظرني
سامي: طيب اوصلج ؟؟
جواهر: اعرف الطريق
سامي: انزين تعالي ما جاوبتي ..
جواهر ابتسمت : كل شي في وقته حلو خلك على اعصابك
سامي وهو يعلي صوته : جهزي القهوه اليوم بعد العشا انا عندكم
جواهر استانست ومن فرحتها نست السبب الي كان سامي بيقوله ؟؟




سلمان ورفعه توهم داخلين للشقه
ترن ترن ترن ترن ...<<< تلفون
سلمان: بسم الله كانهم حاسين ... ( ويرفع التلفون ) نعم
ليلى: السلام عليكم
سلمان عرف الصوت وحس انه متجبس في مكانه وبتردد: وعليكم السلام
ليلى: رفعه موجوده .
سلمان: وبكل جرائه ووقاحه تطلبها : من أقولها ؟؟
ليلى تمت ساكته معقوله ماعرفني : ليلى
سلمان: والله مشغوله دقي عليها بعدين
وعلى طول سكر السماعه ..
رفعه: مين
سلمان ماكان وده يقولها بس قال في نفسه ليش أسوي كذا معقوله ليلى في بالها شي تسويه لي ..
رفعه: سلماااني
سلمان: هلا حبي
رفعه: وينك وين سرحت منو الي داق
سلمان: وحده اسمها ليلى
رفعه: يووووو ليش ماعطيتني اياها تدري منو هاذي
سلمان وكانه مايدري عن شي : منو
رفعه: هاذي الي عازمتنا على زواجها عقب يومين
سلمان: ايييي طيب ليش داقه مو رسلت خلاص
رفعه: هاو اشفيك اكيد تبي تاكد علي الروحه فديت عمرها ( وراحت لعند التلفون تدق عليها )
سلمان هذا الي ناقص تتفدى ليلى : لا تفدين احد غيري
رفعه وهي تطالعه باستغراب : هلا السلام عليكم
وكلمتها رفعه وكانت ليلى تاكد على رفعه الجيه مثل ماقالت رفعه لسلمان ...
سكرت رفعه وهي مستانسه سلمان قاعد على الكرسي وتم يطالعها وهي تبدل وترتب ومتحمسه في السوالف عن ليلى
سلمان: الله للدرجه هاذي غاليه عليج
رفعه: تقريبا كانت وحده من بنات الشله في الثانوي
سلمان: ومصره تروحين العرس
رفعه: أكيييييد ليه ماتبيني اروح؟؟؟
سلمان: انا اقول ماله داعي عشان صحتج وصحة الي في بطنج وبعدين أخاف عليج يحسدونج عاد وين الاقي غيرج
رفعه: ياقلبي انت الي في بطني ماراح يصيبه شي وانا الحمد لله مثل الحصان ماني تعبانه ولاشي وان شاء الله ماراح يصيبني شي وبقرا المعوذات على نفسي
سمان: حتى ولو ما خاطري تروحين
رفعه مستغربه من كلام سلمان فتوقعته هبال : سلمان تتكلم جد
سلمان حس انه مصخها على شي مايسوى : لا أمزح معج شدعوه هذا خالتي بتروح بس انا اعفيني من الروحه
رفعه: براحتك على انها لزمت علي انك تكون من الحاظرين
سلمان: انا ماراح ازيد ولا انقص شي وعندي اشغال اهم من العرس
رفعه : قلبي انته انزين لا تعصب خلا ص مو لازم تروح

اليوم الي بعد رفعه كانت منسدحه في الصاله وقاعده تسولف مع دانه ...
رفعه: والله ماادري شفيني اليوم احس بتعب وخموول
دانه: يمكن مو نايمه زين
رفعه: الله يسلمج أي مو نايمه انا وحامي كله نوم
دانه: عادي كل الحوامل كذا
رفعه : هههههههه حلوه هاذي الحوامل
شوي الا يدق جوال رفعه وكانت جواهر بعد ماسكرت
رفعه : حبوبه انا بروح بيت اهلي شرايج تجين معي البنات كلهم متجمعات
دانه: لا خير فشله
رفعه: أي فشله قومي بس الحين انتي مثل اختي
دانه: تسلمين ياعمري بس ....
رفعه: شنو بس احسن لج من القعده بروحج وانا بدق على امج وأقولها
دانه : اوكي
رفعه: يلا روحي تجهزي انا بطلع ابدل واجي
دانه : اوكي ..

العنود وأمها والهنوف كانو رايحين لعند جدهم جاسم يسلمون عليه طبعا الجد فرح بجيتهم خاصه البنات لانها على غير عادتهم العاده يجون الاربعاء أو الخميس بس هالمره العنود ماكان عندها شي وقالت تبي تروح مع امها الي تقريبا كل يومين كانت تروح له ومرت على الهنوف وراحو ..
قعدو سوالف وضحك شوي الا يسمعون طقه الباب وتنحنح رجال
الجد جاسم : من ؟؟
أحمد : هذا انا أحمد .. ويدخل الا في وجهه العنود ويرجع على ورى
الهنوف والعنود خذو عباياتهم ولبسوها عقب دخل احمد وسلم على خالته وعلى جده وتم يسولف والبنات كانو قاعدين في جهه صاده عنه بس حاطين الغطا على وجيههم ..
بعد ماطلعو العنود وامها والهنوف جاسم كان قاعد يسولف مع جده
الجد: ها ياولدي للحين مانويت تتزوج
أحمد: والله يابوي جاسم أكذب عليك اذا قلت لك ماأفكر بالموضوع
الجد: زيين وقلت لامك تخطبلك
أحمد: لا والله ياجدي مابعد افتح معها الموضوع بس ان شاء الله ابقولها والله يكتب الي فيه الخير
الجد: انت حاط في بالك وحده معينه والا الي بتخطبها الوالده
أحمد ابتسم وطبعا هو حاط في باله العنود : بيني وبينك في بالي وحده واتوقع ان الكل بيستانس عليها
الجد: ومن هي سعيد الحظ هاذي
أحمد: العنود بنت خالتي
الجد: والله وعرفت تختار مابتلقى احسن من العنود
احمد: ان شاء الله ربي يكتب الي فيه الخير ..
احمد من أول ماشاف العنود ذاك اليوم وصورتها ما فارقت باله وكان عازم انه يكلم أمه في الموضوع عشان تخطبها له لانها عجبته وهو أصلا من كانو صغار كان يميلها ويفضلها على الكل ..




رفعه: تسلم
سلمان: الله يسلمج شخبارج اليوم_ وهو يحط يده على بطنها_ وشخبار الأخ
رفعه: تمام عال العال بعدين تعال يمكن اخت مو اخ
سلمان : أخ أخت المهم انها منج
رفعه ابتسمت وحست بحيا : انزين يلا ترى تاخرت
سلمان تذكر انها بتروح عرس ليلى: يعني الا تروحين قعدي معي
رفعه: ردينا لطير يلي ماراح اطول كلها ساعه ساعتين بالكثير
سلمان: الله وااااجد سلمي عليها وباركي واطلعي
رفعه تطالعه وهي رافعه حواجبها : لا والله انت احلف
سلمان : والله والي يعافيج حبيبتي لا تروحين انا قلبي مو مرتاح لروحتج هاذي
رفعه : لا تفاول ان شاء الله مابيصير الا كل خير
خذت شنطتها الا يطق جوالها شافت الا رقم غريب وماردت
سلمان: ردي شفيج
رفعه: ماعرف الرقم كيفه يلا خل نطلع
طلعو وهم بالسياره سلمان مافي ابطأ منه وطبعا متعمد وطول الطريق لاهين بالسوالف وطق الرقم الي قبل شوي وردت رفعه ..
رفعه: نعم
الطرف الثاني : الاخت رفعه
رفعه: أي من معي
الطرف الثاني : مو مهم انا مين ... بس حبيت أقولك ... توت توت تو ت<< ينقطع الخط
رفعه: فضاوه
سلمان: شفيك
رفعه : ماادري وحده داقه قالت انتي رفعه قلت لها من معي قالت مو مهم بس حبيت اقولك وانقطع الخط
سلمان : لا تردين عليها شكلها ماعندها سالفه
رفعه: وهذا الي بيصير
وصلو ..
سلمان: يعني مصره
رفعه: اكيد وتراني وصلت عند باب الصاله يلا ابدق عليك اذا خلصت
سلمان: تراج قلتي ساعتين بالكثير
رفعه: ههههههه ان شاؤالله يلا مع السلامه
نزلت وسلمان يدعي ان ربي يحفظها له ويردها سالمه
دقت رفعه على امها واول مادخلت ماشاء الله الكل جا يسلم عليها من صديقاتها الي بالثانوي والي بالجامعه والي لها معهم معرفه قديمه واستانست يوم شافتهم تمت شوي الا زفو العروس عقب طلع البعض فوق المسرح يسلم عليها ويبارك لها رفعه انتظرت لين خفو العالم عقب راحت لها ليلى يوم شافتها ماعرفتها بسيوم تكلمت رفعه ..
رفعه : هلا بالعروس مبروووك
ليلى تمت تطالع رفعه ومر ببالها سلمان : هلابك الله يبارك فيك رفعه صح ؟؟
رفعه : أي رفعه .. شخبارج والله تغيرتي ياليلى ماشاء الله صايره قمر
ليلى : تسلمين ياقلبي انتي الي قمر ماشاء الله وفي قلبها مالوم سلمان فيج وانتبهت لبطنها الله يسعدكم ويوفقكم ....
صديقاتها كانو حولها متجمعين وخواتها وحده من خواتها كانت تطالع رفعه بنظرات غريبه رفعه لاحظت بس طنشتها ...
رفعه وهي نازله من على المسرح كانت وراها اخت ليلى وهي تنزل من الدرج توها بتحط رجلها على الجلابيه من ورى عشان تطيح رفعه الا تصرخ وحده : انتبهي انتبهي لا تدوسين على الفستان
لفت رفعه وشافت اخت ليلى وراها جرت جلابيتها
اخت ليلى: اسفه ماكنت منتبهه
البنت: زين انج مادستيها المره حامل كان طاحت على وجهها
اخت ليلى في قلبها ليتها طايحه
قالت رفعه للبنت شكرا وراحت قعدت على الطاوله مع صديقاتها ومعارفها
على الساعه وحده وشوي طلعت رفه وقبل لا تطلع جاتها اخت ليلى وقالت لها ابي اقولج شي سلمان كان يدق على رفعه وهي كانت مستعجله فعطتها رقمها وقالت لها تدق لها بعدين ..
رجعت أخت ليلى للكوشه جنب اختها ..
ليلى : لولو شنو تتمنين لي في هاليوم
لولوه: ان ربي يسعدج طول حياتج ويوفقج
ليلى: وانا اتمنى لرفعه نفس الي انتي تتمنينه لي
لولوه استغربت من الكلام الي قالته اختها : وش دخلها بالموضوع
ليلى: لولو حبيبتي اذا تحبيني جد خلي المره في حالها خلاص .
لولوه ابتسمت : ان شاء الله





في نفس اليوم بعد صلا الفجر منى زاد عليها الالم فراحت لامها وقالت لها وعلى طول ودوها للمستشفى وطبعها دقو على فارس وجا على طول وكان وقت الطلق الي كان معها امها وجدها وزوجها كانت الولاده شوي عسره لانها اول ولاده لها بس الحمد لله كانت طبيعيه والطفل سليم وكان ولد الكل فرح وطبعا دقو على الجده وقالو لها والصباح دقو على الاهل وخبروهم ...
اليوم الجمعه الكل كان مجتمع في بيت الجده والكل فرحان بولاده منى والعصر راحو يتحمدون لها السلامه البنات عن الزحمه راحو بعد المغرب بس هم كان زحمه والغرفه ماخلت من الحريم ماشاء الله ..
قعدو شوي عقب طلعو
العنود: حشى مووت زحمه بدق على راجو يرجعنا للبيت
دانه : والله تسوين فينا خير
ريم: لحظه شرايكم نروح نشوف البيبي اول بعدين نروح
الهنوف: يلا قومو
ونزلو تحت وين يحطون الاطفال ولقو هناك محمد وسلمان وطبعا قام الهبال
العنود: فدييييته يزنن
سلمان: ولدي احلى
ريم: انزين خل يطلع اول
سلمان: بيطلع ويقص عينج بعد
دانه : والله فله يصير عندنا بزر في البيت احسن من هالشويهد
العنود: أي والله ياحظكم
محمد: ليه حتى احنا ان شاء الله بيصير عندنا في البيت
الكل لف لى محمد يطالعه
العنود: منو .؟؟
ريم: لا يكون امي حامل وانا ماادري
محمد: ههههههه لا شنو حامل تخيلو امي بكرشتها
العنود: اقول عن الطناز لا اعلم
محمد : ان شاء الله ولدي((( ويغمز للهنوف ))
الهنوف انحرجت وحمدت ربها ان النقاب على وجهها لانه صار طماطه
ريم: أي والله صدق وناااسه مو بس انتي يادانوه الي عندكم بزر
الكل قام يضحك عقب طلعو البنات ومحمد بوصلهم اما دانه فراحت مع سلمان
عند السياره قام الخناق بين الهنوف والعنود كل وحده تقول للثانيه انتي اركبي قدام قامت ريم نزلت من ورى وقالت انا بركب قدام وانتو اذلفو ورى
محمد: زين سويتي
وهم عند الاشاره كان هندي يبيع ورد جوري احمر
محمد: ها مين يبي ورده
ريم: من زينها
العنود: مالت عليج جوري
محمد: تعال صديق عطني وحده
خذ محمد وحده وعطاه الفلوس
العنود: حق منو بعدين ليه وحده احنا ثلاث
محمد : ومن قال انا ماخذها لكم انتو انا ماخذها لقلبي ويطالع الهنوف من المرايا
ريم: اكشخخخخخ اخوي عاد المفروض تعطيني اياها انا قاعده قدام لازم ترزني
العنود: هههههه <<< بطناز قلو يعطيج اياها حبيبته وراه وتبينه يعطيج اياها
وماتحس الا طقه على راسها من الهنوف
والكل قام يضحك عليها .. طبعا وصلو الهنوف أول وهم عند الباب
الهنوف: يعطيكم العافيه
محمد: ترى انا الي سقت مب هم
الهنوف: يعطيك العافيه
محمد : ههههههه
نزلت الهنوف ونزل وراها محمد وخذ الورده معاه : دقايق بنات
واول ما سكر الباب قامت تعليقات ريم والعنود
محمد من وراها يناديها : شدعوه يعني عشانك قمر تتكبر
الهنوف : الحين ممكن اعرف ليش تنزل
محمد: ابي اعطيج الورده
دخلوا للحوش لفت الهنوف : شكرا ومدت يدها عشان تاخذها
محمد باس الورده وقبل لا يعطيها قال : ياورده وصلي لها البوسه لان في الوقت لحالي ماقدر اوصلها بنفسي وعطاها اياها : يلا ياقلبي سلام بدق عليج الليله
الهنوف طبعا مييييييته من الحيا : مع السلامه
واول ماطلع نقزت وراحت للبيت تركض وهي طايره من الفرح




في الليل طق جوال جواهر شافت رقم سامي ولا ردت وتم يدق ويدق لين ما ردت
جواهر : نعم
سامي : سنه مابغيتي
جواهر : حد يدق هالوقت
سامي: أي انا يلا انزلي استناج في الملحق
جواهر: نعم نعم نعم
سامي: نعم الله عليج يلا بسرعه
جواهر: امي انت من صجك تبيني انزل لك في هالوقت لو شافنا احد شنو بيقول
سامي: يقول الي يقوله عقب كم يوم بنملك
جواهر: لا والله ... بعدين ليش تبيني انزل
سامي: ابي اكلمج في موضوع ضروري
جواهر : يتأجل
سامي : لا ما يتاجل لازم أقولج اياه قاعد مكبوت على قلبي وعليه راح تقررين اذا يتم زواجنا او لا
جواهر وبدا الشك والخوف يراودها : سامي انت شتخربط
سامي: جواهر بتنزلين والا شلون
جواهر : ماراح انزل واذا مهم للدرجه هاذي قوله الحين
سامي : كيفج ذنبج على جنبج
جواهر: شنو تهديد
سامي: لا بس انتي تبطين الكبد الموضوع مررره مهم ..
جواهر: يتعلق فيني والا فيك
سامي: فيني
جواهر قلبها يدق : سامي فيك شي
سامي: ايه ياجواهر فيني
جواهر: شنو ؟؟؟
سامي: شوفي كل مره ابي افتح معج الموضوع وتضيعينه او يجي احد ومااقدر اكمل وكان ودي اقولج اياه وانتي قدامي ماابي بالتلفون .. شوفي تذكرين هذيك الليله يوم دخلتي الملحق وشفتيني قاعد بروحي وتساليني شنو فيك قبل لا اسافر
جواهر: أي
سامي: في ذاك اليوم واحد من أعز اخوياي الي كنت دوم معه طلعاتنا وجياتنا وكل شي مع بعض ... << وتم ساكت شوي وكمل >> كان هو تعبان من فتره ويوم رحت له قالي انه اصيب بمرض الايد...
جواهر وقبل لا يكمل شهقت وحطت يدها على فمها : مستحيل
سامي: خليني أكمل
جواهر تمت متجبسه مو عرفه شتقول او وش تسوي ودموعها تنزل
سامي: شوفي ياقلبي انتي وافقتي علي الا وانتي عارفه الماضي حقي ومو لازم ارجع انبش فيه وأقول الي مضى بس الي صاب خويي كان بسبب جمعتنا مع شلة بنات وشباب وانا ....
جواهر وهي تصيح بشهاق : خلاص لا تكمل حرام عليك شلون يقوى قلبك تقول زي كذا
سامي : جواهر اسمعيني انا ماكملت كلامي
جواهر: ولا ابيك تكمل ولا ابي اسمع شنو بتقول بعد اكثر من الي قلته ... حرام عليك ليش سويت كذا
سامي يقاطعها: جواهر اسمعي انا ماسافرت الا عشان هالشي رحت بره وسويت تحاليل والحمد لله طلعت سليم من هالمرض بس ....
جواهر سكتت وقبل لا تكتمل فرحتها الي كانت بتدخل لقلبها لولا بس : سامي انا بنزل الحين
سكرت الجوال وخذت جلالها ونزلت تحت وهي خايفه من ان احد راح يشوفها بس الي قاله سامي خلها تتشع وتنزل لان ماقدرت تكمل كلامها بالتلفون ..
دخلت للملحق وكان سامي قاعد ومسند راسه على الكنب ومغمض عيونه وفاتح ابجوره واطيه فتحت النور
فتح عينه : سكري النور لا احد ينتبه الابجور تكفي
جواهر سكرت النور تقدمت شوي وتمت واقفه تطالع فيه وفي قلبها انا الحين ليش جيت ليش نزلت وش بقول المفروض اني مااخليه يشوف وجهي مااكلمه بعد الي قاله ...
سامي قطع افكارها : وش اللي يدور في بالج
جواهر: ولا شي
سامي: طيب ليش هالدموع
جواهر : لا تخاف مو عليك ابكي على قلبي المسكين الي حب واحد مايستاهل الحب شوف ياسامي اقولك اياها وبالفم المليان على كثر ما حبيتك بحاول اكرهك وانساك واشيلك من قلبي الي سويته لي مو هين جرحتني بما فيه الكفايه انا حبيتك بكل عيوبك بس ماتوقعت توصل لدرجه انك << ودخلت في نوبه بكاء >>
سامي خذ نفس : قلتي كل الي في قلبج ارتحتي
رفعت عيونها له وهي حممره من الصياح ودموعها ماوقفت
تم سامي يطالعها وقلبه متقطع على الدموع الي يشوفها على وجه حبيبته قام وقف قدامها وصارو مقابلين بعض
سامي: جواهر انا احبج ولو أي مخلوق في الدنيا خذج مني راح اموت بس عشان مااكون اناني وظالم ابي اقولج أنا ...
جواهر منزله راسها وتحاول انها تتمالك نفسها لانها حاسه ان الخبر راح ينهيها
سامي: انا عقيم
رفعت جواهر عيونها المندهشه وتمت تطالع سامي الي كانت عيونه غرقااانه ونزلت دمعه حاره غصب عنه على خده ..
سامي: رحت لاكثر من طبيب داخل البلاد وبره بس الكل قالي اني مافي امل انجب الا بعد مشيئه الله وانا هذا الشي الي كان ودي اقولج اياه قبل لا نرتبط وماحبيت اعلم أي احد عشان يكون القرار منج انتي وباقتاعج مابيهم هم الي يرفضوني عشان بنتهم ابيج انتي الي تقررين اذا موافقه او لا وصدقيني حتى لو رفضتي بالعكس راح اكون مقدر لشعورج انا رجال اشيل عمري بعمري بس انتي مره ومابي احرمج من احساس الام



جواهر قاطعته: اششششش خلاص وحطت راسها على صدره وتمت تصيح وتشاهق لين حس سامي ان احد صاب عليه كوب ماي من كثر الصياح خلاها تصيييح لين ماسكتت
سامي: ما ابيج توافقين علي رحمه والا عشان تحبيني فكري بعمرج .......
جواهر: ياخي انت ماتحس أي حب هذا الي في قلبك وتتكلم عنه لو تعرف معناه ماقلت هالكلام تعرف شنو معنى احبك تعرف شنو يعني انت الدم الي بعروقي تعرف شنو يعني مااقدر اعيش بدونك تعرف انك انت عمري وحياتي وامي وابوي وعيالي واهلي كلهم ..
قامت تتكلم وتطلع كل الي في قلبها وسامي يصيح من الفرح ويمسح دموعها ..
سامي : بسج دموع شخليتيس ليوم عزاي
جواهر: فال الله ولا فالك لا تقول كذا جعل يومي قبل يومك
سامي : ابتسم وباس راسها
جواهر ردت لابتسامه ووخرت عنه: خلاص ترى مصخناها
وطلعت من الملحق وهي مرتاحه لان سامي قال لها وما خبى عليها ... وهو بعد كان كرتاح من الكلام الي قالته صدق بعضه عور قلبه بس كان اكبر دليل على حبها له وانها ما تقدر تتخلى عنه ...

بعد اسبوع كانت ملكة جواهر وسامي كل واحد فيهم الدنيا ماكانت واسعته من الفرحه ...

دلال في ثاني اسبوع من شهرها التاسع جات للسعوديه عشان تولد جنب امها واهلها ..
وفعلا جابت لهم دلول بنوته ولا احلى سمتها ** ليان **
عبداللطيف خذ له شقه عشان يسكن فيها هو وزوجته وبنته الي ملت عليه الدنيا من جات ورجع لندن بروحه وتم فيها شهرين تقريبا عشان نهايه دراسته ورجع لهم للابد ....

رفعه ولدت وجابت لهم محمد الصغير وطبعا هذا كان الكل بالكل هذا ولد سلمان المدلل ...

عرس أحلى ثنائي الهنوف ومحمد كان في الصيفيه طبعا الكل كان مستانس وفرحان لهم كانت الهنوف ولا اروع جميله جميله بمعنى الكلمه الكل انهبل عليها وعلى نعومتها وطبعا محمد كانت الدنيا مو واسعته من الفرحه واخيرا بيلتقي بحبيبته الي ياما وياماانتظرها على احر من الجمر..
سلمان وكان معه ولده حمود الصغير ومكشخه بثوب وبشت وشماغ وعقال على قده صاير شكله جنان


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم