رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -4


رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب - غرام


رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -4


خالد بابتسامه:لا إنشالله مايصير عندي ظروف ونروح لهم....بس عندي شرط...
مها: وشو؟؟؟...
خالد:بنروح لهم الأربعاء بستأذن من شغلي ونروح لهم...بس كلها يوم واحد ماتفشليني هناك وتطلبين ننام عندهم...
مها: خلاص ولا يهمك اللي تبيه بيصير....بس تدري خلني أدق على اخواتي وأبشرهم...
خالد:لا خليهم مفاجأه أحســـن....
مها بفرح: وأنت الصادق....مفاجأة احسن...
خالد:إلا ما سألتيني وش صار اليوم لمن دعاني أبوي عنده...
مها وكأنها تتذكــر:إي صح نسيت أسألك وش صار...أكيد عشان زواج شذى صح؟؟....
خالد:إي صح...
مها:يعني يبي ياخذ رايـــكم بالموضوع؟؟؟...
خالد:إيـــه ،طبعا الكل موافق...أمي سعود ابوي وحتى شذى أمي تقول إنها موافقه...بس محمد...
مها باستغراب:وش فيه محمد؟؟..
خالد وهو يفكر:أحس إنه مو موافق...كأنه متردد...حتى ذاك اليوم لمن جا ابو بندر وتركي...أحس إن محمد مهوب عاجبه تركي...
مهــا:يعني محمد معتـــرض؟؟؟...
خالد: مو معترض...لمن سأله الوالد ما قال إنه موافق...قال اللي تشوفونه...غريبه من محمد عمره ماكان سلبي كذا وماله راي...دائما رايه
يمشي...عند أبوي...تدرين لو قال محمد مانبيه ارفضوه...ابوي بيرفضه....
مها:غريبـــه من محمد....
خالد:بسابوي بيرد لهم خبر إن إحنا موافقين عليهم....
مها:إيـــه....لهم من خطبوا وجو الشرقيه أسبوعين وأكثـــر....
خالد:ما أصدق شذى بتتزوج....والله كأني أذكرها باقي مالبست العبايه صغيرة كأنه يوم أمس...
مها:إي والله حتى أنا...بنفقدها...

كان خالد ومها كأنهم اصدقاء مو بس أزواج يسولفون مع بعض وياخذون راي بعض في أبسط الأمور ولو تكون تافهه وعلى كذا دايم متفاهمين
ونادر مايجي واحد منهم ويزعل الثاني...وتجمع بينهم طيبة قلبهم وطولة بالهم...

*******

كانت شذى و سعود قاعدين بالصاله عندهم بالطابق الاول...
شذى: ياربـــــــي وبعدين معك....متى توديني السوق لي يومين وانا أطر منك...
سعود وهو يلعب بجواله:نعم خيـــــر وش تبين؟؟؟....
شذى بضيق: أنت ماتفهم عربي...أقولك ابي السوق...
سعود:زين وأنا إيش دخلني إذا تبين السوق....
شذى مقهورة: يا أخي عليك برود ماشفته على أحد....أبيك توديني السوق فاهم؟...
سعود وهو يطالعها:أنــا أوديــك؟؟؟....لا اسمحيلي اليوم بطلع مع أخوياي معزوم...
شذى:لاااا إلعب على غيري دائما تقول(وتقلده) ...أبطلع اليوم مع اخوياي...أنا معزوم عند أخوياي....
سعود يبي يقهرها: اعذريني اليوم باطلع وبكره واللي بعده ؛خويي سلطان جاي الشرقيه من الرياض ...اللي كان معي ببريطانيا يدرس...
شذى:أوكيه إذا أنت لهالدرجه مو قادر تأجل موعدك كذا خذني معك وقطني بالسوق ولمن تخلص مر علي وخذني من السوق...
سعــود بطنازة:باللــه؟؟؟....تصدقين فكرة...
شذى:تتطنـــز؟؟؟...
سعود بجديه:طبعا أتطنز أنتي ووجهك تتكلمين من جد ،حلوة هذي أخليك بالسوق لحالك...
شذى:حبيبي ماأحد يوديني السوق غيرك...
سعود:وانا يوم كنت أدرس من كان يوديك؟؟؟...خلي محمد ولا خالد ياخذونك السوق مشالله كل واحد فيهم مثل كبر الباب...
شذى:هذول متزوجين وعندهم حريم وعيال...أنت عزابي لاعندك شغل ولا حرمه ولاعيــال بمعنى أصح فاضي ماعندك إلتزامات...
سعود بطنازة:حلوة إلتزامات ذي،بس تتطنزين علي ياشذى؟ الأسبوع هذا كله مافيه سوق وخلي غيري يوديك اوكيـــه؟؟....
شذى:عـــادي آخذ تاكسي وأروح يعني ابد متكسرة انا عندك...
سعود وهو يقوم ويحط جواله بجيبه:تاكسي أنتي ووجهك هاه؟عشان وجهك هذا أغير معالمه وزين إذا تذكرتي إن اسمك شذى...
شذى مقهورة:............
سعود وهو طالع عند الباب:سي يو.......
شذى بعد ماطلع أخوها:اقلب وجهك ياالنذل...تهدد مالت عليك يا الخايس يعني أبد متقطعه أنا عندك...
وقامت وشغلت التلفزيون وقعدت تطالع فيـــلم أجنــبي....من الزهق اللي هي فيه....
كانت مريم وبناتها عند أهلها طول هذاك اليوم،وام محمد عند صديقتها فوزيه ام صالح....وابومحمد معزوم عشا عند صديق قديم له...
بالريــــاض...الليل الساعه عشر...
بشــاير:أقــــول تـــركي...
تركي وهو يقرا المجله:نعـــم....
بشاير:وش رايك لو تكلم أمي....
تركي بدون مايرفع عينه :في إيــش اكلمها؟؟؟....
بشاير:في إنها تخليني أروح عند صديقتي مرام...
تركي ومايزال مطنشها:ليه هي رافضه؟؟؟....
بشاير بضيق:إيه رافضه....
تركي يقرا:خلاص مو لازم تزورينها...
بشاير بقهر:زين ياخي على الأقل عبرنا،طالع فينا شوي إيش هذا؟؟؟.... ما أحب اكلم أحد وهو ملتهي في شي ثاني...
تركي توه يرفع عيونه يطالع أخته:نعم إيش تبين؟؟.....
بشاير بهدوء:تركي كلم أمي الله يخليك،البنات كلهم مجتمعين عندها بعد بكره وأمي رافضه هالشي بتاتا إني أروح...
تركي:ليـــــــه رافضه؟...أكيد قلتي لها شي يزعل او إنك سويتي شي...
بشاير متردده:تقريبـــا...بس أمي الله يهداها زعول...بسرعه تزعل...
تركي رجع يقرا المجله وطنشها....
بشاير بقهر:تـــــــــــــركـــــــــــــــــي....
تركي يناظرها:خير وش تبين...
بشاير : ابيك تكلم امي...
تركي ببرود:آسف أنا مالي دخل بينكم انتي وامي...
بشاير:تكفى الله يخليك....
تركي:زين انتي مع هالوجه إيش سويتي علشان تزعل...
بشاير:لأني رفضت إني اروح معها بيت خالي المصون اللي هو أخوها وقلت قرف ما ابي اروح لهم لأنه ببيت خالي تجيني الغلقه...
تركي:وبعدين...
بشاير تكمل:بعدين امك زعلت ومارضت اقول عن اخوها كذا،فقالت لي ترضين احد يقول عن بيت اخوك متعب كذا قلت بطنازة وبمزح طبعا
إنه عادي عندي إذا احد قال كذا عن متعب وبيته وبالعكس رح أشجعه فزعلت وانقهرت مني فقالت لي:أنا ماني ام بندر إذا رحتي لخويتك..
تركي بابتسامه:عشان كذا رافضه...بس ليه زعلتيها كان رحتي مجامله لها...
بشاير:ياخي طول عمري وانا اجامل قلت بس هالمره...بس طلعت امك ياي ماعندها ديمقراطيه....
ابتسم لها تركي وقال:الصراحه كسرتي خاطري،بس اعذريني مااقدر اكسر كلمة امي...
بشاير:بس امي تعزك ولو كلمتها انت... وجيت واعتذرت انا لها بتوافق....
تركي:اولا تستاهلين لأنك رفعت ظغط امي ثانيا ما أحب اتدخل ثالثا تراني اقدر اخليك تروحين بس كذا منذله مارح اكلم امك على قولتك...
بشاير:بليـــــــــز تركي...
تركي:خلاص اقلبي وجهك مارح اكلمها...
بشاير:بس انا اختك الوحيده...
تركي:ووحده كبر امك اسمها فاطمه وين راحت...
بشايربرجاء:طالعني انا بشورة أختك اشاركك البيت وفاطمه هذي متزوجه وعندها عيال وتاركه البيت من يوم انا وانت صغار،انا اختك الصغيرونه
تركي بجديه:أنتي هيه لا تتمسكنين...ما رح اكلمها....
بشاير:ليه خايف تكسحك وترفض؟؟؟.....
تركي بثقه:لو انتي مو متأكده إن كلمتي عند امي ماتطيح ماكان كلمتيني يا الهبله بس على كلامك ذا مارح اكلمها....
بشير بتوسل:تكفى تركي الله يخليك...
تركي:لأ....
بشاير بابتسامه:زين وإذا قلت عشان خاطر شذى كلمها بس.....
تركي وهو يبحلق فيها بعيونه:وش دخل شذى ألحين...
بشاير تزيدها:الله يخليك زين موعشاني انا اختك اللي أدري انك تموت فيني وعلي...
تركي بطنازة:إي موت انا احبك...
بشاير:بس عشان خاطر البنت الأمورة اللي تنتظرك بالشرقيه وقطعت الصحاري والفيافي عشانها وعشان تطلب يدها من السلطان...
قعد تركي يضحك من كلامها...وبعدها قال:خلاص بشاير باكلم أمي بس هاه هذي اخر مرة تطلبيني بشي اسمه شذى ولا ترى اذبحك...
بشاير:اوكيه اخر مرة...بس هذي يسمونها غيره؟؟؟...
تركي وهو راجع يقرا المجله:لأ ...يسمونه الغلا...
بشاير وهي قايمه:بدينــــا....
تركي يخزها.....
بشاير وهي فرحانه وقايمه من عنده تبي تبشر صديقاتها:آسفه على كلمتي ...بأسحبها...
وطلعت تركض لحجرتها...
تركي بخاطره ((من جد هالبنت هبله إذا اندلت على شي تعلق فيه))....
ورجع يكمل يقرا المجله الي ماخلته بشاير يقراها زيـــن....

*******


وبالخبر كان سعود وخويه سلطان قاعدين بستار بكس....
سعود بابتسامه:هاه شرايك بالشرقيه...ماتغيرت للأحسن؟؟؟...
سلطان:وأنت صادق...طالعه أحسن وأحلى من الأول....
وقعدوا يسولفون وياخذون أخبار بعض خاصه إن لهم سنتين ماشافوا بعض......
وبعدها قال سعود:الصراحه ياسلطان في سالفه ودي أفاتحك فيها بس خايف...
سلطان:لا وش دعوة...قول اللي بخاطرك إحنا أخوان وأكثر...
سعود بتردد:ولا تزعل؟؟...
سلطان:ولا آخذ بخاطري بعد...
سعود:الصراحه ياسلطان الآسباب والاعذار اللي خلتك تقطع دراستك في بريطانيا وترجع السعوديه مهيب مقنعتني واحس إنــك...
ووقف سعود عن الكلام ويبي يشوف تعابير وجه خويه سلطان إذا ماشيه معه ولا لأ...
سلطان:كمل كلامك وش فيك وقفت؟؟؟....
سعود:أحس إنك تخبي وراها أسباب ثانيه،يعني بالله عليك سبب إنك تخلي دراستك وباقي لك سنه ونص وتاخذ الشهاده عشان إنك اشتقت
للسعوديه ولأهلك وحنينك زاد لهم....
سلطان بدفاع عن نفسه:يعني الواحد مايشتاق لأهله؟ لبلده؟....
سعود وهجومه زاد:لأ مو كذا ياسلطان،كلنا اللي معك إشتقنا لأهلنا حتى زياد أذكر كان والله بالليل يوم عيد الفطر يبكي وكأن ميت له احد
منة كثر مااشتاق لهم،بس إحنا بغربه كلنا مو لوحدك،وبعدين رجعتك كانت غريبه ياخي حتى وداع ماودعتنا ولا تركت لنا خبر ومادرينا
إحنا أخوياك اللي معك بالشقه إنك سافرت إلا لمن دقيت علينا وقلت إنك وصلت السعوديه وحتى الجامعه فصلتك،ورجعتك كانت غريبه...
سلطان مارد وقعد يطالع بسعود وهو يشرب قهوته....
سعود:لأنك كنت متفوق وشاطر،ولأن طموحك كان أعلى من كذا،أذكر إنك كنت تقولي تبي منصب يهز بلد....وإنك كنــ...
سلطان يقاطعه بسخريه:من كثر الوظايف ألحين...
سعود وهو يشرب قهوته:لا بس بشهادتك كنت تقدر تسوي اللي تبيه وفجأة رجعت كذا وبوظيفه اسمح لي أقول إنها صغيره بحقك،إنك تشغل
بشركه خاصه وبراتب ضئيل...
سلطان وهو يطالعه:وبعدين وش عندك؟؟؟؟....
سعود وهو يشد على يد سلطان:سلطان أنا خويك وماحد يعرفك بالشله كثري، فضفض قول اللي بخاطرك وصدقني بترتاح وتريحني معك...
سلطان وهو يناظر سعود:لهالدرجه يهمك أمري؟؟؟...
سعود بجديه:وأكثر مماتتصور،صدقني ياسلطان إنت اخوي اللي ماجابته أمي....
سلطان:باقولك ياسعود،بس ياليت الكلام مايطلع لأحد....
سعود بشدة:أفا بس ياسلطان عيب عليك هالكلام،كلامك في بير ماله نهايه...
سلطان بحزن:سامحني ياسعود،بس اللي فيني يهد الصخر...
سعود يناظره:قول يا سلطان اللي مضيق عليك انا كنت متوقع وراك شي....
وناظره سلطان بحزن،وقعد يحكي له همومه وش اللي صار معه وسعود كان منصدم من اللي قاله سلطان...
حتى نسى إنه يبشره بخطبة أختـــه شذى....


ام بندر:لأ يا تركي...مارح أخليها تروح عقابا لها على كلامها على بيت خالها...
تركي:وإذا قلت ياام بندر عشاني هالمرة بس،هي قالت لي ماكان لها نفس تطلع من البيت هذاك اليوم مهوب بس بيت خالي اللي ماتبيه...
ام بندر:طيب وبعدين....
تركي :خلاص عديها لها هالمرة عشاني وبعدها سوي اللي يريحك...
ام بندر:تركي سامحني ما أقدر،خلها تتأدب...
تركي:يمه أفا انا مالي قدر عندك أطلبك وترديني؟؟؟...
ام بندر تراضي ولدها:ولا تزعل تركي،خلاص هذي المره سماح بس هاه لاتعيدها...
تركي يبتسم لأمه:ياحياتي والله يا يمه، وعلى كذا بأجيب بشاير تعتذر لك...
ويطلع تركي من غرفة أمه وراح ينادي بشاير من غرفتها...
تركي يدق الباب على غرفة بشاير:بشاير...بشاير...افتحي الباب...
وتفتح الباب بشاير و كان فيها النوم:نعم خير تركي بغيت شي؟؟؟...
كانت مرتبكه وخايفه لأن تركي عمره ماجا يدق الباب عليها هالوقت لأن الساعه 12 الليل.....
تركي وهو يتسند على الباب:لا يا حلوة،جيت اقولك روحي اعتذري لأمك عشان تروحين لصديقتك مرام...
بشاير والنوم طارمن عينها: كلمت أمي؟؟؟...
تركي وهو رايح لغرفة أمه: الحقيني يلا روحي اعتذري لها...
بشاير وهو تمشي وراه: أظمن يا تركي إنها موافقه؟؟؟...
تركي :إي افا عليك بس ترى واسطتك مهيب هينه...
ودخل تركي ومعه بشاير لغرفة امه ام بندر....
تركي وهو يأشر على بشاير: وهذي هي جايه تعتذر لك عشان تسامحينها....
بشاير راحت تبوس راس امها وقالت لها: آسفه يمه بس كانت نفسي ذاك اليوم منسده...
ام بندر:ماعلينا،بس ترى عشان تركي سامحتك...
بشاير بترد على كلام أمها إلا أشر لها تركي تطلع وتقول لها تصبحين على خير....
بشاير:تصبحين يا يمه على ألف خير...
ام بندر:وأنتي من أهله....
تركي:تصبحين يا الغاليه على ألف خير...
ام بندر:وانت من اهله يا الغالي...
وبعدها طلعت بشاير وتركي من غرفة ام بندر....
بشاير:مشالله عليك ياتركي امداك؟؟،مالي من كلمتك ساعتين...
تركي:قلت لك خلاص يعني خلاص بتروحين لخويتك...
بشاير:صدق دهنت سيري عند الوالده بسرعه...
تركي:اقول يله انتي بعد تصبحين على خير ورانا بكرة دوام...
بشاير وقفت لأخوها وضربت له تحيه عسكريه وقالت:تصبح على خير أيها الضابط....
طالعها تركي وقال: زين يله وانتي من أهله...
وراح لغرفته ينام،لأن بعد ماكلمته بشاير دق عليه رفيق عمره طلال وطلعوا هم بعد لمشوار ساعتين وتوه راجع....



*******


كانت الساعه وحده بالليل وتو سعود راجع البيت وهو مهوب طايق يشوف أحد....
كان يفكر في كلام سلطان صديقه،مو معقول اللي يقوله...كل هذا صار لسلطان وأنا ما ادري...((ونعم الخوي والله انا له)) كان كذا يقول عن نفسه
باستهزاء وسخريه...لأن كان لسلطان معزه خاصه بقلب سعود،،،
شذى كانت قاعده مع أمها ام محمد بالصاله يسولفون وسمرانين وماخذين راحتهم لأن مريم ماكانت موجودة،ويدخل سعود بهاللحظه
وقعد يناظر أمه وأخته شذى...
ام محمد:هلا والله بسعود...وينك للحين؟؟؟....
شذى بلقافه:وين يعني...معــزوم كالعادة...الأخ مشالله بزنس مان مهوب فاضي...
سعودبعصبيه:جب زين تتطنزين مع هالخشه...
ام محمد:بسم الله عليك وش فيك كذا معصب،أختك تمزح ماقالت شي...
سعود وهو داخل غرفته وماله نفس يطالع بوجه احد:تصبحــون على خيــر...
ودخل وام محمد تطالع بنتها شذى بإستغراب...
ام محمد:وش فيه سعود معصب وزعلان كذا؟؟؟....
شذى:والله ما أدري عنه...أكيد ألحين متهاوش ولا زعلان مع واحد من شلة المحبه أصدقاه...
ام محمد سكتت وماعلقت على كلام شذى اللي تتطنز فيه على أخوهــا....
قعدت تفكر في سعود إيش فيه،،،دايما ولو يكون زعلان ما يدخل بهالطريقه دائما يسلم ويبتسم لها....


*******


في الكليه الصباح

ريم: شذى قومي يللا خلينا نروح الكفتيريا أنا جايعه موووت...
شذى وهي تطالع ريم:أنتي هيه يالهبله،تراك انتفختي هاليومين،بسك أكل...
ريم بدهشه:حــــرااام عليك،أنا متنت...ولا تقولين هالكلام عشان إنك أضعف مني وجسمك أحلى مني...
شذى بغرور:من ناحية الجسم لا تتكلمين ولا تقارين نفسك فيني،بس من جد يا ريم أحس إنك زايده كم كيلو....
ريم:لا ما أتوقع إني زايده يا حلوة،يمكن تظنين كذا لأني القميص اللي لابسته الأبيض هذا مقلم بالوردي بالعرض فصاير مزودني كم كيلو...
شذى:على بالك ما أشوف،بس ولو أحسك زايده كم كيلو خففي ياشيخه مو كل ماتحسين إنك جايعه تروحين ركض تاكلين...
ريم وهي تقوم:اقول اذلفي عن وجهي والله بروح أشتري لي فطيرة مع بيبسي...
شذى تقاطعها:بيبسي لا يا الهبله يساعد على السمنه...تو جسمك يحلو هالسنه ترجعين تخربينه...
ريم بلا مبالاه: شذى أنتي ووجهك لاتسوي لي فيها أخصائية تغذيه ويعني إنك فاهمه ترى كلنا ندري ،بس أنا اقاطع الدنيا كلها إلا البيبسي
شذى:براحتـــك...بس هاه تراني بروح للشله تلقيني عندهم...
ريم وهي رايحه: وانا بروح مع ضحى ورفيقتها ينتظروني هناك...
شذى قامت وتطالع ساعتها باقي على المحاظرة الثانيه ساعه إلا ربع...وهي سنه ثانيه ملت من الدراسه،بس يلله مابقى إلا سنتين هانت كانت
كذا شذى تواسي عمرها خاصه إنها مو رتاحه مرة للقسم اللي هي فيه((لغه عربيه)) بس دخلت عشان أغلب شلتها فيه....
وهي ماشيه دقت جوال على أمل...
أمـــل:هــــــــلا والله بهالصوت....
شذى بضحكه:هلا بالمهلي هلا...
أمل:وينك من زمـــان عن هالصوت،أول ماشفت اسمك بشاشة الجوال ماصدقت...
شذى:ليــــــه حرام عليك،والله إني دايم اسأل عنك...حتى إني الحين داقه أسال وينك ودي اقعد معك انتي والبنات...
أمل بفرح:والله؟ حياك إحنا في مكانا القديم لا تغير ولا شي .....عاد أبيك تقولين لنا بالتفصيل اللي يجيب السكته عن خطبتك...
شذى بضحكه:أووووه منكم يا البنات تبون تعرفون كل شي... يلا سي يو...أنا جايتكم...
وسكرت شذى وكان مكان شلتهم شوي بعيد...
وشذى ماشيه حست بعيون تراقبها فخاطرها(وبعدين مع هالمعجبات)<<<البنت واااثقه...
كانت اللي تطالعها عبير،حست شذى بعد كذا إنها عبير: ياربي على الإحراج والله فشله أروح أسلم عليها بس أخاف تظن إني فرحانه بولد
أختها أو أطنش بس بعد فشيـــله مو من الذوق اطنش...وبالذات عبير...
وبعد مد وجزر وتفكير قررت الخيار الثاني اللي هو تطنش ولا كأنها شافتها او لمحتها....
كانت عبير تطالع شذى ومنبهرة منها... البنت هذي تحبها حييييل ودخلت قلبها من أول ما شافتها...
كانت شذى لابسه تنورة جينز ميدي فوق الكعب بشوي والجينز كان شوي باهت لونه،مع تي شيرت أورانج روعه من زارا وجزمه سبورت
من نايك لونها سماوي مع جوارب برتقاليه قصيرة، وشعرها كان مرفوع بطريقه مهمله مع خصل مجعده نازله من على ألاطراف وعلى وجهها
وكان مكياجها ناعم وحلو غلوس اورانج مائي مع بلاش اورانج كانت حاطته بطريقه دائريه أبزرت فيه حلاوة خدودها المدورة طبعا مع
الكحل العربي اللي داعجه عيونها فيه بطريقه جذابه ولابسه عدسات بحريه وطالع شكلها روووووعه...
عبير بهاللحظه خطر على بالها تدق على تركي...وبالفعل دقت عليه...
تركي:هلا والله...
عبير بابتسامه:هلا بولد أختي هلا بالعريس ...
تركي وهو يكلم اللي عنده:خلاص أنتوا اطلعوا وبعد شوي بلحقكم...
عبير:تكلمني؟؟؟...
تركي:لا أبد اكلم اللي عندي...
عبير: تركي...خف على الجنود شوي أحس إنك جلف وجاف معهم...
تركي بجديه:شوفي حبيبتي العسكريه كذا شده وغلظه ما فيها يمه ارحميني،هذي يا حلوة تعرفين وش يسمونها؟؟؟..
عبير:وش يسمونها؟؟؟...
تركي بثقه:هذي مصنع الرجال،هذي الشده والقوة...
عبير تغير السالفه:ماعلينا أنا مادقيت عشان كذا،بس بغيت اقولك إن شذى هذي هي قدامي...
تركي:والله؟؟...
عبير:إي والله هذي هي ماره من عندي قبل شوي تهبل لابسه اورانج طالعه قمر...
تركي:أكيد...بس سؤال طالعه مغرورة هي او لأ؟؟؟..
عبير:شي مهوب هين شذى...ماتعطي أحد وجه، تصدق قبل شوي مرت من جنبي ولا طالعتني...
تركي:ياويلي على هالغرور...كل هذا كبر فيها...
عبير:لااا...بس أكيد ما انتبهت لي...ولا هي اول كل تلمحني تجي تسلم علي...بس بغيت أخبرك فيها...
تركي:ياحبي لها تهبل...تدرين أبيك توصفين لي شكلها يا عبير...
عبير:اوصفلك شكلها...((وتقلد المصريين))ده بعدك...
تركي بعصبيه:أجل ليه داقه علي أنتي ووجهك؟؟؟....
عبير:كذا...تقدر تقول عبط...
تركي:اوكيه عبير بس مارح انساها لك...تدقين على كذا تبين تشوقني بس...
عبير:وانا تراني...
يقاطعها تركي:خلاص خلاص درينا إنك عبير يلا باي عندي شغل وتدريب وأنتي معطلتني...
عبير:زين يا تركي مسوي لي فيها شخصيه مهمه...
تركي ضحك من خالته اللي يعزها: إي شخصيه مهمه عندك مانع؟؟؟...
عبير من غير نفس: بـــااااي...
تركي:بايات....
وبعد ما سكرت من تركي تنهدت فخاطرها تقول((يا حبي لهالتركي على غروره وثقتهة الزايده بس حبيب))...


وبعد هذا اليوم بيومين دق ابو محمد على ابو بندر يبلغه موافقتهم وإنه يشرفهم مناسبتهم والزواج منهم...
ابو بندر لتركي:أبشر بعزك يا تركي اهل العروس وافقوا...
تركي:والله ...الله يبشرك بالخير...
ابو بندر:الصراحه توقعت ردة فعلك أكبر من كذا...
تركي:بس انا كنت واثق إنهم بيوافقون...
ابو بندر:تركي...ترى الغرور مهوب زين...
تركي بجديه:المسأله مهيب غرور يابو بندر قد ماهي ثقه بنفسي وبمكانتي وإني ما انرد...
ابو بندر:ما اقول غير الله يصلحك يا تركي...
تركي:آميــــن....
ابو بندر: اجل إستعد الاسبوع الجاي نروح الشرقيه ونتفق معهم على كل شي...
تركي بحماس:اللي تامر به يا يباه...
ويدق جوال تركي...
تركي: هلا بمتعب...
متعب: وين الوالد دق على جواله مغلق...
تركي وهو يناظر أبوه:الناس تسلم بالأول...وبعدين هذا هو أبوي عندي...
متعب:عطني ابوي باكلمه...
تركي يمد لجوال لأبوه...
تركي:يباه هذا متعب...
ابو بندر يكلم متعب:هلا بمتعب وينك...
متعب:هلا فيك يباه،بس وينك الله يهداك أدق على جوالك مقفل...
ابو بندر:إيه صح نسيته قفلته بالصلاه وماتذكرت افتحه ،ليه خير إنشالله...
متعب:ماعلينا،بس بغيت أقول لك الأرض اللي عندك بالروضه بيعها لأني لقيت لها مشتري اللي وصيتني عليها...
ابو بندر:زين الله يبشرك...وبيدفع قيمتها؟؟؟...
متعب:أفا عليك بس والسعر اللي حددناه وفوق اللي شرطته لي...
ابو بندر:اقول متعب أهل عروسة تركي ردوا علينا إنهم موافقين ...
متعب فرحان لأخوه:مبروك والله يستاهل تركي...
ابو بندر:الاسبوع الجاي بنروح لهم عشان نتفق معهم على كل شي...
متعب:زين والله..
ابو بندر:عاد قلت تخاوينا؟؟؟...
متعب:أفا عليك بس أكيد بروح معكم...
ابو بندر:أجل يله ما اطول عليك...في حفظ الرحمن...
متعب:في حفظ الله يا الغالي...
وسكر متعب من ابوه...
ابو بندر:متعب اخوك بيخاوينا لأهل عروسك...
تركي بابتسامه:عز الخوي والله متعب....


تابع الجزء الثاني


وهو بسيارته راجع البيت فكـر بشذى..(والله مسكينه لها أسبوع وهي تبيني أخذها للسوق)..فكر باقي على بال مايوصل للبيت ربع ساعه
ويمكن أكثر من هالزحمه اللي بالشوارع خاصه إن الوقت عشا...
أخذ الجوال اللي كان حاطه بجنبه ويبي يدق عليها طالع الساعه بالجوال ماكان باقي على صلاة العشا شي وأخذ يتأكد من ساعة يده
إلا يسمع الآذان بكل مكان بدت المساجد تأذن ويطالع المحلات بعد هي بدت تسكر وتغلق أبوابها إلى بعد الصلاه(الأسواق بالسعوديه تسكر بوقت الصلاة)...
فكر وقال((بعد الصلاة أمر عليها،وخلني أدق عليها من ألحين تتجهز مو


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم