رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -3

رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب - غرام


رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -3

تركي : انت قول رايك بالأول يابو بندر؟؟؟ .....رايك يهمني؟؟؟....

ابو بندر:الصراحه ما توقعت إنهم كذا؟؟؟..مشالله عليهم شكلهم رجال أصول و يعجبونك...
تركي وكأنه ارتاح من كلام ابوه: حتى انا يابوبندر مثـــلك...اعرفهم ....ناس حسب ونسب...وطلعوا بعد اصحاب شهامه وخير
ابو بندر: انا في البدايه كنت متردد...بس ألحين توكلنا على الله...
تركي:يعني افهم من كلامك يايباه انهم عاجبينك ....وموافق عليهم....
ابو بندر:لو كنت رافض ماكنت جيت معك وخطبت لك...بس انا اقول إني متردد وكنت ابي اللي يريحك...
تركي وهو يبتسم لأبوه: طول عمرك يابو بندر حكيم وصاحب كلمه وانا ما اخترت هالعائله إلا لمن سألت عنهم وجاني اللي يسرك...
ابو بندر: وانت يا تركي يوم شفت البنت...اعجبتك؟؟؟...
تركي بابتسامة رضى:الصراحه يباه ارتحت لها مبين انها حبوبه...
ابو بندر: ومزيونه؟؟؟....
تركي بثقه:أكيد...لو خايسه ماخذيتها...
ضحك ابو بندر من كلام ولده وقال: تركي ترى الجمال مو اهم شي ...الجمال يروح...وتبقى الأخلاق والعشرة الحسنه...
تركي: وانت صادق...
ويزيد ابو بندر:جمال الوجه بتمل منه بعد شهر شهرين...سنه سنتين...ومايبقى من زوجتك إلا عشرتها الحسنه...
تركي وهو مقتنع:معك حق يباه..بس ترى انا ماكنت ادور على الجمال لوحده لو كنت ابي وحده حلوة يا كثرهم بنات اقاربنا...
ابو بندر وهو منتبه...
تركي يكمل كلامه:بس انا كنت ابي وحده مميزه في كل شي وبكل شي وتكون حبوبه....وجذابه...
ابو بندر: وبعدين....
تركي: المهم هذا الكلام قلته لأمي وفاطمه اختي وخالتي عبير وعمتي حصه، في البدايه كان يقولوا لي عن بنات اقاربنا وحده وحده
بس انا مافيه وحده داخله مزاجي بنات اخوالي...بنات اعمامي...بنات صديقات امي...الجيران...ولا وحده....
انتبه تركي لنظرة ابوه المستغربه له... وفهم قصده...
تركي: وقالوا لي سلمى...بس سلمى خلاص ماصرت أبيها مثل اول...صدق كانت تشد انتباهي بس هذا من زمان قبل 8سنين واكثر..
ابو بندر: بس كنت يا تركي تبيها وتبكي علشانها والدنيا كلها بكوم وسلمى عندك كوم ثاني...الصراحة ماتوقعت تاخذ غيرها...
تركي:هذا الكلام يوم كنت بالثانوي وقبل لا ادخل العسكريه يباه هذا حب مراهقين وكنت احبها لأنها الوحيده اللي في عمري من
اقاربنا وهي اصغر مني بسنه...وكانت هي الوحيده اللي اشوفها قدامي...بس الحين انا اعتبرها مثل اختي بشاير وبس مو أكثر...
ابو بندر: سبحان اللي يغير ولا يتغير....
تركي حب يغير السالفه: بس يباه انا مستغرب من شي ليه ماخليت امي تجي معنا...
ابو بندر: انا قلت هالمرة رجال...وإذا فيه نصيب المرة الثانيه تجي معنا...
تركي: وانت صادق...بس مسيكينه كانت تبي تشوف العروس...
ابو بندر بابتسامه:من ألحين عروس...
تركي:أكيــــــــد...هي تطول تركي...
وهنا دق جوال تركي...
تركي:هلا...هلا بخالتي عبير........انا........اوكيه..........زوجك وين..........نص ساعه واجيك.....يالله في امان الله...
ابو بندر:مين؟؟؟....خالتك عبير....
تركي:إيـــــــــــــه يباه......شكلك يباه تعبان تبي تنام...
ابو بندر:إي والله تعبان وهلكان ودي انام...
تركي:أجل انا استأذن يباه بروح لخالتي عبير الحين...
وناظر ابو بندر الساعه وقال:بس الحين الساعه11وين تروح وزوجها بيكون نام...
تركي وهو قايم: هي عزمتني...وسألتها عن زوجها قالت نام من الساعه ثمان وهي عازمتني على سهره عندها لما عرفت إن رحلتنا بكره
ابو بندر: خلاص...بس لا تتأخر تدري ...سبع الصبح وحنا بالمطار...
تركي:لا توصي حريص....تآمر على شي؟؟؟....
ابو بندر وهو رايح لفراشه: ابد....سلامتك...
تركي:مع السلامه ...
ابو بندر: في حفظ الله...
ويطلع تركي من غرفة ابوه ويروح لغرفته يعدل نفسه ويلبس ثوبه...و خطرت على باله شذى وابتسم لما تذكرها...
هو صح توقعها أحلى من الواقع بكثيــــــر...بس دخلت مزاجه وبقوووة بعد...حس إنها جذابه اكثر مما هي حلوة
"الله يهديك يا عبير عليك مبالغات في شكلها مهيب طبيعية" وابتسم لما تذكر كيف صورتها خالته في باله ملاك مامثلها في البشر
صدق انها حلوة...بس مومثل وصف عبير لها...بس شافها تناسبه ولايقه له....
وبعد كذا طالع الساعه إلا شاف نفسه تأخر على خالته اللي ساكنه بالمباركيه واللي تنتظره.........



........:لا يا يمه كان رحنا معهم مايصير كذا.... هذا اخوي موغريب عني...
ام بندر: وانا امه بس ما رحت معهم......خلاص يابشاير فكيني واللي يرحم والديك....
بشاير بزعل: والله قهر....كان رحنا وش رح يخسرون اليوم الصبح سافروا وبكره الصبح بعد بيرجعون...
ام بندر:زيـــن وانا وش بيدي....
بشاير:كان اصريتي على ابوي إنك تروحين...بعد هذا ولدك ........ خطيبته هذي ماعمرك شفتيها ولا تعرفينها....
ام بندر:حاولت فيـــه بس رفض....وقال المهم تركي يشوفها مو انتي...مش هو اللي بيتزوجها....
بشاير:اوففففف قهر كان ودي انا بعد اروح وأشوفها......بس حسافه إن شالله بالخطبه اروح واشوفها....
ام بندر:يصير خير.....
بشاير بحماس: عاد خالتي عبير ميته عليها تقول أحسن بنت عندها بالكليه هي.....وتقول إنها محبوبة بين البنات وطيبه وحبوبه...
ام بندر: دايم مايلعب براسكم انتي واخوك تركي ومتعب غير هالعبير....
بشاير ولا كأنها سمعت كلام امها وتكمل:وتقول بعد إنها أكبر مني بسنه....الله وناسه وأخيرا بألقى أحد بالعايله بسني...
ام بندر:ليـــــــــه وين الباقي؟؟؟....
بشاير:مين يمه تقصدين....عايشه مرة أخوي بندر اللي ولدها فارس بعمري...او مرة اخوي سارا اللي أكبر مني بثمان سنوات...
ام بندر: عندك فارس....
بشاير :فارس يمه الله يهداك هذا ولد ابي بنت وحده بعمري....تقولين لي فارس....
ام بندر: عندك نوف بنت اختك فاطمه.....
بشاير:يمه نوف؟؟؟....حرام عليك عمرها 14سنه توها بزر....
ام بندر:أي بزر؟؟؟...أنتي أكبر منها باربع سنوات بس ...بالأبتدائي كنت مع بعض....
بشاير: يمه...نوف بزر وانا كبيره عنها...حتى تفكيرها عن تفكيري غيــــــر.....
ام بندر:تدرين يا بشاير إن أختك فاطمه ماهي راضيه على هالزواج....
بشاير:أدري....اصلا من متى كانت فاطمة موافقه على زواج تركي من غير سلمى...
ام بندر: وهي صادقه مافي أحسن للولد من بنت عمه....
بشاير: اقول يمه بلا فاطمه بلا سلمى...تدرين إن اسم العروس شذى؟...اسمها عاجبني واحسها إنها بنوته مثلي وبنصير صديقات
ام بندر: وبعديــــــــــــن؟؟؟....
بشاير بضيق: وش بعدين يمه شكلك زهقتي مني؟؟؟.......
ام بندر: وانتي صادقه هذرة على راسي وبكره لازم اقوم الصباح بدري عشان ابوك واخوك راجعين من السفر....
بشاير بضحكه: قولي كذا....شوق الحبيب لحبيبه....
ام بندر: اقول يله اذلفي عن وجهي...ماتستحين وانتي تقولين كذا....
بشاير وهي عند الباب بتطلع من غرفة امها: لأ....ما أستحي تدرين ليش؟؟؟....لأنك امي وهذاك ابوي....
ام بندر: اقوووول.......
بشاير هربت وصكت الباب وراها....
ام بندر:الله يهديك ويصلحك يا بشاير.........




في بيت عبير وبالتحديد بالمجلس الخاص بالضيوف...


تركي:الصراحه يا عبير ماتوقعتها كذا.......
عبير بابتسامه:أكيـــــــــد أحلى مما تصورت....صح؟؟؟......
تركي: تبين الجد؟؟؟...الصراحه توقعتها أحلى بكثير مما شفت....
عبير بابتسامه باهته:.......يعني؟؟؟...................

تركي: الله يهداك صورتيها لي ملاك متلبس بصورة انسان....واللي شفته العـــكس....
عبير انبهتت زياده: وبعدين......يعني ماتبيها؟؟؟.......
تركي بحزن مصطنع: الصراحه ابيك تدورين لي حجه كيف انسحب؟؟؟...البنت ذي ما أبيها....أحس دمها ثقيل وسخيفه....
عبير بعصبيه:تبي تنسحب؟؟؟
تركي بحزنه المصطنع:صدقيني الأمر مو بيدي....النفس وماتهوى...نفسي عافت البنت وماأبيها....
عبير وهي معصبه:عفت البنت هاه؟؟؟...أصلا انت ماتستاهل إن الواحد تخليه يدور لك وحده مافيه مثلها ثنتين....وشذى والله وهذا
أنا أحلف إنها بنت مافيه أحسن منها....بس ما أقول إلا إن الله يعطيها اللي أحسن منك بألف مره وجعلك ما تلقى احسن منها...
تركي بعد ما شاف كيف خالته تأثرت قعد يضحك عليها وعلى موقفها بالسالفه...
عبير عرفت إنه كذاب: تكذب علي أنت ووجهك هاه؟؟....أقول لا تمزح معي كذا زين؟؟؟....من جد خرعتني يا الأهبـــــل...
تركي وهو يضحك:أنا أهبل؟؟...بس مقبوله منك يا أخت امي.....
عبير: تركي تكلم جد وش رايك بشذى؟؟؟.....
تركي وهو يعدل جلسته:تبين الجد يا عبير؟...شذى توقعتها أحلى من كذا على حسب كلامك...بس والله إني مرتاح لها وأبيها...
عبير باستغراب: ليه شذى مهوب حلوة؟؟؟....والله إنها تهبل...
تركي يماشي خالته: حلوة ما اختلفنا...بس انتي من وصفك لها توقعتها ملاك...
عبيـــــر: تقصد يا تركي إني مبالغه بوصفي لها...
تركي: بصريح العبارة إيــــه وبقوة بعد....بس لا تخافين شذى أبيها وعاجبتني وداخله مزاجي بعد....
عبير: داخله مزاجك ليه هي كورة؟....
تركي ضحك من كلام خالته ومن تعليقه عليها...
عبير: تضحك....بس يله ما علينا...أبيك تقول لي وش صار معك لما رحت لهم...
تركي:أدري ما عزمتيني إلا عشان اقول لك....
عبير : اخلص علي وقول....
تركي بابتسامته الفاتنه: تآمرين آمـــــــــــر....يا أحلى خطابه شفتها...
وقعد تركي يحكي لخالته وش صار معه لما راح لهم وشاف شذى العروس ووصف لها شعوره ناحية شذى واهلها اللي ارتاح لهم.....

في الصباح يوم الجمعه 

وبالتحديــــــد في بيت ابو بندر....
ام بندر: بشاير شوفي الشغاله حضرت كل شي ترى ابوك وتركي بيوصلون بعد نص ساعه تقريبا...
بشاير وهي تعدل شعرها : لا تخافين مامي كل شي تمام واوكيـــــــــــه....
ام بندر: شوفي بشاير مو اول ما يجي ابوك تنطين عنده وتقعدين تسوين مناحه عشان ما رحت معه...لأنه بيجي تعبان...
بشاير ولا كأنها سمعت كلام امها:يمه شعري كذا حلو؟؟؟....
ام بندر: انتي سمعت اللي قلته ولا لأ؟؟؟....
بشاير: ياحياتي يا يمه...هذا ثالث مرة تقولين لي الكلام نفسه درينا وعرفنا وفهمنا...خلاص اللي يشوفك يقول إني بزر...
ام بندر:أعرفك اول مايجي ابوك تنسين كل اللي قلته...
بشاير: خلاص خلاص فهمنا والله فهمنا....بس ماقلتي لي شرايك بشعري ؟؟؟...
ام بندر: تدرين إني ما احب الشعر الأجعد ...حلاة البنت يكون شعرها ناعم وحلو....مو مثلك كل شوي وانتي تلعبين فيه بهالجل...
بشاير: بالعكــس شعري وهو مجعد شكل احلى ويعطني لوك اجنبي...الشعر الناعم ما احبه...
ام بندر: كيفك....بس هذا رايي...
بشاير:يمه....عزمتي سارا ومتعب على الغدا تراني ما اتصلت عليهم...بس اتصلت على بندر وفاطمه وقلت لهم يجون على الغدا...
ام بندر: لا متعب انا كلمته من أمـــــــس...ورح يجي هو وزوجته ....
بشاير: زين طمنتيني...بعد خفت سارا تزعل مني...
ام بندر: لااا سارا اعرفها قلبها ابيض وطيبه ما تشيل بخاطرها....
وبعد كذا طلعت بشاير لغرفتها وقعدت ام بندر بالصاله تنتظـــــــــر زوجها وولدها وأخبارهم....



........:ليـــــه مو عاجبك ؟؟؟.....
محمد: ما أدري يامريم احسه مغرور ومتكبــــر...وانا هالفئه ما اطيقها...
مريم: ولو هذا مو سبب....اخوانك وابوك الكل يمدح فيه....
محمد: وش اسوي لهم؟؟؟....الولد هذا مهوب عاجبني وماني مرتاح ازوجه ختي...
مريم: احسن شي لشذى إنكم تزوجونه لها....بيعيشها بنعيم ماحلمت فيـــه...
محمد: الغنى والفلوس موسبب يخلينا نزوجه لاختي.....تركي هذا ما عمرنا شفناه إلا لما جا يخطب...
مريم انقهرت من محمد الكل موافق على تركي حتى شذى اللي ما يعجبها احد موافقه عليه إلا هو وهي ما تصدق متى الفكه من شذى
ام المشــــاكل برايها...
مريم تحاول تقنع محمد:محمد حبيبي...لا توقف في طريق اختك...إذا تبيه خلها على راحتها...موهذا كلامك....
محمد بضيق:إيــــه كلامي...بس ابوي طلب رايي بالموضوع...ورح اقوله اللي بخاطري...
مريم: محمد....قول لأبوك رايي من رايك يا يباه.... والراي المهم للشذى وابوك...
محمد: وأنــــــا...ولا تكونين ناسيه إني اخوها الكبير...
مريم:لأ...مانسيت يا عمري....بس انت كذا بتوقف بطريق اختك....ويمكن تقعد حاقده عليك طول حياتها لأنه ما رح تلقى مثله...
محمد:بس يا مريم هذا ما نعرفه.....ولو نزوجها واحد من اقاربنا أحسن وافضل....
وقعدت مريم تقنع في محمد إلى ما حست إنه مش رافض بس بنفس الوقت مهوب موافق....


كانت الساعه تدق على الواحده ظهرا....
كانت شذى قاعده بالصاله اللي بالطابق الثاني ببيتهم وتطالع التي في وحاطه على مسلسل مصري تابعه، وهي بنفس الوقت سرحانه
بعالم ثاني ولا هي حاسه باللي حواليها....
شذى بخاطرها تفكر بصالح ولد صديقة امها فوزيه اللي كانت بينهم قصة حب ملتهبه بس المشكله كانت إنها من طرف واحد بس اللي
هو من طرف شذى، كان صالح هذا رفيق وصديق الطفوله بالنسبه لشذى، صدق ما كان حلو بس هو في نظرها انسان مافيه احلى و
املح منه، صالح أكبر من شذى بسنتين كان ولد مشكلجي وصاحب هواش وفزعات وكانو كل الأولاد اللي بسنه يخافون منه وهو وحيد
امه وابوه ومع هذا ماكان دلعهم مأثر فيه وكان يعتبر شذى مثل أخته لأن ماعنده اخوات...صـــالح كان ماخذ عقل شذى من أيام
الطفوله إلى أيـــام الصبا...كان في نظرها الحبيب والصديق...بس اللي صدمها لما عرفت إنه ينظر لها كأخت وليس كحبيبه...كانت
تشوف إنه شريك حياتها المستقبليه وإيش أحلى من حياه تقضيها مع صالح...بس اللي جرحها زياده هو لمن قالت أمه فوزيه صديقة
ام محمد إنه مايفكر يتزوج بوحده غير ببنت خاله...ولحظتها عرفت إنه حتى ما يفكر فيها وبكت على حظها الي خلها تحبه
وتعرفه...وحاولت تتنسى حبها الأولاني، وقعدت تفكر بتركي اللي شاغل هو تفكيرها ألحيــن و حياتها معه إذا بتتزوجه...وكيف
رح تقـــدر تعيش بعيد عن أهلها وتصير متزوجه وتترك عالم البنات و أحلامهم وتدخل الحيــــاة الزوجيه.......
وهي قاعده سرحانه ما تحس إلا بصوت أفلام الكرتون على سبيس تون وتطالع إلا بنات محمد ريم ورنا يطالعون التلفزيون....
شذى: من غير القناة وحط على سبيس تون؟؟؟......
ريــــم:مامــا....
شذى: وبعدين مع امكم...ماتشوفيني قاعد اتابع التلفزيون تجي تغير القناة....
وتدخل مريم بهاللحظة وسمعت كلام شذى....
مريم: اولا المسلسل هذا اللي كنت تابعينه انتهى...وشفتك بوادي ثاني والبنات ازعجوني قلت اشغلهم بالتلفزيون ويفكوني...
شذى:اوكيــــــــه خلاص...وين محمد؟؟؟....
مريم: راح المطار من قبل نص ساعه لأن عنده رحلـه لدبي....
شذى:يرجع بالسلامه إن شالله....
مريم:ليـــــــه بغتي منه شي؟....
شذى تبي تقهرها:سالفه خاصه بيني وبينه....
وقامت شذى من الصاله ونزلت تقعد مع ابوها بالطابق اللي تحت، وهي ماكان عندها لا سالفه محمد ولا شي بس كانت تبي تقهر
مريم لأنها فضوليه....

بالرياض ببيت ابو بندر


وبعد ماقام الكل من الغدا....
فاطمه لأبوها: مشالله عليك يباه رحت خفيف انت وتركي ورجعتوا خفاف....
ابو بندر: إيــــــــــــه يا بنتي كذا أحسن و أفضل في امور مثل كذا.....
فاطمه: بس ما كأنكم استعجلتو شوي بالروحه...كان سألتوا عن البنت زياده وعن اهلها...
و خزها تركي بقوة على كلامها...
فاطمه تكمل: أنا قلت شي غلط يا تركي؟؟؟....
تركي:إيــه لأن خلاص خطبنا وقضينــا....فكلامك هذا ماله داعــــي...
عصبت فاطمه من كلامه: تركي...انا ماقلت كذا إلا عشان مصلحتك......
تركي:اقـــــول كلامك مامنه فايده....فعشان كذا ياليت تسكرين هالسيــــرة....
فاطمه بعصبيه: تراني اختك....ومصلحتك تهمني...وأنا ماقلت كذا إلا عشان بعدين ماتتحسف او تقول إنك استعجلت...
تركي:آسف يافاطمه ولا تزعليـــن...وإعرفي إنك عزيزة وغاليه بس هالكلام من جد مامنه فايده....
يتدخل متعب:بس أما يا تركي شذيت عن القاعده وأخذت وحده من برا العايله.....
فارس:وانت صادق...الصراحه ياعم تركي...أنا معك في إن إحنا نضخ دماء جديدة في العائله ونغير شوي وناخذ من برا...
وقعد الكل يضحك من كلام فارس ولد بندر....
تركي بابتسامه: سمعت يا فاطمه هذا الكلام ولا بلاش.....
متعب بمزح: مافيــــه ...فارس ياخذ بنت عمه نجود اللي هي بنتي....
ابو فارس بندر: عزالله كدينا خيــر إذا بزوج بنتك ولدي...بنتك هذيك ولد اعوذ بالله مو بنت قشرا ومفترسه...
متعب وهو يمدح بنته:أقول لا يغركم مظهرها من برا تراها كلها نعووومه ورقه...
ابو بندر: ما علينا ألحيـــن من انجود المهم....ترى إذا تركي بياخذ بنت ابو محمد بتصير الخطوبه بعيــد الأضحى والزواج بالصيف..
ابو فارس: مشالله يباه اتفقتوا بعد على كل شي....كان جبتوا البنت معكم مرة وحده...
تركي:بندر اقول اترك عنك الطنازة انت ووجهك....ابوي نفسه بكذا.... الخطبه بعد شهرين بعيد الأضحى والزواج بالصيف...
متعب:أنا اقول بعد كذا أحســــــن...إذا ردوا بجواب اهل العروس اتفقوا معهم على كذا...
تركي وهو يناظر اخته فاطمه اللي حس إن الكلام مو عاجبها: وش رايك يا فاطمه براي ابوي؟؟؟....
فاطمه من غير نفس:وش لي كلام وراي من بعد كلام ابوي...اللي يبيه ابو بندر يصير.....
ابو بندر:بارك الله فيك يافاطمه وانا دايم اقول ماحد في الحريم مثل فاطمه......
تركي بابتسامه خبيثه:اقول فاطمه....وين ناصر عن الكلام هذا والمدح عشان يسمعه....
فاطمه بثقه: تطمن ناصر يعرف مكانتي زيـــن.....




سارا:هاه بشاير وش قال تركي عن العروس لمن شافها؟؟؟.....
بشاير: تركي هذا لعين يوم سألته عن شكلها وأوصافها ما جاوب علي طنشني وقال لي باختصار إنها حلوة وعاجبته....
سارا:اسمع خالتي ام بندر تقول إن عبير هي اللي دلتكم عليها وإنها مستخفه على البنت وهي اللي قعدت ورى تركي لين خطبها...
بشاير:إيه صادقه امي...بس تركي بعد يوم راح دورته العسكريه اللي بالشرقيه شاف اخوها وتعرف عليه عن طريق زميل له....
سارا بتعجب: سبحان الله...صدفه خير من ألف ميعاد...
بشاير: فاطمه اختي مهوب راضيه....وكانت تبي لتركي سلمى بنت عمي اخت عايشه مرة بندر اخوي....
سارا: لا وش يبي بسلمى...سلمى ألحين بالأردن مع اخوها تكمل دراستها بالكيميا وتبي تصير ياحظي دكتوره فيها...
بشاير: بيني وبينك أحسن خل تذلف سلمى ما أطيقها ولا أحبها....مغرورة بعمرها ودراستها خليهم ينفعونها....
سارا:لا تقولين كذا هذي بنت عمك.....
بشاير: روحي زين...أصلا هي ترد المعاريـس من زمان عشان حجة هالدراسه والقرف حقها....
سارا: بس بيرجعون بعد سنه وهي مشالله عليها بتصير الدكتورة سلمى...يعني هي مهوب هينه...
بشاير: ما علينا من هالسلمى....تدرين عن مرة تركي اسمها شذى؟؟؟....
سارا:إيــــه اعرف تو خالتي ام بندر قالت لي....اسمها ناعم ودلوع....
بشاير قعدت تضحك من سارا....
سارا: ممكن اعرف وش اللي قلته يضحك....
بشاير بضحكه: وش دلوع؟؟؟....اول مره بحياتي اشوف اسم دلوع....
سارا بابتسامه: وانتي انشالله تقعدين تعلقين على كل كلمه اقول لها....انا اقصد إنه اسم دلع...
وهنا دخلت عليهم عايشه مرة بندر وسكتوا....
عايشه لبشاير: مبروك يا بشاير على خطبة تركي....
بشاير:الله يبارك فيك...وعقبال ولدك فارس...
عايشه:آمــــــــــــــين....
وقعدوا يسولفون سارا وبشاير وعايشه بمواضيع ثانيه ....عشان عايشه أخت سلمى معروف إنها كانت تتمنى إن اختها تتزوج تركي
بس الأمـــور سارت عكس هواها وهذا الشي قهرها....

الجزء الثاني


كان ابو محمد وعيالــه الثلاثه محمد وخالد وسعــود وام حمد كلهــــم مجتمعيــن بالمجلس عنده بالبيـت...
عشـــان ياخذ ابو محمد رايهم بزواج شذى وخطيبها تـركـــي....

سعود: الصراحـــه يا يباه انا ماعندي مانــع من تركي مادام الكل يمدح فيـــه وهو مشالله عليه مبين إنه رجل بمعنى الكلمه...
ابو محمد:يعني يا سعود مانت معترض على زواج اختك شذى من تركي؟؟؟
سعود: وليه اعترض...مشالله رجال ينشد الظهر فيه...والراي رايك يا بومحمد انت والوالده....وصاحبة الشان شذى...
خالد: حتى انا يا يباه ماعندي أي اعتـــراض بالعكس،ناس يشرفون....
ابو محمد وهو ناظر ولــده محمد: هاه يا محمد وش رايك؟؟؟....عندي احساس يقول انت مهوب راضي على تركي...
محمد: الراي رايك يابو محمد....اللي تقوله يصيـــر...
ابومحمد: لا...بس رايك يهمني، اخوانك كلن قال رايه وانت بعد قــــول رايــك؟...تراه يهمنا كلنا...
محمد بغى يقول اللي بخاطره بس تذكر زوجته مريم وكلامها له وكيف إنه بيوقف في طريق اخته شذى إذا اعترض لأن ابوه دايم يقتنع بشوره
ورايه،وفي نفس الوقت حس إن اهله يبونه وإن شذى تبيه وماحب إنه يخرب عليهم...
محمد: تركي ما ينرفض يايباه....وإذا شذى تبيه على بركة الله...
ام محمد:الله يوفقك يا محمد...الصراحه كلامك عيــن العقل وكنت اشوف وش كنت بتقول لأني اثق برايك وكلامك...
خالد:هالله هالله يا يماه...عشان محمد ساكن عندك تقولين كذا وانا ما كأني ولدك ولا كأن كلامي يهمك...
سعود: ما عليــك ياخالد من الوالده...الله لنا....
ام محمد بابتسامه: لا والله بالعكس رايكم كلكم يهمني...بس لأن محمد الكبير وبكري بعد... فلازم اعرف وش رايه ولا كلامكم كله صح...
ابو محمد بجديته المعروفه:أقـــــول يام محمد أنتي وش رايــك بالموضوع؟...
ام محمد:اللي تشوفونه...انا ماعندي مانع و الخيـــر في المكتوب إن شالله...
ابو محمد:إنشالله...عاد انا باكلم ابو بندر وأرد لهـــم خبر عشان نحدد باقي الأمـــور...
محمد:يعني يباه شذى موافقه؟؟؟...
ابومحمد:أكيــــد رايها الأول....امك سألتها وانا كنت جامعكم عشان أشوف إذا أحد عنده اعتراض او لأ......
سعــود بابتسامه:والله وكبرتي ياشذى وصرتي عروس؟؟؟....
ام محمد:سبحان الله
وببيت خالد أخـــو شذى...
كان خالد وزوجته مها قاعدين بالصاله يتابعون التلفزيون....
خالد وكأنه مل من الفيلم اللي يطالعونه:أقــــول مهاوي...وش اخبار عمي والله من زمان عنه...
مها وهي تناظره:والله هذا من كثر ماتكلمه مشالله عليك....
خالد وهو يمدد رجله :تدرين والله مشغول وماني فاضي...
مها:أنــا ما قلتلك رح زوره بالجبيل...قلت تكلمه بالجوال كلها خمس دقايق ولا خايف على فاتورتك؟؟؟...
ابتسم خالد من كلام زوجته وقال:يعني انا بخيل؟؟؟...بس الحق معك والله خليني اكلمه الحيــن...
وياخذ الجوال ويدق على عمه...ويلقى الجوال مغلق...وحاول كذا مرة ويطلع الجوال مغلق...
خالد يناظر مها بقلة حيله: الجوال مغلق...
مها:أكيد ألحين تتعذر لي بهالعذر....حاول مرة ثانيه دق عليه بوقت ثاني...
خالد:إيه بدق عليه بوقت ثاني...بس تدرين جهزي نفسك على الأسبـــوع الجاي نروح الجبيل زيارة لأهلك...
مها والفرحه طايره من عيونها:والله؟؟...من جد تتكلم خالد نروح لهم...
خالد:إيـــــه اتكلم من جد...وش فيك ماتصدقيني يعني؟؟؟....
مها:إلا مصدقتك...بس هاه مو قبل السفر بليله تأجله وتقول عندك شغل وما أدري ايش عندك...


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم