رواية ثلاث سنين من شقى عمري -39

رواية ثلاث سنين من شقى عمري - غرام

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -39


بهاللحظه تدخل حصه ..


حصه : يالله يابنات تعالوا تغدوا

غيداء : الهنوف جت ؟

حصه : لا مابعد جت الله يهديها

غيداء : ونتغدى قبل ماتجي

حصه : وش نسوي تأخرت والرجال ماعاد صبروا

مها تقوم : عادي ماراح يضرها اذا ماتغدت تخفف شوي

حصه مااعبرت مها وكلامها ولا عطته أي بال

حصه : يالله احنا ننتظركم ع الغداء استعجلوا

طلعت حصه وطلعوا من بعدها البنات وراحوا يتغدون معاهم ..

في جهه ثانيه ..

الهنوف معصبه : طيب كان قلتلي من اول

عبدالعزيز اللي كان نايم : الهنوف والله ازعجتيني خلاص روحي مع امي

الهنوف : تستهبل ياعبدالعزيز وين اروح مع خالتي .. خالتي الحين بالاستراحه وانت تقول روحي معاها

عبدالعزيز : خلاص طيب اطلعي برا متى ماصحيت وديتك لاتجلسين فوق راسي

الهنوف : امي داقه علي تقول الرجال ينتظرونك علشان يتغدون

عبدالعزيز بجديه : الهنوف

الهنوف : هلا

عبدالعزيز : ممكن تطلعين برا

الهنوف : ماراح اطلع الا اذا قمت ووديتني

عبدالعزيز : يعني المسأله عناد مابي اوديك طيب

الهنوف : وش اقول لجدتي وامي بالله عليك

عبدالعزيز : خلاص قولي عبدالعزيز مايبي يجي وانتهينا

الهنوف والعبره خانقتها : عبدالعزيز شفيك مو انت قلتلي بنام شوي وبعدين صحيني علشان نمشي ونروح .. شفيك الحين مو راضي

عبدالعزيز : انتي ازعجتيني وضيقتي صدري انا قلتلك بصحى من نفسي ليه تزعجيني

الهنوف : لان امي دقت علي تسأل تقول وينكم

عبدالعزيز : ماتقدرين تقولين لها بنجي بعد شوي

الهنوف : قلتلها بس هم بيتغدوون يبون نتغدى معاهم

عبدالعزيز : مو لازم نتغدى المهم نرووح لو مانروح الا الساعه 9 بالليل

الهنوف : مادام السالفه كـذا ليه ماقلتلي اروح مع خالتي الظهر ليه خليتني اجلس معك

عبدالعزيز عصب : وشو يعني كأنك متحسفه ع الجلسه معاي خلاص هذا زوجك ولازم تجلسين معاه وتروحين معاه اذا كان هالشي مو عاجبك ليه متزوجه ؟

الهنوف خلاص مو قادره تمسك دموعها .. كلام عبدالعزيز قاسي عليها ماتعودت منه هالعصبيه والكلام هذا ..

عبدالعزيز : اطلعي الحين ومتى ماصحيت انا وديتك

طلعت الهنوف من دون ماتقول شي وجلست بالصاله تصيح ماتدري شتسوي امها تدق عليها ماتدري وش تقوول لها عن عبدالعزيز اللي هي نفسها ماتدري شفيه انقلب عليها فجأه ,.

طبعا عبدالعزيز كان جواله ع السايلنت لان امه والعيال كانوا يدقون عليه فما وده يرد عليهم ..

في الاستراحه .. عند الرجال ..

نواف : يبه انا من الظهر وانا ادق عليه مو راضي يرد

ابو سعود : الله يهديه مدري شفيه هالولد .. دقيت على الهنوف طيب ؟

نواف : ايه ياجدي كلمتها كل مره تقول بنمشي بعد شوي والحين ماعاد ترد علي

فهد : الله يستر بس لايكون فيهم شي

ابو سعود: لا انشاءالله مافيهم الا العافيه

الوليد: خلاص طيب بكيفهم متى مابغوا يجون يجون لاتزعجونهم بهالاتصالات

نواف : وليد الهنوف مو من عادتها ماترد علي

الوليد: انتم اتركوا هالجوالات على جنب وكلها دقايق ماتدرون الا وهم داخلين عليكم

مشعل : ايه عاد خلاص فشلتوني عند ربعي انتم وولدكم بكيفه عمره ماجا

ابوسعود: هههههههه عادي والله كأنهم عيالنا مثلكم مثلهم

فيصل : تسلم ياعمي والله بالعكس خذوا راحتكم

الوليد : والله جد خلاص ماعلينا منه هو وزوجته اذا جاء حلو واذا ماجاء بسلامته

فهد: خلاص انسوا السالفه واخباركم وعلوومكم

خالد: هههههههههه والله تمام بس ننتظر عبدالعزيز

الوليد: يالدووب الحين اقولك انسوهم وانت تذكرنا من جديد

نواف : ابشرركم ردت علي اختي

مشعل : ياليييل والله لونقول من اليوم الى بكره

الوليد : قوموا شباب نطلع برا نلعب بلاي ستيشن وخلوهم يسولفون على كيفهم

فارس : اقول اجلسوا وش يطلعكم انا مافيني حيل اتحرك شبعت وودي انام

مشعل : اقول قم بس رياضه لجسمك

فيصل يروح عند فارس ويمد له يده : يلا عطني ايدك اقومك

فارس : لا شرايك تشيلني احسن

فيصل : اقول انقلع بس ماتنعطى وجه

فارس : لا لا خلاص تعال قومني بس

قام فارس وطلعوا العيال برا بالخيمه يلعبون بلاي ستيشن

طبعا مشعل كان منادي فيصل واحمد بس من ربعه .. ومبسووطين معاهم حيل ..




في بيت لطيفه .. الساعه 5 العصـــر ..

صحى عبدالعزيز ونزل تحت شاف الهنوف جالسه بالصاله تنتظره وعيونها غرقانه ..

عبدالعزيز : جاهزه ؟

الهنوف : ايه

عبدالعزيز : دقوا عليك ؟

الهنوف : ايه

عبدالعزيز : وش قلتي لهم

الهنوف : وش قلتلهم يعني .. قلت عبدالعزيز نايم متى ماصحى جينا

عبدالعزيز : طيب ليه تكلميني من طرف خشمك .. عدلي اسلوبك معاي يالهنوف

الهنوف : ........

عبدالعزيز : يلا قومي نمشي

الهنوف بصوت واطي : بدري

عبدالعزيز اللي انتبه لها : طيب ليه تقولينها بصوت واطي خايفه يعني والا ايش

الهنوف : اخاف من ايش ؟

عبدالعزيز : مدري عنك باين انك خايفه واكبر دليل قلتيها بصوت واطي ماودك اسمعك

الهنوف : خلاص طيب شي وراح ليه نتناقش فيه ..

عبدالعزيز : علشان اعلمك اني اسمعك ولاعاد تقولين كلام ماله داعي بصوت واطي

الهنوف : طيب يالله نمشي كافي الوقت اللي تأخرناه

عبدالعزيز : عاجبني الوضع انا كـذا .. اذا انتي مو عاجبك اجلسي مو لازم تروحين

الهنوف : عبدالعزيز احنا بنمشي والا كيف

عبدالعزيز : بروح اجيب لي غرض من فوق خليك برا انتظريني

طلعت الهنوف تتنظر عبدالعزيز وجلس تقريبا 5 دقايق .. ونزل وركب السياره ..

اول ماركب رن جواله وكانت امه ..

رد عبدالعزيز عليها

عبدالعزيز : هلا يمه

لطيفه : هلا والله .. مابغيت ترد ياأبوي حرام عليك

عبدالعزيز : الله يهديكم يمه انتم ماتخلون الواحد براحته

لطيفه : وشو ياأبوي استغربنا وينك تأخرت ماجيت تتغدى معنا

عبدالعزيز : يمه انتم تكبرون السالفه .. نايم وصحييت وهذا احنا بالطريق

لطيفه : الله يصلحك ويهديك يلا ننتظركم اجل .. مع السلامه

عبدالعزيز : مع السلامه ..

طبعا طول الطريق وسياره عبدالعزيز يعمها الهدووووء ..





في جهة ثانيه من الاستراحه .. في الخيمه .. عند العيال ..

فيصل كان جالس في جهه لحاله ..

راح عنده خالد ..

خالد:فيصل شعندك ؟

فيصل : بسم الله .. خوفتني

خالد يجلس جنبه : اعترف شتسوي هنا العيال كلهم يلعبون وانت جالس لحالك ..

فيصل : مافيني شي والله

خالد : انا اصلا من اول مره شفتك فيها وانا احس فيك شي

فيصل : والله ياخالد اني اخاف منك

خالد : ههههههههههه شدعووا ليه تخاف

فيصل : تعرف كل شي بسم الله عليك

خالد : انت اول شخص اقابله في حياتي واعرف من عيوونه كل شي بشكل واضح

فيصل : شكلي بروح اجيب نظارتي والبسها وارتاح

خالد: هههههههههه لا لا خلك بس اللي خلاني اقول كـذا انك جالس لحالك ومعاك جوالك

فيصل : مافيني شي والله خلاص قووم نروح عند العيال

خالد: يلا يلا كأنك تصرف بس يلا مشينا

فيصل : ههههههههه يلا

وبعد دقايق دخل عبدالعزيز عند الرجال ..

عبدالعزيز : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

ابوسعود : هلا مابغيت تجي كان تأخرت شوي

عبدالعزيز راح يسلم على جده ..

عبدالعزيز : ياجدي شسوي راحت علي نومه

ابوسعود : الله يهديك وندق عليك ماترد

عبدالعزيز : خلاص عاد تكفون شي راح لاتكلموني فيه

نواف : المهم شخبااارك

عبدالعزيز يجلس : الحمدلله تمااام .. اقول كأني اشوف تو برا ناس غريبين علي

نواف : ايه مشعل وربعه عازمهم اليوم

عبدالعزيز : وش عنده

نواف : مدري عنه .. تعال نروح عندهم فالينها هناك

ابوسعود : قبل ماتروح تغديت انت وزوجتك

عبدالعزيز : لاياجدي شبعان الحمدلله

ابوسعود: والهنوف

عبدالعزيز : ماعليك ياجدي اكيد تغدت

ابوسعود: الله يهديك بس

راح عبدالعزيز مع نواف عند العيال ..

عبدالعزيز دخل عليهم : سلااااام

الوليد : عزوووز .. واخيرا بدري ياشيخ

عبدالعزيز : من عمرك حبيب قلبي

الوليد : تأخرت علينا شوي وصرت ذووق

عبدالعزيز : الشرهه مو عليك الشرهه عاللي جالس يقول لك كلام حلوو

مشعل : انا مدري ليه حظي كذا يوم صاروا فيه ربعي مواقف غبيه صارت

احمد : ههههههه ياحبييلك مشعل شايل هم وسع صدرك

عبدالعزيز : ايه ماعرفتوونا عالضيووف

مشعل : ايه هذولي حبايب ألبي فصوولي وحمودي

سلم عليهم عبدالعزيز ..

عبدالعزيز : هلا والله سعيدين بشووفتكم

فيصل + احمد : واحنا اسعد والله

خالد: لايفووتك عزوز لازم تاخذ لك دوري كرة قدم مع فيصل

عبدالعزيز : ليه فيصل بالذاات

خالد: انت العب معاه وتعرف

فيصل : احيانا ودي اصفقك ياخالد

خالد: ههههههه ماعليك لاتخاف تراه مايعرف يلعب

عبدالعزيز : ولاكأني موجود ياخويلد

خالد : والله انا انسان صادق ماأحب الكذب

عبدالعزيز : طيب انا اوريك تعال العب معاي ونشوووف ..


جلسوا العيال يلعبوون ووناسه وفله ..




عند الحريم ..

طبعا الهنوف اول مادخلت عليهم كان واضح عليها الضيقه ومبين على عيونها بس ماحبوا يسألونها .. ومها كانت اكثر وحده مبسوطه حست انه في سالفه بينها وبين عبدالعزيز .. تأخرهم ووجه الهنوف ونفسيتها موضحه كل شي ..

اجلسوا بالاستراحه واستانسوا فيها وعلى الساعه 11 ..

ام سعود : يلا ياساره ابوك من زمان في السياره البنات ركبوا قبلك

ساره: يوه يمه حرام عليك مره بدري وش مستعجلين عليه

ام سعود : ماشااءلله عليك ماشبعتي من الظهر وانتي جالسه

ساره : لاوالله لوتخلوني لين بكرا ماشبعت

ام سعود : قومي طيب انا بطلع واذا تأخرتي وهاوشك ابوك انا مالي دخل

حصه : يلا قومي احنا بنمشي الحين لاتتأخرين على ابوي

ساره قامت : يلا بيبااااي

حصه : مع السلامه الله يحفظكم

الهنوف : يمه العيال كلهم راحوا

حصه : والله مدري باقي اخوانك الظاهر

لطيفه قامت : يلا يالهنوف قومي نمشي

الهنوف : وعبدالعزيز ياخالتي

لطيفه : وين عبدالعزيز .. الله يصلحك من زمان رايح

الهنوف : متى راح ماقال لي شي

لطيفه ماودها تضيق صدر الهنوف : ايه ايه هو جاء هنا وقال وينها قلت انها عند البنات قال انا بروح

الهنوف : .....

حصه : قومي حبيبتي يلا انا بقوم انادي اخوانك

طلعت لطيفه مع فارس والهنوف ..

وحصه ركبت مع عيالها ورجعوا كلهم ..





غاده اول ماوصلت على طول راحت لغرفتها وكالعاده مسكت جوالها ودقت على فيصل ..
بس فيصل مارد عليها ..

غاده : ياربيه وينه ليه مايرد علي

ودقت مره ثانيه وثالثه ونفس الطريقه مارد عليها

غاده : وينك يافيصل لاتضيق صدري بليييز رد

جلست غاده ومعاها جوالها تنتظر فيصل اذا دق ونامت وهي ماسكه جوالها بيدينها ..

وبعد فتره رن جوالها ..

قامت غاده مفزوعه على صوت الجوال ..

غاده : الو

فيصل : هلا والله وغلا

غاده : هلابك

فيصل : نايمه ياقلبي

غاده : ايه وصحيت على صوت الجوال

فيصل : معليش صحيييتك

غاده : لا عادي انا دقيت عليك مارديت وجلست انتظرك على أساس تدق

فيصل : ايه ياعمري معليش كنت مع امي وانتي تدقين

غاده: اجل انواع الإزعاج

فيصل : هههههههه من جد اذا دقيتي احطه سايلنت وترجعين تدقين وامي تقول لي رد قلت لا هذا صديقي مالي خلقه

غاده : ههههههههههه ياحبيلك انا خفت والله مو من عادتك ماترد

فيصل : لا تخافين مستحيل يجي اليوم اللي ماأرد عليك فيه الا اذا مت وصرت تحت التراب

غاده : فيـصـل

فيصل : عيووون فيصل

غاده : يابييخك شهالكلام اللي جالس تقوله

فيصل : وشو ماقلت شي عادي .. اذا على الموت كلنا بنموت

غاده : بس عاد خلاص ليه تبي تضيق صدري

فيصل : والله ياقلبي مو قصدي

غاده تغير صوتها : خلاص طيب لاعاد تجيب طاري الموت

فيصل : شفيك غدو ضاق صدرك

غاده : لا مافيني شي

فيصل : لاعاد شفييييك نبرة صوتك تغيرت

غاده : تذكرت اهلي الله يرحمهم

فيصل : الله يرحمهم لاتضيقين صدرك غدوو

غاده : ماضاق صدري

فيصل : ذكرتيني بسالفه من زمان كان ودي اقولها لك

غاده : وش السالفه

فيصل : سالفة أهلك الله يرحمهم واحد من ربعي كان يقول لي عن حادث صاير لخاله نفس قصة اهلك تذكرتهم على طول

غاده ماجاء على بالها انو ممكن تكون هي نفس سالفة اهلها ..

غاده : الله يرحمهم ويرحم اموات المسلمين

فيصل : امـيـن ..

غاده : ....

فيصل : شفيك سكتي غدوو

غاده تنهدت : مدري

فيصل بينسيها سالفة اهلها : بصراحه اليوووم وناااسه

غاده : ليه

فيصل : رحت مع واحد من ربعي للاستراحه مع اهله

غاده : ماشاءالله علييك كيف رحت مع اهله

فيصل : لا بعد مو اهله لحالهم خواله مدري عمانه كثيرين عزيمه كبيره يعني

غاده : اهم شي استانست معاهم

فيصل : بصراحه فله بس يختي في واحد منهم يخوفني حييييل اذا شفته تذكرت خالد ولد عمك اللي تكرهييينه

غاده : ايه يييع هذاك لاتجيب سيرته الله يخليييك

فيصل : لا بس لان هذا اسمه خالد نفس الشي

غاده : اهاا .. طيب شفيه ليه تخاف منه

فيصل : مدري يخوفني مره بالاستراحه مجتمعين مع العيال

غاده : ايووه

فيصل : وكنت مره ضايق صدري علييك يوم تاخذ اختك جوالك

غاده : ايوه

فيصل : وجالس لحالي وجاني جلس جنبي قال شفييك انت فيك شي مو طبيعي باين من عيونك

غاده : وش يبي هذا منك

فيصل : والله هو انسااان حبووب وطيب بس انه يعرف كل شي من العيون يخوفني

غاده : نفس اللي عندنا يهبل بالوااحد يعرف كل شي من العيون وعليه نظرات تخوووف

فيصل : خالد ولد عمك ؟

غاده : ايه

فيصل : الله يستر لايكون هو نفسه

غاده : يييييييييع لا انشاءالله

فيصل : وانتي على أي أساس تكرهينه

غاده : مدري يافيصل والله هذاك الانساان احس اذا شفته يجيني شي مو طبيعي ودي امسك سكين واذبحه واحيانا عادي

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم