بداية الرواية

رواية يالبى قلبك -36 البارت الاخير

رواية يالبى قلبك - غرام

رواية يالبى قلبك -36

محمد: اكشخ طالع علي عاد لا أوصيك حتى عروسك اختارها مثل عروسي
سلمان: افا عليك وهو ولد سلمان هذا اذا ماكانت احلى من عروسك
محمد: يهبى وين يلقى مثلها اصلا
سلمان: هههههههههههه ها محمد ماودك يقضي العرس
محمد: الا والله بس وش نسوي نصبر كلها ساعتين
سلمان: ذوووق تذكر بيوم عرسي وش قلت
محمد: توني احس فيك الصراحه
عند البنات
العنود: الهنوف يالله مابقى شي الحين بزفونج
الهنوف : هاااا لا انتظرو شوي
سهى: أي ننتظر الساعه 12 وشوي متى تبين تدخلين ان شاء الله الفجر
الهنوف: لا مو الفجر بس استنو شوي
العنود: ياعمري اخوي ذبحني بهالاتصالات والانسه تبي تاخر الزفه
بدور: وي مسكييين ولد أخوي يلله الهنوف اجهزي
الهنوف : بسم الله الله يكون في عوني والله ياخوفي اطيح وانا على الجسر
بدور: لا تخافين كلنا قلنا مثلج ولا صار شي ..(( وتقعد على الكرس )) ااااه تعبت ..
رفعه : ما احد قالج تحركي ارتاحي ترى مو زين لج الوقفه وانتي حامل
العنود: أي والله انتي تشيلين روحج والا تشيلين الي في بطنج

العنود كانت اسعد انسانه في العرس لانها شافت الفرحه في عيون حبيبتها وصديقه عمرها الهنوف وأخوها الغالي محمد وبدور الي كان شكلها ولا اروع مع بطنها الي كان في الشهر الخامس وصايره جنان لان الحمل مناسبها ومخليها تحلو أكثر ...

رفعه بعد تخرج دانه ودخولها الجامعه فاتحتها بموضوع خطبه حمد لها وللعلاقه الي بينهم الي مثل الخوات قالت لها دانه خل تخلص السنتين الاولى من الجامعه عقب خل يتقدم لها لانها حاليا ماتفكر بالزواج على قولتها تبي تعيش شبابها شوي<<ماثره عليها الاخت ريم >> حمد مازعل بالعكس كانت له فرصه عشان يكون نفسه ويستعد أكثر للزواج بس تطمن ان دانه باذن الله راح تكون له ...

ريم كانت رافضه تماما فكره انها تتزوج الا بعد ماتخلص جامعتها ..

هاااااااااااا بقى احد نسيته ؟؟؟؟؟



ادري بقى اهم شي في القصه كلها



,,,, بعد سته شهور ,,,


العايله كانو مقررين انهم يروحون للشاليهات ويقعدون فيها كم يوم بما ان الجو حلو ..
العصر في بيت عبد العزيز ....
ام عبدالله كانت قاعده في الصاله الا يطق التلفون وترفع
ام عبدالله: نعم
المتصله : السلام عليكم
ام عبدالله: هلا وعليكم السلام
المتصله : شخبارج ام عبدالله
ام عبدالله : بخير الله يسلمج انتو شخباركم وش مسويين
المتصله: والله الحمد لله شخبار العنود وريم
ام عبدالله: والله بخير يسالون عنج شخبار سهى واخوانها
المتصله <<الي هي مرت ابو سهى>: والله ان شاء الله بكره بترجع من الرياض

العنود والهنوف نازلين من الدرج وكانو يتكلمون عن الروحه بكره للشاليهات ..
العنود وهي تصب شاهي : ها يمى من تكلمين
امها: اكلم ام سهى
العنود: ياحليلها وش الطاري داقه عليج شخبارها
امها : بخير تسال عنج
العنود: سالت عنها العافيه خير شفيها تسال عني
امها: ناويه القرب تبي تخطبج
الهنوف رفعت عيونها للعنود
العنود وهي مستغربه : تخطبني ؟؟
العنود تمد الشاهي للهنوف وامها تكمل كلامها : أي تخطبج حق ولدهم فيصل
العنود فتحت عيونها وتجبست مكانها الهنوف تبسمت وغمزت لها
قعدت العنود وهي الى الان مو مستوعبه الموضوع وامها تكمل كلامها : والله هي فاتحتني بالموضوع من فتره يوم اشوفها في عزيمه ام خالد وقلت لابوج وما عارض وفي نفس الوقت كان خاطبج ولد خالج وانتي قلتي ماتفكرين بالزواج عاد ولا رديتلها خبر ورجعت الحين دقت والصراحه ولدهم ما ينعاب أخوج وبوج والكل يمدح فيه عاد غريبه سهى ما قالت لج انتو يالبنات تخططون واحنا اخر من يعلم
العنود مانتبهت الا لاخر جمله : أي تخطيط يمى الله يسلمج انا ماادري عن السالفه شي وسهى ولا حتى لمحت لي .
ام عبدالله : عاد هذا انا قلت لج وفكري والمره تنتظر الرد
العنود تمت ساكته ولا ردت الا في نزله ريم
ريم: السلام عليكم
الكل الا العنود : وعليكم السلام
ريم: شخبار مرت أخوي وبيبيها
الهنوف: الحمد لله زينين بس ولد اخوج هاليومين ماادري شفيه مشتهي منجا
ريم: والله انه كشخه يعرف وش يشتهي بس عسى حمود جاب لج المنجى
الا في دخله محمد وابوه : السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
ريم: عمرك طويل عسى جبت المنجى لولدك
محمد: بس منجى الا قولي كرتونين منجى
ريم: حشى بيصير فيل اذا بياكل الكرتونين
الهنوف: هههههههه
بوعبدالله: يام عبدالله خلي الشغاله تدخل الفواكه
قامو البنات يسلمون على ابوهم والهنوف تحب راس عمها
ابوعبدالله : حبتج العافيه يابني ها شخبارج مع الحمل
الهنوف: الحمد لله بخير
ابوعبدالله : عاد جبنالج كل الفواكه اكلي زين عشان صحتج وصحة الي في بطنج
الهنوف: جعل خيرك دايم ماتقصر ياعمي
ريم: يبىىىى ترى نغااار
محمد: واللهعاد غرتي والا ماغرتي هذا ولدي لازم يتدلع حتى وهو في بطن أمه
الكل قام يضحك ...
في الليل العنود والهنوف ومحمد كانو قاعدين في الصاله وريم كانت بعيده عنهم شوي تكلم دانه في التلفون وام عبدالله وبو عبدالله طلعو من نص ساعه ينامون
محمد انتبه ان العنود مو معهم بالسوالف
محمد : العنود
العنود: هلا
محمد : شفيج ساكته مو من عوايدج وش الي شاغل بالج
العنود: ها لا ولا شي
الهنوف: أي ولا شي انتي حتى العشا عقلج كان مو معنا كل هذا من الي قالته لج خالتي
العنود تخز الهنوف: هنووووووف
محمد: وشووووووووو؟؟
العنود: ولا شي بس الهنوف تبي تهبل فيني
الهنوف : أي أي اهبل فيج
العنود تمد لسانها للهنوف وهي قايمه : قومي نامي ترى السهر مب زين لج ولال للي في بطنج بعدين بكره وراج قومه من الصبح
الهنوف تضحك على تصريفة العنود : ههههههههههه
العنود: أي ضحكي شعليج يلا تصبحين على خير
عقب كلهم قامو ينامون وفي غرفة محمد والهنوف
محمد: أقول عمري شفيها العنود صدق امي قايله لها شي مزعلها
الهنوف: الله للدرجه هاذي واضح عليها
محمد: لا بس انا اعرف العنود اذا كان شاغلها موضوع
الهنوف: عاد هذا مو أي موضوع
محمد: ليه وش صاير
الهنوف: انخطبت
محمد: اييي السالفه فيها خطبه ومن سعيد الحظ
الهنوف : فيصل اخو صديقتها سهى
محمد: اووو فيصل ماغيره
الهنوف: ايه ماغيره
محمد: والله وخوش رجال حرام لو ارفضته شكلي بكلمها انا بنفسي
الهنوف: للدرجه هاذي ماشاء الله عليه
محمد: والله انا هذا الي اشوفه ومااسمع عنه الا كل خير عاد توني قبل اسبوع شايفه ولا جاب لي طاري بس شدعوه العنود تحاتي كذا ياكثر الي خطبوها قبل وردتهم بدون هالسرحان
الهنوف: وانتو وش دراكم يالرجال ماعليكم الا تخطبون وبس بعدين رجال عن الثاني يفرق
محمد وقف وقام لها: يعني يوم خطبتج سويتي زيها
الهنوف: لا والله انت نسيت وشلون فاتحتوني بالموضوع انت والعنود
محمد: ههههههه لا مانسيت
الهنوف: أي من قدك تسمع الرد بنفسك
محمد: أي والله من قدي اصلا انا الكل حاسدني عليج
الهنوف : اسم الله علينا من الحسد
محمد: امييييييين يارب ويالله قومي ننام بكره ورانا قعده من الصبح
الهنوف: لا تخاف عندك من الساعه 12 لين الساعه 8 الصباح يعني 8 ساعات
محمد : ومن قالج ابي انام
الهنوف : انت قل ... وسكتت وتمت تطالعه وهي تضحك ومنحرجه
محمد: ههههههههههه فديت الي يستحون تراني زوجك
الهنوف تمد لسانها : ادري ومن قال اني مستحيه
محمد راح لها ولمها وهو يضحك : مااحد قال ياربي ودي اكلج من حلاتج
الهنوف: عيب ترى في واحد يسمعنا
محمد : خل يسمع عشان يعرف شكثر امه حلوه امه الي دوختني وماخلت فيني عقل <<وهو يسوي روحه يكلم البيبي >> شوف ترى امك الليل ماخلتني انامه تعبتني وعذبتني بحبها بس احبها واموووووت فيها ورجع يطالع الهنوف تدرين حبيبتي انج من اول ماقلتيلي انا حامل وانا ادعي ربي انها تكون بنوته حلوه على امها
الهنوف : واناادعي ربي اذا ولد يكون مثل حلاتك عشان يخبل البنات مثل مابوه خبلهم وانا اولهم ..





اليوم الي بعده الصباح الكل كان صاحي من بدري وطلعو للشاليهات وكانو ناويين يقعدون 3 أو 4 ايام وطلعت العائله كلها حتى الجد والجده معهم ..

كانو مررره مستانسين اليوم الثاني في الشاليهات قامو يلعبون في الدبابات وطبعا العنود اول من ركب ورفعه معها وريم ودانه حاطه ليان بنت دلال وتلعب فيها وسلمان حاط ولده فوق الدباب ويلعب معاه وبدور عن خاطرها لفت دوره ..
الهنوف كانت تحن على محمد بس مارضى لها بعذر انه خايف عليها
هنوف : حبيبي الله يخليك بس دوره
محمد: احنا في الليل واذا ماانتبهتي لشي وطحتي وذيك الساعه وش يفيد
الهنوف: الي يشوف انا اول مره اركب دباب هذا في البر ماتقول شي
الا تجي من عندهم العنود : محمد يلا عاد خل الهنوف تلعب عن خاطرها مسكينه كل الناس يلعبون عيالهم الا انت يالله خل ولدك يتعلم على الدباب من الحين
محمد: لا ياعيوني ناويه على ولدي
العنود: انزين اركب معها
محمد: اوكي مدام انا راكب معها عادي
الهنوف تطالعه وهي مبوزه
محمد: ماتبيني اركب معاج
العنود: يالله المهم تركبين الدباب عاد بيضر انتي الي سوقي وخليه وراج
محمد: هاه
الهنوف: مو فشله قدام الناس
العنود: أي ناس الدنيا ليل ماحد شايفج
محمد: انا الرجال ماقلت شي وانتي تقولين فشله هذا جزاتي بركب معاج عشان خاطرج اذا ماتبين كيفج ..
الهنوف: لا لا خلاص العوض ولا القطيعه
وركبت وركب معاها محمد وكان ماسكها من خصرها ..
الهنوف: الحين وش له هالمسكه خايف اطيحك
محمد: والله انتي كل شي تسوينه عشان لو فكرتي تطيحيني اطيحج معاي
الهنوف :" اوريك
وبدت تسوقه وبردت كل الي في خاطرها

اليوم الي بعده حجزو ثلاث جتسكي وكل شوي اركبو عليه اثنين يدورون ويرجعون ...
ركب سلمان ورفعه مع بعض ومحمد والهنوف مع بعض وبدور وطلال مع بعض وتمو يتسابقون ويستهبلون وباقي العيال والبنات واقفين ينظرنونهم ..
الهنوف كانت متوعده لمحمد في البدايه كان هو يسوق عقب هي صارت تسوق وبعدت شوي
محمد: ياهوووو مسويه فيها تعرفين الطريق اقول ارجعي لا نضيع
الهنوف: هههههههه اوريك الحين اذا ماني الهنوف ما طيحتك وتلف وبقووووه
محمد : هنووووووووف مليتيني ماي
الهنوف: عادي حلاتها بالماي ورجعت لفت بقووووووووه وطشر ماي على محمد
محمد : اوريج يالدبه ويقوم ويعضها برقبتها وقبل لا يكمل عضته تصرخ الهنوف وتدفه على ورى وتطيحه وبسرعه وقفت وهي ميته عليه من الضحك : حبيبي صار لك شي
محمد: لا والله طيحتيني وتقولين صار لك شي
الهنوف: هههههههههه عادي حلاتها بالطيحه
محمد: حلاتها بالطيحه هاه ويجرها من يدها ويطيحها معاه
الهنوف : ليييييييييييييه
محمد: بس حلاتها بالطيحه
الهنوف: انا غير انت رجال عادي بس انا بنت
محمد: قصدج حرمه
الهنوف : وتطنز بعد وقامت تصيح
محمد ميت عليها من الضحك مر سلمان من جنبهم وهو فاقع من الضحك هو ورفعه
سلمان: وش سويتو ليش طحتو بالماي
الهنوف وهي تصيح: عمي والي يعافيك ساعدني ابي اطلع
محمد: سلمان ماعليك منها رح
سلمان: سلاااااااااااام
الهنوف عصبت أكثر : ليش سويت كذا الحين شلون بطلع قدام الناس وكلي ماي
محمد: تراني وياج وطلع فوق المركب ومد يده لها
الهنوف مامدت يدها
محمد: يعني شلون اروح واخليج
الهنوف: احسن روح
محمد: ههههههههههه يالصيوحه انتي اخلي روحي ولا اخليج وجرها وركبت وراه .. امسكيني زين يلا بنرجع عشان مايصيبج برد


العنود طبعا عرفت انهم رايحين لجهه المراكب ودقت على نصور يرجع لها بس مارضى وراحت بروحها وهي تتلحطم عليهم لان الوقت قرب يظلم وهي ودها تركبه والشمس موجوده وهي في الطريق رايحه لهم مشي لا ن المكان بعيد بس تقدر تروح له برجولها جاها تلفون من سهى اول ماشافتها هي المتصله على طول ردت وتمت تسولف معها وهي تتمشى وتحمست بالسوالف ومانتبهت ان مجموعه شباب كانو مارين من جمبها قصرت حسها وكملت طريقها الشباب غيرو اتجاههم عنها بس واحد منهم كمل طريقه ولحقها وكان وراها تماما وهي مانتبهت له وكانت تسولف مع سهى
العنود: أي حماتج يالزفته ولا تقولين لي قبل ولا تهياين الموضوع لي ’’
سهى: بغيت اخليها مفاجأه كنت متوقعه انج بتهزئيني بس يالله الحين انتي موافقه والا لا
العنود: وش دخلج اذا موافقه بعدين تعرفين بعدين توني مافكرت امي امس قالت لي
سهى: شتفكرين فيه فيصل وطالبج للزواج توافقين والا لا حرام عليج تراه مييييت عليج
العنود: ميييت علي وانتي وش دراج
سهى: أخوي بعد شلون وش دراني ؟..
العنود : انزين
سهى: شنو انزين موافقه كلللللوووش مع السلامه بروح ابشره
العنود: لااااااااااا وجع تراني في الشارع كلهم سمعو صرختي .. لا تقولين له شي
سهى: عنود فكرتي في الموضوع وربي فيصل شاريج الا قولي يموت فيج
العنود : بيبني وبينج أصلا مايبيله تفكير بس السالفه ومافيها اني انصدمت لان توقعت تعطيني خبر قبل
سهى: يعني ان شاء الله موافقه
العنود: ان شاء الله بس بصلي قبل واستخير وان شاء الله تعرفين الرد من امج بعدين انا وين بلاقي مثل فيصل
سهى: ان شاء الله اوكي ياقلبي اناالحين اخليج والمره الجايه بدق ان شاء الله عشان اقول مبروك وسلامي للبنات
العنود: ان شاء الله يالله مع السلامه
سكرت العنود وهي تحس ان الدنيا مو واسعتها من الفرحه وقامت تسرع شوي لانها قربت وتوها بتوصل لهم
الا يدق جوالها نغمه رساله فتحتها الا رساله وسائط والرقم كان غريب فتحتها الا تسمع صوت تعرفه زين يقول
فقدتك ياأعز الناس فقدت الحب والطيبه
وانا من لي في هالدنيا سوالك انت لو طالت الغيبه
على طول سكرتها لان الصوت كان عالي
الا تسمع صوت من وراها : العنود
العنود لا شعوريا لفت عليه : لبيه
تمت واقفه منصدمه من الي شافته وماعرفت شتسوي
فيصل وهو مبتسم :** يالبى قلبك **.. سامحيني ترى كنت وراج من اول مادق تلفونج وسمعت كل الي صار بينج وبين سهى اذا ماكنت غلطان واسفه بس خفت لااحد يضايقج قلت اصير وراج لين ماتوصلين مكانج وعشان اتاكد اذا انتي العنود رسلت الرساله ..
العنود والى الان تحس انها في حلم : فيصل
فيصل والابتسامه على وجهه : أي فيصل لا يكون انتي مو العنود .
العنود: ههههههههههههه قامت تضحك عليه شلون مو العنود ويوم ناديتني لفيت عليك
فيصل : هههههههههههههههههههههه ههههههههه
عقب لفت العنود وجهها وهي مازالت تضحك عليه وكملت طريقها وتحمد ربها انه جمعها مع الي قلبها حبه وهي ماتدري وعلى هالمعجزه الي نزلت لها من السما وماكانت ابد متوقعتها ولا في احلامها .. وفيصل تم واقف مكانه ميت من الفرحه ويحمد ربه ويدعيه ان يجمع مابينه وبين العنود ....



*** النهااااااااااااااااايه***





من قلبي اتمنى ان القصه كلها على بعضها عجبتكم واشكركم اشكركم اشكركم لاهتمامكم ومتابعتكم للقصه الي هي اول قصه اكتبها وفرحت بشكل ماتتصورونه يوم شفت هالاقبال عليها وصدقوني لولا الله وردودكم الي تفتح النفس والي كانت السبب الاول في تشجيعي اني اكمل كتابه القصه ..


ساااامحوني على الغيبه سامحوني سامحوني انا اسفه بس والله كان غصب عني مو بيدي واسفه اني خليتكم على اعصابكم طول هالمده اااااااااااسف وشكرا للمره الاف على متابعتكم لي

واتمنى تكتبون لي رايكم الاخير بالقصه والاشياء الي توقعتوها او تمنيتوها تكون وماصارت والاشياء الي ماحبيتو انها تكون في القصه عشان ابخليها ذكرى عندي ,,

على فكره كثييير انتقدوني اني لازم اموت احد في القصه وشخصيه الكل يهتز منها بس ما قدرت كل ماابي اموت احد قلبي عورني وقصتي يغلب عليها الطابع المفرح يعني حق وناسه وفرفشه ومافيها حزن الا بشكل بسييط بس اتمنى انها عجبتكم والف شكر للمتابعه ..





تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -